تجارب ومواقف غريبة

کأنها شاشة تلفاز

بقلم : محمد 

کأنها شاشة تلفاز
شاشة تتقلب أنوار وتریني أشیاء جمیلة لم أرها في حیاتي!

اَلسَلامُ عَلَيْكُم وَرَحْمَةُ اَللهِ وَبَرَكاتُهُ‎.

تقبل الله منا ومنکم الطاعات وغفر الله لنا ولکم.
کما تعلمون شهر رمضان شهر الطاعات..
داومت زوجتي علی قراءة القرآن فأخذت تقرأ یومیاً عشر أجزاء من القرآن والحمد ذلك فضل الله.

قبل عید الفطر بثلاثة أیام قالت لي عندما انتهیت من قراءة القرآن ومسحت عیني ووضعت کفي علی عیني رأیت خیالات سوداء تتحرك، تقول خفت ورفعت کفي تقول بعدها رجعت ووضعت كفاي علی عیناي فرأیت نور أبیض جمیل، ثم رأیت ورود جمیلة وجواهر وأحجار کریمة کأنها شاشه تتحرك وتقلب الصور، وأری أشیاء جمیلة لم ارها في حیاتی، أحسست بسعادة لم أحس بها من قبل..
تقول بقیت عدة دقائق انظر إلیها، رفعت کفي فذهبت.
 
فقلت لها ضعي کفك الآن وأنظري هل ترین شیئاً فوضعتها قالت لا أری شیء الآن. 
وفي ثاني یوم عندما انتهت من قراءة عشر أجزاء من القرآن حصل نفس الشيء ، وثالث یوم کذلك، کل هذا یحصل بعد الإنتهاء من التلاوة..
أربع مرات حصل هذا الشيء ، تقول أحس بسعادة لا توصف عندما أری هذا الشيء ، شاشة تتقلب أنوار وتریني أشیاء جمیلة لم أرها في حیاتي.

فیا تُری ماهذا الشيء ؟!

تاريخ النشر : 2018-07-01

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

30 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
30
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك