الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

عاش مظلوما.. ومات مبتسما

بقلم : دنيا - العراق

كان صامتا يبكي كثيرا ويخاف من الجميع

لطالما تساءلت.. كيف يشعر الإنسان حين يموت ضميره؟ .. كيف يشعر وهو يعيش بلا ضوابط اجتماعيه او قوانين تحكمه؟.. هل يشعر بالفخر؟ .. باللذة؟ .. ام بالعظمة والكبرياء؟.. لماذا لا يهنأ للبعض العيش إلا وهو يطأ بأقدامه علی عظام الضعفاء والمساكين؟ .. ولماذا يموت البعض بتهمة طيبة القلب؟..

قصتي تحكي عن إنسان عاش مظلوما في وسط مجتمع معاق تحكمه سلطة ظالمة , وفي أسرة يحكمها أب دكتاتور.

كان عمي(صفاء) طفلا هادئا , طيبا ذكيا يكره الضوضاء والصخب , يحب الطبيعة والحيوانات والرسم والشعر , كان نحيفا ذو ملامح هادئة مع ابتسامة لطيفة لا تفارق وجهه أبدا حتى لو كان حزين، من يتكلم معه يشعر بالأمل والطمأنينة، وكان بليغا في الكلام يختار ألفاظه بدقة بالغة مع انه لا يحب أن يتكلم كثيرا، كان يحب أخيه الأكبر كثيرا - أخيه الأكبر هو أبي - لأنه كان يحميه من الأطفال المشاكسين الذين كانوا يضايقونه في طفولته دائما لأنه كان طفل ضعيف البنية، ولطالما عاد للمنزل وآثار الضرب تملأ جسمه ولكنه كان كتوما يفضل السلام علی الحرب.

كم كنت أتلهف للذهاب إلی بيت جدي لأستمع إلی أشعاره المليئة بالأمل وكلماته وقصصه الجميلة حين كنت ابلغ من العمر 6 سنوات .

كان أبوه - أي جدي - رجلا صعبا ومعقدا جدا , شخصيته تشبه كثيرا شخصية (سي السيد) حين كان يدخل إلی المنزل فيعم الهدوء وتری الجميع في حالة خوف وذعر . وكان جدي كثيرا ما يضرب جدتي أمام أولادها , ويا ويله من يتكلم أو يتنفس أو حتى يبكي , كان عليهم الاكتفاء بالنظر والسكوت!.

في تلك الفترة اندلعت حرب في العراق , حدثت بعدها اضطرابات , ليجد الآلاف الشباب أنفسهم في غياهب السجون , كان عمي آنذاك يبلغ من العمر 18عاما ، أي في زهرة شبابه، حين زجوا به في السجن , أخذوه إلی سجون مجهولة لا أحد يعرف لها طريقا ، ظل أبي يبحث كثيرا ويسأل كل من يعرف ولكن لا فائدة .

مرت 3 سنوات بعدها تم إصدار قرار عفو عن السجناء الذين لم تثبت لهم أي صلة بالأحداث . ذهب أبي متلهفا لاستقباله بعد أن عرف مكان سجنه ، انتظر طويلا ولكن لم يخرج عمي مع السجناء المفرج عنهم . سأل عنه قالوا له بأن هناك سجناء نقلوا للمستشفی ، ذهب أبي للمستشفی ليجد عمي في العناية المركزة بسبب ضربة قوية علی رأسه جراء التعذيب في السجن . بقي أسبوع في المستشفی وبعد أن أفاق لم يتعرف علی احد ، كان هزيلا جدا ، شعره أشيب وكأنه بلغ الثمانين من عمره مع انه لم يبلغ الـ 25 من عمره ،  بعدها أخذوه للمنزل ، كان صامتا يبكي كثيرا ويبلل نفسه ويخاف من الجميع ، لقد تضرر عقله بسبب تلك الضربة القوية .

مرت سنتين علی خروجه من السجن وبعد خضوعه للعديد من جلسات العلاج بدأ يتحسن شيئا قليلا مع انه بقي صامتا لكنه كان يبتسم حين يری أبي وبدأ يتذكره .. لم يكن يعلم أن ما ينتظره كان اشد قسوة من عذاب السجن!.

في يوم من الأيام كان لدی جدي ضيوف فدخلت جدتي تحمل الشاي بيديها المرتعشتين فوقع منها الشاي عن غير عمد. غضب جدي لأنها أحرجته! فقام بضربها أمام الضيوف مع أنها كانت امرأة طاعنة في السن ، انهال عليها ضربا وكان عمي صفاء ينظر إليه إلی أن صرخ بأعلی صوته بعد صمت دام سنوات : " اتركها ..اتركها.. أيها الظالم.." .

تجمد جدي في مكانه وحدق بغضب إلی عمي مستغربا. كيف لصفاء الهادئ الذي قضی سنوات عمره لم ينبس ببنت شفه أمام أبيه أن يصرخ بأعلى صوته هكذا ويحرجه أمام ضيوفه .. وكرد لاعتباره أمام ضيوفه سار جدي نحو عمي الهزيل المسكين وضربه كفا علی وجهه فارتطم بحافة الكنبة المدببة علی نفس مكان ضربة رأسه القديمة تسببت له بنزيف حاد نقل إلی المستشفی وبقي 3 أيام فاقدا للوعي وكان أبي بجانبه يبكي بحرقة..

بعد 4 أيام استيقظ أبي ليجد عمي قد فارق الحياة.. ولكن الغريب انه كان مبتسما!! .. نعم لقد مات مبتسما رغم كل الآمه وجراحه وكأنه يهزأ بالدنيا وكأن لسان حاله يقول: ( يا دنيا.. تركتك للذئاب البشرية .. لأذهب إلی رب رحيم لا يظلم عنده أحد) .


تاريخ النشر : 2015-09-01

send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (48)
2020-09-17 08:18:19
373768
48 -
عاشقة القهوة و الهدوء
جدكي ظالم للغاية ماهذا الرجل!
2020-01-20 17:31:51
333502
47 -
علاء الدين
انا لله وانا اليه راجعون
اللهم آجرهم في مصيبتهم واخلف لهم خيرا منها انك ولي ذلك والقادر عليه يا ألله يا ذا الجلال والاكرام
رحمة الله على صفاء ، اعظم الله اجركم واحسن عزائكم وغفر لميتكم
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام
2016-05-17 13:07:24
94533
46 -
روا
هذه قصة جعلتني أبكي كيف من جد أن يضرب شخص مريض يريد رحمة منه ومن جدته لله ينتقم منك يا جد يا ظالم
2016-02-26 07:52:15
78449
45 -
ريماس
السلام عليكم..
الصراحه عندما دخلت على موقع كابوس فقرات كل عناوين القصص معضمها وليس كلها خاصة
في مجال( ماهذا ) اعني هناك قصص في هاذا المجال فدخلت على المزيد من هاذه القصص ف عندما دخلت واذا بي اقرا عناوين القصص كتيرا ف والله لفت انتباهي عنوان هاذه القصه وهي ( عاش مضلوما ومات مبتسما ) الله انا حتى لم اقرا القصه فقد اعجبني عنوانها خاصة ومات مبتسما جميل ذالك الشخص عندما يموت مبتسما لحضه لا توووووصف...
2016-02-09 12:54:15
75774
44 -
شخصية مميزة الى دنيا
احزنتني قصتكي دنيا حقا عمكي من بين عدد كبير من الأشخاص الذين يظلمون في هذه الدنيا التافهة التي لاتساوي شيئا لكن الحمد لله يوجد رب يرعى خلقه ولا يتركهم للذئاب البشرية لتنهش اجسادهم وارواحهم الطيبة لذلك يأخذهم عنده رحمة بهم من شدائد هذه الدنيا الظالمة من ظبم سكانها لبعضهم البعض رحم اللله عمكي و اسكنه فسح جنانه ارجو ان يكون في مكان احسن من الذي لاقى فيه الأحزان والألم و اعانكم الله على الصبر عليه فلا تحزنو ان لله ان اليه راجعون ارجو ان يغفر الله لنا ولجميع موتانا
2015-12-18 14:39:22
65532
43 -
Abeer
حسبي الله ونعم الوكيل في الظالم باي مكان وباي زمان بكيتوني الله يرحمو ويغمد روحو الجنه امين...
2015-12-14 06:19:56
64787
42 -
وجع الضوء
ماأروع هذا الشخص عمك إنه ملاك حقيقي ولكن الشياطين لم يتركوه يعيش بسلام كانت روحه الطيبة البيضاء الناصعة غريبة عنهم لذلك لم يستطيعوا تحملها فأرواحهم السوداء لاتستطيع أن تحتمل نورها المشع
الآن غادر مبتسما كأي بطل حقيقي لقد كان هو الفائز ، لاشيئ يمنع روحه الآن حيث الخلود الأبدي بعيدا عن الحياة التي خذلته
2015-12-13 18:05:28
64749
41 -
اسراء
بجد قلبي وجعني اوي هو ده مصير الطيب في الدنيا دي
2015-12-11 11:01:59
64392
40 -
Star
لا أعرف ماذا أقول لك أو بم أعزيكِ ،، إن هذه القصة أبكت قلبي قبل أن تبكي عيني ،، وأنا الآن في حالة نفسية لا يعلم بها الا الله بسبب الأخبار وما أراه في التلفاز ،، وأنا أعتقد بأن هذا كله يحدث بسبب الظلم ،، صدقيني عمك اسم على مسمى ،،وهو يذكرني بعمي الشهيد ،، أسأل الله العظيم أن معنا بهم في الفردوس الأعلى


آسفة على الإطالة وأرجو الله أن يزيل الهم والحزن عن جميع المسلمين
2015-12-11 07:54:37
64376
39 -
سموحة السودانية
قصة مؤثرة جدا الله ينتقم منو جدك الظالم دا
2015-12-09 13:32:05
64226
38 -
غامضه
طيب وجدك الظالم ايش سوا ؟؟؟
2015-12-09 08:50:24
64207
37 -
مُليكه
--
نحن كالمحيط في عنق زجاجه!!!..
نبدوا حزانا والحزن يكوينا
وشتان بيننا وبين الانين..
نحن لا نقراء..
...... ونحن امه اقراء
نحن لا نعقل وكنا ائمه العقول
نحن لا نرحم..ودستورنا الرحمه..
ماذا دهانا ؟لاشئ!
فقط الجهل اعترانا ..
--ونسينا كل شئ-- ..
ماضينا نحن العرب كالذهب لكننا استبدلناه بالحجر..
لكن يوما ما سيلمع الذهب من جديد فما كان ذهبا سيظل كذالك..
--
2015-11-13 04:30:10
60478
36 -
فتاة
الله يرحمه
2015-09-06 14:26:58
51217
35 -
اية القبائلية
هل يمكنني ان اعرف كم كان عمر عمك عندما مات :/ و اباك ايضا :/ لاني اما لم افهم القصة او لم افهم القصة :3 فكيف كنت تحب الذهاب لبيت جدك عندما كان في عمرك 6 سنوات للاستمتاع لشعره :/ .... مجرد استفسار
2015-09-06 03:21:31
51135
34 -
مجهوله
اه لقد كسرتي قلبي لقد كان ضحيتا مثل ابي للسجون والنضام الاستبدادي الذي يشجع للى العنف والتطرف لكن اب والحمدلله قد فرج عنه ولم يصبه اذا لكنه توفي الله يرحمه ويرحم امة محمد ويبعد عن سائر المسلمين الشر والحقد والعداوه
2015-09-04 17:32:21
50932
33 -
الكونانيههههـ
رحمه الله واسكنه فسيح جناته.
ارتاح من الظلم كما يقال ذهب
من الجحيم إلئ رب رحيم
والله أني حزنت كثيرا
ما هذا الظلم وللأسف
هذا قصة من قصص كثيرة
عن الظلم في أوطاننا
رحم الله كل من صبر علئ ظلم
اي ظالم
اكثر شي أعجبني وآثار إحساسي
موته مبتسما برغم عن الظلم الذي
كان يعيش فيه

