الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

الغدار

بقلم : ياسر حسن - مصر
للتواصل : [email protected]

الغدار
جلست ملك تتذكر الأحداث المشئومة التي انتهت بها إلى السجن ..

جلست ملك على سريرها في زنزانة رقم 33 في سجن القناطر ودمعها الساخن ينحدر من عينيها في صمت حيث تقضي هناك عقوبتها التي تبلغ 15 سنة مع الشغل والنفاذ .

جلست تستعيد الذكريات و الحلم الجميل التي كانت تعيشه ولكنها لم تكن تدرك بأنها سوف تستيقظ على أبشع كوابيسها و أنها ستدفع ثمن اختيارها غالي جداً.

بدأت ترجع بالذاكرة إلى عام واحد فقط إلى الوراء كان فيه حالها مختلف تماما عن حالها الآن .

كانت ملك جميلة ورقيقة حقاً و كان كل الشباب يتمنون أن يلفتوا أنظارها و أن يحصلوا على رضاها و يتمنوها فتاة أحلامهم , ولكن لسوء حظها لم يلفت نظرها غير مهند الذي خدعها بجسده الرياضي و أناقته و لباقته مما جعلها تظن أنها ستعيش معه اسعد أيامها و أنها ما إن تدخل معه عش الزوجية فأنها ستدخل جنة الله في الأرض لذلك تحدت أباها و أسرتها الذين كانوا يرفضون هذا الارتباط بعد أن علموا من جيرانه و أصدقائه مدى سوء خلقه وصفاته الدنيئة وأنه لا يتورع عن فعل أي شيء في سبيل تحقيق مصلحته .

إلا أن ملك لم تصدق كلام أباها واعتقدت أنه يكذب عليها من أجل أن يفرق بينهما و يزوجها لأبن عمها الغني ... وعندما أصر أبوها و أسرتها على رفض تلك الزيجة اضطرت أن تتزوجه من ورائهم وهربت معه وتركت من أجله دراستها في الجامعة رغم أنها كانت في السنة الأخيرة في كلية التجارة بعد أن وعدها مهند بأنه سيعوضها عن ما تركته وزعم بأنه حصل على عمل في شرم الشيخ في فندق سياحي كبير و بمرتب ضخم فهربت معه وتزوجته عرفيا بعد أن شهد على الزواج اثنان من أصدقائه ولكن ... ما إن دخلت معه عش الزوجية حتى كشف عن وجه القبيح , فهو لا يعمل في فندق سياحي كبير لكنه يعمل قواد حيث يجلب فتيات الليل للسياح و رجال الأعمال مقابل مبلغ من مال الذي كان يصرفه في السهر مع أصدقاء السوء ما بين لعب القمار و شرب الخمر و قضاء ليالي حمراء مع النساء والأدهى أن بدأ يأتي بأصدقائه إلى بيته و يجبر ملك بأن تخدمهم و إذا رفضت ضربها و سبها بأسوأ الألفاظ كما أنه أجبرها على الخروج للعمل لتصرف على البيت و عليه فعملت كجرسونة في أحد الفنادق في شرم الشيخ .

وبعد قيام ثورة يناير و حدوث الانفلات الأمني غادر عدد كبير من السياح مصر خوفا على حياتهم فأستغنت الفنادق عن معظم عامليها وكانت من ضمنهم ملك . وهنا أخذ مهند بينه و بين نفسه قرار لا يأخذه إلا شيطان هو أن يبيع عرضه و شرفه في سبيل إرضاء أنانيته وحبه للمال , فقرر أن يضع لـملك المنوم في كوب ليمون حتى تنام ثم يسلمها لأحد رجال الأعمال الكبار . و لكن لحسن حظ ملك لم يكن تأثير منوم قوي فاستيقظت لتجد هذا الرجل يجردها من ملابسها فصرخت و اندفعت خارج الغرفة محاولة الاستغاثة لتجد أمامها زوجها الذي أسرع بسد فمها بيده في الوقت الذي أسرع رجل الأعمال إلى مغادرة البيت قبل حضور احد من الجيران .

