الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : نساء مخيفات

مادلين سميث : نهاية التمرد على التقاليد

بقلم : استيل - اليمن
للتواصل : [email protected]

فتاة اثارت ضجة في مجتمع كان يوما ما محافظا
فتاة اثارت ضجة في مجتمع كان يوما ما محافظا

هناك الكثير من البشر ارتكبوا جريمة، او جرائم متسلسلة ولم يتم القبض عليهم، والسبب نقص في الأدلة، وموضوعنا اليوم سيتكلم عن قضية أثارت جدلاً ولغطا واسعاً بين الناس حتى أن المتهم في القضية هرب من بلاده إلى بلاد أخرى بعد ان ضاقت عليه الحياة في مسقط رأسه ولم يستطع تحمل القيل والقال.

فهيا ندخل الى تفاصيل القصة ..

مادلين سميث هي فتاة من الطبقة المتوسطة والأبنة الكبرى لعائلتها، مهنة والدها كانت مهندس وأثري يدعى جيمس سميث ، واما والدتها فكانت ابنة المهندس المعماري المشهور في زمانه ديفيد هاميلتون.

مادلين كانت تعيش مع عائلتها في ساحة بليستوود بجلاسكو ، وكانت للعائلة أرض في منطقة ريفية بالقرب من هيلينسبرج.

كان كل أفراد العائلة يراعون التقاليد الفيكتورية المحافظة والصارمة المتبعة في ذلك الزمان ، ففي العصر الفيكتوري كان المجتمع البريطاني محافظا بشدة خصوصا في مسألة الطبقية والاختلاط والعلاقات بين افراد الطبقات المختلفة .. ماعدا مادلين، فقد تمردت على تلك التقاليد ودخلت في علاقة حب لا يعلم بها أحد مع شاب فقير يدعى بيير إميل لانجيلير ، هذا الشاب أتى من جزر القنال إلى جلاسكو من أجل العمل في المشاتل ، مادلين كانت تتجنب لقائه في النهار ، من أجل أن لا يكشفهم أحد ، كان اللقاء يتم في منتصف الليل عند نافذة غرفة نومها، وكانا يتبادلان الرسائل في بداية علاقتهما.. وقد تزوجا زواجاً صوريا من دون علم أحد.. فبيير وعدها بالزواج حالما يكون جاهزاً ، والديها لم يكونا يعلما عن هذه العلاقة اي شيء ، وبدأوا بكل عفوية ترتيبات خطبة ابنتهم من شاب ينتمي إلى نفس مستوى طبقتهم وهي الطبقة المتوسطه ومكان اقامته كانت أيضا في نفس مكان إقامتهم في جلاسكو ويدعى وليام هاربر مينوتش.

بعد أن علمت مادلين عن وليام ومخطط والديها قررت أن تخبرهم بأمر بيير حتى وإن غضبا عليها وعلى علاقتها التي هي تمرد على اعراف عصرها بكل معنى الكلمة، لكنها لن تهتم وسوف تتمسك بحبها لبيير مهما كان الثمن ..

مادلين سميث : نهاية التمرد على التقاليد
هددها بفضح علاقتهما السرية
لكن بمزيد من التفكير وجدت مادلين أن أمر مواجهة والديها بعلاقتها صعب جداً فقررت ان تقطع علاقتها ببيير ، وأخبرت حبيبها أن علاقتهما لن تستمر، وانها تريد إنهاء كل شيء... وطالبته بارجاع جميع رسائلها ، رسائل الحب والغرام ، التي كانت تتبادلها معه.
لكن بيير رفض طلبها وهددها بفضحها، وانه سوف يخبر الجميع بعلاقتهما والدليل الموجود لديه هو رسائلها وبخط يدها ، والحل الوحيد امامها هو أن تتزوج به.

لكنها رفضت رغم انها كانت خائفة ، لأن لو عرف اهلها بالعلاقة مع بيير فسوف تحدث الكثير من المشاكل داخل الاسرة ، اما لو وقعت الرسائل بيد الغرباء وانتشرت اخبارها بين الناس فستكون فضيحة ما بعدها فضيحة وستبدو فتاة عديمة الشرف أمام الجميع ... مع هذا رفضت ابتزاز بيير .. فرفض هو الاخر اعادة رسائلها لها.
وكل هذا كان في فبراير1857، ومرت أيام ولم يحدث أي شيء ، لكن في الافق كانت هناك بوادر حصول شيء بشع وقبيح ..

ذات يوم تمت مشاهدة شخص يذهب إلى محل لبيع العقاقير وهذا الشخص كان واحد من ابطال مقالنا اليوم، وتم استجواب البائع حول ما الذي اشترى هذا الشخص، فقال تم شراء الزرنيخ وتم التوقيع على إيطال الشراء باسم ......

في 23 مارس 1857 تم العثور على شخص ميت وبدأ التحقيق والبحث عن سبب الوفاة ، وكان سم الزرنيخ هو السبب ...

تم دفن الجثة في مقبرة رامشورن ، التحقيقات كانت مستمرة ، وتم العثور على رسائل من فتاة تدعى مادلينا سميث في شقة الضحية ..

واظنكم حزرتم الان من هو الضحية .. نعم انه العاشق الولهان بيير إميل لانجيلير...

سرعان ما تم توجيه الاتهامات لمادلين وتم القبض عليها والتحقيق معها، خصوصا ان الشخص الذي اشترى السم من محل العقاقير قام بتوقيع الشراء بأسم ام ج سميث.

لكن عائلتها لم تصمت وكلفت محامي يدعى جون إنجلز كي يدافع عن ابنتهم..

وفي المحكمة قدم المدعي العام دليل قاطع أن بيير مات بسبب تسممه بالزرنيخ ، ولكنه لم يقدم أي دليل يدين مادلين بتهمة القتل ، كان باستطاعته أن يقول إن مادلين اشترت الزرنيخ قبل موت بيير بأيام ولكنه لم يقل ظناً منه أنه حتى وإن قال فلن يكون لذلك أي أهمية ، فهو ليس بدليل دامغ ضدها.

وحتى الرسائل التي عثروا عليها في شقة بيير لم تكن مؤرخة ولا وجود لمعظم مغلفات او ظروف الرسائل ، فلو كانت الظروف موجودة لكانوا قد حصلوا على التسلسل الزمني في التواريخ وربطها بالجريمة، وهنا كان بإمكانهم أن يواجهوا المتهمه ولو قليلاً ، لذلك تم القرار من طرف هيئة المحلفين أن مادلين غير مذنبة لعدم توفر الأدلة الكافية .. وتم الإفراج عنها.

هذه المحاكمة التي جرت أحداثها في بريطانيا في القرن التاسع عشر شغلت الرأي العام، وأحدثت ضجة... فالناس اتهمت مادلين بقتلها لبيير بسبب ابتزازه لها ، كان كل شيء حدث يدينها.. شراء الزرنيخ... الرسائل .. مدة الأيام بين شراء الزرنيخ وموت بيير .. كل هذا كان كفيل بادانة مادلين برأي الناس ..

مادلين سميث : نهاية التمرد على التقاليد
مادلين سميث

أصبحت مادلين حرة من تهديد السجن ولكنها لم تسلم من الناس فلم يدعوها وشأنها ، وأصبحت سمعتها سيئة بينهم وحدث ما كانت تخشاه .. وهو نظرة الناس لها باحتقار وريبة.
لهذا قررت السفر من موطنها اسكتلندا إلى لندن .. فهي لم تعد تستطيع العيش في مدينتها جلاسكو ولم تعد ترغب بالزواج من أي شخص خصوصا وليام الذي كان يريده والديها زوجا لها.

وبعد انتقالها حصلت على اسم جديد، وبمرور السنوات ، وتحديداً عام 1861 تزوجت من فنان بريطاني يدعى جورج واردل .. وفي عام 1863 أنجبت ابنتها التي اسمتها ماري ، وبعدها بسنة ولدت ابنها توماس..

وعاشت مادلين سميث مع زوجها جورج حتى عام 1889 ثم انفصلت عنه، وفي عام 1916 قررت أن تسافر من لندن الى نيويورك لتعيش وتستقر هناك، وتزوجت مرة أخرى، وعاشت مع زوجها حتى ماتت في عام 1926 .

مختصو الطب الشرعي متأكدين أن مادلين قتلت بيير بالفعل ، لهذا لازالوا إلى اليوم يحاولون تحليل تفاصيل قضيتها لإثبات إدانتها، فمثل هذه القضايا التي تهز وتثير الرأي العام يستمر التحليل والتقصي فيها إلى أن يجدو دليل دامغ يدين القاتل حتى وإن مات ومرت عليه السنين ..

يقولون إن الشيء الذي انقذ مادلين من قبضة الشرطة هو أنه لم يتم العثور على أي شاهد كان قد رآها وهي تلتقي ببيير قبل موته.

ختاماً

ما رأيكم  بهذه القضية ؟
وهل انتم مع هيئة الطب الشرعي في أن مادلين حقا قتلته؟
وبصراحة لو ابتزك احدهم بشيء يسبب لك فضيحة امام اهلك والمجتمع .. هل يمكن ان تفكر في قتله؟

كلمات مفتاحية :

- Madeleine Smith

تاريخ النشر : 2021-07-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (58)
2021-08-02 07:24:49
436465
user
22 -
د/خلف
قصه مثيره ولكن ارجوا التأكد من صحة التواريخ فقط
2021-07-19 18:29:33
434037
user
21 -
سكون
اعتقد يستحق الي نهايته 😊
2021-07-19 15:38:53
433990
user
20 -
عبدالله -الكويت
شيء غريب! بداية القصة 1857 مقتل حبيبها. ونفترض ان عمرها وقتها 17 عاماً .ثم انتقلت الى لندن وتزوجت 1861 ثم انفصلت عن زوجها 1889 ثم سافرت لنيويورك وتزوجت عام 1916 (!!) هل تزوجت الاخير وعمرها 76 عاما!!! عجبي!
3 - رد من : فارس الاندلس
بعد بحث بسيط في وكيبيديا وجدت انها ولدت عام 1835 وتوفيت عام 1926

اي ان عمرها في بداية هذه العلاقة المشؤومة كان 20 سنة والجريمة في سن 22 ووفاتها في سن 93
كان عليها ان تسمم هتلر قبل ان يدخل مجال السياسة
2021-08-04 01:04:54
2 - رد من : د.خلف
نفس التفكير والله بالضبط
الا اني حسبت عمرها ١٦ وليس ١٧

شي غريب
2021-08-02 07:23:43
1 - رد من : استيل
نعم ...وهذا من عجائب الغرب
لكن احتمال أن يكون مظهرها صغير
2021-07-20 13:45:24
2021-07-19 12:46:56
433951
user
19 -
كـرمـل
أولاً جميع مقالاتك كانت رائعة وقد أحببت هذا المقال كثيراً🌺..

على الرغم من تقدم الغرب إلا أن قوانينهم السابقة كانت عنصرية للغاية ولا يحق لشخص أن يتدخل بقرار الفتاة بمن تريد الزواج

-أولاً صيغتك بالحديث عن الشخص الغامض الذي إشترى سم الزرنيخ تبدو وكأنه ذكر
لأنه لو كانت مادلين لكان البائع قال ذلك

ثم لماذا لم يسألو البائع عن الشخص الذي إشترى السم؟

- لا أعتقد أن مادلين قتلته ولو كانت هي القاتله فمن أين لها بجلب شخص يشتري لها الزرنيخ؟ ومن سيقبل أصلاً

-ليست غبية لكي تقتل أحداً ثم تكتب إسمها بإيصال الزرنيخ فهذا بالتأكيد سيقود الجميع لها

-لو كانت هي الفاعلة لكانت تخلصت من الرسائل الموجودة ببيت بيير ولم تتركها


أعتقد أن هناك شخصاً ألصق التهمة بها لأن قتل شخصاً عزيزاً عليك ليس سهلاً كما أنها قررت البقاء معه سابقاً حتى لو عرف الجميع بأمرهم
1 - رد من : استيل
اهلين فيك عزيزتي

بالنسبة لسؤالك ،حتى وإن سالو البائع ، وواجهو مادلين ، حتماً ستدعي أنها استخدمته لغرض مختلف .ولن تعترف أنها استخدمته لقتله
صدقيني عزيزتي كرمل لو كانت ليست قاتله لبقت في مدينتها ولأثبتت أنها بريئه ..بأي ثمن

تحياتي لك 🌺
2021-07-20 13:46:50
2021-07-19 02:52:57
433879
user
18 -
barbara
- القضية ينقصها الكثير
- لماذا قتلت بيير و تركت في شقته تلك الرسائل التي تخاف من ظهورها للناس؟ لماذا لم تأخذها و تحرقها مثلا ؟
- هههه
1 - رد من : استيل
هناك كثير من الاحتمالات
اولا ربما لم تعثر عليهم .فيمكن أن يكون بيير خبأهم بمكان صعب يتم العثور عليهم بسهوله
وهي لم تجد وقت فهربت بعد قتله
او احتمال لم تهتم لأمر الرسائل ،فهي لم تكتب التواريخ واحتمال أنها فكرت بأن هناك الكثير اسمهن مادلين اسميث..ولن يتم الأشتباه بها ،
والقائمة تطول

تحياتي لك 🌺
2021-07-19 10:20:07
2021-07-18 17:57:57
433822
user
17 -
أبو ميثم العنسي
مقال رائع و قصة حزينة ، كل الإحتمالات قائمة ، و أعتقد ان العاشق إذا وصل إلى درجة اليأس من أن لقاء عشيقته قد ينتحر ، أما أن يكون المقصود من إنتحاره أن يورط عشيقته فهذا هو الغريب .
يقال ان رجل أيام الدولة العباسية كان يبغض جاره بغضاً شديداً فأمر عبده أن يضرب عنقه أمام باب جاره حتى يتورط جاره و يحكم عليه بالإعدام لكن العبد اعترف بما حدث . هذا في البغض أما في الحب فلا أدري .
1 - رد من : استيل
كل شيء وارد حدوثه
يسلم لي مرورك 🌺
2021-07-19 10:21:01
2021-07-17 00:41:05
433379
user
16 -
هاني
👍👍👍
شكرآ اختي وبنت بلدي الحبيب على هاذا المقال الشيق
ويبدو انها فعلا هي من قامت بقتل الحبيب المبتز
ولكن قتله لم ينجيها من السمعه السيئه وكذالك لم يسكت افواه الناس
اما عن سؤالك
ان ابتزني احدآ امام الاهل والمجتمع فمن المستحيل التفكير في قتله وسأفضل الفضيحه في الدنيا افضل من عذاب الاخره وارتكاب اثم ازهاق نفس
تحياتي لك واهنئك فقد اصبحتي من كتاب الموقع والى مزيدآ من التألق والابداع 👍
تحياتي للجميع
2 - رد من : هاني
بل الشرف لنا بأن هنا مبدعين من اهلنا وهل بلدنا الحبيب وبأنتظار جديدك على الدوام ولك كل التقدير والمعزه
👍
2021-07-18 01:34:19
1 - رد من : استيل
معك حق
فضيحه قدام الناس الي حولي اهون من ارتكاب جريمه قتل ، ويوم الحساب تكون فضيحه أمام المليارات من الناس.
لي الشرف انك مريت على مقالي وتفاعلت فيه

تحياتي لك 🌺
2021-07-17 05:37:22
2021-07-16 07:20:17
433160
user
15 -
محمد أكرم
فكرة اسكات شخص و إزعاجه إلى الأبد مريحة للأعصاب 😏
1 - رد من : استيل
نعم فكرة ، ولكن ليس تنفيذ
2021-07-16 08:06:12
2021-07-15 22:58:41
433124
user
14 -
حياة
جوبي على السؤال هو :
نعم من الممكن أن أفكر بالقتل فقط لا تنفيذه لأنني عندي إيمان قوي أن الأشياء التي نخشى فضيحتها ومعرفتها ستُكشف يوماً ما ان كانت اشياء تخصنا أو تخص غيرنا.
2 - رد من : زهراء
عقوبة القتل الوحيدة في البلاد العربية الاعدام هل تريدن خسارة حياتك الانسان يفكر
2021-07-19 22:40:30
1 - رد من : استيل
لا عزيزتي، ليس كل شيء يتم كشفه ..هناك أمور تظل مخفية ولا يتم كشفها ابدا...

تحياتي🌺
2021-07-16 08:05:36
2021-07-15 20:23:14
433117
user
13 -
زائر من المستقبل
تهانينا بنت بلادي على مقالك الثالث في موقع كابوس، تميزتي وابدعتي وامتعتي وادهشتي، وبالنسبة للتعليق على مضمون القصة أنا اتفق مع كلام سمر جوزيف حرفياً.
لا تقولي لي سعيدة بتعليقك وتفاعلك على مقالاتي القادمة، انا حاضر من الان المهم ما تتأخري علينا بالمقالات 😊
7 - رد من : زائر من المستقبل
اخي الحبيب متابع من الصامتين
انا اتفق مع تعليقات سمر وأحبها لأنها مجرد وجهات نظر وتعبير عن آراء تجاه مواضيع مطروحة للنقاش وكل آرائها منطقية وعفوية وممتزجة في كثير من الأحيان بخفة الدم وروح الدعابة.
لكن مثلاً لو كان كلامها بيخصها هي وتريد تعمل شيء يسبب لها الأذى معقول بقول: انا معك ونص يا سمر!!
اذا كنا بنقدم نصايح لناس مانعرف عنهم شيء فكيف نرضى لأنفسنا ان نتخلى عن نصح الأصدقاء والأخوة والأعزاء.
2021-07-17 10:09:06
6 - رد من : سمر جوزيف
متابع من الصامتين - انت مو صديقي الصدوق لأن دايما تخالفني الرأي وتجادلني 😂
أصلا أنا ما راح أسوي شي يوديني بستين داهية خوما ما عندي عقل
2021-07-17 04:28:12
5 - رد من : متابع من الصامتين
اخت سمر قلتي الصديق الصدوق اللي يتفق معاك حتا لو كنت غلطان.....لنفترض ان هذا الصديق يأيدك بكلامك حتا لو بتروحي في ستين داهيه ...
2021-07-16 22:46:41
4 - رد من : سمر جوزيف
زائر فعلا انك نعم الصديق ، الله يديملي هل صداقة للأبد
أنا متفقة وربع مع كل تعليقاتك 😁
كنت راح أقول انو الذكور لو بيدهم ما كانو راح يشتغلو بس همة بالذات مجبورين خطية ، ليش منو يحب التعب والمعاناة ، أنا هم حبيت روتينك اليومي وردت أقلك إني ما أحب الفراولة أحب الشوكولا بكل الأشياء وترى بأيام العطل أنظف البيت وأساعد أمي مو بس أغسل مواعين ههههههه
شكرا على هاي الدعوات الجميلة وأكيد لك بالمثل 🧡💐
2021-07-16 11:03:36
3 - رد من : زائر من المستقبل
شكراً سمر، اكيد متفق ونص مع كل تعليقاتك لانها نابعة من احساس صادق وبدون اي تكلف، وكمان شفت تعليقاتك بخصوص ضغوط العمل والمعاناة اللي تواجهيها هناك 😔والتعليق الخاص بسيرتك اليومية جميل 😊
الله يكون بعونك ويجعل الخير والسعادة وراحة البال ضيوفك على الدوااااام 🌹
2021-07-16 09:21:20
2 - رد من : استيل
ابشر ، فالمقالات القادمه اجمل

لكن وبكل صدق اسعدني مرورك🌺
2021-07-16 08:04:46
1 - رد من : سمر جوزيف
زائر المتألق - اي هذا الصديق الصدوق الي دايما يتفق مع صديقه حتى لو كان غلطان وكلامه مو صحيح 😂
هي أكيد سعيدة بتعليقك وراح تكون أسعد لو تفاعلت مع كل موضوعاتها 😊
2021-07-16 05:57:27
عدد الردود : 7
اعرض المزيد +
2021-07-15 12:54:01
433016
user
12 -
علي
اعتقد انه في قاتل مأجور استأجرته لكي يقتل بيير .. هذا تحليلي والله اعلم
1 - رد من : استيل
احتمال وارد

تحياتي لك 🌺
2021-07-16 08:06:55
2021-07-15 10:46:29
432985
user
11 -
اية
شكلها غير مريح ابداً، وارجح بأنها هي من قتلته خوفاً من أن يفضح أمرها، وبيبر شاب جريئ ليدخل بعلاقة حب مع فتاة أعلى منه طبقة لذا لن يتردد بفضحها..
المقال ذو أسلوب جذاب ورائع كالعادة، استمري بتقديم إبداعاتك لنا غاليتي استيل..
تحياتي
1 - رد من : استيل
معك حق ، أنه جريئ بالفعل ..ولكنه مات بسبب هذه الجرأة...


يسلم لي مرورك الأكثر من رائع

وسوف استمر في النشر مقاله بعد مقاله دام انكم بجانبي تشجعوني وترفعو من معنوياتي ..
سأستمر بأذن الله 🌺
2021-07-15 11:26:44
2021-07-15 09:45:29
432976
user
10 -
عاشقة القدس... .🇵🇸
في البداية شعرت انها لم تفعل شئ و لكن شخص في بلد غريب عنه ليس لديهاي عدوات فيه فلا يوجد غير عشيقته و لكن بالنسبه ل وليام الم يعرف عن هذه العلاقه من قبل ففكر بقتله!؟ولما لا يكون لوالدها دخل ايضا بالامر فيكون قد تخلص من عشيق ابنته الذي يبتزها بالرسائل الغراميه لكنهما احتمالان بعيدان ،،،
يسلمووووووو ع المقال يا عمري😘💚
2 - رد من : عاشقة القدس ... . 🇵🇸
اي بعيدان ،،
و بصراحه خفت من صورتها 😢حسيتها شخصيه مرعبه😫😂😂
خلاص نبطل نميمه الست ماتت و ارتاحت 😅
انا اسعد و دايما بإنتضار جديدك💚
يسلمووووو😘
2021-07-15 13:21:21
1 - رد من : استيل
هما احتمالان بعيدان جدا جدا
المجرمه وبكل تأكيد هي مادلين ..لو كانت بريئه لما هربت وتركت الناس تحكي وراها..بل كانت ستبقى وتثبت برائتها

اسعدني مرورك🌺
2021-07-15 10:59:19
2021-07-15 01:12:12
432914
user
9 -
عبدالرحمن العنزي
مقال جميل ورائع سلمت يدااك
اعتقادي انها قاتله بيير كون كل الاتهامات موجهه ضدها والله العالم
1 - رد من : استيل
نعم من الواضح أنها من قتلته

ولكن هناك سؤال يحيرني ولابد من قوله
لأني إذا لم اقل ، فهناك حتما من سيأتي ويسأل،

إذا كان لم يرها احد وهي تلتقي به فكيف علمنا أنها كانت تلتقي به ليلا وعند نافذتها ...
هناك من رآها ...
ولكن لم يعترف الشخص الذي رآها في وقت الجريمه والمحكمة والضجه كلها ، بل على ما يبدو أنه اعترف بعد مرور سنوات وبعد سفرها.، وهذا اكيد.


الا توافقني الرأي


مرورك كان الأجمل في هذا المقال
تحياتي لك 🌺
2021-07-15 07:15:46
2021-07-14 23:05:57
432905
user
8 -
ak
لا اعتقد انها القاتلة لو فرضنا انها هي لكانت اخذت الرسائل او ربما لم تعثر عليهم
1 - رد من : استيل
الله اعلم .... لكن عندي شعور قوي بأنها من قتله

ربما لم تعثر على الرسائل...أو ربما قتلته وهربت ..لم تحب أن تبقى أكثر ، فأحتمال توترها الكبير اثناء قتلها له انساها أمر الرسائل وفرت هاربه ...


تحياتي لك
2021-07-15 07:15:20
2021-07-14 21:41:59
432899
user
7 -
مؤمن
طالما الفتاة أحبته فهي تحبه و تريده و لماذا لا يقبلون ان تتزوجه !!!
ثانيا لماذا الفتاة قتلت الشخص الذي تحبه..لماذا لم تهرب معه او تبقى العلاقة السرية معه..و أمام أهلها ترفض العريس الجديد.لماذا لا ترفضه و حسب. و تبقى على الذي تحبه.
فقد خسرت هاذا الذي تحبه و لم تتزوج من الجديد حتى!!

ثالثاً و المغبن بالموضوع...اهل المدينة 'الساقطون' يتحدثون عنها بالقيل و القال .. فهم سبب المشكلة اساسا...
هم من يرفضون زواجها مع الذي تحبه..هم من يشددون على الزواج الطبقي..
ثم بعدها 'وبكل بجاحة'لهم عين يتحدثون عنها.'وكأنهم دافعوا عن الرجل الفقير' و كأنه كان يهمهم اصلا من البداية... فلولا طبقيتهم و عنصريتهم هذه ضده..لما تحدث هذه المشاكل اساسا....
1 - رد من : استيل
رداً لتساؤلاتك

لن يقبلوا بزواجها لأنه ليس من طبقتهم ،إنه فقير وهي طبقتها متوسطه ،
لن يتم قبول ذلك من طرف أهلها

كما أن الأغنياء لن يقبلوا بمادلين أن تكون زوجه لأحد أبنائهم ...فمستوى طبقتها لا تليق بهم .. وهكذا

وللعلم ظاهرة رفض الأغنياء للفقراء من حيث الزواج لازالت إلى يومنا هذا ..لم تنقرض بعد.


ولتساؤلك الثاني : هل تمزح....يبدو انك لم تقرأ المقال جيداً...
كيف تريدها أن تهرب برفقة عشيقها إلى البعيد.....ماذا عن كلام الناس الذي لن يترك أهلها وشأنهم.... والذي يهمها لدرجه ارتكابها جريمه بحق من تحب ..
في زمنها كانو متشددين لمسألة الطبقات

أما ثالثاً ، فنعم الناس هم سبب ما حدث ولكن ليس 100٪فهي كان يجب عليها أن تخرج من الموضوع بدون جريمه قتل. ولكن يبدو بأنها باردة القلب وأيضاً لديها قلب قاسي.


شكراً لمرورك 🌺
2021-07-15 07:14:45
2021-07-14 18:41:18
432881
user
6 -
كابوسي
1857 حدثث المشاكل بين مادلين و حبيبها
1861 تزوجت مادلين في لندن
1916 تزوجت مادلين في أمريكا
ما بين 1857 و 1916 فارق 59 سنة ؛ لنفترض في 1857 كان عمرها 16 سنة + 59 سنة = 75 سنة !!!
يعني عندما تزوجت بأمريكا في 1916 كان عمرها 75 سنة
أمريكا أم العجائب
مقال حلو حسن جدا
1 - رد من : استيل
هههه عجبني تحليلك الرقمي...

معك حق فقد كان زواجها الأخير وهي فوق سن ال70

لست متعجبه من هذا ، فالأوربيات متحررات كثيراً...لا يهمهم كم يكون عمرهم ليتزوجو...ولا يهمهم إن كان لديهم أبناء ،،فهم لن يهتمو..بل سينفذون ما يريدون..ونحن نتكلم الان عن مادلين...التي لم تهتم لتقاليد أهلها واهل مدينتها وضربت بها عرض الحائط...

بصراحه مادلين هذه يجب علي رفع القبعه لها ولجرأتها على الزواج في هذا السن...
يبدو أن روحها كانت شبابيه ويمكن حتى مظهرها كانت مهتمه فيه...


اسعدني تعليقك وتركيزك في المقال ..

ويسعدني أكثر لو تكون لمقالاتي قارئاً ومعلقا ...، هنا يكون ما اكتبه كاملاً 🌺
2021-07-15 06:04:05
2021-07-14 18:09:08
432877
user
5 -
لايهم
الله وحده عالم...لكن برأيي ومن تحليل شخصيتها كونها جريئة لحد مخالفة عادات وتقاليد صارمة لو كانت القاتلة لذهبت لبيته وأخذت الرسائل خصوصا انه مهاجر والاغلب انه يسكن وحيد.. لكن إذا ماكان معه أحد في السكن او كانت غبية كفاية لكي لا تأخذ الرسائل في هذه الحالة اعتقد انه ربما هي القاتلة... لكن لماذا لم يتم التحقيق مع بائع الزرنيخ ومواجهته بها؟!!! هناك الكثير من المفقودات بالرواية... وشكرا
1 - رد من : استيل
اظن بأنها لم تهتم لأمر الرسائل ،فهي لم تكتب التواريخ واحتمال أنها فكرت بأن هناك الكثير اسمهن مادلين اسميث..ولن يتم الأشتباه بها ، خصوصا انها لم تكن تلتقيه بين الناس بل كان لقائهما خفيه عن الأعين ..
لكن هناك شيء برأيي كان كفيل بأدانتها ، وهو بصماتها على الرسائل، لكن هل كان في ذلك الوقت أمر البصمات معروف؟



بالنسبة لبائع الزرنيخ حتى وإن أدلى بشهادته وحتى إن اعترفت هي بذلك ، ثم ماذا !!!!
لن يكون شرطاً أن يكون شراء الزرنيخ من أجل القتل...
للمعلوميه الزرنيخ يستخدم في كثير اشياء...وكان باستطاعتها أن تكذب وتدعي أنها استخدمته لشيء ما ...

ليس بالظروري أن يكون للقتل ..وإلا ماكانو يبيعونه في المتاجر العلنيه للناس


تحياتي لتلحيلاتك
احب ان ارى تحليلاتك في مقالاتي المستقبلية.🌺
2021-07-15 06:03:29
2021-07-14 17:36:28
432871
user
4 -
سمر جوزيف
لمن قريت العنوان (نهاية التمرد على التقاليد) عبالي بطلة المقال راح تتعذب وتنقتل بس حياتها صار أحلى وأفضل 🙄
لمن شفت صورتها تذكرت ريا وسكينة هذا المسكين بيير على شنو كان يعشقها لا خلقة ولا أخلاق

يعني حتى بهذاك الزمان كانو الذكور يهددون الإناث ! هههه زمان كانو يهددون بالرسائل الورقية هسة صارو يهددون بالصور والرسائل الإلكترونية
6 - رد من : استيل
الا يكفي عزيزتي أن تكون نهاية تمردها على تقاليد أهلها جريمة قتل وكلام الناس عليها الذي هو ليس بسهل...وهروبها وتشتيتها من مكان إلى مكان..والله اعلم كيف كان شعورها ...

لكن هل هذا يوضح لنا أن لا نتمرد على تقاليدنا ...ونأخذ عبرة منها!!!!!
2021-07-15 09:09:23
5 - رد من : سمر جوزيف
استيل الرائعة - انتي كتبتي بالعنوان نهاية التمرد يعني لازم نهايتها تكون بشعة مو بالوسط هي مال دروب ههههههههه

هاي الي ما أعرف ليش حبها وعلى ايش حبها خليها سكتة لأن ماكو حل لهاي المعضلة ، الظاهر معمي على قلوبهم هم مو بس عيونهم

صحيح قام بالتهديد بس والله هو خوش رجال أقل شي حبها بصدق وأخلص وياها وراد ياخذها بالحلال ذنبه الوحيد انه حب انسانة بشعة قلبا وقالبا

حبيبتي تدللين ، ان شاء الله دايما راح أعلق على موضوعاتك المميزة والحلوة والمبدعة مثلك تماما 💖
2021-07-15 08:07:00
4 - رد من : سمر جوزيف
متابع من الصامتين - 😳 صحيح تشوفها حلوة !!!!! صدمتني والله
اي هذا المثل صحيح مية بالمية

صاعد - احنا العراقيين غالبيتنا ظريفين ، الظرافة بدمنا هههههه
تسلم يا طيب وانت هم ظريف وحبوب😊
2021-07-15 06:08:20
3 - رد من : استيل
اهلين سمر..

😄تعذبت فقط تعذيب قصير من بلبلة الناس ثم قررت السفر بسرعه كي تقطع خيط وجع الراس ، 🙄وتقطع اي صله تخص القضيه...

ايه ، ما ادري ليش حبها ، يمكن كانت معه لطيفها ، فهو حبيبها...أما جمالها الخارجي ، مش ح ل و ة.
واظن أنه قبل بِها لأنه هوأيضاً مش ح ل و




😂😂شفتي كيف ، يعني تهديداتهم مستمرة بل إنها تتطور على حسب الزمان .
لا مفر من التهديد...ولكن المسكين نال أكثر مما يستحق ...لقد قتلته..
اشعر في بعض الاحيان أن حماية الشرف من الفضيحه يستاهل مننا أن نرتكب شيئاً فضيعا ..ليس بالظروري أن نرتكب جريمه ، ولكن نرتكب شيء لم نفكر يوم أننا سنرتكبه.

.وطبعا هذا خطأ..فهناك الف حل لكل مشكله ، ولكن الأغلبية يظطرو للخلاص الفوري .(القتل)


تحياتي لك ولمرورك اللطيف
يسعدني تواجدك في مقالاتي .
واكون اسعد لو تستمري بتعليقاتك على كل ما اكتبه 🌺
2021-07-15 06:02:45
2 - رد من : صاعد
... لا خلقة ولا أخلاق....

هههههههه

ظريفة أخت سمر!!
2021-07-15 01:06:35
1 - رد من : متابع من الصامتين
اعتقد انك تغاري من جمالها🤣🤣🤣
علافكره فيه مثل يقول الحب اعما
2021-07-14 19:39:06
عدد الردود : 6
اعرض المزيد +
2021-07-14 17:35:51
432870
user
3 -
rm,bts🔗💛
مقال شيق و ممتع
اعتقد انها قتلته لان كل الادلة تشير نحوها

كلا طبعا لم افعل ذلك ربما افكر مجرد تفكير لكن استحالة ان انفذ ذلك التفكير ابدا

تحياتي بالتوفيق ...
1 - رد من : استيل
نعم مادلين قاتله ، ولكن لا يوجد دليل قاطع بأنها من قتلته.... حتى الرسائل برأيي أنها لا تدينها ....فهي تعيش في مدينه وهل يمكن أن يكون اسم مادلين اسميث واحد فقط... بالطبع لا ، هناك الكثير اسمهن مادلين...
ايضاً لم يرها احد تلتقي بالضحيه بيير، لذلك الشرطه كانت تائهه.
لو كان لديهم فقط بوارو.. لقبض عليها في نفس اليوم..، 😑امزح

لكنني أرى أن الشرطه عندما تحقق في قضيه ،تقوم بالتحقيق من فوق أي بشكل سطحي ، بعكس المحققين ، فهم يغوصون في التحري إلى الأعماق، ولن يتركوا أي قضية تمر عليهم بدون تفحصها تفحص الأعمى الذي أبصر النور لتوّه

شكرا لمرورك ، فقد اسعدني تعليقك على مقالي .

لا تغيبي عن مقالاتي القادمة ، فتعليقك يجعل مقالي متميزاً 🌺
2021-07-15 06:02:11
2021-07-14 17:00:53
432867
user
2 -
هيدي
لا اعتقد انها قتلته
1 - رد من : استيل
بالعكس ، لو قرأتي المقال بتفحص لأدركتي أنها قتلته...لا تنسي أنها كانت تخشى بلبلة الناس فيها ...وحبيبها كان يهددها ...فعلى ما يبدو أنها من النوع الذي يفعل أي شيء مهما كان بشعا في سبيل أن تكون سمعتها لا غبار عليها.

تحياتي 🌺
2021-07-15 06:01:40
2021-07-14 16:41:24
432860
user
1 -
تايجر
مقال ممتع اعتقد انها قاتله بيبر
1 - رد من : استيل
انا معك في هذا ، واضح انها قتلته ..فقد كانت لا تريد أن تفضح ،خصوصا أنها في زمن كان محافظا وقتها..ونحن نتكلم عن انجلترا ..التي برأيي لازالت إلى الآن أكثر الدول تحفظا في اشياء كثيرة
تحياتي لك ولمرورك الجميل..ولا تحرمني من تعليقك المميز في مقالاتي القادمة🌺
2021-07-15 05:56:38
move
1