الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : نساء مخيفات

إليزابيث باثوري : الكونتيسة مصاصة الدماء

بقلم : اياد العطار
صورة متخيلة للكونتيسة وهي تستحم بدماء ضحاياها
الى اليمين صورة متخيلة للكونتيسة وهي تستحم بدماء ضحاياها اما الى اليسار فلوحة حقيقية ونادرة لها

قصة أغرب من الخيال .. لكنها حقيقية .. عن كونتيسة هنغارية حولت قلعتها إلى مسلخ بشري من اجل المحافظة ‏على جمالها !! قامت بقتل وتقطيع أوصال 650 فتاة بريئة لتستحم بدمائهن، ورغم وجود الوثائق التي تؤكد ‏حدوث هذه الجرائم، ورغم العثور على أوراق المحاكمات التي أجريت للكونتيسة و معاونيها في مطلع القرن ‏السابع عشر، إلا أن هناك اليوم بعض المؤرخين ممن يقدحون بصحة تلك الوثائق التاريخية و يعدونها جميعها ‏ملفقة لغرض تصفية حسابات سياسية خاصة مع عائلة الكونتيسة ذات النفوذ الكبير في الدولة آنذاك .. على كل ‏حال .. إليك عزيزي القارئ القصة المخيفة والمثيرة لكونتيسة الدم الهنغارية.‏

الكونتيسة الوحشية التي كانت تستحم بدماء ضحاياها

ولدت إليزابيث باثوري (Countess Elizabeth Báthory) في هنغاريا عام 1560، أي بعد مائة عام بالضبط على موت قريبها الكونت دراكولا الحقيقي، كان والداها - جورج و آنا - ينتميان إلى أغنى و اعرق العائلات التي تعود أصولها إلى إقليم ترانسيلفانيا الروماني، تلك البقعة التي أشتهرت بتاريخها الدموي فكانت مرتعا خصبا لظهور قصص مصاصي الدماء، ومازالت حتى اليوم تنتصب في بعض أرجاءها أطلال قلعة الأمير فلاد الرابع – دراكولا – المرعبة.
كانت عائلة باثوري ذات نفوذ سياسي كبير، فأبن عم إليزابيث كان يشغل منصب رئيس وزراء هنغاريا، في حين كان خالها استيفان ملكا على بولندا ؛ لكن إلى جانب القادة والعظماء ضمت العائلة أيضا بعض الأقارب غريبي الأطوار، فأحد أخوال إليزابيث كان معروفاً بعبادة الشيطان، و آخر كان مجنوناً و متخلف عقليا، فيما كانت إحدى عماتها ساحرة وشاذة جنسيا.

بقايا قلعة الكونتيسة باثوري
بقايا قلعة الكونتيسة ويمكنك عزيزي القارئ رؤية القرية التي كانت اليزابيث تحصل على الفتيات منها في الوادي ..اعلى اليسار صورة لزوج الكونتيسة

إليزابيث الصغيرة كانت فتاة جميلة تتلمذت على يد أفضل المدرسين، تشبعت بعلوم وفنون ذاك الزمان فشبت متعلمة – وهي من الحسنات النادرة في ذلك العهد - تقرض الشعر وتتكلم أربع لغات. وفي سن الخامسة عشر تزوجت الكونتيسة من الكونت فيرينك نيداسدي (Ferenc Nádasdy) الذي كان يكبرها بعشرة أعوام، و انتقلت لتعيش معه في قلعة كسيتز، و هي قلعة نائية تتربع على سفوح الجبال، كانت هي والقرية المحاذية لها ملكا صرفا لعائلة الكونت.

كان الكونت فيرينك نيداسدي بطلا قوميا في هنغاريا، أمضى ردحا طويلا من حياته في محاربة الأتراك العثمانيين، وقد اثبت شجاعته وجرأته في ساحة المعركة فنال عن جدارة لقب  (العقاب الأسود) و هو من أعلى و ارفع الألقاب شأنا في هنغاريا آنذاك.

في أثناء غياب زوجها في ساحات الوغى و خلال 25 سنه من زواجها اعتادت إليزابيث على البقاء وحيدة في قلعتها الموحشة، أصبحت حياتها مملة فأخذت تمضي وقتها حينا بإيذاء خادماتها و تارة بالوقوف أمام المرآة لعدة ساعات تتطلع إلى جمالها الأخاذ وقوامها الممشوق، ولم يلبث أن دفعها الملل الى اتخاذ عدد من الشبان الوسيمين كعشاق ، حتى إنها هربت مع احدهم في إحدى المرات، لكنها عادت بعد أن صفح زوجها عنها.

وكانت زيارة عمتها من المتع التي لم تفوتها إليزابيث خلال فترة غياب زوجها، فتلك العمة التي تدعى الكونتيسة كلارا باثوري كانت معروفة بغرابة أطوارها وبفسوقها العلني، و ربما شاركت إليزابيث عمتها في جنونها أثناء الحفلات الباذخة الفاجرة التي كانت تحييها باستمرار. كما بدأت إليزابيث في تلك الفترة تبدي اهتماما كبيرا بمسائل السحر الأسود والشعوذة. فقد كانت إحدى وصيفاتها ساحرة حقيقية علمتها كل طرق التنجيم والسحر، كان اسمها دوركا وقد أصبحت فيما بعد مساعدة الكونتيسة في تنفيذ جرائمها القذرة، و يقال بأنها هي التي شجعتها على القيام بتلك الموبقات.

بلاط اليزابيث في القلعة كان مسلخا بشريا
بلاط اليزابيث في القلعة كان مسلخا بشريا

إليزابيث كانت سادية تجد متعة لا توصف في تعذيب خادماتها الشابات ، كان يساعدها في تلك المهمة عدد من الخدم منهم مربيتها العجوز ايلونا جو وخادم يدعى فيكو وكذلك وصيفة تدعى آنا درولا، إضافة طبعا إلى وصيفتها دوركا ؛ و بمساعدة هذه المجموعة الشيطانية حولت إليزابيث قلعتها إلى مكان شرير . كانت تجد حججا لا تنتهي لمعاقبة الناس ؛ كانت تنزع الملابس عن ضحايها ثم تجلدهم بالسياط على أجسادهم العارية، وكان الرعب المرتسم على وجوه اولئك الضحايا التعيسين يجعلها تشعر بنشوة لا تقاوم.

في عام 1600 مات زوجها الكونت فيرينك، ربما جراء جرح أصابه في إحدى المعارك،  و بدأت بموته فترة الرعب الحقيقية ؛ إذ قامت إليزابيث بإرسال والدة زوجها وكذلك أطفالها إلى خارج القلعة لكي تمارس جرائمها الشريرة بدون إزعاج.

شيء ما حدث في حياة إليزابيث في تلك الفترة جعلها تشعر بالقلق و تزداد جرأة و وحشية في جرائمها ؛ ففي ذلك الوقت أصبح عمرها أربعون عاما و بدأت تقلق كثيرا حول جمالها، حاولت إخفاء التجاعيد التي غزت وجهها بواسطة مستحضرات التجميل، لكن رغم جميع محاولاتها ترسخ شعورها يوما بعد أخر بحقيقة إنها أصبحت متقدمة بالعمر و أن جمالها سيذوي ويزول لا محالة.

وفي احد الأيام، بينما كانت إحدى خادماتها الشابات تسرح شعرها الطويل الجميل، حدث أن أخطأت الفتاة العاثرة الحظ فسحبت من دون قصد شعر سيدتها بشيء من القوة مما أثار حنق الكونتيسة وغضبها، فضربت الفتاة على وجهها وانفجر الدم من انف الخادمة لتسقط بضع قطرات منه على يد الكونتيسة الثائرة .. رؤية دم الخادمة يسيل على يدها جعل الكونتيسة تشعر بنشوة عارمة لا توصف، وحين فركت البقع الحمراء ببطء عن يدها ظهرت بشرتها من تحتها باردة وطرية فأيقنت الكونتيسة بأن هذا الدم سيعيد إليها شبابها وحيويتها ويجعل جلدها الناعم أكثر بياضا ونضارة.

