الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

عقوق ... وخيانة

بقلم : عاشق موقعكم - الاردن

عقوق ... وخيانة
والديه قتلا على يد لص جاء لسرقة منزلهما ..

الام : الم اقل لك لا تقترب من هذا الشاب مرة اخرى .. الا تفهم .

موفق :لماذا يا امي .. انه شاب محترم وذو اخلاق ولا خوف منه .. لا تستمعي لكلام الناس فهو محض هراء .

الام : عدني الا تراه مرة اخرى .

(ويخرج موفق) وهو غاضب من كلام امه على صديقه المقرب مصطفى .. الذي اتهم من قبل اهل القرية بقتل والديه لانهما لا يعطيانه نقودا كافية لشراء الممنوعات .. رغم ان الشرطة توصلت الى انه بريء وان والديه قتلا على يد لص جاء لسرقة منزلهما وعندما حاول الاب الدفاع عن منزله ارداه اللص قتيلا ثم الحق زوجته به وفر هاربا .. هذا ما توصلت اليه الشرطة فالقاتل ترك الباب مخلوعا وقد اختفت جميع النقود والمجوهرات من المنزل ، ولكن هذا لم يمنع اهل القرية من اتهام مصطفى بهذه الجريمة .. فهو معروف عنه هو وصديقه موفق بتعاطي الممنوعات والترويج لها .

(يدق باب منزل مصطفى) مصطفى : حسنا قادم قادم دقيقة فقط ، (يفتح مصطفى باب منزله) ، موفق ! اهلا تفضل بالدخول .

موفق : متى سيترك الناس شكهم فينا .. لقد مللت من هذا الامر .. كل الحق عليك انت من اغويتني ودعوتني لقتل والديك معك .. ما كان يجب ان نفعلها .

مصطفى : اخفض صوتك .. سيسمعنا الجيران .. اصمت .

موفق : - يجب ان نفعل شيئا .. على الناس ان يثقوا بنا ويكفوا عن اتهامنا والشك فينا .. يا رجل حتى اصحاب المحال التجارية نصفهم لا يستقبلوننا ولا يبيعوننا شيئا !

مصطفى : - حسنا ماذا نفعل برأيك ؟

(يصمت موفق قليلا) ثم يقول : - وجدتها .. يجب ان نفعل خيرا لكي يحبنا الناس ويحترموننا .. ما رأيك ان نسلم القاتل للشرطة وهكذا تثبت برائتك اكثر حتى من قبل اهل القرية .

مصطفى : - امجنون انت ! نسلم انفسنا للشرطة !

موفق : لا لن نسلم انفسنا .. علينا ان نتهم شخصا اخر بالجريمة ونقدم دليلا للشرطة لكي تثبت عليه التهمة .

مصطفى : ومن هذا الشخص ؟ وكيف نحضر دليلا ؟

موفق : الاخرس فراس .. نحضره الى هنا لتنظيف المنزل فهو لا يعمل وتوعده ببعض النقود .. واثناء وجوده في المنزل ناخذ منه اما محفظته او اي شيء يخصه وفي اليوم التالي تذهب الى الشرطة وتتهمه بقتل والديك وتسلمهم المحفظة .. لكن عليك ان تحضره في الليل لكي لا يراه احد وهو داخل الى منزلك فتفشل الخطة .

مصطفى : رائع ! خطة ذكية وهكذا نخرس جميع اهل القرية الاغبياء كم انت ذكي يا صديقي .

(وفي اليوم التالي بدأ مصطفى وموفق بتنفيذ الخطة) .. فجاء فراس وبدأ بتنظيف المنزل .. واثناء عمله سرق مصطفى محفظته وخبأها .. وعندما انتهى فراس من عمله اخذ النقود وذهب وكان قد نسي المحفظة نهائيا . ومسح مصطفى البصمات من المنزل .

ثم ذهب مصطفى الى قسم الشرطة وسلمهم المحفظة واتهم فراس بسرقة منزله وقتل والديه وادعى انه وجد المحفظة في منزله اثناء تنظيفه للمنزل .. ثم القي القبض على فراس المسكين .

