الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

الجنية العاشقة

بقلم : علي النفيسة - السعودية

الجنية العاشقة
أصبح يشعر بلهفة في لقياها كل يوم ..

خالد (18سنة) طالب في المرحلة الثانوية .. مقبول الشكل .. كثيف الشعر .. طوله متوسط .. بشرته تميل إلى البياض .. يتمتع بالمراحة وروح الشباب وخفة الظل .. والاهم من ذلك كله خامة الصوت التي أنعمها الله سبحانه وتعالى عليه ...

كان خالد مولعاً جداً بالغناء .. منغمساً في سماع الكثير الكثير من اغاني المطربين .. كان يطمح عند تخرجه من الثانوية أن يُبتعث للخارج لكي يدرس الموسيقى .. كان يمتع اقرانه بغناء صوته الجميل في أحد الاستراحات التي كانوا يترددون ويجتمعون فيها ..

***

"خالد انتبه لنفسك جيداً فالبرد قارصا في البر"
هتفت بذلك أمه من خوفها عليه أثناء خروجه من البيت .. فقد اتفق خالد مع اصحابه للاقامة لعدة ليالي في البر بأحد الصحاري التي تبعد من مدينته قرابة 200 كيلو متر ..

قطن خالد وأصحابه في أحد الاماكن المختارة في الصحراء ونصبوا الخيام .. وقضوا أيام ممتعة تتخللها البهجة والسرور والشواء وأكل مالذ وطاب وبعض المقالب البسيطة التي أعتاد أحد أصحاب خالد القيام بها .. فضلاً على ذلك كله .. صوت خالد .. غناؤه الذي يتردد يومياً .. كان في آخر الليل حيث تحلى السهرة ..

***
بعد قضاء تلك الليالي الممتعة في الصحراء .. عاد خالد إلى البيت .. وهنا بدأت الانتكاسه..أصبح ينتابه شعورا بالاكتئاب وضيق الصدر .. أصبح انطوائياً .. حاد الطباع .. سريع الغضب .. كثير القلق .. يقضي معظم اوقاته لوحده شارد الذهن .. لا يعلم ماذا جرى له ..

استمر خالد على هذه الحال قرابة اسبوع حتى أتى ذلك اليوم كان فيه مستلقياً على فراشه لينام لكي يتهرب من يومه الكئيب .. فلم تمضي سوى دقائق إلا وغط في نوم عميق ..

فجأةً!! أخترق عقله ذلك الصوت الذي ينادي اسمه .. "خالد..خالد" ..

صوت غريب.. مزيج بين الانوثة وفحيح الافاعي .. أصاب خالد برجفة شديدة في جسده.. ضربات قلبه أصبحت تزداد... برودة في جسمه .. شعر بالهلع من جراء هذا الصوت الذي ينادي اسمه.. فأطلق صرخة فزع كافية لاختراق جدران البيت..

"لاااااااااااااااااااا"

"مابك يابني".. هتفت بذلك أمه بعد أن خرجت إليه من غرفتها مفجوعةً من صارخ ابنها..

"لاشي أمي..مجرد كابوس بسيط"..

"أمتأكد انت"..

"نعم يا أمي.. اطمئني"..

***

تكرر الحلم في اليوم التالي.. لكن هذه المرة بشكل مختلف..
ضربات قلبه بازدياد كالمرة السابقة وكذلك رجفة في جسده وخوف الخ.. وصوت يخترق عقله.."صوتك جميل ياخلودي" قالتها إمرأة ظهرت له بمظهر جميل وفاتن.. بفستان ناصع البياض.. يفوح منها رائحة العطر والبخور.. شعرها يميل إلى الشقار..وأصبحت تقترب منه تدريجياً..

"أعجبني صوت غنائك في الصحراء.. فلحقت بك إلى أن عرفت بيتك".. ذُعر خالد من هذه المرأة.. لم يستطيع الرد عليها من صدمة مارآه.. "لاتخف ستعتاد علي"

بدت هذه الجملة الاخيرة الممزوجة بين الصوت الانوثة وفحيح الافاعي تتردد في ذهنه.. إلى أن خفت صوتها بشكل تدريجي..

استيقظ خالد من نومه ولكن دون صراخ هذه المرة.. بدى له شعور بالخوف من هذا الحلم.. إلا أنه في نفس الوقت ينتابه بشعور من الارتياح لكلام هذه المرأة.. ولكن لاحظ بها شيئا غريبا .. فعيونها مشقوقتان طولياً!!

***
مضى خالد يومين بعد ذلك اللقاء وهو على حاله الاخير.. كئيباً وانطوئياً.. لايخرج من البيت سوى المدرسة.. ولايخرج غير ذلك إلا بشق الانفس وبإلحاح شديد من والديه لزيارة أقاربه وأجداده.. إلى أن أتى ذلك اليوم وأشرفت الساعة إلى الواحدة ليلاً.. وكان مستلقياً على سريره وغط في نوم عميق واتاه ذالك الصوت الغريب مرة أخرى وظهرت له المرأة وتكررت حالته التي كانت تحدث له كالمعتاد.. خوف رجفة في الجسد الخ..

"أعلم أنك مندهش ياخالد" "لاتخف لن أؤذيك"

انتابه الارتياح لحديثها معه.. وتشجع وقال.. "من أنتي"

"أنا جنية"

تشجع مرة أخرى.. "ماذا تريدين مني"

"منذ اللحظة التي سمعت فيها صوتك انتابني شعور مختلف.. دخلت جسدك وفرضت سيطرتي عليه"

"لماذا دخلتي جسدي"

"إنه العشق ياخلودي"

كان خالد متردداً بالرد على مشاعر هذه الجنية.. جزء منه كان خائفا منها.. والجزء آخر هو الشعور بالارتياح حيال هذه الجنية..

"سأجعلك أسعد إنسان على وجه الارض"

كان سكوت خالد يوحي بالقناعة والرضى إزاء الاخيرة.. بدى له شعور بالاستلطاف تجاه هذه الجنية..

***

استمر لقاء هذين العشيقين عدة أسابيع.. تغير فيها خالد.. أصبح يشعر بلهفة في لقياها كل يوم.. وأصبح ينتظر حلول منتصف الليل حتي ينام ويلتقي بها.. كان برنامجه اليومي فقط الذهاب إلى المدرسة والمكوث في البيت (لايخرج غير ذلك إلا في أضيق الحدود)..

يرجع ذلك إلى عشقه لهذه الجنية.. فقد كانت تسعده و تظهر بمنظر أجمل جميلات الانس وأشهر مشاهير النساء في العالم.. فخالد في سن المراهقة وهذا مما يزيد الطين بلّه..

***

في أحد الايام دبّ شجار بينه وبين أحد زملائه في المدرسة.. يُدعى فواز.. كان فواز صاحب مشاكل.. يمارس الفتوة بالمدرسة وكان معظم الطلاب تهابه.. كان كل يوم تقريباً يختار ضحيته من الطلاب ويتعارك معه.. فنظراً لحظ خالد السيئ وقع الاختيار عليه.. أتاه فواز وكان خالد جالساً في مكانه في الفصل شارد الذهن ..

"اسمع.. اليوم لدي حفلة مع أصحابي في الاستراحة.. نريدك أن تطربنا"

"لااستطيع"

"ماذا قلت"

"قلت لااستطيع"

"أعد ماقلت"

انفعل خالد ازاء اسلوب فواز الاستفزازي ولكن بصوت أكثر حدة.."قلت لااااا استطيع"

مد فواز يده محاولاً لكم خالد بلكمة قوية..إلا أنه حدث ماحدث.. فور أن مد فواز يده للضرب تعرض لنوبة صرع مفاجئة ألقت به على الارض!! انتفض خالد من مكانه وكذلك بقية طلاب فصله من هول مارأوه, ونقل فواز إثرها إلى المستشفى..عاد خالد إلى بيته من المدرسة مندهشاً من الحالة المفاجئة التي تعرض لها زميله فواز لم يجد لها تفسيراً..

***

في احدى المرات كان خالد يقود سيارته بسرعة عالية بعد عودته من المدرسة متجهاً إلى البيت.. وأثناء مروره في التقاطع, خرجت أمامه سيارة بطريقة مباغتة من الشارع الفرعي..كبس خالد على مكابح السيارة وهو مفجوعاً كي تتوقف السيارة ولكن كان متأخراً, وعندما أوشك على الاصطدام .. أحس بشيء غريب كهبة هواء قوية أبعدته من وقوع الحادث ونجى من الحادث (بفضل لله سبحانه).

عادت إليه الجنية في اليوم التالي: "أرأيت كيف فعلت بذلك الطالب الذي حاول ضربك"

"لايكون.."

"نعم أنا التي فعلت ذلك.. لن أسمح لذلك المتعجرف بأن يؤذي خلودي حبيبي"
شعر خالد بالخوف من هذه الجنية فبدت له أنها خطيرة ولكن للاسف مازال حبه لها هو سيد الموقف.. وقضيا مع بعضهما مايقضي به العشاق..

***

"مابها ابنة عمك منال.. لاينقصها شيء..جمال ودلال وأخلاق"

"لا أعيب فيها شيء ولكنني مازلت يا أمي صغيراً على الزواج"

عرضت أم خالد على ابنها فكرة الزواج من ابنة عمه منال إلا أن خالد يرى بأن مسألة زواجه مازال مبكراً عليه..

"نخطبها لك حتى لاتفوتنا الفرصة.. وعندما تدخل الجامعة وتتخرج وتحصل على وظيفة نزوجها لك"
أقتنع خالد بفكرة الخطبة المنطقية من ابنة عمه ووافق على ذلك..

ظهرت له الجنية في اليوم التالي,إلا أنه هذه المرة ظهرت له بشكل ابنة عمه.. اندهش منها خالد فمالذي يحضرها أمامه,, ولكن في النهاية عرف بأنها الجنية فعيونها المشقوقتان طولياً تفضحها.. اقتربت الجنية منه تدريجياً وهي على هيئة ابنة عمه..

"مارأيك فيني .. أيعجبك شكلي" "استطيع أن أتحول إلى أي هيئة تريدها.. أستطيع أن أجعلك سعيداً,لكن.."

قاطعها خالد مجيباً ..

"لكن ماذا"

"اترك تلك الانسية وانسى مسألة زواجك من أية أنسية من الآن وصاعداً"

"لماذا"

"لن أسمح أية أنسية بأن تسرقك مني"

"لكن يحق لي الزواج فأنا بشر كأي انسان بشري يريد الزواج في المستقبل وأن يكون له بيت وذرية "
أزدادت حدة نبرة صوت الجنية غضباً والذي هو صوت فحيح الافاعي..

"لن تتزوج فأنت عشيقي إلى الأبد"

ارتبك خالد من ردة فعل الجنية.."لنؤجل مسألة الحديث عن زواجي لاحقاٌ ودعينا نقضي معاً اوقات ممتعة"

شعرت الجنية في داخلها بأن خالد يخفي شئياً ويحاول تغيير الموضوع ليتملص من الاستمرار في حديثه عن الزواج.. لم تطمئن الجنية بما قاله خالد..وقضيا مع بعضهما كما هو المعتاد..

بعد فترة وجيزة أتى خالد خبر من أمه عن نقل ابنة عمه منال إلى المستشفى اثر نزيف حاد بالمخ بسبب سقوطها من درج صالة منزلها..شك خالد بأن للجنية علاقة بالأمر... وفي نفس اليوم والساعة تشير إلى السادسة مساءً.. كان خالد في المطبخ يصلح الشاي وكانت نافذة المطبخ تطل على حوش بيته, وبطريقة مفاجئة دخل قط أسود من النافذة محاولاً مهاجمة خالد..

لوح خالد بيده محاولاً إخافة القط واخراجه من المنزل ولكن القط لم يتجاوب لذلك.. شعر خالد بخوف من هذا القط..فأمسك بأداة حادة وضرب بها القط وسقط ميتاً.. ورماه في حاوية النفايات التي بقرب منزله.. ظهرت له الجنية في اليوم التالي كما هي العادة..

"خلودي حبيبي"

دخل خالد بالموضوع مباشرةً ودون أية مقدمات.. "أأنت فعلتي ذلك بابنة عمي"

كان يحاول خالد أن يقطع الشك باليقين من جراء هذا السؤال,لكن كان رد الجنية..

"تلك الحمقاء نالت ماتستحق"

"لماذا انتي مصرة على الوقوف بطريق زواجي"

"قلت لك لأن أسمح أي انسية أن تسرقك مني, فأنت عشيقي إلى الابد"

"لكن من حقي أن اتزوج"

"وأنا لن أسمح بذلك"

"مجنونة"

"اتنعتني بالمجنونة"

"عشقك لي قد يشكل خطورة علي وعلى أهلي وأقاربي وكل من أحب"

اشتد الجدال بين هذين العشيقين..

"لماذا تفعل بي ذلك بعد كل مافعلت لك وأنت تنعتني بالمجنونة"

رد خالد مستهتراً..

"ماذا فعلتي أصلاً"

"أنا التي عشقتك وتتبعتك من الصحراء وحميتك من الطالب المتعجرف و أنا التي حميتك من وقوع الحادث"

اندهش خالد من عبارتها الاخيرة فهي التي تدعي بأنها حمته من ذلك الحادث الذي كان ان يفضي بحياته الى الموت..لكن استجمع خالد شجاعته وقال : "بالنسبة لنجاتي من الحادث فهذا من توفيق الله سبحانه وتعالى,ولم يكتب لي وفاتي أو اذائي منه"

"والقط الاسود..أنسيت..لقد كان ابن عمي.. كان يغار منك لأني مولعةً بك, وهاجمك لهذا السبب,وأنت قتلته.. ومع كل ذلك مازلت أعشقك" اندهش خالد من كل ماقلته تلك الجنية وعرف أنها هي السبب في الاحداث الغريبه التي كانت تحصل له..

أراد خالد أن يضع حداً لهذه العلاقة مستجمعاً كل شجاعته قائلاً بصيغة أمر الضابط العسكري..

"يجب أن تتركيني للأبد"

لاحظت الجنية صرامة خالد في توجيه الأمر بأن تتركه للأبد, وردت مستهترةً..
" لن تستطيع فعل شيئ فأنا داخله في هذا الجسد.. مسيطرةً عليه"

"ستخرجين مذلولة بإذن لله تعالى"

أُصيب خالد بصوت رنين حاداً أزعجه كثيراً.. لأن الجدال انقلب إلى تحدي.. واستيقظ من نومه مفجوعاً..

***

لاحظت أم خالد في الفترة الاخيرة حالة ابنها تزداد سوءً أكثر مما قبل.. أصبح يغيب عن المدرسة.. شديد الكآبة..حزيناً جداً..شارد الذهن, كل ذلك لأنه كان مهموماً بالازمة التي حلت به والتي هي تحديه مع هذه الجنية..

شكت أمه بأن خالد مصاب بمرض روحي.. لذا اقترحت على ابيه فكرة عرضه على راقي شرعي واقتنع ابيه بذلك..واقنعا خالد بهذه الفكرة..

عند لجوئه إلى الراقي الشرعي.. بدأ في القراءة عليه,ومضت أول ربع ساعة وخالد طبيعياً.. إلى أن بدأ بالتغير فبدأ يصرخ ويتجشأ ويتألم..وأصبح ينزع اجزاء من شعر رأسه,كما ان صوته بدأ بالتغير..
ومع استمرار الراقي الشرعي بالقراءة ومع رفع صوته.. اشتد صراخ خالد أكثر فأكثر إلى أن قام بإلقاء صفعة قوية للراقي أودعت به أرضاً..ولكن مع ذلك صبر الراقي واحتسب واستمر في الرقية..

استمرت الرقية عدة جلسات وعدة مرات..ومازال الصراع مستمر بين الراقي والجنية..
رقرقت دموع ام خالد وهي تشاهد ابنها يتعذب..ولكن مع العسر يسر دائماً.. فقد خرجت تلك الجنية من جسده تاركته إلى الابد..

بدأ يستعيد خالد عافيته تدريجياً.. بدأت تشعر أمه بالسعادة كأن روحها ردت عليها.. ولكن هناك مقابل.. هناك ثمن..هناك مهر.. هناك ضريبه..

خرجت تلك الشيطانه من خلال الفم مما تسببت بإتلاف معظم احباله الصوتيه.. أصبح صوت خالد مبحوحا.ً. فلم يعد ذلك الصوت الذي يضفي للالفاظ والعبارات نكهات لاتمل الآذان من سماعها..فالنعمة انقلبت الى نقمة..
.
.
.
.
انها النهاية

تاريخ النشر : 2015-07-16

send
نجلاء عزت الأم لولو - مصر
حمزة لحسيني - Hamza Lahssini - المملكة المغربية
Marwa Elhousein - egypt
Nana Hlal - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (76)
2020-02-10 17:47:00
336080
76 -
مناف
قصة رإعة ياخالد أتمنى أن يحدت هدا معي جنية مثيرة ورإعة أحببت الجنية كنت لطيفة معك
2020-01-26 16:26:44
334247
75 -
اشرف
انا صار معى مشكلة مع الجنية اعقد من ذلك بالف مرة سوف اسردها لكم لاحقا
2019-12-07 08:40:21
326849
74 -
رنا
رائعة بكل مافي الكلمة من معنى
2019-11-21 09:57:02
324997
73 -
نضال حلب
قصة حقيقيه يحدث معي مثل هذا وقد باعت ٣٩عاما ولم اتزوج وكلما اقدم على خطوة لأجل الزواج تأتي مصيبة وهناك من يدافع عني وأشعر بذلك لكني تعودت على الوضع وربما يصبح العشق متبادلا بيننا لأنني منذ ٨سنوات وانا اعيش وحيدا
2019-05-22 08:19:38
302621
72 -
وائل العسال
الجنون فنون
2019-02-04 15:34:06
283997
71 -
Yelawolf
مطلوب جنية للزواج منها للتواصل معي الرجاء ارسال
2019-01-30 13:38:28
283107
70 -
عدنان اليمن
هذا بلا من الله
خذوا الفايده وهي عدم الغناء في الحمام
2019-01-25 16:24:28
282095
69 -
آمـ♥ـيـ♥ـر آلَآحـ♥ـزِّآن
الله‏ ‏ستار‏ ‏وجيرا‏ ‏‏ ‏ارتخ‏ ‏
خالد‏ ‏من‏ ‏هذه‏ ‏الجنية‏ ‏
2018-10-02 08:04:06
258362
68 -
عاشق الجنيات
قصة جميلة اوى عجبتنى ونا من عشاق القصص دى
2018-04-30 23:50:05
218438
67 -
يوري
>ـ< مرات بكون بدي حبيب من الجن بس مرات اتراجع خصوصي مع القصص الي زي هاي >ـ
2018-04-11 19:40:20
214937
66 -
نواف عبدالله والاجر على الله
اي جنية تقبل الزواج مسيار انا موجود
2018-03-25 08:02:01
211348
65 -
يسلم محجوب
انا أؤمن القصص حقيقة لاشك ولاانصح احد يتعامل مع الخبيث المنعول لهم دينهم ولنا ديننا ولهم خلقهم ولنا خلقنا بارك الله فينا وفيكم
2018-02-23 15:33:50
205810
64 -
علي النفيسة
الرد عل مالك:
عند جبال الالب..
2018-02-09 00:41:25
202824
63 -
مالك
اين منزل الجنيه
2018-01-27 06:34:39
199935
62 -
إبداااااااع ؛×؛×؛×؛؛×؛
..
..
ملاحظة: سيتم تغيير الاسم قريبًا -إن شاء الله- إلى (Azainall2020)
ودمتم بخير :)
2017-12-10 14:42:17
190386
61 -
ايات
وليد
ههههه متزوج من جنية هههه الم تجد انسية لتتزوج فذهبت لجنية ههههههه شاداك
2017-11-14 11:30:34
185844
60 -
منذر
القصه جميله
2017-10-26 09:57:25
182788
59 -
بين الحقيقة والخيال
ليش طردها
كان بامكانه التنسيق بين الانسيه والجنيه
لأن الجنيه تستطيع أن تجلب له السعاده أما الانسيه فطلباتها لاتنتهى ولاتنقضى وتنكد حياته من البداية وحتى الابادة أو النهاية
فرصة ضاعت ولن تعود
2017-09-04 11:27:53
173955
58 -
وليد
انا شاب متزوج من جنية فحياتي اصبحت جحيم تخيلوا معي اعيش حيات بدون لمس اى انسى ماهو الحل فانا ياءس حتي الرقي ليست مجدي سعدوني واما قصة الشاب حقيق لا شك فيها برك الله فيكم
2017-05-23 15:23:41
158013
57 -
abdessamed
اتمنى لو حدث الامر معي
2017-03-21 13:14:26
148331
56 -
HOULZER
قصة جميلة لدرجة اني صدقتها لولا قرائتي للتعليقات تسلم تابع
2017-02-19 07:14:15
143476
55 -
علي النفيسة
فيلم هندي وعدد القراءات فوق ١١ الف كيف تصير
ههههههههه
2017-02-13 15:11:06
142700
54 -
شو
فلم هندي
2017-01-26 08:54:27
140550
53 -
علي النفيسة
شكرًا أكرم
2017-01-25 15:29:59
140486
52 -
اكرم - الجزائر
قصة جميلة تخبلت احداثها
2016-12-24 10:53:14
135920
51 -
رائدرائد الأسمر
أتمنى أنها حدثلي حقا كنت بالتزوج بتلك الجنية [email protected]
2016-12-20 10:26:06
135193
50 -
منال
حرام عليه خالد
2016-12-02 14:51:16
132545
49 -
منى اجزائرية
عفوا اخ علي
2016-12-02 12:59:42
132510
48 -
علي النفيسة
شكرًا أخت منى،،
2016-12-01 12:16:52
132287
47 -
منى اجزائرية
قصة اكثر من رائعة
2016-11-30 22:05:59
132188
46 -
Melad
قصة راااائعة جدآ ..
2016-11-22 13:05:26
130900
45 -
علي النفيسة
وإياك اخ بهيج شكرًا لك
2016-11-21 12:58:26
130682
44 -
بهيج
وفقك الله جميل جدا ما قراته وكاني ارى الاحداث امامي , تحياتي .
2016-11-19 12:59:42
130318
43 -
علي النفيسة
تسلم أخ محمد هذا لطف منك،،
اذا لديك قصص في هذا الموقع انشرها نريد الاطلاع عليها..
2016-11-19 09:28:38
130277
42 -
محمد جابر
قصة جميله استمر اخي علي...
بالمناسبه شرحك للموقف يجعلني اتخيله امامي
ساتابع جديدك.....
2016-11-16 08:39:50
129761
41 -
محمود
لا أحد يعلم ما في الآخر وهذا الكلام صحيح الآنه حدث معي وكانت واحدة وتعالجت #وبعد فترة قد حدث ما هو أسوأ وهو أني تزوجت بي اربعه منهم
2016-11-15 10:59:16
129622
40 -
علي النفيسة
هذا شأنك ياخبير اذا أردت أن تصدقني أم لا، والله عل ماأقوله شهيد.
2016-11-15 09:21:30
129613
39 -
خبير العالم الاخر
بل القصه حقيقيه وانت أقتبست أحداثها من احدهم وحرفت تفاصيلها