وفي الحال أقدمت الكونتيسة بمساعدة وصيفتها دوركا وخادمها فيكو على تجريد الفتاة المسكينة من ملابسها ثم قطعت شرايينها وعلقتها بالحبال فوق وعاء معدني كبير؛ وهكذا ظلت الفتاة تنزف حتى أخر قطرة دم ، وحين فارقت الحياة أخيرا سحبها الخدم بعيدا ثم دخلت إليزابيث إلى الوعاء المعدني وتمرغت واستحمت بدماء الخادمة المقتولة . لقد أضحت متأكدة الآن بأنها وجدت الطريقة المثلى لإعادة شبابها .. لقد اكتشفت إن الدم هو مصدر الحياة.

كانت تستمتع بحمامها الدموي اليومي
كانت تستمتع بحمامها الدموي اليومي - صورة من فلم اليزابيث السلوفاكي 2008

خلال الأعوام العشرة التالية قتلت الكونتيسة الدموية المزيد من الفتيات الشابات اللواتي كان خدمها يأتون بهن من قرية الفلاحين الفقيرة الواقعة على سفح الجبل، كانوا يخدعون ويغرون الفتيات الفقيرات بالحصول على عمل مريح في قلعة الكونتيسة وبرواتب مرتفعة، وما أن تنطلي الحيلة على الفتاة وتخطو إلى داخل قلعة الموت حتى تصبح خطواتها تلك هي الأخيرة في حياتها، فسرعان ما كانت تنتهي مقتولة ومعلقة فوق الوعاء المعدني الكبير لكي تتمكن سيدة القلعة الشريرة من أخذ حمامها الدموي اليومي!.

في بعض الأحيان كانت الكونتيسة تقوم بشرب دماء ضحاياها من أجل الحصول على الصحة و العمر المديد،  لكنها أحست بالتدريج بأن دماء الفلاحات الفقيرات القادمات من القرية له مفعول قليل الأثر على بشرتها، فتطلعت للحصول على نوعية أفضل من الدماء وقد وجدت ضالتها في فتيات الطبقة النبيلة اللواتي كانت عائلاتهن ترسلهن إلى قلعة الكونتيسة لكي يتعلمن منها أصول التصرف والتحدث بلباقة (الاتيكيت) في حفلات وتجمعات طبقة المجتمع الراقي، وقد لاقى عدد كبير من أولئك الفتيات النبيلات نفس المصير الأسود الذي تجرعته قبلهن بنات الفلاحات الفقيرات.

لكن مع اختفاء فتيات العائلات النبيلة، و لأن الكونتيسة أصبحت أكثر تهوراً في اقتراف جرائمها. بدئت بالتدريج تنتشر شائعات كثيرة هنا وهناك حول مصير فتيات قلعة كسيتز المفقودات اللواتي أخذت أعدادهن تزداد يوما بعد أخر، وأصبحت شكوى النبلاء الذين فقدوا بناتهم تصل تباعا إلى أسماع إمبراطور هنغاريا الذي أصدر في النهاية أوامره لرئيس الحكومة بإرسال قواته إلى قلعة الكونتيسة لتحري ما يجري هناك.

في 30 ديسمبر 1610 دخلت مجموعة من الجنود إلى قلعة الكونتيسة ليلاً .. في الداخل كانت تنتظرهم مشاهد مرعبة بكل معنى الكلمة، ففي وسط البهو الكبير كانت هناك فتاة ميتة لا توجد قطرة دم في جسدها ؛ فتاة أخرى كان جسدها ينزف فوق وعاء معدني لكنها كانت لا تزال على قيد الحياة، و في قبو القلعة اكتشفوا مجموعة من الفتيات اللائي كن ينتظرن مصيرهن الأسود في زنزانات صغيرة وقذرة حالكة الظلام، و بالقرب من سور القلعة على سفح الجبل اكتشف الجنود بقايا بشرية لأكثر من 50 فتاة.

في أثناء محاكمة الكونتيسة عام 1611 اكتشف المحققون أسماء 650 ضحية في دفتر ملاحظاتها ؛ لقد كانت محاكمتها من اكبر المحاكمات في تاريخ هنغاريا و لا تزال وقائعها محفوظة حتى اليوم ؛ جميع معاوني الكونتيسة حكم عليهم بالإعدام، تم شنقهم ثم أحرقت جثثهم ؛ لكن الكونتيسة و بسبب مركزها الاجتماعي لم تحاكم .. بل وحتى لم تحظر إلى ‌المحكمة ، لكن الإمبراطور أمر بحبسها في قلعتها، حبسوها في غرفة نومها ثم أغلقوا عليها جميع النوافذ و الأبواب بالحجارة و كانوا يوصلون الطعام والماء إليها عبر فتحة صغيرة في الجدار.

في عام 1614، أي بعد أربعة أعوام على سجن الكونتيسة في قلعتها، عثر حراسها عليها منكفئة على وجهها في وسط زنزانتها المنزلية و قد فارقت الحياة ؛ إليزابيث باثوري .. الكونتيسة الدموية .. كانت في الرابعة و الخمسين حين فارقت الحياة.

الكونتيسة الدموية في السينما

(The Countess ) من إنتاج عام 2009
 

في الحقيقة هناك العديد من الأفلام التي تناولت شخصية إليزابيث بالثوري، وغالبا ما جسدتها سينما هوليوود كشخصية ثانوية ضمن أفلام الرعب ومصاصي الدماء. لكن هناك عدد من الأفلام الأوربية التي تناولت حياة الكونتيسة كحبكة رئيسية للسيناريو، ربما يكون أشهرها وأحدثها عهدا هو الفلم السلوفاكي الناطق بالانجليزية (Bathory ) من إنتاج عام 2008، وكذلك الفلم الفرنسي – الألماني المشترك (The Countess ) من إنتاج عام 2009.

 

هذه القصة نشرت لأول مرة بالعربية في موقع مملكة الخوف بتاريخ 12 /11 /2002

انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
وجوه مُسودّة - قصص قصيرة - الجزء الثاني
روح الجميلة - أرض الأحلام
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
load
تحميل التعليقات
تعليقات و ردود (241)
2021-03-10 08:38:55
84358
user
241 -
فاطمة السوداني
شكرا على نشركم هذه المواضيع
2020-09-30 19:21:38
82264
user
240 -
بطل هذا الزمان
زوجها الكونت الكونت فرنسيس ناداستي هو من علمها أساليب التعذيب قبل القتل في دروس حيه بأن جعلها تقطع أوصال ثم رؤوس الأسرى الأتراك، وكان يلاحظ استمتاعها وابتكارها لأساليب جديدة، عندما أبتعد عنها زوجها لظروف العمل وجدت في نفسها شهوة للفتيات، فأخذت تلهو مع الخادمات الصغيرات وبعد أن تمارس معهن الجنس تقوم بتعذيبهن وتمزيق لحمهن وفي النهاية ذبحهن وكان يساعدها في التعذيب والتقاط الفتيات من الريف خادمها الأعرج وسيدة سوداوية شريرة أسمها آنا دارفوليا وكانت الكونتيسه تتمتع بتجويع الفتيات أسبوعاً كاملاً ثم غرز الدبابيس في الشفتين وتحت الأظافر وحرق مناطقهن الخاصة وبعدها قتلهن والاستحمام في حمام من دمائهن !!

