الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

مجرد لعبة

بقلم : نهله أشرف - مصر

مجرد لعبة
اصر عليها زوجها ان تركب معه اللعبة ..

قالت له والدته بعصبية : يا بنى ارجوك لا تتعبنى معك .

قال عاصم : ما تطلبيه صعب يا امى لا استطيع فعل ذلك ابدا .

قالت : انا لا اطلب منك تطليقها يمكنك ان تتزوج من أخرى هذا حقك الشرعي .

عاصم : ولكنها لن تقبل يا امى وانت تعرفين ان كل الشركات و الأراضي ملكها اذا فعلت ذلك لن نحصل على قرش واحد منها .

الأم : هذا ليس من شأنى أريد ان أرى أطفالك قبل أن اموت ارجوك تصرف .

عاصم : حسنًا يا امى سوف أتصرف .

شعرت أحلام بالدهشه فقد دعاها عاصم زوجها الى رحلة الى مدينة الملاهى رغم المشاكل العديدة التى بينهم لكنها وافقت عسى أن ترأب هذه الرحلة الصدع بينهما .

اصر عليها زوجها ان تركب معه اللعبة المسماة بالصاروخ ، شعرت بالخوف منها ولكنها وافقت حتى لا يغضب منها زوجها . وبعد ان اتخذا مقعديهما واطمأن العامل من تثبيتهما وصار من المستحيل ان يهبط اى منهما من اللعبة مال عاصم على زوجته .. ستموتين اليوم واتزوج غيرك وانجب منها .

نظرت له احلام بدهشة ففتح راحته لتجد بداخلها بعضًا من المسامير .

عاصم : لقد فككتهم من مقعدك ستحلقين فى السماء .

اتسعت عيناها فى رعب بنفس اللحظة التى ضغط فيها العامل على زر تشغيل اللعبة لتندفع لأعلى بأقصى سرعة وتضيع صرخة احلام الملتاعة وسط صرخات باقي اللاعبين .

جلس عاصم يتظاهر بالبكاء وقد التف حوله افراد امن الملاهى وبعض رواده وهو يقول : لم اكن ادرى ان أصابتها بمرض القلب قد تجعلها تصاب بأزمة قلبية بسبب لعبة .

نظر إلى جثة زوجته المغطاة بملائة بيضاء وقال : فهى مجرد لعبة .

تاريخ النشر : 2015-10-02

أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
مِشط آسية
عطعوط - اليمن
واختفى كل شيء
رنا رشاد - المغرب
ابتلاءٌ على مقصلة الصبر
منى شكري العبود - سوريا
إبن الشيطان
أحمد محمود شرقاوي - مصر
قصص
من تجارب القراء الواقعية
حبي له يقتلني
أنثى و افتخر
أحلامي الغريبة
احلام فتاة
أعيش بشخصيتين
حُلم - السعودية
أشعر بالقرف من نفسي
سليم - أرض الله الواسعة
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (34)
2016-11-29 08:41:18
user
131940
34 -
Rose
It's sweet but not long enough
2016-09-13 04:42:53
user
117619
33 -
Grt
حلوه بس لو كانت الاحداث اطول بس والله والله حلو☺☺
2016-04-28 16:43:11
user
91549
32 -
Darkness nightmare
Omg طلع الحبيب نذل
2015-12-28 23:01:02
user
67479
31 -
ZOZO
امممم أقترح أن يكون العنوان الملاك البريئ والوحش الماكر
2015-11-06 11:02:45
user
59707
30 -
لميس الدخيٓل
هههههههه وانا بعد
2015-10-16 04:21:25
user
56654
29 -
طيف القطة السوداء
ما راح اركب اي لعبة مع اي ولد او بنت
2015-10-08 11:50:53
user
55574
28 -
Alpha
أنا عادة لا أحب هذا النوع من القصص لكن هذه كانت مختلفة فعبقرية القاتل في اختيار الطريقة للموت و وقت اخبار الزوج الزوجة بالحيلة كان رائعا أتمنى حقا أن أقرأ المزيد
2015-10-08 02:37:09
user
55533
27 -
haehyun
ججججججججججميله احب القصص القصيره والمرعبه
2015-10-06 08:14:39
user
55354
26 -
رحمة
قصة قصيرة ورائعة.........
2015-10-05 12:35:43
user
55294
25 -
حسنة الجيد
يا الله المسكينة و الشيطان
2015-10-05 08:25:38
user
55276
24 -
ايقونه العالم
كنت احب الملاهي :)

