الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

حكايات من لبنان

بقلم : ماريا الياس - لبنان
للتواصل : [email protected].com

حكايات من لبنان
تلك المجنونة التي يختطفها الجن ..

عمّ تلك الغرفة المعتمة سكونٌ تام .. تسمّرت العيون وأختطفت الأنفاس .. هناك .. في تلك الغرفة العابقة برائحة الحطب المشتعل .. تحلّق الأولاد حول الموقد يستمعون بلهفة إلى جدّتهم العجوز .. التي شارفت على إنهاء عقدها السابع .. وهي تجود عليهم بقصص وأخبار طواها النسيان .. كانت قد سمعتها بنفسها من جدّاتها قبل عقودٍ مضت .. فأحيتها وأهدتها إلى الجيل الجديد .. ليُدرجها ضمن مخيلاته الواسعة .. ولتضمن بذلك إستمرارية التقاليد والتراث الشرقي الذي طالما حفل بالعجائب والغرائب .. فتارةً نسمع عن الجارة "غادة" التي أصابتها عين الحسد فلازمت فراشها لأيام .. وطوراً نسمع عن "زاهية".. تلك المجنونة التي يختطفها الجن من حين إلى آخر.. فتحضر أعراسهم وتعيرهم أغراضها .. تنام مطولاً عند غيابهم .. ولا تصحو إلّا بعودتهم ! . 
 
- "أصحيحٌ هذا الكلام يا جدّتي ؟ ، أم هو محض خيال ؟ ، هل تقولين الصدق بأنك شاهدت عرساً للجن في الغابة القريبة من قريتك ؟ ، أم تخبريننا بذلك من أجل إخافتنا ؟" سأل أحد الأولاد مرعوباً ، وهو يتمنى أن يسمع من جدته إجابةً تحد من قلقه ، وتهدئ من روع قلبه المرتجف .

- "هذا صحيحٌ يا بني ، لكنني ما رأيتهم بأم عيني ، اسمعوا جيداً ما حصل في ذلك النهار" .

حكايات من لبنان
    توغلت بين الأشجار حتى اختفى أثرها ..  
قالت الجدة هذا الكلام ، وشرعت تخبر أحفادها كيف أنها ذهبت مرّة عندما كانت في السابعة من العمر إلى العين القريبة من الغابة ، برفقة جارتها "زاهية" ، وذلك لكي تجلبا المياه العذبة ، وعندما وصلتا إلى المكان المنشود ، سمعتا صوت موسيقى صاخبة تأتي من قلب الغابة ، فما كان من "زاهية" إلّا أن تركت "جوزفين" الصغيرة بالقرب من العين ، وتوغلت بين الأشجار حتى اختفى أثرها ، فدبّ الرعب في قلب الفتاة الصغيرة وانتظرت عودة "زاهية" قرابة الساعتين ، حتى ظهرت هذه الأخيرة وعلامات الفرح ترتسم على محيّاها ، وقالت ببرود : "أنا آسفة يا صغيرتي، لكن الجن قاموا بدعوتي لحضور عرس إحدى ملكاتهم ، ولم أستطع تجاهل الدعوة" .

وقع هذا الكلام كالصاعقة على رأس الأولاد الذين لم يغمض لهم جفن في تلك الليلة .

وفي الحقيقة ، فإن مثل هذه القصص منتشرة في لبنان ، ففقد سمعت بنفسي ذات مرة عن كاهن لبناني ، كان يتنقل قديماً بين القرى سيراً على الأقدام ، يجوب السهول والوديان لإقامة الاحتفالات الدينية ، 
حكايات من لبنان
 معروف عن الجن ولعهم باستعارة أغراض الإنس ..
ذات يوم صادف في طريقه مجموعة من الأشخاص ، يحتفلون بعرس فتاةٍ من بينهم ، وقد أقاموا وليمة كبيرة ، فلمّا رأوا الكاهن قاموا بدعوته ليشاركهم فرحتهم ، وعندما اقترب هذا الأخير منهم ، لاحظ أن الفستان الذي ترتديه العروس يشبه إلى حدٍ كبير فستان ابنته التي كانت قد تزوجت قبل أسبوع ، فأيقن المسكين أنهم قومٌ من الجن ، وقد استعاروا فستان ابنته ، فمعروف عن الجن ولعهم باستعارة أغراض الإنس وإعادتها لاحقا ، فما كان منه إلّا أن جلس معهم إلى المائدة ، ودون أن ينتبه له أحد قام بإحراق أسفل الفستان بعود من الثقاب ، ثم تمتم بعض الصلوات في جوفه ، وما أن رفع رأسه حتى رأى أن كل من كان موجوداً على الطاولة قد اختفى فجأة !! ، صُعق الكاهن عندما تأكد أنه كان فعلاً يتناول الغداء برفقة الجن ، وعاد أدراجه إلى منزل ابنته العروس يسألها عن فستانها ، وعندما وجده قام بتفقّد أسفله ، فوجده محترقاً فعلاً … !! .

ومن الغرائب المتعلقة بالجن أيضاً أنهم يخطفون أرواح الأولاد حديثي الولادة ، فكانت المرأة إذا ولدت أكثر من مرّة ومات جميع أولادها ، تلجأ إلى تسمية الباقين بأسماء حيوانات مفترسة ، كفهد ، نمر ، أسد ، سبع ، صقر .. إلخ ، وذلك توافقاً مع الأعتقاد السائد في ذلك الوقت ، بأن أسماء هذه الوحوش سوف تبعد الجن عن الأطفال ، وتحميهم من هذه المخلوقات الطامعة بأرواح البشر .
---
* تنقيح موقع كابوس .

تاريخ النشر : 2015-08-13

أحدث منشورات الكاتب :
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

الطقس الأخير
محمد ضيف - مصر
أشباح الشاطئ
محمد حمدي - مصر
السيد H (( قناع المبادئ ))
أنيس صالح عوض سعدان - اليمن
عقوق ... وخيانة
عاشق موقعكم - الاردن
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

الجانب المظلم لشخصيات أحببناها جميعاً
القدر
نورالدين الجزائري - الجزائر
المنعطف الخاطئ
روح الجميلة - أرض الأحلام
السحر
هديل0 - من آخر الزمان
ما يُكنّه قلبي
ورد - الكويت
الطفل المجهول
سلطة الاب القاسية...
مرام علي - سوريا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (38)
2017-04-03 03:31:18
150512
user
38 -
احوازی و افتخر
تسلم یداک حبیبتی ماریا قصص مثیره و حقیقه لا شک فیها... ننتظر المزید و الاروع و انتی الروعه و الاجمل... تحیاتی
2016-12-28 00:19:46
136465
user
37 -
X07XWd7fen2T
Thanks for writing such an eanoyt--understasd article on this topic.
2015-10-08 19:20:29
55615
user
36 -
احمد المصرى
حلوة
2015-09-11 06:50:10
51930
user
35 -
هابي فايروس
قصص للأطفال احسنت مضحك جدا ومرعب قليلا:)
2015-09-07 11:03:53
51315
user
34 -
نور من الجزائر
إلى فوضى الحواس الجن ليس لهم سلطان على البشر لا تخافي أنت بحاجة إلى نظارات جيدة.
2015-08-26 07:37:06
49573
user
33 -
منى
رائعة انت كاتبة استثنائية شمرا حبيبتي مع انك رعبتيني شوية المهم merci
2015-08-25 06:30:15
49450
user
32 -
Hana - مشرفة -
حلوة القصة كتيير
و اكثر ما لفت نظري العنوان هههه في كتير قصص مشابهة بتصير عنا بلبنان بالاخص في الاماكن البعيدة
و عن قصة ذلك الكاهن لقد سمعتها من قبل لكن لا اذكر من رواها لي
2015-08-24 08:39:55
49354
user
31 -
انا
وحدة بعرفها كان معها فلوس بعد هده راحت تاخد الفلوس لاقتها ناقصة سالت اهل البيت قالوا لا ما اخدنا من فلوسك اشترت بالفلوس رجعت بعد مده رجعت باقي الفلوس
2015-08-22 15:16:14
49139
user
30 -
المدريديه زينب المدريديه
مقال رائع\\\\\ تحياتي
2015-08-22 08:04:34
49123
user
29 -
الهنوف
قصه حلوه ..ياليت اقدر احضر عرس للجن شي روعه
2015-08-22 08:04:34
49112
user
28 -
لوووووودددددي
حلو مرررررررره
2015-08-22 08:04:34
49111
user
27 -
لودي داغستاني
حلوه القصه بس أحس فيها شويه ملح
2015-08-21 06:52:06
48971
user
26 -
ماريا الياس
لن أستطيع الذهاب الى العرس ان دُعيت ليس بداعي الخوف لكنهم سيكونون بالفعل قد استعاروا جميع ملابسي ولن يتركوا لي ما أرتديه ههههههه
2015-08-20 17:08:06
48942
user
25 -
هــالـة
استمتعت بالقراءة ..شكـرا على هذه القصص
العنقـاء
و لمـا لا؟
عيب ان ارفض الدعوة ههه
على الاقـل يمكن افضـل من اعراس الانس
2015-08-20 17:04:45
48941
user
24 -
فوضى الحواس الى العنقاء
انا اعراس الانس لا اذهب الا اذا وقع الفاس في الراس و شنت علي حرب عائلية تريدينني ان اذهب لاعراس الجن اتق الله يا فتاة
2015-08-20 16:29:05
48923
user
23 -
العنقاء
هههههههه اتسأل كيف اعراسهم سؤال موجه للجميع هل ستذهبون ان دعوكم ؟
2015-08-20 15:16:13
48898
user
22 -
علي النفيسة
رائعه جداً ،،
لكن كنت أتمنى ان تكون أطول حتى استمتع اكثر،،لآني انسجمت فيها،،
2015-08-20 11:26:12
48894
user
21 -
فوضى الحواس
قصص جميلة حقا اتساءل احيانا ابحث في مكان ما عن اشيائي ولا اجدها ليعيد ءاخر البحث فيجده فهل يعقل ان الجن حقا كانوا في فترة استعارة لها ام انا مثل ما تقول امي عميا و ما نشوفش مليح

شكرا للمقال ماريا في انتظار جديدك
2015-08-19 15:42:50
48797
user
20 -
مغربي اندلسي
احسنت ماريا قصص ممتعة فعلا
2015-08-18 01:14:49
48546
user
19 -
Alucard
الكاهن لازم يتلبسوه لأنه أفسد الحفلة هاهاهاهاها
Party Pooper
2015-08-17 14:38:37
48493
user
18 -
نائلة
ابدعت ماريا في طرحك وعذه القصص حقيقية لان الجن مذكور في القران وتعامل معه سيدنا سلميان عليه السلام شكرا لك وانا انتظر جديدك دمت بحب و ود
2015-08-15 19:57:45
48311
user
17 -
الرائحه الطيبه
قصة جميله وممتعه لكن لا اعتقد انها حقيقه
2015-08-15 13:44:21
48245
user
16 -
مجهولة
انا كمان اكسسوارتي راحو وخواتي حلفوا عالمصحف انو محد وصل
2015-08-15 06:33:28
48184
user
15 -
المستجير بالله
روعة القصص
2015-08-15 06:33:28
48170
user
14 -
ماريا الياس
وبالنسبة للقصة الثانية أعزائي التي تتعلق بالكاهن، فاسألوا عنها من تشاؤون في عكار شمال لبنان -مسقط رأسي- فهذه القصة مشهورة توارثتها الأجيال وقد سمعتها من جدتي "يمنى" ووالدي و عمتي .. وقد علقت في ذاكرتي منذ الطفولة، وعندما تعرفت على موقع كابوس ، قررت أن أشارككم بها و أتمنى أن تكون قد نالت استحسانكم.. تحياتي..
2015-08-15 06:33:28
48168
user
13 -
ماريا الياس
تحياتي لجميع من أبدوا رأيهم بهذه القصة المتواضعة التي كانت تجربتي الأولى في هذا الموقع.. وانه لشرف لي أنها نالت إعجابكم. أود أن أذكر أن الشخصيات المذكورة في هذه القصة هي شخصيات واقعية ف "غادة" هي والدتي و "جوزفين" هي جدتي رحمها الله و "زاهية" هي جارتها و قد سكنت هذه المرأة في منطقة فرن الشباك في ضواحي بيروت.. وقصتها قد سمعتها مراراً من جدتي. وما لم أذكره في القصة أن ل "زاهية" ولدين أيضاً و يوصفان بالمجانين حالهم حال أمهم.. فهل برأيكم الجنون متوارث جينيا" في العائلة أم أنهم فعلا" يقابلون الجن؟
2015-08-15 06:33:28
48162
user
12 -
سيرينيتي
نعم ،الجن يستعير الاشياء والمال وحتى جواز سفر والدي هههه الذي وجدناه اسفل مجموعه هاااائله من الملفات والاوراق في حقيبه لم تفتح ربما لاكثر من عام وليست هذه الحادثه هي الوحيده غيرها الكتير وتظهر الاشياء في اماكن غريبه جدا وغير متوقعه وغالبا ماتظهر بعد ما نقراء القران ونستعيذ بالله...
اما الاعراس فقد كانت هناك فرقه شعبيه لاحياء الاعراس تم طلبهم كي يغنوا في عرس واثناء غناء المغنيه قالت صلوا على النبي او لا اله الا الله المهم فجأة الفرقه تسمع صياح وانين ويجدوا انفسهم في مكان منعزل ومظلم والعرس والعازيم اختفوا كأن لم يكونوا
2015-08-14 20:26:28
48152
user
11 -
كسارة البندق
حقا هل هذا حقيقى هذه هى المرة الاولى التى اسمع فيها باستعارة الجن لملابس الانس ، ان كانوا بحاجة للمال فاين هى صناديق الصدقة و الزكاة خاصتهم لاتبرع لهم (: امزح ، ان صدق ما تقولون فاعذرونى ساختفى لابحث عن مكان لا يعرف طريقه الجن الازرق لاخبئ فيه فستانى الجديد الذى اشتريته لحضور حفل زفاف ابنة عمتى الاسبوع بعد القادم عقبالكم جميعا ..سلام.
2015-08-14 19:52:15
48147
user
10 -
غامبول وداروين عائلة واترسون الفجر في تعليقي السابق
حقا هذا لم اكن اعلم مقالك رائع في انتظار المزيد منك تحياتي
2015-08-14 19:52:15
48141
user
9 -
غادة
قصة حلوة وقد اخدت انتباهي جدا لان القصة فيها اسمي ايضا غادة ومشكورة علي هذه القصة
2015-08-14 17:14:38
48131
user
8 -
دارلا
رائعه ..استمتعت.
و انا سمعت ايضــا بأن الجن يستعيرون البستنا
والــله اعلم ..
شكرا لك
2015-08-14 08:35:38
48071
user
7 -
سوسو الحسناء
حكايات مسلية جدا خاصة قصة الكاهن تبا للجن كيف يستعيرون
اغراضنا ونحن لا ندري جن وقح وقليل الذوق :)
2015-08-14 08:35:38
48070
user
6 -
نور القمر
مقال جميل مختصر و غير ممل
2015-08-14 08:35:38
48069
user
5 -
سجينة الذكريات
جارتنا ايضا كانت كلما انجبت طفلا يموت ولا ادري من اخبرها بانها اذا قامت بجعل اكبر ولد لها يتمنى شيء فتعطيه اياه سيعيش الاصفال اللذين بعده وفعلا لقد عاشوا واخبرتني امي ايضا بانها نسيت مرة ذلك فمات طفلها الاخير ولم تنجب فهي اصبحت كبيرة في السن .. ومع ذلك لا اصدق هذه التخاريف فالموت بيد الله
وشكرا
2015-08-14 04:44:46
48047
user
4 -
★sweet snow★
قصص رائعه
و معتقدات غرييبه
تحياتي★☆
2015-08-14 03:01:25
48041
user
3 -
K.s.a
فعلا مثل هذي القصص واقعيه ..
استمتعت بالقراءه شكرا
2015-08-14 03:01:25
48038
user
2 -
مغربية
قصص جميلة، كنت اقرؤها بتمعن كانها حصلت في جبال الاطلس ههه،
كل شيء اوحى لي بدلك،

عندنا ايضا نساء القرى التي في الجبال التي تحفها الاشجار يدهبن للعين لجلب ماء الشرب العدب البارد، و للغسيل و ارواء دوابهم يستعملون ماء النهر، و يتوغلن في مجموعات في الغابة لجلب الحطب، اكيد هن كمان لهن حكايات ياما في هدا الشان،

حتى القصة الثانية بتاعة الكاهن اللبناني الدي يلف القرى، دكرتني بباعة العطارة عندنا زمان كانو يهود يعيشون في تجوال من قرية لاخرى (في الجنوب الشرقي للمغرب)، ياخد الواحد منهم ما تيسر من التوابل في جرابي (مفرد جراب) دابته، معها بعد مواد الزينة للنساء من كحل و خراخيش و سواك ثم يبيع في القرى، قالت لنا امي لما كانت صغيرة كان هناك يهودي جوال ياتي الى قريتهم يبيع العطارة فتتجمع حوله النساء (سوبر ماركت متنقل ههه) و حتى الاطفال يجتمعون حوله لانه يبيع حلوى ايضا، كانت هناك اغنية كانو يقولوها كاطفال طلعوها على واحد من هؤلاء العطارين هرب حماره فبدأ يبكي حتى فقد عينيه، هي مضحكة جدا بالامازيغية مع اللحن القافية ههه شقاوة اطفال هه
-----
سلمت يداكي يا مريا، قصص الجن في الصحاري و البراري لها طعم و قصص الجن في الغابات لها طعم اخر، و قصص الجن في البيوت لها طعم اخر مختلف، الجن ايضا ابن بيئته.
2015-08-14 03:01:25
48031
user
1 -
مروه
جميل جدا استمتعت بالقراءه
move
1