الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

انتقام ساحر

بقلم : ManUtd Lover - مصر

وجدنا رجل لو تجسد أبليس في صورة رجل لكن أجمل منه بمراحل
وجدنا رجل لو تجسد أبليس في صورة رجل لكن أجمل منه بمراحل


السلام عليكم و رحمة الله وبركاته.

أريد أن أشارككم تجربة أو مأساة مررت بها عندما كنت في الحادية عشر من عمري.

سُرق مبلغ كبير من بيت جدي - رحمه الله - و الظاهر أنه مبلغ لا يمكن السكوت عن فقدانه أبداً ، و حاولت العائلة بكل الطرق الممكنة معرفة السارق ، لكن كل محاولاتهم كانت فاشلة مع الأسف و أوشكوا على الاستسلام للأمر الواقع و هو فقدان المبلغ.

إلى أن جاءت احدى الجارات العزيزات و كانت أمرأة طاعنة في العمر كنت ألقبها بالمرحومة لأني كنت أراها من شدة ظهور أثار الشيب عليها أنها قد بدأت في التحلل فعلاً  و هي لم تدخل قبرها بعد! ، و أشارت هذه المرحومة على احدى خالاتي بالذهاب إلى رجل (بركه) في مدينه ميت غمر المجاورة لمدينتنا زفتي ،

هذا الرجل يستطيع حل لغز المبلغ المفقود أن وفرنا له ما يطلبه ، و أقنعت خالتي بذلك و عرضت الأمر على العائلة و أصبح كل من يرفض الذهاب إلى ذلك البركة تحوم حوله الشكوك ، و بالفعل ذهبت خالتي و معها خاله أخرى مع المرأة   إلى ذلك الرجل و كانت طلباته كالأتي :

شاب على أعتاب مرحلة البلوغ  ، و طفل لم يبلغ لكنه واعي و يستطيع إدراك ما حوله ، و يكون الشاب بعيد عن كل شبهات أمر السرقة.

توافرت الشرط الأول للأسف في شخصي و الأخر في أبن خالي ذو الستة أعوام ، و ذهبت بينا الشمطاء مع خالتي الكبرى في اليوم التالي دون معرفة أمي أو خالي عن سبب اصطحابي أنا و ابن خالي معهم لأن الأمر كان سر بينها و بين خالتي.

دخلنا منزل يشبه الطراز القديم للقرى المصرية (دوار العمدة) و انتظرنا لبعض الوقت إلى أن جاءت أمرأة و قالت لخالتي و الشمطاء (العيال جاهزة) بصوت مخيف.

ترددت خالتي لكن الشمطاء جاوبتها : نعم جاهزين ، و أخذتنا تلك المرأة الدميمة إلى الداخل فوجدنا رجل لو تجسد أبليس في صورة رجل لكن أجمل منه بمراحل ، شعر لحيته كثيف و منابته من أسفل عينيه الضيقة  ، و كان جسده ضئيل و عبارة عن عظام يكسوها جلد كجلد تمساح أو ما شابه ، و قال : تعالوا ، ذهبنا إليه و قال : اجلسوا ، و تمسك ابن خالي الطفل بيدي و كانت يرتعش من الخوف و سألنا : هل تعرفون السارق ، قلت : لا نعرف شيء عن أي شيء!.

فأخرج لنا مرآة من خلفه و قال لابن خالي الطفل : اترك يده و أنظر في المرآة ، فرفض ترك يدي ، فقلت له : لا تخاف و أفعل أنا بجوارك لا يحدث مكروه إن شاء الله ، فنظر ابن خالي في المرآة فقال له الرجل : ركز نظرك في عينيك في المرآة و اخربني ماذا ترى ؟.
و بعد مرور حوالي دقيقه أو أكثر أجاب أبن خالي : لا أرى شيئاً.

غضب الرجل و قال : أنظر مرة أخرى و ركز جيداً و أخبرني ماذا ترى ؟ و في هذه المرة طالت عن ٣ دقائق تقريباً ، لكن كانت نفس الإجابة : لا أرى شيئاً.
هنا استشاط الرجل من الغضب و سب أبن خالي ، فغضبت أنا الآخر و قلت له : لماذا تسبه ؟ أنه يقول أنه لا يرى شيئاً ! ماذا يفعل لك؟.

فقال لي : أخرس و لا تتكلم إلا إذا طلبت منك ، و كان الرجل مركز نظره إلى عيني مباشرةً و شعرت و كأن لهب تسرب من عيني إلى مخي و ذهبت ببصري بعيداً من الألم الذي أشعر به ، و طلب من أبن خالي مرة أحرى إعادة النظر إلى المرآة مع التركيز في عينيه مرة أخرى و إخبارنا بما يرى.

مرت دقيقه ثقيلة بعدها نطق ابن خالي قائلاً : أنني أرى (بنت احدى خالاتي) تفتح الدولاب في غرفة جدي و تحمل كيس المال و تخرج.

صُدمت من هول ما أسمع إلى درجة أني قلت : لا ، مستحيل ، بصوت عالي نسبياً ، و نظر إلي الرجل بعينين كالجمر ، فقلت له : مستحيل ، هي لم تفعل ، فقال لي الرجل : سوف أعلمك الأدب (أنا هربيك) بلهجتنا و لغتنا الدارجة ، و هنا أشار إلى الدميمة التي أدخلتنا له الغرفة التي تشبه القاعة إلى حد ما و قال : أخرجيهما و احضري خالتهم و من معها.

قام ابن خالي يركض إلى الخارج و أنا أتبعه أرفض ما تفوه به ذلك الصغير للتو و لا أعير باباً للتهديد الذي قاله لي الرجل البشع ، و جلسنا في الخارج في نفس المكان الذي جلسنا فيه قبل أن ندخل و دخلت خالتي و معها المرأة ، و هنا قلت لابن خالي : أنت واثق من ما رأيت ؟.
قال سأقول لك سراً لا تفشيه ، قلت له : و ما هو ؟.
قال : أنا لم أرى شيئاً.
و هنا صُعقت من الصدمة أكثر.

و أردت الدخول مرة أخرى لأمنع الظلم الذي سيقع ببنت خالي التي قال أنه راها في المرآة أنها السارقة ، هنا تمسك ابن خالي بقدمي و بكى بكاء يدمي القلب و قال : لا ، لا تدخل ، سيقولون أدخلوا مرة أخرى ، و أنا لا أريد ، أرجوك ، و بكى بكاء شديد .
رق قلبي لحاله ، و لكن كيف لي أن أترك بنت خالتي يقع عليها الظلم الكبير هذا؟.
و فجأة جاءت خالتي و الشمطاء أمامنا و قلن : هي بنا.

كنا صباحاً و عدنا بيت جدي وقت أذان الظهر ، و لكن لم أمكث معهم إلا بعض دقائق و ذهب لبيت والدي - رحمه الله - لأني كنت أكره عائلة أمي ولا أحب أبداً أن أذهب إلى بيتهم و أن اضطررت لذلك يكون لدقائق قليلة جداً قدر الإمكان ، و هذا بالطبع كان فيه كثير من الفوائد منها أني كنت بعيد عن الشبهات في أمر السرقة إذا كنت لم أدخل البيت قبل وقوع هذه السرقة لمدة تفوق السنتين.

و عندما جاء الليل جاءت أخبار اتهام ابنة خالتي بأمر السرقة علناً و أمام الجميع و فشل كل محاولاتي لتجاهل الأمر و قررت الذهاب إليهم فوراً و إعلان براءتها و أن خالتي و الشمطاء هما المذنبين بذهابهما بي و أنا الطفل أبن خالي لشيطان في هيئة أنسان ليثير رعبنا و يضطرنا لقول أي هراء تجنباً لغضبه .

كانت أول مرة في حياتي و أكيد كانت الأخيرة التي أدخل فيها بيت جدي مرتين في نفس اليوم لكن ما باليد حيلة ، و فجأة وجدوني وسطهم و هم جالسين بساحة البيت تبكي ابنة خالتي و أمها تجادل في الدفاع عنها و هنا قولت (باااااااس) فصمت الجميع و قال خالي بكل وقاحه : لماذا أنت هنا ؟.

و كان طبيعي هذا و منتظر من ذلك الخال فأنا ذات يوم وقفت أمامه و وصفته في وجه بالقذر فكان يكرهني أشد الكره مع علمه أنه فعلاً قذر و أنا لا أكذب.
تجاهلت ذلك القذر و قلت و أنا موجه كلامي للجميع : أن (أ) بريئة و عمرو لم يرى شيئاً في مرآة الساحر ، و أن كل ما قاله نتج عن خوفه منه.

و أردت الذهاب ، هنا قفز خالي أبو الطفل و قال لي  أي ساحر و أي مرأة ؟.
فحكيت له القصة بكلمات موجزه جداً لأني بدأت بالاختناق من وجودي في ذلك البيت و أردت الذهاب سريعاً بل أسرع ما يمكن .

هنا بدت كلماتي كالقنبلة التي انفجرت في البيت فتركته كالركام و تحولت بنت خالتي من مبهوتة مظلومة تبكي إلى إنسانه شرسة ثائرة لكرامتها ، و أنا انسحت بل هربت من المكان و عدت أدراجي ، و في طريق للعودة شعرت بنفس ما شعرت به وقت أن نظر الرجل الساحر في عيناي و قال لي (أنا هربيك) ، و شعرت بنفس الألم الذي شعرت به وقت ، و كان كلهب يتسلل من عيني إلى خلايا مخي ، و بدأت أرى أشياء غريبة لا تُعقل و كنت أدرك أن ما أراه لا يراه سواي لأنه غير معقول ، كأن أرى رجل نائم في الطريق في مكان لا يصلح أبداً للنوم و جسده نحيف إلى درجة مستحيلة ، لكن رأسه كبير جداً .

و رأيت أيضاً بشر مقطوعي الرأس يسيرون في الطرقات بين الناس و كأنه من الطبيعي ذلك ، و رأيت في نهر النيل أثناء اصطحاب جاري لي أنا و ابنه في رحلة صيد أمرأة شديدة الجمال بل فتانة تعوم في وسط مياه النيل و فجأة تتحول إلى مخلوق بشع يشبه التمساح و يغوص في المياه و انظر حولي لعلي أجد من يرى ما أراه و لكن لا أحد يرى شيئاً ، و بالطبع خشيت أن أتكلم مع أحد عما أراه فيتهموني بالجنون ، و عشت سنه من حياتي في هذا العذاب.

أرى ما لا يراه غيري ولا يُعقل ، و في أحد المرات كنت ذاهب إلى بيت أحد الأصدقاء ، بيته بجوار مقابر قريتي كفر عنان و اذا بي أرى المقابر تعج بالبشر و لا يوجد جنازه ولا شيء و حتى مظهر هؤلاء البشر يوحي أنهم سكان المكان ليس مجرد ناس أتوا لدفن متوفي و الذهاب بل جالسين يتكلمون و يتجاذبون أطراف الحديث ، و وجدت رجل منهم شديد الجمال و لحيته سوداء و لباسه أبيض يجلس و يمسك بيده ما يشبه المصحف الكريم و تدلى منه سبحة جميلة و يجلس علة باب القبر ، ذهبت إليه مع تأكدي أن ما أراه ليس حقيقي أو على الأقل أنا فقط من يراه ، و قلت له : ما هذا يا عمي ، لماذا يجلس هنا الناس و لا يقدرون حرمه الموتى؟.

استغرب مني الرجل و كأنه يقول لي كيف تراني ؟ و لم يجيبني الرجل.
قلت له : يا عمي لست أدري ماذا حل بي ، و لا أدري كيف أعود لحياتي الطبيعية ، أنا تعبت كثيراً ولا أستطيع أن أحكي ما يحدث لي و أن فعلت أشك في مقدرة أحد على مساعدتي.

وضع الرجل يداه على عيني و لم أدري ماذا حدث بعد ذلك إلا بوجودي في بيت قريب من المقابر و حولي تجمع الناس يطعموني في فمي و يسقوني ماء ذاب فيه بعض السكر و يسألوني : ماذا حدث لك ؟.
قولت : لا أدري.

هنا رد أحدهم أن مظهري يوحي بأني سقطت أرضا نتيجة أني لم أتناول طعامي و أن تغذيتي و هذا ما عرضني للأغماء ليس أكثر ، بدأت أستعيد عافيتي بسرعة و طلبت منهم أن اذهب فأنا أشعر بتحسن كبير و أني استطيع العودة لبيتي و نسيت أمر صديقي.

و بالفعل تركوني اذهب بعد الاطمئنان على حالي و أثناء الطريق شعرت بنشاط في كل جسدي بل كنت أشعر أنني في أحسن حال ، لكن مهلاً ؟.
أين مقطوعي الرأس الذين أراهم في الطرقات دائماً؟.
أين الذين ينامون في الطريق بجسد يشبه خط القلم من شده النحافة و رأسهم كألف كرة قدم مجتمعين.

هل أنتهي كل شيء ؟ هل ذهبوا إلى الجحيم بلا عودة؟.
بالفعل قادم الأيام أثبتت ذلك ، لقد ذهبوا بلا عودة ، كان ذلك كله قبل عشرون عاماً ، كنت في عمر ١٢ عاماً أو ١٣ عاماً.

انتهت المأساة هنا في ذلك اليوم و كان يصادف أنه يوم جمعة.

الحمد لله رب العالمين  أنها انتهت.

تاريخ النشر : 2021-06-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

قصة صديقتي سارة
لومه - عربيه وافتخر
جنية  لعلها عاشقة!
اليماني - اليمن
تحدي الرعب
أبو عدي - اليمن
أحداث مستقبلية
ضائع في الزمن - موريتانيا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (19)
2021-06-11 08:29:16
426966
user
13 -
هديل
انا عندي فكرة انو هاي المقالات والقصص تجمعو كلهم بكتاب على شكل سلسة
2021-06-08 17:57:54
426424
user
12 -
صفاء - زائرة
سبحان الله، نصرت المظلومة فنصرك الله على الساحر، والله أعلم.
أما كونك لم تذكر لأحد ما تعانيه فأظنه طبيعي، كنت أعاني من الكوابيس قبيل النوم وأنا طفلة، وأموت رعبا في الليل، ولم أخبر أحدًا من أهلي بذلك، لا أعرف لماذا.
2021-06-03 22:32:25
425511
user
11 -
وائل
استخدم معكم ما يسمى " كشف المندل " و هي طريقة لكشف الغائب و السرقات و البحث عن الكنوز و مخاطبة العمار ، و يكون الطفل هو الوسيط و يسمى الناظور لأن كشف تلك الحجب بالنسبة للطفل أسهل ، هناك تفاصيل لعمل تلك الجلسة قد غفلت عنك ربما بسبب الرعب الذي أصابكم ، في تلك اللحظة التي أحسست فيها بالرعب و الألم من نظرة الساحر كان الجن قد تعلق بك و قد بقي معك و كان يكشف لك الحجب و ترى بعينه حتى يسر الله ذهابه عنك .
البعض التقيت بهم و هم كهول لا يزالون يرون تلك العوالم و أغلبهم قد تم استخدامه يوم كان صبيا في مثل تلك الجلسة .
الحمد لله على السلامة
2021-06-02 23:14:20
425346
user
10 -
حوآء قطر
قصتك مرعبة حقا خلال مامرت به وانت طفل حقا فالسحرة كفرة ليست في قلوبهم رحمة وجشعين للمال. الحمدلله ان الله انقذك من خلال جني مسلم
2021-06-02 21:50:58
425341
user
9 -
ام ريم
حمدا لله على سلامتك وإنتهاء تلك السنة لقد كان مافعله ذالك الساحر فظيعٱ بك يبدو انه رمى عليك سحرٱ ما حتى ترى العالم الاخر وتصاب بالجنون مما تراه وحتما لو كنت اخبرت من حولك لنعتوك بالمجنون ولاكن الله من عليك بالثبات وعدم الافصاح حتى قابلت ذالك الشيخ ويبدو انه من الجن المسلم والله اعلم ووفقك الله حتى تقول له مابك ويعالجك وذالك الساحر سيلقى عقابة في الاخرة
2021-06-02 19:54:13
425327
user
8 -
مهجة
قصة مخيفة....الحمد لله أنك نجييت...بس استفسار صغير...
قريبك اللي كان 6سنوات....عرف ازاي انكم رايحين للدجال ده....للسبب ده....وان الدجال مصمم أنه يسمع الجواب ده.....فبناءا على كده ألف الكذبة دي عشان ينجو..؟؟؟؟!!!
طفل 6 سنين في الفترة الزمنية دي...اعتقد ميملكش سرعة البديهة دي...!!
أنا مش بشكك في قصتك...بس ده مجرد استفسار منطقي.
مشششششكور عالسرد.
1 - رد من : نجمة سهيل !!!!!!!!!!!
فعلا وانا مع رأيك !!!6/ سنوات لايدرك ماحوله ولا كيف يخرج نفسه من المشكله !!!!اذا كان أنت الكبيرلم تستطع حلها ؟؟؟؟ فكيف بطفل أمام كائن مرعب أقلها بيغمى عليه !!!! وشكرا !!!!!!!!!!
2021-06-05 22:36:25
2021-06-02 19:28:58
425323
user
7 -
albaber
القصة جميلة..
ولكن صبي صغير يتمتع بثبات أعصاب أسطوري لهذه الدرجة؟ يا رجل كنت ترى هذه المسوخ العجيبة الغريبة و أنت بهذا العمر دون أن تصرخ في جنون أو يغمى عليك؟!
صراحة حتى إنسان بالغ لن يطيق هذه الأهوال في بداية الأمر فما بالك بمن كان صبيا صغيرا🙄

