تجارب ومواقف غريبة

سيارة جن أم خاب الظن؟

في مسجد القرية ، حالما انتهيت من الأعمال المدرسية الخاصة في العاشرة والنصف مساء ، وكان مظلما إلا من الداخل . وحارة القرية التي أنا فيها بأكملها خالية ومظلمة … بمجرد خروجي من المسجد ، رأيت في البعيد سيارة تمشي في شارع المعبد . لم أرتح لها دون سبب ، وبمجرد وصولها لأنوار الشارع القليلة توقفت هناك .

واختفى ضوءها ، فاندهشت !. هل وقع لها حادث ؟! .
ركضت باتجاه سيارتي وأدرت المحرك ، ومشيت بها بأضواء خافتة مخافة أن يراني أصحاب تلك السيارة . وكعادتي في الفترة الطويلة الأخيرة ، وصلت مكان توقفها عند الأنوار ، ولكن لا شيء مطلقا ، مجرد فراغ! . وليس هناك مكان لجوانب الشارع كي تخرج منه ، فكله أشجار كثيرة ومساحات فارغة ضيقة ، ومطبات وطين لا تسمح لعاقل أن يخفي سيارته هناك . بالإضافة إلى أن القمر يكشف المكان كاملا ولكن لا أحد هناك مطلقا .

إقرأ أيضا : شيء غريب

استغربت الأمر ، وبدأت الأفكار المخيفة تدور برأسي . ولكن بمجرد رجوعي للوادي ، على بعد 60 مترا من المكان ، بدأت أضواءها تشتغل مجددا! عند أعمدة إنارة الشارع ، وبدأت تتحرك يمينا ويسارا في مكانها من خلف الأشجار دون أن تحرك ساكنة . دب الخوف في قلبي ، وأيقنت حينها أنني أمام سيارة مشبوهة وغريبة وليست طبيعية . كانت ترى أضواء سيارتي التي أطفأت أضواءها وهم كذلك .

وبدأت السير باتجاهها من خلف الأشجار ، مع مراقبتي لتحركات إضاءتها ولكن لم تتحرك أبدا! . دخلت الشارع سريعا باتجاه مكانها عند أنوار الشارع ، ولكن لا شي أبدا! .

تشجعت وبدأت ألف وأتفحص المكان شبرا شبرا وعلى جوانبه ، ثم ابتعدت في مكان مختف مظلم على بعد 100 متر بانتظار أن تظهر من جديد . ولكن لم تظهر مجددا! . علمت حينها أنها ربما بل من المؤكد أنها لم تكن إلا شبح سيارة، لم نكن نسمع بمثلها إلا في أفلام الكرتون ومسلسلات الرعب .

مع العلم أنه بتلك الليلة لم يسرق شي ، حتى يقول أحدكم ربما لصوص . وليس هناك معنا بالمنطقة مهربين مخدرات أو غيرها ، فذلك المكان هو مجرد مثلث طرق عند قرية ، لا يتوقف فيه أحد ولا يهتمون به ، بل الكل يمر به سريعا .

أخبرت بعض المارين بسياراتهم ، بالقرب من المكان وآخرين كثر غيرهم بالمدينة عن القصة بعد عودتي للمدينة . وبالفعل كانت ولا زالت سيارة مجهولة مخيفة ، ما زالت تبث الشكوك والخوف بقلبي. وكيف تجرأت على اللحاق بسيارة أقرب ما توصف به أنها سيارة أشباح؟! .

التجربة بقلم : مونديال 2022

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

2 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
2
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك