الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا

بقلم : ردينة العتيبي - السعودية

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا
جينكو .. فتاة راحة ضحية للسادية وعدم الرحمة والانسانية

هل يولد الإنسان و هو شرير ميال إلى العنف بطبيعته أم انه يتحول بفعل الظروف و البيئة و الأسرة؟ لماذا يميل الإنسان إلى التسلط و القهر عندما يجد أن الظروف ملائمة لذلك و عندما يتيقن أن لا رادع له؟ و لماذا يتحول إلى حيوان مفترس يطلق العنان لشره الجامح عندما يتم السماح له بذلك؟.

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا
الدكتور زمباردو .. المسئول عن التجربة ..

في عام 1971 قام عالم النفس الأمريكي (فيليب زمباردو) من جامعة ستانفورد بإجراء تجربة علمية لدراسة سلوك السجانين و السجناء بمساعدة مجموعة من الباحثين, و كان هدف الدراسة هو التأكد من الفرضية التي تقول ان الصفات الشخصية الموروثة لكل من السجانين و السجناء تؤدي إلى سوء المعاملة في السجون. تم اختيار 24 طالباً من بين جميع المتقدمين الخمسة و السبعين للمشاركة في التجربة من الذين تأكد أعضاء الفريق من كونهم الأكثر صحة و استقراراً من الناحية النفسية و خلوهم من الإعاقات الجسدية او العلل الطبية كذلك عدم وجود سجلات إجرامية لديهم.

قسمهم زمباردو عشوائيا إلى قسمين متساويين (سجناء و سجانون) طلب منهم ان يتصرفوا بحرية الحراس كالحراس و السجناء كالسجناء, وحاكى في التجربة ظروف السجن, أي بيئة السجن كاملة, وبمساعدة فعلية من شرطة (بالو التو) القي القبض على السجناء في منازلهم بتهمة السرقة تحت تهديد السلاح و أحضروهم لقسم الشرطة مخضعيهم لكافة الإجراءات المعتادة في الحياة الواقعية و أُخذت بصماتهم و التقطت لهم الصور الفوتوغرافية, بعد ذلك أرسلوهم إلى زنزاناتهم في قبو الجامعة, و كانت مجهزة كزنزانات حقيقية صغيرة بجدران عارية و أبواب و نوافذ ذات قضبان حديدية.

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا
تم تمثيل التجربة بواقعية تامة .. حيث القي القبض على الطلبة الذين وافقوا للخضوع لها وجلبوا إلى قبو الجامعة كأنهم متهمين حقيقيين واودعوا في الزنزانات الوهمية ..

بمرور اليوم الأول بدأ السجناء و السجانون بتلبس الأدوار لكن تقمص السجانون لأدوارهم كان سريعا و سهلاً. قاموا بتعذيب السجناء نفسيا و جسديا وعاملوهم بوحشية وسادية و أجبروهم على التعري و تحرشوا بهم و هم يضعون أكياساً حول رؤوسهم و كانوا يستمتعون بذلك, امتهنوا كرامتهم, و حرموهم من الطعام و النوم  و منعوهم من دخول الحمام. كان يسخرون منهم و يكلفونهم بأعمال لا أهمية لها  و يطلبون منهم تنظيف المراحيض بأيديهم.

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا
السجناء والسجانين هم طلاب جامعة وافقوا على الخضوع للتجربة ..

و كان هناك انصياع من السجناء و طاعة للأوامر وتقبلوا وضعهم كسجناء و كانوا يتنازلون عن حقوقهم الحقيقية من اجل تخفيض مدة السجن (أي مدة التجربة), وكانوا يشون بزملائهم السجناء للحراس بل ان بعضهم بدأ يأخذ جانب السجانين ضد السجناء الآخرين الذين لا ينصاعون للأوامر.

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا
العجيب ان السجانين تقمصوا دورهم بكل واقعية وراحوا يعذبون زملائهم ! ..

بدأ بعض السجناء ينهارون نفسيا  و تم إيقاف هذه التجربة بعد ستة أيام فقط من بدايتها نظرا للظروف النفسية التي كان يمر بها السجناء و للانحدار في المستوى الأخلاقي الذي ظهر عليه السجانين, بينما كان مفترضا لها أن تستمر لمدة أسبوعين. حتى ان زمباردو نفسه نسي انه يقوم بتجربة  وانخرط في توجيه السجانين و تشديد العقوبات. و من بين الخمسون عضوا المشرفون على هذه الدراسة لم يعترض احد على الظروف السيئة التي كان يمر بها السجناء إلا دكتورة واحدة هي كريستينا ماسلاش.

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا
لقطة من فيلم درامي عن التجربة .. أثبتت بأن السلطة مفسدة للروح والاخلاق !

إن تجربة ستنافورد تظهر بشكل جلي – رغم الانتقادات التي وجهت لها – بأن معظم الناس , وبغض النظر عن مركزهم الاجتماعي وتعليمهم – ينسون أنفسهم عند امتلاكهم السلطة وقد يتمادون في سوء استخدامها بصورة تفوق كل توقع أو تصور . وقصتنا التالية هي عن أربعة شباب امتلكوا سلطة التحكم بحياة فتاة بريئة فتجردوا من إنسانيتهم تماما وتجاوزا جميع الحدود وفعلوا معها أمورا يصعب على العقل تخيلها .  

جونكو فروتوا

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا
جينكو .. فتاة جميلة ووردة متفتحة للحياة

احتفلت جونكو مع عائلتها و أصدقائها بعيد ميلادها السابع عشر, و هي لا تعلم انه سيكون آخر عيد ميلاد ستحتفل به و أنه على بعد ثلاثة أيام فقط سوف تدخل في دوامة شنيعة من التعذيب على أيدي أربعة من الشبان تنقلها من كونها المراهقة الجميلة إلى واحدة من أشهر ضحايا التعذيب و الجريمة في العالم و تنتهي بها إلى أن ترجوهم أن يرسلوها إلى حتفها لتنتهي من العذاب الذي سلطوه عليها لمدة 44 يوما.

في ظهيرة الخامس و العشرين من نوفمبر من عام 1988, أنهت جونكو الطالبة في الصف الثاني ثانوي يومها الدراسي كالمعتاد و عادت إلى منزلها سيراً على الأقدام, و فجأة إذا بمجموعة من الشبان يلتفون حولها و يقوموا بخطفها, ثم ذهبوا بها إلى منزل احدهم لأن والديه كانا مسافرين فكان المنزل خاليا و مثالياً للجريمة.

عندما حضروا إلى المنزل بدر إلى أذهانهم أن يقوموا بالتمويه على عائلتها ليكون معهم كل الوقت الذي يحتاجونه لتنفيذ مآربهم معها, فأجبروا جونكو أن تقوم بالاتصال بوالديها لتخبرهم أنها قررت الهروب من المنزل, و أنها حالياً مع إحدى صديقاتها و هي بخير و ليست معرضة للخطر فلا داعي للبحث عنها. قالت ذلك بانصياع خوفاً أن يقوموا بقتلها و ظناً منها أنها إذا أطاعت ما يطلبونه سوف يطلقون سراحها قريباً. لكن على العكس من ذلك فإن هذا الاتصال هو ما أدى إلى عدم التحقيق في اختفائها و البحث عنها و على الأرجح تجنيبها العذاب و القتل.

44 يوماً من التعدي

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا
المراهقين الأربعة الذين اختطفوا جينكو .. المكشوف الوجه هو زعيمهم

منذ اليوم الأول لاختطافها لم يتوانى مختطفوها في إجراء ممارساتهم التعذيبية  و الاستمتاع بذلك خلال الأربعة و الأربعين يوما التي كانت فيها مقيدة لديهم, مطلقين وحوشهم البشرية على جسدها لأنهم بكل بساطة قادرين على ذلك.

أجبروها على التعري و ممارسة العادة السرية أمامهم ثم تناوب أربعتهم على اغتصابها و من أقوالهم أثناء محاكمتهم أكدوا أنهم اغتصبوها حوالي 400 مرة .

اجبروها على أكل الصراصير و شرب البول و حرموها من الطعام كأحد أنواع التعذيب, احرقوا جفنيها و وجهها بولاعات السجائر و قاموا بسكب الشمع الساخن على وجهها, و جعلوا من جسدها منفضة يطفئون سجائرهم فيه. لم تتوقف الوحشية و الجنون عند هذا الحد, فليس هناك اكتفاء عندما لا يجد الطاغية من يردعه,  أقحموا المفرقعات المشتعلة داخل فمها و أذنيها و شرجها و شاهدوها تنفجر, و قاموا بإقحام مصباحاً مضاءً في مهبلها و كان المصباح ساخناً جداً لأنه مضاء فأحرقها, و ألقوا الأوزان الثقيلة على بطنها, و طعنوها في صدرها بإبر الخياطة, ثم مزقوا أحدى حلماتها بكماشة.

بسبب الألعاب النارية و المصباح المضاء التي أقحموها فيها بدأت جونكو تنزف بشدة و أصبح من الصعب عليها ان تتبول, و تعرضت طبلات إذنيها إلى التلف, ربما بسبب إطلاق المفرقعات بجانبها.

