الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

اين هو ؟!

بقلم : أمل شانوحة
للتواصل : [email protected]

اين هو ؟!
اخبريني صدقاً .. هل سأتزوج يوماً ما ؟

انظري اليّ .... بدأت اشيخ !

كانت (ايفي) لا تزال أمام المرآة تصففّ شعرها الطويل , لأكثر من ساعة .. فدخلت امها و رأتها , فقالت بعصبية :

- ايفي !! أمازلت كما انت ! هيا تحركي !! افعلي ايّ شيٍ ينفعك ,  بدل هذه السخافات !!

- و ماذا عسايّ ان افعل ؟ فسلمى نائمة طوال اليوم .. و انا احاول تضيع الوقت

 

- اذاً حاولي ايقاظها !!

- انت تعلمين كم نومها ثقيل .. و اظنها تحاول تضيع حياتها بالنوم .. و يبدو ان حياتي ايضاً ستضيع بسببها .. آه يا امي , اكاد اموت من المللّ !

- كان حظك سيء في اختيار هذه البليدة المنحوسة

- أمتأكدة يا امي , بأنها غير مسحورة

- لا ايفي .. سلمى بخير .. فلقد سألت ام البلابل عنها , و قد اكدت لي ذلك..

فنظرت ايفي في المرآة , و سألت امها بحزن :

- امي .... هل انا جميلة ؟

- ما هذا الهراء ؟! أمازلت تهتمين لهذه الأمور .. لقد اصبحت كبيرة

- بالفعل !! كبيرةٌ جداً .. انظري اليّ .... بدأت اشيخ !

- اوووف يا ايفي .. ما بك كئيبةٌ هكذا ؟

- اخبريني صدقاً .. هل سأتزوج يوماً ما ؟

- و الله , هذا يتوقف على مجهود سلمى

- ايّ مجهود امي !! انظري اليها ... تظلّ قابعة في البيت .. لا تعمل .. لا تزور احداً .. لا تحضر الحفلات و لا المناسبات الإجتماعية , لكي يراها الناس .. و بسببها سأعنّس انا ايضاً !!

- ماذا نفعل ؟ قدرك ان يكون نصيبك مُرتبطاً بنصيبها

- لكني لم اعد احتمل !! ..... اتدرين ....لقد قرّرت أخذ اجازة !!     

- لا يمكنك فعل ذلك !! فعملك هو مرافقتها مدى الحياة .. و الاّ ستلقين العقاب من الرئيس

- و ما يُدري الرئيس بما افعل ؟!

- اخفضي صوتك !! الا تدرين ان له اعين و آذان في كل مكان

- اذاً عليك ان تساعديني .. هيا !! اسمحي لي بالذهاب .. و حاولي ان تُخفي غيابي عن الجميع

 

- هذا مستحيل !! هكذا سأنال العقاب معك

- فقط لبضعة ايام .. ارجوك !!

- و مالذي تنوين فعله ؟

- سأحاول ان اجد نصيبي !!

- أجننت ! أبهذه المدة البسيطة ستجدين ما عجزت عنه سلمى طوال تلك السنين !

- سلمى .. سلمى .. اللعنة عليها !! لا اريد ان اصبح مثلها .. فأنا اريد ان اتزوج , يا امي .. لقد كبرت كثيراً !! الا تريدين رؤية احفادك ؟

- و كيف لا !

- اذاً !!

- ........حسناً .. لكن معك اسبوعٌ واحد فقط .. و الاّ و الله !! انا من سأسلمك بنفسي الى الرئيس , لتنالي عقابك

- انت اجمل ام في الدنيا .. شكراً لك !! و اعدك بأنني سأعود قريباً مع زوجي الذي ....

- بل قولي خطيبي !!

- بصراحة .....هذا لا يتوقف , لا عليّ و لا عليك .. بل على قبول سلمى به

- هذا صحيح .. طيب .. هل تريدين ايّ مساعدة مني ؟

- لا شكراً .. فأنا في بالي خطة , و اتمنى ان تنجح .. لكن عديني ان تراقبي سلمى طوال فترة غيابي

- حسناً سأفعل ... و بالتوفيق يا عزيزتي

 

و في اقل من ساعة .. كانت ايفي في بلدةٍ بعيدة , لم تذهب اليها من قبل .. (لا هي و لا حتى سلمى) ..

 

و كانت تمشي بالطرقات , و كلّها تصميم

- سأجدك يا نصيبي .. فحدسي يُشعرني بأنك في مكانٍ ما هنا .. لكن اين ؟ كل ما اذكره .. ان سلمى الغبية رفضت تعينها كمُعيدة  في جامعة موجودة بهذه المنطقة .. و ربما لو قبلت الوظيفة , لوجدنا نصيبنا منذ زمن .. من يدري ؟ .. حسناً يا ايفي .. لنبدأ من هناك !!

و في دقائقٍ معدودة .. كانت ايفي تتنقل بحماس بين غرف الأساتذة  (في تلك الجامعة) لكن معظمهم كانوا من كبار السن .. و هي و ان كانت كبيرة في العمر , الا انها تريد شاباً بعد طول انتظار ..

و بنهاية ذلك النهار , شعرت ايفي ببعض الخوف .. و صارت تفكّر :

- فكري يا ايفي .. اين يمكنني ان اجده ؟ ...كل ما اعرفه .. ان هذا هو المكان الذي كان مُقدّراً لسلمى العمل فيه ... و ان لم اجد عريسها هنا .. فأين يمكنني ان اجده في هذا العالم الواسع , و بأقل من اسبوع ؟!

 

و قبل ان تخرج ايفي من الجامعة , سمعت حواراً بين طالبين جامعيين :

- هل فعلاً الأستاذ سعيد , اعطاك علامةً متدنية ؟!

- هذا صحيح .... آخ , كم اكرهه !! ماذا يظن نفسه .. هو مجرد شاب لا يكبرني بكثير ..

- و لوّ كان .. هو مُعيدٌ متفوق .. و الجميع يحترمه

- لا تكلّمني عن هذا المغرور .. جيد ان رِجلُه انكسرت البارحة .. و اتمنى ان يبقى في المشفى !!

 

- حرامٌ عليك يا رجل ! ...كما اني رأيته اليوم صباحاً , عائداً لغرفته في سكن الطلاب 

- طيب بما ان حضرته , صار استاذاً جامعي ..فلما لا يترك غرفته القديمة , و يستأجر خارج الجامعة .. ياله من بخيل !

 

و ابتعدت ايفي عنهما , و هي تفكّر بكلامهم

- سعيد .. معيدٌ شاب .. و سلمى كانت ايضاً ستعمل كمعيدة هنا .... اظنه هو.. يبدو انني اخيراً وجدت نصيبي !! عليّ فقط ان ابحث في شقق الطلاب (التابعة للجامعة) عن شخصٍ مكسور القدم .. و لن يكون صعباً ايجاده مع هذه العلامة الفارقة

 

و بالفعل صارت ايفي تدخل من غرفة الى اخرى , و هي تحاول ان تجده .. و في بالها شكلٌ معين .. فهي تظن انها تعرفه جيداً .. لأنها شاهدته مراراً في احلام سلمى ..

 

و كانت على وشك ان تنتهي من تفتيش كل الغرف .. الى ان انتبهت بالصدفة لشخص يسير في الممرّ , و هو يستند على عكازه .. و بجانبه صديقه.. لكن كان عليها ان تقترب منه , لأنها لا ترى سوى ظهره

 

و صارت ايفي على مقربة منهما .. حين انتبه عليها صديقه , فابتعد قليلاً عن الأستاذ المصاب (الذي كان مشغولاً بجواله) ..و اقترب منها

- انا لم ارك هنا من قبل ؟!

 

فقالت ايفي بخجل , و بإرتباك

- يعني ...كنت امرّ من هنا بالصدفة ...

