الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

جفاف عاطفي

بقلم : يارا - الاردن

لا أعلم كيف بدأت هذه الأفكار و لا أعلم ماذا أفعل.
لا أعلم كيف بدأت هذه الأفكار و لا أعلم ماذا أفعل.

مرحبا أصدقائي الكابوسيين ..

ما سأكتبه ليس تجربة من واقع الحياة بل مشكلة تؤرقني و تشغل بالي ، لا أعلم كيف سأقولها ..

ّبالبداية أنا فتاة في الـ 18 من العمر ، بالمختصر أعاني من جفاف عاطفي ، بالتأكيد قد سمعتم عن هذا المصطلح من قبل ، فسأكتفي به ولن ازيد عن ذلك ....
ستقولون إنها ربما أفكار مراهقة لكن المشكلة في مراهقتي لم أفكر ولم أشعر أبدا بكل هذه الأفكار الغبية ، وأشعر بأنني كل ما أتقدم بالعمر تزيد معاناتي ، أتمنى أن تخبروني كيف اتخلص من هذه الأفكار الغبية ، فهي أصبحت محور أفكاري .

والمشكلة الأكبر بأن جميع صديقاتي يتحدثن مع شباب ، وإذا أخبرتهم سيخبرنني بأن أتحدث و أفرغ مشاعري ، وهذا شيئ لن أفعله مهما كلف الأمر لأن تربيتي وديني لا يسمح لي بالتدني هكذا .

أنا أقصد بالجفاف هنا ربما أحتاج للإهتمام من الجنس الآخر ، لا أعلم كيف بدأت هذه الأفكار و لا أعلم ماذا أفعل.

أتمنى أن تنصحوني ولا تجرحوني لأني قد يأست من نفسي .

تاريخ النشر : 2021-07-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

طفلة متحرشة
والدتي و البخل
عبدالله - العراق
وسواس الإيذاء والانتحار- كيف انتهت المعاناة ؟
هل لديكم حل ؟
مجهول - كوكب الأرض
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

مفارقات الحياة : لماذا ينتحر الاغنياء والمشاهير؟
الصديقة الطفيلية
ألماسة نورسين - الجزائر
لا أدري ماذا أفعل
طفل الجن والإنس
قانون الجذب
مدحت - سوريا
حلمين غريبين
رهام - تونس
كتب محو الأمية
كافية - الجزائر
سأهرب من وطني
مرام علي - سوريا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (15)
2021-07-24 19:13:07
434941
user
14 -
مازن
أختي الامر طبيعي لا تقسي على نفسك كثيرا لستي انتي الوحيدة التي تمر او مرت بهذه الفترة في بداية سن المراهقة ولاكن المهم كيف تتخطي هذه الفتره بدون اضرار، فقط اريد ان اخبرك بأن هذة فترة خطيرة جدا ومن تجربة شخصية اعلم انك تشعري بنقص وتعتقدي ان الارتباط هوه الطريق الى الشعور بالسعادة والاهتمام وتشاهدي صديقاتك وتعتقدي انهن يعيشن حياه سعيده ولاكن هاذا للاسف سوف يقودك الى ان تبحثي عن اي شخص فقط لكي تغطي هاذا النقص، بعد فترة من هذه العلاقة سوف تسألي نفسك ماذا افعل انا هنا لما اتحدث مع هاذا الشخص و اين السعاده التي كنت احلم بها، بعد ذالك سوف تشعري بضغط و سوف تقولي لنفسك كنت في حال افضل قبل كل هاذا، بعدها سوف تنسحبي من العلاقه بشكل بطيئ ومزعج و تكتشفي ان النقص العاطفي رمى بك في علاقة الغير صحيحة، في النهاية اذا اراد الحب ان يأتي سوف يأتي بطريقه طبيعية و مفاجئة وفي الوقت المناسب، احببت تمسكك بالاخلاق الدينية الصحيحه و التي سوف تساعدك بكل تأكيد في هذه الفترة، اتمنى ان تستفيدي من التجربة تحياتي.
2021-07-24 12:18:12
434880
user
13 -
ميلاد الأمل
خدعوك فقالوا فراغ عاطفي وماهو الا فراغ إيماني فمن ذاق حب الله ارتوى
العلاقة مع الله تغنيك عن أي علاقة مع غيره ،عنده ستجدين الراحة والسعادة والسكينة التي لن تجدينها بأي مكان آخر
أما الشعور الفطري بالحاجة إلى شريك اشبعيها وفق ما يرضي الله بالزواج أما إن استبقتي الأحداث واقمتي علاقات عاطفية قبل الزواج فستفقدين لذتها مع الزوج الشرعي لأن لذة الحلال لاتضاهيها أي لذة
2021-07-23 12:00:58
434711
user
12 -
عصام العبيدي
الفراغ العاطفي:
اعلم ان في داخلك وداخل كل منا مكان فارغ لايملأهُ سوى شخص واحد من خارج الاسرة لكن لايعني هذا ان ترمي بنفسك في قارعة الطريق ليجدك ذلك الشخص الغريب فأنتي لا تعرفينه عرلذلك لن تأمني شره وخطره على نفسك وسمعتك فهو لايمت لك بأي صلة وسيضل شخص غريب يحمل لك الخطر وله كامل الحق ان لايكون معك شخص محترم وعفيف وشهم فأنتي بالنسبة له واحدة من الشارع ومن خارج بيته واسرته فلماذا سيكون عفيف معك وصالح وشريف وهو في قرارة نفسه معترف لذاته انه قاطع طريق ومنتهك لحرمة من حرمات الله وحرمات اخوانه المسلمين والبشر.

نحن نحتفظ بذلك المكان الفراغ في دواخلنا نظيف شريف عفيف منزه عن اي دنس حتى مجيئ صاحبه على سنة الله ورسوله امام الاهل والاقارب والمجتمع وننشغل بما اهو اهم واعم وهو سؤال الاهل حاجاتنا المتوجبة عليهم من حب وحنان واحتواء ودعم معنوي وتشجيع وتحفيز وعطاء مادي ماداموا قادرين فنستمد منهم مواصلة الحياة بشرف حتى نحقق اهدافنا بالعلم والعمل ونقف على ارجلنا ثم نصنع لانفسنا حياة خاصة بنا ثم نتفرغ لفتح ابوابنا وقلوبنا لإستقبال صاحب ذلك المكان الفارغ على سنة الله تعالى وسنة نبيه وماتعارف عليه البشر من عقود مقدسة تربط بين عواطفنا وعواطفه.

فانشغلي بعلمك ان كان لك علم وانشغلي بتحسين سلوكياتك ومكارم اخلاقك اكثر فللاخلاق والسلوكيات درجات كثيرة في الارتقاء والعلو واهتمي بالثقافة الحياتية والفقاهة الدينية وتزودي من العلوم الحياتية لدنياك ومصالحك الشخصية ومن العلوم الدينية لدنياك ومصالحك الاخروية لتكوني في المستقبل إمرأة كاملة فبوسع الانسان منا ان يكون كامل في هذه الحياة والامر متاح له من رب السماوات والارض فقد اعطانا الله مكان للكمال الانساني اخلاقا ودينا وسلوكا وعملا ودعي عنكِ توافه الامور واصحابها
2021-07-23 11:41:38
434705
user
11 -
عصام العبيدي
لايوجد شخص صالح له اصدقاء سوء اذ لايمكن ان يجتمع صلاح الشخص وسوء اختياره للاصحاب لايمكن ابدا,لذا لايمكن لأي انسانة محترمة يهمها دينها ومكارم اخلاقها وسمعتها وسمعة اهلها ان يكون لها صديقات منحرفات عن تمام الاستقامة الدينية وماتعارف عليه الناس من اعراف وعادات نبيلة وحميدة وان اي انسانة تتخذ صديقاً لها فقد نزعت احد المسمارين الذَين يثبتان الستارة في الجدار ونزع المسار الاخير لسقوط هذه الستارة الساترة للعورات مرهون بالوقت لا اكثر وستظل مشبوهة وملطخة في سمعتها وصيتها مادامت على هذه العلاقة وهذه العلاقة لطالما هتكت اعراض كانت مصونة وشوهت سُمَع اُسر كانت شريفة عفيفة كريمة ومحترمة بين الناس ولطالما هذه العلاقة هدمت بيوت كانت عامرة عقاب معجل من الله تعالى

