الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

شيطان الماسنجر

بقلم : مَروَة عَلي وعُلا النَصرَاب - مصر

على حافة الهاوية تبكي أنت و يضحك الشيطان
على حافة الهاوية تبكي أنت و يضحك الشيطان

 
ما تأتي به الريح يذهب مع الشيطان.

مثل يوناني .
 
كالعادة أنتهى مهدي من عمله في الساعة السابعة مساء ، و عاد للسكن المشترك مع زملائه بروما ثم جلس لتناول الطعام بعد يوم متعب ، و بعد أن نظف المادة من البقايا المتناثرة هنا وهناك استعد لمحادثة والدته عبر ماسنجر ، و بعد ثوانٍ معدودة أنهى مهدى الاتصال مؤقتاً ثم أعاده ليتحول للاتصال المرئي و يرى صورة والدته المتحركة مما أسعده في الغربة التي لا تُطاق.

أخذت الأم تحادثه لساعة متواصلة ثم انقطع الاتصال فجأة و تصدرت الشاشة السوداء الموقف مع صوت ذبذبات غير معتادة ، دب القلق في نفس مهدى وعاد الاتصال المرة تلو الأخرى ولكن دون فائدة تُذكر ، يستمر الاتصال في الانقطاع سريعاً ، قطع تفكير مهدى رسالة نصية وصلته على ماسنجر قد كُتب " فيها " أحذر ، أنت مُستهدف " حذف مهدي الرسالة مجهولة المصدر لأنه لم يكن يحبذ الرد على الغرباء في هذا العالم الإلكتروني كما أنه ظن أنها مزحة من أحدهم .

مضت الليلة بطيئة و عندما سأم مهدي من الانتظار أرسل رسالة صوتية لوالدته يسألها عن سبب الانقطاع في الاتصال بينهما.

نام مهدى من التعب ، و قبيل الفجر استيقظ على رسالة من والدته تؤكده فيها أن بطارية الهاتف قد نفذت لذا لم تستطع الاتصال به.

 
**********
 
كان جون ينهى واجبه الجامعي عندما ورده اتصال ماسنجر من أخيه ميلر ، وعقب الرد عليه أصبحت الشاشة سوداء تماماً ثم تغير صوت جون وأصبح أخشن مما بث الرعب في قلب ميلر الذى أخذ في تحريك الهاتف الجوال يميناً و يساراً ثم صاح : يا للهول ! هل هذا أنت يا جون ؟.
 
ما بك ، ما الذي حدث؟.

أخرست ميلر ضحكات متتالية و جعلته يفتح فاه من صدمة ما رأه ، إذ تبدل شكل جون بشكل كلي و أصبح يشبه شخصيات أفلام الرعب التقليدية ، صرخ ميلر : ماذا تريد من جون ؟.
فرد عليه الشيطان : أقتل خطيبتك سوزي الليلة ؟.

أرتجف ميلر من الصدمة : ماذا ، هل جُننت لتأمرني بذلك ؟.
 
عاد وجه جون لطبيعته البشرية من جديد فأغلق ميلر الاتصال معه ثم هتف من الغيظ : ستدفع ثمن هذا المقلب غالياً يا جون.
 
جلس يلتقط أنفاسه قليلاً بعد هذه المكالمة المريبة التي أعتقد ميلر أنها مجرد مزحة مجنونة من جون ، عاوده الاتصال من جديد بنفس الطلب : أقتل خطيبتك و لن تفقد جون.
 
شعر حينذاك ميلر أن في الأمر شيئاً خطيراً فما كان منه أن إلا أن أرتدى معطفه الثقيل و قاد سيارته من نيوكاسل إلى لندن حيث يقيم جون ، في منتصف الطريق تعطلت السيارة فجأة و حين حاول ميلر تشغيلها مرة أخرى اندلعت فيها النيران وحاصرته في الداخل ، حاول فتح باب السيارة للهرب لكنه كان موصد بقوة عجيبة ، فأخذ ميلر يصرخ طالباً النجدة ، لكن الشيطان كان له بالمرصاد و لم يفلت ميلر من الموت كما لم يفلت منه أحد من قبل ، مات ميلر من الذعر والخوف من أن تلتهمه النيران.
 
************
 
في اليوم الثامن على التوالي أنقطع الاتصال بين مهدى و بين أمه ، مساء هذا اليوم أرسل لوسيفر إلى مهدي رسالة مفادها بأن يقتل زميله في الغرفة قبل منتصف الليل و إلا سيقتل أمه ، ترنح مهدى تحت وقع هذا الطلب الشيطاني
 
هرول مهدي مسرعاً إلى الشارع و هو يصك جبينه برعب ، فنظر إلى ساعته كانت الواحدة ظهراً ، أوقف سيارة و توجه إلى أقرب صيدلية ليشتري مهدئ لعله يستريح من تلك الهلوسة ، نام في تلك الليلة كما القتيل ليستيقظ الساعة الثانية صباحاً على صوت رنين الهاتف ، أجاب بتململ : معك مهدي ، من المتصل ؟.