- و يالها من صدفةٍ رائعة .. انا سكيم .. و انتي ؟

- ايفي 

- اراك وحدك يا ايفي .. اين صديقتك ؟

- اسمها سلمى ..لكن للأسف , هي فقدت الأمل .. ففكرت ان اقدّم لها المساعدة , و اتكفّل انا بالبحث عن نصيبها

- نصيبها هي فقط .... آه آسف , آسف .. لم اقصد احراجك ..  فأنا ايضاً كنت انتظرك بفارغ الصبر .. اتدرين .. انت اجمل بكثير          مما تخيلت

- انت تعرف بأنه غير مسموح لنا بترك اصدقائنا مدة طويلة ..

- فهمت قصدك .. سأحاول مع هذا العنيد , ان يزور منزل صديقتك سلمى بأقرب وقت .. اهو قريبٌ من هنا ؟

- لا للأسف .. عليكما السفر للقائها

- السفر ! اووه ..هذه مشكلة .. فكما ترين هو مصابٌ الآن .. كما انه مشغول بتحضير الإمتحانات لطلابه

- فهمت .. حسناً ..سأحاول مع سلمى .. مع انه من سابع المستحيلات ان تأتي الى هنا .. فهي بليدةٌ جداً , و بالكاد تخرج من منزلها

- عليك يا ايفي ان تجدي حلاً .. لأنه عندما يتزوجان , استطيع حينها ان اتزوجك

فابتسمت ايفي بخجل..

- فهمت .. سأحاول جهدي يا سكيم

 

و في نفس اليوم , مساءً .. عادت ايفي لمنزلها

فقالت امها بإستغراب

- ايفي ! اعدتي بهذه السرعة ؟!

فقالت ايفي بفرحٍ عارم

- لأني وجدته يا امي !! وجدت نصيبي , و نصيب البلهاء ايضاً

- ممتاز !! الف مبروك يا حبيتي !! طيب ...اين هو العريس ؟

- على رسلك يا امي .. عليّ اولاً ان اقنع صديقتي بالسفر , لأن عريسها مقيد بالإلتزامات .. لهذا سفرها سيكون اسهل

- و كيف ستقنعينها .. و هي ما ان تستيقظ , حتى تعود للنوم مجدداً ؟!

- اذاً !! ليس امامي سوى المنامات .. دعيني فقط افكر , كيف سأرسم تلك الأحلام في عقلها الباطن

- حسناً .. سأدعك تخططين بهدوء

 

و ظلّت ايفي طوال شهرٍ كامل , تدخل الى عقل سلمى .. و تجعلها تحلم بذلك العريس , و هو يُدرّس في نفس الجامعة التي رفضت العمل بها ..  و كانت تحاول بذلك (ايفي) ان تُفهمها : بأن نصيبها هناك .. لكن سلمى لم تُحرِّك ساكناً .. حتى كادت ايفي ان تفقد الأمل ..

 

الى ان اتى يوم .. رأت فيه سلمى , تكتب شيئاً على حاسوبها .. فأتت من خلف ظهرها , لتقرأ رسالتها (التي كانت تطبعها) و كان فيها :

 

(( الى سعادة مدير الجامعة الموقّر :

كنتم قد طلبتم مني الإلتحاق للعمل بجامعتكم , كمُعيدة في قسم الآداب .. و اعلم انه مرّ على طلبكم , خمس سنين .. لكن اردت ان اعرف :  ان كان عرضكم مازال قائماً .

منتظرة الردّ ))

 

و ما ان ارسلت الرسالة .. حتى عادت ايفي بسرعة الى غرفتها , لتُحضّر نفسها للسفر .. فدخلت عليها امها

- اهذه انت ؟! لقد ارعبتني بدخولك كالمجنونة الى البيت !

- امي !! فعلتها اخيراً .. لقد ارسلت طلباً للإلتحاق بتلك الجامعة !

- ممتاز !! لكن الى اين انت ذاهبة ؟

- عليّ السفر بسرعة , لأجبر ذلك المدير على الموافقة الفورية لطلبها ..  فهي عليها ان تُسافر الى هناك بأسرع وقتٍ ممكن , لتلتقي بنصيبها ... الحمد الله , و اخيراً !!

- و هل كل هذا الحماس من اجل سلمى , ام من اجل سكيم العزيز ؟

- امي رجاءً , لا تحرجيني .. المهم ان تُغطي على غيابي .. فأنا لا اريد ان يصل الخبر للرئيس , و يحرقني !

- فهمت .. فهمت .. لكن لا تتأخري

 

و بعد يومين فقط .. تفاجأت سلمى بردّ المدير السريع بالموافقة.. حتى انه اخبرها : بأن غرفتها جاهزة في سكن الطالبات .

و بعد اسبوع ..كانت سلمى (في أواخر الثلاثينات من عمرها) تجلس في الطائرة و هي تشعر بالحماس , فهذه اول وظيفة لها بعد التخرّج ... لكن حماسها لم يكن بمقدار حماس ايفي , التي كانت تجلس بجانبها .

و بأقل من شهر عمل .. و مع الكثير من التخطيط و المؤامرات من ايفي و سكيم .. حدث اخيراً اللقاء المنتظر في اجتماع المدير بالأساتذة .. و من اول نظرة , حصل الإعجاب بينهما .. تماماً كما حصل بين ايفي و سكيم

و بنهاية السنة الدراسية , كان عرس الأستاذان (سلمى و سعيد) بحضور العائلة و الأصحاب .. و في نفس الوقت ... كان عرس قرينتها ايفي , و قرينه سكيم


تاريخ النشر : 2015-09-12

send
سجينة الماضي - سورية
جمال البلكى - مصر الاقصر اسنا
ألماسة نورسين - الجزائر
وردة البنفسج - مصر
بنت الاردن - الاردن
عبدالله الحربي، - السعوديه
أيوب بن محمد - المغرب
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (45)
2015-11-28 12:11:03
62545
45 -
كوثر
جميع قصصك في الموقع جميلة
الا هذه لم تكن في مستوى قصصك الاخرى
2015-11-05 17:21:00
59633
44 -
mazenmonen
انا ابحث عن طريقه للزواج من جنيه ؟؟؟؟
هل اجد اجابة لسؤالي
2015-10-27 14:31:17
58237
43 -
ابتسام
قصصك جميله رحله الصحراء كانت الأكثر رعبا
2015-10-27 14:31:17
58235
42 -
ابتسام
احس بأنك تكتبي بعجل
2015-10-05 23:55:21
55317
41 -
drog
لا افهم لما لم ينشر تعليقي السابق

على العموم القصة رائعة وجديدة
2015-09-29 13:53:27
54434
40 -
امل شانوحة الى اميرة الغموض
لقد وضعت ايميلي في اول القصة , و يمكننا التواصل اذا اردتي .. و شكرا لكلامك المشجع
2015-09-29 04:26:38
54353
39 -
||أميرة الغموض||
عمل آخر من كتاباتك الذهلة ..
رائع للغاية أسلوب جميل مبدع ونهاية سعيدة
من متميزي كُتَّاب القصة القصيرة

اتمنى ان تفكري بنشر كتاباتك في كتاب ستلاقين نجاحاً باهراً بإذن الله
١١ عام في هذا المجال .. هذا ما يظهره تميزك استمري عزيزتي

ولكن اكرر عليك لا تنتظري تصفيق الأجانب لك حتى تستمري
امحِ العجم من ذاكرتك واصنعي نجاحك داخل وطنك ولوطنك حتى يكون رفعة لك ولأبناء وطنك ولوطنك نفسه
اعتذر مرة إخرى على التدخل ولكن وجهة نظر احببت ايصالها :)

هل لك أن تخبريني كم مضى من عمرك إن لم يكن لديك مانع واتمنى أن تذكري وسيلة لأتمكن من التواصل معك بعد إذن إدارة الموقع ^^

وجزاك الله خيراً

||أميرة الغموض||
2015-09-28 21:16:16
54327
38 -
شدى
قصه ملخبطه وصعبه الفهم
2015-09-19 17:39:04
53013
37 -
emy
عجبتنى جدا ومشوقه شكرا
2015-09-17 16:41:52
52747
36 -
ملكه مصاصي الدماء الصغار
قصه جميله أنسه أمل رومانسيه ومشوقه شكرا جزيلا
2015-09-16 13:26:19
52600
35 -
رانية
لم اكن ابدا اتخيل هذه النهاية كنت موفقة في كتابة هذه القصة لقد كنت اتخيلهن توائما لذا اشكرك على امتاعنا بهذه القصة
2015-09-16 08:23:02
52550
34 -
امل شانوحة الى سوداني
شكراً يا صديقي .. اولاً كلامك صحيح .. فأنا لي اكثر من 11 سنة في مجال الكتابة , و حقاً لا اذكر كم مرة رُفضت اعمالي , لكني الحمد الله لم ايأس .. و اشكر موقع كابوس الذي كان اول موقع يقبل بنشر قصصي .. اما عن اقتراحك و اقتراح السيد اياد : فأنا فعلاً قمت بإختيار افضل قصصي , و اقوم حالياً بترجمتهن للغة الإنجليزية,و انوي نشرهم بموقع امازون , ربما بنهاية هذا الشهر .. و اتمنى ان تلاقي اعجاباً من القراء الأجانب .. اشكرك جداً على اهتمامك
2015-09-16 06:10:03
52545
33 -
سوداني
امل
تفاجات بان لك عدد من القصص الاخري ويمكن ان تكمليها الي عشرة قصص ثم تحاولي نشرها عند اقرب ناشر كتب.

ارجو ما تضعي اي محاذير امامك مثل الاستهزاء والضحك من الاقربين والابعدين او عدم القبول لدي الناشرين او صعوبة الوصول اليهم او التقليل من شأن قصصك او اعتراض الاهل وغيرهم او الموضوع يحتاج لدعاية واعلان--عموما جربي فلن تخسري شيئا وقد يكون اغلب الكتاب المشهورين بدأوا من موقف اصعب من موقفك وربما ساعدهم او خدمهم في بداية مشوارهم الوضع الاجتماعي او السياسي او الحظ او الشكل الخارجي او العزيمة والاصرار.

الاستاذ العطار اعطاك شهادة في تعليقه والمح الي امكانية جمع قصصك ولا اعرف ان كان من الممكن اعطاء شهادة بطريقة ما من الموقع تساعدك.

التوقيع/سوداني
2015-09-15 14:10:47
52485
32 -
امل شانوحة الى سوداني
من طريقة تعليقك على قصتي يبدو انك ايضاً كاتب , و اعدك بأن احاول ان اتحسّن في القصص القادمة ..و في حال لم تعجبك اياً منها, فأتمنى ان تخبرني بإخطائي , فنقدك بناء و يفيدني .. و شكراً لكل من اعطاني بعضاً من وقته لقراءة قصتي .. لقائنا في القصة القادمة بإذن الله
2015-09-15 08:12:55
52470
31 -
سوداني
امل شنوحة
قد يكون كثير من الفتيات في الواقع تزوجن بنفس طريقة سلمي ها ها ها وغدا سوف يقوم غير المتزوجات بسؤال القرناء عن حالتهن الاجتماعية للاستفادة من ظروفهن...امزح فقط

اسلوب وكلمات القصة تعطي شعور وكأنها مترجمة من لغة اخري الي اللغة العربية واقصد ان الاسلوب غير سلس والكلمات جافة لحد كبير.

واخيرااتمني لك سباحة ممتعة في عالم القصة والخيال والتركيز علي قضايا المرأة.