ان اكنتي فعلا حريصة مكارم اخلاقك وعفة ذاتك وسمعتك وصيت اهلك بين اقاربك ومجتمعك فاقطعي علاقتك بكل صديقة قد انحرفت عن مكارم الاخلاق وحدود الدين فالكِير قد لايحرقك ولكن سيتطاير شرره الى ثيابك وغباره الى وجهك فتبدين امام الاخرين ملوثة متسخة فيفرون منك ومن اهلك وتكونين علكة يلوكونها بالسنتهم ومجتمعنا العربي بالاخص لايرحم في هكذا امور اذا لاك بفمه شخصا ما سيظل يلوك به حتى يشوه سمعته عند الاخرين او يخربون بيته او ينقل هو مكان اخر فمجتمعنا سيتذاكر قبائح الشخص ولو تاب واستقام لكي يكون عبرة لابنائهم وبناتهم.

لايغرك كثرة السائرات في طريق الباطل انما الحق اهله دائما في قلة,احفظي هذه القاعدة ستنفعك ايضا حين تكبرين اكثر
2021-07-23 11:22:46
434700
user
10 -
عصام العبيدي
شخص عنده جفاف عاطفي فهو يعاني من برود مشاعره تجاه الاخرين ايا كانوا ولايتفاعل معهم في افراحهم واحزانهم في حضورهم وغيابهم في حاجاتهم في متطلباتهم النفسية والمادية

شخص محروم من عواطف الاخرين ايا كانوا ويسمى بالحرمان العاطفي وهذا الحرمان يسمى بغياب الاهتمام والاحتواء والتفاعل

(اظنك تقصدين الحرمان العاطفي)
اولا يجب ان تعلمي ان الاهتمام لايكون حقيقي وصادق وشريف وعفيف لايحمل شبهة ولا مكيدة ولا سوء ولاشر ان كان من الاسرة او من خارج الاسرة كالزوج وما خارج هذان الامران يسمى علاقات عابرة علاقات اجتماعية كالصداقة بين الاناث والاناث وبين الذكور والذكور وتحمل في طياتها الحب والاحترام والتقدير والعون والتكاتف والنصيحة وصنائع المعروف.

