الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

أجواء سوداء

بقلم : محمد صلاح - مصر

في ليلة شبه مقمرة وكانت الساعة قد تعدت منتصف الليل

منذ نصف قرن مضى أو أكثر لم تكن الإضاءة بالكهرباء متوفرة في معظم أنحاء مصر فقبل الكهرباء كانت الحياة مظلمة و كان الخروج إلى الطرقات في الساعات المتأخرة من الليل درباً من دروب المخاطرة حيث انتشار الذئاب أو نشاط الجن و الشياطين الذين يعشقون الظلمات فهي البيئة المثالية لممارسة ألاعيبهم التي كانت تتمثل في بث الرعب في نفوس البشر أو الإيذاء الروحي عن طريق المس و لقد كيف الناس أنفسهم على برنامج يومي معين تجنباً للعمل ليلًاً فكان ميعاد الاستيقاظ الطبيعي هو الساعة الرابعة أو الخامسة فجراً و ميعاد النوم الطبيعي هو الساعة الثامنة أو التاسعة مساءاً و قلما كانوا يسهرون إلى ساعات متأخرة في الليل و أنا أعرف بعض قصص الرعب لأناس عاشوا في تلك السنوات المظلمة و هي قصص حقيقية غير مُختلقة و في هذا الموضوع أسرد لكم بعضاَ منها...

في ليلة شبه مقمرة وكانت الساعة قد تعدت الثانية عشر ليلاً بساعة و كان عبد الله و هو أحد الفلاحين راجعاً إلى بيته بعد يوم شاق من العمل في الحقل , و كان الحقل يبعد مسافة ميلين عن حدود قريته , فأخذ الطريق سيراً على الأقدام كعادته كل يوم ماشياً بين الحقول المجاورة لحقله و بعض الترع و مساقي المياه وهو يسمع صوتاً بعيداً لعواء بعض الذئاب. فجأة إذا به يلمح أثنين من أقربائه يسيرون تحت ضوء القمر في الطريق أمامه ببضعة أمتار , فنادى أحدهم فلم يجبه , فاستمر بالنداء و لكن لم يجبه أي منهما , كأنهما موتى سائرون , فحاول اللحاق بهم و قد أصابته الريبة من عدم رؤية أرجلهم تتحرك أثناء مشيهم! فقال في نفسه ربما تكون رؤيتي غير واضحة و ظل وراءوهما حتى أقدما على إحدى قنوات المياه التي يبلغ عرضها قرابة المترين فرآهما يسيرون فوق الماء باستقامة دون قفز! وهنا تحولت الريبة إلى رعب! فثبت في مكانه لبرهة ثم التقط خفيه و شمر جلبابه و أطلق ساقيه للريح هارباً بأقصى سرعته .. و الطريف أنه أثناء فراره السريع لمحه فلاح كان يسقي أرضه في ذلك الوقت فأرتاب من سرعته وأصابه الرعب ظناً أنه رأى جن فأطلق ساقيه للريح هو الآخر!!.

هناك قصة أخرى تتحدث عن ليلة عرس سعيدة كانت حافلة بالطبل و الزمر كعادة جميع الأفراح لكنها تحولت على حين غرة إلى مأتم ! إذ فقد العروسان حياتهما في حادث تصادم عند إحدى التقاطعات!! وحكى لي الكثيرون أنهم غالباً ما كانوا يسمعون صوت الطبل و الزمر عند مرورهم ليلاً بمكان الحادث عند ذلك التقاطع المشئوم!.


