الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

المخلوق الأثيري ( 4 )

بقلم : محمد فيوري - مصر
للتواصل : [email protected]

المخلوق الأثيري ( 4 )
تمددت على الأرض والدماء تنزف منها وأنا أنظر إليها ..

يغضب سراج ويصفع هند بشده على وجهها ” اخرسي “..

تضع هند يدها على وجهها وتنظر إلى عين سراج مدة طويلة يتخللها الصمت والهدوء فتتساقط دموع عيناها شيئا فشيئا وهي ترجع إلى الوراء بهدوء وتخرج مسرعه من الغرفة .

يجلس سراج مرة أخرى وهو متوتر ويقوم بفك ربطة العنق ثم يمسك بهاتفه ...

تركت أنا سراج وتوجهت سريعا لكي اعرف أين ذهبت هند ، لأجد سيارة سراج منتظرة بالمرأب الخاص بالمستشفي وبداخلها السائق فقط , لكن أين هند ؟ .

تحركت سريعا خارج المرأب والمستشفى ابحث بالطرقات المجاورة فلم أجدها . فرجعت إلى المستشفى والى غرفة نيفين لأجد هند جالسة فوق السرير بجانب نيفين ، وهي تبكي وتقبل رأس نيفين ويدها ، وكانت نيفين غائبة تماما عن الوعي ، فقامت هند بخلع سلسلة الماس من عنقها ووضعتها حول عنق نيفين وقامت بربطها و بتقبيل رأسها مرة أخرى بهدوء ثم وقفت لتتجه خارج الغرفة وهي تبكي وتوقفت مرة أخرى لتنظر إلى وجه نيفين . وقبل خروجها من الغرفة وجدت الممرضة ريم أمامها وهي تقول لها : ” مسكينه صح .. ربنا يقدرني لو طول في عمرها واخليها اسعد انسانه في الدنيا .. اصلي انا يا انسه هند مش بصدق كلام الدكاتره خالص ، هو في حد يعرف النصيب والقدر والعمر فين غير ربنا “..

تنظر هند وعيونها دامعة إلى ريم وتقول : ” من فضلك مدام ريم لو ربنا طول في عمرها ابقي قوليلها كان ليكي اخت اسمها هند كانت هتحبك قوي وهاتشيلك في عينها لو كانت معاكي وكنتي معاها ... عن إذنك “..

تخرج هند من الغرفة بهدوء ، ثم تنظر الممرضة إلى نيفين وتتجه لتجلس بجانبها وتقوم بتقبيل كف نيفين وهي تبتسم حالمة بالأمومة ، ثم تندهش فجأة وتجد سلسلة الماس حول عنق نيفين ، فتترك يد نيفين محدثة بالها وتقول : ” يا نهار اسود هي الهبله اللي اسمها هند دي سابتلك انتي السلسه دي ، دي ماتقلش عن مليون جنيه ، دي اكتر من اللي كان هيكتبهم ابوها باسمي بكره ، دي عيني كانت هتطلع عليها وهي بتكلمني وحاطه أيديها في وسطها ومعوجه “..

ثم تقوم ريم بفكها عن عنق نيفين بترقب لتضعها بداخل معطفها سريعا ..

تركت أنا غرفة نيفين وتوجت إلى غرفة دكتور شريف لأجد دكتور شريف مع سراج يتبادلون الحوار ولكن بدون هند ، فتركت الغرفة ، وذهبت سريعا للمرأب ولم أجدها ، فتوجهت خارج المرأب ، لأجدها تعبر الطريق المزدحم بالسيارات أمام المستشفي مع أصوات أبواق السيارات المزعجة . عبرت هند الطريق بصعوبة وتوقفت بجوار شجرة بعيدا عن الازدحام والأصوات ، وأخرجت هاتفها وقامت بالاتصال بأحد ..

هند : ” ايوه يا عمرو ، انا صاحيتك ..... لاء لاء انا عايزاك تجيلي دلوقتي من فضلك .... حالة ايه اللي جتلي .. وبعدين انت بقالك يومين بتكلمني بطريقه كده غربيه ومش عارفه ايه السبب .... ايوه مستنياك تجيلي حالا .. ماعرفش انا فين ، جى بى اس تراكر باي “..

تمر عشرة دقائق ويأتي عمرو بسيارته الفارهة ويتوقف تماما أمام هند ، فتصعد هند إلى السيارة وتغلق الباب , فدخلت أنا معهم لأجد عمرو ينظر إلى هند وكأنه يريد قول شيء .

فتقول هند : ” ايه ألطريقه اللي بتكلمني بيها دي بقالك كام يوم ... وبعدين ايه حاله دي ، انا بتجيلي حاله يا عمرو ولا جالتلي حاله قبل كده “..

عمرو : هند يا حبيبتي انا مش قصدي ... انا قصدي العصبيه والنرفزة انا عارف ان المشاكل اللي ما بين مامتك وباباكي هي السبب وياريت ينفصلوا بقي علشان ارتاح “..

هند : ” ايه اللي بتقوله ده انت اتجننت ... في ايه يا عمرو انت مش طبيعي وعايزه افهم في ايه “..

عمرو : ” انتي عايزه تروحي فين دلوقتي بيتك ولا تيجي عندي البيت “..

هند : ” انا خلاص مش هروح البيت تاني نهائي ولا عايزه اشوف ابويا ولا عايزه اشوف أمي “..

عمرو : ” هممم يبقي عندي البيت “.. ثم تزداد سرعة السيارة على الطريق متجهين إلى منزل عمرو .

***

تصل السيارة وتقف بجوار حديقة الفيلا وينزلان ويتجهان إلى الداخل ، ثم يتجه عمرو لصعود الطابق الأعلى ويقول : ” هند هاخد شاور بسرعه ، قهوه من فضلك يا هند قهوه عايز افوق وافوقلك “..

ثم يكمل ويصعد عمرو السلالم ، وهي تنظر له هند بتعجب واستغراب لطريقته بالحديث معها . ثم تبدأ تتحرك وتتجه إلى المطبخ لعمل القهوة ، لتفاجأ بفتاه أمامها وهي تنظر إليها من الأسفل إلى الأعلى وتقول ” انتي هند صح ، بس انا مش شايفه تشوهات ولا اي حاجه زي ما عمرو بيقول .. دا انتي زي القمر “..

هنا تناهى إلى سمعي شيء فتركت هند والفتاة لأذهب بعيدا وأقف أمام التلفاز تماما ...

التلفاز : ” كما أوضحت وكالة الفضاء العالمية ناسا من المحتمل أن تضرب العاصفة الجيومغناطيسية الأرض اليوم أو غد ، وحذرت من تأثيراتها على بعض الكائنات الحية والتشويش على جميع شبكات الكهرباء وأنظمة الرادارات وجميع الأنظمة الملاحية بالطائرات وأجهزة الجي بي آس وخلل بالبوصلة المغناطيسية لملاحة السفن ، والتشويش والتأثير العام بالتكنولوجيا على الأرض ، كما أدت عاصفة شبيها لها عام 1989 إلى عطب قمرين صناعيين معنيان بالاتصال مما أدي لتعطيل خدمات الراديو والتليفون بجميع أنحاء كندا ، وأدت عاصفة أخرى عام 1994 بتعطيل شبكة طاقة رئيسية بكندا لتصل الخسائر حينها بمئات ملايين الدولارات “.....

ثم سمعت أنا صوت هند وهي منفعلة فتركت التلفاز واتجهت إلى هند لأجدها واقفة أمام عمرو بدون وجود الفتاة وهما يتبادلان الحوار بحدة ونرفزة ..

هند : ” مين ريجان دي فهمني وانطق .... دي كأنها بتيجي هنا كل يوم وعارفه كل حاجه فالبيت ومش محترماني في طريقة كلامها ، وكمان انت قولتلها اني جسمي كله مشوه ... منك لله يا عمرو منك لله“..

تخلع هند الدبلة وتقذف بها على وجه عمرو ، وتصاب بنوبة بكاء شديدة ، ثم تتحرك سريعا متجهة لناحية الباب لتخرج , فيلحق بها عمرو ويمسك بذراعها وينظر لوجهها ويقول : ”هند اسمعيني واهدي ، في حاجه كنت مخبيها عليكي وتعبت من الكدب والنفاق وتعبت اني أخدعك اكتر من كده ، مامتك نور هي اللي خلتني أجي وأظهر في طريقك من ست شهور ... ريجان دي خطيبتي قبل ما اخطبك ولسه خطيبتي ... انا تعبت كل يوم من المشاكل ما بيني وما بينها بسببك ، وهي كانت عارفه واستحملت كتير ، انا مليش ذنب يا هند ، أبوكي وأمك هما السبب وماعرفش بيفكروا ازاي ، أبوكي كان بيديني كل شهر تلاته مليون علشان أجبلك بيهم هدايا وتحسي بأهتمام مني ، بس انا بقولك الحقيقه دلوقتي علشان مش عايزك تعيشي في وهم وعلى أمل وأكون انا صريح معاكي و مع ربنا “..

هند بذهول : ” يعني ايه أمي جابتك في طريقي ، ويعني ايه خطيبتك ، ويعني ايه ابويا بيديك تلاته مليون كل شهر .. يعني انا مليش لا ام ، ولا أب ، ولا عمرو .... يعني مليش حد فالدنيا يا عمرو .. مليش حد ... منكم لله “.

تذهب هند إلى المطبخ وتحضر سكين وتقول لعمرو ” لو اتحركت وجيت ورايا هموت نفسي في ثانيه “..

ثم تخرج مسرعة وتترك عمرو ، فيمسك عمرو برأسه لا يعلم كيف يتصرف حائر و عاجز عن التفكير ثم يجلس ..

***

خرجت هند وكنت أمامها انظر إليها ، فكانت ملامح وجهها مليئة بالحزن ، كانت مصدومة تبكي بشدة و حائرة تنظر حولها تشعر بالوحدة ولا تعلم إلى أين تذهب وماذا تفعل ، فقابلت في طريقها سيدة فقيرة تجلس فوق الرصيف وحيدة هي الأخرى لا تبالي لبرودة الشتاء الكئيب وتنتظر الرزق ليأتيها من السماء ، فنظرت هند إليها وانخرطت بالبكاء الشديد ثم أسرعت بخطواتها ترتعش من الخوف و ترى بخيالها وجه نور و سراج و عمرو كطيف ممتزج مع وجه الفقيرة .. لا تعلم من المسكين ومن الشرير .. من الثري ومن الفقير .. وتخيلت الفقيرة تضحك وهي تحمل لها سكين لتصيبها بجميع أجزاء الجسد ...

مازالت هند تسرع بخطواتها وحيدة خائفة ، وبدأت أثناء سيرها المرتبك بخلع معطفها وتركته على الأرض ، ثم قامت بخلع كل قطع الماس واحده تلو الأخرى وألقتها على الأرض وهي منهارة مشتتة التفكير منكسرة ... ثم توقفت مدة يتخللها السكون عن الحركة ونظرت إلى الخلف وإلى الفقيرة وإلى معطفها وإلى كل قطعة من الماس ألقت بها على الأرض ، وعادت بهدوء وقامت بالتقاطهم مرة أخرى قطعه تلو الأخرى وجمعتهم بيدها ، ثم أخذت المعطف ورجعت إلى الفقيرة ونظرت إليها وقالت : ” انتي اسمك ايه يا أمي وايه اللي مخليكي في البرد كده ، خدي ده غطي نفسك بيه“..

الفقيرة بحزن : ” انا اسمي يا بنتي نسيته من سنين ... مش فكره غير اسم ولادي اللي رموني ونسيوني . اللي انا جبتهم للدنيا وخوفت عليهم من نسمة البرد ، وكبرتهم ومانستهمش طول السنين ، بس هما نسيوني ... نفسي أشوفهم من بعيد يوم واحد قبل ما البرد ينهي عليا واترمي على جنب زي اي ورقه مرميه على الارض ... انا اسمي ماما ... قوليلي يا ماما ، علشان من سنين طويله انا قعده القعده دي في نفس المكان واللي رايح واللي جي بيديني الرزق من عند الله ويقولي خودي يا ماما ، زي مانتي قولتيلي يا أمي كده “..

تقوم هند بتدفئتها بمعطفها وتقبل رأسها وتقول : ” يا حبيبتي يا أمي “..

ثم تضع بين يد الفقيرة جميع قطع الماس وتقول ” يارب تشوفي ولادك في يوم من الأيام “..

تذهب هند لطريقها لتكمل مأساة حياتها ، فتنادي عليها الفقيرة مرة أخرى وتقول : ” انتي مين يا بنتي “ ..

تقف هند بدون النظر إليها وتقول بهدوء : ” مش عارفه... مش عارفه “.. ثم تكمل سيرها وهي كارهة الحياة الكئيبة المملة الخادعة وتبتعد شيئا فشيئا عن الفقيرة ، أخيرا تقف وتنظر إلى لون السماء الملبدة بالسحب الغامقة السوداء ، ثم تخرج السكين بهدوء وتضع مقدمته المدببة والحادة وسط بطنها وتضغط بشده ليخترق السكين أنسجة البطن بالكامل ، فتبدأ الدماء تتساقط ببطء ، ثم يزداد النزيف فتسقط لتصارع الحياة ...

أوقفت أنا الزمن قبل أن تترك هند الحياة بقليل فأصبح جسد هند ممدد على الأرض ونزيف الدماء الحمراء متوقف ، واقتربت بنظري " زوم “ واخترقت أنسجة الرأس ، فرأيت بخيالها صور وأحداث تمر سريعا سريعا منذ طفولتها مرورا بالحادثة المفزعة واعتراف عمرو لها بالحقيقة ، فأوقفت أنا خيالها وذهبت به إلى المستقبل لمدة خمسه وثلاثون عام فوجدت الدكتورة نيفين مرتدية الأبيض جالسة على مكتبها بداخل مستشفى خاص للفقراء ، سارحة مبتسمة تتذكر ..

” قومي يا ( نيفين ) يابنتي شوفي أنا جيبلك إيه سندوتش حلاوة إللي أنتي بتحبيه تعالي جنبي هنا تعالي " ..

" يا جدي أنا تعبانه تعبانه بطني بتوجعني جامد ومستنيه إني أموت كل يوم ومش بموت أنا ليه عايشه كده " ..

" لاء لاء هزعل منك يابنتي ليه تقولي كده ، حرام عليكي تقولي الكلام ده ، أنتي بنت شطره ومتدينه ، أنا قربت أحوش ألفلوس خلاص وهنروح للدكتور ويعملك ألعمليه وهتكبري وتبقي دكتورة قد ألدنيا ، لازم تكلي علشان خطري "..

ثم تدخل عليها المكتب دكتورة أخرى مرتدية ابيض وتشاور بيدها أمام عين نيفين وتقول : " دكتورة نيفين ، نيفين . مش بتردي عليا ليه مالك سرحانه في ايه يا دكتورة “

تعود نيفين للواقع وتنظر لصديقتها وتقول : ” لا أبدا .. كنت بفكر في جدي يوسف ، وقد ايه الراجل ده كان طيب وبسيط وحنين ، كنت بشوف دموعه كل يوم وهو بيدعي ربنا يشفيني ، وماكونتش فاهمه حاجه ، بس كنت ببكي لما بشوفه يبكي ودموعه تنزل “..

الصديقة تقول : ” نيفين في وحده بره اسمها هند عايزه تشوفك . ادخلها ولا مشغولة “..

نيفين : ” هند !! .. هند مين ؟؟ .. خليها تدخل “..

ثم أجد أنا هند تدخل المكتب بنفس العمر ثلاثة وعشرون عام ، وكانت نيفين هي الأكبر وبعمر الواحد وأربعون عام .. فنظرت نيفين إلى هند وقامت مسرعه ومتجهه ناحيتها بلهفة واقتربت هند أيضا منها سريعا ، ليعانقان بعضهما بشده ثم تقوم نيفين بتقبيل يد هند كثيرا وتقوم بتقبيل رأسها أيضا .. يبدو أن نيفين سيكتب لها الخالق العظيم العمر حتى تصبح طبيبة ..

***

رجعت بنظري لموضعي الأصلي جانب جسد هند الممد فوق الرصيف والغارق بالدماء الحمراء المتوقفة عن النزف وتحركت حول جسدها ثلاثة مرات سريعا وتوقفت ببطء لأترك كل شيء يعود إلى الحركة ، فبدأت الدماء تزداد وتحيط بجسدها لتفارق هند الحياة مع تزايد المارة حول جثتها وهم مندهشون مذهولون .

صعدت سريعا إلى الأعلى متجها إلى المستشفي واخترقت غرفة الصغيرة نيفين بالمستشفى فلم أجدها ، فذهبت إلى خارج الغرفة لأجد الممرضة ريم حاملة نيفين على كتفها ، ومتجه إلى الخارج لتأخذها معها إلى بيتها ، ورأيت دكتور شريف قادم من بعيد وهو يبتسم لريم ثم يقوم بتقبيل يد الطفلة نيفين ويقول : ” حطيها في عينيكي يا ريم ، دي يتيمه وشوفي ربنا هيعملك ايه ، صدقيني هايفتحلك أبواب رزق كتير ... ولو لحظتي اي حاجه زي ما فهمتك ماتستنيش ثانيه وكلمتني علي طول، مع السلامه “..

تركت أنا المستشفي وذهبت إلى منزل سراج ولكن لا يوجد احد بالمنزل غير العاملة فقط ، تركت منزل سراج وكنت بداخل منزل عمرو .. لا يوجد احد .. فتوجهت لحديقة المنزل لأجد سيارة عمرو تنطلق بسرعة جنونية ، فلحقت أنا بها لأجد عمرو يقود السيارة بتوتر وبجانبه سراج يعنفه بشدة وهو منفعل يقول : ” فين التراكر .. الزفت فين جهاز التعقب يا عمرو معاها ولا فين بالضبط فهمني انطق “..

عمرو : ” يا عمي اهدا انا خلاص عرفت هي فين ، ثواني وهنكون عندها مش بعيده عن هنا “

ثم تصل سيارة عمرو وتتوقف أمام العجوز الفقيرة تماما وينزل منها سراج وعمرو سريعا متجهين ناحية الفقيرة ، فيجد سراج الفقيرة العجوز جالسه مرتديا معطف هند سارحة تنتظر أولادها لا تبالي لكل قطعة من قطع الماس التي لا معني لها ، فيمسك سراج بعنق العجوز ويقوم برفعها إلى الأعلى لتصبح الفقيرة العجوز في وضع الوقوف أمامه تماما مندهشة وخائفة بين يديه وهو يقوم بالضغط علي حنجرتها ..

سراج بغضب شديد : ” فين بنتي هند انطقي لموتك فين بنتي ردي عليا فين “

يحاول عمرو أبعاده عنها ”يا عمي اهدا هاتموت ، هاتموت “..

سراج : ” اخرس انت ، إنتوا اللي زيكم ملوش لزمه شوية ناس مليين الشوارع والارصفه يسرقوا اللي رايح واللي جي إنتوا ربنا خلقكم ليه ، ربنا خلقكم ليه ، إنتوا ولا حاجه ولا حاجه مجرد حشرات وصراصير بين الناس ، سرقتي بنتي .. انتي سرقتي بنتي هند .. فين بنتي ردي “..

ثم يهدأ سراج ويفك يده شيئا فشيئا فتسقط الفقيرة لتفارق الحياة فالحال ..

***

شكرًا لكم أصدقائي ودمتم سالمين .


تاريخ النشر : 2015-07-05

انشر قصصك معنا
ميار الخليل - مصر
ساره فتحي منصور - مصر
منى شكري العبود - سوريا
مقهى كابوس
اتصل بنا
لا أريد الإفصاح عن اسمي - الجزائر
unknown girl - العراق
سارة
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (45)
2015-07-21 08:38:25
44703
45 -
Deco
القصة لها هدف ونصف الجميع الذي ينتقدون القصة يغارون لأنهم لا يستطيعون الكتابة مثلك
2015-07-11 20:41:33
42969
44 -
مصاصة الدماء الى رافعة حاجبها ماحدا عاجبها
عزيزتى رافعة حاجبها....... انتى فعلا على حق الاحداث عجيبة وليس لها اى هدف -_-
2015-07-08 08:39:16
42214
43 -
حنين
اعتقد القصة اصبحت مسلسل و بدا الملل يتسلل الى احداثها .. احس نفسي باني احظر مسلسل و ليس قصة خيالية .. ثم هل هناك اجزاء اخرى ام لا ؟؟؟؟؟
2015-07-07 17:14:52
42085
42 -
كريم شوابكه
كان الجزء الرابع عبارة عن دراما لها طابع نفسي وليس خيالي..واعتقد أن الكاتب لم يوظف الكائن الأثيري بالشكل الذي ينتظره البعض من النقاد والمعلقين لغاية مافي نفسه أو تجسيد لمقولته الفرق بين " الأدب" و " الآداب " التي رسمت في مجمل الأحداث وكأننا أمام مسلسل عربي ذو طابع ونكهة تجعلنا نعيشه معهم وكان التسلسل الهرمي لمحور القصة واللمسه الابداعيه تكمن هنا في هذا النص

" "فأوقفت أنا خيالها وذهبت به إلى المستقبل لمدة خمسه وثلاثون عام فوجدت الدكتورة نيفين مرتدية الأبيض جالسة على مكتبها بداخل مستشفى خاص للفقراء ، سارحة مبتسمة تتذكر ..:"

شكرا صديقي وأكمل المسير

-----------------------------------
2015-07-07 12:16:43
42064
41 -
محمد فيوري
اخي الفاضل ( سيف )
لا يوجد اختيارات لانها انتهت
كان اخر الاختيارات بالجزء الثالث ( الذهاب للمستقبل او التحدث مع الناس )
وتم الاختيار وهو الذهاب للمستقبل وكتب بالجزء الرابع
وبقيا الاختيار الأخير وأحيدا ( التحدث مع الناس ) سيكون فالجزء الخامس

اما بالنسبه لسراج يا اخي العزيز فلا اعتقد ن غليلك سيشفي فعينة سراج
هي الباقيه دائما عن نفسي لا اعلم لماذا .. شكرًا اخي سيف :)
2015-07-07 12:16:43
42063
40 -
محمد فيوري
للمره الاخيرة روز باريس أريدك ان تقرائي التعليق رقم ( 17 ) لي
بالجزء الثالث كتبت كل هذا التعليق حتي أضع بقصد وتعمد
كلمة ( أداب ) بدلا من ( أدب ) وكررتها مرات عديده للفت النظر
ومافيش حد خد باله من الكلمة او جالي. ووضحلي وكتب تعليق
وياريت تذهبي ايضا وتطلعي لتتأكدي علي التعليق رقم ( 63 ) كان رد مني
علي تعليق الاخ الفاضل ( كريم شوابكه )

وبعدين آه قصتي عاديه و خيال عادي زي مايتقولي وجعلت المخلوق
الاثيري في الاخر كاميرا لمخرج لوجهة نظر خاصه بي وبعدين مش
اي حد يلعب ويكتب قصه بالشكل ده لانها من اخطر الكتابات ولابد
ان يكون الكاتب واعي لكل كلمه علشان محدش خياله يروح لبعيد زيك
يا صديقتي روز ويقول يوسوس انا مش جن ولا ملاك اعوذ بالله وكنت
باستمرار أوضح بكلامي خالقي وخالقكم او كلمة الله ومحدش لاسف خد
باله من الكلام ده او جالي ليتناقش معي ، والقصه كان ليها في بالي مليون
نهايه ومليون طريقه لنهايتها ، ولكن انا اخترت النهايه المقصودة بكل اختصار
ويارب توصل فالجزء الخامس لحضرتك وجميع الأصدقاء ،
وأكررها تاني بالنسبالي انا مافيش عندي نقد بناء ونقد هدام ربنا خلقني كده :)
انا عندي نقاش وحوار وأخذ وعطاء فقط لا غير .. تحياتي لكي الاخت روز باريس
2015-07-07 06:22:12
41991
39 -
روز باريس
شكرا اخ محمد بس ما فهمت يعني ما في نقد بناء وهدام طيب ليش استفزك البعض بانتقادهم ورديت علبهم بتعليق.
المهم انا تقريبا عرفت انك دارس دراما وهذه عبارة عن قصة عادية ليس فيها شيء مختلف وخيالي والكائن الاثيري هذا
جعلته كاميرا مخرج المسلسل إلي بيعمل زوم ويدور دورة حول البطل.
منتظربن الجزء الخامس ان شا الله تكون عدلت قليلا على كائنك الاثيري .هذا ما استنتجته من خلال اسئلتك
ماذا تود ان تضيف للكائن الاثيري.
2015-07-07 06:20:22
41981
38 -
مروه
نهايه حزينه هند دفعت جرائم ابوها حرام
2015-07-06 23:21:28
41950
37 -
سيف..
امممم لم تضع لنا خيارات هذه المره ..
ع العموم سلمت اناملك قصه رائعه وليست ممله او غير هادفه والا لماذا قرأتوها الى النهايه ؟؟؟؟ الجميل انك تشوق الشخص للترقب الجزء القادم والآف التوقعات تخطر ف البال مثل رؤيه هند ف المستقبل !!
وأيضاً : اقتبس
((سراج : ” اخرس انت ، إنتوا اللي زيكم ملوش لزمه شوية ناس مليين الشوارع والارصفه يسرقوا اللي رايح واللي جي إنتوا ربنا خلقكم ليه ، ربنا خلقكم ليه ، إنتوا ولا حاجه ولا حاجه مجرد حشرات وصراصير بين الناس))
ما اكثر عينات سراج ف الواقع .
. اشفي غليلي في سراج ههههههههههه
2015-07-06 23:21:28
41945
36 -
نجمه الصبح
علفكره التعليق الثالث ليس تعليقي هناك شخص كتب نفس اسمي
2015-07-06 23:21:28
41942
35 -
محمد فيوري
الي ( OLA ) يا ويلك انتي لو الفكره ماوصلتش ليكي فالخامس :)
2015-07-06 23:21:28
41941
34 -
محمد فيوري
الي عزيزتي ( خوله الجزائريه ) انتي انسانه جميله وقلبك طيب
انا بتابع تعليقتك باستمرار ، كل عام وانتي بخير وسلام
2015-07-06 23:21:28
41940
33 -
محمد فيوري
( روز باريس ) تحياتي لكي وكل عام وانتي بخير وبصحه جيده