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا
تعرضت لصنوف مختلفة من التعذيب ..

كان الأولاد عندما ينتهون من متعتهم اليومية في تعذيبها يجعلونها تذهب إلى النوم في الشرفة, أحيانا  هي ترتدي ملابس خفيفة و أحيانا بلا ملابس, ليبقى جسدها المتهالك يرتجف طوال الليل في ذلك الجو القاسي لطوكيو و هي تتألم من الجروح و الكدمات التي تغطي جسدها.

عندما حضر والدا المختطف اصحاب المنزل الذي يبقى المختطفون جونكو فيه, ادعوا أنها صديقة أحدهم لكي لا ينكشف امرهم, و لكن بعد مرور الوقت اتضح لهما ان الفتاة مخطوفة فظلا صامتان و لم يحركا ساكناً, كانا يخرجان و يعودان للمنزل كالمعتاد و كأن شيئاً رهيباً  لا يحدث بين جدران منزلهم. توسلت لهما لكي يساعدانها على الهرب الا أنهما رفضا ذلك و السبب هو أن احد المختطفين يكون عضو في إحدى العصابات تدعى يوكوزا فكانا يخشيان أن يؤذي ابنهما إن هما فعلا ذلك. إجمالا تم تعذيب جونكو و انتهاك جسدها أمام أنظار مائة من زوار المنزل و قد شارك بعض منهم في تعذيبها و اغتصابها.

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا
المنزل الذي تم تعذيب الفتاة فيه ..

رغم كونها ضعيفة جداً جراء تجويعها و حرمانها من الماء و تسبب لها العنف الذي تلقته بكسور في العظام و تمزق في أعضاءها ادى الى نزيف داخلي, إلا انها لم تتخلى عن شجاعتها و قامت بمحاولة بطولية لتهرب و لما أمسكت بالهاتف لتطلب المساعدة إذا بأحدهم يقبض عليها بالجرم المشهود, فجعلوها تدفع ثمن تلك المحاولة الجريئة
علقوها من يديها في واحدة من الغرف ثم قاموا بأخذ أدوارهم في تحويل جسدها إلى كيس ملاكمة وركلها و ضربها حتى بدأ الدم يخرج من فمها, بدأت أعضاءها الداخلية بالتمزق و تضررت بشكل كبير حتى ان أية رشفة ماء تجعلها تستفرغ مباشرة. في كل مرة تتطور وسائلهم في التعذيب و يتمادى سلوكهم الوحشي ليجعلهم لا ينتهون في تجريب أساليب جديدة و كأنهم كانوا يستعجلون إزهاق روحها.

جعلوها تستلقي على الأرض الإسمنتية الصلبة ثم قاموا بالقفز على رأسها بالتناوب, مما افقدها قدرتها على التنفس من انفها لأن الدم المتجمد كان يسد فتحات أنفها, ثم سكبوا سائلاً قابل للاشتعال على يديها و ساقيها ثم أشعلوا النار فيها, و لم يكتفوا بهذا فأقحموا قنينة زجاجية  في شرجها مما تسبب لها بجروح و نزيف داخلي.

نجحت جونكو في الصمود كل هذا الوقت رغم جميع أنواع التعذيب البشعة التي مورست ضدها باستخدام جميع الوسائل التي تخطر على بال احدهم.  و زادوا في تنويع فنون التعذيب وأحضروا مضارب الغولف و عصي من الخيزران و بدءوا بضربها بها, و استخدموا الأوزان الثقيلة فسحقوا بها يديها كليةً بعد أن قاموا بنزع أظافرها, ثم قاموا بإدخال أسياخ الشواء، وكذلك السجائر والمفرقعات في مهبلها و شرجها مجدداً، فبدأت تنزف بغزارة,  في هذه المرحلة توقفت جونكو عن المقاومة وتوسلت إليهم أن يقتلوها,  و جراء هذا التعذيب فإنه استغرقها ساعة كاملة لكي تنزل إلى الطابق السفلي لتستخدم الحمام.

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا
وقعت ضحية اربعة شبان تجردوا من كل حس انساني

مع حلول رأس السنة, كانت جونكو تعاني بشدة و غير قادرة على الحركة, أصبح جسدها مشوهاً و عظامها محطمة و أحشاءها ممزقة, و في الخامس من يناير 1989, خسر احدهم في لعبة الماهجونج  فغضب وثارت ثائرته ولم يكن أمامه متنفساً لهذا الغضب إلا كيس الملاكمة البشري جونكو, فقام يضربها بأثقال الحديد على جذعها حتى بدأت تنزف دما مع فمها , و بدأت تدخل في تشنجات, لكن الأولاد ظنوا أنها تصطنع ذلك ليكفوا عن تعذيبها, فقاموا بإشعال النار في أطرافها و يقال أنهم تركوها تشتعل لمدة ساعتين قبل أن يقوموا بإطفائها
بعد ساعتين من ذلك ماتت مخلفة للتاريخ احد أكثر ضحايا العنف البشري تعذيباً, عند هذا قام الأولاد بكل هدوء بحشو جسدها في برميل ثم صبوا عليه الإسمنت ثم حملوه ووضعوه في موقف للسيارات تابع لمصنع مهجور, و لم تكتشف جثتها إلا بعد مرور عام من الجريمة.

عندما علمت والدتها بالتعذيب الذي تعرضت له وكيف كانت الأيام الأخيرة من حياتها أغمي عليها و تم إدخالها للمستشفى و تم وضعها مع طبيب مختص في العلاج نفسي.

قصة تعذيب و قتل جونكو فوروتا
المكان الذي عثر فيه على جثتها

تم القبض عليهم و تمت معاملتهم كالضحايا لأنهم اعتبروا قصراً فلم يتم الإعلان عن أسمائهم و تم الحكم عليهم بأحكام خفيفة لا تتناسب و الجرم الذي ارتكبوه.  إلا إن الصحيفة اليابانية  شوكان بونشون الغاضبة أعلنت أسماءهم على الملأ قائلة أن الهمج المتوحشون لا تنطبق عليهم الحقوق الإنسانية و المدنية, بالإضافة إلى أسماء اثنان آخران من زوار المنزل وجدت آثارهما على جسد جونكو, و حاول المدعي العام أن يحصل على الحكم المؤبد لقائدهم لكن محاميه قام بعمل جبار بتصويره كشاب يحاول التغلب على ماضي طفولته الأليم و الذي تسبب له بإصابات في الرأس. و قد يؤسفك أيها القارئ ان تعلم ان كل المذنبين الآن أحرارا خارج السجن بهوياتٍ مختلفة .

لم يرضى والداها بهذا فقاما بمقاضاتهم بالإضافة إلى والدي المختطف اللذان سكتا عن ذلك, لكن محامي القضايا المدنية المكلف رفض القيام بذلك, معللاُ انه لا قضية مادامت الأدلة الموجودة على جثتها لا ترتبط بأي من الأربعة المدانين بالتعذيب و القتل, لكنهم استكملوا القضية و ربحوا المنزل الذي تم تعذيب جونكو داخل جدرانه و قتلها و قاما ببيعه و حصلوا على 50000 ين كتعويض عن موت ابنتهما

المصادر :

- The Torture of Junko Furuta
- 44 Days Of Hell – The Murder Of Junko Furuta
- Murder of Junko Furuta - Wikipedia
- The True Story of Junko Furuta
- Raped over 400 times
- Zimbardo - Stanford Prison Experiment
- The Stanford Prison Experiment
- Zimbardo's Stanford Prison Experiment

تاريخ النشر 14 / 10 /2015

انشر قصصك معنا
مقهى كابوس
اتصل بنا
لا أريد الإفصاح عن اسمي - الجزائر
unknown girl - العراق
سارة
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (213)
2020-11-29 14:12:48
388130
213 -
محمد
يارب السماوات والأرض ومابينهما عذب المجرمين الأربعة بمثل ماعذبوا به هذه الضحية المسكينة وزيادة وكذلك أم و أب المجرم الشيطانين الأخرسين ألم تأخذهما بها رحمة ليبلغوا الشرطة يبدو انهما معتادا اجرام ، إنا لله وإنا إليه راجعون
2020-11-08 13:57:13
383537
212 -
أمنية✨
ويلهم من عذاب الآخرة!
2020-08-28 15:36:19
370326
211 -
حبيبة
هوفي ناس بالوحشية دي
2020-08-10 14:40:45
367626
210 -
مينا_السعوديه
اسواء شي هو أنه خففو بالعقوبه ولي يستحقو هو العذاب حتى الموت
حسبي الله ونعم الوكيل الف مره عليهم السكرانين
قهروني كثير بنت بعمرها لحضه معليش احد فكر ان الشباب ذولا بصحه عقليه
2020-08-07 18:53:16
367223
209 -
بشرى
وحوش بشرية
2020-07-26 14:45:17
365372
208 -
Sarah
مال الدنيا كلها لا يعوض العذاب الذي تعرضت له الضحية كيف قبل والدي الضحية بذالك ؟؟؟؟؟؟
2020-07-26 14:42:28
365371
207 -
Sarah
من العدل أن يعذب المجرمون كما عذبوا الضحية حتى الموت
2020-06-18 13:04:35
358194
206 -
Pop
لن يهربو من عذاب الاخره
2020-04-22 18:33:21
347768
205 -
kim
..حسبي الله ونعم الوكيل فيهم هالكفار القصة قطعت قلبي :'(
2020-04-22 18:31:12
347767
204 -
kim
حسبي الله ونعم الوكيل فيهم ربي ياخذ بحقها منهم ان نجو في الدنيا فمستحيل ينجو في الاخره جهنم وبئس المصير في انتظارهم .
2020-04-20 11:16:33
347267
203 -
امل
لعنتة الله عليهم.... محمكة الاهي تاخذ حقهه........ ولعنة الله على كل من تهاون بقضينهه
2020-04-11 17:49:36
345841
202 -
انا من ضيع في الاوهام عمرة
احسست بضيق شديد
لم اتمكن من اكمال قراءة القصة
لكن اقول