أجاب الطرف الآخر : أنا خالتك يا مهدي ، أسمع يا ولدي أنت مؤمن و تعلم أن الموت حق؟.
قاطعها مهدي : هل أمي بخير؟ كيف حال أمي؟.
هنا شهقت الخالة من البكاء و قالت بصوت متحشرج : لقد ماتت والدتك يا مهدي !.
 
ألقي مهدي الهاتف و قفز من سريره ، إن أول ما توجه إليه هو بريده عبر الحاسوب حيث فتح صندوق الرسائل ليفاجئ برسالة كان مكنونها " مرحباً ، أنا الرقم ٦٦٦ ، لوسيفر رسول الشر قد أحطت بك و بخبرك و إما أن تطيع و إما أن تخسر اللعبة".
 
و رسالة أخرى تقول " أخبرهم أنك أعرج و تسابق في مضمار كبير و شيطانك جاحد ".
و أخرى تمجد لوسفير .
 
**********
 
عاود جون محاولات الاتصال بميلر أكثر من مرة لكن ما من مُجيب ، دب القلق في قلب جون فاتصل بخطيبة ميلر ليتلقى خبر كالصاعقة ، والدة سوزي تجيب لتخبر جون أنهم في العزاء حيث توفيت سوزي صباح اليوم بسكتة قلبية و أنهم حاولوا الاتصال بميلر لكن هاتفه لا يجيب منذ الصباح !.
 
توجه جون إلى الهاتف و تصفح البريد ليجد رسائل غريبة يُقال فيها :
"الكواكب اللامعة سوف تسقط في نهر ، الدم والنجوم سوف تحترق ".
 
يقطع شرود جون في تلك الكلمات المبهمة التي أرسلت له رنين الهاتف الذي يصدح بالغرفة ، كانت والدته تخبره ببكاء أن والده مات غرقاً في النهر و يُرجح أنه قفز من فوق الجسر ، و أن ميلر احترق داخل سيارته حتى الموت!.
 
أغلق جون الهاتف و هو مذهول يتمتم : الآن فهمت ، سقط أبي في النهر و مات ملير محترقاً ، لا شك أن تلك الرسائل من القاتل ، فتساقطت العبرات من عينيه  و جلس منهاراً على الأرض ، ثم توجه إلى صندوق الرسائل و كتب :

من جون إلى القاتل ، أيها الجبان أخبرني من تكون ؟ أرسل الرسالة وانتظر بضعة دقائق ليفاجئ بالرد " مرحباً جون ، أنا الرقم ٦٦٦ لوسيفر رسول الشر".

فأجاب جون ببلاهة : أنا لم أفهم.
 
و إذا فجأة ينقطع التيار الكهربائي عنده ليسمع همساً في أذنية يقول : "القبر المُظلم يشتاق إليك".
 
فأجهش جون بالبكاء والصراخ معاً حتى عادت الإضاءة ، ففتح الرسائل و يداه ترتعش ليجد رسالة كُتب فيها "على حافة الهاوية تبكي أنت و يضحك الشيطان".
 
مر على جون شريط الأحداث التي مرت به و لم يعد يعلم ما العمل و كيف له أن يتخطى الشيطان الأكبر ؟ انقضى يومان عاشهما جون في خوف مستمر و أرق ليلة بعد ليلة قد اهلكه ، في اليوم الثالث لم يكن أمام جون إلا العودة للحياة و رؤية أصدقاءه ، و أثناء خروجه جاءه خاطر من الشيطان يذكره بالعهد ، أقشعر بدن جون عند عودته للشقة المظلمة ، و رغم الرائحة السيئة إلا أنه لم يغامر بفتح النوافذ بل تخطى تعبه و ذهب للنوم.

و مرت الدقائق عليه وهو يتقلب حتى شعر بحرارة غير معتادة فوقف مذهولاً و محدثاً نفسه : أيكون هذا هو الشيطان ؟.

ليجيبه هاتفاً لم يغلبك ذكاؤك هذه المرة يا جون : أتعرف أني سأرحمك و لن أدعك تتألم كثيراً عند موتك.
 
لم يكد ينتهى الشيطان من الحديث حتى وصلت رسالة إلى ماسنجر جون تقول إن النهاية هي أقرب مما تعتقد ، و شرد جون لأنه لم يعد يستطيع التفكير فما يؤول إليه نهايته ، زين له الشيطان سوء عمله و جعله يلقى بجسده في النهر فمات غريقاً فلم يستطع الهروب من الموت.

