الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص من واقع الحياة

إلى متى ؟

بقلم : أمينة - مصر

أنا أستحق أفضل بكثير مما فعلته الحياة بي
أنا أستحق أفضل بكثير مما فعلته الحياة بي


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته .

لقد اكتشفت هذا الموقع الشيق منذ فترة ، و قررت اليوم أن اطلق العنان لنفسي و أتحدث عن الأحاسيس التي ترافقني في صمت.

لقد كنت فتاة مميزة ، و رغم صغر سني إلا أنني كنت دائما أسعى للكمال ، كنت دائماً الأولى في مدرستي ، و أذكر أنني كنت أجهش بالبكاء بمجرد أن يحرز أحدهم نقاطاً أعلى مني و لو بقليل ، كنت لا أرى إلا المركز الأول.
 
مع مرور الزمن كبرت و تغيرت و أدركت أن الحياة أكثر من مجرد دراسة و مراكز أولى ، لم تعد تعني لي شيء و أصبحت أحس أنها تجذب الأنظار، أردت فقط أكون أنسانة عادية.
لكن بمجرد دخولي الثانوية العامة أدركت أنني يجب أن أعود إلى هذه المراكز الأولى لأتمكن من الالتحاق بكلية جيدة و أحقق أحلامي.
 
طوال فترة الثانوية العامة بذلت جهود الله وحده عليم بها ، كنت أمضي ساعات و ساعات على مكتبي ، و أمام الحاسوب أسهر الليالي ، أُصبت بنوع من الهوس ، إلى أن تدهورت صحتي من شدة الدراسة المكثفة .

و بالنسبة لأساتذتي، كان الواحد أسوأ من الآخر، إلا القليل ، كان البعض يتغيب معظم الوقت ، و البعض الآخر لا يقدم شرحاً مفيداً للدرس ! كنت في معظم الأوقات أجد نفسي غير متمكنة من فهم الدروس جيداً لوحدي ، و بالتالي لا أتمكن من إحراز علامات جيدة ، كما أنهم لا يحبون تقديم علامات جيدة في التقويم ، بالمقابل  كان هنالك صفوفاً أخرى يملكون أحسن الأساتذة ، لا يتغيبون و يقدمون أحسن شرح و أحسن النقاط ، و أسهل الامتحانات ، و يشجعون طلابهم .

 العادة تقول أن التلميذ هو المسؤول على العلامات ، و كنت أناً أيضا أفكر بهذه الطريقة ، لكنني أدركت أن السر في الأستاذ ، الأستاذ يفسر ، يشرح ، يشجع ، يختار الامتحانات ، و يضع العلامات. صحيح أن المثابرة تؤدي إلى النجاح ، و لكن للأستاذ دور مهم ، بل أساسي ، في مسيرة الطالب الدراسية.
 
أنهيت الثانوية العامة في المركز الخامس ، رغم إصراري ، و تفاؤلي ، و تعبي ، إلا أنني فشلت في الالتحاق بكلية أحلامي.

المراكز الأولى  طبعا ذهبت لأصحاب هذه الصفوف الجيدة ، في تلك الفترة انهارت نفسيتي ، لم أصدق الأمر، كيف لحظي أن يكون سيئاً لهذه الدرجة ؟ كيف يمكن للحياة أن تكون غير عادلة لهذه الدرجة ؟ كيف يكون جميع أساتذة هؤلاء الطلاب رائعون ؟ لا زلت أتخيل النقاط التي كان بإمكاني إحرازها لو كان أساتذتي أحسن ، أحس بالفراغ ، بالوحدة ، بالفشل.
 
مع ذلك مكنني مركزي من الالتحاق بجامعة جيدة، فقررت حينها نسيان الماضي و المضي قُدماً. قررت أن أبذل مجهود مجدداً ، أملاً في كسب منحة دراسية ، ظننت أن الحياة ستكافئني و أن هذه المرة ستحسن أموري ، و لكن التاريخ يعيد نفسه ، أساتذتي لا يقدرون مجهودي و لا يقدمون نقاطاً جيدة ، بينما بعض أساتذة الصفوف الأخرى ممتازين.
 
وجدت نفسي مهووسة بالكمال مجدداً ، فقدت شغفي للحياة ، تحولت جميع الأحاسيس بداخلي إلى كره و حسد ، و الأمر لا يقتصر على الدراسة فقط ، أصبحت أكن الكره و الغيرة لكل من يقوم بشيء أفضل مني أو يسرق الأنظار مني ، أو يحرز نقاطاً أعلى مني ، أنا خائفة من هذه الأحاسيس و لا أعلم كيف أتعامل معها و أتخلص منها ، أنا خائفة جداً ، من كل شيء ، من أفكاري ، من أحلامي ، من الحياة ، ماذا لو لم تتحقق أحلامي ، ماذا لو بقيت مجرد أحلام؟
 
الحمد و الشكر لله على كل شيء ، أشعر بأنني محظوظة جداً لامتلاكي العديد من الأشياء ، أخجل من الله عندما أفكر بهذه الطريقة ، و لكن نفسيتي متعبة جداً ، لماذا لا يتحقق ما أسعى اليه ؟ في أعماق قلبي أشعر بالأسى على نفسي ، لقد ظلمتني الحياة ، لم يتحسن شيء ، لا زلت أكافح و لا أحصل على شيء ، إلى متى ؟ هل أنا شخص سيء ؟ ألست جيدة كفاية ؟.
 
أنا أستحق أفضل بكثير مما فعلته الحياة بي ، حلمت ، تعبت ، انهكت نفسي إلى أن تدهورت صحتي ، و لم يتحقق شيء ، رأيت أحلام الجميع تتحقق أمام عيني ، لا زلت أتفاءل رغم كل ما فعلته الحياة بي ، أخبر نفسي أن هذا امتحان من عند الله و أن غداً سيكون أفضل ، أصبر و أعمل كل ما بوسعي، أتأمل و أتساءل متى يحين دوري ؟ لكن هنالك صوت يراودني ، يدمرني، يحبس أنفاسي ، يخبرني : ماذا لو لم يأتي يومي ؟ يخبرني بأن أكف عن المحاولة ، بأنني لا شيء.

