الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

المدرسة المسكونة

بقلم : البسووس - السعودية
للتواصل : [email protected]

كان ذو هيئة رثة ، منحني الظهر ، و حول عينيه لون أحمر و يرتدي فروة بنية مهترئة
كان ذو هيئة رثة ، منحني الظهر ، و حول عينيه لون أحمر و يرتدي فروة بنية مهترئة



العالم مليء بالعجائب والغرائب و الكثير من القصص واقعية أو خيالية ، و قصتي اليوم أبطالها حقيقيون وأنا منهم ، رغم كل تلك السنوات ما زلت إلى الأن أبحث عن حقيقة ما رأيناه و ما عشناه في تلك المدينة القابعة شمال السعودية ، و هي مدينة حائل ، كان والدي قد تم نقله اليها في انتداب عمل لمدة عامين فقط ، و انتقلنا معه إلى هناك ، و قد كان ذلك في عام 1401 هجري ، و قد استأجر لنا منزل شعبي إلى الأن أذكر تفاصيله ، و قد أخبره الجيران الذين يسكنون حوله أن هذا المنزل مهجور منذ زمن  و لا يعلموا أين رحل أهله و من قام بتأجيره ، جار العائلة و كان يسكن مقابل المنزل و بيته قريب منا بخمسة أمتار و يحيطه بمزرعة تابعة له ،

و من الجانب الأخر للمنزل الذي أستأجره أبي منزل ملاصق له لا يفصلهما سوى مترين ، و يشبه تصميم منزلنا و تسكنه أمرأة عجوز يلقبونها بالشقحاء ، لم نرها منذ أن سكنا و حتى يوم رحيلنا ، فقط نسمع صوتها تدعي على هذا و ذاك و تتشاجر حتى مع البهائم في بيتها ، كان بيتنا عبارة عن ساحه داخلية تحيطها غرف و مطبخ و درج جانبي صغير يأخذنا للسطح و كنا ست بنات و أخ بالإضافة لأبي و أمي ، ثلاث منا تم تسجيلهن بالمدرسة و كنت أصغرهم و بقيت أيامنا وحياتنا طبيعية في بدايتها و جميلة إلى حد ما ، حتى جاء ذلك اليوم الذي غيّر كل ذلك الهدوء و لم نجد له تفسيراً حتى كتابة هذه السطور .
 
أثناء عودتنا من مدرستنا مشياً على الأقدام نجر حقائبنا و نتسابق من يصل البيت أولاً ، كان عمري 6 سنوات و أختي التي تكبرني و عمرها 8 سنوات و أختي الكبرى 10 سنوات ، و كان طريق عودتنا للمنزل معروف ومعتاد كل يوم نفس المسار لا يتغير .
 
لكن هذه المرة غيرت أختي الوسطى المسار بعد أن سمعت من صديقاتها بالصف أن هناك مدرسة مهجورة يُسمع منها أصوات مخيفه و لم يدخلها أحد منذ زمن.
 
أنا أصغرهم عمراً و إدراكاً و لم أكن أعي ما الأمر و أين نتجه ، لكن أختي كانت شخصيتها قوية وجريئة و كانت تسير أمامنا بثبات إلى موقع المدرسة المهجورة.
 
أذكر و كأنها الأن أمام عيني ، سور كبير يمتد على مسافة أرضين ، يتوسطه مبنى من طابقين ، لونه أصفر باهت والنوافذ مفقودة و بعضها محطم ، و الساحة من الجهتين بلا أبواب و كمية كراسي و طاولات محطمة هنا وهناك .
 
دخلنا من فتحة الباب الذي يواجهنا و مررنا نسير بتوجس و خوف داخل الساحة ، و بقيت واقفة أنظر و متوجسة من أي حركة ، فيما دخلت أختي داخل الفناء و مرت بالفصول ، و كانت كلها حسب قولها مغلقة ، لكنها حاولت فتح باب أحد الفصول و فجأة سمعت صوت مخيف من داخله يزجرها بعدم الدخول ، كنت واقفة حين رأيت أختي تجري بخوف و تصيح بنا أن نلحق بها و لا نلتفت ، مرت تلك الدقائق و نحن نركض خلفها و أنا أبكي حتى توقفت من التعب ، فسحبتني أختي الكبرى و جرتني خارج سور المدرسة من الجهة الأخرى
 
وصلنا إلى المنزل و أنفاسنا و دموعنا تسبقنا ، لتستقبلنا أمي على باب المنزل بعد أن سمعت صراخ أختي وهي تجري ونحن خلفها.
 