وهنا فاجئها مهند بإخبارها أنه قطع ورقة الزواج العرفي لأنه سيتزوج من امرأة أخرى كبيرة في السن ولكنها غنية جدا و ستحقق جميع أحلامه و مشاريعه , لكنه على استعداد أن يجعلها تعيش معه و لا يطردها في مقابل أن تعمل معه كفتاة ليل تجذب الزبائن بجمالها و فتنتها الطاغية خاصة السياح و رجال الأعمال الكبار , وقال بأنه سيعطيها فرصة حتى مساء غد لتفكر و إلا فعليها أن تبحث عن مكان آخر لتعيش فيه ! . ثم تركها و دخل غرفته بعد ما أخذ معه زجاجة ويسكي ليشرب و يسكر كعادته .

أما ملك فلم تنطق بأي كلمة بل ظلت صامته متحجرة في عينها الدمعة و رعشة خفيفة في قدمها لا تدري ماذا تقول ... فجميع الكلمات ذابت على شفتيها , لا تدري أهي مستيقظة أم أنها تعيش كابوس يجثم على صدرها ... هل ما تسمعه حقيقي ؟ ... هل يمكن أن يكون هناك شخص بهذه الصفات الدنيئة والأخلاق المبتذلة و يكون دوناً عن جميع الرجال من اختارته زوجاً لها . ثم تذكرت أسرتها فسئلت بتليفون إحدى جارتها عنهم فكانت الفاجعة .. فقد أصيب أباها بجلطة في المخ من صدمة هروبها و مات و لحقت به أمها بعد ذلك بشهر حزناً عليه و قد أقسم أخوها على أن يقتلها إذا رآها .

جلست ملك في مكانها لا تدري ماذا تفعل و لكنها سرعان ما استعادت رباط جأشها و قررت قراراً خطيراً .. وهو أن تتخلص من مهند وتخلص العالم من شره , فكما كان هناك أشخاص سالت على الأرض دمائهم الطاهرة غدرا دون رحمة يجب أن يستريح العالم من أمثال مهند و من هم على شاكلته . لكن في نفس الوقت يجب أن يكون التخلص منه مدبرا بعناية ومن دون دليل عليها .. ليس خوفاً من العقاب , و لكن لأن هذا الشخص لا يجب أن يعاقب من يقتله بل يجب أن يكافئ .

وبدأت بالفعل تضع خطه محكمه لتخلص منه دون دليل عليها , وعلى صوت أذان الفجر كانت ملك قد دخلت المطبخ و أحضرت حبلاً طويلاً ودخلت عليه وبهدوء شديد بدأت تقيد يده وقدميه مستغلة نومه العميق بسبب الخمر و السكر اللذان أثقلا رأسه فلم يدري بما يحدث له ثم دفعته على الأرض و هزته بقدمها بعنف فبدأ مهند يستيقظ وبدأ يشعر بما جرى له فنظر فوجد ملك تقف عند رأسه فقال لها : - " ماذا فعلتي يا مجنونة ؟! " .

ردت ملك : " مفيش .. قررت أريح العالم منك و أنتقم لنفسي منك " .

فبدأ يحاول أن يفك قيده دون جدوى فنظر لها و قال لها : " ملك أنا أحبك ... أنا كنت بعمل كل هذا من أجلك ومن أجل إسعادك " .

ملك: " يا بسهولة كده متوقع أنك ممكن تضحك عليا بكلمتين و أنا عبيطة سأصدقك ببساطة ".

مهند : " ملك أرجوك أنا .. " .

إلا أن ملك وضعت قدمها على فمه وقالت : " أنكتم كافية خداع و غش ... انا بتمنى انك تصبح دلوقت حشرة عشان أسحقك بقدمي " .

