الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

جوزيف مينغلي .. ملاك الموت

بقلم : اياد العطار

شر مطلق تجسد في صورة رجل يتلذذ و يستمتع بأجراء تجاربه العلمية و المختبرية على اجساد سجنائه ، لا يستثني من ذلك حتى الاطفال ، بل بالعكس ، كان يجد متعة خاصة في تعذيبهم ، طبيب كان من المفترض ان يعالج الناس و يخفف الامهم و لكنه تحول الى وحش كاسر لا يضجر و لا يمل من الدم ، انه جوزيف مينغلي " Josef Mengele " المعروف بأسم ملاك الموت و هو اسم على مسمى.

كان يحتفظ بالأطفال كفئران بشرية لأجراء التجارب عليهم

جوزيف مينغلي بزيه العسكري مع بعض الاطفال من ضحاياه

الى اليمين صورة للدكتور جوزيف مينغلي بزيه العسكري و الى اليسار صورة لبعض اطفال معسكرات الموت النازية التي كان مينغلي مسؤولا عن احدها

مينغلي .. عزرائيل معسكرات الموت النازية / Angel of Death

ولد في بافاريا في المانيا عام 1911 ، الولد البكر من بين ثلاثة ابناء لـ "كارل مينغلي" ، درس الطب و علم الانسان في جامعة ميونيخ و حاز على شهادة الدكتوراه منها عام 1935 ، كان مؤمنا بشدة بالافكار و الايدولوجية النازية و انتمى للحزب النازي عام 1937 ثم نضم الى وحدات النخبة الالمانية الـ "س س" عام 1938 و شارك في الحرب العالمية الثانية على الجبهة الروسية حيث اصيب بجروح خلال احدى المعارك جعلته غير صالحا للقتال و لذلك تم ترقيته الى رتبة عقيد و تعينه عام 1943 كطبيب في احد معسكرات الابادة النازية الخاص بأبادة الغجر و من هناك ذاع صيته بأسم "ملاك الموت" حيث كان يستقبل وجبات السجناء الجدد عند قدومهم الى معسكر "Auschwitz" و كان يقرر من منهم يبقى للعمل الاجباري و من يذهب الى غرف الغاز لكي يعدم مباشرة ، الموت الى اليسار و الحياة الى اليمين ، هكذا بكل بساطة تحدد مصير مئات الالاف من الارواح بحركة من يد منغلي ، كان له طرق غريبة اخرى لتحديد مصير البشر في معسكرات الموت الرهيبة ، احدى طرقه هي بأن يرسم خط افقي على الحائط و يأمر السجناء كي يقفوا تحته و من لا تصل قامته الى الخط يرسل الى المحرقة مباشرة !! و في احدى المرات اخبروه بأنتشار القمل في احد عنابر النساء السجينات و لكي يحل المشكلة امر بكل بساطة بقتلهن جميعا و عددهن 750 أمرأة!!

الاعدامات الجماعية في غرف الغاز

ضحايا الاعدامات الجماعية في غرف الغاز يكومون فوق بعضهم البعض انتظارا لدفنهم في قبور جماعية

اشتهر منغلي بصورة خاصة بتجاربه و اختباراته على البشر ، كان مهتما بصورة خاصة بالاطفال التوائم و احتفظ بمجموعة كبيرة منهم في اكواخ خاصة لكي يقوم بتجاربه الغريبة عليهم ، كانت الغاية من تجاربه هي اثبات العقيدة النازية ، كان يبحث عن سر الوراثة ، مستقبل الايدلوجية النازية كان متوقفا على علم الوراثة بنظره ، ماذا لو تمكن من ايجاد طريقة لضمان ان تنجب الأمرأة الارية الاصيلة توأما بشعر اصفر و عيون زرقاء ، سيكون مستقبل النازية مضمونا حينها !! كان يريد ان يثبت ان اغلب الامراض منشأها الاعراق التي هي ادنى مرتبة من العرق الالماني حسب التقسيم النازي العنصري للاجناس و الاعراق البشرية.

قطار الموت و توائم مينغلي

السجناء لحظة وصولهم الى المعسكر بواسطة القطار

احد معسكرات الموت النازية ، الصورة الى اليمين تصور السجناء لحظة وصولهم الى المعسكر بواسطة القطار حيث يجري تقسيمهم ، الى اليسار يعني اعدام و الى اليمين يعني عمل اجباري و الصورة الى اليمين تصور نفس المعسكر بعد ستين عاما حيث اصبح معلما سياحيا لأستذكار ضحايا معسكرات الموت