آسفه على إطالة الكلام

تقبلي تحياتي ^_^
2015-09-03 18:05:00
50826
32 -
راما
الله يرحم عمك صفاء كان إسم على مسمى و أعتقد أن الإبتسام عند
الموت قد يكون من علامات القبول عند الله سبحانه و تعالى
2015-09-03 14:14:58
50800
31 -
سيدة الموت الهامس
القصة أبكتني هي حزينة
شكرا لمشاركتكي القصة معنا عزيزتي لكاتبة
2015-09-03 14:13:51
50798
30 -
فراوله
يا الله كم آلمتني قصة عمك رحمه الله
هناك أناس الله يختارهم ويختبرهم فمن نجح بالاختبار فاز بالجنه ومن فشل فيه فله النار
عمك المسكين ارتاح من عذاب البشر وذهب الى ارحم الراحمين
اما جدك لو كان لايزال على قيد الحياه فلا تحملوه اكثر من طاقته ولا تذكروا عمك أمامه اعتبروا الامر صفحه وانطوت مهما كان الألم. التأنيب والتعذيب سيعذب روح اخرى احتوا جدكم العجوز وارحموه واتركوا العقاب والثواب لرب العباد
اما عمك طبيعة تركيبته النفسية تميل للصمت والكتمان وفوق هذا سجن وعذب ثمان سنوات وجيد انه لم يخبركم بما حدث له ليرحمكم من الألم والوجع الذي ستشعرون به دون ان يكون بيدكم شيء ولا حيله
أنا بتحليلي البسيط ان عمك كان يعاني من غضب مكتوم زاده الحبس والتعذيب وضرب جدك لجدتك فجر غضبه المكتوم
عمك وجدك اليوم يريدون الصدقه والدعاء ولاشي سواهما
الموت ليس دائماً نهايه مأساويه الموت احيانا كثيرة راحه أبديه
عمك خرج من السجن وحالته مأساويه ماذا لو أطال الله عمره كيف سيكون الوضع
الحمد الله كل كل حال ماكان بالإمكان أفضل مما كان
2015-09-03 07:32:07
50751
29 -
المنسي من الربع الخالي
الواقع اكثر قسوة من الخيال ومأساة حقيقية واحدة يعجز الاف الكتاب ان يتخيلوا مثلها.
رحم الله عمك صفاء وادخله فسيح جناته واني ارى فيه العراق الجريح الذي ظلمه القريب والغريب على حد سواء.
2015-09-03 07:32:07
50749
28 -
دنيا
اشكر جميع الاخوة والاخوات الذين عبروا بمشاعر طيبة عن قصة عمي ..

اداما:-
لقد اصيب جدي بلشلل والجلطة من هول الصدمة لأنه شعر بالندم ..مازال جدي حيا يرزق لحد الان ..يموت في كل يوم الف مرة بسبب الألم والعذاب النفسي .
لايشعر بمن حوله ..اصبح ضعيف ومسكين بعد ان كان يرتعد من صوته القاصي والداني بسبب عنجهيته وجبروته القديم..
ومازالت جدتي الطيبة صاحبة القلب الكبير تهتم به رغم كل الاهوال التي عاشتها معه...مازالت تحبه وتحترمه..
2015-09-03 06:59:04
50742
27 -
اداما
اختي دنيا ممكن تقول لينا ايش كان رده فعل جدك بعد مامات عمك بسبب وهل تغير طباعه بعد هذا الحادث
2015-09-03 06:59:04
50741
26 -
شوكة ظريفة
قصة عمك يرحمه الله آلمت قلبي وجعلت عينيّ تدمعان.
عمك في نعيم دائم وارتاح من هذه الحياة.
لكن آه يالقهر ألايوجد قانون يحمي المرأة من العنف؟؟؟
ألا يوجد قانون لكل من يتعرض للسجن وهو بريء يحميه من بطش السجانين؟؟؟ويعوّض؟؟؟
حسبي الله ونعم الوكيل على كل ظالم.
2015-09-03 02:12:23
50710
25 -
اميره فاطمه
القصه محزنه للغايه لااصتطيع حبس دموعي لماذا الحياه هكذا لاترحم احد القصه معا انها مولمه للغايه فهي تحدث لكثير من البشر في هذا الزمن مع قرائتي للقصه حيث كانني اقرا ماذا حدث لي عندم كنت صغير انا واخوتي حيث كن نضرب على يد كل شخص في بيت جدي من اعمامي وعماتي لم يكن هنالك شخص يرحمنا كن نضرب عله اتفه الاسباب ولكن الحمد لله انتهى كل شئء الان حين اشترئ لنا ابي بيتا وخلصنا من هذا العذاب الصراحه نهايه قصه عمك تبكي الحجر
2015-09-02 20:36:54
50695
24 -
soso
الله يرحموا. ..ويجعل مسواه الجنة ...الحمد لله على كل شيء
2015-09-02 20:36:54
50694
23 -
سيف..
رحل الى بارئه وخالقه رحل الى من هو ارحم من الوالده لولدها رحمه الله واسكنه جنانه ..