التوقيع/سوداني
2015-09-14 16:57:50
52433
30 -
امل شانوحة الى الأستاذ اياد عطار
كم سعدت بقراءة تعليقك استاذ اياد .. و اتمنى ان اعرف رأيك دائماً بقصصي .. القصة التالية(الإتصال المرعب) ارسلتها على ايميلك البارحة .
مع اني اعتقد ان قصتي الأخيرة (القناص و الأشباح) هي اكثر قصة ستنال اعجابك .. لأنها مستوحاة من حوادث حقيقية حصلت في الحرب الأهلية اللبنانية ..
على كلٍ .. العلامة التي اعطيتها لهذه القصة, افرحتني جداً .. شكراً لتواضعك استاذي
2015-09-14 16:40:16
52426
29 -
اياد العطار
تحية طيبة للاخت العزيزة أمل ولجميع القراء الاحباء .. شخصيا اعجبتني القصة .. نعم الحوار طويل نوعا ما وطغى على التفاصيل لكن الفكرة بحد ذاتها مبتكرة وذكية جدا .. أشبه بقصة فيلم the others .. فنحن هنا نعيش القصة من وجهة نظر القرناء .. والقرين معروف لدى معظم الناس .. بحسب التراث الديني والفلكلوري هو جني او كائن يكون ملازم للانسان طول حياته .. يعيش معه ويتأثر بأفعاله وتصرفاته .. وقد سخرت الكاتبة هذه الحقيقة ووظفتها بمنتهى الذكاء في حبك قصتها .. انا برأيي القصة تستحق 8 من 10 .. لأن جمال الاسلوب وحده لا يكفي لنجاح قصة ما .. يجب ان تكون الفكرة الاساسية للقصة مميزة ..

اتمنى ان اقرأ قصصك الجديدة .. وجيد انك استعملت اسمك الحقيقي لكي تحتفظي بحقوق النشر ولعلك يوما ما تجمعين هذه القصص في كتاب ..
2015-09-14 14:28:50
52413
28 -
امل شانوحة من لبنان
كم يسعدني النقد البناء .. و على فكرة .. انا ايضاً اضع علامة 4 على 10 لهذه القصة .. لكن كما اخبرتكم سابقاً .. هذه هي القصة الاولى لسلسة من القصص التي سأرسلها تباعاً .. و هي الأقل جودة بينهم , لأني انوي رفع المستوى تصاعدياً .. فها انا ارسلت للموقع قصتي الثانية و هي بعنوان (الاتصال المرعب) .. و من بعدها سأرسل قصة (الحافلة المظلمة) .. ثم (الطفلة و السفاح) ثم (ابني الزومبي) و اخيراً (القناص و الأشباح) و القصة الأخيرة هي من اجمل القصص القصيرة التي كتبتبها حتى الآن .. لذا اصدقائي ..اتمنى منكم ان تعطوني رأيكم فيها جميعاً .. و لا بأس ان لم تعجبكم احداها .. فالناس اذواق .. و انا اريد ان اعرف اي نوع من قصصي سيعجبكم اكثر .. لأن منها الخيالي المخيف , و منها الواقعي المرعب .. على كلٍ .. لقائنا سيتجد مع كل قصة .. كل ما اتمناه .. ان تنشر لي ادارة الموقع القصص بوقتٍ قصير .. الى ذلك الحين اقول : الى اللقاء
2015-09-14 14:28:50
52411
27 -
محمد حمدي
اسف اعتذاراتي على خطأي الفادح فهمت كلمة قرين بمعنى الصديق او الرفيق اذا لا اشياء ينقصها توضيح في القصة

فقط الاسلوب والحوار وتطور الاحداث ليس بالمستوى الجيد
2015-09-14 13:12:28
52407
26 -
محمد حمدي
صراحة لم تعجبني القصة تطور الاحداث غير جيد :/

والفكرة نفسها غريبة وهممم لم تعجبني

الحوار نفسه بارد جدا ومبتذل لأقصى الحدود كأنه حوار من مسلسل مكسيكى مدبلج :/

وهناك الكثير لم يفسر

ما موضوع نصيبك مرتبط بنصيبها ذاك

من هو الرئيس

لماذا تنام الاخت دائما

ما موضوع سانقل لها صورته في حلمها

كيف عرف سكيم او مهما كان اسمه عن ايفي واختها

قصة سيئة صراحة


اعتقدت من الصورة ان هناك شئ مميز

فتاة تحب شخصا لا يحبها بجنون لدرجة انها قتلته في النهاية ثم انتحرت

روح او جنية احبت بشرى وتأبى تركه

فتاة ماتت ليلة عرسها على يد زوجها ومن يومها وفي كل ذكرى زواج لها تخرج روحها لتنتقم او حتى لتتزوج بشرى وتأخذه معها لقبرها :/