عندما كان قطار السجناء الجدد يصل الى المعسكر حاملا مئات و الاف العوائل معه من يهود و غجر و مثليين و اسرى الحرب ، كان جنود وحدات النخبة الالمانية يدورون كالكلاب المسعورة بين الطوابير بحثا عن التوائم لمنغلي ، احيانا تقوم بعض الامهات بتسليم توائمهن او يشي احد اقاربهن بهن و احيانا اخرى تنجح الام في اخفاء توأمها الذي غالبا ما يصحبها الى غرف الغاز لكي يعدم و يموت معها ، كان الخيار صعبا ، هل تسلم الام توأمها لكي يصبحا حقل تجارب و يبقيا على قيد الحياة و لو الى حين ام تصحبهما معها للموت السريع ؟ ماذا ستفعلين عزيزتي القارئة لو كنت محل تلك الام المسكينة !!؟. احدى التوائم تستذكر ذلك اليوم الذي فصلوها هي و اختها عن امهم قائلة :

"ما ان عرف حراس الـ "س س" بأننا توأم حتى قاموا بأخذي مع اختي مريم من امنا بدون اي مقدمات او شرح ، صراخنا و بكائنا كان بدون جدوى فقد وقع على اذان صماء ، اتذكر بأني التفت الى الخلف فرأيت امي تمد ذراعيها نحونا بأسى بينما كنا نقاد بعيدا ، كانت تلك اخر مرة رأيتها فيها..."

بعد ان يفصلون التوأم عن امهم كانوا يأخذوهم الى الحمامات لغسلهم و من ثم ملىء استمارات تحوي معلومات اولية عنهم و بعد ذلك يوشمون و يعطون رقما خاصا لكل توأم ، كانوا يعاملوهم بصورة خاصة تختلف عن بقية السجناء فهم (أطفال مينغلي) و خزينه من الفئران البشرية لأجراء تجاربه ، كانوا لا يقصون شعرهم و يسمح لهم بالاحتفاظ بملابسهم ثم يعرضوهم على مينغلي الذي كان يدقق النظر فيهم للبحث عن علامات وراثية معينة من اجل تجاربه و يرسلون بعدها الى الثكنات المعدة لسكنهم.

حالة الرعب داخل غرف الغاز الجماعية

الى اليسار لوحة تصور حالة الرعب داخل غرف الغاز الجماعية حيث تم فتح الغاز الى داخل الغرفة و تراكض السجناء بيأس نحو الباب طلبا للنجاة بدون فائدة و الى اليمين صورة حقيقة لأحدى غرف الغاز في احد المعسكرات النازية السابقة و اليوم لا تغلق باب الغرفة ابدا احتراما لأرواح الضحايا

كان يوم التوأم يبدء في الساعة السادسة صباحا ، كان عليهم و بغض النظر عن طبيعة الجو ان يصطفوا يوميا خارج الثكنات من اجل التعداد و كان يسحب منهم كمية من الدم يوميا و لا يستثنى من ذلك حتى الصغار جدا حيث يتم سحب الدم من رقابهم لأن ايديهم صغيرة ، بعدها يقدم لهم فطور بسيط ثم يحضر مينغلي من اجل المعاينة اليومية التي كان يحرص على الظهور فيها بجيوب مليئة بالحلويات ، كان يربت على رؤوس الاطفال و يتحدث معهم بل و حتى يلعب معهم احيانا ، الطريف ان بعض الاطفال الصغار جدا و الابرياء جدا كانوا ينادونه بـ "العم مينغلي".

كانت ضروف توائم مينغلي جيدة بالقياس الى بقية السجناء فبأستثناء عملية سحب الدم اليومية كان يسمح لهم باللعب احيانا و كانوا يستثنون من العمل الشاق مثل بقية السجناء و يكلفون عادة بأعمال بسيطة مثل ان ينقلوا الرسائل بين الثكنات كما كانوا يستثون من العقاب و من الحملات الدورية لأرسال السجناء الى غرف الغاز لكي يعدموا. وضع التوائم كان الافضل في معسكر مينغلي و لكن هذه الافضلية تنتهي في اليوم الذي تأتي به شاحنة التجارب لتأخذهم الى مختبرات مينغلي.
كانت تجرى عليهم اختبارات طبية غريبة ، كانوا يجبرون على خلع ملابسهم و الاصطفاف لكي يتم فحص العلامات الجسدية و رصد المتشابه و الشاذ منها ، كانت العملية تستمر لساعات و كان مينغلي لا يتردد في تشريح اي منهم فورا في حال وجد فيه علامات غير طبيعية ، كما كان يجري نقل الدم من توأم الى اخر و كان يجري تجارب حول تبديل لون العيون ، من اجل الحصول على عيون زرقاء كان يقوم بزرق مواد كيمياوية في عيون بعض الاطفال و كانت تلك العملية تسبب الما فضيعا للأطفال و تنتهي جميعها بأمراض و التهابات و العمى التام ، كما كان يقوم بحقن بعض الاطفال بأمراض معينة و كان يعطي المرض الى احد التوأمين و عندما يموت يقوم بقتل التوأم الاخر و يقارن بين جسديهما و التأثيرات التي احدثها المرض على الجسد الملوث قياسا بالجسد السليم !! كما كان يجري عمليات جراحية عديدة عليهم تتضمن زرع و قطع اعضاء و غالبا كانت تجري هذه العمليات بدون تخدير ، احد التوائم الناجين يستذكر بألم العمليات التي اجريت على شقيقه قائلا :

"د.مينغلي كان دائما يبدي اهتماما اكثر بـأخي "تيبي" ، لست متأكذا لماذا و لكن ربما لأنه كان الاكبر سنا ، د.ميغلي قام بأجراء العديد من العمليات على تيبي ، احداها في عموده الفقري تركته مشلولا ، لم يعد بأستطاعته المشي ، ثم قاموا بأستأصال اعضائه الجنسية ، بعد العملية الرابعة لم ارى تيبي مرة اخرى ، لا استطيع ان اخبرك كيف شعرت حينها ، لا توجد كلمات بأمكانها وصف ما شعرت به ، لقد اخذوا مني ابي .. امي .. اخوتي الاثنين الكبار .. و الان شقيقي التوئم ... "

واحدة من عمليات مينغلي العجيبة كانت عبارة عن خياطة اجسام توأمين الى بعضها لصنع توأم سيامية متلاصقة !! كلا الطفلين ماتا بعد ايام بسبب تعفن جروحهم ، احيانا كانوا يحقنون بمادة الكلورفيل في القلب و يتم مراقبتهم و دراستهم و هم يموتون و بعد موت الاطفال كانت تقطع عينات من اجسادهم مثل العيون و القلب و الاحشاء الداخلية لأجراء المزيد من الاختبارات عليها.

بعض التوائم التي قضت في معسكر مينغلي

صور حقيقة لبعض التوائم التي قضت في معسكر مينغلي

من بين 3000 طفل تقريبا احتجزهم مينغلي لأجراء التجارب عليهم في فترة الـ 21 شهرا التي قضاها في معسكر "Auschwitz" ، لم ينج سوى 200 طفل ، و بعد 60 عاما يستذكر احد الاطفال الناجين مينغلي قائلا :

"انا لم اقبل ابدا حقيقة أن مينغلي نفسه كان مقتنعا بأن ما يقوم به هو عمل علمي واقعي ، لم يكن مهتما حقا بما يقوم به لكنه كان يمارس سلطته ، لقد ادار مينغلي محل للقصابة ، معظم عملياته كانت تجرى بدون تخدير ، في احدى المرات رأيته يقوم بقطع عينات من معدة احد الاشخاص بدون تخدير ، و في مرة ثانية رأيته يستأصل قلبا و بدون مخدر ايضا ، لقد كان ذلك مرعبا ، مينغلي كان طبيبا اصيب بالجنون بسبب السلطة المطلقة التي منحت له ، لم يكن هناك احد يحاسبه – لماذا مات هذا ؟ لماذا افني ذاك ؟ - لقد قام بقتل الاف بأسم العلم و لكنه في الحقيقة كان شخصا مجنون"

بالأضافة الى اهتمامه بالتوائم ، كان مينغلي مولعا بدراسة الحالات الوراثية الشاذة مثل الاقزام و ضخام البنية ، و كذلك كان يجري تجارب لأخصاء الاولاد و الرجال و استأصال اعضائهم التناسلية في تجارب على تغيير الجنس و كان احيانا يعرض النساء للصعق بالكهرباء في ارحامهن لكي يصابن بالعقم ، كانت تجاربه تلك تدور حول ايجاد طريقة في القضاء على الاعراق التي هي حسب عقيدة النازية تعتبر ادنى من العرق الآري من اجل منعها من التكاثر و القضاء عليها (بعيدا عن النازية و جرائمها ، احدى وصمات العار في جبين الحضارة الغربية هي برنامج تم اجرائه في بعض الدول الغربية و لسنوات عديدة من اجل اخصاء و منع تكاثر الناس ، من الجنسين ، المصابين بعاهات جسمية و عقلية ، و سنعود لهذا الموضوع في احدى مقالاتنا مستقبلا) ، كذلك كان مينغلي يجري تجارب حول الاشعة فكان يعرض بعض السجناء الى كمية كبيرة من الاشعة السينية حتى تحترق جلودهم ، اضافة الى اجراء تجارب لقياس مدى تحمل جسم الانسان كأن يوضع السجين في حوض من الماء المنجمد و يتم دراسة ما يحدث له حتى الموت ، كان هناك عدد من الاطباء يعملون بمعية مينغلي و يساعدونه في اجراء تجاربه و بعضهم كانوا من السجناء في معسكره.

التجارب التي كان النازيون يجروها على البشر

صورة لاحدى التجارب التي كان النازيون يجروها على البشر حيث يتم وضع الشخص المسكين محل التجربة في حوض مليء بالماء البارد (انظر قوالب الثلج الى اسفل يمين الصورة) و كانوا يتركوه ليموت تدريجيا

بعد الحرب

بعد سقوط النازية تم اسر مينغلي من قبل القوات الامريكية ، في البداية تم اسره تحت اسمه الحقيقي و لكنه اطلق سراحه في تموز 1945 تحت اسم "فرتز هولمان" ثم اختبأ بعدها لمدة خمسة اعوام كعامل في احد المزارع الصغيرة و لكنه استمر بالأتصال بزوجته و طفله الوحيد و كذلك بصديق عمره "هانز سيدلماير" الذي ساعده في الهروب الى الارجنتين التي عاش فيها لعدة سنوات تحت اسم مستعار ثم انتقل الى البارغواي و منها الى البرازيل ، لقد ظل مينغلي في خوف دائم من ان يلقى القبض عليه لذلك كان دائم التنقل لكنه عاش حياته كأي شخص اخر و قام بأعمال تجارية و اتصل بعدة من زملائه النازيين الفارين الى امريكا الجنوبية و تزوج مرة اخرى ، في الحقيقة ، كانت اجهزة المخابرات الدولية تعتقد بأن مينغلي مات عام 1944 لذلك لم تجري ملاحقته و لكن في عام 1959 تم اكتشاف انه لايزال على قيد الحياة و جرت ملاحقته الا انه لم يلقى القبض عليه ابدا.
في عام 1979 مات مينغلي غرقا في البرازيل بسبب تعرضه لحملة قلبية اثناء السباحة و تم دفنه تحت اسم "ولفكانك كيرهارد" ، في عام 1985 توصلت الشرطة الدولية الى قبره و تم نبشه و فحص جثته التي اكد ابنه الاكبر "رولف" بانها جثة والده ، و في عام 1992 تم اجراء فحص ثاني للـ DNA الذي اكد ان الجثة تعود الى مينغلي.

لحظة اعدام ام مع طفلها على يد جندي نازي

واحدة من الصور المؤلمة و التي تصور لحظة اعدام ام مع طفلها على يد جندي نازي ، انظر الى الام كيف تحاول حماية طفلها

ربما ان احدى الحقائق المرة لضحايا جوزيف مينغلي هي انه لم يحاكم ابدا و انه استمتع بحياته لمدة 34 سنة اخرى بعد سقوط النازية ، و رغم اكتشاف جثة مينغلي و التاكد من موته الا ان البعض يظن بأنه لم يمت في عام 1979 و انه استمر بالهرب و هناك الكثير من الشائعات عن رؤيته في عدة مناسبات و هذا هو حال الناس عزيزي القاريء مع موت معظم القادة و الناس المشهورين حيث يبنون الاساطير و الاوهام حولهم و لكن عزاء جميع المظلومين في هذا العالم هو ان الموت في النهاية هو المنتصر الوحيد و انه لا يوجد انسان مخلد في هذا العالم ، لقد رحل جوزيف مينغلي و لكن جرائمه ستبقى تثير الرعب و الاشمئزاز في نفوس الناس.

هذه المقالة نشرت بتاريخ 10 /07 /2008

send
حسين سالم عبشل - اليمن
سلطان - المملكة العربية السعودية
ام تيماء - الجزائر
عزوز السوداني - السودان
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
NANA HLAL - سوريا
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (138)
2020-09-21 09:14:54
82042
138 -
بنت العراق
للاسف فهذه مو اول ولااخر جريمة على الارض .. فهناك قادة مثله قتلو وذبحو ودفنو اناس تحت الارض .. ودمرو بلادا .. لكن هناك رب عادل اقوى واعظم من هؤلاء الجرذان .. الحمد لله
2020-08-29 06:41:15
81829
137 -
جلال
شعرت بحزن وضيق في صدري لدرجة اني كنت اترك بعض الاسطر دون قرائتها ....ربنا اسمه ((الحق)) و((عند ربكم تختصمون))
2020-07-26 21:11:19
81424
136 -
هزاع
الله يلعنه ملعون الوالدين
2019-08-15 14:21:28
77290
135 -
Hanan HN
ربما لم يحاكم في الأرض ولكن سيحاسب على جميع جرائمه فهناك حاكم أعلى وأعظم في السماء
2018-12-04 16:10:11
74719
134 -
خالد
برافو استاذ اياد.. وكماسبقني احد المعلقين هذا الدكتور النازي لا يختلف عن كثير من السفاحين.. وكنت اتمنى لو تبحرت قليلا في طفولته ونشأته سوف نجد في الغالب انها لا تختلف عن كثير من القتلة المتسلسلين وغريبي الاطوار الذين عاشوا طفولة بائسة وحاولوا تعويض ذلك عندما كبروا واجبروا المجتمع حتى يدفع الثمن بدم بارد من احبائهم وفلذات اكبادهم.
2018-11-23 14:17:52
74569
133 -
فوزي
لا يختلف عن بقية السفاحين. الاختلاف الوحيد أنه كان يقوم بسفك الدماء متذرعاً باسم العلم ودون أن يحاسبه أحد، في حين أعتقد أنه كان فقط يرضي ساديته وجنونه تحت مسمى العلم وتحت حماية السلطة والنفوذ.
2018-07-25 11:49:29
72194
132 -
بري
اقسى انواع وحشية و قساوة وابادة جرت مع يهود ووحشية جيش ألمان مع هولاء اتسال كل هذا حقد من اين ولد؟
2018-06-10 19:17:52
71294
131 -
علي محمود
لو سمحت اكتب اسم مراجعك بالمقال لنعرف من وين جبت هل الاحداث
2018-04-15 10:18:58
70267
130 -
العروي
انا اعتقد بلا نازيه بلا خرابيط
الدين والعقيدة لها دور
2018-03-14 23:47:51
69798
129 -
ام عبدالله
لو نجا من عقاب الدنيا لن ينجوا من عقاب الآخره أبدآ
2018-02-21 16:04:36
69493
128 -
مارتديلا
تعليقك .. الله ينتقم منه
2018-01-28 23:33:49
69055
127 -
زوزو
ايش الواحد يقول ليس بعد الكفر ذنب
2017-10-04 16:36:25
67406
126 -
yaser avantee
انا اعتقد بأن هذا الشخص مصاب بجنون العظمة
2017-07-10 01:09:00
66016
125 -
matt lidner
المشكلة أن هذا المحتل كان مصاب بمرض البارانويا يعني جنون العظمة خصوصا أنه كان يعشق النازية لهذا كان يحمل حقد على كل من يعاديها ولو بفكرة لهذا هو يحمل الحقد على كل البشر يعني لو تأملنا قليلاً سنجده كان يقتل فقط من هم خارج النازية ويفعل بهم الأفاعيل لأنه في إعتقاده أن كل من ليس نازي سيكون فأر تجارب لنعلمهم أنهم جرذان للتجارب وفقط لنا نحن النازيون ،، وللأسف يوجد الكثير من الشباب العربي اليوم يعشق توجه هؤلاء النازيين ويدافع عن هتلر فقط لأانه قتل اليهود في المحرقة لكن نحن لا يعنينا أحد الذي فعله جوزيف أو هتلر لآ يغتفر عند الديان المتعال جل جلاله
2017-05-15 11:12:25
65190
124 -
نزار علي مكومر
أاخ لا توجد كلامات لأصف هذا الوحش
2017-04-11 09:42:36
64804
123 -
سحر
اين الضمير ...من البشر بظبط
2016-09-17 06:34:10
60443
122 -
زين العابدين الحسناوي
اكيد سبب هذا جنون العظمة و السلطة المطلقة هائولا موجودن الناس موجودون بكثرة في هذا العالم و لكن لماذا لن يستخدم المخدر في عملياته وتجاربه هل المخدر باهض الثمن
2016-09-08 06:46:45
60177
121 -
امايا
الغيب لا يعلمه الا الله و مايحدث بعد الموت لا يعلمه الا الله ايضا و لكن اكاد اجزم بأن حتى الجحيم سترفضه و لن تقبل به بحق الله هدا الكائن و انا اسميه كائن لانني لا اعتبره انسان تجاوز حدو الجنون و حتى السادية, لااعرف ماذا اسميه بكل صراحة. لا حول و لا قوة الا بالله.
2016-08-16 00:49:11
59401
120 -
هبــــــــــة
الله لا يسامحهم
مجااانين
2016-02-11 08:51:24
54088
119 -
احمد رمضان
أمثال هدا المجنون تجدهم في كل مكان وزمان .......
2016-01-18 12:40:59
53396
118 -
عبدالله
اليهود يستحقون كل ماجرى لهم
2016-01-10 12:52:18
53153
117 -
إليسا احمد
هذا شخص مجنوووون
2015-12-05 03:41:27
52160
116 -
متابعة وفية
انسان مريض ومجرم أي كان عرق الشخص أو ديانته لايجوز تعذيبه حتى لو يهود فالإنسان لايختار عرقه أو أين يولد في الأخير تجمعنا الإنسانية
2015-09-14 13:28:18
50314
115 -
شخصية جنونية
هذا مجنون بشهادة مني وأبدع لأنه ليس هنالك إنسان يقوم بكل هذا
2015-09-07 06:38:36
50130
114 -
اميره فاطمه
اترك التعليق واكتفي بكلمه اه ه ه ه ه ه ه انه راح اختار الموت السريع لابني لانه سيكون ارحم من ملاك الموت
2015-08-27 05:50:59
49811
113 -
حسان
اغلب هولاء العلماء تم العفو عنهم من قبل قوات الحلفاء واستثنوا من المحاكمات العسكريه واخذوا الى امريكا مع بحوثهم وتجاربهم والمشاريع السريه التي كانوا يعملوا عليها الى امريكا ليكملوها هناك بما يعرف بمشروع paper clip مثل عالم الصواريخ فان براون النازي الي برز واصبح بطل قومي امريكي في الستينات لانه هوه مهندس الصواريخ الي اوصلت الامريكان للقمر..
2015-08-17 16:03:19
49577
112 -
اية
انا اخاف. من أشياء انا اعملها
2015-08-10 08:30:26
49312
111 -
أم جهاد
وما ارسلناك الا رحمه للعالمين كل ماهو بعيد عن دين حبيبى المصطفى هو بعيد عن الرحمه والعدل الانسانيه لاتتجزاء الا لعنه الله على النازيين والصهاينه وامثالهم
2015-06-21 05:58:52
47677
110 -
محمد الجزائري
لا و لا اشاعات و لا تلفيق , التاريخ يتحدث عن نفسه , النازيين جروا البشرية لحروب مدمرة , كان القتل أكثر من العادي , و التجارب على البشر قام بها النازيون و اليابانيون , و يكفي عدد التقلى المهول و الذي قارب 50 مليون بما في ذلك ضحايا الشيوعية اللعينة , حتى تعي ما فعله هؤلاء بالبشرية , هؤلاء لا يعرفون دينا و لا ملة و لا تحكمهم شريعة . الغاية تبرر الوسيلة هذا هو مبلغهم في الحياة الدنيا , لكن طبعا جهنم لماذا أعدت , تستغرب أحيانا , أنا هناك بشرا سيتعذبون عذابا أبديا لا مثيل له في جهنم , لكن عندما تقرأ أمورا مثل هذه تتيقن بأن هناك بعث النار , بشرا خلقوا لجهنم و بئس المصير , لا عزاء لهم لأفعالهم في هذه الدنيا , فكما لم يرحموا غيرهم لا ينالون الرحمة يوم القيامة , هذا كم عاش 70 أو 80 سنة , و الله لاشىء مع ما سيلقاه يوم القيامة .

الحمد لله أن هدانا للإسلام .
2015-06-15 07:21:11
47499
109 -
سوزان
حسبي الله ونعم الوكيل لا نستطيع ان نقول شي غير هذا
2015-04-25 12:25:04
45734
108 -
زوزو
اهو الي كان بيتعمل فاليهود زمان بقى بيتعمل فالمسلمين دلوقتي من قبل اليهود نفسهم واحنا لسا بنندب على مجزرة هتلر لليهود
ومش مهتمين للمجازر الابشع الي بتحصل حتى الان للمسلمين
2015-03-24 18:17:49
44864
107 -
Emily
اوف ما اصعب مشاهدة هذي الصور اذرف الدموع على كل روح طفل راحت بيد سفاح قاتل ومجرم عنجد صعبة
2015-03-11 06:51:14
44519
106 -
aziz
أي ألم كابده هولاء الأطفال إلي هاته الحقارة وصلت أفعالهم كل هذا ليقوم هذا المعتوه بتجارب ولم يجد غير الأطفال ولكن وكماقال ألكاتب المنتصر الوحيد انه لا يوجد انسان مخلد في هذا العالم وكل ماقترفه من جرائم ستلحقه نعلات الناس إلي قبره وسيأخد الأطفال حقهم بأيديهم في دار ألحق والخلود
2015-02-19 12:38:27
44072
105 -
ramsen
يالهي لماذة البشر لا يحبون السلام
2015-02-10 15:46:07
43866
104 -
SYRIAN JASPER
لا أثق بالأوروبيين في اعتقادي هتلر لم يحب العرب يوماً و انما كانوا على درجة من التخلف جعلته يشعر بالاطمئنان للتعامل معهم و كسبهم الى صفه مؤقتاً على الأقل .. لكن في النهاية كنا سنلقى نفس مصير اليهود بعد أن يتفرغ لنا و يهزم الخصوم الكبار

هذا الأحمق كان يظن أنه من سلالة الالهة التي وجدت على الأرض يوماً من الأيام كما اعتقد
فصنف الناس الى صنفين اما ان تكون من سلالة الالهة - العرق الاري الصافي - أو شخص تافه مصيره الموت
كان طموحاً بلا حدود و لم يتوانى عن تحقيق طموحه وصل الى السلطة بالتامر و الخيانة و اراقة الدماء
ادعى بأنه يعلم الغيب أثناء حربه مع بريطانيا لرفع معنويات الألمان و لجأ الى الخدع ليثبت ذلك و امن به أتباعه

أي أنه اعتمد الكذب منذ بداية مسيرته و الغريب أنه كان يكذب الكذبة و يصدقها ! ... أو أن ايمانه بنفسه و بما يستطيع تحقيقه كان كبيراً
و الشيء الوحيد الايجابي في شخصيته المريضة بأنه احترم جنوده الاريين الذين ماتوا في سبيل تحقيق أحلامه وجعل لهم مراسم تكريم تقام سنوياً

عدد المعجبين بهذه الشخصية المجنونة لا بأس به ولا أعرف سبب اعجابهم !
2015-02-03 19:13:33
43696
103 -
أحمد_إبن فلسطين
حقيقة قصة تثير الاشمئزاز ,,
وعزاء المظلومين انه ان افلت احد من عقابه في الدنيا , فلن يفلت في الآخرة ربما هذا هو العزاء الوحيد لهم

كان يجري التجارب لبقاء العرق الآري ,, جنون تامْ , يريد ان ينقي عرقه من الشوائب , ولكن الن يعني هذا موت الاف البشر , وقتلهم !!
هذا ما يميز الطواغيت والظالمين على مر التاريخ , همهم الوحيد انفسهم , ان يتمتعو بقدر ما يستطيون دونما اي اعتبار او اي رادع , ك موسوليني وستالين وهتلر ... الخ

وهذا ما يقوي الايمان اكثر واكثر لدى الانسان بوجود يوم يعاقب كل انسان على قدر ما فعله ,

مهما طال ليلُ الظلمِ البهيم إلاّ وبعده يسطع نور العدل المبين

قال تبارك وتعالى: {فكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ} [العنكبوت:40].
2015-01-27 17:18:25
43512
102 -
احمد السقاف
وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون
2015-01-07 12:13:00
43001
101 -
بوزيد
اخي سالم .. كل اتفاقيات المانيا النازية كانت لمصلحتها خاصة مع الاطراف الضعيفة كالعرب انذاك والان واذا كنت ندا لهم كروسيا فانهم قامو باتفقيات الهدنة ثما انقلبو عليها وغزوها وكانت البداية لخسارتهم الحرب اما قولك انه لايريد قتل العرب . فنحن بيادق لا اكثر يتلاعبون بنا للاسف وكذالك بسبب حربه مع الانجليز في ليبيا التي عانت وحاربة الغزو الايطالي الذي هو بالمناسبة اصبح اقوي حليف لهتلر .. مشكلتنا هي ماقولة عدو عدوي صديقي وننسي حين ينتهي من عدوه الذي كان يملك الجيوش والاساطيل سيلتفت الينا نحن الذين نتصارع مع بعضنا حتي الان ونسينا كل مايربطنا نحن العرب من وحدة الدم والمصير بينما هم خرجو من حرب طاحنة كلفتهم اكثر من 50 مليون قتيل والمفارقة رغم اختلاف اعراقهم ولغتهم اصبحو (الاتحاد الاوربي ) !
2014-12-31 01:42:33
42813
100 -
سالم
هتلر حارب ضد اليهود بعد أن حاول اليهود فرض سيطرتهم على البنوك و أموال الدولة, كما فعلوا الآن في إمريكيا.
نفس الشيء مع بني إسرائيل في مصر, إنقلب المصريين على بني إسرائيل بعد أن تواطاء الإسرائليين مع أعداء المصرييين ….و نفس الشيء حدث في المدينة المنورة حينما خان اليهود الإتفاق مع المسلمين
و حاولوا الغدر بالمسلمين و تعاونوا مع المشركين في الخارج…
يعني إلي صار في اليهود هو نتجية خيانتهم و غدرهم و عدم إحترامهم للعهود و المواثيق للبلد إلي هم عايشيين فيه.
و الآن إنظروا مايفعلونه من مجازر بحق أطفال فلسطين بتأييد من الحكومة الإمريكية و صمت دولي..