بالنسبه للنقد كما قولت من قبل انا دارس دراما ونقد ، وبصراحه
انا مش شايف حد غير الابنه ( كسارة البندق ) هي الواحيده
اللي فهمه يعني ايه نقد او بتدرس نقد وعلي العموم انا ماعرفهاش شخصيا
وبصراحه ومن الاخر انا كاتب القصه دي من أولها لآخرها بسببها هي
وكتبتها اهداء للموقع . وهقول بعدين بسببها هي ليه ،
وعايز أقول لحضرتك علي حاجه بالنسبالي مافيش حاجه اسمها نقد
بناء ونقد هدام الكلام ده كان في مدارس السينما زمان ، انا لو كنت انتحرت :)
كنت انتحر من زمان علي أسوار الأكاديمية وانا امام كبار اساتذة النقد
بالوطن العربي ومن ضمنهم الاستاذ السوري رفيق الصبان من احد اهم اساتذة
النقد بالوطن العربي .
اما بالنسبه للقصه وإضافتك لها يا صديقتي العزيزه روز باريس علي فكره اسمك عجبني :)
انا بصراحه القصه مش عايزها تبعد عن الواقعيه حتي لا تفقد الأحداث الهامه والرسالة
النهائية وملحوظه انا مشغول جدا جدا والفكره بخيوطها المتشعبة من أولها الي اخرها في راسي كما قولت من قبل ، فكنت بكتب كل جزء في اقل من نصف ساعه سيناريو وحوار وبدون مراجعه وطبعا طبعا ده خطاء كبير لكتاب السيناريو والحوار و لا يغتفر ولكني كنت بوصل ما اعنيه
بكل اختصار
اخيراً أود ان أقول تم إرسال الجزء الخامس والأخير للقصه المثيره للجدل وانا انتظرها
معكم ، وباب النقد مفتوح لدرجة اني البرد والثلج دخلي منه و منتظركم قبل ما أقفل الباب :)
2015-07-06 21:03:09
41930
32 -
شريف حسن
في أنتظار الجزء الخامس و الأخير أن شاء الله
2015-07-06 18:09:45
41887
31 -
نجمة الصبح
انا بنتظار الجزء الخامس لأحكم
لانو حاسه الاكشن والنهايات الغامضه رح تكون بالجزء الاخير ☆
2015-07-06 18:09:45
41885
30 -
محمد مصطفى
معظم الوقائع اللي حصلت مش فاهمها الأجزاء الاولي كانت افضل
بالتوفيق في الجزء الخامس وارجو ان يكون الاخير
2015-07-06 18:04:35
41862
29 -
خولة الجزائرية
قصة رائعة وانا متشوقة كثيرا للجزء الخامس شكرا كثيرا استاذ محمد فيوري على امتاعنا وتسليتنا بالقصة وعلى المجهود الذي تبذله في كتابة قصة قمة في الروعة
اما على النقد الذي تهاطل على قصتك فهذا هو طبع العرب فالنقد هو اختصاصنا .......
انا انتظر وباحر من الجمر الجزء الخامس
دمتم في رعاية الله وحفظه
2015-07-06 17:59:38
41852
28 -
روز باريس
اخ محمد انت قلت تريد مزيدا ومزيدا من النقد.وهذا جيد لانك تريد التطور لقصة هذا الكائن الاثيري واكيد انت ترحب بالنقد البناء المحترم لا النقد من اجل النقد فقط او السخرية والاسائة.
اخي العزيز هذا الجزء بالذات شعرنا انه مسلسل دراما حتى ان البعض قارنه بالمسلسلات ولكن شعرنا ان الكائن الاثيري هذا كأنه كاميرا المخرج في هذا المسلسل الذي ينقلنا من مشهد لمشهد ويقترب زوم ويدور حول الابطال .
الان تقول وماذا تريدين من هذا الكلام.انا اقول لك لو تجعل هذا الكائن له تأثير اكبر في مجريات الاحداث على الاقل تجعله يوسوس في عقول ابطال القصة او تجعله يظهر فجاة عند حدث معين للاخافة وتغير مجرى الاحداث او تجعله يتحدث اتمنى منك في الجزء الاخير ان تغير على الكائن شيء ولا تجعله فقط كاميرا مخرج في مسلسل كما الاجزاء السابقة .تقبل رايي اخي العزيز.
2015-07-06 15:22:25
41835
27 -
OlA
هلا من جديد..
طبعا في هذا الجزء توقعته ان يكون هكذا صراحه
والسبب انك تريد ان تكمل سرد الاحداث ..
اظنك تركت كل ما هو شيق للجزء الخامس
وهناك ساسئلك عن ال3D
بتمعن فانا لا اريد ان اثقل الان عليك بأسئلتي
سؤال:ان كنت تفضل النقد بجنون هكذا يمكننا ان نضرب ايضا 0.0!
تحيه واحترام ..وساترك احكامي للجزء الخامس
(ياويلك ان لم يعجبنا ..)
2015-07-06 13:12:18
41822
26 -
Naruto
٤ روايات جميلة كلها من تعب يديك شكرًا لك
2015-07-06 12:15:59
41819
25 -
فاطمه
احترامى لكل النقد بس انا حسه ان ده احسن جزء واكتر نهاية مشوقه وفعلا قصه جميله
2015-07-06 12:11:47
41808
24 -
هابي فايروس
أظن أن القصه ستكون أكثر تأثيراً لو كانت باللغه العربيه الفصحى:)
2015-07-06 09:30:43
41796
23 -
كسارة البندق
اخى العزيز محمد فيورى