أخبرتها بما حصل و بما شاهدت ، لكن أمي لم تأخذ الأمر على محمل الجد و نهرت أختي لدخولها مكان مهجور لوحدها ، و بقينا كل تلك الأيام ننام و هي تخبرنا بفزع عما رأت داخل الغرفة و تمر الأسابيع و كدنا ننسى تلك الحادثة .
 
حتى جاء ذلك اليوم قبل غروب الشمس بقليل و كنا نلعب بساحة مقابل منزلنا و معنا أصغر أخواتي بعمر السنتين تقريباً ، حين لاحظنا رجل كبير بالعمر يأتي من مدخل الساحة بهدوء و يتجه لأختي الصغرى محاولاً خنقها و نحن نصرخ على أمي لتخرج و كانت تصلي المغرب ، و حين خرجت بعد أن قطعت صلاتها كان قد أختفى من نفس الاتجاه الذي جاء منه ! ركضنا خلفه نحن و أمي لنشاهد أين يذهب ، لكنه أختفى و كأن الأرض أنشقت و ابتلعته.
 
كان ذو هيئة رثة ، منحني الظهر ، و حول عينيه لون أحمر و يرتدي فروة بنية مهترئة و خطواته سريعة بالرغم من مظهره الكبير بالعمر ، و قد تكرر حضوره بنفس الوقت ثلاث مرات ، و كل مرة لا تراه أمي ، فقط نحن الثلاث اللواتي نراه ، أذكر أنهن طلبن من أمي أن تقف خلف الباب و تؤجل صلاتها لتتمكن من رؤيته حين يأتي ، و لكنها كانت أخر مرة نشاهده فيها ، رغم أن كل سكان المنطقة قالوا أنه حقيقي و أنه جني لكن لا يؤذي إلا من يؤذيه !
 
و أظن أن دخولنا إلى تلك المدرسة كان سبب مطاردته لنا بالذات ،  و إلى الأن تحكي لنا أختي عما شاهدته بالغرفة و تقسم أنه حقيقي ، و نقف عاجزين عن تصديق ما رأت و كيف تراه هي و لا يرى ذلك أحد ممن دخل تلك المدرسة ، أم أنه لم يتجرأ أحد لدخولها قبلنا ، و هل الجثث والأطراف المقطوعة كانت فعلاً هناك أم لا ، و هل صوت الأنين و التعذيب الذي سمعته داخل ذلك الفصل كان حقيقي ؟

الأكيد أنني عايشت ذلك الحدث و مررت بتلك القصة و أذكر هيئته و طريقة مشيته و أذكر دموعي و خوفي وأنا أركض خلفهن ،عدنا إلى الرياض و أصبحت تأتيني حالات نوم غريبة و دائماً أرى نفسي أسير و أرتفع بالهواء و أظل أمشي ثم أعود إلى الأرض ، إلى درجة أني عندما أصحو لا أهتم أن تأخرت على مدرستي غداً أم لا لأنني أنتقل لها سيراً بالهواء وأشعر بذلك والناس ينظرون لي من تحت .
 
بقيت على تلك الحالة فترة ثلاث سنوات وهي مرحلة دراستي المتوسطة حتى أختفى ذلك الشعور و لم يعاودني مرة أخرى.
 
فما هو تفسير ذلك و ما الذي حدث معي ؟.

تاريخ النشر : 2021-03-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

أتمناه نصيباً لي و لكن ؟
قطرة أمَل في بحر الآلام !
زهرة الامل - ليبيا
كتب السحر طريق إلى الجحيم
الكاتب الصامت - الجزائر
كيف السبيل إلى برّها ؟
هل سُرِقَتْ شخصيتي ؟
آية - جمهورية مصر العربية
براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
العشق المحرّم
إيهاب الحمادي - عمان
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (17)
2021-03-23 18:14:30
411887
user
11 -
عرابب
رغم ما مر على السالفه من زمن ورغم عمرح احببت متابعتك للموقع واظن ان التفسير الوحيد لما حدث معكم هو انكم ازعجتم اهل الدار، والعجوز منحني الظهر لم يأتي الغ لتخويفكم، و مجيئه في نفس الوقت على مدى ثلاث ايام ايضا صحيح، لانه نحن أيضا كانت تصير لنا أشياء غريبه في وقت محدد باليوم وقد ذكرتها سابقا قبل سنوات بالموقع
2021-03-13 20:00:17
409811
user
10 -
طارق الليل
بعض المواقف المرعبه لا تمحى من الذاكرة رغم مرور السنين حمدلله على سلامتك وسلامة اخواتك
2021-03-12 09:39:17
409567
user
9 -
سهام الليل
هذا الشيء حدث لكن منذ واحد و اربعين سنة و بقي عالقا في رأسك و هذا دليل على بشاعة تلك الحادثة الحمد لله الذي نجاكن من ذلك الشيطان
كنتن صغيرات و لهذا تهوت اختك و دخلت لولا لطف الله لحدث لها مالا يحمد عقباه اما تلك المرحلة التي حدثت لكي في مرحلة المتوسطة غريبة حقا .....ربما كنتىي مصابة بمس طيار و نجاكي الله حمدا لله على سلامتكن
2021-03-11 21:16:22
409517
user
8 -
أبو ميثم العنسي
يخيل إلي ان القصة مكررة و تم نشرها قبلاً ؟؟؟؟؟
2021-03-10 18:36:06
409337
user
7 -
بنت العراق
غلط مايصير المغرب الأطفال يلعبون بره النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال كفوا صبيانكم.. انا عندي بنتين الكبيره عمرها ١٠ والصغيره عمرها ٤ سنين مااخليهن المغرب يطلعنن ابد
2 - رد من : عبدالله الحربي
يقصد فترة المغرب وليس دولة المغرب
2021-03-14 21:53:35
1 - رد من : runna
اسمعني المغرب؟!
2021-03-12 20:33:34
2021-03-10 07:31:15
409224
user
6 -
الهام احمد-جدة
وبالنسبة لما حدث معك بعد ذلك فأظنه من تراكمات العقل الباطن والمخاوف القديمة المهم حصني نفسك دوما
2021-03-10 07:28:43
409222
user
5 -
الهام احمد-جدة
السلام عليكم
اهلا وسهلا اختي الفاضلة
سردك للقصة جميل وواضح احب قراءة هذا النوع من القصص
فعلا ماحدث معك غريب أو معكن بالأصح غريب للغاية وقد يكون لها عدة تفسيرات :
قد يكون الرجل الذي رأيتموه حارس تلك المدرسة أو رجل مشرد وفقير اتخذ من تلك المدرسة مسكنا له.
أو أنه مجنون أو ساحر واتحذ من المدرسة وكرا لممارسة أعمال غريبة.
وعنما رآئكن وقداقتحمتن مخبأه ازدجر وجن جنونه وقم بمطاردتكن .
لكنك ذكرت أنه اختفى سريعا عندما أتت والدتك وكأن الأرض ابتلعته
أي نوع من الكائنات هو ؟! الله أعلم

الحمدلله أن الله حفظكن وسلمكن من المكروه والأذى .

لك تحياتي
2021-03-09 11:01:19
408965
user
4 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
الحمد لله ان الأمر انتهى على هذا النحو والحسن ان لا تكرروا الأمر وحصنوا انفسكن واستعينوا بقرآة اية الكرسي وسورة البقرة
2021-03-08 23:26:03
408894
user
3 -
فتحي حمد
قصه مرعبه أكيد هذا شبح جني بصوره رجل عجوز حاول أخافه أختك وخنقها قد يكون أرسله ساحر يتحكم به عالم الجن غامض ومخيف جدا لأنه مخفي عنا ولم أفهم هل تطيرين فعلا في الهواء أم مجرد شعور فقط؟الحمد لله على سلامتكم.
2021-03-08 15:52:06
408854
user
2 -
سلوى
الحمدلله على سلامتكم لو ان الرجل قتل اختك لكن الوضع اشد ماساويه من مجرد ذكريات تحاولين نسيانها دائما الاماكن المهجورة تكون خطرة اما يحدث لك اذى جسدي بسبب تهالك المكان او اذى نفسي بسبب سكون الجن لها او تكون ملجا للصوص والقتله او الخارجين عن القانون انا اخاف من الاماكن المهجورة ولا احب الدخول لها الا بوجود احد معي وبعد قراءة الاذكار وايه الكرسي 🌹
2021-03-08 13:24:55
408827
user
1 -
د.فهد الخليوي
هذه القصة تكررت في هذا الموقع حوالي 4 مرات وفي كل مرة يكون شخص مختلف ومن بلد مختلف , وفي الحقيقة هذه رواية تم تحويلها الى قصة وتم نشرها في اليوتيوب بعنوان : بيت جدتي المسكون
ومن وقتها الناس تنسخ وتعدل وتزيد وتنقص وتنسب الرواية لنفسها على انها حقيقية
4 - رد من : عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم عندما تقرا في الادب الفارسي تجد فيضا غزيرا من القصص المختلفة يروونها ولكن هذه القصص هي قصص عربية حدثت في بلاد العرب في طبقات المجتمع العربي وفي الحقب التاريخية المختلفة ولكن تم اخذها وصياغتها صياغة فارسية وهي كثيرة جدا ومنها قصة المثل الجاهلي وافق شن طبقة وقصة الرجل صاحب قطيع الابل الذي اهلكت عاصفة مدمرة قطيعه وعندما سمع صراخ الرضيع في الخيمة اسرع لينقذه وجد ان الذءب قد افترسه وعندما اراد ان يركب ناقة مربوطة له نفرت منه ورفسته في عينيه وافقدته البصر وعندما ساله الرجل الذي قص عليه قصته كيف اصبحت قال اصبحت لاازداد لله الا حمدا قصة معبرة ولكن تم اخذها او سرقتها واعادة صياغتها صياغة فارسية وكذلك قصة الرجل الذي اكل نصف تفاحة من بستان لايعلم صاحبه فاراد البحث عنه ليبرءه الذمة ولايعلم الا الله تعالى عدد القصص العربية التي صيغت صياغة فارسية ومااكتبه هنا ليس القصد منه هو التشكيك بالتراث الفارسي فلايوجد انسان واحد مهما كان يستطيع ان يشكك بالتراث الفارسي نثرا او شعرا او فلسفة او غيرها ولكن هل تعلمون ان القصة الغربية الشهيرة الملك عاريا او ثياب الملك والمحتالان وجدت لها رواية في كتب التراث العربي القديم ايضا
2021-03-08 21:14:27
3 - رد من : عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم هناك قصص جن وقصص امثال وقصص اجتماعية فضائح وغير فضائح تجدها في جنوب ووسط وشمال العراق مع تغيير في الاسماء وبعض الاحداث ولكن الفكرة العامة هي هي واهل كل منطقة ينسبونها لهم وانها منهم قلت شبه ظاهرة حتى لاابدو مبالغا وذكر احد الغربيين ان الاستعمار الاوربي عندما احتل افريقيا سرق مليون حكاية افريقية تبقى مشكلة تذكر اسم الكتاب والمؤلف لان القراءة حدثت منذ مدة والكتاب لم يعد موجودا ولكن ماقيل بقي محفورا في الذهن
2021-03-08 20:47:28
2 - رد من : عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم صاحب القصة الحقيقي الاول يصبح هوالضحية لان استنساخ القصة واعادة سردها في المواقع والمدونات اصبح شبه ظاهرة ولكنها لاتحدث في بلادنا فقط وهي قديمة جدا ايضا
2021-03-08 20:30:51
1 - رد من : البسووس
أنا صاحبة القصة وأنا من عايش أحداثها وتفاصيلها وأقسم بالله لم أنسخها من أي موقع سبق وكتبتها بموقع ما وراء الطبيعة منذ سنوات اذا تم سرقتها وتغيير تفاصيلها فهذه ليست مشكلتي .. هذه القصة للأن كالفيلم تمر أمامي ومن عاشها ليس كمن نقلها لو يجتمع كل من كتبوها معي على طاولك واحده لن يشعرو بها كما أشعر بتفاصيلها ولن يذكرو ما ذكرت رغم أني أختصرت كثيرآ من تفاصيل الحي كي لا تكون مملة
2021-03-08 15:07:39
عدد الردود : 4
اعرض المزيد +
move
1