باختصار انها ايقونه رعب
2020-05-15 19:41:32
80603
user
239 -
Ocean's heart
جانب مظلم من تاريخ الغرب كان يجب ان تعاقب اشد العقاب على مااقترفته من الجرائم بحق الإنسانية. الحمد لله على نعمة الاسلام
2020-04-13 03:16:46
80120
user
238 -
صاحب العدالة
هذي الكونتيسة تذكرني بخالت فلة ولاقزم السبعة
2020-04-11 04:34:45
80089
user
237 -
يارا
إليزابيث لقد اصابة بفيروس كورنا
2020-03-29 21:44:34
79952
user
236 -
فيرينك فيداسكي
قصة جميلة ومليئة بالإثارة
2020-02-27 09:04:54
79453
user
235 -
القلب الحزين
كونها غنية لا يعني أنها يمكنها أن تنجوا من العقاب.
2020-01-02 10:26:46
78939
user
234 -
عاشقة الدماء القاتلة
كم أحب قصة إليزابيث باثوري كانت عمتي تحكي لي قصصا عنها و عن جرائمها و كي لا أكون في نظركم شريرة لقد أنني أحب القصة و ليس الوحش
2019-10-18 09:39:51
78306
user
233 -
safa yahyaoui
لقد اعجبتني هذه القصه كثيرا وانا اصدقها ولا اضن انها اسطوره
2019-03-09 06:00:27
75949
user
232 -
Hanin
قصة مرعبة ولكن مشوقة لاادري ماذا سأفعل لو كنت مكان الفتيات اللاتي ذبحتم اليزابيث ربما كنت أصاب بالجنون او تخلف عقلي او انتحر على طريقتي الخاصة قبل ان تعذبني هي
2018-11-24 01:30:50
74575
user
231 -
بلقيس اليمنية
في الواقع النساء مهوسات بجمالهن ودوام شبابهن ونظارة بشرتهن ومن أجل الحصول علئ الجمال والشباب يفعلون هكذا وأكثر ,, هههههههههه.
2018-09-14 07:30:36
73321
user
230 -
منارة البحر
ما يثير غضبي انهم لم يفعلوا لها شيئ .. كانت تستحق الإعدام بأبشع طريقة.
2018-09-14 01:44:28
73319
user
229 -
Rabee3
جانب من حضارات الغرب المضلمة... الحمد لله على نعمة الاسلام
2018-08-30 03:46:42
73058
user
228 -
كلوي
الرحمه على الفلاحين غير مقبوله لكن الرحمه على الاميرات والكونتيسات مقبوله قانون ١٥٠٠
2018-08-29 17:23:36
73048
user
227 -
ملاك
من يقتل شخص من اجل زيادات جماله !!!!!!اصلا هي عايش في بيئة مجنون
2018-08-05 17:04:02
72425
user
226 -
سرين
انا اظن انها مريضةلان كل عائلتها مجانين
2018-06-03 22:35:03
71139
user
225 -
نور
لم تحاكم بسبب مركزها ك كونتيسه أي عدل هذا
2018-01-30 22:55:53
69099
user
224 -
Reham
One of the best stories i've seen
2018-01-30 22:55:53
69098
user
223 -
ضحية من ضحايا المجتمع القاسي
هذه الإنسانة مريضة اي متخلفة عقليا فهل عليها ذنب لانها قتلت المءات من الأرواح بلا رحمة و سرقت منهم شرفهم و كرامتهم و ارواحهم بلا شفقة أو ليس عليها حرج لانها مريضة؟ و الله اعلم
2018-01-23 03:08:30
68947
user
222 -
سلينا
هي قصه حقيقيه معروفه عن الكونتيسه اليزابيث باثري وخصوصا لما يحكي زي هيك بهيك قصص متل سيد اياد العطار شكرا كتير لا الك علا هيك قصص بتقدملنا ياها انت عنجد انسان رائع ما تقدم غيرالاشياء الحلوه
2017-12-14 21:29:28
68400
user
221 -
جميله
شكرا علي الموضوع
2017-08-26 05:44:14
66603
user
220 -
صقر الباديه
حسبنا الله ونعمةالوكيل
2017-08-14 16:46:42
66433
user
219 -
الخفي
حلو انو تطلع هيجي قصص بهيجي موقع بس شي ما عدل انو الكونتيسة ما تتحاسب
2017-05-31 06:39:59
65383
user
218 -
فريال ذهب
قصه جد روعه وهل هي حقااا حقيقيه ؟
2017-05-10 17:48:22
65138
user
217 -
ادهم صبري
اذا ما غاب الايمان من حياة الفرد كان اسوء من الحيون
كما قال تعالى " ان الا كالانعام بل هم اضل سبيلاً...."
2017-02-08 07:20:51
63749
user
216 -
لنا
حسبي الله فيها الله وفي كل ظالم يعمل مثلها
2017-02-08 04:05:03
63747
user
215 -
صفاء الحاج
لى ميول