عليهم لعنة اللة وملائكتة والناس اجمعين
2020-04-10 09:58:11
345640
201 -
آدم
ما هذا ؟؟؟ انصدمت من قراءة هذه القصة أنا لا أعرفها و لا تقربني لكني أردت أن أفتح القضية من جديد و محاولة الفوز بحكم الإعدام على المعتدين ، هذا العذاب كله و أهلها يفاوضون على المنزل الذي عذبت فيه ابنتهم و يرودون مالا مقابل ألم فلذة كبدتهم .
2020-03-02 15:17:03
339174
200 -
جوي
لا اصدق هل هذا يعتبر جنوح ! هؤلاء وحوش حقا يجب إعدامهم؛ لان القاتل يقتل !ما اغضبني انهم احرار الان ويلهم من عذاب الله ،اسال الله ان يجعلها من سكان الجنة
2020-02-08 04:11:31
335756
199 -
مدري :)
هل هذي مشكله إني أحب اشوف صور التعذيب و الأجسام المقطعه و الدم المنتشر على الجثه و الجلد المقطع حتى يبان اللحم بس انا مسلمه عشان كذا ما يمديني اسوي زيهم هذا الشي الوحيد إلي يردعني إني مسلمه و إن عندي ضمير و قلب و مشاعر لأني إنسان مو وحش
2019-12-13 14:20:00
327684
198 -
imanda10
الغريب اكثر ان امها
2019-11-12 18:40:47
323948
197 -
دلال
فويله من قاضي السماء
2019-11-06 15:07:55
323265
196 -
حوره الكلاب
لماذا هذه القسوه في بعض البشر الذي في الحقيقه ليسو بشر ولو هم يعيشون بين البشر ..فهم وحوش بلا قلوب ..يا الاهي يعذبون فتاه مسكينه كل هذا العذاب
2019-10-09 04:23:16
319431
195 -
محبه ليسا مانوبان
ياربي ، هذي المره الرابعه او الخامسه اقرأ فيها ذي القصه ومع ذلك نفس الشعور ، قلبي يتقطع عليها واحس قدني بأطرش مو مستوعبه كميه هالعذاب ومو مستوعبه شلون ظلت عايشه كل هالوقت، لو انتحرت اسهل واريح لها!!! حسبنا الله على كل ظالم مسكينه البنت تكسر الخاطر الله يرحمها .
2019-09-06 10:40:36
313662
194 -
خديجة
لمذا يمتلك بعض الناس قدرة على الهجوم و لا يمتلك بعض الناس قدرة على الدفاع لمذا
2019-09-06 10:40:36
313661
193 -
خديجة
إذا كان الأمر هكذا فعلى الحكومة اليابانية ان تعطي الفتيات الحق في لبس الأحزمة الناسفة تحت ملابسهن
أربعة اوغاد يحيطون بي
لا احد سيتدخل لإنقاذي
سأعاني ٤٤ يوم من التعذيب الوحشي أو الياباني هكذا يجب تسميته
في النهاية سأتوسل لهم لينهو حياتي
تهشم جثتي
تبقى جثتي مرمية في برميل اسمنتي لعام دون ان يعرف أحد
ثم يمكث المجرمون في السجن مدة محدودة و يخرجون
لا يحاكم من سكتوا على الجريمة
تجن والدتي
لا يأخذ حقي
ألا يفضل أن تختصر كل هذه المآسي بضغطة زر واحد
2019-09-06 07:35:15
313614
192 -
خديجة
ليتنا كنا نمتلك أجساد تموت من ضربة واحدة
لكانت كل قصص التعذيب و الإغتصاب و القتل مجرد خيال
2019-05-25 10:46:33
303210
191 -
Esther
كيف يتم تعويضهما ماليا بوفاة ابنتهما و تعذيبها الشنيع!! اعتقد ان ارواحهم هي من تعذبت لا جيوبهم!
2019-02-28 15:56:09
287995
190 -
آماني سو
أحرار؟ اقشعر جسدي فقط من رؤية قدميها ولم أستطع رؤية الباقي ، أدعو الله أن تكون من نساء الجنة ، كيف طاوعهم قلبهم؟؟ كيف؟؟ والأدهي من ذلك لا زالو أحرار ،لا ليس هذا فقط ، من المحامي الغبي الأهوج عديم الانسانية الذي قبل بالدفاع عنهم ، ووالداها؟ كتعويض عن دم ابنتهما بدل مقاضاة المجرمين لأجل القتل فعلا العكس تماما مقاضاة لأجل ملكية المنزل ، لو كانوا في دولنا العربية حتى ولو نجوا من العقاب القانوني(وهذا أمر مستحيل) سيتم قتلهم على يد السكان.
2018-11-08 14:30:38
266761
189 -
ايزاك فوستر
في الدنيا احرار وفي الآخرة سيكونون تحت مشيئة الله


حسبي الله ونعم الوكيل

يارب ولهم بالمثل

حام عليهم ليه ماعذبوهم زيما عذبوها
2018-09-22 03:16:25
256147
188 -
احساس فنان
اكثر شيء صدمني من قرأت ان المجرمين صاروا احرار والله كنت متوقع الحكم اعدام او مؤبد.
هذه المقالة اثرت بي كلش والله حسيت نفسي راح ابكي من الحزن عليها
2018-07-23 03:11:43
239553
187 -
Grass
ايه البشاعه دي هو في كده ربنا ينتقم منهم
2018-05-14 05:45:43
220858
186 -
ملكة زماني ...
حسبني الله و نعم الوكيل ...
الله يرحمها و يجعلها من نساء الجنه ...
و الاربع شباب الله لا يسامحهم دنيا و اخره و يشوفو شر في حياتهم
2018-05-07 17:52:44
219661
185 -
ﻣﺎﺟﺪ
ﻓﻲ ﺣﻜﻤﻪ ﺗﻘﻮﻝ ﻣﻦ ﺃﻣﻦ ﺍﻟﻌﻘﻮﺑﻪ ﺍﺳﺄء ﺍﻻﺩﺏ ﻭﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻪ ﻧﺤﻤﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺳﻼﻡ ﻭﺍﻟﻌﺮﻭﺑﻪ ﻟﻮ ﻭﻗﻊ ﻓﻲ ﺩﻭﻟﻪ ﻋﺮﺑﻴﻪ ﻣﺎ ﺍﻇﻦ ﺑﻴﻌﻴﺸﻮ ﺧﺎﺻﺔ ..
2018-05-07 12:30:58
219614
184 -
اسراء
لا حول و لا قوة الا بالله
يا رب انتقم منهم شر انتقام !
2018-05-02 13:10:35
218699
183 -
sara
حسبي الله عليهم يارب يحصلون اضعاف ما سووه في هالمسكينه
2018-01-14 12:55:44
197263
182 -
بلال
في (السنن) للترمذي، وأبي داود، وابن ماجه، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يجيء المقتول بالقاتل يوم القيامة، ناصيته ورأسه بيده، وأوداجه تشخب دماً، فيقول: يا رب، سل هذا فيم قتلني؟ حتى يدنيه من العرش)). (2) ولعظم أمر الدماء فإنها تكون أول شيء يقضى فيه بين العباد. فقد روى البخاري ومسلم والترمذي والنسائي عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أول ما يقضى بين الناس يوم القيامة في الدماء))...ربما نجوا لحد الآن من العقاب الدنيوي..لكن الله ليس بغافل عما يعمل الظالمون..حتى ولو أن الله بمشيئته سيؤخرهم إلى يوم القيامة..فذلك يوم توضع الموازين القسط ليوم القيامة..ولاتظلم نفس شيئا...
2017-12-17 06:35:43
191707
181 -
سمية
ربي يرحمها ويسكنها فسيح جناته ... والله قصة تقشعر لها الابدان ...
2017-11-11 10:18:51
185330
180 -
العيون الساحرة
حسبنا الله ونعم الوكيل ..اللهم اذقهم عذابك في الدنيا قبل الاخرة ..اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك في انتقامك منهم ..اللهم اجعلهم عبرة لمن يعتبر ..وارحمهاواجعل مثواها الجنة
2017-10-08 23:39:32
179949
179 -
ايمان
اللهم عذبهم اشد عذاب في دنيا قبل لاخرة يا ذا القوة المتين ياااااارب يا ماصر ضعفاء
2017-09-13 10:27:40
175497
178 -
سايوري تشان
ماذا؟! ما زالو احرارا؟؟؟! كم ان هذا سئ تبا لهم لم يعد هناك انسانيه في هذا العالم البشع
2017-09-05 04:13:41
174041
177 -
shahad
قلبي يوجعني عليها........
2017-08-26 15:26:30
172439
176 -
سام
من الغريب كيف يخرس القانون عن البعض ويتباهى بتعذيب البعض ..!!!
عذبوها بابشع الطرق ولم يسجنو الا لفترات قصيرة ؟!
السيئ ان المحكمة نسيت انسانيتها بعد ان نسوها هم ... اصبحت الجرائم تزيد من الكرامة هذه الايام .!!
2017-07-21 10:04:47
166997
175 -
إلى saya
يبدو أنك يا صديقتي من المعجبين بحضارة اليابان و تفوقها العلمي في الوقت الحاضر و هو ما دفعك ربما
إلى الدفاع بشدة عنها و تبرير ما قام به هؤلاء الملاعين الاربعة و الذين تؤكدين بأنهم متجنسون و تنفين عن اليابانين بذلك كل سوء و قد وضعت الجميع في سلة واحدة
مما جعلك ربما لا تنتبهين إلى أن الأربعة يحملون أسماء ا و ألقابا مغرقة في المحلية : هم يابانيون أبا عن جد و هو ما تؤكده التقارير الصحفية التي تحدثت عنهم في اليابان نفسه
ثانيا ربما تكونين صغيرة في السن و لا تملكين القدر الكافي من المعلومات أو لم تتح لك الفرصة لمراجعة التاريخ جيدا
و إلا لكنت عملت أن اليابانيين ليسوا ملائكة و لا قديسين لا يخطؤن و لا يجرمون كما تقولين بل هم شعب كغيرهم من الشعوب و لديهم ما لدى غيرهم من مشاكل كالاجرام و العنف و العنصرية و الفقر و الفساد و غيرها
