تجارب من واقع الحياة

هل الغيرة دائماً حب ؟

بقلم : Mariam

زوجي أصبح يدخن بشراسة ، يتعصب من أتفه الأمور
زوجي أصبح يدخن بشراسة ، يتعصب من أتفه الأمور

مرحباً أعزائي.

أنا مريم و عمري٢١ سنة ، وحيدة أمي ، والدي توفي منذ أكثر من عشر سنوات ، أعيش مع أمي وجدتي والدة أمي أيضاً .

منذ أربع سنوات تعرفت على شاب يكبرني بثمانية سنوات ، أُعجبت به جداً وهو كذلك ، أخبرني أنه رآني في يوماً ما ومنذ حينها  شيء بداخله أخبره أنني سأكون شيئاً مهماً في حياته ، لن أكذب لقد سُعدت لسماعي هذا .

لقد كان جميل و كاملاً من وجهة نظري ، وسيم ، أنيق ، قوي ، كل الصفات التي تجذب أي فتاة له ، و أهمها أننا أحببنا بعضنا حباً شديداً بل وصل إلى درجة العشق ، لا أتخيل حياتي بدونه ، إلى أن تزوجنا.

عشنا شهوراً من السعادة و كأنني في حلم لا استوعب فكرة استيقاظي منه .
” مالك ” كل حياتي ، أصبح بالنسبة لي كابوساً ، فهو أصبح يدخن بشراسة ، يتعصب من أتفه الأمور ، يغار علي ، حتى أصبح يضربني إن تحدثت لرجل أو صافحته !.
لا أعلم ، أصبح ضربه لي وتعنيفه إدمان بالنسبة له ، ليعود بعدها محاولاً إرضائي ليعيد نفس ما فعله ، لا استطيع التخلي عنه ولا استطيع التحمل تقلبه المزاجي المستمر .

يوماً ما تشاجرنا فطلبت منه الطلاق فصفعني على وجهي ثم خرج من المنزل و تركني أبكي حتى جفت دموعي ، ليعود بعدها نادماً ككل مرة مكرراً أنه لا يحتمل فكرة عيشه بدوني ، و أنه لن يكرر فعلته.

أنا لا أعرف ماذا سأقول أيضاً ، ولكني لا أعتقد أن الكلام يوصل مدى شعور الخيبة الذي يتملكني.

أصدقائي أدعو له بالهداية ، شكراً و أسفة على الإطالة.

تاريخ النشر : 2020-08-16

مقالات ذات صلة

29 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى