الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : مكتبة كابوس

ناسك ماين: قصة رجل طلق الحياة بالثلاث!

بقلم : روح الجميلة - أرض الأحلام

ناسك ماين: قصة رجل طلق الحياة بالثلاث!
كل ما اراده هو ان يترك وحيدا في حال سبيله

في عام 1986م ، غادر كريستوفر نايت الشاب الأنطوائي البالغ من العمر 20 عاماً منزله في ماساتشوستس ، وسافر إلى ماين (مسقط رأسه) ، وأختفى في الغابة. يعيش في خيمة في غابة لا يمكن أختراقها ، ويقتات على الطعام الذي سرقه من الكبائن المجاورة. لم يجري محادثة مع إنسان آخر لما يقرب من ثلاثة عقود - ليس حتى تم ألقاء القبض عليه لاقتحامه مخيم صيفي فارغ للمعاقين حيث أرتكب ما يقرب ألف عملية سطو..

سؤال يراودنا جميعاً ، ما الذي يجعل الإنسان يهجر العالم ويصبح ناسكاً؟ هل كان كريس نايت مجرد شخص منعزل معادي للمجتمع؟ أو هل لديه شيء مهم ليعلمنا إياه؟ هذه بعض الأسئلة التي طرحها صحفي كان يشعر بالفضول والذهول معاً من شخصية الرجل الغريب التي قراءها في رواية :

"The Stranger in the Woods: The Extraordinary Story of the Last True Hermit"

يتحدث مايكل فينكل (الذي كتب الرواية ونشرها) عبر الهاتف أثناء توقفه من جولته الكتابية في نيو هامبشاير ، ويناقش ما الذي يجعل شخصاً ما يصبح ناسكاً ، ولماذا تم القبض على نايت أخيراً ؟!

ناسك ماين: قصة رجل طلق الحياة بالثلاث!
غلاف الرواية
كانت قصة السرقة ممتعة لكن بقية القصة استحوذت علي. أولاً ، عاش لمدة 27 عاماً وحيداً تماماً في غابات ماين ولم يشعل النار في الشتاء ، لم يجري محادثة واحدة مع شخص آخر في ذلك الوقت ، لم يرسل بريداً إلكترونياً أو تواصل مع العالم الخارجي على الأقل بأتصال هاتفي بأي شكل من الأشكال. مع ذلك ، فبالإضافة إلى المواد الغذائية والبطاريات والمصابيح ، أخذ مئات ، وربما آلاف الكتب.

يقول كاتب الرواية فينكل : كنت مفتوناً بسؤال شخص انفصل تماماً عن الجنس البشري عن الحضارة، لماذا غادر وما هي الملاحظات التي قد تكون لديه عن بقيتنا. كان الناس يسألون النساك منذ آلاف السنين ، ما معنى الحياة؟ ووقعت فريسة لهذا الفضول البدائي.

يسأل الصحفي : أخبرنا قليلاً عن خلفيته ، ولماذا قرر ترك المجتمع؟!

يجيب فينكل وهو سعيد برواية التفاصيل :

بو رادلي - بطل الرواية - شخصية متخيلة وكريستوفر نايت حقيقي. نشأ في عائلة خاصة مثيرة للاهتمام للغاية ، وسط ولاية مين. كان لديه أربعة إخوة أكبر منه وأخت أصغرمنه . بكل المقاييس كان أطفال هذه العائلة أذكياء للغاية : نوع الأسرة ، نادر في هذا اليوم وهذا العصر ، كانوا من الطبقة المتوسطة الكادحة ، ليس لديهم الكثير من المال ، ولكن في كل مساء كانوا يقرؤون شكسبير والشعر. كما عرفوا أيضاً كيفية إصلاح السيارات والسباكة ودرسوا الديناميكا الحرارية كعائلة محبة، قاموا ببناء دفيئة دفنوا تحتها مئات الجالونات من الماء في حاويات سعة جالون واحد. لقد عرفوا أن جزيئات الماء تجميع الحرارة في النهار وفي الليل تطلقها. كانت الأسرة قادرة على زراعة الطعام في الدفيئة طوال فصل الشتاء في ولاية ماين ، دون دفع سنت لشركة الكهرباء.

ناسك ماين: قصة رجل طلق الحياة بالثلاث!
نايت في شبابه .. ترك كل شيء والتجأ الى الغابة

كان نايت خجولًا للغاية طوال حياته. وجد التفاعلات البشرية معقدة بشكل رهيب. وفي سن العشرين ، قاد سيارته إلى شمال ولاية ماين ، وترك المفاتيح في المقعد الخلفي ، وسار في الغابة ولم يلتفت إلى الخلف.
العجيب أن أسرته لم تتصل بالشرطة إطلاقاً ولم تقدم بلاغاً عن شخص مفقود.

وعندما سألت الشرطة المحلية : هل تفاجأت أنهم لم يتصلوا بك للتفتيش والبحث عنه؟
قالت الشرطة : "لا ، إنهم عائلة محتفظة للغاية لا تتداخل مع الغرباء. إذا ذهب أبنهم ، سيعود في يوماً ما .. أنا متأكد من أنهم قلقون عليه. لكنهم لم يشركوا السلطات. لم تكن هذه هي روح تلك العائلة".

يمكنك فعليًا أن تأخذ جميع النساك في التاريخ وتقسيمهم إلى ثلاث مجموعات:
المحتجون والحجاج والمطاردين" فك هذه الفئات لنا واشرح المجموعة التي ينتمي إليها نايت.

لطالما كان هناك نساك ، أناس أرادوا أن يكونوا بمفردهم. لقد ذهبوا بأسماء عديدة: رسل ، رهبان ، شامان ... السبب الأكثر شيوعاً لمغادرة الناس هو لأغراض دينية. وهذا يشمل عيسى (اليسوع) ومحمد (عليه الصلاة والسلام ) وبوذا.
اليوم ، هناك حوالي 3 مليارات شخص يتبعون الأديان التي نزلت عليهم الوحي .

كريس نايت قال إنه لم يكن متديناً. لقد قرأ الكتاب المقدس عندما كان طفلاً ولم يكن بحاجة إلى رؤيته مرة أخرى.

ناسك ماين: قصة رجل طلق الحياة بالثلاث!
على مر العصور كان هناك نساك يعتزلون الحياة ويعيشون بمفردهم .. بعض الانبياء والقديسين ايضا اعتزلوا لفترات من حياتهم بعيدا عن الناس

المحتجون غاضبون مما أصبح عليه العالم وقد تم رصدهم من الصين القديمة حتى يومنا هذا. إنهم ناقمون على الحرب والاستهلاك والفقر الخ ويحتجون على هذه الامور بمغادرة العالم. لكن كريس نايت قال إنه ليس لديه رأي في العالم. لا علاقة له بذلك.

المطاردون هم أكثر أنواع النساك شيوعاً هذه الأيام ، الأشخاص الذين يغادرون العالم لأسباب فنية وعلمية وشخصية - مثل هنري ديفيد ثورو ، الذي قال إنه ذهب إلى الغابة لاستكشاف المحيطين الأطلسي والهادئ لعالمه الداخلي. من أينشتاين إلى مايكل أنجلو وإسحاق نيوتن ، أطلق الناس على أنفسهم نساك وأعطوا العالم بعضاً من أجمل القطع الفنية والاختراقات الفكرية.
كريس نايت لا يندرج ضمن هذه الفئة أيضاً. لم يكتب جملة واحدة أو التقط صورة لنفسه. كان طوال حياته وحيداً، على الرغم من أنه كان لصاً ، لكنه أكثر صرامة وانغلاقاً من أي شخص آخر أجده في تاريخ البشرية.

يقول الصحفي : أخبرنا عن منطقة  "الجارسي" والاستراتيجيات غير العادية التي استخدمها نايت للبقاء على قيد الحياة في الغابات الخلفية لمدة 27 عاماً.

يجيب فينكل : "لقد تجول نايت قليلا في البرية النائية في شمال ماين حتى وجد هذا المخيم وعاش هناك لمدة 25 عاماً. إنها ملكية خاصة ، في منطقة تنتشر فيها مئات الكبائن وتتقاطع مع البلدات الصغيرة والطرق الترابية. بعبارة أخرى ، كان في وسط المجتمع. لكن السؤال المحير هو كيف لم يمر احد عبر موقع معسكره لمدة 25 عاماً؟

لقد ذهبت إلى الغابة التي عاش فيها. يسميها السكان المحليون "الجارسي". إنها مثل وسادة خضراء عملاقة ، الغابة الأكثر كثافة ، والأكثر إرباكاً، والخالية من المسارات ، والمليئة بالصخور الملساء التي يصعب حتى على الغزلان السير خلالها.
أنه مكان خطير ، عندما ذهبت للعثور على الموقع قطعت وجرحت يدي ومزقت حذائي. وتعجبت كيف كان كريس نايت قادراً على المشي عبر هذه الغابة ، في الليل ، بصمت تام لكل هذه الاعوام.

ناسك ماين: قصة رجل طلق الحياة بالثلاث!
غابات شمال ماين .. قد تصل درجة الحرارة الى ثلاثين درجة تحت الصفر

لقد كنت منبهراً بقوة تحمله. الجو بارد بشكل لا يمكن تصوره هناك. لقد أخبرني أنه كان يستيقظ كل صباح في الشتاء في الساعة 2:30  صباحاً ، وبدلاً من أن يتدفأ في كيس نومه كما كنت انا لأفعل في عمق البرد ، كان ينهض ويمشي في تلك الغابة المتجمدة التي قد تصل برودتها إلى 30 تحت الصفر لجمع الثلج وتذويبه لمياه الشرب باستخدام موقد صغير للتخييم. لقد فعل ذلك كل ليلة ، طوال فصل الشتاء ، ولم يفقد أبداً إصبع قدمه أو أظافر أصابعه بسبب قضمة الصقيع. أنه أمر يحير العقل!"

كان موقع التخييم الخاص به أشبه بغرفة سحرية منحوتة في وسط الغابة ، مخبأة بواسطة كتل الصخور مثل آثار ستونهنج ، بأرضية مسطحة تمامًا ، قام بربط أكوام من الاحجار في ما أسماه "الطوب" ودفنها تحت تربة موقع معسكره لجعل الأرضية مسطحة تمامًا..

قال الصحفي وهو يستمع بدهشة :كيف تم القبض عليه في النهاية؟

يجيب فينكل وهو يضحك : لا تستغرب الأمر يا صديقي لأنه أصبح شخصاً أسطورياً .. كان كالشخص الخفي الغير موجود بالواقع يأخذ ويسرق أشياء من الكبائن لمدة 27 عاماً، ولم يعرف أحد ما إذا كان رجلًا أم امرأة أم مجنونا أم قاتلًا. أطلقوا عليه اسماً في تلك المنطقة ويعرف بـ "الناسك". أخيراً ، قال حارس الغابة يدعى تيري هيوز ، أنه سيضع حداً لهذا الأمر وسيقبض على المجرم بأي طريقة . لذلك استخدم عناصر مراقبة عالية التقنية من وزارة الأمن الداخلي ، ووضع كاميرات على أمتداد  الغابة ، وأخيراً أمسك بالناسك.

كان الأمر كما لو أنه وحش بحيرة لوخ نيس قد خرج من البحيرة. لكن الحقيقة بدت أغرب من الأسطورة. لقد عاش الرجل حقًا بمفرده في الغابة لما يقرب من ثلاثة عقود ، واعترف بألف عملية اقتحام ، لكنه لم يحمل سلاحًا ولم يؤذي أحدًا.

ناسك ماين: قصة رجل طلق الحياة بالثلاث!
يصعب تصديق انه عاش قرابة 30 عام في هذا الكوخ البائس من القماش .. حميع الاغراض طبعا مسروقة من المخيم المجاور ..

تيري هيوز ، الرجل الذي ألقى القبض على نايت كان رجل قانون إلى أقصى الحدود ويحب تطبيق العدالة . قال لي : "كنت على استعداد لكراهية هذا الرجل."
كريس نايت قاد هيوزإلى معسكره ليريه المكان الذي عاش فيه. خلال تلك المسيرة عبر الغابة لم يستطع الضابط إلا أن يدهش من الطريقة التي تحرك بها هذا الرجل عبر الغابة. وصفه بأنه يتحرك ببراعة مثل القطة - بصمت.

أشارت عدة تقارير للشرطة إلى الدقة الشديدة في سرقاتهه. كان كريس نايت لصاً بهلوان من طراز هاري هوديني ، لم يكسر لوحاً من زجاج نافذة ولا كسر أحد الأبواب. كان يفتح الأقفال بمهارة ويأخذ الكتب والمصابيح الكهربائية والطعام وأحياناً قطعة من الملابس. ولكن عندما يغادر المقصورة ، كان يتأكد من تثبيت مزلاج الباب خلفه.

ناسك ماين: قصة رجل طلق الحياة بالثلاث!
التقطته الكاميرا وهو يسرق من احدى الكبائن

قال الصحفي : على الرغم من ذلك ، كان معظم من تعرضوا للسرقة مستائين ، أحدهم قال : "لقد سرق مني عدة قطع ثمينة مفضلة لدي" .. فيا ترى هل سيحاكم نايت على ذلك وخصوصاً هناك أناس غاضبين ، أليس كذلك؟!

رد فينكل: أميل إلى الشعور بالتعاطف تجاه نايت. لكن لا ينبغي أن ننسى أنه لم يكن مجرد هامبرغر ومصابيح كهربائية تلك التي سرقها. بل كان إحساس الناس بالأمان وراحة البال ، أشياء لا يمكنك تحديد ثمنها. إنه ليس بطلاً ملائكياً. لكنني أعتقد أن المنطقة الرمادية بين المفهوم الرومانسي للناسك واللص المتسلسل تجعل القصة أكثر ثراءً وتعقيداً.

ردود فعل الناس تجاه نايت مرت بتغيرات ب 360 درجة. شعر البعض ، الذين سرق كبائنهم ، أن نايت يستحق أن يقضي بقية حياته محبوساً بسبب الالم النفسي الذي كان قد ألحقه بهم. أخبرني آخرون ممن سرقهم أنه ، في النهاية ، لم يكن ليشكل أكثر من مشكلة الذبابة المنزلية الموسمية ولم يتضرر أحد من ذلك.

ناسك ماين: قصة رجل طلق الحياة بالثلاث!
القي القبض عليه وتم تقديمه للمحاكمة بتهمة السرقة

قال الصحفي : أنت تقول ، كريس نايت ، بالآف الأيام التي امضاها وحده ، كان غريباً لا يسبر غوره. فهل فهمت في النهاية سبب مغادرته للعالم؟ وماذا علمتك قصته؟

قال فينكل: ما الذي نبحث عنه جميعاً في الحياة؟ القناعة ، الحرية ، السعي وراء السعادة؟ ببساطة ، وربما بشكل عميق ، لم يكن نايت سعيدًا بالتواجده مع أشخاص آخرين وكان يعتقد أنه سيجد الرضا في الغابة. لم يكن لديه أي فكرة عن المدة التي سيذهب إليها ، لكنه وجد ما كان يبحث عنه. لقد وجد مكاناً لم يكن قانعًا فيه فقط ، وعلى الرغم من المعاناة الشديدة في فصل الشتاء ، كان يملئه شعور من الفرح والسكينة.

غادر كريس نايت لأنه لم يكن هناك مكان جيد له في هذا العالم. إذا لم تكن مناسباً لأنك مجرم وكنت قاتلاً فإنهم يضعونك في السجن. إذا لم تكون مناسباً بسبب مشاكل عقلية ، يضعونك في مصحة عقلية. لكن هذا رجل لم يكن مناسبا لأنه كان ذكيًا للغاية ، لذلك قال تساءل الناس : ألا يمكننا أن نمنحه مكانا صغيرا وبعض أكياس البقالة ونتركه يعيش بسلام؟

في بعض الأحيان ، عندما أقود سيارتي وأنظر للخلف  عالقا في زحمة المرور استمع للراديو يذيع أخباراً سيئة ، أفكر في قلبي وروحي: هل نايت مجنون أم نحن؟ ...

ربما السؤال الحقيقي هو ليس لماذا ترك كريس المجتمع ، بل لماذا لم نفعل نحن مثله؟! ..

أخيرا ..

عزيزي القارئ ما رأيك بالعزلة والوحدة ..
هل انت من الناس الذين يتوقون للعيش وحدهم بعيدا عن مشاكل الحياة وتعقيداتها
أم انت من النوع الذي لا يطيق البقاء ساعة بمفرده؟! ..

كلمات مفتاحية :

- Christopher Thomas Knight
- The Stranger In The Woods - published 2017

تاريخ النشر : 2021-02-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

ابناء السماء
عبدالوهاب الدرسي - ليبيا
رائعة إيكهارت تول : أرض الجديدة
امرأة من هذا الزمان - سوريا
خرائط التيه
سارة الغامدي - جدة_السعودية
الفتاة التى تحترق
السمراء - السودان
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

أتمناه نصيباً لي و لكن ؟
قطرة أمَل في بحر الآلام !
زهرة الامل - ليبيا
كتب السحر طريق إلى الجحيم
الكاتب الصامت - الجزائر
كيف السبيل إلى برّها ؟
هل سُرِقَتْ شخصيتي ؟
آية - جمهورية مصر العربية
براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
العشق المحرّم
إيهاب الحمادي - عمان
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (50)
2021-04-04 23:01:55
414653
user
43 -
الي
احسن حياة دون بشر
2021-03-08 21:43:37
408886
user
42 -
الهروب من البشر
اعتزلت وعمري 17
2021-03-02 03:38:44
407701
user
41 -
ليندا
تعاطفت معه كثيرا
2021-02-28 01:25:24
407356
user
40 -
بجانب بولاريس
الوحدة مهمة كثيراً بالنسبة لي
أراني أكون مشوشة ولاأستطيع التركيز اذا لم احظى بوقت كافي للبقاء وحيدة لأستمد طاقة...ينهكني كثيرا تواجد الناس.

أهنئ كريستوفر علئ اتخاذه لهذا القرار.
وللإنصاف، لايجب التعامل معه بتعاطف بل بعقلانية.
2021-02-27 17:19:05
407316
user
39 -
مازن شلفة
العزلة أفضل من العيش بين الوحوش ( البشر ) 😈
2021-02-26 23:03:43
407170
user
38 -
فتحي حمد
مقال ممتع هذا شخص أختار العزله لأنه كان يعرف أنه يستطيع تدبر أموره بنفسه والعيش بدون حاجه لأحد لو أنه أنشأ مزرعه صغيره أكل منها ونجح أذا هو شخص ذكي جدا أما أنه تحول الى لص فهو أذن لجأ الى الناس عن طريق السرقه أذن هو يناقض نفسه لولا السرقه لمات جوعا أكيد هو شخص مختل عقليا مع ذكاء شديد كان يستمتع بخداع الناس وسرقتهم ويقنع نفسه أنه وحيد ويعتمد على نفسه.طبعا أنا أحب العزله والوحده أكون في أسعد حالاتي يبدو أن الغابه لم يكن فيها أشباح هه.
2021-02-26 19:15:40
407155
user
37 -
عاشق الشتاء والحزن
البعد عن نفاق البشر واستغلالهم
2021-02-26 14:13:58
407075
user
36 -
جوجو
لطالما كان حلم لي ان اترك العالم واذهب الى الغابة واعيش لوحدي
لكن لن تتعدى هذه فكرة سوى مجرد خيال لأن العالم قاسي والواقع صعب

مقال رائع وجميل اخذني الى دهشة وعالم اخر شكرا على هذا نوع الجميل من القصص الممتعة
2021-02-25 09:36:55
406829
user
35 -
فضه
اااه.... اضن انه شخص لطيف ههه... اود الحديث معه....
2021-02-25 08:57:51
406824
user
34 -
مصطفى شرف
في الإسلام العزلة يجب أن تكون قليلة جدا إلا في حالة الفتن بين المسلمين يعني في حالة حروب بين المسلم وأخيه المسلم أو ظهور حالة من المنكرات تسبب الفتنة ، لكن في الشريعة الإسلامية منهي عنه أن يعتزل المسلم المجتمع أو أن يعيش في البادية لأنها تقلل من فرصة العلم وطلب العلم والتطور والتقدم التي نحن مأمورون بعمارة الأرض والله المستعان
2021-02-25 04:13:14
406800
user
33 -
freeda
i love loneliness
2021-02-24 21:42:44
406763
user
32 -
طارق الليل
مقال غني بالتفاصيل والاحداث
انا من رأيي ان يتركوه وشأنه فهو لم يسرق الا لحاجته الضروريه فقط ولم يسرق من اجل الطمع والمال فيكفي انه لم يؤذي احدا طوال هذه المدة
والعجيب والغريب كيف استطاع العيش رغم برودة الجو وقسوة التظاريس
شكرا للكاتبة روح الجميلة على هذا المقال الجميل
2021-02-24 18:05:22
406723
user
31 -
هابي فايروس
أتمنى لو بـ إمكاني العيش بعيدًا عن الجميع أنا أكره الناس للغاية:)
2021-02-24 13:30:03
406656
user
30 -
mamud
اكره الأطفال والضوضاء
وأقضي طوال الوقت وحيدا
اقرأ وأكتب ولا اشارك الناس والاهل
منذ عشرين عاما مناسباتهم وكلما مضي عام وأخر أتطرف في وحدتي حتي أنني رفضت الزواج ممن تحبني
حبا لوحدتي وقد ذهبت مع كل شئ تركته خلفي ...
1 - رد من : جوجو
وتبقى الوحدة اغلى الممتلكات
2021-02-26 14:14:32
2021-02-24 11:27:17
406623
user
29 -
روح الجميلة
مرحباً أصدقائي ، في البداية شكراً جزيلاً للأستاذ أياد لتحرير المقالة .
وشكراً لجميع المتفاعلين على الموضوع،لقد أسعدني قراءة تعليقاتكم الرائعة.

تحية طيبة للجميع ..
2021-02-24 10:48:36
406615
user
28 -
اشرف......
إذا انسجم أحدنا في اشياء هذه العالم وهذه الحضارة المادية بالكامل فإنه سيجد أن هذا وضع طبيعي وستاخذه متطلبات ومشغوليات هذه الحياة بشده لدرجه انه سينسي أن يلتفت للخلف قليلا ويتساءل.. هل تستحق هذه الحياة كل هذا الركض المحموم والسابق القاسي.. ومن أجل ماذا؟؟؟ انه رجل لطمته الحياة بتعقيداتها ومتطلباتها.. والمها الذين بلاجدوي فقرر أن يعتزلها.. واقول لو انه كان يؤمن بالله فطوبى له فقد عاش الحياة الحقيقية بلا زيادة ولانقصان
2021-02-24 09:45:54
406600
user
27 -
مريم
بالمناسبة هذا الموضوع كان ممتع وخفيف ..
ولدي موقف مما جعلني أتخذ قراري ذات مرة ذهبت إلى منزل عمي في الريف وقضيت هناك الوقت بمفردي في البداية كان جميل ولكن بعد ذلك شعرت بالأشتياق والحنين لكل شيئ وخصوصاً عائلتي لا أستطيع فراقهم وضللت أبكي حزينة🤧😂
2021-02-24 09:37:55
406597
user
26 -
البهرزي
في عمر ال ٢٠ اعتزل البشر وذهب إلى الغابه اكيد هو لم يسأم الناس أو كانت له معهم تجارب قاسيه ثم لم تكترث العائله واعتبر الموضوع تجربه شخصيه
الرجل مجنون غير طبيعي
2021-02-24 08:39:53
406590
user
25 -
رماد الماء
انا احب الوحدة ولكن بين الناس
لا احب الاختلاط كثيرا مع الناس
ولكنني اخاف ايضا من العيش وحدي هههه
أراني متأرجحة في هذا وذاك
احب الوحدة ولا احبها ايضا 😐
لكن في زمننا هذا أفضل العيش وحدي
2021-02-24 08:35:14
406588
user
24 -
مريام العراقيه
وهل هناك مكان لم يصله المجتمع ويلوثه بالازدحام والضوضاء؟؟؟وأن كان موجودا دلوني عليه لأهرب إليه
وهذا الشخص هو مختلف ومميز لذلك لفظ البشر واعتزلهم..لا يستحق السجن بل تركه يعيش في غابته ...
2021-02-24 06:05:56
406572
user
23 -
أمنية✨
برأيي هو ليس مجنوناً أو لصاًّ.. هو فقط مختلف..
رواية مثيرة للإهتمام حقاً..

عن نفسي أميل للعزلة وأشعر بالراحة والسلام الداخلي بعيداً عن الناس..
تحياتي للكاتبة سلمت أناملك 🌹
2021-02-24 04:36:30
406566
user
22 -
حكيم الاقزام
من يريد ان يفهم اكثر حول الامر فاليتابع فلم into the wild الفلم سيلخص
لماذا الكثير يهرب الى الغابة الى مكان فسيح لكي يعيش وحده بعيد عن المسؤوليات
وضغوطات الحياة
2021-02-24 04:30:21
406563
user
21 -
ريديما
مقال شيق ورائع سلمت اناملك اختي روح الجميله اعتقد انه بريئ ومظلوم فهو لم يقوم بقتل احد او اغتصاب احد ما كل مافعله هو العزله عن هذا العالم البائس أراد أن يخلو بنفسه ولولا الجوع والاحتياج لما سرق شيء انا ايضا تستهويني الوحده جدا جدا كم اعشق الذهاب للغابه واخلو بنفسي للتأمل في هذا الكون وفي مخلوقات الله تعالى احب ان اعيش بمفردي تمنيت أن أعيش في غابه بعيدا عن تطفلات البشر فالوحده صعبه ولكنها مريحه جدا فالخلو بنفسك راحه لايعلمها الا من عانى من البشر
2021-02-24 04:07:51
406555
user
20 -
ريم
وأخيراً أحد طرح هذا الكتاب الجميل لقد قرأته منذ فترة وأعجبني ، طباعه الخجولة هي ما دفعته لترك المجتمع البائس لأنه بعض الناس قد تجدهم فقد ينتقدوك على أي شيئ أما في الغابة تعيش على راحتك ..لقد أجاب الرجل في كتابه عن السبب الذي دفعه للهرب وكانت أجابته بسيطة جداً والدليل إلى أنه مجرد شخص عادي وليس مجنون أو مريض

شكراً وتحية طيبة
2021-02-24 03:56:54
406550
user
19 -
ام احمد
سبحان الله.. الوحدة عبادة
حلو الإنسان يختلي بنفسه ويبتعد عن الناس عن الكلام الكثير والأخبار عن كل شي... بس في الاخير يرجع لأهله وعيلته خاصة إذا كان شخص مسؤول عن اسرة
2021-02-24 03:15:34
406542
user
18 -
امرأة من هذا الزمان
يأتي على الناس زمان تكون فيه العافية فيه ١٠ اجزاء..٩ منها في اعتزال الناس..و واحدة في الصمت....الإمام علي كرم الله وجهه
صراحة مقال جميل واسلوب جديد وملفت والقصة جميلة جدا....انا عني قد يمر ٦ أشهر دون ان ارى او أسمع صوت انسان غير زوجي وأطفالي والحمد لله نكون في قمة السعادة والراحة ولكن ما ان يأتينا أحدهم او نذهب الي احدهم(لدينا علاقة مع اسرتين فقط في كل حياتنا الإجتماعية)حتى تبدأ المشاكل والعي ووجع الراس...لذلك وبعد ازمتي السابقة قررت ان الغي هاتين العلاقتين ايضا...حفاظا على عافيتي وعافية اسرتي...لذلك افضل العزلة وحياتي البسيطة في الجبل ضمن اكوام الثلوج ولا احد حولي الا بعض الحيوانات البرية...تحياتي
1 - رد من : مريم
أتفق معكِ عزيزتي .. العائلة لا غنى عنها أبداً هي مصدر السعادة الوحيدة ، بالنسبة لصداقات فهي في هذا الزمن لا وجود لها من الأساس كلها عبارة عن غدر وخيانات
تحياتي 🌹
2021-02-24 09:50:35
2021-02-24 01:02:41
406529
user
17 -
ابو وسام
السجن ارحم من الغابة
نسال الله ان يهدينا ويوفقنا ويرزقنا
تحية للكاتب
2021-02-23 22:00:16
406515
user
16 -
أحمد
أظن بإن الحياة في الغابة ممتعة بشكل ممتاز وتجعل من حياتك بسيطة وبلا تكليف مما يجعلك على سجيتك وهذا بطبع لمن يحب المغامرة كصديقنا نايت وهو غادر بأرداته ولم يكن أبداً مجبر
2021-02-23 21:53:40
406514
user
15 -
سماء الكون
مقال جميل وراية تستحق القراءة
2021-02-23 21:24:32
406513
user
14 -
جهآد
تاق لابو ثعلبة
2 - رد من : رماد الماء
اول شخص فكرت فيه بعد قرأءتي لهذا المقال هو أبو ثعلبة ههه‍ههه
2021-02-24 08:36:40
1 - رد من : بنت الجبل
👊😹😹
2021-02-24 02:41:29
2021-02-23 18:02:20
406486
user
13 -
اسعد بن عبدالله
كثير منا يفكر احيانا في الإبتعاد والعزلة!!! ولكن لمدة قصيرة وليست لمدة طويلة كما فعل كريستوفر...شخصيا مررت بتجارب آلمتني واتعبتني جدا...كنت افكر في الإبتعاد قليلا ...الذهاب إلى مكان منعزل لمدة معينة ...من أجل التأمل واراحة النفس مما فيها...ولملمة الأفكار ...ولكن بسبب الوباء العالمي (كورونا)...تم التأجيل...شكرا لك أختي العزيزة (روح الجميلة)...على طرح هذا الموضوع الرائع...اتعاطف كثيرا مع كريس هو لم يقترف جريمة كبرى كالقتل او الاغتصاب هو سرق اشياء ليستمر على قيد الحياة...اعتقد يجب أن يكون له تعاطف كامل...تحياتي...
2021-02-23 17:46:32
406484
user
12 -
do do
مستعدة أعيش طول عمري لوحدي ، وبدون أشخاص وبدون إنترنت وبدون كهربا / كتب وطعام وماء ومكان دافئ لأني لاأطيق البرد

شكراً لصاحبة المقال
2021-02-23 17:13:19
406478
user
11 -
ساهر
أنا مثله كل يوم أترك المنزل وأذهب الى غابة كبيرة بعيدة ولا اصطحب معي أي شيء حتى الموبايل فقط قهوة، وأجلس بال٥ ساعات احدق بالأشجار ولا استمع لأي شيء فقط صوت الهواء والعصافير، بعض الاجانب الذين يمرون ألاحظ أنهم ينظرون إللي بغرابة إذ كيف يطيق هذا الشخص الجلوس من دون أن ينظر في جواله أو يحادث أحدا بالجوال أو جالسا مع أحد أو ليس معي كلب أقوم بالتجوال به، وأنا أكون في قمة استمتاعي وانا بعيد عن كل هذه الأشياء. الحياة مع البشر أصبحت مملة لأنهم يَمَلون بسرعة ولا يتقبلون الاختلاف، ولا يهمهم سوى أن تكون بهلوان أو مهرج لتضحكهم وتسليهم، ولا يعنون أنفسهم بأشياء مهمة في الحياة كالخالق والكون والموت والهدف ...الخ.
2021-02-23 17:02:11
406476
user
10 -
أحمد يسن
غريب هذا الرجل كيف اقتنع بتلك الحياة ؟ ...
سأبحث عن الكتاب حالا وأتمنى أن أجد نسخة رقمية
2021-02-23 16:21:12
406465
user
9 -
osama marawan
رائع 👍
2021-02-23 16:15:01
406463
user
8 -
نعمه
رجل مسكين بالفعل ولكنه لو لم يسرق لكان أفضل له يعني رجل بعقله من المفترض أن لا يفعل ذلك !وحتى ولو كان محتاجاً يتدبر أمره بنفسه..

ولو سرق شيئاً بسيطاً في نظره ربما عند الأشخاص الأخرين شيئ لا يقدر بثمن فأنا أتفق مع الضحايا لأنه هذا من حقهم الشعور على الأقل بالأمان وهم في منازلهم ..

في النهاية أنا أرى بأنه شخصية مذنبة !

بالنسبة للسؤال الأخير للأسف لا أستطيع العيش بدون أي من مستلزمات الحياة والرفاهية والأنترنت.

تحياتي للفتاة الكاتبة
2021-02-23 15:35:51
406450
user
7 -
هديل
انا مثله تماما"أحب العزلة ولكن لا أسرق😂.
لا تتخيلي كما اشعر بالحرية والسعادة عندما أصل لبداية الجبل الذي يقع خلف منزلي تماما" ألهواء غير مع انه لا يبعد 100 متر عن بيتي ولكن اشعر بسعادة لا توصف فقط من خلال سيري بين الصخور والصعود تقريبا" كل يوم اذهب الوحدة في هذا الزمن الذي وصلنا له هي راحة نفسية لا توصف بعيدا" عن كل البشر فقط التأمل والأستمتاع متعة لا توصف.
سلمت يداك جميلتي ذات القلم الرائع😍
2021-02-23 15:16:25
406441
user
6 -
بنت الاردن
حقا انا حزينة لاجله .. لو تركوه بسلام في الغابة و وفروا له كوخا جيدا و مؤونة شهرية .. ما كان ليضر احدا
1 - رد من : لا تناظر بأسمي
اتفق معك اختي الغاليه بنت الاردن
2021-02-23 21:12:22
2021-02-23 14:31:05
406426
user
5 -
توبي
هذا الرجل عادي جداً ولا يحتاج الى كل هذه البلبله ،
و الوحده والعزلة جيده في بعض الأحيان للحصول على الهدوء وترتيب الافكار ولكنها قاتله ان زادت عن حدها لذلك يجب الموازنه بينهما،
مقال جميل سلمتِ .
2021-02-23 14:27:35
406425
user
4 -
يوسف
هذا الرجل يبدو مجنوناً بالفعل لأنه برأيي لا يستطيع أي شخص التخلي عن أبسط مقومات الحياة بكل سهولة لذلك في النهاية لاجئ لسرقة ..لقد أعجبتني المقال والقصة والأهم بأنها حقيقية
2021-02-23 14:23:58
406423
user
3 -
أم محمد
يبدو أنها رواية ممتعة وشيقة سأحاول قرأتها أن كانت متوفرة باللغة العربية شكرا للكاتبة
1 - رد من : عباد الشروق
كلامك صح. اذا تم نشرها بالغه العربيه سنقرائها
2021-02-24 23:45:32
2021-02-23 14:03:04
406413
user
2 -
جندي
المشكله ان من طبيعه الإنسان انه يعيش في جماعات ومجتمعات ولم يخلق كالعقارب ليعيش وحده . ولكن هناك حالات كالناسك او العابد كانت في القدم ،
2021-02-23 13:56:02
406412
user
1 -
تامر محمد - محرر -
تمنيت لو فعلت مثله ..
1 - رد من : ريديما
انا ايضا احب الوحده كثيرا وتمنيت أن فعلت ذلك
2021-02-24 04:26:51
move
1