حاول مهند محاولات يائسة أن يهز رأسه لكي يدفع قدم ملك عن فمه لكي يصرخ لعل أحد يسمعه إلا أنه لم يستطع فخرجت منه صرخات مكتومة لم تتجاوز الحجرة فابتسمت له ملك ابتسامة ساخرة ثم أخرجت شريطاً لاصقاً وكممت به فمه جيداً ثم بدأت تجره ... و بعد مجهود ضخم و مقاومه شديدة من مهند استطاعت أن تدخله الحمام و تضعه في البانيو المليء بالماء ثم بدأت تضغط على رأسه لتبقيها تحت الماء حتى همد تماماً جسده و أصبح جثة هامدة .

وهنا سقطت ملك على ركبتها و أنفاسها تتصاعد و بدأت تنهمر من عينها الدموع و هي ترتجف و تدعو ربها أن يغفر لها .


تاريخ النشر : 2015-07-22

أحدث منشورات الكاتب :
انشر قصصك معنا
منى شكري العبود - سوريا
أبو عدي - اليمن
أبو عدي - اليمن
عطعوط - اليمن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (19)
2017-12-16 21:36:50
191680
19 -
انستازيا
لا ادري ماذا اقول يا ملك انتي كنتي بين ناريين اما ان تنتحري واما ان تقتلي لا اعلم ايهما اشد ايلاما وحرقا لكنك اخترتي وانتهى الامر.
2015-09-28 07:18:24
54220
18 -
نور القمر
يجب ان تكون هذة القصة في قسم منوعات لان ليس لها علاقة في ادب الرعب و العام
2015-09-11 14:20:29
51987
17 -
هابي فايروس
ماذا تفعل قصتك هنا:)
2015-07-28 19:47:11
45870
16 -
السيد شبح
تحياتي وسلامي إلي الجميع

عذرا نسيت شيئا البنت شرط أساسي تكون راضية عن شريك حياتها والزواج منه وكذلك الأهل يجب أن يرضوا إذا كان شخص طيب ذو أخلاق وأدب يستطيع أن يصرف علي زوجته ويسعدها فماذا سيجعل الأهل يرفضون ولو رفضوا في رأيي الخاص عليها أن تخضع لهم وتتحتسب أجرها عند الله لعله يبدلها خير منه

بطلة القصة ملك أخطأت عندما أتبعت عواطفها وغيبت عقلها وعصت أهلها اللي سألوا عنه وعرفوا سوء خلقه وعدم تورعه عن فعل أي شئ لاجل مصلحته أليس هذا سبب كافي للرفضه بس زي ما بيقولوا الهباب أعمي{علي ما أذكر} وها هي قد دفعت ثمن خطأها بدمار حياتها

تحياتي إلي الجميع وربنا يديم المحبة

‏*ودمتم بود وسلام
2015-07-28 19:47:11
45866
15 -
الشبح
تحياتي وسلامي إلي الجميع

أخي لذكري سفاح الليل تحيتي وإحترامي لجنابك الكريم يا أخي يا عزيزي أفهم كلامي أولا ثم أمطرني بكل هذا

أنا قولت ده كلام واحد من صعيد مصر اللي بيقولوا علينا{البت لواد عمها وبس}في رأيك ما معني كلمة اللي بيقولوا ومين هما أصلنا اللي بيقولوا يا عزيزي دي عادة قديمة كانت عندنا والناس فكراها مازالت حتي الان ولكنها أختفت منذ زمن وإن كانت لازالت باقية ولو بشكل بسيط في بعض العائلات فلتذهب لتخبرهم كل ذلك إن أستطعت وكلامي يوضح إني عكس هذه العادة تماما هذا أولا

ثانيا أنا لم أقول إنني محظوظ لأني ولدت رجلا بل قولت الحمد لك يا الله إنك خلقتني رجلا هل هذا خطأ قولت ذلك لأني رجل أفكر بتفكير رجل لا أرضي لأحد أن يقيدني ويحكمني هكذا أنا نعم أحترم أهلي وأحبهم ولكن طالما ما أفعله صحيحا لا أستمع لكلام أحد وفوق كده أخواتنا من الجنس الناعم ربنا يكون في عونهم يتحملن الكثير والكثير من المتاعب وأشياء أخري ليس لي طاقة علي إحتمالها لأني خلقت رجلا ومش هيفع أكون غير كده وأنا معاك في أنني لو خلقت شيئا غير الأنس والجن كنت سأصبح محظوظا بالفعل وكنت سأصبح أكثر حظأ لو لم أخلق من الأساس ولكن هذه مشيئة الله أن يبتليني أنا بأن أكون إنسان ضمن البشر{الحمد لله ألف مرة علي نعمة الإسلام}

عذرا يا أخي لكن من أعطاك الحق لتفسر كلامنا علي كيفك وفوق كده من أعطاك الحق لكي تنتقدنا من الأساس هذا رأينا الخاص ولم نفرضه علي أحد ولم نخطئ ولو أخطأنا كان من الممكن أن تخبرنا عن خطأنا بأسلوب أحسن من كده نصيحة مني هدي أعصابك شوية وأشرب كباية ليمون ساقع هتفيدك

في الحقيقة الجزء الأخير من كلامك لم أفهم ولا أعرف ماذا تقصد من وراءه لكن لتعلم يا أخي هؤلاء الفتيات الشريفات لهم الله من خلقهم هو أعلم بهم وأرحم عليهم مني أو منك أو من الجميع ودماؤهم تلك لم تذهب سدا وكيف تذهب سدا وربنا موجود سيحاسب من قتلوهم في الدنيا والاخرة

في نهاية كلامي تعليقاتي كلها تحت أمرك أي نقد أو أستفسار قول بس وستجد الإجابة مني لو كنت موجودا تحيتي إليك هدي إعصابك إحنا مش في حرب جميعا أخوة جمعتنا محبة كابوس

