تجارب ومواقف غريبة

المعزة الغريبة!

بقلم : عمران

الشيء الغريب الذي لاحظته على هذه المعزة أنها تصغي إلى كلامنا وكأنها تفهمه
الشيء الغريب الذي لاحظته على هذه المعزة أنها تصغي إلى كلامنا وكأنها تفهمه

قصتي بإختصار أننا نعيش في منزل متواضع على أطراف المدينة وإلى جانبنا توجد أراض مفتوحة ونحن نربي بعض الحيوانات في المنزل .. لدينا دجاج وخروفين وكلب وقطط وأرانب ، ولدينا معزة سوداء مع لطخة بيضاء على رأسها أهداها لنا أحد أصدقاء أبي ، الغريب في هذه المعزة والذي لاحظته من أول يوم دخلت فيه منزلنا هو أنها تبدو وكأنها تفهم ما يدور حولها! فعندما نتكلم نجدها واقفة تصغي لما نقول بلا حراك وحتى نظراتها غريبة وهي لا تحتك ببقية الحيوانات ومنعزلة .

في يوم كنت أرعى الخروفين والمعزة في الأرض المفتوحة جوار منزلنا وكنت مشغول بالموبايل ، وفجأة سمعت أحد يقول لي ” إحذر الخروفان سيذهبان ” فرفعت رأسي عن الموبايل وفعلا رأيت الخروفين قد إبتعدا كثيرا فلحقت بهما سريعا وأعدتهما ، وبعد أن جلست التقط أنفاسي فجأة شعرت بخوف شديد وقلت لنفسي : من كلمني وقال لي الحق الخروفين ؟! فلا يوجد أحد حولي ولا توجد منازل ولا أي شيء مجرد أرض مفتوحة فيها بعض العشب! ونظرت إلى المعزة بإرتياب! هل يعقل أنها هي التي كلتمني ؟ فلم يكن أحد قربي حينها سواها!

وفي مرة أخرى كنت أدرس في باحة المنزل على التخت وفجأة سمعت نفس الصوت يقول لي ” الحق أخوك في المطبخ سيحترق ”  و فعلا ركضت إلى المطبخ ووجدت أخي يكاد أن يقلب قدر الطعام على الموقد وكانت أمي مشغولة بمشاهدة أحد المسلسلات ، وهذه المرة أيضا تعجبت من تكلم معي وحذرني؟! فلا يوجد في الباحة سوى الحيوانات ولم يكن يوجد قرب التخت سوى المعزة!

أخبرت أبي فضحك علي وقال لي أني أتوهم وقال انظر إليها بينما كانت تأكل وقال أنها مجرد معزة .

بالحقيقه لم أقتنع بكلام أبي أصبحت أخاف من هذه المعزة لأني قرأت على النت أساطير قديمة تقول أن المعيز السوداء هي شعار الشيطان مع أن معزتنا لم تفعل شيء شيطاني او مؤذي سوى أنها على ما يبدو تفهم وربما تتكلم!!

تاريخ النشر : 2021-08-14

مقالات ذات صلة

36 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى