الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : مذابح و مجازر

معابد الازتك و الأضحية البشرية

بقلم : اياد العطار

رعب لم تعرف له الارض مثيلا ، الاف البشر يقتلون و يمثل بجثثهم في ليلة واحدة لأرضاء الالهة و لكي لا تتوقف الحياة و لا يتدمر الكون!! ليلة الدم الطويلة هذه لا تنتهي و لا يتوقف القتل فيها الا عند بزوغ الشمس و التي تعني ان الالهة قد اكتفت من دماء البشر و رضت بالقرابين التي قدمت لها و ان الحياة ستستمر لـ 52 سنة اخرى ، مجازر و مناظر قد ترتعد لها فرائص اشجع الرجال عزيزي القاريء و لكنها كانت جزءا روتينيا من ثقافة و حضارة امة الازتك العظيمة ، تعال معنا الى ارض شعب الشمس لكي تتعرف على تفاصيل التضحية بالبشر و لا تنس دوما بأن ما تقرأه هنا هو حقائق صورتها نقوش معابد شعب الازتك و كتابات شهود العيان و اكدها علماء التاريخ ، ففي موقعنا لا نتكلم سوى عن الحقائق و لا مكان للخرافات و الاساطير.

في أربعة ايام تم التضحية بـ 80400 أنسان!!!

عملية تضحية بالبشر في احد معابد الازتك

صورة تمثل عملية تضحية بالبشر في احد معابد الازتك لأله الشمس الذي تظهر صورته الى اعلى يمين الصورة

-"لقد تفجر الكون سابقا و تدمرت الارض و الشمس اربع مرات قبلنا و هذه هي شمسنا الخامسة التي مألها الى الدمار لا محالة و لكن علينا ان نؤخر هذا المصير المحتوم ما استطعنا"

-"و كيف نغعل ذلك ايها الكاهن؟"

-"بالمزيد و المزيد من القلوب البشرية الطازجة نقدمها للألهة لكي تقوى على حمل الكون لدورة زمنية اخرى .. المزيد من الاضحية البشرية قد تؤخر النهاية"

هكذا كان كهنة الازتك يقولون للناس و على هذه العقيدة استمر سيل الاضحية البشرية تتدفق على معابد الازتك المدرجة لتلاقي مصيرا واحدا لا يقبل الجدل ، الموت و بأبشع صورة ، و لكي يوفر الازتك هذا الكم الهائل من الاضحية كان لزاما عليهم الدخول في حروب مستمرة للحصول على الاسرى الذين كانوا يستخدمون فيما بعد في طقوس التضحية المستمرة على مدار السنة الازتكية و شهورها الثمانية عشر التي يتكون كل منها من عشرين يوما و يقام في نهاية كل منها احتفال كبير تتم فيه التضحية بالبشر لأحد الهتهم.
اكثر الاضحية كانت تقدم الى اله الشمس و احيانا التضحية كانت تقام فجر كل يوم ، فكل بزوغ لأشعة الشمس يستوجب شكر الألهة لأنه يعني ان الحياة ستستمر ليوم اخر ، كان يؤتى بالضحية الى اعلى الهرم حيث يتلقاه خمسة من الكهنة يقوم اربعة منهم بتمديده على حجر المذبح و الامساك بيديه و قدميه بقوة لتثبيته ثم يقوم الكاهن الخامس بشق بطنه بسكين حجرية حادة حتى يصل الى القلب حيث يقوم بقطعه و اخراجه و هو لازال ينبض و يرفعه الى السماء بيده لكي يريه للاله ثم يرميه في حفرة حجرية منحوته في تمثال لحيوان الجاكوار حيث تحفظ قلوب الاضحية فيها ، اما جسم الضحية فيرمى على سلم المعبد حيث يقوم مقاتلي الازتك بسحبه و تقطيعه ثم يقومون بأكل اليدين و الاقدام و اما البدن و الاحشاء فترمى للحيوانات المفترسة في حين يوضع الرأس على عصي خشبية تسمى "تزومبانتلي".
كانت هناك ايضا اضحية بشرية تقدم الى اله الليل ، حيث يعطون للضحية سلاح بسيط و يضعونه في الحلبة مقابل اربعة من مقاتلي الجاكوار او النسور الازتكية (مقاتلي النخبة) المسلحين تسليحا كاملا حيث كان هؤلاء يقومون بتقطيع الضحية اربا فيما يشبه حلبة القتال الرومانية "gladiatorial" ، و من الالهة الاخرى التي كانت تحظى بعدد كبير من الاضحية هو اله النار حيث كان الضحية يقتل بطريقة بشعة بوضعه في النار ليحترق ثم يقومون بأخراجه قبل ان يموت و تفتح بطنه و يستخرج قلبه ، كانوا يظنون بأنهم ان لم يقدموا اضحية لأرضاء هذا الاله فأن حريقا كبيرا سيشب في المدينة.
و ربما ابشع انواع التضحية هي تلك المقدمة الى اله المطر ، حيث كانوا يقدمون له الاطفال من الصبيان و البنات صغار السن ، كان الكهنة يجبرون الاطفال على البكاء قبل قتلهم ، احيانا بسحب و تمزيق اظافرهم ، حيث كانوا يعتبرون دموع الاطفال فألا حسنا سيكافئهم الاله عليها بالامطار الغزيرة ، كان الاطفال يرمون احيانا من اعلى المعبد او يتم اغراقهم او يضربون حتى الموت و اما الفتيات فكانت تنزع جلودهم و تقدم الى المقاتلين ليرتدوها و يرقصوا بها من اجل الحصول على محصول زراعي وفير.

التقويم الازتكي و مهرجانات القتل

مخطوطات ازتكية و اسبانية تصور عملية التضحية و تقطيع جسد الضحية

صور متنوعة من مخطوطات ازتكية و اسبانية تصور عملية التضحية و تقطيع جسد الضحية

عقيدة الازتك في ان الكون سيفنى لا محالة و ان عليهم ان يؤخروا دمار العالم عن طريق ارضاء الالهة بالاضحية ، ربما تكون هو السبب الرئيسي لسيل الدماء المستمر على جدران المعابد المدرجة ، ففي كل يوم ، كما اسلفنا ، يتم تقديم عدد من الاضحية لأرضاء الالهة و في نهاية كل شهر ازتكي (20 يوم) يتم تقديم عدد اكبر من الاضحية و في نهاية كل سنة يقام مهرجان كبير تقتل فيه الاف الاضحية ، و كل ذلك من اجل ان يستمر تقويم الازتك و لا يحل الدمار بالعالم و خصوصا في نهاية دورة الـ 52 سنة الازتكية حيث كانوا يعتقدون انه في نهاية احدى هذه الدورات الزمنية سيدمر العالم لذلك كانت تقام في نهاية كل دورة مذبحة حقيقية تقدم فيها الالاف من الاضحية البشرية ، ففي اخر ليلة من دورة الـ 52 عام يتم اطفاء جميع النيران في امبراطورية الازتك و يستمر تقديم الاضحية للألهة حتى بزوغ اشعة الشمس ، حينها يعتقد الازتك بأن الالهة قد تقبلت قرابينهم و ان الكون سيستمر لـ 52 سنة اخرى ثم يقوم الكهنة بأشعال النار في جسد احد الاضحية و من هذه النار توقد جميع النيران في امبرطورية الازتك.

الازتك كانوا يؤمنون بأن الحياة تدور مع الدم و بما ان القلب هو منبع الدم فقد كانوا يقومون بتقديم القلوب و هي لاتزال تنبض بالدم الى اله الشمس لكي لا تتوقف الشمس عن الحركة فكما ان الحياة تدور مع الدم فأن الشمس بحاجة للاضحية البشرية لكي تستمر بالدوران و بالتالي لا تتوقف الحياة و لا يتدمر العالم.

ان حاجة الازتك المتزايدة للاضحية البشرية كانت السبب في دخولهم في حرب مستمرة مع جيرانهم من اجل الحصول على الاسرى لتقديمهم كاضحية للمعابد ، و كانت اعداد الاضحية في تزايد مستمر و مرعب ، ففي عام 1487 و بمناسبة اعادة تعمير المعبد الكبير قام الازتك بقتل 80400 ضحية خلال اربعة ايام ، اغلبهم من اسرى الحرب اي بمعدل 20100 ضحية يوميا و هو معدل لم تصل اليه حتى معسكرات القتل النازية في العصر الحديث حيث ان اعلى رقم وصلت اليه هو 19200 ضحية يوميا ، بعض علماء التاريخ يعتقدون بأن عدد اضحية الازتك سنويا كان يصل الى 250000 ضحية و هو رقم ضخم جدا في القرن الخامس عشر حيث يعتقد ان واحد من بين كل خمسة اطفال في امبراطورية الازتك كان يقدم كضحية للألهة ، كما ان هذا العدد الهائل من الاضحية كان يحتاج الى عدد كبير من الكهنة الذين كان يقدر عددهم بـ 5000 كاهن في عاصمة الازتك فقط ، و كان هؤلاء الكهنة يصبغون اجسادهم باللون الاسود و يخضبون شعورهم بدماء الاضحية البشرية و يحدون اسنانهم بطريقة تجعلها اشبه بانياب الحيوانات المفترسة ، كان على كل مقاتل ازتكي لكي يترقى في سلم الجندية ان يقدم اسيرا كضحية للمعبد و احيانا كان عدد من المقاتلين يشتركون معا للحصول على اسير يقدم كضحية و كان المقاتل الذي يقدم اربعة اضحية فأكثر يرقى الى مرتبة مقاتل جاكوار (الجاكوار حيوان مفترس امريكي يشبه الفهد). كما ان الاضحية احيانا كانت تكون من شعب الازتك نفسه و كان عدد كبير من الناس ينذر نفسه و حياته للمعبد و يقدم نفسه كضحية للألهة.

نضريات حول سبب التضحية بالبشر لدى الازتك

في البداية ليكن معلوما ان اغلب شعوب العالم مارست التضحية بالبشر في مرحلة ما من تاريخها و ربما تكون قصة ابراهيم الخليل مع ابنه اسماعيل عليهما السلام و المذكورة في اغلب الكتب السماوية هي دليل على وجود جذور للتضحية بالبشر في العالم القديم ، فقد عرف السومريون و الفراعنة و الكنعانيون و الصينيون التضحية بالبشر و كذلك عرفته القبائل البربرية الاوربية في العصور القديمة (راجع رحلة ابن فضلان و ما رواه حول مشاهداته في بلاد الرس) كما عرفته بعض القبائل الافريقية و لكنه لم يصل في حجمه و كمه الى ما عرفته شعوب و حضارات امريكا الجنوبية كالمايا و الانكا و التولنك و الازتك .. الخ ، فجميع هذه الشعوب مارست التضحية البشرية و كان الازتك اكثرها ممارسة لهذه العادة من حيث العدد و ربما يعطي التقويم الازتكي تفسيرا مهما لأسباب الافراط بالتضحية البشرية لدى الازتك الا ان علماء التاريخ يذكرون اسبابا و نضريات اخرى اهمها :

- ان الازتك كانوا يفتقدون في غذائهم الى البروتين لذلك حاولوا التعويض عن ذلك بأكل لحوم البشر حيث كانوا يقومون بأكل اجزاء من جسم الضحية ، الا ان بعض العلماء يدحضون هذه النضرية بالقول ان غذاء الازتك كان حقا يفتقر الى البروتين الحيواني و لكنه كان غنيا بالبروتين النباتي.

- نضرية اخرى تقول بان الازتك كانوا يستعملون التضحية البشرية كدعاية لهم لأثارة الرعب في نفوس اعدائهم و انهم كانوا يبالغون في اعداد الاضحية لأجل بث الخوف و اضعاف مقاومة اعدائهم.

- و هناك نضرية اخرى و مؤيدوها هم من احفاد الازتك في المكسيك و ترى هذه النضرية ان جميع ما ذكرته الكتب عن التضحية البشرية لدى الازتك هو كذب و تدليس قام به المستعمرون الاسبان لتشويه صورة شعوب الهنود الحمر في الامريكيتين و تبرير المجازر التي قاموا بها بحق هذه الشعوب و ربما تكون هذه النضرية محقة نوعا ما حيث ان الاسبان اسهبوا و بالغوا في وصف بربرية شعوب الازتك و لكن تبقى هناك حقيقة ان الكثير من نقوش و رسوم التضحية البشرية مأخوذة من معابد و اثار الازتك نفسها.