والان ازداد حبي لها :]

سلمت يمناك..
2015-10-04 16:50:46
user
55216
23 -
شيماء الجزائرية
قصة رائعة..... و حزينة
2015-10-04 05:42:17
user
55138
22 -
عاشق الموقع
ماتت من الرعب ،المسامير في يده مجرد ادعاء .
قصة متميزة.
2015-10-04 05:38:44
user
55137
21 -
بنت أبويه
ذكرنتي هذة القصه باول حلقه من حلقات المحقق كونان .... سلمت يمناك اختى القاصه بما جادت به اناملك بان اتحفتينا بهذة الاقصوصه الرائعه وننتظر ان تضخي المزيد من القصص الى شرايين هذا الموقع
2015-10-03 23:18:41
user
55129
20 -
حنين
رائعة أعجبتني رغم انها قصير الا ان لها معنى و مغزى واضح
2015-10-03 12:22:26
user
55062
19 -
BVB lover 4ever -Algeria
روعة ... تسلم يدك. :-)
2015-10-03 07:28:13
user
55030
18 -
اپہو اسہہلام
راااااائعة و قصيرررة جدا
2015-10-03 06:13:02
user
55015
17 -
جيهان
( يقتل القتيل و يمشي في جنازته ) تبا له يتظاهر بالحزن على المسكينة _ لن ينعم بالراحة في حياته ابدا _ شكرا للاخت نهلة على هذا الفن الجميل استمري
2015-10-03 04:00:43
user
55003
16 -
رنين - مديرة -
مدينة الملاهي حقا تشبه مدينة الرعب خاصة تلك التي تتواجد عندنا احيانا .. العاب قديمة و لا تستوفي اي شرط من شروط السلامة .. كل ما يمكننا فعله هو الامساك بقوة بيدينا .. ان افلتناهما نطير هههه .. اتذكر المرة الاولى و الاخيرة التي جربت فيها لعبة ذلك القطار العجيب ههههه .. كنت اصرخ بهلع و كانني احتضر .. ندمت اشد الندم و بدات اتحسر على حياتي و شبابي الذي سيضيع بسبب لعبة .. و لم يخفف عني سوى انني اغمضت عيناي لكي انسى ما وضعت نفسي فيه .. و المشكلة بعد ان انتهت الرحلة الجميلة و شعرت بالراحة .. فجاة حصل ما لم اتوقعه !! .. القطار رجع الى الخلف و بدات رحلة الرعب و الصمود الثانية و تحدي الحفاظ على التوازن و التماسك و هو يرجع الى الوراء باقصى سرعته و انا اسمع اصوات المسامير و هي تكاد تنقلع من مكانها ههههههههه ..

المهم رجوعا الى القصة .. لقد احببتها كثيرا .. انا ايضا افضل القصص القصيرة عن الطويلة و قد وجدت قصتك مناسبة للنشر .. ارجو ان تنال رضى الجميع .. شكرا عزيزتي لقلمك و بالتوفيق لك ..
2015-10-03 04:13:25
user
54997
15 -
"مروه"
اعجبتني قصتك القصيره امل شانوحه
2015-10-03 04:13:25
user
54994
14 -
هابي فايروس
:)
أحسنت يا فتى:)
2015-10-02 21:48:56
user
54988
13 -
gaidaa_algamdi07
قصة جدا روعه ابدعتي...
2015-10-02 21:35:51
user
54987
12 -
امل شانوحة
انا سعيدة يا (اميرة) ان تعليقي اضحكك

و اريد ان اقول : ان القصة القصيرة طالما انها استوفت الشروط : من مقدمة و خاتمة و حوار و عنصر تشويق و عنصر مفاجأة, فهي اذاً قصة جيدة , و لو كانت قصيرة.. و هذا ما حققته نهلة في قصتها هذه ..

