الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : سينما ومرئيات

عسل اسود

بقلم : محمد الترهوني - بنغازي ليبيا

من اروع الاعمال السينمائية و الفنية
من اروع الاعمال السينمائية و الفنية

ان تولد منعم بحياة كريمة فهذا جيد ، و ان تولد و والداك في حالة مادية ممتازة فذاك افضل،  و انت تولد و والداك حالتهم ممتازة و يحملان الجنسية الأمريكية  ، جنسية اقوي
دولة في العالم ، و بدورك تحملها ايضا بدون ان تتناسي اصولك العربية المسلمة فذاك افضل و افضل و ترسم بمخيلتك صورة رائعة عن بلدك (الذي هو رائع في الحقيقة ، لكن ليس كما تخيلت بالضبط) و انت بالغربة  و ما ان تعود ادراجك عبر الطائرة تتعرض لعدة صدمات و مفاجات ، منها السارة و غير السارة ..
هذا ما جسده مصري سيد العربي (احمد حلمي) في واحدة من اروع الاعمال السينمائية و الفنية في مصر و العالم العربي ، عبر ما يعرف بالكوميديا السوداء،  وقد طبقها بشكل ممتاز و متقن في فيلم "عسل اسود"

القصة

عسل اسود
يعود الي بلده الام بعد غياب قرابة العشرون عاما

الشاب "مصري" مواطن مزدوج الجنسية ، يعود الي بلده الام بجواز سفر مصري ، و اخر اميركي ، بعد غياب قرابة العشرون عاما عن بلاد الفراعنة ، حيث هاجر و والداه الي اميركا و هو في العاشرة من عمره فلا يتذكر اجواء بلاده و لا اجواء المناسبات الدينية بها ولا طريقة تعايش المجتمع المختلفة كليا عن المجتمع الامريكي الذي ترعرع في اكنافه

يعود مصري و ما ان ينزل من الطائرة حتي يبحث عن سيارة أجرة لتقله الي الفندق ، فيلتقي بالسائق السياحي راضي "لطفي لبيب" و بالبداية حينما يراه راضي يرفض توصيله بسبب انه يتحدث بالمصرية (لانه يفضل استغلال السياح الأجانب و النصب عليهم نظرا لجهلهم بالاسعار ، و بالطبع هذا مجرد دور في فيلم و لا يمثل الشعب المصري الشقيق و المشهور بحسن ضيافة الغريب).
و عندما يقول راضي بعض الكلمات باللغة المصرية الدارجة المستحدثة فيسأله مصري عن معناها ، هنا يفهم راضي ان مصري لا يعلم شيئا عن بلده مثله مثل السياح فيقبل بتوصيله

عسل اسود
تهديد ضابط كبير بجواز السفر الامريكي

و في رحلة التوصيل تحدث الكثير من المواقف المضحكة بينهما ، كان راضي يبيع له قارورة ماء باضعاف سعرها ، او يقوم بالكذب علي مصري بشان سعر الدولار مقابل الجنيه المصري كل مرة علي حسب هواه ، و العديد من المواقف الاخري

و يعيش مصري حالة من الحياة المريحة و المترفة نظرا لماله الكثير ، و بينما هو يرقص في غرفته بالفندق يقوم برمي جواز سفره المصري قائلا انه يحتاجه من الان ، نظرا لمجاملة و تملق البعض له بسبب نفوذ جوازه الامريكي

عسل اسود
يلتقي مصري بصديق الطفولة سعيد

و في احدي الايام يحدث موقف ما فيذهب مصري لتهديد ضابط كبير بجواز السفر الامريكي خاصته لاسترداد حق راضي الذي تعرض للظلم من الشرطة في موقف قبلها ، تحدث تلك المحادثة وسط مظاهرة كبيرة حيث يحتشد المتمردون من جهة ، و قوات الشرطة من جهة اخري و معهم مصري و العقيد ، فيقوم مصري بتهديد العقيد بالجواز فيقوم العقيد بالضحك علي مصري و اقناعه بامساك مكبر للصوت قائلا العبارة الشهيرة بالفيلم : ( انا مواطن امريكي و my باسبور امريكي و محدش يقدر يكلمني) ليقولها لاخافة الشرطة علي حد قول العقيد ، و تنسحب الشرطة فجأة من المكان و يترك مصري لوحده بالميدان،  ليري ورائه ان تلك المظاهرة بالاساس مظاهرة ضد سياسات أمريكا و الغرب فيقومون بضرب مصري بصفته مفتخرا باميركا و يرمون جوازه الامريكي فيضيع منه ،و هنا تكون نقطة التحول الرئيسية بالفيلم

يضيع جواز مصري الامريكي ، و كما ذكرنا اعلاه بانه قد رمي جوازه المصري سابقا ، ليصبح مصري بدون هوية او إثبات و يترك الفندق و تذهب كل امواله بسبب ارتباطها بالفيزا كارد،  و يعيش حالة من البؤس و التشرد لا تخلو من الكوميديا كذلك

يتذكر مصري عائلة جيرانه القديمة لكنه لا يتذكر عمارتهم بالضبط،  و انه يملك شقة ابواه القديمة كذلك مجاورة الجيران السابقين فيذهب في بحث طويل مع راضي السائق للبحث عنهم و يجدهم بعد مرات عدة من البحث فيتعرفوا عليه بعد ان اشتبهوه قليلا بتهمة السرقة

عسل اسود
يقوم سعيد بمساعدة مصري للتاقلم وسط المجتمع المصري

و هنا يلتقي مصري بسعيد (إدوارد) و هو شاب ثلاثيني عازب و عاطل و طيب
و هنا يقوم سعيد بمساعدة مصري للتاقلم وسط المجتمع المصري و يعلمه بعض طرق التعامل مع كافة الفئات بالشعب و يذكره بذكرياته السابقة بالمدرسة و بالشارع و علي "القهوة"
و في نفس الوقت يعمل مصري جاهدا لاستخراج جواز سفر اميركي كبدل فاقد من أجل العودة الي بلاد العم سام  و يقوم بمحاولات كثيرة وسط تعقيدات البيروقراطية في المعاملات الإدارية، فهل ينجح مصري باستخراج الجواز الامريكي ؟ ساترك لكم الاجابة بعد مشاهدة الفيلم ، لا اود حرقه رغم انه قديم ، تبقي الاصول اصول ..

ختاما

الفيلم رغم بساطته و بساطة فكرته الا انه عميق و كما ذكرت اعلاه انه من نوعية الكوميديا السوداء الساخرة ، و تناول في جعبته الكثير و الكثير من القضايا التي تصيب المجتمع المصري بل العربي بالكامل ، و لكن ذكر انه ايضا يوجد الكثير من التكاتف و الحب و الود ، و بعض النماذج الجيدة التي لن تراها الا في بلدك ( و بلدان العرب و المسلمين كلها بلدك) و صعب ان تراها خارجه، حيث ذكر انه احد الموظفين طلب رشوة ، و موظف اخر في نفس المؤسسة تمنع عنها لانها محرمة ، و ايضا اظهر بعض العادات السيئة و عكسها ، الفيلم يصنف ايضا من باب النقد الهادف غير الهدام ، الذي ان تكرر في جميع الاعمال الفنية العربية بطريقة متقنة و تحترم عقلية المشاهد العربي فإنها قد تحدث تغيير او بوادر طفرة ما في الامة بدلا من الأعمال التافهة الكثيرة المنتشرة في الشاشة العربية التي دفعت الكثيرون - منهم انا - الي الاعمال الغربية و الهوليوودية ، فنحن اولي بايراداتنا و مشاهداتنا ، و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تاريخ النشر : 2021-06-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

المشهد القاتل : ممثلون لقوا حتفهم خلال التصوير
فيلم المجالد وتزوير الحقيقة
عاشق الموقع - العراق
ادوارد ذو الأيدي المقصات
الألماني الذي دمر ألعاب عشقها الملايين
أحد الأشخاص - جمهورية نيفيبراكاريا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

مفارقات الحياة : لماذا ينتحر الاغنياء والمشاهير؟
الصديقة الطفيلية
ألماسة نورسين - الجزائر
لا أدري ماذا أفعل
طفل الجن والإنس
قانون الجذب
مدحت - سوريا
حلمين غريبين
رهام - تونس
كتب محو الأمية
كافية - الجزائر
سأهرب من وطني
مرام علي - سوريا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (25)
2021-07-06 10:57:43
431557
user
23 -
ميسا ميسا
انه فلم فكاهي جدا و مضحك .. كما انه لا يصف الوضع في مصر فقط بل في بلدان العرب كلها او اغلبها على الأقل ههههههه .. مع انو بعض المشاهد كانت مؤلمة و مسيئة و أنا عن نفسي لم تعجبني مقارنة مصر بالولايات المتحدة الأمريكية فمصر افضل طبعا .. و ربما عديد من الزوايا في الفلم تجعلنا نستنتج ان العامل على الفلم لم يعش في امريكا لفترة تمكنه من وصف الوضع هناك .. و ربما إن فعل لعاد و قد تغيرت فكرة الفلم للنقيض .. فقط من يعيش بين الأمريكان .. أو الأربيون بقلب حي .. أقول بقلب حي .. وحده من يرى عمق عبارة "المال ليس كل شيء" فهناك قيم و مبادء و حلال و حرام و كذلك فطرة و مستهجنات .. اكتفي بهذا القدر للتلميح , أكثر من هذا لا اقدر ان اقول ..
الفلم تطرق لنقطة جد سيئة و خاطئة تماما و هي ان "مصري" عندما عاد لبلده مصر من بين ما صدمه انه وجد الشباب يتبولون على حافة الطريق .. هه مثلما و أن الأمريكان لا يفعلون ذلك ..
كذلك " انعدام القمامة فالشوارع " و هي النقطة التي خدعت الملايين في عالمنا العربي .. الصورة الكاذبة .. و الحقيقة انو هم عندهم فريق تنضيف خاص للأحياء المرموقة و للطرق الرئيسية و للمدن فرقاء مختصين فالتنضيف وضيفتهم النتضيف فحي واحد صباح مساء .. اما الشوارع العادية التي يسكنها الناس العاديين و الذين هم دون خط الوسط فـ"يا ساتر يا رب " ..

حمادي دائما تختار الطريق الصعب .. اشجعك و استمر يا اخي الحبوب :))) هههههه
2021-07-04 07:18:48
431279
user
22 -
يسري وحيد يسري
عسل أسود فيلم يلعب على المساحة الهائلة بين الاعتزاز بقوميتك العربية وهويتك الإسلامية.. أو الإفتتان بالغرب
تحية إليك أخي محمد علي المقال
2021-07-04 04:45:05
431258
user
21 -
حكيم الاقزام
لا ادري ان كان سيحذف ردي من عدمه ولكن سادلو بدلوي

تابعت هذا الفيلم على نتفلكس واقل ما يقال عن الفيلم بانه رائع و ممتع من ناحية الكوميديا ومن ناحية سرد القصة ونشر فكرتها للمتابع

الفلم سرد اختلاف الثقافات بين الغرب والعرب حيث مصري اتى من امريكا بثقافة وعادات تختلف عن الثقافة والعادات المصرية فهنا تاتي سرد القصة وتوضح هذا الاختلاف بشكل كوميدي رائع جدا


الامر اخر واره مهم جدا فالفلم اعطى بعض الجوانب السلبية للمجمتع المصري من ناحية الاستغلال والرشاوي وغير ذلك ولكن اعطى جوانب اجابية للمجمتع المصري
الاحترام و التعاون وغير ذلك دمج الامرين في القصة ليعطي المتابع ان المجتمع المصري متجتمع طيب جدا ومتحرم ومتاصل بالاسلام ولكن هناك بعض العادات اضرت بالشعب مثل الاستغلال والرشاوي


فلم يستحق المتابعة والتأمل باحوال الشعب المصري الجميل
2021-07-03 15:48:55
431162
user
20 -
فتحي حمد
انا أشتريت عسل أسود وهو لذيذ جدا أكيد حلمي ممثل داهية سوف أشاهد الفلم أكيد.
2021-07-02 18:32:24
431048
user
19 -
محمد الترهوني
rovmebr