2016-12-16 11:41:10
62760
user
214 -
بنت القحطاني
وايد عجبتني اندمجت معاها
2016-10-29 04:49:28
61721
user
213 -
ساقية الورد ايلا
ياسلام على الحمام
2016-08-19 06:46:21
59488
user
212 -
القاضي
القاضي لا يستطيع فعل ما قاله البعض فكما ذكر الكاتب ان لاهلها املاك كبرى
وبالتاكيد اي شخص يريد حياته وما ادراكم ربما قد العائلة الملكية
ولا تتكلموا عن ان القاضي غير عادل فقضاة هذا الوقت الله يسترنا منهم
2016-07-25 05:15:15
58765
user
211 -
شفق البراري
وأي وايد اتخوف لأنها حقيقية
2016-07-17 09:12:04
58489
user
210 -
زكريا الحكيمي
إذا لم تكن الجرائم موجودة وكلمة أسف (الأعتذار) كافية فلماذا خلق الله جهنم
2016-06-26 20:17:22
57814
user
209 -
جوڤانا
اقسم اني لا ابالغ ولا اكذب هذا المقال أيضاً شدني عنوانه واحزروا من الكاتب شكراً لك اياد'
2016-06-26 04:33:26
57779
user
208 -
سيف الله
بئسا لتلك القاتلة عديمة الرحمة كان يجب عليهم أن يذيقوها أشد أنواع العذاب فظاعة ووحشية
2016-06-13 14:03:01
57313
user
207 -
الكونتيسة اليزابيت باثوري
الحياة بدون جرائم قتل او سرقة ستكون مملة انا لم اقراا القصة لاانني اعرفها منذ سنوات
انا ادعمك واريد منك انت في المرة القادمة ان تكتب عن مارلين مانسون الدي يدعي انه المسيح الدجال
اتمنى ان تكتب عنه بالتفصيل
اتمنى الاتكون المهمة صعبة عليك وشكرا
2016-06-02 14:44:52
56983
user
206 -
مخاوية الليل
حلوة
2016-04-27 12:10:31
56169
user
205 -
قمر الليل
للأسف هناك من يسعد للأم الغير
2016-03-15 13:53:40
55197
user
204 -
لارا
2016-03-15 13:54:58
55196
user
203 -
لارا
قصة مؤثرة خلاتني نبكي ياسر انالارا من الجزائر
2016-03-10 11:46:37
55057
user
202 -
وفاء
فى حجات كتير حصلت وصلتها لكدا
اولا كان فى هجوم على القلعة بتاعتهم وهى صغيرة شافت اوخواتها الاتنين والمحاربين بيغتصبوهم ويقتلوهم
أهلها كانو ملتزمن بجواز الطبقة النبيلة بالبتالى جواز القرايب كان كتييير
جوزها بردو كان بيعذب الناس ويستمتع وبدا اووووى
مرة وهىة صغيرة عمر ست سنين باباها قتل طفل فسنها قدام عنيها
كانت مريضة
2016-02-20 07:50:20
54386
user
201 -
Gharam
موووو مسدئة .. بس جد انا بحسدها .. ههههه يزم حدا يصحلو يتدوش بمي حمرة وبيقول لا .. بعدين برافو عليها أهم شي الجمال هههههههههههههههههه عاهاتك يا تاريخ ^-
2016-02-14 12:04:45
54180
user
200 -
ريومة
بصراحة القصة رووووووووعة وكتييير حلوة وعجبتني وبتمنى انو يكون في قصص اكتر من هالنوع لانو كتيييييير حلو...............
2015-12-30 05:19:48
52747
user
199 -
محبة الرعب
لما لا تجيبونني على اسئلتي
2015-12-29 06:17:37
52719
user
198 -
محبة الرعب
سؤال هل القصة حقيقية وهل كانت مصاصة دماء
2015-12-29 05:56:57
52718
user
197 -
محبة الرعب
واو قصة رائعة
2015-12-11 04:46:27
52253
user
196 -
ادورد
شيئ رائع :)
2015-10-18 08:00:26
51123
user
195 -
salahe din
شيئ غريب ام نسميه جهل القداما بس هي قصة مروعة
2015-10-17 23:46:24
51119
user
194 -
شاهد
الى ناره جهنم خالده فيها
2015-09-06 09:42:11
50113
user
193 -
...
كلافريستا .. لله يكون بعونك .. خذي راحتك و استرخي فانت تحتاجين الر احة و تستحقينها صدقا .. اعتقد ان المشرف يستحق الهدايا و لو كانت رمزية! .. و انا تمنيت لو تعرفت عليك اكثر ايضا ...
2015-09-06 09:28:11
50112
user
192 -
Dina - مشرفة -
شكرا لكـ ..الان سأذهب انا متعبة في هذه الفترة..
تمنيت لو تعرفت عليكـ اكثر من قبل ..اعجبني اسمكـ الاول اذ انه يناسبني فقد كانوا يقولون عني نفس الصفة
عرض المزيد ..
move
1