تجارب ومواقف غريبة

ولادة مبكرة

بقلم : ساره – العراق

أثناء الولادة أتت نفس المرأة و وقفت على رأسي و في وجهه نور عظيم
أثناء الولادة أتت نفس المرأة و وقفت على رأسي و في وجهه نور عظيم

أنا فتاة بعمر 22 عام ، تزوجت بعمر صغير عندما كنت 15 عام ، اكتشفت بعد الزواج بحملي و فرحت كثيراً ، لكن الخبر لم يعجب زوجي و طلب مني إجهاض الحمل بأسرع وقت و خيرني إما الإجهاض أو إطلاق ، اخترت الإجهاض و بعد محاولات و رفض الأطباء هذه الفكرة صرت أحاول أن اجهض الحمل بنفسي ، و بعد محاولات فاشلة أستمر الحمل و لمدة سبع أشهر ، حلمت أن أمرأة واقفة على راسي تخبرني أن أبني لن يأتي هذه السنة بل سوف يأتي في سنة الجديدة (السنة القادمة ) صُدمت من هذا الخبر و قلت : ربما اظغاث أحلام ، و بعد أيام قليلة أتاني المخاض في بداية الشهر الثامن و ولدت طفل ثميني و توفي ، ذلك الخبر هز قلبي و أُصبت بكأبة إلى درجة أني كل ليلة كنت أبكي إلى الصبح  و من ثم أنام ،

و في ليلة من الليالي و بعد خروج زوجي بعد أذان الفجر عدت للنوم و نفس المرأة أتتني بالحلم و بشرتني بحمل قريب ، استيقظت من الحلم و أنا سعيدة سعادة لا تُوصف و عدت للنوم ، و حقاً بعد فترة أتضح أنني حامل فعلاً ( اختصار الموضوع) و بعد أن جاءني المخاض بالحمل الثاني و أثناء الولادة أتت نفس المرأة و وقفت على رأسي و في وجهها نور عظيم و كانت تواسي آلامي و تمسك بيدي ، و بعد الولادة قمت أنظر يمنة و يسرة ، و لكني لم أرى المرأة ، و عندما سألت القابلة : أين ذهبت هذه المرأة ؟ قالت : أي أمرأة ؟ أنا هنا وحدي و لا يوجد أحد سوانا ، هنا تعجبت من هذا الموقف ! هل أحد منكم مر  بموقف مثل هذا الموقف أم أني كنت أتخيل من شدة الألم ؟..

تاريخ النشر : 2020-12-10

مقالات ذات صلة

16 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى