الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

مائدة شاي التاسعة

بقلم : محمد فيوري - مصر
للتواصل : [email protected]

مائدة شاي التاسعة -1-
كل لليلة في تمام التاسعة مساء يجتمعون العائلات الثلاث

الوقت : التاسعة مساء .. المكان :  الصحراء .. من هم : هم ثلاث عائلات لا يوجد جنس بشري غيرهم في المكان .

 

   عائلة ( ياسين ) الزوجة ( منيرة ) الأبناء التوأم ( سمر و سيف ، العمر ، عشرة  أعوام  )

   عائلة ( يحيي ) الزوجة ( سميرة ) الأبناء التوأم ( شهد و شادي ، العمر ، عشرة  أعوام  )

   عائلة ( يونس ) الزوجة ( حبيبه ) الابنة ( زينه ، العمر ، عشرة  أعوام  )

 

 كل لليلة في تمام التاسعة مساء يجتمعون العائلات الثلاث أمام طاولة خشبية طويلة مجاوره لديارهم ، يتبادلون الحديث ويتناولون الكعك والحلوى و شاي التاسعة ، فتلك هي عادتهم اليومية التي لا تنقطع منذ زمن طويل حتى في أسوأ الأحوال  .. مطر رعد عواصف .. لا تنقطع العادة أبدا .. تستمر الجلسة لمدة ساعة واحدة فقط على أضواء الشموع الخافتة والغريبة التي لا تنطفئ أبدا حتى إن كانت الأمطار والعواصف شديدة جدا جدا  !! .. 

 يجلس ( ياسين ) وعائلته أولا على المائدة  ، ثم ينظر ( ياسين ) و يأمر ( شهد ) ابنة يحيي بالجلوس ثم يأمر ( يونس ) وعائلته بالجلوس ثم ينظر الى ( يحيي ) و يأمره بالجلوس هو وزوجته ( سميرة )  وابنه ( شادي ) .. وكانت تلك عاده اخرى لا اعلم عنها شيء حتى الآن ، فلماذا يجلس ياسين وعائلته اولا ثم يأمر شهد ابنة يحيي بالجلوس

ثم بقية الأشخاص ، ما الحكمة من هذا الترتيب ، وما هي المشكلة  إن جلس الجميع في وقت واحد ؟؟ ..

‏‎بعد إتمام طقوس الجلوس وقبل البدء في الحديث أو تناول الكعك والشاي ، في سكون تام ينظر الأشقاء التوائم الثلاث ( ياسين ، يحيي ، يونس ) الى السماء لمدة دقيقتان ، ثم تبدأ من تلك اللحظة ساعتهم اليومية الوحيدة المسموح لهم من خلالها أن يلتقون ويتبادلون الحديث بينهم وبين بعضهم على مائدة شاي التاسعة ، لتنتهي الجلسة في العاشرة تماما وعند عودتهم الى ديارهم المجاورة للمائدة الخشبية تغلق عليهم الأبواب ولا تفتح نهائيا إلا في الليلة التالية مع دقات التاسعة مساء ..

كانت ( زينه ) ابنة ( يونس ) تشعر دائما بالوحدة بينهم ، لها طباع غريبة ومختلفة عنهم تماما ، فبعد إعطائها الأمر بالجلوس  تبدأ بالبكاء فورا ولا تأكل شيئا ولا تتحدث مع أحد ثم يشتد بكائها عندما تقع عيناها ونظراتها على أبناء عمها التوائم ( سمر وسيف ) وأبناء عمها الآخر ( شروق وشادي ) لأنها كانت تتذكر شقيقها التوأم ( زين ) الذي فارق الحياة  ، فهو لا يفارق خيالها وملامحه دائما لا تغيب عنها ، فكانت تترك الطاولة وتترك الجميع وتذهب بعيدا وحيدة وسط سكون الصحراء وظلامها الدامس ، حتى تصل الى حافلة قديمة و عتيقة جدا نصفها غارقا في رمال الصحراء والنص الظاهر منها متآكل من الصدأ ، فتجلس بداخلها وحيدة ليمر عليها الوقت وهي تبكي بشدة وفي بعض الأحيان كانت تختفي زينه وتختفي معها الحافلة العتيقة ، ثم تعود مرة أخرى بالظهور قبل الساعة العاشرة وقبل أن يغلق باب الدار حتى لا تصبح مع الهائمين التائهين بلا عوده كما يخيفها ويهمس لها شيئا ما بتلك الكلمات دائما ، ستصبحين  هائمة تائهة إن لن تعودي قبل دقات العاشرة ..

كان الجميع يغارون منها ، لأنها هي الوحيدة المسموح لها إن أرادت أن تبتعد عن الاجتماع وعن المائدة في تلك الساعة الموعودة من الليل ، فهي مازالت بكامل هيئتها وأعضائها البشرية باقية كما هي لن تتأثر وتتحلل مع مرور الزمن والأعوام لكن جميع أفراد العائلة الكبيرة ما هم إلا أشلاء وأعضاء بشرية جافة ... ذوو أجساد مشوهة .

في تلك الأثناء وفي مكان آخر يبتعد ألفي ميل عن الصحراء وبداخل المدينة توجد عرافه تدعي ( معتوقة ) هي من أقدم و أشهر العرفات في المدينة ، يتردد عليها منذ عدة سنوات و يوميا جراح كبير في العقد الرابع من العمر يدعي ( نادر ) ، ذلك الجراح أحضره زوجان إلى ملجئا للأيتام حين كان طفلا دون أن يتركوا أي بيانات أو معلومات عنه ، كان يبلغ من العمر حينها عشرة أعوام ، ومنذ اليوم الأول لوجوده في الملجأ حدثت أشياء عجيبة وغريبة أرعبت وأفزعت جميع من يعملون بالداخل ، فمع دقات التاسعة مساء استيقظ من النوم وجلس على فراشه ونظر للأعلى والى سقف الغرفة لمدة دقيقتان ، ثم اتجهت نظراته بهدوء إلى المربية المتواجدة معه بالغرفة ، فطلبت منه المربية أن يعود إلي النوم ، فرد عليها بصوت فتاة وقال : " إنها ساعتي الموعودة .. ساعة الهائمين التائهين . إنها ساعتي الموعودة ساعة الهائمين التائهين . إنها ساعتي الموعودة ساعة الهائمين التائهين  " ..

استمر في ترديد تلك الكلمات وتكرارها مع ارتفاع صوته تدرجيا وسريعا حتى أصبحت الكلمات متداخلة لسرعتها المهولة ثم صرخ  فتحطمت جميع النوافذ الزجاجية للغرفة وابتعدت عنه المربية وفرت هاربة .. ذهبت سريعا إلى غرفة مدير الملجأ لتخبره بالحادثة  فوجدته غارقا في دمائه جثة هامدة ومدون على جبهته : ( زينه ابنة حبيبه ) .

وصلت الشرطة فورا إلى الملجأ للتحقيق في الحادثة ، وقاموا بتفريغ جميع أشرطة التسجيل لكاميرات المراقبة الداخلية  ووجدوا  شيئا غريبا ...

فعند فحص و تفريغ الكاميرا الخاصة بغرفة ( نادر والمربية ) و في تمام التاسعة شاهدوا الطفل نادر يستيقظ فجأة من نومه  ويجلس علي الفراش وينظر الى السقف ، و بتفريغ الكاميرا الأخرى الخاصة بمراقبة جميع الغرف من الخارج وفي نفس اللحظة أيضا وتمام التاسعة ، شاهدوا طيف لفتاة صغيره يظهر وتتقدم بهدوء و تقوم بفتح الأبواب وغلقها مره اخرى غرفه تلو الغرفة كأنها تبحث عن شيء ، وبالعودة للكاميرا الخاصة بغرفة ( نادر ) وفي تمام التاسعة وخمسة عشر دقيقه يصرخ ويتحطم زجاج غرفته فترتبك المربية وتفزع وتبتعد عنه في الحال لتتجه خارج الغرفة .

في تلك الأثناء الكاميرا الخاصة بمراقبة جميع الغرف من الخارج وفي تمام التاسعة وأربع عشرة دقيقه ، يصل طيف الفتاة الصغيرة أمام غرفة مدير الملجأ لفتح باب غرفته ، وبتفريغ الكاميرا الخاصة لغرفة مدير الملجأ وفي تمام التاسعة وخمسة عشر دقيقه وعند بدء صرخة نادر ، تحرك طيف الفتاة الصغيرة سريعا بطريقه عشوائية في جميع الاتجاهات وصعد إلى الأعلى ثم هبط على جسد المدير ليختفي طيفها ويتبدد ويسقط المدير جثة هامدة في الحال فتدخل المربية عليه الغرفة لتجده فارق الحياة .

بعد تلك الحادثة الغريبة أصدر المحققون و الشرطة بيانا بأن الحادثة صنفت ضمن قضايا الخوارق لتقيد ضد مجهول ، مع بقاء الطفل نادر داخل ملجأ الأيتام لرعايته ويعامل معاملة خاصة جدا ، ووضعه داخل غرفة خاصة لدراسة تصرفاته على مدار اليوم .. حينها علمت العّرافة ( معتوقه ) بحادثة مدير الملجأ الغامضة  ، فبدأت بزيارة الطفل نادر من حين لآخر ، كان الجميع يعلم بأنها الوحيدة القادرة على فك لغز قتل المدير وفك لغز تصرفات نادر الغريبة .. فكان نادر يوميا له ساعة خاصة جدا لا يجرؤ أحد أن يتحدث معه أو يحاوره  ، لان صوته كان يتبدل ويتحول إلى صوت  فتاة من الساعة التاسعة إلى العاشرة ، والوحيدة التي كسرت ذلك الحاجز هي العّرافة ( معتوقه ) وهي التي بدأت تتحدث وتتحاور معه تدرجيا حتى أصحبت هي الوحيدة المسموح لها بالحديث معه أثناء ساعته المحذورة ، فتقرب منها نادر وتعلق بها مع مرور الوقت .

عرفت معتوقة من صوت الفتاة التي تتلبس نادر الكثير والكثير عن ماضيه وأصله وفصله ، ولكنها أخفت عن الجميع ما توصلت إليه وتعلمه ، لأنها كانت حزينة أشد الحزن على حال ذلك الطفل البريء الذي لا يتذكر أي شيئا عن ماضيه البسيط والأليم ، لا يتذكر حتى الزوجان اللذان أحضراه الى الملجأ منذ عدة أشهر أو من أين أتوا به ، فوعدته بأنها ستخبره كل شيء عند بلوغه من العمر عشرون عاما لكي يدرك كل كلمه وينفذ كل ما يطلب منه ..

مرت السنوات داخل الملجأ ودرس نادر وتعلم وأصبح في السادسة عشر من العمر و من الأوائل المتفوقين فهو الآن يذهب لدراسته بالنهار وفي الليل يزور العرافة معتوقة ليقضي معها الساعة الموعودة والساعة التي أصبح لها طقوس خاصة جدا لا يعلم عنها أحد غيره وغيرها ، فعندما كان يأتي نادر لزيارتها يوميا داخل بيتها العتيق ، كان يأخذ منها الإذن أولا بالجلوس أمام مائدة خشبية طويلة ، ثم تضع هي عليها إحدى عشر شمعة وأحد عشر كأسا وإبريقا كبير من الشاي المغلي ثم تضع الكثير من الحلوى وفطائر التفاح ، وتجلس أمام نادر على المائدة لينتظران سويا دقات التاسعة وعند دقات التاسعة تماما تأمر نادر باشعال الشموع وصب الشاي بالكؤوس ثم يبدأ نادر بالتنفيذ وهو ينظر الى السقف ، بعد ذلك تقوم هي بترديد طلاسم مع ذكر بعض الأسماء لمن تراه عيناها من العائلات الثلاث

سميره منيره حبيبه .. زينه حبيبه .. ابنة عمك شهد .. يحيي يونس يحيي يونس .. ابنتي زينه ياسين حبيبه .. يحيي يونس يحيي يونس زينه .. ياسين يحيي يونس .. أنا زينه أنا زينه أنا زينه ابنة يونس .. أنا زينه أنا زينه ابنة حبيبه أنا زينه ..

فتختفي زينه من الصحراء ليظهر طيفها داخل بيت العرافة معتوقة ثم تتقدم وتجلس بهدوء على المائدة صامتة تماما وهي تنظر الى وجه نادر ، ليتحدث نادر بصوتها وبكلمات غير مفهومه وهو ينظر الى عين العرافة معتوقه ثم تبدأ العرافة وهي تنظر لهم بمسك الشموع ووضعها داخل كؤوس الشاي فتنطفأ لتنطفأ معها إضاءة البيت بأكمله ...

أنتهي هذا الجزء من ألقصه أعزائي ، أرجوا من حضراتكم متابعة أجزائها ، فمائدة الرعب والتشويق والتساؤلات والحيرة لكم ستكون هي  ... مائدة شاي التاسعة ..

شكرًا أصدقائي .. دمتم سالمين ..


تاريخ النشر : 2015-11-14

انشر قصصك معنا
أحمد محمود شرقاوي - مصر
منى شكري العبود - سوريا
أبو عدي - اليمن
أبو عدي - اليمن
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (44)
2016-04-11 09:27:32
88635
44 -
MARWA
جيده
2016-03-05 15:48:08
80894
43 -
يزن سفاريني
القصة روعة وأنت من افضل الكتاب في الموقع فأنا احبك وامل شانوحة ومحمد حمدي
2015-11-29 15:55:42
62758
42 -
محمد فيوري
الصديقه " دعاء حسين " أشكرك ..

‏" KoKita " الجزء الثاني تم نشره أشكرك ..

الصديق " يونس التومي " شكرًا علي الكلام الجميل لكن مش لهذه الدرجه :) تحياتي لك ...

الصديقه " شروق " نعم القصه بها غموض ارجوا متابعة الجزء الأخير منها لكي تتضح الصورة
شكرًا علي مشاركتك ..

الصديق " ناصر من الجزائر " تحياتي لك اشكر مرورك الكريم ..

الصديق " mr. Snbo " تحياتي لك صديقي العزيز أنا سعيد بررئية أسمك
اشكر مشاركتك لمائدة شاي التاسعه ، اتمني أجزائها ألقادمه تنال إعجابك ...
2015-11-29 13:37:30
62726
41 -
mr.snbo
رائع بعد المخلوق الاثيري
مائده التاسعه رائع اثاره جديده وقصه جديده
واخيرا عوده من بعد غياب وشكرا علي الاستمتاع الذي تقدمه لنا اخي محمد واتمني مواضيع اخري اكثر اثاره
2015-11-25 07:40:29
62033
40 -
ناصر من الجزائر
قصة جميلة .تحياتي
2015-11-23 12:56:11
61825
39 -
مايكل من الجزائر
جيهان , جيهاااااااااان , هل أنت هنا يا غالية أنا لم أنسك أبدا يا فتاة كنت أبحث عن قصتكي منذ مدة أشتقت أليك , أنا لست زعلان منك ,
2015-11-23 09:42:46
61801
38 -
شروق
القصة فيا غموض
2015-11-22 22:40:17
61761
37 -
kokita
جميلة القصة لكن اين الجزء الثانى
2015-11-22 22:40:17
61760
36 -
يونس التومي
محمد بيك فيوري تستأهل لقب بيك ولو بأيدي اديك لقب سير فيوري بجد امتعتنا ومتعطشين لاعمالك القادمه باقي الا جزاء متغبش بقي علينا تحياتي
2015-11-22 02:58:54
61640
35 -
دعاء حسين
احببته بصدق انتظر الاجزاء :)
2015-11-21 21:44:05
61628
34 -
محمد فيوري
اهلًا وسهلا بجميع القرّاء ..
تحياتي إلي كل من شارك بالتعليق والي من يكتفي بقراءة
القصه و التعليقات ...

فالحقيقة .. ممكن يختلط ألامر علي بعض القرّاء لتصنيفهم
" مائدة شاي التاسعه " أنا لا أريد أصبح مرعبا كما يعتقد ألبعض
ولا اريد أن إخافتك إطلاقا أو كما يظن البعض أيضا ، لكن أحداث قصتي
وغموضها الذي هو " هدفها الأساسي " تتطلب مني كتابة تلك ألفقرات
التي تبدو مرعبة لمن قرائها و تناولها وصنفها علي إنها " رعب بحت "
فلذلك كتبت عن قصد بنهاية القصه "مائدة الرعب والتشويق والتساؤلات وألحيره "
لمعرفتي بأن بعض القرّاء سيتناولون أحداثها بطرق مختلفه من أجزائها الأولي
سواء " مرعبه أو غامضه أو مليئة بالحيرة والمتاهة او مبهمة ليست واضحة
فلكل قاريء ستكون له وجهة نظره أكيد ، ولكن بالجزء الثالث و الأخير
ستكتمل الصورة لكي نصنف نوعية و ماهية الحكايه بأكملها ..

لابد أن نتذكر أيضا الفرق بين ادب فنتازي ، وادب الخيال العلمي
وادب الرعب ، وادب فانتازيا الظلام .. وعند فنتازيا نضع مليون خط ..
الأدب ليس مقصورا علي " الرعب " فقط ..
---
ألاخت العزيزه " جيهان " بالتأكيد أتذكرك وأنا سعيد بوجودك ومشاركتك بالتعليق
وأتذكر أيضا قصتك جيدا بالفعل نالت اعجابي ، لانتظارهم أن تكون المولودة انثي
لكن إنجاب الإناث بقصتي امممم سنري :) أشكرك علي كلامك الجميل
تحياتي لكي جيهان بنت الجزائر ...

الأخت " نور " بالمصري بعد الشر عليكي من التعاسة ومن أصحاب التاسعه :)
لابد أن نتفائل مهما كانت الظروف لكي نري الحياة بألوانها الجميله ونحيا سالمين
تحياتي لكي ولشعب الجزائر الشقيق ..

الأخت " Shimaa " الأخت " ماجي صلاح " أشكركم علي المشاركة تحياتي لكم ..
2015-11-21 03:24:15
61541
33 -
جيهان
اخي محمد فيوري انا كاتبة مقالة ( بكرة الخيوط و الاخوة السبعة ) هل تذكرني _ ارجو ان تكون قصتي نالت على اعجابك و لقد اسعدني تعليقك فيها كثيرا اما بالنسبة لقصتك اقل شيء يقال عنها انها مذهلة _ اتمنى ان نقرا الجزء الثاني في اقرب وقت _ انا ادعمك اخي محمد و اتمنى ان تصل قصصك لكل ارجاء العالم اخي العزيز
2015-11-21 03:09:35
61536
32 -
نور من الجزائر
أخي محمد أوأحمد نحن في الحقيقة تائهين في غمرة هذه الحياة التعيسة لا طعم لها ولا لون على الأقل أصحاب الساعة التسعة لهم طاولة و شاي و كعك أما نحن لنا ساعة في كابوس.................
2015-11-20 16:37:41
61522
31 -
محمد فيوري
الأخت " هيام " بالطبع لن أنساكم ، سأرسل الجزء الثاني اليوم
باْذن الله ، وبالعكس مشاركتك ليست تدخلا و هذا شيء يسعدني
، تحياتي لكي ..
2015-11-20 13:21:51
61506
30 -
هيام
اين الجزء التاني يا اخي فنحن ننتظره
بشوق. اظن ان نادر هو اخ زينة لانه لم يموت لو كان ميت كان معهم لانهم مجرد ارواح وجثت متحللة لكن لم افهم عندما قلت انه مات مع ان الاخرين مجرد موتى !
2015-11-20 13:21:51
61505
29 -
هيام
اين الجزء الثاني يا اخي لقد شوقتنا وفي الاخير نسيتنا اضن ان نادر اخ زينة لانه لو كان ميت كان سيكون معهم لانهم مجرد ارواح وجثت متحللة تعرض لحادت في الصحراء ويمكن الترتيبهم على المائدة له علاقة بموتهم اعدرني على التدخل ولكنه الفضول
2015-11-20 06:34:49
61471
28 -
اتوميك بيتي..
افضل ان يتم حجز لي انا ايضا كرسي علي الطاوله :)
ربما جائت الاجزاء الاخري اكثر تشويقا لكن لا اريد شاي
اريد قهوه (بالبن العربي الاصيل ):)
2015-11-20 06:13:13
61469
27 -
shimaa
مشوقة جدا ولكن اين باقى القصة اريد ان اعرف ماذا حصل بعد ذلك
2015-11-19 04:18:52
61330
26 -
ماجى صلاح
اعجبتنى بالفعل
2015-11-18 22:55:57
61303
25 -
محمد فيوري
‏Crystal " انا بعتزر عن الخطأ والمقصود " شهد " وليست " شروق "
الحمد لله إن حرف ش موجود :)

" أنابيل " ، أنا أشكرك علي التعليق الجميل تحياتي لك :)

إلي الشاعر الجميل " ديوني ألتومي " بالفعل أنا أرديد تشغيل عقلك ومتاهتك
تحياتي لك ولمصر إن كنت من مصر :)

‏Emmy " أشكرك جزيل الشكر ..

" س . ض " سلامي لك وإلي فلسطين الحبيبه ..

‏ Mimi " نورتني صفحة التعليقات أشكرك ..

" اوتوميك بيتي " أرجو أن يصلك كلامي بسعة صدر
كنت اتمني أن أري تعليقك بأسمك الحقيقي لكان أفضل !! .

أخي " سيف " منتظرك بالجزء القادم ، لنري سر العلاقة بينهم
أشكرك علي الكلام الجميل ..
2015-11-18 19:01:59
61276
24 -
سيف..
مبدع كالعاده لا ادري اظن ان هناك علاقه بين نادر وزين تؤام زينه
بإنتظار الجزء الثاني
2015-11-18 12:51:31
61224
23 -
اتوميك بيتي..
الاخ حمد فيوري بصراحه لم اجد ما يثير الدهشه او الرعب بالقصه لكن لا احب الاحكام المسبقه احيانا الغموض يتلف من روعه الخيال تملك خيال خصب لابعد الحدود ولكن للاسف اشعر انك لا تميل لكتابه ادب الرعب اي ان تثير شعور الخوف علي القارئ وهذا واضح فعند كتابتك عن المخلوق الاثيري كنت بارع جدا لانه كان جانب اجتماعي انساني درامي واري هذا ميولك والله اعلم ان كنت تود الكتابه بادب الرعب فعليك ان تفكر بتفعيل جوانب القوه عندك وتجاهل نقاط الضعف اعلم ان سعت صدرك كبيره لكل تعقيب وانك تدرك هذا مسبقا لكن تعاند او لا ادري
لكن يوجد اختلاف كبير بين المخلوق الاثيري ومائده التاسعه
وايضا بعض الكتاب ممن يكتبون بالموقع وهم اختصاصهم الغموض شعرو بالتيه وبعض التعثر في فهم القصه كما يبدوا لي فما بالك بالقارئ البسيط!
وربما يكون رايي مجرد اختلاف زوق ولو اتفقت الازواق لبارت السلع اعلم ان جنابك يحاول بذكاء وخبره ان تصبح مرعبا لكن هذا الثوب لا يناسبك حاول بالجزء الثاني ان تجد حلا لهذا
2015-11-17 12:56:16
61093
22 -
mimi
هايلة و بانتظار المزيد
2015-11-17 06:40:22
61034
21 -
س.ض فلسطين
مثير جدا ومشوق ،بانتظار المزيد.
2015-11-17 06:05:06
61029
20 -
Emmy
رائعه بانتظار باقي الأجزاء
2015-11-16 21:21:12
60999
19 -
ديوني التومي
لا يوجد ما يقال بعد كل ما قيل وهل هناك أقوال تناطح اقوال كاقوال المقال يكفي ان القصه او المقال من بنات افكار المبدع غريب الأطوار محمد فيوري ههههه بحاول اكتب فيك شعر تستأهل الشعر يباشا كفايه انك شغلت دمغنا مستني باقي الاجزاء متغبش علينا
2015-11-16 21:21:12
60995
18 -
محمد فيوري
اهلًا وسهلا بالأصدقاء وألصديقات ..

تحياتي إلي الأخ " مصطفي جمال " لا أوعدك يا صديقي بأحداث رومانسية أو أكشن
يكفينا فقط الرومانسية بالأسم :) أشكرك لتعليقك صديقي العزيز " مصطفي جمال "

الأخت " كسارة البندق " ما أجملها أيام هي أيام الدراسة والأمتحانات ، يا ليتها تعود
وفقك الله وأعانك وكتب لكي التفوق والنجاح لكل خطواتك يا " زينب يا بنت .. " :)
" دعاء أذكره دائما "

" اللهم يسر لي الخير حيث كنت وحيث توجهت ، اللهم سخر لي الأرزاق والفتوحات
في كل وقت وفي كل ساعة ، ويسر علي كل صعب وهون علي كل عسير "
" رب أشرح لي صدري ، ويسر لي أمري ، واحْلُل عقدة من لساني يفقهوا قولي "
أمين يا رب ألعالمين .. أشكرك يا بنت بلدي " بالتوفيق إن شاء الله "

الأخت " طَي الكتمان " أنا اللي سعيد برؤية اسمك علي صفحة التعليقات
ولي الشرف بالتأكيد أنكي تتذكرين " المخلوق الاثيري " الي الان ..
تحياتي لكي وإلي الشعب العراقي ألشقيق ..

الأخت " صفاء الجميله " سعيد بأن القصه نالت إعجابك .. أشكرك يا جميله :)
2015-11-16 14:42:12
60975
17 -
صفاء الجميله
رااااااااااااااااائعه وننتظر الاجزاء القادمه بفارغ الصبر
2015-11-16 13:34:46
60969
16 -
طي الكتمان
سعيده برؤيه اسمك اخي
بصراحه انا انسى ما اقرء لكن قصه واحده بقت راسخه وهي المخلوق الاثيريه
اعتذر للتعليق لقصه نشرت من قبل لكنحقا كانت رايعه
وقصتك هاذه شيقه
نريد المزيد
2015-11-16 12:18:31
60961
15 -
كسارة البندق
اخى العزيز محمد فيورى عودا حميدا
قبل ان اشرع فى القراءة متاكدة بانك ستبهرنا كلعادة ، متحمسة لقراءة قصتك الجديدة و لكن اقول اية (زنقة امتحانات الميد تيرم ) ربنا يستر و يعديها على خير ..اسأل الله منكم الدعاء بلتوفيق .

لى تعليق اخر بعد قراءة القصة بأذن الله.
2015-11-16 10:59:13
60951
14 -
هابي فايروس
محمد فيوري :)
نعم حدث خطأ ما ههههه..
2015-11-16 10:59:13
60950
13 -
مصطفي جمال
مرحبا صديقي كيف حالك اعجبتني القصة و انا متشوق لباقي الاجزاء

الاسم شاعري و القصة غامضة هل توجد رومانسية و اكشن ههههه
2015-11-16 00:29:48
60897
12 -
محمد فيوري
" هابي فايروس " أنا نسيت أقولك معلومه
أنا اسمي " محمد فيوري " والأخ الكاتب " محمد حمدي "
ظننت أنك تمزح أو انكي تمزحين ، لكتابتك اسم احمد حمدي
واحمد فيوري بدلا من محمد لكن علي ما يبدو حدث خطأ ..
2015-11-15 14:35:51
60845
11 -
محمد فيوري
تحياتي إلي جميع الأصدقاء الأعزاء ..
الأخت " أمل شانوحة " صاحبة التعليق الاول تشرفت بمرورك ألكريم بالتأكيد .
لا اريد أن نحكم علي الفتاة الصغيرة من ألان إن كانت " جنيه " .. أم ماذا !!! .
تحياتي لكي عزيزتي أمل شانوحة الكاتبه الجميله وسلامي إلي لبنان الحبيبه ..

الأخ العزيز " عمر " أكيد أنا سعيد إن القصه نالت إعجابك لك جزيل الشكر ..

الأخت " مروه " هو الاسم بالفعل شاعري " مائدة شاي التاسعه " لكن من
يجلسون علي تلك المائدة فهم بالطبع .. فهم بالطبع .. فهم بالطبع ......
تحياتي لكي :)

الأخت " مريم " شكرًا لمرورك الكريم وأتمني أكون عند حسن ظنك بالأجزاء
القادمة تحياتي لكي ..

أخي العزيز " المستجير بالله " اهلًا بك يا صديقي بوركت أياديك أنت علي
التعلق ألجميل منك و يا صاحب الاسم الجميل ، حفظك الله من أي شر تحياتي لك ..

أخي الكاتب المبدع " قيصر الرعب " بعد ألشر عليك من الهائمين التائهين
أنا سعيد إن الموضوع نال إعجابك بالتأكيد وتشرفت بمرورك الكريم ،
الجزء الاول هو مجرد مقدمه بسيطه فقط لأحداث قادمه أكثر تعقيدا
أشكرك ومقعدك محجوز أكيد علي المائدة .. تحياتي لك قيصر الرعب ..

" هابي فايروس " شكرًا علي التعليق ، أنا كمان أتمني أن يكون لها
جزء ثاني فقط ، لكن لا اريد حرق أحداث متشابكه ومعقدة في جزء واحد
تحياتي لك وإلي الكاتب أحمد حمدي ..
...............

أشكر الاستاذ " أياد العطار " جزيل الشكر لثقته بِنَا و بنشره رويات
وقصص الكتاب والاصدقاء علي موقعه العربي الوحيد الأكثر من رائع
موقع " كابوس " موقع التقاء الثقافات وموقع كل العرب ..

اخيراً اعتزر لجميع القرّاء بوجود خطأ بسيط ..
وهو أبناء عمها الاخر ( شهد وشادي ) وليست ( شروق وشادي )
2015-11-15 14:25:30
60830
10 -
انابيل
انت الكاتب المبدع الذي كتب قصة المخلوق الاثيري
اكمل ايها البطل لقد احببت قصتك تلك جدا
2015-11-15 14:25:30
60829
9 -
mounia
شروق ام شهد !!!
2015-11-15 14:09:23
60823
8 -
Crystal
مدهشة، احببتها.
2015-11-15 12:09:52
60789
7 -
هابي فايروس
أفضل من قد يكتب في هذا الموقع هما:
أحمد فيوري/أحمد حمدي
:)
أتمنى أن يكون لها جزء ثاني فقط..:)
2015-11-15 10:02:45
60770
6 -
قيصر الرعب
أخي الكاتب محمد فيوري..
رغم ضياعي في القصة و عدم اقتناص فكرة الكاتب و عدم توقعى لنهاية القصة..اعجبتني القصة أكثر و أكثر انا احب مثل هذه القصص المعقدة التي تجعلك تفكر في الجزء القادم طول الوقت..اسم القصة غريب و الفكرة أغرب صراحة قصة مشوقة غامضة فيها رعب .. إني متأكد منذ الان انى سأستمتع بالأجزاء القادمة..تحياتي لك و اتمنى حجز مقعد لي في مائدة شاي التاسعة في أرض الهائمين التائهين.
2015-11-15 08:42:00
60757
5 -
المستجير بالله
اهلا بعودتك اخ محمد فيوري بعد هذا الغياب الطويل
كعادتك رواياتك في هذا القسم في شكل اجزاء
والكثيرون ينتظرون اجزاء كل رواية على احر من الجمر
بوركت اياديك على الجهد المشكور
2015-11-15 05:52:22
60744
4 -
مريم
جميلة جدا جدا ننتظر الجزء2
2015-11-14 20:13:41
60687
3 -
"مروه"
اسم شاعري والقصه رعب . راااااائع جدا بانتظار شاي التاسعه
2015-11-14 19:39:50
60679
2 -
ﻋﻤﺮ
ﺣﻠﻮﺓ ﻛﺘﻴﺮ
2015-11-14 18:59:23
60670
1 -
امل شانوحة
اولاً تساءلت : لما جميع الأطفال توائم , و في نفس العمر ؟! ثم شككت بأنهم من الجن ..
لكن ربطك للجنية الصغيرة بالطفل نادر , هو ذكاءٌ مدهش ..

بإمكان قصتك ان تتحول لفيلم رعب اجنبي , و ان كانت فكرته مميزة .. لأن معظم افلام الرعب تدور حول المنازل المسكونة , لكنك جعلتهم يجتمعون في مكانٍ مفتوح كالصحراء !

بداية مشوقة اخ محمد .. انت من اقوى كتّاب هذا الموقع , و اتوقع لك نجاحاً مُبهِراً في المستقبل القريب

في انتظار الجزء الثاني بشوق
move
1
close