لديهم حصيلتهم من المجرمين و القتلة و الفاسدين و المغتصبين
بل لديهم واحدة من أكبر مافيات العالم المسماة "الياكوزا " و هي منظمة إجرامية خطيرة ينضوي تحتها ملايين المجرمين العتاة و لها تاريخ طويل في الإجرام المنظم و العنف و الفساد و لكن المرعب بأنها المافيا الوحيدة في العالم التي يخرج مجرموها و زعماؤها للعلن كمجرمي مافيا و لديهم مكاتب و مقرات خاصة و لكن الشرطة لا تقترب منهم حتى لأنهم أكبر داعم للسياسيين في البلاد!
الجميع يقدم لهم فروض الطاعة و لهم أسهم و حصص في معظم الشركات العملاقة مما يجعلها مجرد وسيلة لغسل أموال المخدرات و الدعارة و القتل و تجارة الأعضاء و الإتجار بالبشر و تجارة الأسلحة و غيرها من الجرائم المنظمة
ثالثا من لا يذكر و لم يسمع يوما بجرائم اليابانيين المرعبة في الحرب العالمية الثانية عندما إجتاح جنود إمبراطورية الشمس المشرقة البلدان المجاورة لها حامليين معهم قناعة وحيدة لا تختلف عن حليفتهم ألمانيا في الغرب
و هي أنهم العرق السامي و المتفوق و المميز و بقية البشر وجدوا لخدمتهم و متعتهم
يكفي أن نذكر بأن اليابانيين أول من إستخدم الإغتصاب الجماعي في الحرب ضد خصومهم، و لنا في قضية نساء الحرب في كوريا الجنوبية خير دليل و هي قضية لم تحل إلى اليوم للأسف بسبب رفض اليابان الإعتراف بما قام به جنودها و رفضها الإعتذار
بل إن اليابان للأسف تفننت في وسائل القتل حتى أنها إبتكرت قنابل "براغيث الطاعون" حيث قصفت الصين و سانغفورا و بقيه الدول بمليارات البراغيث الحاملة لمرض الطاعون القاتل!!
و تفنن جنودها على الأرض في تعذيب و قتل و إغتصاب الملايين من أبناء الجنس الأصفر
لا شك في أن اليابان اليوم أحد أهم الأقطاب الكبرى في العالم إقتصاديا و تكنولوجيا و أنها قد حققت قفزة نوعية مذهلة و أنها كما يقال عنها "كوكب ثان" و عانت من ويلات القنبلة الذريه و تدمرت كليا في نهاية الحرب العالمية الثانية
لكنها كذلك لا تعدم جوانب مظلمة في تاريخها و لعل حلكتها لن تزول قريبا و ستظل وصمة عار لشعب برع في توظيف فنونه لإستدرار العطف و التعاطف و الظهور دوما في ثوب الضحية متناسيا ما إقترفته يداه في حق شعوب أخرى
علينا دوما يا صديقتي ان نحتفظ بالشعره الفاصلة بين الاعجاب و الهوس
2017-07-08 05:54:58
164866
174 -
عبد الرحمن
ما شاء الله على هيك عدالة منصفة واب مثالي يبحث عن العدالة بالبحث عن التعويض المالي .... لازم يعمل مثل الحارث بن عباد عندما قال ( يا جبير الخيرات لا لح حتى نملأ البيد من رؤوس الرجال ) لو اني اطولهم والله غير اجرم لحمهم عن عظمهم هالقوادين
2017-06-09 21:33:37
160166
173 -
هانابي تشان
انا لوني بدال عائلته لعذبة الاولاد الاربعه نفس ما عضبو بنتي وأخذ منهم فلوس وعذبه بنفس الطريقه وشوه سمعتهم
2017-04-22 03:51:37
153477
172 -
ميليسيا جيفرسون
يؤسفني انهم احرار أليس كذلك ؟ لقد شعرت بالغضب لدرجة انني رميت الهاتف ما هذه المحاكم الفاسدة التي تبقي على الحيوانات المفترسة حرة طليقة تصطاد فريستها بكل سهولة لأنها تعلم انه لا يوجد شيء يردعها اذا ظنوا انهم براعيين جدا بالتملص من المحاكم والشرطة بكل هذه السهولة فلن ينجحوا بالخلاص من العدالة الإلهية و الرب الواحد انا أسفة حقا لكن هذا المقال يدفع للشتم
2017-04-20 03:29:45
153200
171 -
ربي انزل عليها رحمتك
ذنبها انها تريد التعلم ولا تريد ان تلهي نفسها بأمورن تافهه كعلاقات الحب والنتيجة زهق روحها مقابل رفضها للتفاهه!!
ربي ارحمها واغفرلها وادخل أوسع أبواب جنتك يا رب العالمين واللهم رد كيدهم في نحورهم ولا تجعل لهم من السعادة نصيبا أبد الابدين يا الله انك على كل شيء قدير . . ربي ارهم العذاب في الدنيا والآخره يا الله يا رب العالمين
ربي اغفرلها ذنوبها وتوفاها برحمتك يا ارحم الراحمين