+1 مثلك تماما الفيلم هادئ و له جو خاص

فراغ

فعلا انا مشترك بعشرات قروبات مصرية يسطا هههه ، شكرا لمرورك

ام مالك

العفو ، بالفعل اجيالنا قوية و غاضبة بحاجة لمن يوعيها لقضاياها و لا طريقة افضل من السينما لذلك و مثال فيلم عسل اسود ، شكرا لمرورك

بطيخة وافتخر

نفسك بالضبط كل خمس ست شهور نتفرجه 😂 اثر فيا مشهد الطفل وهو بيسال عن رفرفة علم اميركا ! ، شكرا لمرورك صديقتي

مني الفناجيلي

احمد حلمي دائما اعماله كرياتيف و هادفة من افضل الممثلين بالطبع ، شكرا لمرورك

خارج الكوكب

شكرا علي مرورك

طارق الليل
تسلم يا اخي شكرا لمرورك
احمد حلمي ليس مجرد ممثل كوميدي هو اعمق من ذلك بكثير ، كل مرة اكتشف اشياء جديدة باعماله مثل فيلم 1000 مبروك العظيم

نور الهدى الاخضرية

تسلمي اختي شكرا علي مرورك و الاغنية فعلا جميلة
و اجابة سؤالك اسمي محمد بالطبع لكن الاختصار او الدلع حمادي 😂

انسان ميت

شكرا علي مرورك

انستازيا

فيري "بالاف" ههههه لما قاللها انتي نشرتي العدوي فالمدرسة 🤣
شكرا لمرورك

اية

هو بشحمه و لحمه ، انصحك بمشاهدته بالطبع ،شكرا لمرورك

كرمل

قناة روتانا سينما ماعندهمش الا هو من زمان حاليا معش تفرجتها مش عارف يذيعوه بشكل مكرر أو لا ، شكرا لمرورك

nameless wg

هذا مختلف عن البقية

زائرة

متاكدة انك شاهدتي الفيلم ؟

بامسي
مرتين فقط !
لا منشتركش ف نتفليكس انا ايجيبست حاجات مسروقة 😂😂 و العاب مكركة و حياة حرام فحرام هههههه
2021-07-02 15:25:35
431021
user
18 -
طارق الليل
نور الهدى الاخضرية
فؤاد السقا
اهلا وسهلا بكما لقد اشتقنا لمقالاتكم ومواضيعكم الرائعة
تحية طيبة لكما وللإخ محمد فأنتم حقا كتاب رائعون
1 - رد من : نور الهدى الاخضرية
شكرا طارق هناك مقالات في الافق انشاء الله
2021-07-03 17:13:05
2021-07-02 13:25:49
431013
user
17 -
بامسي ألب
فيلم جامد جمودة 😂 وقديم جدا بس حلو تصوير واخراج فيه شغل ومجهود الفيلم ده كان عندي على الكمبيوتر 5 سنين
شفته مرتين مهانش علي احذفه في افلام تشدك من حلاوتها وفعلا اتفق في جملة احنا اولي بايراداتنا بدل ما نروح نشترك في نيتفليكس في اعمال عربية مش بس مصرية قوية جدا وتستحق المشاهدة وشكرا ليك على الموضوع
2021-07-02 08:04:07
430976
user
16 -
زائرة
لا جديد رقص ألفاظ خارجة انحلال استهزاء في بعض الدول
1 - رد من : فراغ
الفيلم ليس به اي شيء مما قلته ههههههههه
2021-07-10 12:50:05
2021-07-01 20:58:46
430930
user
15 -
nameless wg
أنا لا أشاهد الأفلام المصرية ، لكن هذا الفيلم قد يعجبني مشاهدته
2021-07-01 17:59:47
430913
user
14 -
كرمل
فيلم شاهدته مرة على التلفاز ولم أكمله كاملا ولكن كان جميل
2021-07-01 16:16:42
430897
user
13 -
اية
هل هو الفيلم نفسه الذي به إيمي سمير غانم بدور أستاذة لغة إنكليزية ويأتي أحمد حلمي ويوجه لها ملاحظة حول لفظها الخاطئ؟
على أي حال يبدو الفيلم رائعاً وسأشاهده بالطبع
تحياتي
2021-07-01 15:28:21
430879
user
12 -
انستازيا
فيلم جميل جدا اما اكثر مشهد يعجبني و أراه مضحك هو مشهد المدرسة مع ايمي سمير غانم
2021-07-01 14:50:32
430869
user
11 -
إنسان ميت
الفيلم جميل جدا
2021-07-01 10:16:47
430813
user
10 -
نور الهدى الاخضرية
مميز كالعادة جاري وزميلي العزيز محمد الفيلم رائع وهادف شاهدته عدة مرات وافضل مافيه الاغنية الاخيرة للفلم (فيها حاجة حلوة فيها حاجة دافية )
سؤال فقط اسمك محمد او حمادي؟
2021-07-01 08:55:02
430803
user
9 -
فؤاد السقا
صديقي محمد سلمت يداك على هذا المقال الرائع 👍
في الحقيقة الفيلم جميل جداً ولو قمت
بالتركيز في الأحداث سوف تتأكد أن هذا هو حال الشعب المصرى بالتمام والكمال وصناع العمل وضعوه في قالب كوميدي ساخر
الكوميديا والموسيقى التصويرية وطاقم العمل ومجرى الأحداث وجو المرح والفكاهة صنع فيلم جميل حقاً
غير ذلك لكان تعرض لهجوم النقاد أو منعه من العرض وربما لا نشاهده أصلاً
مثل سابقه لأنه على مدار تاريخ السينما المصرية قدم العديد من الأعمال كوميدي أو إجتماعي تحدثت عن حال الشعب وبعض تلميحات عن السلطات
تعرضت للمنع من العرض من قبل الرقابة ولم تعرض إلا بعد مرور سنوات
وكان أبرزها فيلم ثرثرة فوق النيل
وخالص تحياتي
2021-07-01 06:35:21
430789
user
8 -
طارق الليل
حساس يا سيد الناس
احسنت وابدعت حمادي
أحمد حلمي شخصية كوميدية بما تحمل الكلمة من معنى انا شاهدت الفيلم فهو فيلم رائع من اعمال المخرج خالد مرعي
شكرا حمادي
2021-07-01 06:18:26
430788
user
7 -
خارج الكوكب
فعلا... الفيلم جميل ودمه خفيف.
2021-07-01 04:12:46
430777
user
6 -
منى الفناجيلي
الفيلم جميل جدا انا واولادي لا تمل من مشاهده عسل اسود واحمد حلمي فنان كوميدي عبقري ومحترم يحترم عقليه المشاهد والفن بالنسبة له رسالة شكرالكاتب
2021-07-01 03:18:14
430760
user
5 -
بطيخة وأفتخر
احلي حاجه في الفلم الطفل حماثه
2021-07-01 03:13:16
430759
user
4 -
بطيخة وأفتخر
انا بعشق الفلم ده كل مايجي علي التلفزيون لازم احضره
2021-07-01 03:07:13
430758
user
3 -
ام مالك - القدس
مقال رائع و اسلوب جميل سلمت يداك ، لقد شاهدت الفيلم سابقًا واتفق مع الكاتب أبدعت في اختيار الفيلم و إيصال الفكرة ، كم بحاجة للأجيال القادمة أن تعلم جمالَ بلادُ العرب اوطاني ، وكم بحاجة إلى زيادة الوعي في مجتمعاتنا العربية بالتوفيق .
2021-06-30 23:29:17
430743
user
2 -
فراغ
واضح انك من مدمنين الجروبات المصرية
لان المصريين هم من يحبون هذا الفيلم كثيرا
لذلك انت تكلمت عنه بسبب كثرة كلام المصريين عن هذا الفيلم في الجروبات الخاص بهم
2021-06-30 23:18:39
430741
user
1 -
rovember
اه لو تعلمون كم احب هذا الفيلم حتى انني اتذكر معظم حواراته من شدة ما شاهدته ههههه، انه بالفعل فيلم عائلي لطيف وممتع ويشعرني بالدفء.
move
1