 نشرت بتاريخ 23 /07 /2008

 

انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
مذبحة بيت سحم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
التاريخ الأسود للحلفاء
محمد بلجيلالي - الجزائر
قصص
من تجارب القراء الواقعية
هل اذهب لزيارتها ؟
ملاك الليل - مصر
انقذوا أبني
رحاب - مصر
الحياة ليست للجميع
عبود - الأردن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (50)
2020-12-03 20:14:17
user
83212
50 -
هارب من الحياه
الغازي السارق الاوربي كاذبين شوهو هذه الحاره كما شوهوه حظارة الهنود الحمر وهم الذين استقبلوا لصوص أوربا بصدر رحب لم يعلموا انهم سيقتلونهم ويسرقون أرضهم وخيراتهم وبل وسيشوهون تاريخ هذه الأمم.. لم أرى أقذر واحد من الاوربيين لصوص الحضارات والامم
2020-10-30 08:58:46
user
82721
49 -
شاهر
اذا تنكر هذه الجرائم المثبتة اعطيني دليل حسي واضح على ان العرب في الجاهلية كانوا يئدون البنات..!!
2020-07-16 05:54:37
user
81295
48 -
اليسا
ليس مخيفا و اريد ان اسالكم هل هذه المعلومات صحيحه
2020-06-11 12:59:07
user
80912
47 -
Farida
كمية قرف
2019-08-28 21:57:28
user
77487
46 -
مولاتي Z
عمر هذا المقال 11 سنه..
2018-08-05 12:35:53
user
72419
45 -
انهم لا يعملون
هذا منافي لي حقوق الانسان
2018-07-31 19:09:23
user
72333
44 -
اسراء
أظن اني عندما كنت صغيرة شاهدت فلما عن هذا الموضوع
2018-07-05 12:23:23
user
71782
43 -
يزن
نا لاول مرة ادخل موقع كابوس وهو رائع جدا وهذا المنشور اعرف قصته واعرف انها حقيقية شكرا لكم
2018-05-22 08:56:42
user
70902
42 -
جمال
كله كذب وتلفيق كاذب لتبرير احتلال الاوروبيين لاميركا وسلب اراضي السكان الاصليين هم شعب قدبم ومسالم وطيل والدليل على ذلك استقبالهم للمحتل الاوروبي لكن المستعمرين ابادوهم ولم يبقى منهم الا القليل
2018-05-05 04:21:14
user
70590
41 -
ابو الليل
فعلا انا رايت فيلم لنفس الاحداث التي في المقال وفعلا كان الجاكوار اله بالنسبة لهم ايضا وقد رايت الفيلم عدة مرات
2018-01-29 14:43:15
user
69068
40 -
امين
مممل صديقي هذا لا يوخفني صحيح ان الازتك يقتلون بعضهم لكن في النهاية هم غربو الاطوار
2017-03-15 09:12:46
user
64399
39 -
بلال الجزائري
مع أن التضحية البشرية لدى شعوب امريكا القدماء مثبتة لكن الاعداد مبالغ فيها و ذلك بسبب مغالطات المؤرخين الاسبان و الغربيين عموما الذين من عادتهم الكذب و الادعاء على كل طرف مناوئ لهم
2016-06-27 05:22:03
user
57823
38 -
زهرة الياسمين
الازتك مرعبون حقا هذه عمليات اباده لم ار مثلها انهم يبيدون انفسهم بطريقه لاتمت للعقل بصلة بالرغم من الحضارة الجميلة التي خلفوها في المباني واسااطير مدن الذهب مع اقاربهم شعب الانكا ...فعلا الجهل ظلام كبير
2016-03-19 14:52:53
user
55306
37 -
Dina - مشرفة -
لا بأس لنعد للمقهى و نكمل بدون ان انشر لكـ ..لقد تركت التعليقات كلها بيضاء هنا ههه سنقتل *-
2016-02-13 08:26:01
user
54160
36 -
عمرو خالد
لعنة الله عليهم سبحان الله بعنى سايبين الرحمن الرحيم الغفور الشكور الجواد الجميل الرازق المعطى الكريم السلام ويعبدوا الشيطان؟ فسبحان الله مما يشركون
2015-07-24 06:15:40
user
48767
35 -
ابن الثری
لا تنسوا فضل علينا تذكروا زمن الجاهلية والقرابين التي كانت تقدم الی الاصنام كان الرجل يذبح ابنه لإرضاء الالهه ويدفنون بناتهم في التراب وهن أحياء

قال تعالى:
((وَإِذَا الْمَوْؤُدَةُ سُئِلَتْ * بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ)) التكوير 8-9
أن الاشد حرمة عند الله هو قتل النفس من غير ذنب
2015-06-01 12:40:14
user
47037
34 -
اكرم
هدا رهيب جدا
2015-08-10 09:02:28
user
46875
33 -
رستم
ان حضارات العالم القديم كلها غريبة في افعالها ولا اصدق ان هذا الكم الكبير من البشر مات
2015-05-03 07:06:25
user
46058
32 -
تقى
حاجه غريبه فعلا!!!!!!!!
2014-12-10 08:39:00
user
42248
31 -
اalgeriano
هناك فيلم من اخراخ ميل غيبسون يروي تفاصيل هده الجرائم واسمه apocalypto
2014-12-02 13:39:34
user
42033
30 -
Shosho
اصلا الاديان الثانية لها معتقدات انو لازم يكون في اضحية بس دين الاسلام مو زي كذا عشان تعرفو ان الاسلام حق
2014-09-22 23:44:51
user
40096
29 -
Dünya Gedik
الحمدلله على نعمه اسلام

شكرا استاذ اياد
2014-08-20 02:37:59
user
39066
28 -
وفي
لا أعلم لما يتهم الدين بالمجازر التي يقترفها البشر
كل من يريد أن يقتل أو يحارب هو من يستخدم الدين
لتبرير ما يرتكبه من جرائم
لو كان صحيحا أن الأديان هي من تدعو للقتل لوجدنا أكثر البشر في حروب مستمره بلا نهاية
هنالك لايقل عن 8 مليار إنسان متدين لك أن تتخيل هذا العدد من البشر في حرب هل كان لدينا فرصة أصلا للتجمع في موقع كابوس
الحياة تتقدم و كل شيء في تطور في جميع مجالات الحياة لذلك من يعمم في رأيه على كل الأديان هو في الحقيقة شخص بعيد جدا عن الحيادية و الواقع الذي نعيش فيه
2014-07-10 09:16:23
user
37552
27 -
لين
شيء مخيف جدا جدا
2014-06-17 08:42:27
user
36630
26 -
شمس الحرية بالشام
هذه المقولة جميلة وانا أوافق (الأخ/الأخت )ورد الشام في الرأي
والشكر الجزيل للكاتب وتحياتي للاصدقاء
2014-05-28 21:47:40
user
35794
25 -
هديل
غريب جدا.مشكورة جدا شكرا لك
2014-01-31 18:17:17
user
30638
24 -
عمران
شكرا اخ اياد على المجهود
2013-09-23 18:28:15
user
24336
23 -
hamada ezzat
حاجه غريبه .بس انا مش مصدق ‏‎ ‎
2013-08-14 18:58:12
user
22815
22 -
ورد الشام
الدين يجب ان يوجد لنشر الحب والاخاء وان يدفع الناس لاحترام روح الانسان ووجود هذه الممارسات ببعض الاديان ما هي الا ارضاء للشر الموجود داخل البشر الذي يجعلهم تواقين لقتل اخوتهم في الانسانية شكرا على الموضوع الجميل
2013-02-02 16:49:41
user
17193
21 -
الملك : أنوس طبعا
المقال حلوووو جدا
أنا اشكرك
2012-12-08 18:15:14
user
15305
20 -
ولله الحمد
المشكله ان هل حضاره للحين موجوده عندبعض الشعوب بمسماالشر وغير
2012-12-08 18:03:21
user
15304
19 -
ولله الحمد
ولاتزرووزرتاوزرااخرى اتقوربكم
2012-11-18 16:44:03
user
14759
18 -
الغريب
لا تعليق


فقط نقطة واحدة : عليك ان تتوخى الحذر حين تدرج مثالا من القرآن الكريم....فقصة سيدنا ابراهيم مع ابنه اسماعيل لم تكن فقط تضجية بشرية باجتهاد بشري.... ولكن كانت الهاما من الله لنبيه وكلنا نعلم ان رؤيا الانبياء حق وليس مثل رؤيانا....فكانت الرؤيا امرا وامتحانا من الله لنبيه ليرى صبره....ولا يجوز لك ان تسرد هذه القصة على انها مثال على التضحية البشرية وتشبهها بهرطقات وشذوذ الازتك.
2011-12-10 18:40:21
user
7421
17 -
مرمر
اقول الاول السلام عليكم
انا سعيدة جدا من الي انا قراته ومبسوطة جدا من الي شفته وعلي فكرة انا كمان بحب الافلام والحاجات الي ذي كده وبستمتع بيها
واقول سلااااااام
2011-11-27 06:32:09
user
7199
16 -
لاشيء
على فكرة بعض المقالات صحيحة لكن من يرى هذه الاشياء من جهة العلم والدين يرى غير ذالك بصراحة انا احب افلام الخيال ومصاصي الدماء لكن لا يعني اني اتاثر بها لكن احتمال كل شيء يصير
2011-11-18 07:57:33
user
7040
15 -
شهد
لا اله الا الله محمداً رسول الله
الحمد لله الذي اعزنا بالاسلام
2011-08-10 19:47:16
user
5438
14 -
جنى
شيء مرعب الحمد لله الذي أعزنا بالاسلام
2011-08-08 18:10:52
user
5372
13 -
انوبيس
اشهدان لاالة الا اللةوان محمد رسول اللة777شكرا يااخناتون واللة اول مرة اسلم
2011-07-24 19:04:20
user
5193
12 -
jack
ألحمدلله اننا محنا عايشين في عصور الجهل الحمدلله اننا عايشين على دين واحد صحيح
الحمدلله .
2011-06-25 20:06:23
user
4676
11 -
جزائري وافتخر
الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة
لا اله الا الله محمد رسول الله
2011-06-18 16:51:58
user
4600
10 -
jwan
وحشية منقطعة النظير
2011-05-08 19:04:46
user
4242
9 -
شخص
منذر حياك الله انت واحد انت يا منذر اسطورة والله انا واحد اعرفك وانت اتعرفني
2011-01-03 17:47:20
user
3067
8 -
عبد الله
....الإلحاد لا يفهمون أن مقصود أمر الله لإبراهيم بذبح ابنه هو القضاء على هذه الظاهرة نهائياً بإبدالها بالقرابين الحيوانية التي تذبح و توزع على الفقراء و المساكين ! و إلا فلماذا فداه الله بكبش ؟
2010-10-10 09:58:24
user
2441
7 -
bouchra...المغرب
السلام على الجميع القراء . بصراحة استفزنى تعليق اخت اخناتون على النبى الله ابراهيم عليه السلام حتى لو كنتى المسيحية او يهودية او مسلمة كل دى الاديان السماوية ما تقولى ..فقد رأينا ابراهيم كيف كان على وشك ذبح ابنه...فإذا نستنتج ان ابراهيم ذاته كان يريد ان يذبح ابنه لو طلب من الهه هذا عن اى الهة تحكى ........ فيه اتمنى من الموقع ان يدقق فى ما ينشر فيه حرية تعليق بس مو استهزاء بى الانبياء .. ام عن حضارة الازنك رغم انها حضارة العظيمة من عدة مستويات الا انها كانت خاليه من الانسانيه لدرجة تقشعر لها الابدان
2010-09-10 06:11:12
user
2188
6 -
منذر احمد القويضي
انا طالما سمعت عن الهنود الحمر وانهم
ياكلون لحوم البشر
موضوع رائع جدا
ومتميز جدا
2010-07-05 11:48:11
user
1717
5 -
اخناتون
انا برأي ايها المتدينون كفاكم تهرب...
فقد رأينا ابراهيم كيف كان على وشك ذبح ابنه...فإذا نستنتج ان ابراهيم ذاته كان يريد ان يذبح ابنه لو طلب من الهه هذا....
لا نستطيع ان ندين ونتهم الآزتيك بالوحشية لان معتقدهم كان هكذا
2010-06-16 08:31:56
user
1510
4 -
شبح الليل
كهنتهم هم المجرمون الحقيقيون ..

كان اولى ان يضخى بهم اولاَ


مشكور يأستاذ أياد



متابع
2010-06-15 08:07:44
user
1484
3 -
خلود
الصوره الي ع اليمين عندي في الكتاب هذولا الي يقتلو الناس للشمس لانهم كانو يعبدو الشمس يحسبوها الله الف شكر لسيد اياد
2009-10-31 09:45:57
user
408
2 -
مارية
لطالما قرأت عن هذه الحضارة وعن الاضحيات البشرية .. وأعتقد أن بعض الأرقام يتم تضخيمها .. ولكن هذا لا يعني أنه لم تكن هناك أضحيات بشرية بل على العكس وهي حقاً أبشع ما يكون ..
حمانا الله وإياكم ..
موضوع تاريخي مذهل ..
سلمت يداك ..
2009-10-29 08:55:34
user
404
1 -
غازي
في الحقيقة ان حضارةالازتيك من الحضارات العظيمة في ذلك التاريخ ولاشك ايضا ان بعض الممارسات قد جرى تهويلها وتضخيمها لسبب في نفس يعقوب علما ان هذه الطقوس كانت تمارسها كل شعوب الارض بمافيهم لعرب بطريقة او باخرى
move
1
close