***********
 
كأن لصوت تسبيحه صدى ، بيده مسبحة تقليدية والقرآن قبالته و مهدي يجلس القرفصاء إلى جانبه و قد روى له قصته كاملة و أعرب له عن مخاوفه ، فطلب الشيخ من مهدي أن يقرأ آية الكرسي كل يوم و أن ينصح كل شخص يمت له بصلة أن يقرأها ثم قام بتحصينه.

و مر شهر.. شهران ..ثلاثة و انقطعت الرسائل و عاد مهدي إلى حياته الهادئة ، أضحى مداوماً على صلواته ، حافظاً لحدود الله في خلواته ، كان الشيخ مداوماً على زيارته للاطمئنان عليه ثم يصحبه معه إلى المسجد حيث مكبر الصوت يقول:
 
" ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، الذين آمنوا و كانوا يتقون ، لهم البشري في الحياة الدنيا و في الآخرة ، لا تبديل لكلمات الله ".


النهاية .......

تاريخ النشر : 2021-05-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

أبناء أيلولين
منى شكري العبود - سوريا
جريمة في دار الأيتام
تائه
منى شكري العبود - سوريا
صخب المدينة الهادئة – الجزء الثالث
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

مفارقات الحياة : لماذا ينتحر الاغنياء والمشاهير؟
الصديقة الطفيلية
ألماسة نورسين - الجزائر
لا أدري ماذا أفعل
طفل الجن والإنس
قانون الجذب
مدحت - سوريا
حلمين غريبين
رهام - تونس
كتب محو الأمية
كافية - الجزائر
سأهرب من وطني
مرام علي - سوريا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (32)
2021-05-28 21:42:12
424398
user
11 -
محمد الترهوني
مشكورين علي المجهود الرائع و العبرة العظيمة ، جدا مؤثرة الاية بالشق الاخير.
1 - رد من : مروة على
الشكر لله وحده الذى ألهمنا كتابة هذه القصة
كامل تقديرى لوجودك
2021-06-02 09:39:56
2021-05-28 06:35:15
424205
user
10 -
جمال
السلام عليكم
جميل هو التعاون والاجمل هو ان ينتج عنه ابداع يزينه

الفكرة سامية جدا والاية في النهاية تعنِّف القلب بشكل رهيب
تذكرنا بمدى التقصير وحلقة الذنوب المفرغة التي ندور بها
معجب جدا بالمغزى الذي أثر بي اشد التأثير

في الجهة المقابلة اظن .. او لنقل اعتقد
لان بعض الظن اثم
ان ما كتبتماه كان يحتاج الى اهتمام اكبر و فكرة افضل
فما قرأته هو سطور متسارعة جوفاء استخدمت لايصال فكرة عظيمة في النهاية وهذا برأيي خطاء جسيم

اشبه الامر بمرساة سفينة ربطت بخيط

تقبلن مروري و تحية لكنّ
والسلام عليكم و رحمة الله

ملاحظة : بين يدي قصة اكاد انهيها آمل تواجدكما فيها إِن قبلت ونشرت فيما بعد
2 - رد من : مروة على
أحييك على ملاحظتك واشكرك
كانت القصة لحاجة لتطويل لتبدو كراوية قصيرة لكنه عنصر الوقت والخوف من أن يمل القارىء
2021-05-28 17:27:59
1 - رد من : عُلا النَصراب
أنت محق كُتبت على عجالة كانت تستحق بعض التأني ولكن وقتي ضيق وتمنيت انجازها أسرع ما يمكن بانتظار نشاركتك وأعدك أن أعلق عليها
شكرًا على الاهتمام .
2021-05-28 08:05:42
2021-05-28 00:36:29
424180
user
9 -
الامل بالله
السلام عليكم
من اجمل ما قرأت على موقع كابوس
سلمت اناملكما يامن كتبتما هذه القصة القصيرة المليئة بالعبر وخلاصتها هو ان لا تبتعدوا عن الله واتخذوه في كل اموركم وكيلا أعجبتني الآية في آخر المقالة
تحياتي لكم
2 - رد من : مروة على
عليكم السلام ورحمة الله
أسعدنا أن القصة قد أعجبتكم
كل المودة والتقدير لك
2021-05-28 17:26:31
1 - رد من : عُلا النَصراب
حقيقة أسعدني تعليقك جدًا نحن محظوظتان بقارئة مثلك تذوقت القصة وأبهجتنا برأيها .
2021-05-28 08:07:15
2021-05-27 22:58:38
424172
user
8 -
متابع من الصامتين
تسلمو ع المقال الجميل ....والاجمل مافيه الأيه القرأنيه لقد أثرت فيني..
3 - رد من : مشعل السنيني
تعوذ من الشيطان واذكر الله ماله علاقة بالاية القرآنية
2021-06-03 09:50:19
2 - رد من : مروة على
أسعدنا مرورك
تقديرى لك
2021-05-28 17:25:25
1 - رد من : عُلا النَصراب
شكرًا على الاهتمام والمشاركة
2021-05-28 08:08:45
2021-05-27 17:44:51
424129
user
7 -
حمرة الغسق
أربكني اندلاع النار في السيارة، امر مخيف فعلا 😅
حزنت على الام 💔
1 - رد من : عُلا النَصراب
شكرًا غسق ..❤❤
2021-05-28 08:08:21
2021-05-27 13:01:11
424042
user
6 -
زهرة
ما شاء الله أعجبتني
2 - رد من : مروة على
شكرا لك على التشجيع الجميل
2021-05-27 15:57:49
1 - رد من : عُلا النَصراب
شكرًا يا أختي زهرة لاستقطاع الوقت للقراءة..
2021-05-27 13:52:22
2021-05-27 12:48:07
424039
user
5 -
آدم
اتحاد جميل لكاتبين مبدعتين، قصة ممتازة بأسلوب بسيط سلس، القصة تحمل كمّ كبير من العبر التي يجب على المرء التأمل فيها جديا و الأخذ بها، شكرا لكما:

- مَروَة عَلي
- عُلا النَصرَاب.
3 - رد من : مروة على
كل التقدير لكلامك وتشجيعك لنا
2021-05-27 15:57:26
2 - رد من : آدم إلى عُلا النَصراب
ههه، لا بالعكس أنا لم أستقطع من وقتي، أنا الآن محتفل بنهاية الامتحانات و سمحل لي أهلي باستعمال الانترنت ليوم كامل كما شئت
تحياتي
2021-05-27 14:30:23
1 - رد من : عُلا النَصراب
شكرًا لك أخي لأنك استقطعت من وقتك لتقرأ لنا ..
2021-05-27 13:51:16
2021-05-27 03:35:42
423932
user
4 -
jeon jankook
القصة جميلة جدا و ذات مغزى كبير.....تحياتي لكما و استمرا
2 - رد من : مروة على
وافر التحية لك وان شاء الله تعجبكم الإبداعات القادمة
2021-05-27 15:56:41
1 - رد من : عُلا النَصراب
شكرًا أختي على الإهتمام والتعليق ..❤❤
2021-05-27 13:50:08
2021-05-27 01:01:16
423912
user
3 -
نوار - عضو مؤسس -
ظننت القصة ستتشعب وسيكون فيها المزيد من الأحداث لكن مع وصولي للسطور الأخيرة عرفت المغزى منها وبالتالي أدركت أنها لا تحتمل إطالة أكثر، فخير الكلام ما قلَّ ودل .. من بين كل الذين قتلهم هذا الشيطان حزنت على والدة مهدي، لا أعرف لماذا!
جميلة هي الثنائيات التي تحصل بين الكتاب، لكن من صاحبة الفكرة الأساسية للقصة؟ أعتقد علا 😉
تخمين آخر، أعتقد أن علا كتبت الجزء المتعلق بمهدي، ومروة كتبت عن جون ثم تم الدمج، هل أصبت؟؟
تحياتي الحارة لكما
2 - رد من : مروة على
شرفنى تواجدك الكريم
واعجبنى العمل مع الاستاذة علا
الحقيقة أننا تقاسمنا كتابة القصة جزء جون انهيته أما جزء مهدى فقد قامت بكتابته أستاذة علا
2021-05-27 15:56:08
1 - رد من : عُلا النَصراب
لا أدري ماذا أقول لكِ أعتقد أني محظوظة حيث تنشر كل مشاركاتي بفترة تواجدكِ بالموقع لأظفر بتعليقك لكِ نوار

الحقيقة الفكرة فكرة مروة ولكن فعلاً أنا من كتبت الجزء المتعلق بمهدي
أسعدني تواجدكِ فتاتي الطيبة ..❤
2021-05-27 02:16:28
2021-05-26 21:50:19
423895
user
2 -
سينا
من أجمل ما قرأت تحية كبيرة لكما

أعجبني كثيراً الآية في آخر المقال
2 - رد من : مروة على
اشكرك جدا
وافر التحية لك
2021-05-27 15:53:44
1 - رد من : عُلا النَصراب
حقيقة أسعدني جدًا كلامك الحمد لله أنها أعجبتك❤
2021-05-27 13:50:48
2021-05-26 18:37:56
423860
user
1 -
يسري وحيد يسري
الآية في آخر المقال تردد صداها بنفسي لدرجة إني فتحت اكثر من تفسير للقرآن بسببها، تحياتي مرة أخرى لكاتبتي المقال وننتظر مزيد من المقالات الرائعة
👋👋👋
1 - رد من : عُلا النَصراب
شكرًا على الاهتمام والتعليق ..🍂
2021-05-27 02:13:23
move
1