لا اقصد السخرية او الاهانة لكن القصة لم تعجبني على الاطلاق واتمنى الا يقول احد لا يحق لك احباط الكاتب بهذه الطريقة الخ

ان لم يخبرهاحد باخطائه فلن يتحسن وشكرا
2015-09-14 13:08:36
52379
25 -
غريبه
اسفه امل عرفت ان لديك قصص اخرى سابقه باسم A.S يعني هذه ليست اول قصه لك ولكنها الاجمل
2015-09-14 13:08:36
52378
24 -
غريبه الى الاخت امل شانوحه
ما كنا نعرف ان لديك موهبه جميله في كتابه القصص والان اكتشفنا تلك الموهبه قصتك حلوه جدا واتمنى من قرينتي ان تفعل مثلما فعلت ايفي في القصه !!!
اود ان اعرف من اي بلد انتي ؟
2015-09-14 10:36:03
52362
23 -
فوضى الحواس
اسفة القصة لم تعجبني بالمرة و لا حتى اسلوبها حوارات مبتذلة باسلوب بسيط حد الملل حظ موفق المرة القادمة تحياتي
2015-09-14 02:17:59
52336
22 -
مصطفي جمال
قصة رائعة اعجبني اسلوب الغموض و ايضاح كل شيء في النهاية بدون ان تفسيديها بالمنتصف شكرا لك و اتمني ان اري قصص اخري لك
2015-09-13 17:59:37
52327
21 -
العنقاء
قصه روعه انا ظننت بأنها اختها ثم لما قلتي ان الرئيس سيحرقني عرفت انها القرينه .
الفكره مضحكه بعض الشيئ قرين يتزوج قرينه هههههه هنيئا لك على هذا الإبداع اتمنى ان تدوامي في ارسال قصصك
2015-09-13 17:59:37
52325
20 -
امل شانوحة
اشكرك جداً سيدة رنين , انا دائماً استمتع برأيك .. و شكراً لكل من اعجبته قصتي .. و توقعوا المزيد في الأسابيع القادمة .. لأني انوي ان ازيد معدل الرعب تصاعدياً مع كل قصة .. كما اني ارسلت قبل قليل قصتي التالية للموقع , و هي بعنوان : الاتصال المرعب .. اتمنى ان تعجبكم .. و شكراً لدعمكم لي
2015-09-13 16:53:22
52307
19 -
قيصر الرعب
اسلوب سلس وجميل يشد القارئ من الغريب انني توقعت ان أيفي زومبي لكني كنت مخطئ..ضحكت عندما تخيلت بعد قراءة القصة ان قريني ممكن يكون بلحث عن نصيبه..ننتظر من الكاتبة قصص مرعبة.تحياتي لك
2015-09-13 16:53:22
52297
18 -
رنين - مديرة -
بطلة القصة ذكرتني بنفسي في السنوات الاخيرة .. اصبحت اميل كثيرا للنوم من اجل الابتعاد عن عالم الواقع و لم اعد اخرج كثيرا و لا اعمل و لا افعل شيئا .. يبدو ان قرينتي حزينة جدا .. اتمنى ان تتعرف على قرين شخص غني و وسيم و تطلب منه ان يوسوس لصاحبه من اجلي :)
2015-09-13 16:53:22
52296
17 -
رنين - مديرة -
قصة رائعة بمعنى الكلمة .. سطر واحد فسر كل شيء .. حقا لم يخطر في بالي ابدا انها قرينتها .. خاصة ان الصورة جعلتني اظن في البداية ان بطلة القصة عبارة عن دمية .. عجيبة افكارك لو وضعت في فيلم حتما سيحوز على جائزة الاوسكار :) .. انا استمتع كثيرا بما تكتبين .. ارجو ان تواصلي هذا الابداع و بالتوفيق لك ..
2015-09-13 16:49:14
52279
16 -
"مروه"
انا بانتظار القصص القادمه
2015-09-13 12:05:15
52278
15 -
مغربية
قصة جميلة، انا كنت اعرف ان من سيحرق هو الشيطان لكن لم اعرف ان ايفي هي قرينة سلمى فكرتها اخت فعلية لسلمى، المهم انو الصبايا اتزوجو و جاهم العدل ههه
حلوة فكرة انو القرينة ممكن تحب ايضا و ترغب في ايجاد توأم الروح، ههه لذيذة الفكرة، غير عما نعرفه ان القرين لا شغل و لا مشغلة الا ينكد على البني ادمين و يوسوس لهم،
2015-09-13 12:05:04
52275
14 -
حسنة الجيد
مصلحة عصفورين. بحجر هههههههههههه قصة رائع اول مرة اقرأ شيئ عن القرين بهاذا الاسلوب
2015-09-13 12:05:04
52266
13 -
Hatsh
قصة عادية جدا
اعتقد اسم الموقع كابوس :-(
2015-09-13 12:05:04
52249
12 -
امل شانوحة
كان يدور في بالي دائماً هذا سؤال : هل في حال تزوج الإنسان , فهل يتزوج قرينه ايضاً ؟ و لهذا خطرت على بالي فكرة هذه القصة .. اما عن الأسماء .. فكنت قد قرأت مرة في الانترنت : قصة شاب يعاني من وسوسة قرينه سكيم .. و في قصة اخرى : كانت فتاة تتكلم عن شيطانة تراها بالمنام اسمها ايفي .. و لهذا اخترت هذين الاسمين بالذات .. اما عن خوف ايفي و امها من الرئيس : فأنا قصدت ابليس , لأن الجن الذي يخالف تعاليمه يحرق على يديه (هذا ما قرأته) و لهذا يخافون منه
.. كما اني اخترت بنفسي صورة القصة , لألمّح للقارىء بأن ايفي ليست بشرية !

