تجارب من واقع الحياة

طيبة قلبي تدمرني

بقلم : رزان الأردنية وأفتخر – الأردن

دائما اسعد الآخرين وأخاف على مشاعرهم
دائما اسعد الآخرين وأخاف على مشاعرهم

مرحبا بكم ، رواد موقع كابوس الشهير ، ربما معظمكم سيتذكرني من اسمي ، فأنا منذ ثلاث سنوات أشارك تجاربي هنا وأقرأ تجارب الغير 

واليوم تحديدا سأشارك تجربة معكم فكم أود كلمات ناصحة تنبعث من أيادي جميلة مثل أخلاقكم تماما ..

أنا فتاة مراهقة لدي من العمر 15 سنة ، فتاة خجولة جدية قليلا ، وعصبية وحساسة ودوما ما أحاول أن أرسم الابتسامة على وجه غيري ، ولا أحاول أبدا إيذاء أحد .. وهذه مشكلتي تماما !!
نعم ، فأنا دوما ما أسعد غيري من الناس ، وأخاف على مشاعرهم وأن أجرحهم بكلمة دون قصد ، لكن بالمقابل على ماذا أحصل  : تعرضت للخيانة من قبل صديقة اعتبرتها مصدر سعادتي ! لكن خذلتني بلحظة باعت صداقتنا بها !!!

وفوق كل هذا لا أحد يقدرني في هذه الحياة ، ربما عائلتي فقط ، أما الجميع فلا إن كانوا أصدقاء ، أحباء ، أناس فعلت لهم الخير فلم يقدروا ذلك .

ماذا أفعل إذن في هذه الحالة هل علي أن أتخلى عن طيبة قلبي وأنزعها من داخلي ! أو هل ان أكون قاسية القلب مثلهم جميعا ؟! ماذا أفعل ؟

تاريخ النشر : 2019-09-24

مقالات ذات صلة

57 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى