الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

شبح امرأة الثلج

بقلم : مغربي أندلسي - المغرب

رضوان ..رضوان أتبحث عني ؟؟

25 يناير 2009 كان هو التاريخ الذي حددته أنا وأربعة من أصدقائي في الجامعة لقضاء أسبوع كامل في مدينة ايفران الساحرة , وهدفنا أولا وأخيرا هو ممارسة هوايتنا المفضلة في التزحلق على الجليد وركوب الخيل في منخفضات الأطلس المتوسط وسط أشجار الأرز الكثيفة .فحضرنا للرحلة كما يجب واشترينا ألواح التزلج وكل الأغراض المهمة من أغطية وملابس شتوية بما يتناسب مع طقس ابرد منطقة في أفريقيا ... ولم نكن نعلم حينها أننا سنكون على موعد مع أكثر الأحداث غرابة في حياتنا.

جاء اليوم الموعود و قمنا بكراء منزل كبير في نواحي المدينة.

شبح امرأة الثلج
افيران المغربية .. سويسرا افريقيا ..

مر اليوم الأول بخير . لكن ما أثار انتباهي في اليوم الثاني من مقامنا هناك هو اختفاء غطائي الذي أدثر به ليلا لأقي به نفسي شدة البرد .. لم أجده في غرفتي فقلت في نفسي لعله في غرفة احد أصدقائي وفي الحقيقة لم اعر الأمر أهمية وهممت بالخروج من المنزل .

قضينا أجمل يوم في حياتنا ونحن ننتقل من تلة إلى أخرى وسط كثبان الثلوج التي غطت المنطقة , يا له من أحساس رائع؟.. خيل إلي للحظة إنني وسط جبال الألب ...

لكن حلمي الجميل توقف للحظة لأنني لمحت من بعيد امرأة غريبة تختفي وسط الأشجار بسرعة وكأنها فزعت عندما رأتني فأثارت فضولي وقررت التوجه إلى عين المكان ..

توقفت لبرهة أمام شجرة أرز كبيرة ولم أجد أحدا , لكني لمحت عن قرب - وأنا راكب فوق حصاني - قطعة من غطائي الذي فقدته , كان وسط الثلوج ولم يظهر منه إلا جزء يسير .. استغربت ذلك .. وقلت في نفسي ما الذي يفعله هذا الغطاء هنا ومن هي تلك المرأة؟؟؟ .

شعرت بفضول حقيقي لمعرفة المزيد فقررت التعمق داخل الغابة وتتبع تلك المرأة الغريبة ...

بعد اقل من خمس دقائق وجدت نفسي وسط الغابة الكثيفة وأنا أتجول من مكان إلى آخر دون وجود أي اثر لأي امرأة فقررت العودة وفي عقلي أكثر من سؤال.

لكن حبل تفكيري لم يدم طويلا إذ سرعان ما سمعت صوتا يخاطبني باسمي : "رضوان ..رضوان أتبحث عني ؟؟ " ..

التفتت ورائي لأجد أمامي امرأة شاحبة لونها اقرب إلى الرمادي الفاتح وجهها ملطخ بالدماء وتحمل في يدها سكينا , أذناها طويلتان وشعرها أشعت وأخوف ما فيها أنها كانت فارهة الطول .. كان منظرها مخيفا جدا ..ولم يكن مني إلا أن اشرت لحصاني بالمضي قدما بأقصى سرعة ... ولم انبس ببنت شفة .. ولسان حالي يقول : انج بجلدك وإلا فهي حتما نهايتك .

أول مرة في حياتي أحس بمعنى الخوف الحقيقي .. موقف لن أنساه ما دمت حيا .

أخبرت أصدقائي وجمعنا أغراضنا ورجعنا من حيث أتينا ..

ملاحظة : اخبرنا حارس المجمع السكني حيث كنا نسكن أن شبح امرأة يخرج كلما اشتدت الثلوج .. وعلى ما يبدو أنها لامرأة فقيرة توفيت منذ زمان بالقرب من الغابة المجاورة كانت في طريقها لتنجب لكن لقساوة الظروف الطبيعية تقطعت بها السبل وأنجبت طفلا وسط الثلوج لكن سرعان ما توفي من شدة البرد لتلحق به أمه بعد ذلك بساعات .

هذا ما اخبرنا به والعلم لله وحده .

شبح امرأة الثلج
غابة تغطيها الثلوج في مدينة افيران المغربية ..

 


تاريخ النشر : 2015-06-18

انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

منزل جدتي المسكون
مجهوله - مصر
ماذا حل بقطتي ؟
ريم الجزائرية - الجزائر
زفافي سبب حزني
وردة الاسلام - المغرب
عينها آذتني
زهراء - سورية
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

مفارقات الحياة : لماذا ينتحر الاغنياء والمشاهير؟
الصديقة الطفيلية
ألماسة نورسين - الجزائر
لا أدري ماذا أفعل
طفل الجن والإنس
قانون الجذب
مدحت - سوريا
حلمين غريبين
رهام - تونس
كتب محو الأمية
كافية - الجزائر
سأهرب من وطني
مرام علي - سوريا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (24)
2018-06-08 10:43:07
226474
user
24 -
موسى كاظم
قصة رائعة لكن الارواح تبقى مع الانسان
2015-11-01 11:16:10
58934
user
23 -
نينة
قصة مخيفة جدا المراة التي رايتها اكيد ليست شبحا الارواح تذهب عند الله تعالى انما هي مجرد قرين لالمراة ماتت الان انا خائفة جدا كم اود زيارة افران هي من احب المدن الى قلبي اما بالنسبة لGhost hunter ما ادراك متى سيموت الانسان وشكرا على الموضوع
2015-07-03 12:54:09
41122
user
22 -
سمية الجزائرية
الإنسان عندما يموت روحه تكون في عالم البرزخ وأما شبح هذه المرأة المخيفة ماهو إلا قرينها من الشيطان ،القرين الذي يكون ملازم للإنسان و عندما يموت صاحبه يتركه ،فهو يعرف كل شيئ عنا .... تجربتك مخيفة في وسط طبيعة ساحرة خسارة.
2015-06-25 08:28:30
39406
user
21 -
خولة الجزائرية
شكرا لك اختي مغربية تسلمي
2015-06-21 14:59:54
38708
user
20 -
مغربية
اختاي العزيزتين خولة و العراقية، اهلا و سهلا بكما في بلدكما الثاني،
و بالنسبة للثلج ف ايفران، فهو يتساقط ف فصل الشتاء، مش فاكرة ف اي شهر يبتدي الثلج، لكن ف ديسمبر بيكون توب، لما كنت ازورها بروح ف عطلة ديسمبر او في الصيف،
2015-06-21 07:59:04
38652
user
19 -
ghost hunter
هذي القصه ذكرتني باسطوره اليابانيه Yuki-onna
شكل راح تموت قريب 0_0
2015-06-20 11:53:50
38551
user
18 -
العراقيهـ
أسمهه ايفران انشاءالله أزورهه طيب هايه الثلوج تكثر بالشتاء او الصيف ؟!
2015-06-20 11:53:50
38540
user
17 -
مغربية
عزيزتي شوكة ضريفة، الله يسلمك و يحفظك،
اهلا و سهلا بيكي عندنا :)
2015-06-20 11:53:50
38534
user
16 -
خولة الجزائرية
قصة مرعبة حقا
اعجبتني صور المدينة كثيرا ويوجد عندنا في الجزائر مدينة رائعة الجمال وبالاخص عندما يكسوها ا الخالق سبحانه بحلة بيضاء ..........
اتمنى زيارة المغرب الشقيق في اقرب وقت
شكرا
2015-06-19 18:55:59
38469
user
15 -
شوكة ظريفة
ما أروع ماكتبتي عن مدينة ايفران أختي الفاضلة مغربية وتسلمي.
الأخ الفاضل مغربي أندلسي،عندما تبعت المرأة هل رأيت أثر أقدامها على الأرض ؟فالذي أعرفه أن أي شخص يتم اللحاق به سواء على الرمل أو الثلج يتم النظر إلى أثر قدميه.
ولماذا أنت بالذات؟
2015-06-19 18:55:59
38462
user
14 -
مغربي اندلسيي
اخي سليم انت حر بتصديقك للقصة ام لا ..
لكن لعلمك انا اصلي من ايفران بالضبط من الجبال المحاذية لايفران ولا زال اعمامي يقطنون هناك رغم انني اقطن حاليا في تطوان ...الا ان زيارتي لايفران متكررة جدا خاص في فصل الربيع والشتاء...ولي قصص اخرى فيها سانشرها فيما بعد
دمت في امان الله.
2015-06-19 15:29:24
38451
user
13 -
منتخب بلغاريا 1994
جمال الصور انسانا رعب القصة
محظوظون بهذه الاماكن الرائعة
أسلوبك سلس وموجز للقصة
استمر بالتوفيق
2015-06-19 15:29:24
38449
user
12 -
سليم الودادي
ههههههههههه انه فيلم مغربي اسمه هواجس بعد منتصف الليل عجيب ان يكون مثل قصتك وايضا حتى الفيلم مثل في افران
2015-06-19 09:53:28
38380
user
11 -
طي الكتمان
الفضول مدمر
ولكن الحمد لله علی سلامتك
2015-06-19 08:49:51
38361
user
10 -
مغربية
إفران، او إيفران و ليس كما هو مكتوب في الصور بالغلط، مدينة من مدن الاطلس المتوسط، هي و مدن اخرى صغيره ف المنطقة تربطها غابة كثيفة و موحشة كلما توغلت فيها في الداخل.
الناس و الرعاة و القرويين يدخلون فقط الى جزء منها قريب منها لجمع الحطب او للمشي او عمل هوايات صيد الطيور و جمع الفكع، او الكمأ في موسمه، او الاستكشاف، لكن لا يجرأ الكثير على التوغل فيها لانها غميقة و كثيفة و ممكن الانسان يتوه فيها، فيها اشجار الارز و البلوط و السنديان و غيرها، جوها نقي رائع، هناك من الناس من يمارس نوع اخر من الصيد، صيد الحيوانات كالحلوف البري، و الثعالب، خلال مواسم القنص التي تحددها الجهات المختصة حتى لا يتم تخريب الغطاء النباتي و التوازن الايكولوجي للغابة، توجد فيها قنافد ايضا، و قردة كثيرة، موجودة حتى الان، و هناك كان يعيش اخر اسد اطلسي، تم امساكه ف العشرينات من قبل المستعمر،
اعتقد اخدوه للحديقة الوطنية بالرباط، يوجد واحد هناك الان، في تلك الحديقة، لا ادري ادا هو نفسه او من نسله، لكنه ابن البلد، من اخر اسود الاطلس،
هده بعض المعلومات عن الغابة،
معلومات عن جانبها المرعب بقى،
مدن الاطلس تربطها غابات كثيفة و متواصلة، يمر بينها طريق رئيسي يربط هده المدن، يحكي سواقو الباصات او السيارات الدين يمرون في الليل من هده الطريق الطويلة، رؤيتهم لنساء مرة على حافة الطريق، مرة جوا شويا، سمعنا حكايات عن سائقين ينزلون حين يرون تلك الاشباح هناك من يدهب بدون شعور يتبع تلك المراة، دات الرداء الابيض، حتى تتوغل به في داخل الغابة، و من تفطن سريعا، ان كان يملك سكينا او شيءا حادا، فليغرسه في الارض فانها تختفي،
------
كلمة ايفران، او إفران، تعني بالامازغية المغارات، جمع إفري ifri يعني مغارة، و هده المدينة ملئية مغارات، حتى فيه قرية هناك انا شفتها، الناس بنت بيوتها فوق مغارات صغيرة بحجم غرفة، تكون هي في الاسفل و البيت ف الاعلى، بيناتهم درج، يتم صقلها و استعمالها، كغرفة للجلوس ف الشتاء تكون ساخنة تحميهم من الحرارة المنخفضة في المنطقة التي تصل الى ناقص 5 و ممكن اكثر، و ف فصل الصيف تكون هده المغارات باردة منعشة، رغم ان مدينة افران لا تعرف صيف بالمعنى الحقيقي، فحتى صيفها منعش خصوصا بالليل، يخفف الحرارة وجود الاشجار و النباتات ف كل المدينة،
و فيها طبعا منطقة للتزلج يؤمها الاجانب و المغاربة للاستمتاع بالتزلج، اسمها ميشليفن،
افران سويسيرا المغرب او افريقيا، و فعلا تستحق هدا اللقب بجدارة، لانها مدينة نظيفة جدا، منظرا و جوا، مدينة بناها المستعمر وسط الغابة (لهدا تلاحظون نمط البناء فرنسي)، (قراها كانت موجودة اكيد)، وسط شوارعها تلاقي اشجار طبيعية ف مكانها، يعني لم يتم استجلابها و زرعها، و هي مدينة ملئية بالبحيرات الصغيرة الطبيعية، داخل المدينة و خارجها، اهمها ضاية عوا، ضايفة حشلاف، ضاية ايفرح، من معالم المدينة ايضا الشلالات الجميلة، القريبة من عيون المياه العذبة منها عين فيتيل،
افران تقول قطعة من الجنة سبحان الخالق المصور، و ناس المنطقة طيبين يعرفون كيف يحافظون على منطقتهم خلال ممارسة انشطتهم الفلاحية و الرعوية، فالطبيعة بالنسبة للامازيغ هي الام المعطاء، فكيف لا يحسنون اكرامها،

هده بعض الملعومات التي اعرفها عن المنطقة، بما اني ازروها باستمرار، و عندي صديقة من ايام الجامعة، هي من ضواحي ايفران الجميلة، و بيتهم فيه مغارة صغيرة، ياما قعدنا فيها و امها تطبخ لنا شوربة بالاعشاب لنقاوم البرد القارس، هههه

شكرا لاخي الاندلسي لمشاركتنا هده التجرية، دكرتني بمدينة من احب المدن الى قلبي :)،
و سلام للجميع،
2015-06-18 23:59:50
38342
user
9 -
سيف..
حكايه ان هناك امراءه ماتت وطفلها هذه مجرد اقاويل ومن اقاويل البشر التي لاتنتهي لانه لاوجود للأرواح بعد الموت هذا اولاً...
ثانياً: وصفك لها بأنها ((فارغه الطول . اذناها طويلتان. شعرها اشعث))هذه وبدون تفكير سعلوه او غوله جيد انك هربت ربما كانت تشكرك على البطانيه او تشويك ومن عظامك احلا شوربه وتتعشى على الحصان -_- ...
2015-06-18 22:33:48
38332
user
8 -
سيمو
سبحان الله الي عم يسأل كيف عرفت اسمك هادا شي طبيعي والجن بيعرف اسم اي انسان بدو يا
2015-06-18 21:13:31
38324
user
7 -
رنا محاميد
من الجلي أنها جنية فالأرواح تذهب إلى خالقها بعد الموت ..
ما أجمل المغرب ، انها حقا عالم مستقل و جميل .. يطغى عليها الطابع الرومانسي الهادئ
وتبا للعفاريت التي تنغص كل شيء
2015-06-18 20:01:54
38317
user
6 -
محمد الشريف العلاوي
ولكن ما علاقة اختفاء غطائك بالمراءة،والاغرب كيف عرفت اسمك ؟
2015-06-18 19:53:21
38315
user
5 -
هنا احمد ابراهيم
انا مصرية واتمنى ان ينزل عندنا ثلج ذي ما بشوف في الافلام ههههههههههههههه
2015-06-18 19:52:23
38313
user
4 -
كيم هالة
اكثر ما شدني في القصة هي تلك الصور الخلابة صراحة اسرني جمال المناضل كم اتمنى زيارة المغرب الشقيق
2015-06-18 19:52:23
38312
user
3 -
فتاه من رحم الزمن..
حلم حياتي ان اشاهد الثلوج تغطي كل مكان حولي ..
وتنشر البياض والبهجه..لكن للاسف فانها ستاتي بالبرد ايضا
الاشباح وراءكل الحوادث التي تحدث لها نهايه تعيسه..
يجب انبداء بالتفكير الجدي في محاوله
معرفه السبب وراء ظهور الاشباح في الحوادث الحزينه فقط
ولا يحدث هذا في الوفيات العاديه..
2015-06-18 19:20:09
38310
user
2 -
وردة مصرية
لا ول ولا قوة الا بالله لقد تاثرت كثيرا بقصة المراة اكثر من قصتك بصراحة
و كل عام و انتم بخير
2015-06-18 19:17:55
38308
user
1 -
سوسو
انا لو كنت مكانك وسط هذا المنضر الساحر لن اغادر لو ضهر لي الف شبح ..
move
1