الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : ألغاز تاريخية

جريمة الغرفة المغلقة

بقلم : ردينة العتيبي - السعودية

جريمة الغرفة المغلقة
قصة أول قاتل متسلسل في التاريخ الامريكي

جريمة القتل فعل خارج عن النظام الاجتماعي و الإنساني السوي و معظم الجرائم تثير الحيرة و القلق و الفزع من حيث الأسباب و الدوافع التي أدت إلى ارتكابها أو طريقة القتل التي مورست على الضحية, أو من ناحية أداة القتل المستخدمة. هناك جرائم ترتكب لأسباب و دوافع شخصية و هناك جرائم ترتكب بلا سبب إلا لمجرد القتل و هي التي يتم ارتكابها عادة بطريقة أكثر شناعة. إلا أن هناك جرائم مقلقة و مستفزة لا من حيث الأسباب المذكورة أنما من حيث الكيفية التي تمت بها زمنياً أو مكانياً عندما تشير كل الدلائل على استحالة حدوثها, تاركةً انطباعاَ بوجود كائنات أثيرية أو أشباحا شريرة يمكنها أن تقتل الإنسان العادي بأكثر الطرق شيوعاً.

جريمة الغرفة المغلقة
وصل إلى نيويورك بحرا مع آلاف المهاجرين ..

عبر السيد آيسيدور فينك البالغ 30 عاما المحيط الأطلنطي مهاجراً من بولندا إلى أمريكا ليستقر في الجزء الشرقي من مدينة نيويورك في أواخر القرن التاسع عشر, و بعد أن استقر به المقام هناك أسس له عملاً صغير عبارة عن مغسلة ملابس (محل لغسل الملابس). كان أيسيدور رجلاً و حيداً لا عائلة له, لكن لم يكن لديه أية عداوات كذلك, و علاقاته مع جيرانه الذين يسكنون بمحاذاته كانت طيبة و ودية, كان يعمل يوميا على غسل الملابس و كيها ثم  توصيلها لأصحابها و العودة إلى مسكنه الصغير الملحق بالمغسلة, و هو طراز المساكن السائد لأصحاب الأعمال التجارية الصغيرة في ذلك الوقت.

في ليلة التاسع من مارس عام 1929 , انتهى آيسيدور من تسليم ملابس الزبائن كالمعتاد و عاد إلى مسكنه في الساعة العاشرة و الربع مساءً, و عند الساعة العاشرة و النصف وصل إلى مسامع جاره القريب منه السيد لوكلان سميث أصواتاً ضاجة لعراك و صراخ قادمة من مسكن آيسيدور, و على الفور استشعر بان هناك أمر خطير يحدث, انطلق لوكلان ليحضر الشرطة, و بالصدفة كان هناك رجل شرطة قريب جداً من المكان فقام لوكلان بإخباره فحضرا سوياً إلى الموقع . مضى وقت قصير جدا بين سماع الجار للأصوات و حضور الشرطي إلى مسكن السيد آيسيدور, ربما دقيقتان أو ثلاث فقط. 

جريمة الغرفة المغلقة
كان يعمل في غسل الملابس ولم يكن له اعداء ..

استفسر الشرطي من الجار و اخذ أقواله حول ما سمعه, بعد ذلك طرق الباب و لما لم يجبه أحد قرر الدخول للمنزل, لكنه عندما حاول فتح الباب الأمامي وجد انه كان مقفلاً من الداخل, فذهب للباب الخلفي لكنه كذلك كان مقفلاً من الداخل, استطلع الشرطي جميع نوافذ المسكن و كانت جميعها مسمرة بالمسامير من الداخل و ذلك بالإضافة إلى كونها ذات فتحات صغيرة جداً لرجل بالغ ليعبر بالقوة من خلالها  لو حاول كسرها. قام الشرطي بكسر إحدى النوافذ ثم طلب من صبي صغير بأن يدخل من خلالها إلى المنزل ليفتح لهم الباب الأمامي

دخل الشرطي إلى المسكن و قام بتفحصه فإذا به يجد جثة آيسيدور ملقاة على الأرض و بها آثار ثلاث طلقات نارية اثنتان منهما كانتا في الصدر و الثالثة كانت في معصمه الأيسر حيث كان ذلك جلياً من أثار البارود على معصمه. حاول الشرطي أن يبحث عن أبواب سرية داخل المنزل و بحث خلال الجدران كلها ليرى إن كانت هناك منافذ خفية تؤدي إلى سرداب ينتهي بعيداً عن المنزل, لكنه لم يعثر على أي من ذلك. كان الانطباع الأول من رؤيتهم لمسرح الجريمة ولاستحالة إمكانية وجود شخص آخر في المكان أن الضحية أقدم على الانتحار بإطلاق النار على نفسه.

لكن أين المسدس؟.

جريمة الغرفة المغلقة
لم يعثروا على المسدس ..

لم يكن هناك وجود لأية مسدس في مسرح الجريمة على الإطلاق, و عادةً عندما يقدم أحدهم على الانتحار بإطلاق النار على نفسه من مسدسه فمن المنطقي أن يكون المسدس ملقى على الأرض بالقرب منه أو أن يكون على الأقل ممسكاً به في يده, فكيف اختفى المسدس؟ من هذا يسهل تخمين أن هناك طرف آخر ارتكب الجريمة, ثم اختفى مع المسدس بطريقة غامضة و غريبة, و بذلك تبخر ذلك الانطباع الأولي الذي أشار إلى أن السيد آيسيدور فينك انتحر,  فهل سيقتل نفسه ثم يقوم بإخفاء المسدس و إغلاق الأبواب و النوافذ؟.

و لم يكن هناك أية مفقودات وجميع ممتلكات مسكن الضحية الثمينة مازالت موجودة , حتى المال الذي كان في جيوبه و في درج النقود لم يُسرق منه شيء,  مما أدى إلى استبعاد دافع السرقة. و كانت مكواة الغاز لا زالت تعمل و موضوعةً على لوح الكي, و لم تأخذ الوقت الكافي منذ أن تركها آيسيدور من يده لتحرق القماش تحتها و هذا يعني أن الشرطي حضر لمسرح الجريمة بعد وقت قصير جداً من ارتكابها.

قال زبائن فينك آيسيدور, أنه خلال السنة الماضية كان يتصرف بغرابة نوعاً ما جعلتهم يشعرون بعدم الراحة لأنه لم يسمح لأي أحد بالدخول إلا لأولئك الذين كان يعرفهم و أنهم عندما يدخلون إلى المغسلة كان يصر على إقفال الأبواب, و أكدوا  أنه لم يكن للسيد آيسيدور أية أعداء إلا أنه كان مرعوباً من قيام أحدهم بسرقة متجره, و هو خوف مبرر في ذلك الحي.

جريمة الغرفة المغلقة
جميع الابواب مقفلة من الداخل ..

لم يكن هناك أية بصمات في مسرح الجريمة إلا بصمات السيد آيسيدور فقط, و إن كان هناك قاتل كما أشارت المعطيات فكيف دخل و كيف خرج؟ فإنه يستحيل أن يكون هناك شخص ما يغادر المسكن ثم يقوم و هو في الخارج بإغلاق الأبواب و النوافذ من الداخل. بالإضافة إلى أن الشرطي حضر إلى مسكن آيسيدور في وقت قياسي, و لم يصادف أثناء عبوره للشارع و هو قادم إلى المسكن أي رجل آتٍ من هناك.

كان موت فينك آيسيدور فريداً و غريباً لسبب غير مفهوم حتى أن المنظرين الأكثر وحشية اعترفوا بالهزيمة أمام حبكته. لم تستطع السلطات التفكير بحل لهذا اللغز إلا أنهم خمنوا أن القاتل كان لاعب سيرك أو جمباز ذا مرونة عالية قام بزيارة مفاجئة واستطاع من دون أن يجذب الانتباه، أن يزحف من خلال النافذة العلوية ذات الممر الضيق، ثم أطلق النار على فينك من بعيد، وهرب من خلال نفس النافذة، محتقراَ ببساطة الطريقة الأكثر شيوعاً و هي القدوم من خلال الباب الأمامي.

جريمة الغرفة المغلقة
ما الذي حدث في تلك الحجرة الغامضة .. مازال ذلك لغزا ..

لكن حسب أقوال الشاهد الأول و هو جار آيسيدور انه سمع أصوات صراخ و عراك قبل أن يستدعي الشرطة, معنى ذلك أن القاتل كان في المنزل و تعارك مع فينك قبل أن يرديه قتيلاً, ثم إن آثار البارود على معصم فينك يدل على أن إطلاق النار كان من مسافة قريبة جداً بشكل يوضح أن القاتل كان يقف أمامه. و هذا كله يستبعد فكرة أن القاتل أطلق النار من النافذة العلوية ثم زحف عائداً للخارج.

هذه الجريمة أثارت التساؤلات منذ وقوعها إلى هذا اليوم فما زال الكثير من رجال الشرطة يدرسون ملف الجريمة ليحاولوا استنتاج الكيفية التي حدثت بها. فهل رتب القاتل مسرح الجريمة و اقفل الأبواب و النوافذ أثناء خروجه؟ و إن كان فعل ذلك فكيف أمكنه أن يقفلها من الداخل بينما هو في الخارج؟ و كيف استطاع القيام بذلك في وقت قصير ما بين سماع أصوات الصراخ و حضور الشرطي إلى المكان حتى أن المكواة لم تستغرق وقتاً لحرق القماش الذي كانت موضوعة عليه؟ أم أنه خرج من باب خفي أو من ممر غير معروف أو بطريقة غير معروفة, حيث لم يشاهده أي أحد و هو خارج, بينما ظلت الأقفال على الأبواب من دون تحريك؟.

لكن يبقى السؤال الذي دار في أذهان الجميع ممن أطلعوا على هذه القصة هو: هل كان القاتل الذي ارتكب هذه الجريمة شبحاً ؟ ربما فلا أحد يستطيع أن يدحض هذه الفكرة لمجرد أنه لا يستطيع إثباتها.


المصادر :

- Who killed Isidor Fink?
- The Impossible Death of Isidore Fink
- Locked room mystery

تاريخ النشر 10 / 06 /2015

انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
مقابر العجول (السرابيوم)
جمال البلكى - مصر الاقصر اسنا
أين أختفت سيدة النيل؟!
امرأة من هذا الزمان - سوريا
نبات السلفيوم الأسطوري
علي صالح طالب - ليبيا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
الحياة ليست للجميع
عبود - الأردن
حبي له يقتلني
أنثى و افتخر
أحلامي الغريبة
احلام فتاة
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (155)
2020-05-25 18:28:41
user
354065
155 -
تلميذة هولمز H.Lamia
أرجو إعطاء أدلة أوضح
المهم... القاتل هنا هو الشرطي لأنه في تلك الفترة الزمنية كانت الشرطة تخاف من المافيا و أصحاب الأحياء الفقيرة فكانت الأحياء منعزلة ولا يخضعون لأحكام أو حقوق فقط تكميم الأفواه.... فما الذي يجعل شرطي أعزل يمشي في حي فقير في ذلك الوقت المتأخر ... كما أنه الأسلحة في تلك الفترة لم تكن مصرحة لعامة الشعب بل فقط لأصحاب الرتب كالشرطة و الأمن.مما يبعد الجار عن إرتكابه الجريمة و أيضا الضحية كما قال الدكتور أنه لا يملك أي أحقاد أو عداوات فليس لجاره أي سبب لقتله...... كما أن الشرطي كان يستطيع فتح الباب المغلق بسلاحه لكنه لم يفعل بل أرسل الطفل الصغير من النافدة ليفتح له الباب من الداخل الشرطي لم يفكر في سلامة الطفل
فربما اللص أو القاتل لا يزال موجود هناك؟؟ .... لكنه كان متأكدا من عدم وجود أي شخص . ايسدور لم يقتل في المنزل كما تعتقدون ايسدور قتل في الخارج بعد انتهاء توزيعه للملابس وعند عودته للمنزل بالتحديد راى الشرطي وعندما اقترب منه مسافة المترين قام بالتصويب على يده وعندما قام ايسدور بالهرب اسرع بالذهاب لمنزله لانه كان الاقرب له
وعندما دخل ايسدور للبيت قام بقفل الابواب وهذا ماسيفعله اي شخص يهرب من مجرم يلاحقه بالقرب من منزله قام القاتل بطرق الباب الخلفي وعندما اسرع ايسدور ليقفل الباب الخلفي قام القاتل بالظهور من النافذة الخلفية وقام بالتصويب عليه بطلقتين في صدره
ليرديه قتيلا اما اثار البارود الذي كان على يده كان من بعد مترين بالفعل لكن ليس بالمنزل واما الطلقتين الاخراوات تم اطلاقه من مكان اخر وبعد ان اغلق الابواب لكي يدخل الشرطة في متاهة لا يستطيعو الخروج منها......وبعدما تاكد الجار من ان الموضوع انتهى خرج وغير ملابسه واسرع للشرطي واخبره بانه سمع اصوات من الداخل ليزيد الموضوع تعقيدا واما بالنسبة للمكواة الفحم فتحتاج هذه المكواة وقتا للتشغيل وكان ايسدور قد شغله مسبقا قبل أن يخرج لتوزيع الملابس وعندما عاد لم يملك الوقت ليطفئها
وهكذا تخلص الجار "لوكلان"من ايسدور وتخلص من خيوط الجريمة ارجو ان تنال اعجابكم هذه وجهة نظري
2020-02-13 08:09:38
user
336375
154 -
القلب الحزين
مؤكد هناك ممر سري في المنزل.
2019-09-24 16:54:42
user
317147
153 -
Hanan HN
ربما الجار هو من قتله لكن كيف أمكنه أن يغلق الأبواب والنوافذ من الداخل وهو في الخارج
جريمة مليئة بالالغاز

^-^
2018-10-12 13:59:06
user
260704
152 -
محمد بركات
اول تعليق لي في الموقع.. اعتقد ان القاتل اطلق الرصاصات والضحية كان متواجد في الخارج فدخل بعدها بسرعة الي الداخل واغلق الباب ومات بعدها مباشرة.. والله اعلم.
2018-06-23 12:57:23
user
230729
151 -
Saed
اول من يكتشف الجريمة هو المشتبه به الاول
2017-12-09 00:24:22
user
190107
150 -
ايمان
القصة روعة لكني اشك بالجار والشرطي لكن الجار الاقرب واكيد البيوت تتشابه يعرف الثغرات شي اخر هو الوحيد الذي ادعى سماع صراخ بينما مامن أثر على صراع في المسكن ولااثر !!
2017-11-25 06:49:19
user
187605
149 -
مها.
اعتقد ان الجار متعاون مع القاتل او انه القاتل نفسه ..وطريقة القتل كانت من بعيد ( من النافذة )
2017-10-09 14:47:40
user
180056
148 -
Riozaky Ł
ارجو ان يصلكم تعليقي لتعرفو السيناريو الصحيح ايسدور لم يقتل في المنزل كما تعتقدون ايسدور قتل في الخارج بعد انتهاء توزيعه للملابس وعند عودته للمنزل بالتحديد راى جاره وعندما اقترب منه مسافة المترين قام بالتصويب على يده وعندما قام ايسدور بالهرب اسرع بالذهاب لمنزله لانه كان الاقرب له
وعندما دخل ايسدور للبيت قام بقفل الابواب وهذا ماسيفعله اي شخص يهرب من مجرم يلاحقه بالقرب من منزله قام القاتل بطرق الباب الخلفي وعندما اسرع ايسدور ليقفل الباب الخلفي قام القاتل بالظهور من النافذة الخلفية وقام بالتصويب عليه بطلقتين في صدره
ليرديه قتيلا اما اثار البارود الذي كان على يده كان من بعد مترين بالفعل لكن ليس بالمنزل واما الطلقتين الاخراوات تم اطلاقه من مكان اخر وبعد ان اغلق الابواب لكي يدخل الشرطة في متاهة لا يستطيعو الخروج منها......وبعدما تاكد الجار من ان الموضوع انتهى خرج وغير ملابسه واسرع للشرطي واخبره بانه سمع اصوات من الداخل ليزيد الموضوع تعقيدا واما بالنسبة للمكواة الفحم فتحتاج هذه المكواة وقتا للتشغيل وكان ايسدور قد شغله مسبقا قبل أن يخرج لتوزيع الملابس وعندما عاد لم يملك الوقت ليطفئها
وهكذا تخلص الجار "لوكلان"من ايسدور وتخلص من خيوط الجريمة ارجو ان تنال اعجابكم هذه وجهة نظري
2017-08-30 10:40:52
user
173147
147 -
ذات الرداء الازرق
ربما يكون القاتل الجار نفسه
فلا يوجد شاهد غيره وبامكانه القول انه سمع صوت شجار وغيره
وكما انه يملك الوقت الكافي
2017-08-14 18:21:14
user
170670
146 -
noor ali
الغز حليته -القاتل لم يدخل الى البيت 1-لم يتلاعب بالمفاتيح 3-وانما ذكرت انه كانت للشبابيك فتحات صغيرة تمنع الرجل الكبير من دخولها ....اذا لقد تم قتله من خلال الفتحات الصغيرة التي كانت في الشباك '' حللتهاشببابيك
2017-05-13 11:51:57
user
156557
145 -
فضولي
قصة جميلة وشكرا للكاتب على طرحها
اما بنسبة لتحليلي هناك الكثير من المعلومات الناقصة لحل القضية واهمها مكان تواجد الجثة وموضعها تحديدا، اظرفة الطلقات الثلاث، ونوع السلاح المستخدم
لكن من المعلومات المتوفرة لدي تفسيران
الاول ان يكون القاتل في المنزل ولم يغادره الا بعد اقتحامه مستغل انشغالهم في البحث
والثاني ان المكوات كانت هي المحفز لإنفجار الطلقات وليس مسدس ولم يكن هناك قاتل في الاساس او كان عمل مدبر
لكن يجب ان اكون حاظر في مسرح الجريمة لحل اللغز
2017-04-30 07:33:30
user
154637
144 -
رشيد ..
تذكرنى هذه القصه بمسلسل كونان فى حلقات الفتى اللغز فالقصه مشابه وبطلها شخصيه غامضه ..

دخول او خروج احد بعد مقتل الضحيه على الاقل سيترك بصمه واحده ولكن لا وجود لبصمات سوى الضحيه اما ان اقدم على الانتحار فاين اداه الجريمه الا اذا كان محترف فى السحر ربما استعمل طريقه الحبل طريقه غريبه يربط الحبل بالسلام وشيده من مكان اخر ليضغط على الزناد وبعد ذلك يشد الحبل اتوماتيكيا بطريقه اخرى غامضه من خارج المنزل او من نافذه فاسر حركه خروج السلاح بهذه الطريقه ربما تكون جاهزه للاغلاق بعدها بثانيه ولكن يبقى سؤال ان كانت نفذه الجريمه وكان انتحار بهذه الطريقه فلا شك انه سيوجد سلاح الجريمه بجوار المنزل الا اذا كان هناك من وجده واخفاه او كان يعرف بامر الانتحار... اما لو كانت قتل متعمد فربما القاتل كان ينتظر الضحيه بالمنزل فى ليدخل البيت فى وقت متاخر من الليل كالعاده ورتب هو الامر بطريقه مشابهه لما رويت ويبقى سؤال اخر ان كان هناك فاعل مجهول على الاقل ستتناثر بعض الدماء على ملابسه او حذائه ربما ان ووجد ...ان عرفتوسيله القتل ووجد القاتل وعرف سبب الانتحار او القتل
2017-03-13 09:26:49
user
146916
143 -
ســــــــارة
☆☆☆

شكرا على الموضوع الجميل

♥♥♥


اتمنى ان تجدو حلا لأنني بدأت شعر بالفضول?
2017-03-13 09:26:49
user
146915
142 -
ســــــــــــارة
مفهوم ان الابواب كانت مغلقة يعني بأن السيد ادخل معه صديقه
او شخص كان على ثقة به فلما سمع الجار صوت العراك راح يستدعي
الشرطة فلما جاءت الشرطة رأته ممددا جثة هامدة ولكن السؤال
المطروح في الوقت الحالي هو من اين هرب ذلك القاتل؟ يبدو اللغز صعبا لكننا يمكننا حله تدريجيا .... اولا المشتبهون بهم
هو من يسمح لهم بالدخول و جيرانهم الذين ادّعو سماعهم الصراخ
ثانيا في ذلك الوقت لم تكن المسدسات متطورة فيبدو انها كانت
مسدسات بدائية الصنع و كان من المحتمل ان تطلق البارود و
اصوات قوية جدا ليتمكن الشرطي من سماعها .... واما المقتول
كان يجب عليه حين اطلاق عليه النار ان يصطدم بالحائد او احد الأبواب الموجودة في الغرفة ...... ثالثا انه كان يمكنه اقفال
الباب من الداخل باخراج المفتاح من الغرفة وغلقها و ربطها بخيط ثم وضعه على القفل في الجهة الامامية ونزع الخيط على المفتاح و الخروج بسرعة ولكن هذا الأمر يحتاج لتخطيط مسبق ...
وأما عن الجار الذين اشتبهتم به بسبب عدم سماعه لصوت طلقات
نارية وهذا امر محير فجرب استعمال مسدس بدائي و سيسمع صوت الطلقة حتى مسافات بعيدة و سيبدو لك صوت انفجار وليس اطلاق نار *_* ويبدو ان المجرم كان حاقدا على المقتول لهذا قتله وهرب مسرعا قبل ان يسرق شيئا بسبب ردت فعل هستيرية تملكته .....



شرح طريقة خروج المجرم = تم

شرح اسباب و دوافع ارتكاب جريمة = تم

تحليل نوع المكواة التي كان يستخدمها = مازال قيد التحقيق

ذلك الوقت كان بمثابة عيش بدائي فلذلك كانت تقل المواد المتطورة بالنسبة لوجود غسالات بذلك النوع فان تاريخ 1929 كان ذلك الزمن يملؤه الفقر و المساكين ........

ملاحظة لصاحب الكاتب = انت لم تذكر عن الشخص الذي رآه جاره وهو
يدخل لمنزله ويغلق الابواب كعادته ولكن من المستحيل ان يتم حل
هذه القضية بدون ذكر معارف المتوفى و اصحابه و تنبيش عن الادلة
كان مجبرا على الشرطلة بتفحص المفاتيح و النوافذ فالاشخاص
السيكوباثيين كانو يمتلؤون في ذلك العصر لا يمكننا حتى ان كان
اقرب اصدقائه من ادخله لمنزله مؤخرا فذلك سيبنى على اساس انه
مشتبه به و سيلزم استجوابه بأي طريقة سواء كانت بالسهلة او الصعبة




بالنسبة لحل اللغز فانه غير صادر لأنك لم تذكر تفاصيل او مواصفات تلك الغرفة القديمة ....
2017-02-06 06:01:25
user
141689
141 -
احمد منير
عطيها للمحقق كونان راح يكشفها بسهولة
2016-12-01 07:58:18
user
132254
140 -
Rainbow6Siege
فعلاً لغز محير جدا بس انا شاكك في الجار اقوالة متناقظة
2016-10-07 15:40:35
user
122327
139 -
سوكو
سوف اقوم بطرح تخميناتي :
كيف امكن من اقفال الباب بينما هو في الخارج ؟!!
اعتقد انه قام بذلك عن طريق ربط خيط او اي طريقه ذكيه
بالنسبه للمشتبهين فيه فاعتقد انه كان من الذين قالوا انهم سمعوا صوت صراخ وعراك ليبعدوا الشبهات عنهم
2016-09-10 16:11:37
user
117216
138 -
sherlock holmes
ملابسات الجريمة
اولا:ليش هو مرعوب من سرقة غرفتة ؟
ثانيا:انقتل بوسطة مسدس فية كاتم للصوت
ثالثا:يسمح فقط بالاشخاص اليعرفهم بالدخول للغرفة
الاشخاص المتهنون هم
1-الاشخاص المسموح لهم بالدخول للفرفة
2-الشرطي يتجول وحدة في حي فقير ويسمح للطفل للاقتحام مسرح الجريمة من دون ان يخربة
3-الجار سمع عراك داخل الغرفة او هذا ما يقول !
الاحتمالات
1-هو شخس مهاجر عبر المحيط الاطلينتي قد يكون قد سرق كنز او ماشابة وقد يكون متعاون مع احد الذين يسمح لهم بالدخول للغرفة قد يكون هو من دبر الخدعة
2-قد يمكن ان يكون الجار قد عرف بامر الكنز وقتلة
3-الجار اخبر الشرطي بامر الكنز ودبرا امر الخدعو معا
4-الاحتمال الاكثر واقعية قد انتحر قتل نفسة بالمسدس حيث قام بامساك المسدس بيدة اليمنا واطلق على يدة اليسرا وصدرة ثم قام الطفل بسرقة المسدس دون علم احد وصوت الشجار الذي سمعة فد يكون فية مرض نفسي من كثرة ضغوط العمل احتار بين الانحار اولا حيث كان يسك بالمسد بيدة اليمنى وعندما حاولت يدة اليسرى منعة بدا بالارتباك والصراخ واطلق على يدة اليسرى والادلة
1-وجود بصماتة وحدة ولادليل على الدخول من اي مكان
2-لم يكن له اعداء ورغم ذالك كان هو خائف من السرقة هذا دليل على المرض النفسي
2016-08-09 15:29:24
user
109949
137 -
Lonely
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جريمة محيره.. واعتقد ان هنالك تفاصيل كثيره لم تذكر.
أولا: الجار ذكر انه سمع صوت عراك ولم يذكر صوت اطلاق نار.
ثانيا: لم يذكر الشرطي أن هناك فوضه عندما دخل منزل القتيل.
لا يوجد عراك من دون فوضه.
ثالثا: لماذا استعان الشرطي بالطفل ليدخل المنزل؟ رغم معرفته مسبقا أن هناك عراك وربما يتضرر الطفل :)
هذه الاشياء تدل على نتيجه واحده أن الشرطي هو القاتل وربما استعان بالجار لكي يغطي على جريمته.
وأظن ان المقتول تم الاطلاق عليه من قبل الشرطي امام الباب ولكن قاوم وأقفل الباب وعند الاقفال تم الاطلاق على يده. واصبحت الغرفه مقفله.
لم يكن الشرطي واثق أنه مات لذلك أدخل الطفل اولا ليتأكد
فـ لو دخل الشرطي والمقتول لا زال على قيد الحياه سيتعرف على الشرطي.
2016-07-17 00:04:35
user
105149
136 -
جودي
القصة جميلة ..ومرعبة
2016-07-10 11:47:39
user
103787
135 -
علي ألسفاح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في ذالك الوقت الشرطة لا تتجول في الاماكن الفقيره حيث كثره المجرمون ولا يمكن لاي شخص ان يمتلك المسدس بسهولة واذا كان القاتل ليس من جهة مدعومة مثل الشرطه لا يستطيع اطلاق النار ثلاث مرات في دقيقتين وكان المسدس في ذالك الوقت يطلق رصاصه ثم سحبه والضحيه كانت لا تدخل احدا الى بيتها الا الاصدقاء وجهات الامن وقد يكون القاتل مدربا جيدا لانه هرب في دقيقتين او قد يكون الضحيه ساحرا وترك السحر وانتقمو منه والله اعلم
2016-06-17 02:33:23
user
98806
134 -
ابراهيم محمد عبد الواسع العبسي
الدليل ان القاتل استخدم غرفه المدفاة وجود البارود علي يد القتيل حيث انه ليس بارود ولكنه دخان اسود من المدفئه
2016-06-17 02:31:27
user
98804
133 -
ابراهيم محمد عبد الواسع العبسي
ليش مايكون القاتل خرج من غرفه المدفئه
2016-05-28 10:38:02
user
95785
132 -
dahahs
بسيطة ... القاتل هو الشرطي فمكانه قريب من بيت الضحية
2016-05-18 14:46:52
user
94652
131 -
العزي
تم قتلة لانه.من المهاجرين...بمساعدة..الشرطي
الذي..خطط.لكل..شي.
2016-05-13 17:37:43
user
94075
130 -
صالح
يمكن تم إطلاق النار عليه في الخارج ودخل وسكر على نفسه فمات !!
2016-04-16 13:14:11
user
89565
129 -
الكسندرا
غرييييييييييييييييب
2016-04-15 09:03:56
user
89344
128 -
من عاشقة الرعب الى ردينه
لا اريد ان اتفلسف عليكم لكنني اظن ان القاتل قد اختبأ في دولاب او تحت طاوله بعد العراك وحين فتح الجار والظابط الباب هرب مسرعا من خلفهما ولم يروه . اظن ذلك ......
2016-03-12 14:30:28
user
82625
127 -
yossef kodo
ممكن يكون الجار القاتل لانو اتوهم بحجات
لى ولا سمع صوت اطلاق النار
ولو انتحار كان هيبان شكل بارود
وهو بيقول فى بارود على معصمة
وهذا يوكد ان اصلق النار على معصمة
اما الطلقتين الذى فى صدرة هذا يوكد ان فى شخص اصلق عليه النار
الجرمة دى معقدة جدا
2016-02-02 15:43:36
user
74428
126 -
derella didou
برايي هناك تفصيل مهم لم يذكر و هو مكان المفتاح و هل هناك مفتاح احتياطي للمنزل ام لا لان هناك خدع كثييييرة تحير الشرطة و هي متعلقة بالمفتاح لجعلنا نضن انها جريمة في غرفة مغلقة كما ان هناك احتمالية كون الشاهد لم يذكر تفصيل مهم هو مفتاح هذه القضية و غير ذلك يمكنني الجزم بان الشرطي من كان القاتل و بذلك استطاع اخفاء جميع الادلة
2016-01-13 11:23:56
user
70880
125 -
غموض روحي
ربما تلاعب الطفل ببعض الادلة أو ان الشاهدان اغفلوا ذكر تفصيل ما كان هو مفتاح القضيةالقضية ولما لا يكون الشرطي نفسه كان قريبا من بيت المجني عليه وهو من دخل مسرح الجريمة وكان بامكانه بسهولة محو آثار الجريمة
2015-12-27 04:27:48
user
67061
124 -
لميس -الجزائر
هناك خيارات. ١- يا اما الشرطي الفاعل ٢-او الرجل مكتئب و هو انتحر ٣-يا اما الشرطي و الجار تفاهمو مشان يعملولو كدا و الله اعلم
2015-11-03 15:45:01
user
59284
123 -
Kim M
إذا افترضنا ان الشرطي والجار هما القاتلين او المشتبه بهما الرائيسيين كيف يمكنهم قتله وسد الأبواب بالمسامير اذا من اين خرجو وكل الأبواب والنوافد مغلقة والقتل لم يكن بدافع السرقة فكل اشيائه الثمينة بقيت على حالها حتى امواله المتواجدة بجيبه بقيت أظن ان السيد المقتول ربما كان يتعامل مع قوى خارقة وقامت بقتله بطريقة بشرية اي بالمسدس لتبقى فرضية ان بشري هو من قتله وتشتيت الإنتباه. لماذا لم يكن لسيد عائلة لماذا كان يعيش وحيدا وايضا نحن لا نعلم كيف كانت حايته في بولاندا وما سبب هجرته لأمريكا وما ادرانا اذا هو نفسه ينتمي لمجموعة تستعمل السحر الأسود وكان هاربا منها واخيرا وجدته وقامت بقتله لأن الهدف هو قتله وترك المغسلة تحترق لكن الجار سمع الشجار وقام بإخبار الشرطي ووجدوه وأنقذو الموقف لماذا كان مظطربا وخائفا لمدة سنة وحتى زبنائه لاحظو ذلك السيد ايسيدور فنيك كان يتعامل. مع شيئ مخيف وهو الوحيد اللذي معه سر هاته الجريمة وقد دفن معه
2015-09-22 04:40:09
user
53453
122 -
آسية
لما لم يشك أحد في الشاهد ؟! الاكثر منطقية من وجود الاشباح ان الجار كان مع المغدور في مسرح الجريمة و قتله و وضع المكواة على القميص اقفل الباب بمفتاح اخر مع ترك المفتاح بالداخل ثم لا ننسى ان من فتح الباب هو طفل أي اذا افترضنا ان المفتاح كان في الباب الى المنتصف بحيث يستطيع اقفاله من الخارج سيعيده الصبي لوضعه تلقائيا دون ادراك تلك الخدعة كما انه اطلاق نار بما أن الجريمة لم تتعدى الدقيقتين فحتما كان الشرطي ليسمع اطلاق النار ولما لم يسمع ذلك العراك غير الجار (القاتل)
قد أكون واثقة من هذا الاستنتاج فالشاهد لا يقول الحقيقة وذلك واضح
2015-09-02 05:20:25
user
50490
121 -
The Dead
من اكتر الجرائم صعوبة حلها هى الغرفة المقفلة كلنا نعلم مسلسل المحقق كونان فقد جاء اكثر من حلقة جريمة داخل الغرفة المقفلة فتنفيذها لابد من اجراء تجارب قبل الجريمة فغلطة واحدة قد تكشف مخطط الجانى !!! كمثال اخضاع الشاهد بمئوثرات بصرية كاوهام الشاهد بان الغرفة مقفلة !!! التحليل الثانى ان ارتكاب جريمة بهذه الدقة و السرعة فان القاتل قد زار المكان اكثر من مرة (صديق او قريب) ويقول الجيران بانه رجل حريص فكيف للضحية ان يفتح الباب له فكما قلت ضديق او قريب او رجل بزى وطيفة حكومية كشرطى او كرجل اسعاف مطافى .... التحليل الثالث الذى كثيرين توصلو اليه كفتح الباب وقتل الرجل باصابات قاتلة كافية لقلتة فى وقت قصير كامكان قريب من القلب او فى الرئة و هكذا اقفل الباب بسرعة موهما بانه منع القاتل من الدخول !!!! التحليل الثالث هناك شريك للقاتل والقاتل يحمل مفتاح للشقة واحدهم قد زور شهادته كسماع معركة دارت التى قد توصل لوقت و ايضا لابد من اثار كدمات تدل على العراك !!!!التحليل الرابع انه جريمة انتحار لكن اخفاء المسدس لمصلحة من ولماذا؟؟
2015-08-23 14:12:14
user
49268
120 -
خالد النعيمي - قطر
حسب الاحداث ووقوع الجريمة في ذلك الوقت اليكم تحليلي البسيط .
اليكم القصة " القاتل هو الشرطي ومساعدة الجار عملية مدبرة من قبل الاثنين . اولا- الشجار حصل عند باب المقتول . اثناء فتح الباب من قبل المقتول اشهر الشرطي مسدسة على الضحية واطلاق رصاصتين على صدر المقتول قاوم المقتول الشرطي لكي يقفل الباب اطلق الشرطي الطلقة الاخيرة على معصم يد الضحية اثناء اقفال الباب . هكاذا اقفل المجني علية الباب وبعدها فارق الحياة . الشرطي لم يتمكن من سلب المقتول
لانة المقتول اقفل الباب علية . الدليل ارتباك الشرطي باستخدام طفل لفتح الباب و عدم استخدام القوه لكسر الباب من قبل الشرطي والجار شخصين للعلم موجودان ؟


اليكم البراهين والادله حس تحليلي المتواضع .


1- ذكر الشاهد وبصدفة كان هناك شرطي قريب جدا . علامة استفهام عليه .
2- عدم ذكر الجار عن سماع اطلاق نار فقط اكتفاء وجود عراك وصراخ وضجة فقط علامة استفهام اخرى .
3- عام 1929 مازالت المسدسات غير متطوره من ناحية القوة انا ذاك ازمان من ناحية البارود والرصاصة الشاهد على ذلك في وقتنا الان اثناء اطلاق رصاصة تاثير الطلقة اترجعك للخلف مسافة متر ونصف تقريبا.
4-ثهر مارس الجو بارد جدا
5-وقوع الجريمة ليلا يعني زيادة برودة الجو ...
6- ملابس القتيل لاشك انة كانت ثقيله لحمايتة من البرد ..
7-عدم احتراق ملابس المقتول نوع المكوى انا ذاك هل يستخدم التسخين للكي او جهاز كهزبائي للعلم الكهرباء ضعيفة عندهم ليومنا هذا ولاجهزه غير متطوره ذاك الزمان احهزة المكوى.
8- عمر المقتول ... مزال شاب يتمتع بالقوه واتحمل ... 9- حرصة الدائم على اقفال الابواب بستمرار دائم .... تبرمج مخة على هذهي العملية بشكل دائم
2015-08-22 08:04:34
user
49130
119 -
نور القمر
فعلا جريمة فريدة من نوعها لا اعتقد انهم سيحلوا لغزها
2015-08-10 05:13:02
user
47455
118 -
محمد الشمالي
الجار هو القاتل، قتله وثبت مفتاح الباب من الخارج بالمغناطيس ، وسحب الباب الذي يغلق بالدرباس النظام القديم بعدما اخفي السلاح والبصمات ومن ثم استدعي الشرطي ! الغلطه الوحيده التي وقع بها انه ذكر اصوات مشاجره ولم يذكر اطلاق نار ،ووضعه للمكواه علي الملابس حتي يوهم الجميع انها وقعت توا! فهو نسي ان الوقت المستقطع لاحتراق الملابس من 15 ثانيه الي دقيقه !!! فكيف لم يسمع صوت اطلاق النار ،علي افتراض كاتم الصوت! علما لم يكن شاءعا في تلك الحقبه،وان وجد الزمن الذي ذهب لاستدعاء الشرطي وحظوره كانت في داءره الدقيقه لا اكثر والدليل حرق الملابس!!! والله اعلم وشكرا
2015-08-09 04:01:06
user
47297
117 -
Rayomh_m
الم يخطر ببالكم ان يكون القاتل هو الشرطي نفسه ؟
لماذا خطر ببالي هذا الامر ! ببساطه الشرطي يمتلك مسدس
و قد كان قريب من مسرح الجريمه لن يشك أحد بالشرطه!
لربما لم يكن شرطي من الأساس لآن الضحيه كان يمتلك محل لغسل الملابس و كان الزي احد هذه الملابس ( مجرد تخمين لربط الموضوع XD )
الامر الاخر وهو الغرفه المقفل عندما قرأت العنوان تذكرت أحد حلقات مسلسل كونان فهو شخصيتي المفضله منذ الصغر
على العموم نرجع لمحور حديثنا الغرفه المقفله من الممكن ان يستخدم القاتل خيط او نوع ما يشبه الخيط ( لا اعرف شيئا بهذه الامور ) يربط به قفل الباب من الداخل يغلق الباب و يسحب الخيط من الخارج إلى ان ينقطع الخيط
الأمر الذي استدعى مخيلتي لتأليف هذه الحبكه هو تصرف الشرطي فكما ذكر سابقا أنه كان من الممكن كسر الباب و الدخول لكنه بدلا من ذلك كسر النافذه و أمر صبي بالعبور
ستقولون الن ينتبه الصبي لوجود اثر للخيط؟
من الممكن حدوث ذلك و ربما لا اذا كان اثر الخيط ضئيل
و ربما الصبي صغير لا يفقه الامور
و عندها من الممكن ان يتخلص من اثر الخيط وهو يكمل تمثيله بتفقد المكان

و فالنهايه يضل هذا الكلام مجرد تخمين و لهو لتحريك مخيلتي الواسعه

> الا يجدر بي ان اكون محققه او محلله جرائم XDDDDD
" هذا الكلام لا يصدر الا من مدمنه افلام و مسلسلات بوليسيه "
2015-07-21 16:09:12
user
44787
116 -
قاسم
حسب قرائتي للقصه احتمال يكون جن ولكن الجن له عدة طرق في القتل ولا يحتاج مسدس او رصاص
2015-07-15 11:56:30
user
43702
115 -
ِِ El-Prince AZ
مش لازم يكون فيه مسدس ممكن يكون انتحر ..عن طريق استخدامه الرصاص فقط ..لان من السهل شراء رصاص ..لكن من الصعب شراء مسدس ..فاستخدمها عن طريق تسخينها اما عن طريق المكواه او النار..حتى انه وقف امامها لحظة تسخينها حتى اطلقت ... لذا نجد ان الرصاص تم توزيعه فى منطقه الصدر والذراعان .. منطقه متساويه ولو اراد القاتل قتله لقتله فى الراس او الصدر ..ولكن لما ضربه فى ذراعه وهوه يريد قتله ...لذا فهى انتحار عن طريق تسخين الرصاص ..وبالنسبه لكلامه مع نفسه ممكن يكون مريض نفسى يعانى من انفصام او اكتئاب .. وربنا يحفظكم ..
2015-07-13 06:40:15
user
43291
114 -
مروه
را ئع انتي من كتابي المفضلين واستاذ اياد في هذا الموقع اهنئك علي السلوبك
2015-07-06 07:58:06
user
41779
113 -
adamا
الرجل كان بدو ينتحر بس من غروره ما قبل انو يفكر الناس انو مجنون ومنتحر فتحادث مع جاره فصاروا يتقاتلوا وفي الاخير اقنعه ولما اطلق عليه النار ما مات موت فوري وهو بينزف للموت اغلق الباب الاخير ومات
2015-07-06 06:22:35
user
41727
112 -
اسرار
اتوقع انا انه بعد ارتكابو للجريمه تخبى ف نفس البيت يعني كان مع الشرطي ممكن يكون تحت السجاده باب صغير للقبو او مكان مخفي وممكن كان القاتل يخطط لهالشي من فترا واحتمال يكون انتقام لان مافي اي سرقه فاانا اقول ممكن يكون انتقام وهذا تفسيري المتواضع اللي ع قدي لهاللغز >~< وشكرااااااا ...واتمنى اعرف الحل
2015-06-28 10:17:49
user
40007
111 -
ريماس
ممكن يتصل بالعالم الاخر لكن يعني .....................................مااعرف

لوافترضنا انه متصل بل عالم الجن اوالاشباح يعني اللي ساكن بل بيت ساحر
اكي لازم يكون ماله مشاحنات عشان ماحد يشك فيه وتوقع انه في باب سري بالارض
2015-06-28 10:17:49
user
40006
110 -
ريماس
عن نفسي لازم يجي المحقق شارلوك لانه حيعرف
المسأله مسأله قتل اتقوا الله

مبرت السأله شوي
2015-06-28 05:46:46
user
39953
109 -
درجة الرمادي
الأخت ردينة العتيبي، لي فترة في هذا الموقع كنت فيها أتحاشى ما أمكن قراءة مواضيع بغير قلم إياد العطّار، ليس تعصبًا لإياد! ولكني اطلعت على كتابات آخرين فلم تكن بالمستوى المطلوب، بيد أنّكِ فاجئتني بالفعل! تمتلكين قلمًا رائعًا وموهبة واضحة! أنصحك بالمتابعة والاستمرار في صقل موهبتك، فأنتِ متميزة فعلاً، وبالطبع شكرًا جزيلاً على جهودك...
2015-06-25 10:16:21
user
39410
108 -
Nono Al-kofi
يا إختي هئه القضية بحتاج إلهة شارلوك هولمز علمود يحلهة
2015-06-23 07:53:41
user
39034
107 -
ACTIONGIRL
إذا من القاتل ؟؟
أظن أن كل تحليلاتنا تحتمل الخطأ والصواب ..بعضكم قال بأن القاتل أكثر من شخص وهنا راودني سؤال آخر .. من هو آيسيدور هذا ؟ لماذا تعاون شخصان أو أكثر على قتله .. نحن نملك نصف الحقيقة فقط .. هناك وجه آخر للقمر .. نحن لم نكن هناك ولن نعرف الحقيقة كاملة أبدا وبالتالي حتى لو توصلنا لها .. لن نعرف ذلك أيضا..!

ولكن من نوع الأقفال التي كانت تستخدم في ذلك الوقت تلك الأقفال ذات المفاتيح الكبيرة يسهل فتحها من الخارج ولكن يصعب قفلها من الداخل وأنت في الخارج .. ولكنه غير مستحيل ..! إنها بدائية جدا .. وكذلك عقلية الناس في تلك الحقبة ..! لذلك لا يمكن أن نقول أن شخصا عاديا هو من قتله .. يجب أن يكون الشخص عبقريا .. صانع أقفال .. مهندسا .. أو آينشتاين ..!

السؤال مرة أخرى .. من القاتل إذا؟ .. أنا ..^^

سلمت يمناكِ أختي العزيزة ردينة العتيبي .. أنتي من المفضلين عندي في كابوس .. رغم دخولي المتقطع .. لكن أسمك يصدع فالصدار ة دائما..

النهاية وآآآسف على الإطالة ..
2015-06-23 07:37:12
user
39032
106 -
ACTIONGIRL
اشتقت لكابوس ..!

كل عام والجميع بخير ، وجعله الله شهرا مباركا على جميع ساكني كوكب الأرض..!

بالنسبة لجريمة الغرفة المغلقة فهذه من الجرائم التي شيبت رأسي ورؤوس البشر منذ القرن الثامن عشر ..!
من الواضح أن الرجل مقتول ولا شك وبالرغم من أن القصة تملأها الفراغات ولكن نستطيع أن نستنتج هذا من الصراع الذي سمعه الجار ومن الطريقة التي وجد فيها القتيل ..

هل الجار هو القاتل ؟ سؤال يطرح نفسه .. أنها كتلك الجريمة التي يجدون فيه الزوج مقتولا وزوجته تولول على رأسه .. فيكون المتهم الأول هو الزوجة ..!
في الواقع لا نستبعد كونه القاتل ولكن ما يبرئه هو سؤال راودني .. هل لو كان سمع صوت الشجار صبي الصحف إذا لكان صبي الصحف هو القاتل .. أو لو كانت الجارة العجوز التي تراقب الشارع من خلف الباب طوال اليوم كهواية أزلية هي من سمعت لكانت هي القاتلة ؟!
ناهيك عن طبيعة الجيرة في الغرب .. إذا ارتفع صوت الموسيقى من بيت الجيران فلن يأتي الجار ليقول اخفضوا الصوت بل ستأتي الشرطة لتقول ذلك ..! واذكر قصة المبتعث السعودي الذي كان يطبخ "الكبسة" في قدر مغلق وهو قدر عادي وكلنا نعرفه ولكن الجار الغربي الذي كان يشاهده أول مرة ظن أنه قمبلة من نوع ما .. فما هي إلا دقائق حتى طرقت الشرطة الباب تطلب منه تسليم نفسه ..! قبل حتى أن تستوي الكبسة ..! إذا افسدوا حتى غداءه ..!

الشرطي مصادفة كان في الجوار .. ما العيب في ذلك .. أصلا من حقوق الجريمة الأصلية أن تكون الشرطة في الجوار ..!

هل الشرطي هو القاتل ؟ لم لا .. ولم نعم ..! أعني لو كنت مكان الشرطي وكنت أنا القاتل سأستحق جائزة في الألمبيات فقد كنت قبل قليل اتشاجر مع القتيل وقتلته وأغلقت الباب من الداخل ثم تسلقت كطرزان خرجت من فتحة النافذة الذي سأجعل الصبي يدخل منها بعد قليل وسأدقها بالمسامسير من الداخل ..!! وأركض واقف في زاوية قريبة من المكان قبل أن يصل الجار إلي بعد أن سمع الشجار..! يا سلااام حتى الجني لا يستطيع فعل ذلك ..!


يتبع ..
عرض المزيد ..
move
1
close