الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : ألغاز تاريخية

الذين ذهبوا ولم يعودوا -3-

بقلم : يسري وحيد يسري - مصر
للتواصل : [email protected]

أعظم أحاجي التاريخ والماورائيات التي أرقت البشرية
أعظم أحاجي التاريخ والماورائيات التي أرقت البشرية

حينما يهيمن ضوء الشفق على الأفق...
ويغدو القمر حلما جميلا في السماء...
وتسبح النجوم في فضاء إلهي.. أبدى.. لا ينتهي...
عندئذ.. سيفتح كل باب...
ويكتب كل قلم...
ويتسع كل عقل...
ما يحدث...
و يكتب...
و يروي...
في الجانب الآخر من الأفق

البداية

الذين ذهبوا ولم يعودوا -3-
رحلة كريستوفر كولومبوس فتحت فصلا جديدا في تاريخ البشرية

حينما إنطلق البحار و المستكشف الإيطالي (كريستوفر كولومبوس) يشق مياه المحيط الأطلنطي في الثالث من أغسطس من عام ١٤٩٢م عازما على فتح أبواب التاريخ علي مصراعيه عبر إكتشاف طريق جديد إلى الهند بخلاف الطريق الذي يهيمن عليه المسلمون آنذاك ، مع الوضع في الإعتبار وجود أدلة تاريخية تعزز من الإيمان بوصول حضارات سابقة على كولومبوس إلى الأمريكيتين
لم يكن الرجل يدري إنه بتلك الرحلة سيوثق تاريخيا لبداية واحدة من أعظم أحاجي التاريخ والماورائيات التي أرقت البشرية ولا تزال إلى يومنا هذا.
لقد فتح الباب على مصراعيه...
دون أي سبيل نحو إغلاقه...

حينما وصل الرجل على متنه سفنه الثلاث سانتا ماريا (سفينة القيادة) إضافة إلى بينتا ونينتا إلى غرب المحيط الأطلسي وبالتحديد إلى جنوب الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية حاليا، كتب كولومبوس في سجلات الرحلة ملاحظة غريبة ، إنه رأي وبحارته شعلة من اللهب تسقط في المحيط و بعد عدة أسابيع من تلك الواقعة ظهرت أضواء غريبة عند الأفق على بعد عدة أسابيع من سفن الرحلة ، فضلا عن إضطراب البوصلة و دورانها بجنون دون أي سبب

الذين ذهبوا ولم يعودوا -3-
رأى وبحارته شعلة من اللهب تسقط في المحيط

لم يكن لدي كولومبوس ورفاقه أي إجابة أو تفسير لما حدث...
شعلة من اللهب تسقط بالمحيط...
أضواء غريبة مجهولة المصدر تلوح بالأفق...
جنون البوصلة...
و ما مدى الإرتباط بين الأحداث الثلاثة؟

ظلت تلك الأسئلة معلقة في الهواء إلى أن هبطت بفضل جاذبية النسيان عبر الزمن، مضت السنوات الواحدة تلو الأخرى جاثمة على شهادة كولومبوس و رفاقه قبل أن يحل عام ١٨٤٠ ليطلق العنان لنهوض الأسطورة من جديد...
أسطورة مثلث برمودا.

٢٧ أغسطس من عام ١٨٤٠ بينما كانت السفينة الفرنسية روزالي تبحر من هافانا عاصمة كوبا صوب أوروبا إذ إختفت فجأة بالقرب من مثلث برمودا، راحت فرق البحث تجوب المحيط بحثا عنها، لكن روزالي لم تخلف شيئا ورائها سوي إسمها الذي يتردد على ألسنة الجميع ممن يبحثون عنها...
وبعد عدة شهور من البحث الذي لم يسفر عن شئ...
عادت روزالي للظهور من العدم...
تماما كما ذهبت إلى العدم...

الذين ذهبوا ولم يعودوا -3-
ثمة شئ واحد كان حيا على متن السفينة

حينما عثر عليها كانت روزالي خالية من طاقمها، على الرغم من وجود أمتعتهم الشخصية سليمة دون أن تمس، كما كانت في حالة جيدة للإبحار لم يكن هناك أي دليل على القرصنة إذن ، ولا يوجد بها تسرب للمياه، ثمة شئ واحد كان حيا على متن السفينة، عصفور يتضور جوعا...

كيف إختفت روزالي؟
و أين ذهبت بعد الإختفاء؟
و أين ذهب طاقمها؟
وما المصير الذي حل بطاقمها؟
ستكون تلك الأحاجي في الجانب المرئي من الأفق...
بينما الأجوبة ستكون.. هناك..
في الجانب الآخر من الأفق

إنه يجز أرواحنا

الذين ذهبوا ولم يعودوا -3-
كانت تبحر على مقربة من مثلث برمودا

إمتد المحيط الأطلسي على مرمى البصر أمام أعين بحارة الباخرة اليابانية (رايجو كومارو) التي كانت تبحر على مقربة من مثلث برمودا في شتاء عام ١٩٢٤ وكانت على إتصال مع برج المراقبة، كانت ثلاثة أشياء مؤكدة في تلك الليلة ولا غبار عليها وغير قابلة للتشكيك...
السماء.. البحر.. و رايجو كومارو..
لكن على إثر رسالة مروعة من الباخرة اليابانية إلى برج المراقبة فإن رايجو كومارو لم تكن وحدها رفقة السماء والبحر...
بل ثمة شئ رابع سيطغي وجوده على كيان الباخرة اليابانية..
شئ سيفتح أبوابه لها...
أبواب الذين ذهبوا... ولم يعودوا

إنه حاد كالخنجر.. تعالوا بسرعة ليس لنا مهرب.. إنه يجز أرواحنا.. تعالوا بسرعة دون إبطاء

كان ذلك نص الرسالة الذي تلي عدة إنذارات متتالية من رايجو كومارو إلى برج المراقبة، فور تلقى الرسالة أسرعت سفن الإنقاذ لنجدة رايجو كومارو، لكن عندما وصلوا إلى الموقع المفترض به وجود الباخرة اليابانية، لم يكن ثمة أثر لرايجو كومارو...
لم يكن هناك سوي السماء والبحر..

الذين ذهبوا ولم يعودوا -3-
اين ذهبت السفينة وما الذي رآه البحارة قبل اختفائهم

أين ذهبت الباخرة اليابانية (رايجو كومارو)؟
وما الذي رأه بحارتها قبيل إختفائهم مع السفينة؟
وما الذي جعل بحارتها ينسبوا الهجوم إلى( شئ)؟
فالرسالة كانت تنص علي وجود شئ حاد كالخنجر.. ويجز أرواحهم، فمن الواضح إنهم كانوا يتعرضون لهجوم مباشر وقت كتابة رسالة الإستغاثة، إذا كان هجوم من قراصنة ففي هذه الحالة ما الذي دعا كاتب الرسالة بإبهام الفاعل؟

يترائي لي الآن أن ما واجهه بحارة الباخرة (رايجو كومارو) شيئا لا يمت بصلة إلى عالمنا ولوقع المفاجأة عليهم لم يجدوا الوقت الكافي لوصفه أضف إلى ذلك إختفاء ( رايجو) الأبدي، لم تفلح أي تفسيرات في فك ألغاز القضية وهكذا أسدل الستار على واحدة من أعظم وأعقد قضايا مثلث برمودا..
فبين رسالة مروعة.. و هجوم مرعب.. و إختفاء محير..
طويت الصفحة الأخيرة في ملحمة (رايجو كومارو)...
لتكون فصلا جديدا.. ومثيرا من ضمن صفحات ملف سيظل هكذا...
يتأرجح بين غموض أزلي... و رعب لا نهائي...
ملف (ما وراء الطبيعة)

ما الذي حدث للرحلة التاسعة عشر؟

الذين ذهبوا ولم يعودوا -3-
اقلعت 5 طائرات حربية امريكية وطارت فوق المحيط

على الرغم من أن الغموض المحيط بمثلث برمودا بدأ تاريخيا منذ قرون عدة في رحلة المستكشف (كريستوفر كولومبوس) سالفة الذكر، وإمتد عبر مئات السنين يهيمن على كل شئ بحرا.. وجوا، واضعا آلاف علامات الإستفهام غير القابلة للحل، إلا أن حادثة واحدة جعلت أنظار العالم تتجه نحو تلك المنطقة المحرمة من المحيط الأطلسي وليدرك الجميع أن العلم لا زالت تفصله مساحات شاسعة عن تفسير كل الظواهر الماورائية..
ففي الخامس من ديسمبر عام ١٩٤٥ وبعد إنتهاء الحرب العالمية الثانية بعدة أشهر أقلعت الرحلة التاسعة عشر المكونة من ٥ طائرات تحمل على متنها ٥ طيارين و٨ مساعدين في رحلة تدريبية بقيادة الملازم (تشارلز تايلور) لم يكن ثمة شئ يلوح بالأفق يمكن أن يعترض السرب الطائر أضف إلى ذلك إعتدال درجة الحرارة ومثالية الأجواء الجوية التي وصفت في ذلك اليوم بالمثالية.

إنطلقت الرحلة في الثانية ظهرا من قاعدة فورت لودرديل بولاية فلوريدا لتستهدف الطيران لمسافة ١٢٠ ميل شرقا ثم ٧٣ مسل شمالا ثم العودة للقاعدة من جديد، وعلى مدار ساعة وربع منذ إنطلاقها كان قائد الرحلة تشارلز تايلور يتواصل لاسلكيا مع برج المراقبة ويسجل ملاحظات حول المهمة التدريبية لكن عند تمام الثالثة والربع أرسل رسالة ذات مغزى غامض إذ قال فيها : "هناك شئ عجيب يحدث.. لم نعد على مايرام.. لا يمكننا حتى أن نرى الأرض"

وهنا طالبه برج المراقبة بتحديد مكانه ليرد عليهم بمزيد من الغموض قائلا : "لا أستطيع تحديد المكان.. البوصلة لا تعمل.. ولا أدري أين نحن الآن.. نحن ندخل المياه البيضاء.. لا شئ يبدوا على ما يرام.. المياه خضراء وليست بيضاء.. أعتقد أننا فقدنا في الفضاء"

الذين ذهبوا ولم يعودوا -3-
طافم الطائرات المختفية

لينقطع الإتصال بعدها بين الرحلة ١٩ و برج المراقبة إلا أن برج المراقبة تمكن من سماع بعض الرسائل المتبادلة بين طياري الرحلة مفادها: أن ليس أمامهم سوي ٧٥ ميل لينفذ الوقود، وهنا أصدر قائد القوات الجوية أوامره بضرورة البحث عن السرب المفقود لتقلع الطائرة الحربية العملاقة (مارتين مارينز) وعلي متنها ثلاثون شخصا...

ولكن (مارتين مارينز) أصبحت في عداد المفقودين فبعد مهمتها بوقت قليل إختفت (مارتين مارينز) تماما و كأنها تبخرت في الهواء دون إرسال نداء إستغاثة واحد، لتطلق البحرية الأمريكية أكبر حملة إنقاذ في التاريخ في ذلك الوقت في سبيلها لإستعادة السرب التاسع عشر والطائرة (مارتين مارينز)، والنتيجة كانت لا أثر للجميع بل لا أثر لأي شئ...
مادي كان... أم بشري...

السيناريو الغريب لإختفاء الرحلة التاسعة عشر ومارتين مارينز كان كافيا جدا لإن يتخطى مثلث برمودا حدود الجغرافيا إلى نطاق الأسطورة ومن هنا أيضا أدرك العالم مدى خطورة الطيران والإبحار في تلك البقعة الغامضة من المحيط الأطلسي..

الذين ذهبوا ولم يعودوا -3-
الطائرة الحربية مارتين مارينز .. ذهبت للعثور على المفقودين فضاعت هي الاخرى

و مصطلح مثلث برمودا صكه الكاتب الأمريكي فنسنت جاديس في عام ١٩٦٤ بمقالة نشرت بمجلة أرجوسي argosy تحت عنوان مثلث برمودا القاتل، ومن هنا ولد المصطلح الأشهر في عالم الماورائيات... مصطلح مثلث برمودا، ويمتد مثلث الرعب هذا من فلوريدا إلى بورتوريكو إلى برمودا شمالا ويغطي مساحة نصف مليون ميل من المحيط.