تحياتي إلي الجميع وربنا يديم المحبة

‏*ودمتم بود وسلام
2015-07-28 19:47:11
45864
14 -
أميمة إلى كاتبة رواية الغدار
لكن ما علاقة هذا بالرعب أحتاج رأي المديرة في هذا
2015-07-26 17:29:16
45582
13 -
لذكرى سفاح الليل
يا جماعه --- القصه ليست بالشيء الغريب فهي تحصل في كل مكان وزمان
الذي لفت انتباهي الردود التي تلوم ملك على اختيارها وانها فتاة وماك ان عليها فعل ذلك وعليها ان تسمع كلام اهلها والا تتمرد
حسنا-- هي لم تتمرد على اهلها وخرجت لتعمل في نادي تعري او تعمل في الافلام الاباحيه
لو فرضا كانت القصه بالعكس شخص غني وناجح في عمله وتزوج فتاه وقامت بسلبه من كل امواله بل والقت به الى الشارع
هل كنا سنقول بانه عليه ان يتحمل لانه اختار بنفسه مصيره سنغض النظر ونضع اللوم على الفتاه وانها مخادعه وناكرة للمعشر
احبائي هي اختارت زوجا احبته وهي لا تعلم ما في سره
لان الذي يعلم بالسرائر هو الله وحده لا سواه
اما عن مواضيع الاهل يجبرون الفتيات على الزواج اولا--فهم اثمون على مايفعلون للفتاة الحق في اختيار شريك حياتها واب اولادها فهي التي ستقاسمه الفراش والماكل والمشرب
لها الحق ان تعيش حياتها بسعاده واستغرب من بعض الردود التي تدينها بهذا الشكل --ثم ياتي شخص ويخرج برد ويقول هل ترضى لفتاه ان تتزوج من وراء اهلها--- ايضا لا ارضى لاهل ان يكون سبب تعاسة ابنتهم يجب ان يكون اتفاق
نحن في القرن 21 والاسلام حل مثل هكذا مشاكل قبل 1400 سنه فقد اعطى الفتاه الحق في اختيار شريكها وعن رسول الاكرمين --عليه الصلاة والسلام قال (( لا تنكح الايم حتى تستامر ولاتنكح بالبكر حتى تستأذن قالوا يا رسول الله وكيف اذنها--قال ان تسكت)
--- اما السيد شبح فيقول ان البنت فقط يتزوجها ابن عمها اتركوا هذه العادات والبدع
الرسول قال عليه الصلاة والسلام--غربوا النكاح-- من اصح نحن ام الرسول
اما انت سيدة رنين فلا يوجد هناك من تقتلي نفسك لاجله بل امسكي بندقيه وامطري الناس بالرصاص
ويا سيد الشبح تقول بانك محظوظ لانك خلقت رجلا-- الامر ليس بيدك يا عزيزي --الله الذي خلقنا هو مولانا --بل محظوظون بأننا مسلمين موحدين له
كنت ساقول انك ستكون محظوظا لو خلقت مخلوقا غير الانس والجن على الاقل لن تحمل اوزار اعمالك ولن تدخل نار او تحاسب
مقال جميل لكنه ليس بالجديد في عالمنا العربي
وسأزيدكم من الشعر بيت-- هناك فتيات بريئات وشريفات وعفيفات ومنتجات لخدمة وطنهم قتلن تحت ذريعة الشرف وما القصد الا الميراث بل من قتلوهن هم حثالة المجتمع
ولكن سياتي يوم وسيدفعون الثمن اضعافا
---------------------مشكور على المقال
قوم يا سفاح الليل من قبرك واقتل امثال هؤلاء وهم نائمين في منازلهم
2015-07-26 04:53:15
45470
12 -
عربي و افتخر
اولا تحية للموقع و القائمين عليه الذين اتاحوا لشباب موهوبين ان يقدموا لنا مجموعة من القصص الجيدة و الشيقة
ثانيا تحية للكاتب اسلوبه جميل و سريع و احداث القصة متلاحقة اعتقد ان الكاتب لديه حس رومانسي و اجتماعي اي انه سيبرع اكثر في القصص رومانسية و اجتماعية
شكرا للكاتب و نتظر من الجديد
2015-07-25 13:10:30
45372
11 -
الشبح
تحياتي وسلامي إلي الجميع

تحية شكر وإمتنان إلي أخي الكاتب علي قصته لا أجد كلامي يا أخي لأصف ما أشعر به الأن مزيج من الغضب والحزن والفرح هو إيه الشئ ده أنا مش لاقي كلمة أصفه بيها الحيوان قصاده ملك متوج ولكن ماذا أنتظر من قواد جعل الشرف والعرض سلعة تباع يكسب من وراءها واحد زي ده هيفرق معاه عرضه من عرض غيره أشك في كده كنت هقول لا يستحق إلا رصاصة في رأسه وخسارة فيه ثمن الرصاصة ولكن هذا لن يشفي غليلي أريده أن يتعذب ويتألم قبل أن يموت ويقابل عذاب الله أما عن ملك فحالها كحال الكثيرين تنخدع بأي شئ يلمع وخلاص أتبعت عواطفها وغيبت عقلها علي الرغم من كل ما فعلته لقد زادت منزلتها في نظري عندما قتلته طلعت بنت أبوها وحتي لو سجنت ليس كل من في السجن مجرم فيه المظلوم وغيره وغيره