وقع الخبر على اهل القرية وقوع الصاعقة .. فكيف لشاب مسكين واخرس مثل فراس ان يرتكب هذه الجريمة وهو المحبوب من قبل الجميع ... ولكن هيهات فالجريمة ثبتت على فراس .. فهو شاب فقير بحاجة للنقود وقد وجدت محفظته في مكان الحادثة .. ولم تصدق الشرطة قوله بأنه ذهب لتنظيف المنزل واضاع محفظته هناك ، فلا اثبات لديه على هذا الكلام ولا شهود معه .

عاد مصطفى الى حياته الطبيعية فلم يعد مجرما في نظر الناس هو وصديقه موفق واصبحوا يروحون ويغدون امام الناس ورؤوسهم مرفوعة فالمجرم اصبح في يدي العدالة وهم ابرياء وشرفاء .

دخل موفق منزله ذات يوم وكانت امه تنتظره في غرفته .. وعندما دخل .. تفاجأ : امي ما هذا !؟

الام غاضبة : انت اخبرني ما هذا .. مسدس ! ؛ ماذا يفعل عندك ولماذا هو عندك ، جاوبني ؟

(تردد موفق ماذا يقول وبدا عليه الخوف) .. امي هذا المسدس من اجل حمايتنا يجب ان يكون في المنزل سلاح خاصة وقت الضرورة...

الام : تكذب .. هذا المسدس الذي قتلتم فيه عائلة مصطفى . انت ومصطفى . اصحيح هذا الكلام ؟ واتهمتم فراس المسكين بالجريمة اصحيح ما اقول .. (وتصرخ) جاوبني ؟

موفق : لا يا امي هذا لم يحدث صدقيني .. اتصدقين انني اقتل .. انا اقتل ! لا يا امي نحن بريئان والمجرم قد القي القبض عليه وقد ثبتت التهمة عليه .

الام : فراس لا يسرق ولو رايته بام عيني لا اصدق .. (وتبكي)  لماذا يا ولدي لماذا ؟

موفق : امي .. اقسم بالله لم اسرق ولم اقتل احدا ولا حتى مصطفى .. اقسم اننا بريئان . صدقيني .

( تذهب الام الى غرفتها وهي تبكي ) .. وخرج موفق من منزله وهو لا يدري ما يفعل .. ولا يدري ما ستفعله امه .. هل ستذهب للشرطة وتخبرهم ام ستصدقه ام ماذا ستفعل .

(ذهب موفق الى منزل مصطفى) ... موفق : مصيبة يا مصطفى مصيبة .

مصطفى : ماذا حدث ؟

موفق : لقد كشفتنا امي وهي تعلم بكل شيء .

مصطفى : ماذا تقول ؟ كيف عرفت ومن قال لها ؟ هل اخبرتها ايها الغبي ؟ اخبرني ماذا حصل ؟

موفق : لا لم اخبرها .. لقد عرفت لوحدها .. ماذا سنفعل ، لا اعرف ما ستفعله فهي غاضبة مني كثيرا .. يا الهي ...

مصطفى : سوف نتخلص منها بالطبع .. نتركها الى ان تذهب للشرطة وتخبرهم .. لن ادخل السجن بسبب غبائك .. اتسمع .

(يغضب موفق ويصيح بوجه مصطفى) .. لا لن يحدث هذا ، لن اقتل امي بسبب شخص قذر مثلك اتفهم .

ونشب عراك بينهما وتبادلا الضرب والشتم الى ان وقع موفق مقتولا على يدي صديقه مصطفى .. وبعدها تخلص مصطفى من الجثة .. وقال لنفسه لا بد ان اقضي على امه قبل ان تفضحني .

بدأ مصطفى يفكر كيف سيتخلص من ام موفق فقال لنفسه لا بد ان ادق الحديد وهو ساخن ... وفي الليل ذهب الى بيت موفق وصار يتربص بام موفق الى ان تحين الساعة المناسبة لينقض عليها ويقتلها .. ويرتاح من هذا الخوف الذي يطارده .

واثناء ذلك كانت ام موفق تترقب مجيء ولدها لتعرف ماذا ستفعل معه فلم تنم تلك الليلة .

وفجأة دق باب المنزل ، وذهبت ام موفق لفتح الباب ... من انت وماذا تريد في هذه الساعة المتأخرة ؟

مصطفى : انا مصطفى صديق موفق جئت لأعطيه هاتفه فقد ذهب من عندي قبل ساعة ونسيه .

(وتفتح ام موفق الباب) وبدون مقدمات امسك مصطفى بها ولطمها على وجهها ففقدت وعيها لدقائق معدودة .. ثم شرع بجريمته فقام اولا باغتصابها بوحشية .. ولم تفد توسلاتها له ابدا .. فهيهات ان يكون لدى الوحوش البشرية مشاعر او ضمير ... وبعدها قام بخنقها وهو يقول : موتي ايتها العاهرة ... موتي .. لن ادخل السجن ابدا ... وبعد ان تأكد من موتها شرع في الخطوة الثانية وهي نهب المنزل فلم يترك نقودا او مجوهرات الا واخذها .. واخيرا بدأ باخفاء الادلة فلم يترك اي اثر يدل عليه وخرج من المنزل .

لم يهدأ مصطفى بعد هذه الاحداث .. فما فعله لا يغتفر ابدا .. فقد قتل والديه وقتل صديقه واغتصب ام صديقه وقتلها وسرق منزل صديقه .. كل هذه الامور والجرائم ارتكبها في ظرف شهر فقط ! فهو بحق قد ارتقى من رتبة قاتل الى رتبة سفاح محترف لا يتوان عن قتل ضحاياه بدون ان تطرف له عين .. ولكن هيهات فقد ندم حين لا ينفع الندم !

(مصطفى يبكي ويحدث نفسه ) : يا الهي .. ماذا فعلت .. يا الهي ساعدني لقد قتلت صديقي .. ماذا افعل هل اسلم نفسي للشرطة ام انتحر ام ما ذا افعل .. انا نادم ... ويبكي ويبكي ويبكي ......

قرر مصطفى اخيرا ان يسلم نفسه للشرطة .. فذهب الى مركز الشرطة وعندما اقترب من الوصول ... دهسته سيارة ووقع صريعا يتخبط بدمائه ..

ولكن لحظة انه لم يمت .. تم نقله الى المستشفى .. جائه الشرطي ليسأله بضع اسألة ولكنه كان قد شل تماما .. نعم اصبح مشلولا لا يقوى على الحراك ولا يستطيع ان يتكلم .. فيا لها من نهاية .

تاريخ النشر : 2015-07-27

أحدث منشورات الكاتب :
انشر قصصك معنا
ساره فتحي منصور - مصر
منى شكري العبود - سوريا
أحمد محمود شرقاوي - مصر
منى شكري العبود - سوريا
مقهى كابوس
اتصل بنا
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (34)
2016-06-20 09:16:45
99640
34 -
jig saw
ندم علي قتل صديقة ولم يندم على قتل اهله ليس سفاحا ولكنة معاق ذهنيا
2016-06-11 02:58:21
97624
33 -
عاشقة الظلام
أشكرك على هذه القصة الرائعة انها مشوقة و مثيرة
المخدرات دائماً نهاي متعاطيها مأساوية اما موت او شلل
انها حقاً مشكلة يمكن للأنسان ان يقتل أمه بسبب المخدرات
2015-10-06 06:46:35
55349
32 -
رغد
قصتك جميلة ومبتكرة لكنك تحتاج الى التمرين لسد الثغراة الموجودة و اتمنى ان لا يزعجك ردي
2015-09-18 05:12:45
52781
31 -
ramy
اقدر روحك الرياضية الى اقصى حد امأ نصيحتي الوحيدة لقصصك القادمة ان تتوقع ما قد يراه القراء غير منطقي وان توضح كل حدث غير كامل الوضوح بالقصة نفسها وليس التعليقات فليس الكثيرون لهم من الفراغ ما يكفي لقراءتها
:-)
2015-09-17 14:58:49
52741
30 -
Hosam
هه يا لكثرة الثغرات !!!
عندما أعطي فراس المال كان من البديهي أن يضعها في محفظته فكيف لم ينتبه لفقدانها و ان كان لا يضع المال بها فلم يحملها ؟!!!!!
أضف لذلك أنه لم يتم العثور على سلاح الجريمة لذا لابد من تقصي معارف الضحية الذين يملكون أسلحة و بالتأكيد عند ترخيص السلاح تم كتابة العنوان و سيساءل موفق عنه بالتأكيد و لن يكون وجوده مفاجئ ﻷمه
هه مصطفى شخص غير موثوق فيه أدين بحيازة الممنوعات هل سيتم تصديقه عند زكره سخف المحفظة و لا دليل لديه أنه وجدها في منزله كما لا دليل لفراس في النكران .أي أنه لا يمكن القبض على فراس لعدم كفاية اﻷدلة
أكثر ما أضحكني ندم مصطفى بعد وصفك له بالوحش البشري الخالي من المشاعر و الضمير !!!!!!
2015-09-11 14:20:29
51986
29 -
هابي فايروس
لقد قرأت قصتك اوه لا اقصد خربشاتك للمره الثانيه واقترحت لها اسم يناسبها جدا وقد يعجبك اسميتها ب"الثغره"...:)
لأنها مليئه بالثغرات...
اسم مناسب اليس كذلك:)
انا حقاً آمل ان لا تغضب من تعليقي فهذا هو رأيي :)
2015-09-11 14:20:29
51982
28 -
عاشق موقعكم
صديقي رامي .. اما عن البصمات فهناك مائة طريقة لمسحها بسهولة ( ربما لا تشاهد افلام ^_- ) .. واما عن السائل المنوي فربما لم ينزل داخل الضحية -سامحوني على الوصف- ارجو ذكر الثغرات المزعومة لاتمكن من اصلاح اخطائي مستقبلا .. تحية لكم.
2015-09-01 06:55:42
50326
27 -
ramy
ههه ما هذا يا صديقي ؟ تقول ان الاخرس جاء لينظف المنزل اي ان بصماته في كل شبر فيه وتقول ان موفق قد محى البصمات ؟ حسنا فلنقل ان ذلك ممكن تقول ايضا ان مصطفى قام بخنق الضحية واغتصابها ومن ثم تقول انه محى أأي أثر له !هذا مستحيل فﻻبد ان الضحية اثناء مقاومتها كشطت جلده بأظافرها وﻻ تنسى ان حمضه النووي سيسهل الوصول اليه جدا بسبب سائله المنوي واظافره !.
القصة مليئة بالثغرات ذكرت بعضها فقط كنت اظن ان الموقع يدقق فيما ينشر اوﻻ ؟!
2015-08-05 03:03:28
46842
26 -
علاء الشحاري
نص نص مش حلوه كثير اتمنى المره القادمه تكون احسن
2015-08-03 17:25:48
46641
25 -
مغربية
قصة جميلة وممتعة
2015-08-02 21:57:39
46566
24 -
جيهان#
قصه اشبه ماتكون قصص افلام اي ذات خيال واسع..لكنها بحق قصه رائعه وتستحق الشكر للكاتب..فهي تبين المعنى الحقيقي لاصحاب السوء فيالهم من اصحاب اتمنى ان اقع فريسه للكلاب على ان تصادقني صديقه سوء على شاكله مصطفى وغيره..تحياتي :)
2015-08-02 17:35:26
46546
23 -
عاشق موقعكم
عزيزي احمد ... اما عن محفظة فراس فأمر يمكن ان يحدث .. كما يقال خطأ فني ان الشرطة لم تجد المحفظة .. اما عن سرعة ندم مصطفى فربما بسبب قتل صديقه المقرب والافعال التي عملها .. تحية لك عزيزي احمد ^_^
2015-08-02 16:21:51
46527
22 -
أحمد
القصة ليست منطقية أبداً ، فكيف صدقت الشرطة بأن مصطفى وجد محفظة فراس و هي لم تجدها في أثناء تفتيشها عقب موت والدي مصطفى ، و سرعة ندم مصطفى غير منطقية.
2015-08-02 16:19:15
46504
21 -
عبدالقادر محمود
جميلة جداا ، موت الام كان شىء مأسوي للغاية :(
2015-08-01 18:41:32
46422
20 -
_ _ _ _ _
اعجبني القصة لقد استمتعت بقراءة القصة تسلم يدك
2015-08-01 16:37:04
46396
19 -
فاتن
قصه مؤلمة جدا النهايه حزينه لكنها رائعه
2015-07-29 17:23:23
46007
18 -
فرح العمر
قصه اكثر من رائعه لكن النهايه مو كتير حلو علئ العموم تابع بقصصك
2015-07-29 08:12:15
45915
17 -
نور القمر
هذة نتجة اصدقاء السوء الذين يحذرونا منهم ابائنا
2015-07-29 08:10:06
45913
16 -
طي الكتمان
قصه حزينه لكن ماذا عن فراس المسكين
صحبه السوئ لا تخلف الا السوئ فيا بناتنا وشبابنا احذرو من اصحاب السوئ
.
قصه جميله رغم القتل لكن فيها نوع من النصح الصامت المسموع ابدعت يا اخي
2015-07-29 08:10:06
45903
15 -
عاشق موقعكم
اختي مروه .. انا لا اؤيد التقليد .. فقصصي دائما من وحي خيالي واسلوبي يختلف عن باقي الكتاب .. تحية لك وللجميع ^_^
2015-07-29 08:10:06
45893
14 -
howaida elmahdey
قصه رائعه ومؤلمه أيضا" :(
2015-07-28 19:47:11
45854
13 -
مروه
قصه رائعه وهادفه فعلا يالها من نهايه . (اسلوب جميل وغير مقلد )دائما ما اقرأ قصص في مواقع مختلفه يحاول فيها من يكتب بتقليد كاتب ما بسخريته مثلا او اسلوبه ويكون في النهايه المقال مضحك ويثير السخريه . تحياتي لك
2015-07-28 14:45:50
45843
12 -
عاشق موقعكم
عزيزي قيصر الرعب تحية لك وبعد .
اما عن عدد القتلى فهم 4 وليس 2 .. نعم انه سفاح لان من يقتل والديه وصديقه فهو سفاح لعين ... شكرا لمرورك الطيب .
2015-07-28 13:21:07
45839
11 -
قيصرالرعب
قتل أثنان فقط واعتبر نفسه سفاح..ما الداعي لأغتصاب أمه كان يكفيها الخنق..القصة رائعة واستمتعت بقراءتها..تحياتي لك
2015-07-28 13:05:03
45832
10 -
سوسو الحسناء
ياالهي ماهذه القصة المأساوية .قتل واغتصاب وسرقة تبا لك يامصطفى الشرير :(
2015-07-28 11:35:31
45818
9 -
عاشق موقعكم
^_^ على راسي جميعا
2015-07-28 11:35:31
45817
8 -
عاشق موقعكم
شكرا لمروركم اصدقائي .. اختي عاشقة كابوس انا لم اذكر سبب توبة مصطفى لكي لا نخوض في تفاصيل مملة .. ربما بسبب قتل صديقه وما فعله بأهله .. المهم انه ندم اخيرا ولكن كما قلت .. حين لا ينفع الندم ^_^
2015-07-28 09:33:01
45810
7 -
كسارة البندق
من لم يمت بلسيف مات بغيره و مصطفى ان لم يمت بلحادثة سيموت بعذاب الضمير ... حلوة و لا شئ يمنع من حدوثها فى الواقع ..يسلموووو
2015-07-28 08:13:47
45804
6 -
عاشقة كابوس
اشكرك اخي على هذه القصة الجميلة . عندما اقرأ قصص احيانا
اشعر بالملل من كثر تفاصيل التفاصيل المملة ولكن قصتك لم اشعر
بالملل للنهاية.ولكن الغريب ان القاتل صحي ضميره فجأة من دون مقدمات
مثلا لو جعلته رأى رؤيا او بسبب حادث واقترابه من الموت
تذكر الاخرة وتاب وذهب للشرطة.ايضا فصتك مفيدة فسمعنا قصص
واقعية يشيب لها الشعر بسبب المخدرات التي تسلب عقل ومشاعر
واخلاق وشرف المتعاطين بسببها هناك من باع عرضه من اجل
قليلا من المخدرات.
2015-07-28 06:17:09
45788
5 -
Maryom_UAE
قصة رائعة جدا ❤️❤️❤️
2015-07-28 06:17:09
45785
4 -
المستجير بالله
قصة ماساوية شكرا على الجهد
لكن لا ادري عنوانها واسلوبها يذكرني او يتشابه قليلا
مع قصة ادب رعب في الموقع ولكن السيناريو والاشخاص مختلفين

سلمت اياديك التي صاغتها
2015-07-28 04:35:26
45784
3 -
الورده السوداء
قصه جميله و رائعه .....كنت اتمنى ان يخرج الاخرس
2015-07-28 03:40:39
45780
2 -
عسل عراقي
انا دائما احب تشجيع المجرمين لان السبب الوحيد الذي جعلهم يكونو مجرمين هو انهم قد ضلمو من قبل الناس
2015-07-28 03:16:06
45775
1 -
هابي فايروس
النهاية ليست جيدة :)
move
1
close