لم يضع لغز السرب المفقود أوزاره بعد، ففي العام ١٩٧٤ وبعد ما يناهز الثلاثون عاما على إختفاء تشارلز تايلور و رفاقه، أدلى أحد مراقبي الطيران ممن عاصروا واقعة إختفاء الرحلة التاسعة عشر بحديث إلى أحد البرامج التلفزيونية قائلا أن القوات الجوية أخفت عبارة أرسلها تايلور قبل الإختفاء مباشرة نصها : "لا تتبعونا... يبدوا أنهم من الفضاء الخارجي"

اللغز الذي كان يعتقد أن إجابته لا تتخطى حدود كوكبنا أصبح ربما كانت إجابته في غياهب الفضاء أضف إلى ذلك عدم نفي القوات الجوية الأمريكية لشهادة مراقب الطيران ليعد ذلك إعترافا ضمنيا بصدق ما قاله الرجل.

ترى هل يكون حل اللغز والرعب المحيط به في أعماق الفضاء؟
إذا كان ذلك صحيحا فهل يمكننا إنتظار يوما يعلن فيه الفضائيين عن أنفسهم لنا؟
وما الداعي لتلك الإختطافات الكونية؟
أم أن تلك البقعة من عالمنا فجوة بين عالمين؟
وما تفسير ما قاله تايلور قبل إختفاءه...
لا يمكننا أن نرى الأرض...
المياه خضراء وليست بيضاء...
البوصلة معطلة...
ما الذي كان يعنيه بتلك الجمل المبهمة؟
وما الذي دفعه لرؤية الأرض؟
ولماذا تعطلت البوصلة في كل الطائرات؟

وهل يمكن تفسير الإختفاء بما أبلغت به سفينة تجارية كانت تبحر من نطاق طيران الرحلة التاسعة عشر و مارتين مارينز بأنها شاهدت أنفجارا في تلك المنطقة حوالي الساعة السابعة والنصف مساء يوم الاختفاء لكن المحققين أستبعدوا أحتمال انفجار طائرات الرحلة لان هذا معناه أن الطائرات كانت تطير بعر نفاذ الوقود واذا كان الانفجار يخص مارتين مارينز فأين ذهب الحطام ...

لم تعد التساؤلات تجدي نفعا ...
لان الذين ذهبوا ..ولم يعودوا ...
تركوا ورائهم حقيقة وحيدة ...
أن الحقيقة قد تركض أسرع من الأسطورة ...
و أقوي من الخيال

كلمات مفتاحية :

- Bermuda Triangle
- Rosalie, French ship found adrift and deserted in 1840
- Bermuda Triangle Flight 19

تاريخ النشر : 2021-08-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

لغز التحنيط عند قدماء المصرين
جمال البلكى - مصر الاقصر اسنا
شبح الطريق السريع
عبدالرحمن العنزي - الكويت
موت نايا ريفيرا الغامض و البحيرة الملعونة
فهد الخبر - المنطقة الشرقية - السعودية
بوكاهنتس بين الوفاء والخيانة
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (44)
2021-09-07 09:54:24
442575
user
26 -
فهد - الخبر
هنالك استنتاجان في رأسي .
١ - ماذا لو كان اسفل مثلث برموا هي جزيره المسيح الدجال التي ذكر بانها على الارض لكن لا احد يستطيع الدخول لها ؟

٢ - ماذا لو في كل كوكب يوجد مثلث برموا و هو المتنقل بين الكواكب ؟ او هو من صنع قوه خارقه تكون بوابه عبر الكواكب و العوالم ؟
2021-09-06 17:45:20
442467
user
25 -
مازن شلفة
موضوع أكثر من رااااااائع ، يستاهل مليار 👍
1 - رد من : يسري وحيد يسري
صديقي العزيز أستاذ مازن، تحية لك من القلب إلى القلب
2021-09-06 19:11:16
2021-09-04 19:38:03
442190
user
24 -
عابر سبيل
اكيد واصبحت متاكد ان هناك ابعاد اخرى علا كوكب الارض الجن والانس وياجوج وماجوج كل جنس في بعد غريب لا تستوعبه عقولنا
2021-09-04 16:09:08
442173
user
23 -
mother of the warrior
اللهم بارك على هذا الأسلوب الله على السرد واختيار الكلمات والتمكن من اللغة بشكل يزيد اللهفة للمزيد والمزيد،، اكتب اكتب ولاتتوقف عن هذة اللذة
يسري شحنت عقولنا بالاستغراب والتساؤل رغم ان الموضوع مكرر على مسامعنا
مثلث غامض فعلا
ما أدهشني الأكثر كلمات الطيار الاخيرة:
لاتتبعونا ..
علم انهم في خضم شي ينازعهم انفسهم لا عودة ولاانقاذ منه
لانستطيع تكذيب ولاتصديق شي بل نوقن فقط بان هناك أشياء كثيرة لايعلم عنها البشر معشار شي(ومااوتيتم من العلم الاقليلا)
1 - رد من : يسري وحيد يسري
شكرا لكلماتك الرقيقة، الحمد لله الذي أنعم عليّ بقراء أمثالكم...
تحياتي
2021-09-05 13:33:06
2021-09-03 20:25:08
442042
user
22 -
زائر فی موقع کابوس
قصص جمیله وممتعه
2021-09-03 20:22:43
442041
user
21 -
عربی الغیره تسطر
لا جن ولا فضائیین کلها سرقات تمت بحترافیه ودقیقه ومدروسه من قبل الطاقم وایان کان طائره او مراکب او سفینه ولاکن بعض المرات بالصدفه تغرق سفینه او تسقط طائره هاذه شی عادی و لاکن اکثرهن سرقات وخصوص الطائرات فی ذالک الزمان کانت الدول تتسارع للحصول علی طائره............ارجو من موقع کابوس بث تعلیقی انه فی هاذه الموقع مده طویله جدا اییی واکثر تعلیقاتی لا تنتشر
2021-08-29 18:46:03
441316
user
20 -
nmr
الكثير من التضخيم..اخر الابحاث وضلت الى ان منطقة مثلث برمودا لا تختلف عن غيرها من مناطق المحيط في معدل حوادث الاختفاء.. لا جن ولا فضائيين.. انما مصادفات واخطاء بشرية مثل طاقم الرحلة ١٩ الذي كان قائدها لا يملك خبرة كافية
2021-08-27 08:42:22
441014
user
19 -
محمد
أسلوبك في طرح الألغاز مثير
تحياتي
2021-08-26 22:27:13
440983
user
18 -
رنده
مقاله تشكر عليها ياه كم احب الالغاز ارجوامن الكتاب االكرام ان يكتبوا عن البوابات النجميه يقال ان اخر بوابه نجميه فتحت في مدينه عدن
2021-08-26 09:19:07
440894
user
17 -
عمر
فعلا وبعيدا عن قصص الجن التي تسكن هذه المنطقة كما يدعي البعض ونظرنا للموضوع بمنظور علمي بحت .. أين اختفى هولاء الأشخاص .. وماذا يقصدون بشهاداتهم الغامضة قبل الاختفاء .. !!
2021-08-26 02:05:31
440862
user
16 -
ابن اليمن
مقال جميل ورائع

ولمعرفه السبب
هناك كتب للكاتب،،المؤلف لؤي فلمان
من ثلاثه كتب

يتكلم عن الجن واول ظهورهم الى خلق
٢٠١٩ احداث

عندما انت تقوم بربط الاحداث تكتمل لك الرويا الحقيقة نعم هناك مثلث
تم تم عمل هذا المثلث من قبل احد مؤسسي عالم السحر واسمه
ساحر
مؤسسي السحر ثلاثه ساحر،مشعوذ،كاهن
وهم من الجن ،،،في عالم الجن يعشيون نفسنا هناك المسلم ،وهناك الكافر وكان
هناك الصالح والطالح ،وهناك بينهم حروب لا تنتهي وقام ساحر في عمل مثلث يسحب كل شي قريب منه الى داخل المثلث ليقضي على الجن الصالح ،، وللاسف نجحت خطته وهو ومن يعمل لصالحهم داخل المثلث ،فعلا وكان يريد يقضي على الجن الصالح ،سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم،، هنا تنزل الملائكة وتقاتل مع الصالح وتقضي على الجن الطالح من لم يدخل المثلث بعد اما ساحر فقد هرب هو والمثلث ومابداخله الى البحر لانه لا قوله في قتال الملائكه ويعلم انهم اقوياء ،،،ومن ضمن ما وجدوه الملائكه احد الجن مخلوق ووحيد فاخذوه الى السماء معهم وكبر في سماء
وهو المعرف ابليس الملعون ،الذي رفض السجود لادم ،،وهو من وسوس له ،،،
والله هو اعلم
وكما اخبرنا عنه النبي صل الله عليه وسلم
ان عرشه في الماء
.................................................

تعليقا هناك من قال ان هناك طائرات وسفن عبرت مثلث برمودا

نعم ،كما نعلم وعلمنا به نبينا وحبيبنا صل الله عليه وسلم ،، الاذكار التي تحمينا من السحره واعمالهم ,,ومن الهوام

ان اصبت فهذا توفيق من الله
وان اخطاءت فمن نفسي ومن الشيطان
2021-08-25 21:14:36
440851
user
15 -
فيروز
مقال رائع واسلوبك سلس جذبنى من أول المقال لاخره 🌺
2021-08-25 17:27:22
440832
user
14 -
ماجد
تاخرت علينا كثيراً يامبدع، لكن التأخير جنينا اجمل ثماره بما قدمت يداك من ابداع الكلمات المتراصة كلؤلؤ يحبس الانفاس بريقة مع كل حرف يرسم ابداع لامتناهي من الكلمات فيصور لنا بديع الجُمل بمقالة متممة لما قدمته من قبل ونطمع لما بعد فلا تحرمنا ذلك ولن نقبل منك اي عذر، ولطالما جذب انتباهي مثلث الرعب والالغاز وقرأت الكثير والكثير عنه لكن دائماً مايكون طريق مسدود نقف عنده حائرين فنعود ادراجنا ونتمعن من جديد بمقالات وروايات عنه منها نستزيد بلا ملل ونعلم اننا سنصل لطريق مسدود آخر لكننا مانزال مع هذا المثلث مشدوهين ومتفاجئين،،، شكرا لك يامبدع وبانتظار جديدك على احر من الجمر 🌹
1 - رد من : يسري وحيد يسري
أستاذ ماجد...
إن أردت أن أشكرك على أدبك وتشجيعك و إطرائك فسيغدو ذلك كالقفز محاولا لمس السماء... شكرا أخي العزيز، الله وحده يعلم مدى أعتزازي بتعليقاتك 💝
2021-08-25 18:27:13
2021-08-25 15:54:12
440810
user
13 -
سامي
مقال اكثر من رائع وانا متابع لموقع كابوس من 10 سنين كل يوم ادخل وارى ما الجديد كابوس من أروع المواقع ىالعربيه على النت .
لماذا العرب لم يدونو شيئا ما في ابحارهم قديما بالرغم من حضارتهم االعريقه في علم البحار؟ ولا بد انهم مرو من هذه المنطقه . !! اعتقد ان الامريكان هم من يألفون هذه القصص الغريبه . لالهاء الناس عن وساختهم وعربدتهم بالعالم الساذج .
1 - رد من : يسري وحيد يسري
تحياتي لك أستاذ سامي،الواقع إنه من فرط الغموض أصبح كل منا يختار الإحتمال الأقرب لنهجه في التفكير...
ولازالت الحقيقة تستعصي على الجميع...
تحياتي إليك
2021-08-25 18:53:39
2021-08-25 15:21:12
440807
user
12 -
ابو عدنان
عندما كنا في فترة المراهقه نشتري اي شي يتعلق بمثلث برمودا ..
كتب عن برمودا اشتري
قصص عن برمودا اشتري
روايه ، مقاله ،صوره اي حاجه يذكر فيها مثلث بمودا ..اشتري
و الان بعد كل تلك الخسائر الندم يملأ القلوب..
2021-08-25 14:14:13
440792
user
11 -
محمد عبد الله
التفسير المنطقي و الوحيد لما يحدث في مثلث برمودا هو ان تلك المنطقة مسكونة بالجن و الشياطين جاء في الحديث الصحيح ان ابليس يضع عرشه على البحر قد تكون منطقة مثلث برمودا موضع عرش ابليس و جنوده ايضا الجزر الغير ماهولة في مثلث برمودا قد تكون مسكونة بالاف القباءل من الجن و الشياطين
2021-08-25 09:32:26
440763
user
10 -
استيل
مقال كتير مشوق

ويبقى السؤال ؟
أين يختفون ؟ ولماذا كل قصص الإختفاء حدثت في الماضي ، ولا أثر لأي ذكر اختفاء في الحاضر؟
شيء محير.

ضحكت لما قال الي اختفى: اضنهم سكان الفضاء.

ههههه😂 هؤلاء الأمريكان لن يتوقفو عن ذكر الفضائيين حتى وهم على وشك الاختفاء.

لافضاء ولا بطيخ ... كل ما رأوه احتمال كبير يكونو جن متشكلين في هيئه غير مألوفة.


تحياتي 🌼
1 - رد من : يسري وحيد يسري
شكرا على مرورك استيل...
تحياتي الدائمة لشخصك الراقي...
👋
2021-08-26 10:23:54
2021-08-25 08:52:20
440759
user
9 -
osama
أعجبتني المقدمة للغاية تحياتي لك أيها المبدع
1 - رد من : يسري وحيد يسري
شكرا أخي العزيز أسامة، يارب أظل عند حسن ظنكم دائما🌹
2021-08-25 15:56:57
2021-08-25 03:34:09
440728
user
8 -
maher
الحوادث التي حصلت في مثلث برمودا حوادث حقيقية بلا مرية ولكن المثلث نفسه تم التهويل والتضخيم بشأنه بشكل مبالغ فيه هُناك عشرات السُفن والطائرات عبرت من هذا المثلث الغريب ولم يحصل لهم أي شيءٍ البتة وهناك تفسيرات منطقية لسبب أختفاء بعض السفن والطائرات في هذا المثلث وأنا فعلًا أعتذر للفضائيين كلما ظهرت ظاهرة غريبة في بُقعة من بِقاع كوكب الأرض وأستعصى على الناس معركة كنهها نسبوها مباشرةً للفضائيين!! والمثلث الذي يستحق فعلًا الأهتمام وأراهُ فعلًا غريب هو مثلث الشيطان في اليابان وليسَ مثلث برمودا :)
1 - رد من : maher
*معرفة
2021-08-25 07:20:07
2021-08-25 00:10:45
440715
user
7 -
نسر الوادي
أحسنت اخي يسري ، تضل الروايات والقصص التي تحكي عن مثلث الرعب والغموض (برمودا) من أكثر القصص تشويق وحيرة !!
1 - رد من : يسري وحيد يسري
أتفق معك أخي نسر الوادي، إلي أن نلتقي مجددا... لك التحية والسلام🌹
2021-08-25 15:58:31
2021-08-24 21:35:14
440708
user
6 -
امجد ( متابع من الصامتين)
على الرغم من انني قرأت كتب عن مثلث برمودا والمعلومات بمقالك ليست جديده...إلا ان اسلوبك وانتقائك للكلمات ابهرني تمنيت ان يــــــطــــــــول المقال ....واعجبتني المقدمه....لذالك اخي اتمنا ان لاتنتهي سلسلة الذين ذهبو ولم يعودو ....تحياااتي لك
1 - رد من : يسري وحيد يسري
تحياتي إلى شخصك الراقي....
وشكرا على إطرائك الجميل.... 🌹
2021-08-25 16:00:49
2021-08-24 18:09:39
440688
user
5 -
سماح
💓
2021-08-24 17:25:43
440680
user
4 -
كرمل
وأخيراً كنت أنتظر بفارغ الصبر المقال منذ أن رأيته تحت التدقيق ويبدو بأنه كان يستحق الإنتظار فعلاً
تحفة أخرى تضاف لباقي مقالاتك🌷
3 - رد من : محمد
وانا بعد انتظره من الأول