بيد أنني لا أعرف طبيعتك الشخصية.. هل أنت شخص استثنائي و رابط الجأش و شجاع لهذه الدرجة؟
2 - رد من : زَينب
وانا ايضاً أتذكر عندما كنت جداً صغيرة
كنت ارى مثل الدخان الاسود المتشكل على هيئة جِمال صغيرة جداً تخرج من فوق خزانة ملابسنا وتقع لتتبخر في الهواء ... الى الآن اتذكر الموقف جيداً ، ولكني لم اجد له اي تفسير حتى الآن ، والشيء الذي يدهشني اكثر هي ان كيف لي ان افسر اشكالها على أنها جِمال بذالك العمر !
2021-06-03 23:03:06
1 - رد من : نجمة
أنا لما كنت طفلة صغيرة لم أتجاوز السادسة من عمري كنت ارى اشياء مفزعة كنت اكتفي فقط بتغطية وجهي اظن انني لو رأيتها الان وانا في هذا العمر لاغمي علي .
2021-06-03 06:31:01
2021-06-02 15:45:56
425265
user
6 -
متابع
حقا كان انتقاما شديدا من ذلك الساحر الدجال ، ويبدو أنك صرت لا تأكل جيدا طوال ذلك العام و يبدو انك كنت ترى شياطين يتشكلون في أشكال مخيفة ليرعبوك ولكن في المقابر يبدو انك رأيت جن مسلمين وطبعا اكيد ذلك الشيخ ذي اللحية السوداء الذي يحمل مصحف ومسبحة اكيد جني مسلم ويبدو انه عرف مابك وعالجك يمكن بدعاء ومس عينيك لتعود لطبيعتها وترى مايراه البشر فقط سبحان الله طيب سؤال هل كانت عينا ذلك الجني المسلم كعيون البشر؟ هل كنت ترى الجن الذي يسكن المنازل؟ وماذا قال لك اهلك عن تلك السنة ؟ هل ذهبت فيها المدرسة ؟ ، اظن ان ذلك الساحر الذي سحرك انتقاما تعمد خداعكم بتخويف الطفل وذلك بإدخالكم دون الكبار وهكذا ينطق الطفل بأي شي وياخذ الساحر المال من الكبار الذين هم متهيئين نفسيا لتصديقه وهكذا هم اغلب السحر يأكلون أموال الناس بالباطل وحتى ان كان هناك سحر حقيقي فهو مال باطل وحرام فمعلوم ان السحر كفر ولقد حرم الاسلام الذهاب للسحرة
3 - رد من : راشد
أسئلتك كثيرة ماشاءالله ههههه
ننتظر رد صاحب القصة ان شاء الله
2021-06-03 21:05:02
2 - رد من : متابع
لقد سبقتك ياأخي راشد والله كاتب المقال كنز وياريت يوصف لينا بالتفصيل شكل الجن المسلم؟ أيضا هل ظهرت بيوتهم وسط المقابر أم لا ؟هل كان يرى الجن الذي يطير في الهواء عندما ينظر للسماء؟ عندي أسئلة كثيرة ياراشد أكاد أجن ههههههههههه سبحان من خلق الانس والجن
2021-06-03 03:06:03
1 - رد من : راشد
تقريبا كنت راح اكتب تحليل قريب لتحليلك لكنك ماشاءالله كفيت ووفيت 😅👍🏼
2021-06-02 21:24:31
2021-06-02 15:04:07
425258
user
5 -
نجمة
نعم الحمد لله انها انتهت والشيء الجيد الذي فعلته انك لم تحكي عن الأشياء اللتي رأيتها لانه بلاشك كانوا اتهموك بالجنون. واسأل الله أن يشفي كل مبتلى.
2021-06-02 14:43:12
425254
user
4 -
بنت سلطنة عمان
الحمدلله على سلامتك، وعليك دائما برقية نفسك
2021-06-02 14:42:31
425253
user
3 -
بنت سلطنة عمان
أتمنى أن تكتب الأستاذة أمل شاحونة هذه القصة الحقيقية إلى قصة من تأليفها ،كم سيكون رائعا
2021-06-02 12:47:07
425238
user
2 -
عاشقة القدس .... . 🇵🇸
قصة جميلة 🌼
حمداً لله أنها أنتهت، ،
2021-06-02 12:29:36
425228
user
1 -
شخصية مميزة الى صاحب المقال
الحمد لله على سلامتك ينطبق على اهلك المثل يفعل الجاهل بنفسه مالا يفعل العدو بعدوه لو كن متعلمات ومتدينات لما صدقن كلمة الشمطاء التي تسببت في هذه الفتنة وعرضتك لكل هذه المواقف المخيفة وربما كان من حسن حظك ان ينتهي الأمر بهذه البساطة ولو احد غيرك لما استطاع تجمل مثل هذه المشاهد
move
1