تاريخ النشر : 2021-06-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

لماذا أنا منبوذ و مكروه من الكل ؟
احب شخصية غير واقعية..
متى سينتهي كل شيء؟..
unknown - العراق
حبيسة المنزل
داليا - من مكان ما
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (18)
2021-06-26 03:34:30
429895
user
15 -
قارئة المقال
الندم على ما فات والتحسر من الشيطان ، اتركي عنك هذه الأفكار لن تفيدك ابدا بل سترجعك للخلف وتهدم روحك ، تقدمي الى الأمام
عزيزتي تعبك ستجني ثماره في جميع الأحوال ان لم يكن دنيوي فستجنيه ثواب واجر عند الله فقط اخلصي النيه ولا تتذمري كي لا تضيعيه واحمديه على ما انت به
وإياك وصفة الحسد فهي نار وستحرقك انت وحدك
فلا يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه
اذا لم توفقي في الدراسه هذا لا يعني انك لن توفقي في العمل لاحقا عندما تنالين منصب جميل بإجتهادك وبقاءك مع الله سيعمل معك فريق ستكرمين من يعمل وتشجعينهم و تسعي لمصلحتهم وفعل الأصلح لهم انت يجب ان يكون لديك روح العمل الجماعي كيف ذلك والحسد بقلبك (الحسد نقص لا تدعيه يتملكك)
وليكن بعلمك ان السير بطرق وعره يختلف عن الجري في طرق سالكه ؛)
2021-06-18 23:21:34
428567
user
14 -
سلوى3
انا تكلمت كثيرا الذي اريد ان اقوله ان تتوكلي على الله تعالى وتدعيه باستمرار فهو المعين الحقيقي ثم تجتهدين وتعملي اللي عليك بدون ندم لانه سوف تفتح ابواب وتغلق ابواب واذا سلكتي درب ووصلتي لدرب مسدود ابحثي عن درب اخر احيانا الدرب المسدود تحته جرف انتي لا تعرفين وانتبهي لصحتك مافائده ان تصلي لهدفك وانتي مريضه او متعبه لن تشعري باي شئ لا لذة او انتصار نامي جيدا فسوف تنتبهين افضل للدروس ولا تياسي انا كتبت لاني شعرت انك انسانه مميزة ورائعه لكنها تحتاج ان تراجع نفسها ببعض الامور حتى يتوضح لها الرؤيه ولا تقولي اني لاشئ هذه وساوس الشيطان عندما نضعف تكون الوساوس اقوى منا لذلك ارجعي قوي ايمانك بالله تعالى هو القوي وهو مغير الاحوال ولا تنسي انه هناك الرضا بالقضاء والقدرخيره وشره اخيرا هناك كلام اعجبني يقول الله تعالى أحن عليك من ألف كتف ومن ألف سند والله تعالى يبقى حين لا يبقى أحد اتمنى اني افدتك بشئ يا اختي العزيزة امينه اتمنى لك التوفيق والنجاح والسعادة 🌹
2021-06-18 23:21:26
428566
user
13 -
سلوى 2
اكمل لك اسمعي يا اختي لازم تعرفي ان الحياة اكبر مني ومنك فيه دروب سوف نسلكها باختيارنا ودروب سوف نسلكها بالغصب وتكون مختلفه عما اردنا منها الجيد والسيئ ,فيه اشياء او احلام نستطيع انجازها او الوصول لها بوضع هدف والتخطيط والسعي لها وهناك احلام لو تحققت لكانت نقص لنا واحلام لن ننجزها مهما عملنا واحلام تتحقق بعمر معين قد تكون في اول او وسط او حتى اخر العمر لذلك علينا التوكل على الله تعالى والسعي ومراجعه انفسنا باستمرار لايجاد حلول افضل للوصول لما نطمح له كذلك انتي لا تعرفي الخيرة اين انا تمنيت ان ادخل لكليه معينه وحاولت السعي لها ولم استطع وكليه ثانيه ولم استطع ودخلت كليه ثالثه لم احبها لم احب التخصص لكني حاولت مسايره الحياة واكملت فيها وعرفت بعدين ان عدم دخولي للكليتين السابقتين كان في مصلحتي ولن اقول ماهي لانها لا تفيدك بشئ انا اعرف كميه الاحباط الضياع التي تعيشينها الان وانه مهما عملتي ليس بكافي لكن صدقيني انت تعملين اللي عليك فلا تحزني منظورك للامور الان حزن وكفاح ومذاكرة لا تنتهي واساتذه لايقدرون لكن مع مرور الوقت والنضج سوف تريها من منظور اخر انك مجتهده ومثابرة ولا يصيبك الياس بسهوله وغيرها لازم تعرفين ان الله تعالى اعطى لكل انسان رزق ودرب خاص فيه وامور ياخذها وامور لا ياخذها كا المال الوفير او الزواج او الصحه او الاولاد او المناصب وغيرها فهي موزرعه بنسب ولحكمه يعرفها رب العباد فقط فلا تنظري لرزق احد وسعادته فهو له مساره في الحياة غير مسارك انتي اعطيتي امور لم تعطى لغيرك فهل ترضين ان ياتي احد ويقول لماذا انتي عندك وانا لا وانا احسن اواذكى منك اكيد لا ولا نحسد ولا ننظر لرزق غيرنا فنحن نرضا بالقسمه والنصيب ولا نعلم هل هو خيرلهم ام نقمه عليهم فلا تتاثري بالمظاهر يتبع
2021-06-18 23:21:23
428565
user
12 -
سلوى 1
الى الاخت الجميله امينه كيف حالك اتمنى ان نفسيتك تحسنت لو قليل منذ كتابت المقال دعيني اولا ابدي اعجابي باصرارك المتواصل للوصول لحلمك كما اريد تهنيئتك بالمركز الخامس فالف مبروك وذلك بسبب انك تفوقتي على فصلك كلهم والفصل الاخر المحظوظ الذي لم يتجاوزك غير اربعه منهم والمفروض انهم كلهم يتفوقون عليك بسبب المميزات التي ذكرتيها لذلك اتمنى ان تريه من هذه الزاويه انا ياصديقتي العزيزة مررت ببعض مامررتي به لذلك انا في صفك وكلامي اتمنى ان تتقبليه لمصلحتك في البدايه انا لما كنت صغيرة لما احب احد احاول ان ارضيه وافعل ما يسعده اعتقدت اني ابني علاقه طيبه معهم ومن هؤلاء هم المعلمات فكنت متفوقه واشارك في الحصص لكني لم اعرف ان بعض الاساتذه عندهم قاعدة غلطه الشاطر بالف الا عندما غلطت ووجدت التوبيخ والتهزيئ بضعف مستواي ولم يتعب نفسه ان ياخذني على جنب ويسالني عن السبب في ضعف مستواي وهذا لم يكون حادث وحيد ابني عليه هذه النتيجه وهذا اثر علي خاصه لصغر سني ولدخولي فترة المراهقه وتخبطاتها طبعا فيه معلمون رائعون لكنهم قله اريد ان اقول لك اني خرجت بنتيجه ان تفوقي يكون لي ولا اربطه بمدح معلم او ذمه ولا حرص او لا كذلك لا احاول ان اتاثر كثيرا ببعض الدرجات التي اخذتها منهم واعتقدت في بعضها اني استحق افضل مما اعطوني وكنت اواصل تفوقي سواء كان في دربي معلمه سيئه او جيده لم اربط مشاعري معهم لدرجه اني انساهم بمجرد انتقالي للمرحله الاخرى الا بعض المعلمين الرائعين ينعدون باصابع اليد الذين تركوا ذكرى جيده في نفسي انا لم اكتب لامدح نفسي ابدا هي مرحله وانتهت في حياتي ولاني بذلت جهدي فيها لست نادمه وانا رغم تفوقي وخروجي بمرتبه شرف تبارك الله الا اني لم استخدم شهادتي لظروف الحياة يتبع
2021-06-17 19:37:14
428349
user
11 -
سام
لم يعجبني عنوان قصتك ...انا استحق اكثر ممافعلته الحياة بي ...ليس هناك مخلوق او كائن ماكان من حقه ان يحدد ماهو الذي يجب ان يستحقه ...الله ...الله ...فقط الله هو الذي يحدد من يستحق ومن لايستحق ..انتي بين الكاف والنون ...
1 - رد من : صاحبة المقال
لا تلمني طالما لا تعلم ما مررت به.
2021-06-18 02:17:02
2021-06-17 19:29:13
428347
user
10 -
سام
اولا الله لم يعد احد بان لازم احلامه تتحقق كثيرين يهلثون من التعب والكد وراء طموحتهم ومن بداية حياتهم الي نهايتها لم يتحقق حلم واحد ولم يتغير شيء ...وناس اخرون لم يتعبو ولم ينهكو انفسهم ولكن تأتيهم الفرص لحد عندهم وبكثرة وامورهم كلها مكتملة ....هذا هو امتحان الله وهذا هو المعني من حياتنا نحن لم نمضئ مع الله عقود من تعب منا او كد لابد ان تتحقق احلامه وليس لدينا حق بالشكوي ...ربنا اعطانا الحمدالله لم يعطينا ايضا الحمدالله ...تزكري ان من يبحث عن الكمال ينقص من ايمانه ليس هناك دائما مركز اول بعدين انتي في البداية كنتي في المركز الاول يعني ربنا حقق لكي بعض الكمال في بداية حياتك ....نحن علينا الاجتهاد والباقي من الله ...
2021-06-17 12:53:56
428250
user
9 -
وسام
أنا في يوم من الأيام كنت في الليل منزعج جداً وشارب قليل ومنزعج من العمل وأول مرة في حياتي أضرب أبنتي🙇 الوحيدة بنتي الوحيدة عمرها ١٤ سنة🙇 بكت بشدة فسألتها أمها تكف عن البكاء وصرخت أبنتي أنتم كلكم تكرهونني حتى الطلاب في المدرسة يكرهوني ولما سمعت هذه الكلمة أنصدمت كأنه حكمت على أبنتي بالأعدام😠.بصراحة هذه الكلمة دمرتني ...ومن هذا اليوم عاملت أبنتي كملكة وأنفذ كل ماتريد ولوا طلبت أشتري لها سيارة سأشتري وعمر بنتي الأن ١٥سنة ..
1 - رد من : سام
من يحب اطفاله يبتعد عن معصية الله وخاصة حكاية الشرب ...حفظ الله ابنتك ...
2021-06-17 19:38:12
2021-06-17 08:17:45
428203
user
8 -
ورود
لاتحملي نفسك اكثر من طاقتها فلضغط الزائد يحدث نتائج عكسية ادرسي بهدوء واتركي القلق والباقي على الله
وحافضي على صحتك اذا اصبتي بمرض لاسمح الله لاشيى ينفعك بعدها لادراسه ولانجاح
2021-06-17 07:34:55
428198
user
7 -
زهرة
اوافقكِ تماماً في أن للأستاذ الدور الأساسي في رفع مستوی طلابه و تشجيعهم ، أنا أعتقد أن ما يجعلكِ تشعرين بالظلم هو أن الحياة تحاسبكِ علی نتائج ما وصلتِ إليه بغضّ النظر عن بذلكِ مجهوداً أم لا .. لذلك يحاسب الله الناس يوم القيامة علی نواياهم و جهادهم بغض النظر عن النتائج التي وصوها في الدنيا ..لذا قال النبي ﷺ لو قامت القيامة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن يغرسها فاليفعل .. سيقول شخص ما و ما الفائدة من غرس الزرع و العالم سينتهي .. هذا الشخص فكر فقط في نتائج الدنيا و لم يفكر أن الله سيجازيه علی جهده ولو لم يُثمر في أعين الناس . لذلك ابقي مناضلة مجاهدة متوكلة ، اخلصي النية ولا تلتفتي الی شيء فكل شخص له ما قُدّر له وسيناله .. أنتِ لا تعلمين مدی عظمة ما ينتظركِ غداً عند الله إن أنتِ فوّضتي أمركِ إليه . أرجوا لكِ تحقيق أحللمكِ عما قريب .
2021-06-17 05:20:10
428192
user
6 -
عابر سبيل 511
التوفيق من الله هناك من ينجح دون أدنى مجهود وهناك من يفشل رغم مجهوده الكبير،
لذلك يجب على الإنسان أن يعتمد على ربه لا على جهده ويأخذ بالأسباب من غير أن يركن قلبه إليها فهي مجرد أسباب تنفع أو تضر بإرادة الله وحده.
2021-06-16 20:32:47
428159
user
5 -
صاحبة المقال
السلام عليكم ، لجأت إلى هذا الموقع بحثا عن حل و مساندة، ما فيني يكفيني الرجاء عدم الخروج عن الموضوع
1 - رد من : سام
كل الناس هنا تحاول مساعدتك لم أرى احد خرج من الموضوع ...
2021-06-17 19:39:58
2021-06-16 18:34:13
428149
user
4 -
جوجو
الكمال يقتل ، ارض بما قسمه الله لك تكن اغنى الناس
الدنيا كلها منافسة ، مهما حصلتي ستجدي من يحقق اعلى منك وستتعبي من المنافسة
لذلك جربي نوع جديد من المنافسة وهي الاخرة
اجد كثبر من ناس من يسعون لحياتهم لكن ينسون اخرتهم
لا اعلم هذه مجرد نصيحة :)
2021-06-16 17:02:47
428127
user
3 -
صفاء - زائرة
نحن لا نعلم الغيب، وحتى علمنا بالماضي والحاضر محدود.
أولا: كوني على يقين أن الله سبحانه وتعالى قد يسر لك الخير، ربما كانت اختياراتك خاطئة، ربما كانت عواقبها وخيمة وأنت لا تعلمين ولا ترين ذلك.
ثانيًا: ما الدنيا إلا أيام معدودة، استغلي حبك للتفوق واجتهدي لتحصلي على أعلى مراكز الآخرة، ولا يمنع ذلك من السعي لحياة مميزة في الدنيا، فقط تقبلي الدنيا بحلوها ومرها، فما هي إلا أيام، ولا مجال للكمال فيها والسعادة الكاملة.
من رضي فله الرضا من رب العالمين، وفقك الله لما يحب ويرضى.
2021-06-16 12:17:38
428067
user
2 -
الضوء المنعزل
لا تضحكي علي بس انا احسدك يعني تفعلين كل ما في وسعك للنجاح اما انا لا احساس و لا ضمير اتمنى ان يكون لي شغف بالدراسة
قولوا امين يا جماعة
2021-06-16 12:07:57
428064
user
1 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
عليكي ان تصبري وتكافحي ولا تستسلمي او تيأسي من رحمة الله وحاولي مجددا فلن يدهب تعبكي سدى ولا تهتمي بغيركي فوضعهم ليس مثل وضعكي فربما توفرت لهم ظروف احسن لينجحوا وانتي لن تأتي فرصتكيس بعد فلا تضيعي مجهود سنوات بالتحسر على ما فات
move
1