2021-08-25 20:31:23
2 - رد من : كرمل
كلماتك جميلة يسري لكنني لست بإبداعك
2021-08-25 08:50:54
1 - رد من : يسري وحيد يسري
أن أنال الثناء من كاتبة بحجمك فهذا أمر يُلهب قلمي لتقديم الأفضل..
تحياتي إليك
2021-08-24 18:29:51
2021-08-24 17:07:03
440674
user
3 -
علاء
اشكرك على مقالك الجميل . قبل امس وانا اتابع قناة جرافيك ناشيونال .. رايت كل هذه الاحداث والتفسيرات .. وكان رد المحققين ان مثلث برمودا طبيعي ولكن تم تهويل الموضوع وان كل هذه الاحداث كانت طبيعيه ومصادفه .. واذا كان هذا المكان خطر فلماذا كل الاحداث كانت في فتره الخمسينات وقبلها .. لماذا لم يحدث اي منها في وقتنا الحاضر..
2 - رد من : ميسا ميسانو
لأنو فوقتنا الحاضر ابليس مشغول شوي ههههههههههه
2021-08-26 05:26:54
1 - رد من : يسري وحيد يسري
تحية إليك أستاذ علاء، في الواقع لا أجد أي سبب لدفع القضايا نحو التهوين من أمر مثلث برمودا، فإذا سلمنا بوجود قضايا مزعومة تَُستخدم للتغطية الإعلامية لسبب ما..
هل يفسر ذلك ما وثقه كولومبوس في سجلاته قبل أن يعرف العالم أسطورة مثلث برمودا..
وهل يفسر ماحدث للباخرة اليابانية رايجو كومارو...
إن تم التلاعب في بعض القضايا فإن بعضها الاخر يرفض بعناد ذلك التفسير.
تحياتي لجنابك الكريم وعلى أمل أن نلتقي عن قريب مجددا
2021-08-24 18:42:31
2021-08-24 16:56:37
440670
user
2 -
نور الهدى الاخضرية
ممتع ومشوق ومخيف كم احب مثل هذه المقالات ذات الالغاز تحية لك
1 - رد من : من يسري وحيد يسري
وتحية أكبر إليك أستاذتنا المبدعة...
وإلى أن نلتقي في قادم المقالات...
إليك التحية والسلام
2021-08-24 18:32:31
2021-08-24 16:16:45
440665
user
1 -
عبدالرحمن العنزي
تحياتي لكاتبنا المبدع يسري 🌹
مقال اخر جميل ورائع تحياتي لك
دائما تشدني حوادث الالغاز مثل هذه القصص اتمنى فعلا لو اعرف ماذا حدث لهم
3 - رد من : من يسري وحيد يسري إلى عرابب
تحية إليك صديقي الكريم عرابب، أود القول أن الكتابة لا تُستحدث من عدم، من أين لي بكتابة مقالات عن شئ ما دون أن يكون له مصادر...
وهكذا تسير دوائر المعرفة من قلم إلى قلم...
تحية إليك وأتمنى أن تنال مقالاتي القادمة إعجابك
2021-08-24 19:00:38
2 - رد من : من يسري وحيد يسري إلى عبد الرحمن العنزي
صديقي العزيز عبد الرحمن يُشرفني مرورك قبل أن يُسعدني...
وأنا مثلك أيضا أريد معرفة الحقيقة وراء تلك الألغاز
2021-08-24 18:56:32
1 - رد من : عرابب
نفس القصص التي سمعناها وقرأناها عن مثلث برمودا ولكن تحت عنوان اخر
2021-08-24 17:23:20
move
1