ملاحظة : انا مازال لدي المزيد من القصص , و اتمنى ان تنال جميعها استحسانكم .. و شكراً على تعليقاتكم الرائعة .. و لقائنا يتجددّ ان شاء الله بالقصة القادمة .
2015-09-13 12:01:50
52245
11 -
اميره فاطمه
عرفت من البدايه
2015-09-13 07:59:15
52239
10 -
مجهوله-2-
اكتر من رااااااااااااااااااااااااائع
اعجبتنى جدا
2015-09-13 07:59:15
52237
9 -
المدريديه زينب المدريديه
قصه جميله ومثيره للاهتمام واسلوب الكتابه جدا مميز \\\\\ تحياتي
2015-09-13 06:56:59
52210
8 -
نور القمر
جميل جدا مجهود كبير
2015-09-13 06:56:59
52206
7 -
kimo karamila
اول تعليق
2015-09-13 06:54:08
52197
6 -
هابي فايروس
قصتك غامضه ولم افهم بعض الاحداث:)
2015-09-13 06:54:08
52196
5 -
فاطمة الزهراء
واو كنت ابحث عن تفسير لكلمة الرءيس و سوف يحرقني، و استغربت لاختلاف اسماء البطلتين، لكن اخر جملة وضحت كل شيء، سلمت يداك
2015-09-13 06:54:08
52190
4 -
تبارك
القصة رائعة كولش حبيتها
2015-09-13 06:54:08
52178
3 -
مستبده نزاريه
احببتها جدا :)
2015-09-13 01:58:23
52163
2 -
امل شانوحة
الجملة الاولى (انظري الي .. بدأت اشيخ) كنت اقصد ان توضع تحت الصورة .. اي ان بداية القصة تبدأ : عندما كانت ايفي تمشط شعرها .. لا بأس .. خطأ مطبعي .. المهم ..اتمنى ان تعجبكم القصة .. و القصة التالية ستكون بعنوان : ((الاتصال المرعب .)). اتمنى ان تنال قصصي اعجابكم .. سلام
2015-09-13 01:58:23
52157
1 -
"مروه"
اعجبتني القصه جدااا
move
1
close