بما أنك سعودي أفضل مقابلتك شخصيا يأبن بلادي سأخبرك معلومه

وهذا الموضوع لن يفهمه إلا من حدث له أشياء شبيهه لهذه الامور


سأرسل لك رساله على بريدك فيها برنامج تواصل وسنتقابل قريبا
2016-11-13 12:12:41
129334
38 -
علي النفيسة
هههههههه ليست حقيقية بالطبع ،،
احس ان هذه القصة أفضل قصصي.
2016-11-13 07:11:58
129279
37 -
خبير العالم الاخر
أصدقك كثيرا

فهذه القصه حدثت معي لاكن تفاصيلي مختلفه قليلا
نعم المصابين بالمس العاشق لا أحد يستطيع لمسهم
وقصة الحادث اقسم بالله حدثت مي كثيرا لدرجة الذهول
إلا أن اخبرني أحد السحره أنها منهم وهم يعتبروني ملكيه خاصه بهم من زود العشق

من أروع القصص التى قرأتها بالموقع

شكرا لك يابن بلادي
2016-11-13 06:20:24
129271
36 -
غاده مايكل
لااعلم-ان كانت قصتك حقيقيه احسها مؤلفه بس صراحه مثيره ومشابهه لااحداث حصلت لكثير من الناس اما ادا هى صحيحه فخالد محضوظ غبى المفروظ قبل الاامر وبقى مع الجنيه ماقصرت معاه ودافعت عنه وتساعده يالها من نعمه لوكنت مكانه ماتنازلت
الله يرزقنا بسس هههه
2016-10-28 05:35:22
126859
35 -
علي النفيسة
كم يفرحني أني أجد عدد القراء في ازدياد،،
2016-09-06 06:38:56
116309
34 -
سمراء وافتخر
القصة جميلة جدا تمنياتي لك بالتوفيق علي النفيسة\\\تحياتي \\سلااااااام
2016-05-27 16:36:36
95731
33 -
وهيب سابحة
نعم هذي حقيقة والله كلة البعد عن الله وانتمناء لهو الشفاء
2015-09-27 14:36:01
54133
32 -
نور القمر
على الرغم من طول المقال لم امل ابدا من قراتة النهاية كانت سعيدة و حزينة بنفس الوقت \ اشكر الكاتب على المقال الجميل
2015-08-27 07:33:33
49761
31 -
سيدة الموت الهامس
القصة رائعة والنهاية قوية أحببتها على غير قصص الجن العاشق مع البنات كلها نفس الدراما اما هذه فهي مختلفة وجميلة
2015-08-16 07:35:22
48352
30 -
مناا ل
القصه جميله أو حزينه بأنه فقد صوتته جميل واستغربت لما قرأت اسمي الي كانت ابنه عم خالد ههههههههههه
2015-08-11 10:42:15
47605
29 -
خلود
خالد مسكين فهو فقد صوتة الجميل وفعلا انها قصة حزينة عشان خالد فقد صوتة
2015-08-01 01:31:22
46275
28 -
خالد
خالد شرير
2015-07-22 08:46:21
44883
27 -
maha
النهاية حزينة....مسكين خالد
عرض المزيد ..
move
1
close