اما اقصر قصة قمت انا بتأليفها , فكانت :

((المصوّر : لقد ظهّرت جميع صورك , و اسمحي لي ان اقول : بأن صورتك هذه بالذات , كانت اجملها ..كم هذه القطط السوداءالتي تحيط بك , جميلة و ظريفة !!
فسحبت الفتاة منه الصورة بسرعة , و صارت تتمعن فيها بخوفٍ شديد
- مابك ياآنسة ؟! هل قلت شيئاً ازعجكِ ؟
- فقالت بفزع : انا لا املك ايّ قطة ! ))

فبرأي كلما كانت القصة قصيرة , كلما كانت اجمل للقارىْ .. و ننتظر منك يا نهلة المزيد من القصص .. بالتوفيق
2015-10-02 18:18:25
user
54970
11 -
اميره فاطمه
ههههههههه فعلا مرعبا والله لو انه هم حتمال متت نهله بعلي انتي اسطوره موتني تعليق امل شنوحه فعله القصه القصيره مالتج خطيره ههههههههه يعني مو طبيعي ابداع حذاء طفل اكلت رجلاه ههههههههههه يخوف ويوت ضحك
2015-10-02 17:46:35
user
54965
10 -
مصطفي
قصة قصيرة لكنها رائعة اشكر الكاتبة على هذا المجهود بإنتظار قصص جديدة منك
تحياتي
2015-10-02 17:13:08
user
54961
9 -
امل شانوحة الى قيصر الرعب
ما رأيك لو اضاف الأديب همنجوي على قصته القصيرة :
(للبيع حذاء طفل رضيع , اُكلت رِجلاه !)

لصارت اقصر قصة مرعبة ..

امزح فقط


تحية للكاتبة
2015-10-02 16:14:01
user
54940
8 -
قيصر الرعب
قصة قصيرة ممتازة جدا..ذكرتني بقصة الاشخاص الذين أجتمعو في عام 2012 في الكنيسة ليصلوا و ينتظرو نهايتهم و عندما جاء منتصف الليل وهو موعد نهاية العالم و دقت الساعة الضخمة مات معظمهم من شدة الرعب.. و ذكرتني بقصة الأديب همنجوي عندما تحدوه ان يكتب قصة قصيرة جدا لا تتعدى سطر واحد فكانت القصة :
" ﻟﻠﺒﻴﻊ ﺣﺬﺍﺀ ﻃﻔﻞ ﺭﺿﻴﻊ ﻟﻢ ﻳُﻠﺒﺲ ﻗﻂ"
وهي أقصر قصة كتبت في الأدب..ننتظر جديدك..تحياتي لك
2015-10-02 14:02:56
user
54919
7 -
مجهوله-2-
جيده جدا
ولكنها تحتاج الى عنصر التشويق اكثر
احسنتى
2015-10-02 13:41:00
user
54906
6 -
"مروه"
واو جميله جدا :)
2015-10-02 13:41:00
user
54900
5 -
(Yemenia(o
قصة جميله جدا.. بل اكثر من رائعة اسطر قليل لكن امتلات بمعاني كثيييييرة


تحياتي لك..نهلة .. اتمنى لك الافضل.. وننتظر مزيدا من ابداعك …
2015-10-02 13:11:42
user
54897
4 -
امل شانوحة
اقوى القصص : هي القصص التي توصّل الفكرة بأقل الكلمات .. احسنتِ يا نهلة , و بإنتظار جديدك
2015-10-02 12:52:28
user
54894
3 -
اسيرة بين عالمين
لقد اوهمها انها ستسقط من اللعبه لذلك ظنت المسكينه انها ستموت مما سبب لها ازمة قلبيه ثم ماتت هذا يحصل كثيرا يظن الضحية انه سيموت لا محالة لسبب ما ثم يموت وحتى ان لم يتوفر سبب الموت
2015-10-02 11:45:38
user
54881
2 -
MEMATI BASH
قصة رووعة
لكن زوجته مسكينة ما ذنبها
فعلا قصة روعة احسنت
مع تحياتي
2015-10-02 11:45:38
user
54880
1 -
المستجير بالله
وقصتك يا نهلة مجرد لقمة من وليمة
قصة ادب الرعب العام

هكذا القصص وللا بلاش قصيرة ولا تشيب
الشعر بطولها اي تحافظ على الشباب والبشرة !

شكرا وارجو ان يحذو الاخرين حذوك في
ان تكون قصصهم قصيرة وكافية لايصال افكارها
move
1
close