اما مايحدث بين الذكور والاناث من تبادل للعواطف خارج اطار الاسرة والزواج يعد من فساد الاخلاق الكريمة وفساد الدين والشبهة في سمعة الشخص واهله والعواطف في هكذا علاقات عواطف,مؤقتة,خطرة,فاسدة,مشبوهة,مصلحة,تسلية,إذ لاحق لأحد ان امارس معه العواطف اخذ وعطاء غير من هو احق بجسمي عقلا ونفسا وقلبا ولسانا ومشاعرا اما من الاسرة او خارج الاسرة ممن اتى بالزواج.
2021-07-23 10:21:23
434676
user
9 -
لمى
تفكيرك طبيعي جدًا وأغلب إن لم يكن جميع الفتيات يشعرن مثلك لكني إذا تزوجوا شخص رائع ومحب وحنون فإن هذه المشاعر ستزول ، الأمر لا علاقة له بالمراهقة ولكن الإنسان جبل على حب الاهتمام وعلى الرغبة في الحب والميل إلى الجنس الآخر ومن ينكر هذا الأمر فهو يكابر !
إن تقدم لك شخص مناسب تزوجيه وإذا شعرتي بأنكِ صغيرة لا بأس كوني علاقات مع صديقات وقوي علاقتك مع أسرتك واشغلي نفسك بأمر ممتع واكتشفي موهبتك واقنعي نفسك بأن هذه المشاعر طبيعية وستزول بعد الزواج لكن هل تنتظرين هكذا حتى تتزوجي ؟ بالطبع لا ، اشغلي نفسك !
ما زلتي صغيرة وفي عمر الزهور فاستمتعي بحياتك ولا تجعلي هذا الأمر يؤرقك فهو ليس أمر خطير أو يؤثر على مستقبلك
أما المحادثة صدقيني لن تجني منها شيئا سوى ضياع الوقت وممارسة أمر محرم
وغير محبذ
اجعلي لك هوية مستقلة ومبادئ خاصة ولا تكترثي بأي شخص ولا تقلديهم في هذه الأمور
وبعمرك هذا سيكون من الرائع أن تفكري بمستقبلك وبشأن التخصص الجامعي فهذا التفكير سوف يشغلك
تمنياتي لك بالسعادة والحب
2021-07-23 05:43:59
434635
user
8 -
هند
السلام عليك يا صديقتي ..
بسم الله ابدا والحمدلله والشكر لله ....
القضيه بداية التقبل تقبلي شعورك ومشاعرك بان هذا شيء طبيعي وتحدثي مع نفسك فمكان خالي تحبينه عن مشاعرك وتفكيرك كانها جلسة تامل ثم ثم ثم قرري ماذا عليكي ان تفعلي وكيف عليكي تجاهله لانكي تعرفين نفسك انا لا اعرفك ....تكلمي كيف عليكي التعامل مع هذا ادهلي المحور الديني مع ابمحور الدنيوي ركزي على دين بان الله معكي ويعلم مافي قلبك وانه ابتلاء وعليكي النجاح فيه لعل صبرك وحبكي لله يعوضك الله خيرا كثيرا
2021-07-22 19:24:07
434600
user
7 -
!!!
اظن انك تعاني من حرمان عاطفي وليس العكس
2021-07-22 16:07:54
434567
user
6 -
رجل غريب
السلام عليكم
ماتمرين به امر طبيعي للفتيات بمثل عمرك
وكلنا نحتاج الي شريك حياة وهذا ضروري جدا لاكن بالطريقة الشرعية
اصبري
2021-07-22 14:56:28
434552
user
5 -
زهرة الامل
انا في نفس عمرك🙂🙋‍♀️ ....بس انا خليني ساكتة افضل 🙂💔ههه امممم اقول لك اشغلي نفسك و لا تتركي لنفسك وقت فراغ 😪....
2021-07-22 13:53:05
434537
user
4 -
القناص
اولا عليكي بالصبرو بالدعاء بأن يرزقكي الله الزوج الصالح وثانيا الرفقة الصلحة.
2021-07-22 13:03:48
434532
user
3 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
ما تتحدثسن عنه هو امر طبعي يمر به جميع الشباب ويمكنكي التحكم في نفسكي وعدم النسياق وراء مشاعركي وكبحها بدون الأستماع لما يقلنه صديقاتكي اعلمي انكي على صواب في موقفكي منهم وابقي على رأيكي وتشبثي به فلازلتي صغيرة عن امور كهذه واهتمي بدراستكي اكثر وانشغلي بأي شيء مفيد او مارسي رياضة في البيت او قرآة واكثري نت الأستغفار ولا تغتري بما يفعله شباب هذا الزمن من محرمات باسم التحضر وما شابه
2021-07-22 12:51:49
434530
user
2 -
نصيحه لوجه الله
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

عليك بالاستعاذه بالله من الشيطان بالمداومه على ذكر الله ( أستغفر الله , سبحان الله , الحمد لله , لا اله الا الله , الله أكبر , لا حول و لا قوة الا بالله ) و اداء الصلاة المفروضه في وقتها بخشوع .

و الإكثار بالدعاء الى الله بأن يرزقك الزوج الصالح
2021-07-22 12:17:48
434525
user
1 -
الحبيب
يمكنك الذهاب عند طبيب نفسي أو سؤال صديقاتك
1 - رد من : امجد
ماتمري به امر يتعلق بطريقه ناشئتي بها اي البيئة المحيطه بك الاهل والاصدقاء
العادات والتقاليد اللي نشائتي بها المعتقدات والافكار اللي اعتنقتيها كل هذه الامور متعلقه بمشكلتك الحالية
فالعلاج بيدك انتي بتغير طريقه تفكيرك
اتخاطبي مع نفسك واتخذي قرارك معتمده على المنطق وليس المشاعر
واعلمي اختي العزيزه ان مخالفه الدين والشرع ماراح يحل مشكلتك ابداً بل راح يزيد يعقدها اكثر وحالتك ذي ماراح تستمر معك للأبد وبتلاقي اختلاف كبير في شخصيتك من حيث التفكير والعادات وطريقه تقبلك ومعالجتك للامور لما تصلي الى سن 21 سنه
2021-07-23 21:13:07
move
1