مجرد رأي البنت يجب عليها أن توافق علي شريك حياتها قبل الزواج زي ما بيقولوا عندنا دي عشرة دوم مش يوم أهلها ليس لهم حق إجبارها علي الزواج من أحد وبالمثل هي لا تعاند أهلها وتتبع هواها وعواطفها وبس وتغيب عقلها يجب أن يرضي الجميع البنت وأهلها الحمد لك يا الله إنك خلقتني رجلا خلوا بالك الكلام ده من واحد من صعيد مصر اللي بيقولوا علينا البت لواد عمها وبس

تحياتي إلي الجميع وربنا يديم المحبة

‏*ودمتم بود وسلام
2015-07-25 13:10:30
45364
10 -
عبد الله
نشكر حضرتك قصة رائعة بالفعل و اسلوبها شيق و مثير في انتظار مزيد
2015-07-24 07:40:35
45219
9 -
كريم
مشكلتنا في المجتمعات العربية الذكورية ان الاهل يقيدون حرية الفتاة ويعتبرونها ضعيفة العقل والتفكير وتحتاج الى وصاية ولا يمكنها اختيار ما ينفعها حتى ولو كان شريك حياتها للأسف، الزواج شيء مقدس ويخص طرفي الزواج فقط، قكما لا يحق للأهل اجبار بناتهم على الزواج برجل لا يرغبن به، لا يمكنهم ايظا منعها من الزواج بمن تختاره ولا يعقل اعتبار الفتاة قاصرا طوال حياتها، واذا حدث لها اي مشكلة مع زوجها فالقانون هو الذي يحميها ويعيد لها حقوقها وليس بأيادي الاهل، فنحن لا نعيش في القرون الوسطى.
احترام الابوين واجب، لكن الخضوع والعبودية للأسرة الابوية لا يجب، وتدخل الاهل في خصوصيات ورغبات ابنائهم لا يجوز أيظا ويؤدي الى آفات اجتماعية وازمات نفسية لهؤلاء الشباب المقموعين والخاضعين
2015-07-24 06:14:40
45188
8 -
رز گار
الحمد لله اني ﻻأشاهد المسلسﻻت التركيه ..
وﻻ مهند وﻻ علم دار وﻻدياولو ..
كنت أتمع لحديث احدى ااجارات منذ زمن .. قالت حكمه ان الفتاة اذا وافقت اهلها وتزوجت بمن يرغبون به سوف تعيش سعيده
واذا تزوجت بمن هي تختاره .. سوف تعيش طوال عمرها تعيسه ..كنت صغيره جدا .. وابهرتني كلماتها الكبيره ..
ﻷكتشف بعد ذلك ان السعاده هي في تحكيم العقل .. واﻷختيار الصحيح ..
انا تزوجت بالرغم من انف اهلي .. بل عنادا بوالدتي .. ﻷني عرفت ان هذا أﻷنسان هو من اريده شريكا لي .. بالرغم من اني لم تكن لي عﻻقه معه ﻻمن قريب وﻻمن بعيد .. وبعد مرور عشر سنوات .. اصبح هذا اﻷنسان يعني ﻷهلي كل شئ ..
حتى ان والدتي تقول انها تحبه وتعزه بمعزة اوﻻدها .. وتتصل به تسبوعيا لتطمئن عليه .. وكلماتها دائما انا نادمه ﻻني عاديته في البدء
ياسادتي عقلنا وتفكيرنا هو من يسلط علينا الطاغيه او الرحيم .. شكرا لك صاحب القصه ..
2015-07-24 02:25:34
45176
7 -
الورده السوداء
حقا قصه مدهشه
2015-07-23 13:06:41
45033
6 -
خولة الجزائرية
اظن ان هذه عاقبة من يخالف الوالدين
اعجبني تعليقك اختي رنين فعلا العيش في حضن الوالدين اكبر نعمة في هذه الحياة ومن المستحيل ان اتخلى عن من انجباني الى الدنيا من اجل من احب
قصة رائعة شكرا لك
2015-07-22 23:51:21
44986
5 -
رنين - مديرة -
غبي اي انسان عندما يظن انه سيجد حبا اقوى من حب والديه له .. يمكنني ان اتخلى عن اي شيء من اجل من احب الا عن امي و ابي .. فعندما يرحل الصديق و يغدر الحبيب و تسوء علاقتك مع كل الناس لن تجد الا والديك بجانبك ..

لا ادري لماذا قتلته بالاخير !! .. هو لم يرغمها على شيء .. هي التي اختارت طريقها بنفسها .. و هل بعد الانتقام راحة ؟ .. لم تجني شيئا سوى الم بعد الم و احزان و معاناة ..

لو انا مكانها سوف اختار بين طريقين .. اما ان انسى الماضي و ابدا صفحة جديدة بكل عزم و قوة .. و اما ان انتحر .. اقتل نفسي افضل من ان اقتل شخصا اخر و اعيش حياتي مجرمة ..

شكرا على القصة الجميلة .. في انتظار الجديد ..
2015-07-22 23:03:54
44981
4 -
ﻻزار
رائعة والاجمل الاسلوب والكتابة حقيقى شكرا على الفن الرائع ده
2015-07-22 23:03:54
44973
3 -
سيف..
سلمت اناملك ..
-ذكرتني قصتك بالمسلسلات المصريه وخصوصاً اسم ((ملك)) اتوقع انه اسم دارج في مصر هذه الايام.-_-
ارجع للقصه :
- بالنسبه لملك لم تحزنني تستاهل هي وشاكلتها ومن يرمون كلام اهاليهم وراء ظهورهم ..
- اما زوجها فديوث عذراً على اللفظ جهنم وبئس المصير اتمنى ينقرضون من وجه الارض ..

تحياتي لك ..
2015-07-22 17:28:53
44961
2 -
هند
قصه رائعه .
2015-07-22 15:42:39
44940
1 -
بنت بحرى
بصراحة علمنى مسلسل ( العشق الممنوع) ألا أثق فى رجل أسمه مهند أبدا...أصبح هذا الأسم يسبب لى ارتيكاريا بمجرد سماعه.

قرأت قبل عدة أشهر أعتراف لفتاة ليل...تحدثت فيه عن معاناتها ومعاناة من يشاركنها نفس المهنة..وعن الذل الجسدى والنفسى الذى كانت تتعرض له كلما عرضت ضمن طابور طويل من العاهرات لينتقى منه طالب المتعة الحرام الفتاة التى توافق شروطه...كما ولو كانت سلعة ....عليها أن تتشارك الفراش مع من يمتلك ثمنها حتى ولو كان مجزوما أو أجرب.....حتى ولو كان عفنا لا يستحم إلا فى الأعياد...حتى ولو كان محروقا مشوها...فهى لا تتمتع برافهية الأختيار والأنتقاء...كل ما عليها أن تستسلم لقدرها ...وما ان يفرغ منها إلا وتسلم لآخر وهكذا حتى تخور قواها تحت أجساد هؤلاء...بالفعل أحقر خلق الله هو القواد... ونرمز له فى بيئتى بقرنين ..ولو أنه لا يستحقهما...فالذكر المهيمن ذو القرون المتشابكة فى مملكة الحيوان يدافع عن أنثاه حتى الموت طعنا لو تجرأ أحد الذكور الأخرى وغازلها....بعض البشر لا يمتلكون اخلاق التيس حتى.

لذلك تمنيت لو كانت ملك تمعنت فى تعذيبه...فالموت راحة بالنسبة لهذا القواد..يا ليتها حرقته وكوته...يا ليتها اذلته وأخضعت أنفه...يا ليتها انتهكته ومرمغت كرامته...يا ليتها انتقمت لنفسها ولكل فتاة رماها هذا الوغد فى طريق الوحل والعار...الطريق ذو الأتجاه الواحد...الطريق الذى لا أمل للخروج منه.

سلمت يداك أخى الكاتب...شكرا لك
سلام
move
1
close