والله انه صار فيني لوعه شي نقزني بمعدتي حييل قام تعورني معدتي من جريمتهم البشعه فيها ربي يا رب انك تاخذ حقها منهم بالدنيا والاخره.
2017-02-01 04:40:29
141142
170 -
غريب الى سارة
اعتقد انك صغيره لذلك من الأفضل ان لاتعرفي .... وان كان لابد بتعرفين من الإنترنت
2016-12-28 04:48:35
136482
169 -
سارا
من فضلكم ماهو الاغتصاب بليز جاوبوني
2016-10-29 17:38:08
127118
168 -
استبرق من السليمانية
الله يرحمه واني اكتب لكم هذا والدموع في عيني تنصب مثل الماء الله يرحمها ويجعل مسواها الجنه والنشاء الله يوم القيامه يتحاسبون على جريمتهم
2016-10-18 15:10:47
125064
167 -
Go to Hell
يرببببي اهلها شو مستفزين .... يعني بنتهم صرفها ٤٤ يوم مش بالبيت والام الهبلة ما بلغت الشرطة وما عملت شي ..... وكل هالتعذيب نشان شو دخيل الله ..... الله لا يسامحهم لا دنيا ولا اخرة ....... يرب أنا والامة كلها تشهد عذاب هالكلاب .....يا الله شو استفزتني القصة... بس الي ما دخل مخي انهم اعترفو انهم اغتصبوها ومع ذلك المحكمة ما ادانتهم ... إِيش هو بيتقبل القاضي
2016-10-11 12:35:30
123295
166 -
زرقاء السماء
لا حول و لا قوة ال بالله ان الله سيعذبهم اشد ما عذبوها
2016-10-05 06:50:42
121864
165 -
متفائله
تباً لهم .. لهم من الله مايستحقون
2016-09-22 17:42:30
119566
164 -
........
ليش شو سوت عشان يسو فيها كذا و الله حرام
عرض المزيد ..
move
1
close