هتلر لم يكن يريد قتل العرب والا لفعل ذلك جيشه الذي كان في ليبيا فترة ليست بالهينة (كان الجيش بقيادة روميل).
وللمعلومية فهتلر قام بالاتفاق مع أمين الحسيني بتأسيس وحدة عسكرية مؤلفة من العرب وتسمى جيش بلاد العرب الحرة (Free Arabian Legion ).
كما أنه أسس فرقة من الاس اس عمادها جنود مسلمين من الألبان والبوسنيين للوقوف ضد البارتيزان اليوغسلافيين الصرب (حيث من المعرف التنكيل التاريخي للصرب ضد البوسنيين).
طبعا هو كان يعتبر العرب من الأجناس غير الراقية (لنهم ليسو آريين) لكن لم يكن ينوي ابادتهم
2014-12-31 01:42:33
42811
99 -
سالم
الطبيب المجنون يتحدث عن العرق الآري الأشقر , و هو شعره أسود مدري بني..ههههههه
حتى زعيمهم هتلر شعره أسود….وش ها التخلف؟؟
2014-12-26 10:52:23
42659
98 -
محى رشاد
رغم حبى الشديد لكل ما هو الماني واعجابى واحترامى البالغ للعقليةالحربية لهم فى الحرب العالمية الثانية- وتقديرى لبسالتهم واصرارهم المصحوب برباطة جاش عسكرية بحتة اثناء الحرب-اذهلت خصومهم قبل حلفائهم(الا ان الذى قراته هذا ورايته قد ادمى قلبى وصعق بصري بشدة. ان كلمة ماساه لم ولن ترضينى.هذه الفاجعه الاخلاقية والانسانية ستظل عالقة فى ذاكرتى الى الابد.ان هذا الطبيب المختل والمافون تناسى انه انسان قبل حتى ان يؤمن بنازيته المقبورة.هذا ولتحكم عليه الانسانية والتاريخ بما يستحق وقبل هذا كله. قيوم السموات وقاضى الخلائق عزوجل)
2014-12-13 03:48:12
42305
97 -
صهيب خالد
لا شك في ان الوحشية النازية طالت اليهود 90% ولكن العرب بسبب الكراهية يحاولون تقليل من وحشية النازية اتجاه اليهود ومنهم من يمدخ النازية علما ان النازية يضع العرب في خانه اوطئ من اليهود . الانسان الحضاري لا يتردد في التعاطف مع الانسان حتى لو كانوا في خانه اعدائهم اذا وقع عليهم ظلم والاكراد عانوا من العرب القوميين اشد من معاناة اليهود وعمليات الانفال السئية الصيت كانت مشابه جدا لمجازر اليهود بل احينا ابشع
2014-10-08 18:56:56
40552
96 -
كوردستانيه
من ابشع ما قرات وخاصه عندما يتعلق الموضوع بالاطفال يا الله اعتقد ان هذا اللذي كان يدعى طبيب كان مجرما شاذا يقتل الناس بطرق بشعه وبحريه مطلقه
2014-09-10 21:36:01
39761
95 -
علي مجدوع
كانت تجارب النازيين الوحشية على السجناء القصد منها إنشاء الجندي الخارق super soldier والحفاظ على نقاوة العرق الآري ودراسة الأمراض ، أما غرف الغاز فهي أكذوبة تاريخية استفاد منها اليهود وابتزوا بها العالم ، ولم تثبت وقائع غرف الغاز للمؤرخين الصادقين وكذلك غير الشاهد الرئيسي في محاكمات نورنبرغ شهادته أكثر من مرة ، والآن كل من أنكر المحرقة فهو معرض للمسائلة في بلاد تدعي إحترامها لحرية الرأي مثل روجيه غارودي وديفيد أيرفنغ وغيرهم.
لهذا فالأكيد أن الذين قضوا في معسكرات الإعتقال النازية ماتوا من الأمراض والجوع وليس بسبب غرف الغاز المزعومة.
وهنا لا أنكر وحشية النازيين ولكن أنكر الدعاية الصهيونية التي استفادت من مأساة طالت الملايين من الغجر والبولنديين والروس وبعض اليهود.
2014-09-08 06:16:57
39679
94 -
جزائري حر
التاريخ يكتبوه المنتصررون اغلب هده الاشياء كدب روجها لها لدعم اليهود في اروبا جدي كان حارب في الحرب العالمية التانية ولم يقل هده الامور رغما انه كان اسير عند الالمان وشكرا مقصدنا الحقيقة التاريخ يكتبوه المنتصرون
2014-08-10 09:33:50
38659
93 -
محبة الموقع
أخي الكريم رأي :

يبدو أنك لم تقرأ قسم مقدمة لا بد منها هناك سوف تجد أن الاستاذ اياد العطار لا يضمن لنا صدق أو كذب القصة

وأيضا لا يجب الحكم على النازيين بأنهم يحتقرون العرب لان لدي صديقات كثر لون شعرهم اشقر وبشرتهم بيضاء وعيناهم زرقاء

واعذروني ان فهمت الكلام خطأً

وايضا النازيون لم يقتلوا العرب بل الذئب البشري الشرس هو من فعل ذلك ومن كان يأمر بذلك وتقبلوا مروري
2014-07-27 14:19:17
38225
92 -
صبرينة
اظن ان هاته الرواية صحيحةانني شهشهدت فيلم يحكي عن معاناة هاته الابرياء وفي مرة ابن ظابط نازي قد ربطته علاقة وطيدة مع طفل صغير يهودي فقرر الاخير الهرب مع صديقه فنتهى به في غرفة الغاز وعندما بحث الظابط عن ابنه لم يجد الى جثة طفله النازي مرتمي في احضان الصبي اليهودي
2014-07-19 11:50:24
37864
91 -
رأي
كل هذه المعلومات مختلقة لتشويه صورة النازية . الحقيقة أنه كان طبيبا باحثا في علم الجينات و الأمراض الوراثية . صدرت عنه بعض التجاوزات و الإنتهاكات . لا يوجد ما يؤكد هذه الروايات المرعبة سوى شهادة بعض الناجيين المشكوك فيها .

برأيي تاريخ النازية كله تعرض للتشويه و هذا يسهل اثباته لذلك صدرت القوانين المجرمة و المحرمة لأي تشكيك في المحرقة و غيرها حتى لا تنكشف الحقيقة
2014-06-28 04:46:21
37118
90 -
ناتلي
سفاح كيف بيندر ويقتل
2014-06-24 16:02:32
36943
89 -
عبدالحميد ELmasry
كل اللى اقدر اقوله حسبى الله ونعم الوكيل فيه القصة قطعت قلبى فعلا انا حاسس انى مش مصدق انها حصلت من كتراستحقارى للشخص ده وشكرا للكاتب على طريقة كتابتة الرائعة وانا عايز موضوع عن هتلر لانى بسمع الاسم كتير وليكوو تستغربو بس انا معرفوش ومش عايز اعرفه او اقرء عنه غير فى الموقع هنا وشكرا
عرض المزيد ..
move
1
close