لكن لو واعوذ بالله من كلمة لو .. لو كان الظلم والفتن وغيرها تتشكل في رجل واحد هل سيُترك ليومنا هذا ؟؟
مهما صرخنا وتمنينا وغضبنا وتشاجرنا لن يتغير الحال ولن تقوم القيامه الا وتكثر الفتن واعتقد انها حصلت
2015-09-02 18:58:51
50680
22 -
مروه
عندما اقرأ عن الظلم والقهر ابكي من الغضب واريد ان احطم اي شئ امامي اما عمك رحمه الله تحمل كل هذا وهو مبتسم واسع الصدر شخص ملائكي من الجنه وعاد اليها رحمه الله عليه
2015-09-02 18:58:51
50679
21 -
tabarak
القصة ابكتني الله يرحمة
2015-09-02 17:27:09
50671
20 -
ابتسام
قصتك جعلتني ابكي مؤلمه بشده
2015-09-02 14:17:14
50631
19 -
سليم الودادي
رحمه الله واسكنه فسيح جناته
2015-09-02 13:50:01
50612
18 -
غريبه
لم استطع الا البكاء على عمك
2015-09-02 12:28:54
50582
17 -
ريان
رحمه الله واسكنه فسيح جناته لا مكان للطيبون في هذا العالم حقا لا مكان لهم..
2015-09-02 12:28:54
50581
16 -
اپہو اسہہلام
حينما تعجز الكلمة عن وصف ما يحدث لنا.....لا يسعنا سوى الصمت و الذهول و أيضا السؤال.....يا الهي الى متى
اقتبست هذا الكلام وأنا أقرأ قصتك كنت أتابع الاخبار ووجدت هذه الكلمات على صورة لطفل سوري مات غرقا وهو يحاول مع عائلته الهروب من الجحيم وقد هرب من الجحيم الى رب رحيم أقول لك كلمات مختصرة انه عندما يصبحون الشهداء (رحمهم الله )مجرد أرقام فلا يبقى أعظم من ذلك رحم الله عمك واسكنه فسيح جنانه ولكن اخبرك بان هناك مآسي حصلت لا يمكن لانسان ان يتخيلها حصلت في سوريا جعلت من الشعب السوري شعب كلمة الموت عنده شئ أقل من عادي .
ےاپہن سہوریہا ے
2015-09-02 08:14:38
50572
15 -
محمد
روعة. العبرة دائما بانه يتوجب على البراءة ان تخلق قوة لتحميها وحال عمك كحال الدنيا تماما فما ابيدت دول افريقية كثيرة الا لانها لم تحتمي بالقوة فهاجمها المستعمر وحول برائتها الى تخلف وكذلك الهنود الحمر ودولنا العربية ليست بمنأى عن تلك الشعوب ولذلك امرنا المولى عز وجل باعداد العدة ليس للتنكيل بالاخرين وانما لحماية الحق والزود عنه وقت اللزوم .رحم الله عمك وكل الابرياء
2015-09-02 08:14:17
50564
14 -
جيهان
السلام و التحية على اختي دنيا _ الله يرحم عمك المسكين و يسكنه مكانا في مثل طيبته و روعته
2015-09-02 08:00:48
50544
13 -
دنيا
استاذي العزيز أياد العطار:_
أشكر مشاعرك النبيلة وتعليقك الرائع..بصراحة..اشعر بالفخر لكونك اضفت لمستك علی قصتي بل انها اصبحت افضل بعد الحذف ..انا من اشد المعجبين بكتاباتك استاذ اياد ومتابعة قديمة لموقعكم ..ولكن كنت اتابع بصمت..:)واشكركم كثيرا لنشر قصة عمي العزيز جدا علی قلبي.


سوسو الحسناء ، بنوتة مصرية ، بتوو ، كسارة البندق ، نور201 ،
اشكر مشاعركن الصادقة اخواتي العزيزات..اعتقد بأن اغلب بيوت العرب لا تخلوا من قصص مماثلةبسبب الظلم والجور الذي تعرضناله ومازلنا ..نسأل الله تعالی ان يرفع الغمة عن هذه الامة المظلومة..

صفاء المقبول:-بالفعل اخي كأن عمي كان يصرخ لانه اكتفی من الظلم كانت صرخة الم وحزن وعذاب وذكريات مظلمة لكنها-للأسف-كانت صرخة اسكتته الی الأبد..

أنا أنا-الامارات:-
اخي لقد اصيب جدي بالشلل بعد سماعه خبر وفاة عمي بسبب ندمه علی فعلته
ولكنه كان ندم متأخر كثيرا..
2015-09-02 05:27:25
50520
12 -
العنقاء
مسكين عمك رحمه الله عليه لقد تأثرت جدا بقصته الدنيا وحوش وذئاب يستحيل لملاك مثله ان يعيش هنا قد انتقل لمكان افضل
2015-09-02 05:26:02
50512
11 -
دموع الورد
رحم الله عمك اختي دنيا هناك اشخاص كثيرون غير عمك قد ظلموا في الحياة
ولكن سينالون جزاء صبرهم في الاخرة و انا أتساءل هل سجن جدك لقتل ابنه
ام تاب الى الله.
2015-09-02 05:26:02
50510
10 -
حضرمـيـه
رحمه الله وغفر له ..
هنيئا له ع الراحه الأبدية بإذن الله ..
عقبالنا نرتاح من هذا الدنيا .
2015-09-02 05:24:45
50509
9 -
أنا أنا- الإمارات
حسبي الله عل ظلم يدج ..لو أنا كنت مكانه بموت من الحزن والندم المفروض كان يقوم يروح يحضن عمج لأن قدر ينطق ويتكلم في هالظروف قام جتله!! هذا ظالم وربي بيآخذ حق عمج منه وأستغرب من الضيوف اللي ما تدخلوا في الحالتين يوم يدج قام ضرب يدتج وبعد يوم قام يضرب عمج بصراحة ما عندهم ضمير ولا إنسانية وحسبي الله ونعم الوكيل عل كل ظالم ما يخاف الله.
2015-09-02 05:22:55
50492
8 -
صفاء المقبول
الله يرحمه ان شاء الله ربنا يعوضه فى الجنة وهى الدار الباقية عمك تكلم مع جدك وقال انه ظالم مع انه لم يكن يتكلم من قبل وامه تضرب امام عينيه وذلك لانه ذاق طعم الظلم وهو فى السجن ولايريد لامه ان تشرب من نفس الكاس بعد الان
2015-09-02 05:20:25
50486
7 -
نور201
اقسم لكى اختى اننى بكيت فقد رأيت حاله مشابه لعمك فى فتاه ولكنها لا تزال تعانى رحمك الله عمك واسكنه فسيح جناته
2015-09-02 05:11:36
50460
6 -
بتوو
نصركم الله انتم ومن معكم رحمك الله يا صفاء ،،ذكرني بشخص من اقربائي عن بعد ،،
2015-09-02 05:11:36
50448
5 -
كسارة البندق
رحم الله عمك و جعله شفيعا لكم يوم القيامة اللهم ارحم الموتى جميعا .لاحول ولا قوة الابالله
2015-09-02 05:08:24
50445
4 -
صلاح
قصة طويله بس اللي فهمته انه عاش مظلوما ومات مبتسم
2015-09-02 05:06:05
50429
3 -
بنوته مصرية
للأسف نحن نعيش في دنيا بكل مافيها ترفض البراءة وتنظر بعين الاحتقار للانسان الطيب المسالم علي أنه عاجز, بائس, ساذج وغريب الأطوار.
قدر لنا ان نعيش في ظل ديكتاتورية الحاكم سواء للبلاد أو رب الأسرة. لم تكن الرجولة يوما بالفتونه واستعراض العضلات علي أجساد النساء وبخاصة المستضعفات.
رحم الله عمك تأثرت كثيرا بما جري له..
2015-09-01 20:05:34
50418
2 -
سوسو الحسناء
ياالهي والله بكيت بسبب هذه القصة ..معقول كل هذا الظلم
الحمد لله انه ارتاح من هذه الدنيا المقرفة وذهب الى مكان افضل
هناك لاظلم ولاعذاب ..
2015-09-01 19:49:49
50417
1 -
اياد العطار
اختي العزيزة دنيا .. تحياتي لكِ .. رحم الله عمك .. اعتقد بأنه ارتاح من هذه الدنيا الظالمة .. للأسف هو واحد من بين ملايين الناس اكتوا بنار الظلم في العراق وغيره من الدول الشرق أوسطية , حيث ظلم السلطة وظلم المجمتع ..

بالنسبة لجدك فهو ليس نادرا ولا فريدا من نوعه .. هناك الكثيرون مثله للأسف يعتقدون بأن أثبات رجولتهم لا تكون إلا بظلم وتعذيب واهانة أقرب الناس إليهم .. وانا شخصيا رأيت الكثير من هذه العينات ..

أعتذر لأني حذفت فقرات من قصتك .. خط الموقع العام اختي الكريمة هو الابتعاد عن كل ما يتعلق بالسياسة او ما يمكن ان يثير الجدل .. وهذا يشمل الجميع .. لذا ارجوا ان تتفهمي ذلك .. مع فائق التقدير والاحترام.
move
1
close