سلمت يمناك على ما كتبت (الجزء الرابع)..و لكن فى اعتقادى انه ليس بقوة الاجزاء السابقة و خاصة الجزء الثانى و الثالث اللذين من وجهه نظرى لا غبار عليهما ولكن استخدامك لخيار الذهاب للمستقبل نتيجة لاختيار العديد من المعلقين له و منهم انا ،لم يكن كما ظننت..اخبرتك ان تبهرنا و لا تجعل النهاية او الاحداث تقليدية و لكنها لم تسر كما اردت فالاحداث التى كتبتها كلها متوقعة سواء من ناحية هند و نهايتها الماساوية وهذا ما توقعته و حديثك فى بعض التعليقات الذى كشف عن شخصية عمرو لا الوم عليك فى شئ ولكنك قد تجعل من المادة التى تقدمها قصة مملة او بلمصرى (فكرة اتهرست ١٠٠) مرة قبل كدة و سيحكم قارئها على نهايتها دون بذل مجهود لانهائها
مثال( مسلسل مصرى عرض رمضان الفائت _اسمه السبع وصايا_جذب عدد ضخم من المشاهدين خاصة فى اول حلقة له لانه و ببساطة غير تقليدى و شد انتبهاهم حتى اخر الحلقة و صراحة الحلقة الاخيرة كانت الصدمة لكل المشاهدين بان الاحداث كلها من تدبير عقل امراة نافست الافاعى فى بث السموم ) الحقيقة انه من نوعيه المسلسلات التى تشاهد مرة واحدة لا اكثر ) لا اقصد شئ من قول ذلك سوى ان فكرتك بدات كفكرة المسلسل غريبة غير اعتيادية الكائن الاثيرى (كاختفاء الجثة فى المسلسل مع صعوبة حدوث ذلك ) و كل من تابع المسلسل رغب فى معرفة اين الجثة و لكن الكاتب بارع جعل المشاهدين يلهثون خلف الحلقات دون اعطائهم ما يريدون و تنتهى الاحداث مع ابقاء سر الاختفاء لغزا فسره كل مشاهد على حسب رؤيته الخاصة مع خيبة امل
اعلم انى اطلت عليك ولكن ارجو الا يذهب مجهودك فى الاجزاء الثالثة السابقة بنهاية اقل من المستوى عما خلف
شكرا
2015-07-06 09:27:49
41790
22 -
مرجانه امل
شكرا على امتاعنا اخانا المبدع ... قصص رائعة و اسلوب اروع ،
مقارنة بالاجزاء الاخرى هذا الجزء لم يكن المستوى المرجو ... وشكرا
2015-07-06 09:27:49
41788
21 -
روز باريس
تمنيت ان لبطل القصة الكائن الاثيري دور اكبر من ذلك.
2015-07-06 07:58:06
41784
20 -
رافعة حاجبها محد عاجبها
ههههه انا قلت القصة ليس لها هدف و السبب هو (( عندما كنت اقرأها تلخبطت علي الاحداث )) و شكرا .. تشاو ^_^
2015-07-06 07:58:06
41773
19 -
قيصر الرعب
هذا الجزء من السلسلة هو كئيب ومأساوي لذا لا اظن ان معظم الناس سيحبونه..لكن اظن ان هذا الجزء هو افضل من الاجزاء الماضية اخي محمد فيوري ننتظر الجزء الخامس..وللذين ينتقدون القصة انتقدو نقد بناء ولا داعي للنقد الهدام .. تحياتي لك
2015-07-06 06:31:38
41767
18 -
هالة العزاوي "Al_Iraqia"
الروايه مشوقه حقا
اكمل بسرعه ارجوك :)
سلمت اناملك
انت مبدع حقا
دمت بود
2015-07-06 06:31:38
41766
17 -
Assora
أخي محمد..
لقد تابعت كل الاجزاء وقد كانت جميلة
جدا وتجعلك متحمس أكثر لترى ما سيحدث
بالجزء التالي ولكن هذا الجزء غريب بعض الشيء
فكيف دخلت هند على نيفين في المستقبل
وقد قتلت نفسها وماتت...ولكن اعتقد بأنك
تعني بأنها روح هند او ماشابه ذلك والدليل
انها بقيت بالعمر الذي ماتت فيه...
بكل الاحوال أنا أنتظر الجزء الخامس بشدة
وأتمنى الا يكون حزين كهذا الجزء...

