اساطير وخرافات

‏هل التنجيم والايمان بالأبراج ضد العلم؟

بقلم : مصطفائيل – السعودية
للتواصل : [email protected]

ما هي القيمة العلمية لما يسمى بعلم الابراج؟
ما هي القيمة العلمية لما يسمى بعلم الابراج؟

هناك طريقتان للنظر إلى العالم من حولنا إما من خلال الايمان بالخرافة او من خلال المنطق والتحليل والادلة العلمية ، فالعلم هو حصننا ضد الغلو والدجالين الذين يجمعون الأموال بتغييب الحقيقة.

blank
التنجيم ضارب في القدم وساهم في ظهور علم الفلك

عالم الابراج منتشر لدرجة ان اغلبية كبيرة تم تلقينهم على أكذوبة الأبراج وعلاقتها بالنجوم غير انهم يقسمون البشر والأيام السيئة والجيدة بدون الإستناد على اي دليل علمي ، ف‏التنجيم هو نظام إعتقاد بدائي تطور ليصل إلى مرتبة العلوم الزائفة ، وهو علم أناني لأنه يصور الإنسان على انه مركز الكون ويصور ان لحركة الكواكب دلالات على التغيرات التي ستحصل لحياتنا العملية والعاطفية.

blank
تغص وسائل الاعلام بمنجمين يزعمون القدرة على معرفة المستقبل بواسطة الابراج

وُجد التنجيم بواسطة الفيلسوف وعالم الفلك كلوديوس بطليموس ولم يتطور منذ ذلك الحين بالرغم من اكتشاف كواكب جديدة وتغير انحراف محور الأرض بـ 23 درجة وما زالوا على تقويمه.
‏يبدأون من برج الحمل وينتهون في برج الحوت ، ولكن كانت الشمس في برج الحمل قبل اكثر 2600 سنة تقريباً والآن الشمس واقعه في برج الحوت ، أي إن الحِسبة الحالية متأخرة 2600 سنة أو أكثر ‏…

blank
علم الفلك الحديث لا يتفق مطلقا مع ما يقوله المنجمون

وعلى سبيل المثال الشمس سرعتها متفاوته ، ويقول المنجمون أن الشمس تستقر في برج العقرب 30 يوماً ، لكن علماء الفلك الذي يستند عليه المنجم يقولون أن الشمس لا تلبث فيه إلا 7 أيام ، كما أنها تمكث في برج العذراء 44 يوماً وما زالوا المنجمين يقولون 30 يوماً. ولتكوين حسبة الأبراج صحيحة حسب الفلكيين علينا الإنتظار قرابة ثلاثة وعشرين الف واربع مئة عام لنبدأ من برج الحمل … أي انه لا يوجد شخص حالياً يعرف برجه الحقيقي.

مصادر :

– المصادر وثائقيات ريتشارد دوكنز اعداء المنطق
– المقطع المرفق لجيمس راندي 
– لقاء عدنان ابراهيم مع احمد العرفج بعنوان الابراج

تاريخ النشر : 2020-02-28

مصطفائيل

السعودية

مقالات ذات صلة

15 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى