الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : سؤال للنقاش

داء الكِبر

بقلم : بُشر الغمام

ما هي نظرتك للمتكبرين وكيف تتعامل معهم ؟
ما هي نظرتك للمتكبرين وكيف تتعامل معهم ؟

يظن البعض انهم لو تّكبروا على الناس فإنهم سيكمّلون النقص الذي فيهم ويشدون انتباه الناس إليهم لكنهم مخطئون ، لعلهم لم يقرأوا الحكمة التي تقول ان المتكبر كالواقف على الجبل يرى الناس صغاراً ويرونه صغيراً ، بل ان المتكبر حين يسلم عليه عامل النظافة فإنه من شدة تكبره لا يرد السلام ولا ينظر في وجهه ونسي هذا المسكين أصله الذي خلق منه وان الكِبر لله وحده ..

ولعل من أهم أسباب الكِبر والغرور هو الجهل بتعاليم وعادات الدين الحنيف الذي يحذر من هذه الصفة الذميمة التي باتت منتشرة بكثرة هذا الزمان حتى أنها غزت الكرة الأرضية ..

ويقال ان هناك نوعين من الغرور والأول هو غرور الكبر ويمكن اكتشافه بسهولة ، والنوع الثاني هو غرور التواضع وهو أخطر بكثير من النوع الأول حيث يتسلل إليك خفية دون ان تدري ولن تستطيع فهمه إلا بعد تعمق وتدقيق ، والنبيه من عالج هذا الأمر في نفسه قبل ان يتطور الأمر ويصبح مرض مزمن ..

١- ما سبب التكبّر ، هل هو المال ام النسب أم ماذا ؟

٢- هل الكِبر مرض مزمن ، وما علاج هذا الداء ؟

٣- ما هي نظرتك للمتكبرين وكيف تتعامل معهم ؟

٤- هل صحيح أن هناك نوعين من الغرور ، وهل صحيح ان غرور التواضع اخطر من غرور الكِبر ؟

تاريخ النشر : 2021-05-07

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (22)
2021-05-22 22:42:10
422924
user
18 -
كـرمــل🤍
-المال ، النسب ، الإنجازات أي شيء يدعو الإنسان للشعور بالفخر لدرجة التكبر
- برأي الكبر هي حالة قد يمر أي شخص بها حتى يصل لمرحلة أن يصبح الكبر جزء من شخصيته وعلاجه هي بتعلم التواضع والتفريق بين الإفتخار بالنفس وبين تصغير الغير

- مجرد متكبرين ولا أعيرهم إهتمام

- هذه أول مرة أسمع عن غرور التواضع

-الإثنين
2021-05-15 15:52:04
421645
user
17 -
اليماني
أسباب التكبر ـ برأيي ـ لا نستطيع حصرها، فهي عائدة بحسب نفسية كل شخص: قد يكون سبب التكبر على الآخرين: المال، النسب، العلم، القوة، الجاه، السلطة، وقد يكون حسن الهندام، الجمال، وغيرها من الأسباب، بل قد تكون التكبر نابع من لا شيء، كما في الحديث النبوي: (ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة.... وعائل مستكبر...). فهذا الفقير المتكبر استحق الوعيد لعدم وجود داعي الكبر فيه؛ فالفقر سبب للمسكنة، ووجود الكبر فيه مع فقره دلالة على دناءة وخبث نفسه، بعكس أولئك الذين دواعي الكبر موجودة فيهم كما مثلنا آنفا.....

أما الكبر فهو مرض مزمن ولا شك، ولا ينجو منه إلا من نجاه الله عزوجل، وأرى أن من أسباب النجاة منه، التفكر في عقوبة المتكبرين يوم القيامة، وأنهم يُحشرون كأمثال الذر يوم يطؤهم الناس بأقدامهم، عقوبة لكبرهم في الدنيا....

ومن العلاج أن يُحاول أن ينظر إلى الجوانب الجمالية في الآخرين، وأن البعض لا يختلف عنه في المستوى والبعض أرفع منه مع أنهم لا يتصفون بصفة الكبر.....

وكيف أن الناس ينفرون من هذه الصفة الذميمة وأصحابها...

وفي نظري أعظم واعظ ووازع لترك التكبر هو تذكر الموت، فإن تذكر الموت عبرة لمن يعتبر....

أما تعاملي مع المتكبر فهو وضعه في سلة المهملات، إلا ما لا بد منه في التعامل معه....

والمعذرة لم أفهم (غرور التواضع)، ولعله في الحقيقة من أنواع الكبر (كبر التواضع) ... هذا حسب رأيي....
2021-05-15 04:20:16
421589
user
16 -
hwraa
انا لدي تكبر من نوع اخر انا لااحتقر احد بنفس وقت اقدس نفسي ربما هو بلاء بحد ذاته
2021-05-11 20:06:40
421172
user
15 -
عبد الحكيم _رياح الشمال
اعجاب كل ذي رائي برئيه كاءن يقول لقد فسرت المسائلة افضل من الجميع و لااقصد الاصدقاء بكلامي فبعدا لسؤ الضن ___ فهذه هواجس تهاجم الكثير و لا يقدر على ازاحتها الا التواضع الحقيقي و ليس المزيف كما قال اصدقاءنا سابقا _و هذه بداية الاعجاب بالذات و بعدها تتطور الحاله الى بغض الراي الاخر و ان كان على حق لا شيئ الا ليكون تفكيره هو الاسمي وتجده عنيدا متمسكا بموقفه لا يعرف الاعتذار او التراجع و ان لزم الامر تصبح عدوا له و هو يعلم انك على حق وهذا نوع من بطر الحق
تتلذذ نفسه بذاك الشعور و يراه قوة وا نتصارا لا يجب التفريط فيها وقد يسفك الدماء ان لزم الامر و يرى ان لااحد يقدر على كسر كلمته و تجاهل موقفه
وكما قيل قديما التكبر اول علامات السقوط
2021-05-09 18:14:06
420790
user
14 -
عصام العبيدي
الكبر اربعة انواع,ثلاثة منها جلبت غضب الله وعقابه وسخطه ولعنته واوردت اصحابها الثلاثة نارجهنم خالدين فيها ابدا الى ماشاء الله تعالى:
نوع فيه العجب بالذات,,انا خير منه افضل منه احسن منه,,,وهذا يجر للكفر واول من فعلها ودخل الكفر بل واصبح من الملعونين الابديين ابليس لعنه الله لما قال(انا خيرٌ منه)بالرغم انه كان ملائكي صالحا عابدا لله ولكن الاعجاب بالنفس جعله ينظر لنفسه انه خيرٌ من ادم عليه السلام فتمرد.

ونوع فيه سلب وغمط لحقوق الاخرين طمعا وجشعا وغيرة انانية وبطر للحق,قال قابيل لأخاه هابيل(لأقتلنك)(فطوعت له نفسه قتل اخيه فقتله فأصبح من الخاسرين).

ونوع لطلب الشهرة والمديح والثناء والاعجاب تعاليا على مساكين الناس(فخرج على قومه في زينة)(فخسفنا به وبداره الارض فما كان له من فئة ينصرونه وماكان من المنتصرين)وفي قصة قارون كما ورد اثر(مايزال قارون يتجلجل في الارض منذو خسف الله به وبداره الى يوم القيامة لم يصل بعد الى قعر جهنم)وقد بطر الحق ايضا فقال لعنه الله(انما اوتيته على علم عندي)متناسيا ان ذلك العقل هو هبة من الله تعالى استودعه عنده لينفع به الناس وليس ليستحوذ على خيراته وينسبها لنفسه,فلا يغرنكم ان الغرب مخترع ومبتكر وصانع حياة ليسوا متميزين عنا وانما هي علوم الله تعالى استأمنها الغرب لينفعوا الناس,سيارات طيارات جوالات تكنلوجيا الخ النهضة الغربية التي بين ايدينا وامام اعيننا ولازال بعض علم الله قائم لم يتوقف حتى تخرب الارض وتعود كما كانت قبل النهضة

ونوع هو مرض نفسي فكري مدفوع بعقدة النقص,عدم القناعة وغياب الحكمة والفهم.

الكبر تلك الصفة القبيحة التي فرقت بين الاخوة وبين الاحباب وبين الاصحاب تلك الصفة التي اهضمت حقوق الاخرين وسلبت حرية الاخرين وسفكت دماء الابرياء
1 - رد من : اندرو
رائع👌
2021-05-09 23:15:02
2021-05-08 06:51:44
420735
user
13 -
آيغو
انا كلما امر بالشارع اقول في نفسي كل من يراني معجب بي
2021-05-08 06:08:52
420729
user
12 -
نفحة إيمان
نعم يوجد هناك تناقض في مسمى "غرور التواضع" ، وهو ان يلجئ المرء إليها كوسيلة للحفاظ على احترام ذاته وإعادة ثقته بنفسه وأسباب أخرى كتعويض نقصه الذي فيه مع العلم ان الغرور ليست من صفاته ، وهي بنظري ليست طريقة نافعة لانها بمرور الوقت تصبح صفة ملازمة له
2021-05-08 06:01:39
420728
user
11 -
بارد كالصخر
غرور التواضع مثل بعض الأشخاص الذين يظهرون على مواقع التواصل كأن يقبل رأس فقير أو أن يأكل مع الخدم
إن كنت تقصد بهذه الصفة فهي مذمومه لأن هذا الشخص غير متواضع بالأصل
الكبر بطر الحق وغمط الناس

والبشر عند خالقهم سواسية إلا بالتقوى
(الفقير والخادم ليسوا أدنى من غيرهم في المرتبه ولا يحتاجون شفقة من أحد فالمال من الله ليختبر الغني بالفقير وإذا استقر العدل في بلد فلن تجد فيه فقير )




تحياتي لكم
2021-05-08 01:10:02
420712
user
10 -
mem
بصراحه انا لم اقابل احد متكبر واتمنى ان لااقابل
للتكبر اسباب منها اختلاف النسب او البشره او المال او حتى البلد
كما قلت انت انه عندما يسلم عليه عامل النظافه لايرد او لاينظر له
في حقيقه ارى ان هذه مجرد وقاحه وقله التربيه او حتى الاطفال ايضاً
عندما ينادون عامل النظافه (بالزبال) في منطقتنا
لااعلم لما يستحقرون هذه المهنه
ولكن مااعرفه عن المتكبرين انهم اشخاص مرضى
وانهم يرون انفسهم كبار ويستصغرون الآخرين حتى دون سبب
ويجب معالجتهم
2021-05-07 23:32:07
420696
user
9 -
عبد الكريم
((سَأَصْرِفُ عَنْ آياتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ))

((كَذلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلى قَلْبِ كُلِّ مُتَكَبِّرٍ جَبّارٍ))

روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: ((لا ينظر الله إلى رجل يجر إزاره بطراً))

و روي عنه صلى الله عليه وآله وسلم قال:(( إذا رأيتم المتواضعين من أمتي فتواضعوا لهم، وإذا رأيتم المتكبرين فتكبروا عليهم، فإن ذلك لهم مذلة وصغار ))

وروي عنه (صلى الله عليه وآله وسلم): (إذا تواضع العبد رفعه الله إلى السماء السابعة) .

وروي عنه (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: يقول الله: (الكبرياء ردائي والعظمة إزاري فمن نازعني واحداً منهما ألقيته في ناري).

و روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام): (ما لابن آدم والفخر، أوله نطفة وآخره جيفة، لا يرزق نفسه ، ولا يدفع حتفه).

وروي عنه عليه السلام :(ليس لمتكبر صديق)

وروي عنه (عليهم السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): (من مشى على الأرض اختيالاً لعنته الأرض من تحته).

وروي عن الإمام الصادق (عليه السلام): ( ما من رجل تكبر أو تجبر إلا لذلة وجدها في نفسه ).

..............
تحياتي..
2021-05-07 23:00:02
420679
user
8 -
ڤيليب دي إيفرين
حينما يمدحني شخصًا ما أشعر بالسعادة
مثلًا عندما احصل على درجات جيدة بالمدرسة و تمدحني أمي أقول لها : بالطبع أنا عبقري و اذكى اذكياء العالم
هل هذا غرور؟
إذا كان كذلك كيف أتخلص منه؟(بصراحة لا أريد التخلص منه)
و شكرًا لصاحب المقال لطرح هذا السؤال المثير للإهتمام
1 - رد من : صاحب المقال
بصراحة يخشى ان يكون هذا الذي فيك هو الغرور ..
عليك ان تتخلص منه من خلال تذكر ان كل نجاحاتك في الحياة هي توفيق من الله وفضل منه ولا تنسب الفضل لقدرتك وذكاءك حتى لا يصيبك الغرور ، ان قدرة الله فوق قدرتنا
تحياتي ..
2021-05-08 08:36:06
2021-05-07 21:10:19
420662
user
7 -
اندرو
ماهو غرور التواضع؟؟
2021-05-07 19:26:13
420642
user
6 -
هناء
الكبر صفة مذمومة و تنفر الخلق و في مثل يقول الجمل ما يشوف عوج رقبته و هو مثل يصف الناس المتكبرة و المغرورة الي تري انه كاملة الاوصاف ببساطة لانها لا تستطيع ان تري او تميز عيوبها لكن هل ممكن ان توضح لنا ما هو كبر التواضع للاسف لم افهم ما هو المقصود به لو تعطينا مثل ممكن نفهم اكثر
مع خالص تحياتي
1 - رد من : صاحب المقال
تعليقي رقم ١٢
2021-05-08 08:38:51
2021-05-07 17:26:32
420619
user
5 -
أبو ميثم العنسي
أحيانا يكون التكبر مرض نفسي يعرف بالنرجسية ، و النرجسي سواء غني او فقير فهو متكبر و مغرور .
2021-05-07 16:39:37
420602
user
4 -
عُلا النَصراب
كلما تزايد نقصان العقل تزايد الكبر طرديًا
2021-05-07 16:04:57
420594
user
3 -
nameless wg
يا لها من حالة ( أنا الأفضل أنا الأحسن أنا ... ) فل يتكبروا كيفما أرادوا فقط تجاهلهم
2021-05-07 13:54:08
420556
user
2 -
سوسو علي - مديرة الموقع -
برأيي كل إنسان لديه نسبة من الغرور قلت أو كثرت ، هذه طبيعة البشر ولا يوجد شخص يخلو من هذه الصفة ..
1 - رد من : حمرة الغسق
أتفق
2021-05-07 16:40:33
2021-05-07 13:40:54
420554
user
1 -
سمر جوزيف
موضوع جميل ، البعض لا عدهم مال لا جمال ويتكبرون والعكس صحيح ، هو مرض ما الو علاج هي صفة متأصلة بنفوس بعض البشر ، أكره صفة عندي هي التكبر وبطبيعة الحال أكره المتكبرين وأعاملهم بالمثل ،
عفوا من وين جايب مصطلح (غرور التواضع) !؟ يعني شلون الواحد يكون مغرور ومتواضع بنفس الوقت 😐
لو المتكبر استوعب انه مخلوق من طين ، لو استوعب انه اذا ما حافظ على نظافته الشخصية راح يصير أقذر مخلوق على وجه الأرض ولا أحد يقدر يقترب منه ويتعامل معاه ولو اسبوع ما مشط شعره يصير صوف ، لو فكر انه شي يوم راح يموت أو يصير عجوز أو ممكن تصيرله حادثة تخليه مشلول وعاجز وتعيس ومفلس ومشرد كان ما تكبر ولو للحظة *
مرات أشوف أشخاص اشقد ما متكبرين ومتصنعين أفكر شلون يمارسون حياتهم الطبيعية يعني عبالك بكل الظروف همة نفس الشكل ونفس التصرفات ، دايما يحرصون انهم يطلعو بأحلى طلة ، انهم لا يتعرضو لمواقف محرجة ، انهم يكونو دمية باربي !!
move
1