تحياتي
~£~
2015-07-06 06:25:51
41744
16 -
ظل الابنوس
مع اني اريد معرفة النهاية..إلا إن اعجابي بالمخلوق الاثيري اصبح يتناقص تدريجيا ..ففي البداية كان صلب بلا مشاعر يراقب الجميع دون ان يتأثر.. يخترق العقول والذكريات ساميا عن كل ماهو بشري ...ولكن هنا صار بطيئا ثقيلا متعاطفا خمولا فليته بعد كل مشهد ابتعد وجاب المكان... فمرت حلق بين الغيوم ليركب على صهوه برق في احدى الغيمات.. ومرت تناسى الجميع وابتعد... حتى تلك الدورات الثلاث حول كل وجهه جديد تركها ..... وصار بصحبت الابطال فصارت سرعته وجرأته وكل خصائصه إلا الضمور ....

اعد إلينا المخلوق الاثيري أم ان الحكاية تحمل لنا المزيد ليتحول الاثيري إلا انسي يعيش بين ابطالها
دمت بخير...
2015-07-06 06:22:35
41728
15 -
ساره الغزواني
مقال ممتع استمتعت بالقراءة مالم احبه هو ان الاحداث محزنه جدا و قاسيه اما من ناحيه السرد كان جميل ومفهوم بامكانك ان تطور نفسك وتتفنن في طرق الكتابه اكثر لتجعل القارئ يعيش احداث القصه ويستمتع بالقراه اكثر
تحيااتي♥
2015-07-05 22:51:08
41702
14 -
انابيل
لا ليست جميلة بل ماساوية جدا ارجوك غيرها ارجوك لماذا جعلت شخصيات قصتك حزناء انت قاسي القلب جدا
2015-07-05 22:51:08
41701
13 -
انابيل
لا لا لا لا ارجوك اعد كتابة القصة ليصبح قادرا على تغيير الاحداث ارجوك حبا بالله ارجوك النهاية ماساوية اعدها سعيدة
2015-07-05 22:42:48
41690
12 -
محمد فيوري
اريد المزيد والمزيد من النقد هل من مزيد :)
ورجاء ، ان كنت تريد كتابة نقد ، أريدك عزيزي القاريء
من فضلك ان تكتب السبب فانا لا افهم هذه اللغة نهائي
( القصه ما لها هدف ). ( القصه ملهاش هدف )
( القصه ممله ) فتلك الكلمات بالنسبالي كلمات رومانسيه
اريد عند وضعك النقد ان تعطيني السبب وان لم تعطيني سبب
كتلك الكلمات السابقة فرجاء لا تتعب نفسك بكتابة تعليق
انا جئت بالقصه لنتناقش وتفتشون أنتم في عيوبي
كل عام وجميع الأصدقاء بخير وسلام ..
2015-07-05 22:42:48
41688
11 -
الحقيقة
الحقيقة ان الجزء هاذا ممل جدا
واحس انه اسلوب الكاتب تغير كثير اتمنى منه يراجع الأجزاء السابقه وراح يلاحظ التغيير
ما له داعي الأستعجال ترا
نزل القصه براحتك اهم شي انك تتفنن في خيالنا
2015-07-05 22:42:48
41687
10 -
نجمه الصبح
انها رائعه احسنت ايها الكاتب الرائع انا بنتظار الجزء الخامس بفارغ الصبر واذا القصه لم تعجبكم فلاتستخدموا كلمات جارحه فهو بشر ايضا وسلام
2015-07-05 21:21:22
41686
9 -
سي
بصراحة .؟! قصة ....... .. . كنت أتوقع مستوى أكبر ويا ليتني لم أضيع وقتي في قرائتها . أعتقد لن أكمل الجزء الأخير يكفي ماقرأئته منها .!

يبقى هذا رأيي . لم أقلل طبعاً من قيمة الكاتب أو شخصه . ولكن هذا رأيي مما إستخلصته من هذه القصة بكامل أجزائها . وشكراً للجميع :)
2015-07-05 21:20:56
41684
8 -
فتاة ريح الغابة♡
عذرا ايها نقاد لكن هذا الجزء عوض الجزء03 لا على العكس إستمتعة بالقصة رائعة بل اكثر
2015-07-05 21:20:40
41681
7 -
yusr
جميلة القصة ومسلية عندما تقرأ مع الأجزاء الاربعة ولكن عندما تقرأ الجزء الرابع لوحده تصبح بلا معنى ...
الاخ محمد سلمت يداك بانتظار الجزء الخامس وجميلة الاضافة التي اضفتها للمخلوق الاثيري ...
2015-07-05 19:35:38
41657
6 -
هند
الحمدلله أني ماقريت القصة
2015-07-05 19:22:49
41632
5 -
مصطفي جمال
لا معني للقصة
2015-07-05 18:05:41
41617
4 -
رافعة حاجبها محد عاجبها
حسنا انا اكره الانتقاد
ولكن القصة بلا هدف .. !
2015-07-05 17:27:28
41597
3 -
Bad Life -_-
اكثر قصة مملة في التاريخ :P
2015-07-05 15:52:02
41584
2 -
طي الكتمان
جميل
2015-07-05 15:52:02
41579
1 -
سوسو حسناء
ياالهي حزنت كثيرا على "هند" مسكينة ،لكن فرحت كثيرا "لنيفين" لكن هناك شئ لم افهمه
حين كانت نيفين جالسة تتذكر جدها ودخلت عليها هند وهي بعمر 23 كيف من المفترض
ان تكون اكبر سنا من نيفين؟ ..استمتعت كثير بالقرأة شكرا ..
move
1
close