تاريخ النشر : 2015-11-25

انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

كابوس المهرج .. أم مهرج كابوس !
حلم غريب وأشياء تتحقق
محمد سيد - مصر
جني بين الأشجار
زهراء - العراق
لمحات نورانية (تجربتي مع الموت الوشيك)
إيهاب عبد الرحمن – العراق
مقهى
اتصل بنا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (31)
2016-04-20 09:15:16
90349
user
31 -
MARWA
احداث مرعبه حقا ...
2016-01-07 18:49:23
69609
user
30 -
الفارغ
ههههه حلوة هاي يا هيام
2015-11-27 07:21:04
62311
user
29 -
هيام
والله قريبا الجن حايرفع دعوى ضد كابوس
2015-11-27 04:22:03
62278
user
28 -
مي
اهلا بعودتك اخي كريم، نورت الموقع،
او بالاصح زدت الموقع نورا .
2015-11-26 23:15:43
62270
user
27 -
صلاح
جميل مرحبا بعودتك
2015-11-26 23:15:43
62269
user
26 -
مروة
كريم شوابكة
سعيدة لرؤية تعليقاتك مرة اخرى
2015-11-26 23:15:43
62268
user
25 -
جوايا ليك
الى اخي او اختي (واحده) انا شخصيا زرت ارياف مصر قبل سنه وكان الحال كما شرحه الكاتب الساعه8 بالفعل ظلام داكن والجميع نيام ولايوجد كهرباء!!! الرجاء التحقق من معلوماتك عزيزي..
2015-11-26 18:22:42
62264
user
24 -
عهد"
يمه اعوذ بالله من القصه اﻻخيره تخوووووووف حيل
وسلمت يديك اسلوبك رااائع في سرد القصص
تحياتي ^-^
2015-11-26 17:45:34
62258
user
23 -
كريم شوابكه
اخ صلاح انا موجود...وهاقد عدت مضرجا بالشوق والحنين..واحد من السين..ههههه
2015-11-26 17:31:54
62254
user
22 -
صلاح
كريم شوابكة اين اختفيت يارجل نحن بحاجة ماسة اليك هنا
2015-11-26 17:31:26
62251
user
21 -
صلاح
هاهو يعودأقوى من الشدة أطول من المدة أحدُ من السين أهدأ من السكون أسرع من لمح العين انه الرجل الطائر انه الرجل العجيب انه الاستاذ كريم شوابكه
2015-11-26 17:09:21
62249
user
20 -
كريم شوابكه
الأخ العزيز محمد صلاح..

أرجو أن لايفهم مااكتبه هو تكذيب لما قلته فأنا سردت على مسامعي الكثير من القصص التي تتحدث عن هذا الجانب..واعترف بأنني مازلت اجهل بالفعل مصدر هذه المعلومات سواء كانت حقيقية أو مجرد موروثات شعبيه..

ولكن يجب أن نحاول قدر الإمكان سرد تجربه خاصه بنا ..لنلقي الضوء على الواقع المعاش الذي تحمله لنا تلك التجربه ونقوم بتحليل حيثياتها ولانلتفت الى ما يقال لنا...علما بأن حياة السابقين من اجدادنا فيما يتعلق بتلك المشاهدات لاتقوم على دليل علمي نبني عليه نظرياتنا لعدة أسباب قد ذكرتها انت في المقدمه..وشكرا لسعة صدرك

--------------------------------------
--------------------------------------
2015-11-26 16:26:45
62248
user
19 -
زهرة اليسمين
قصه جميلة
مره حكالي أبي في الستنات كان راكب هو وصديقه في السيارة في نصف الليل رأو شيئ من يمر أمامهم أبيض و طويل جدا من طوله لم يستطعا أن يروا رأسه. يقطع الطريق فنصدموا ولما مر ذهبوا بسرعة
2015-11-26 16:26:45
62246
user
18 -
كريم شوابكه
مضى قرون ..ونحن مازلنا نحن
نقدس أوهامنا...ونحتسي أحلامنا

خيباتناالكبرى تجسدت لأننا
عشقنا زوجاتنا الأربعة..واستطعنا
بالسيف أن نعبر فضاءالورقة والقلم

في مدارسنا مازلنا نحفظ الشعر
والمعلقات ،ونردد سور ..... ونقرأ
عن أمجادنا وغزواتنا؟؟

---------------------------
2015-11-26 16:23:19
62245
user
17 -
الفتاة المجهولة
أنا أيضا سمعت بالقصة الأخيرة في صغري عن صوت المزمار والطبل!!
2015-11-26 16:23:19
62243
user
16 -
هاجس القلب
قصتك مرعبه فعلا واسلوبك جميل اخ محمد صلاح..
كمان تعليق التاسع تبع الأخت مي فعلا صحيح ومشكورة
والشكر كمان لهذا الموقع المتميز والرائع فعلا .والمشرفين وخاصه الاستاذ أياد العطار..
2015-11-26 14:07:07
62238
user
15 -
اماني
يوجد قصص كثيرة عن الجن لما كنت صغيرة 6سنوات كنا نقيم مع بيت جدي بيت كبير وتوجد فيه حديقة كبيرة لكن بيتنا كان صغير وكن نسكن معهم.المهم في يوم من الايام وانا ابحث عن اخي في حديقة الكبيرةفي الليل رايت امراة جنية وجن يشبه اخي حين كنت اناديه فضننت انه اخي وهو كان يناديني ويقوللي تعالي تعالي وانا انظر اليه فقط ماحبيت روح لعنده ما كنت اخاف بس كنت انظر اليه من بعيد وبعد لحظات رايت اخي ورائى يناديني فنصدمت لاني اخي لحقيقي كان ورائى فقلت في نفسي من كان هدا وتلك المراة الدي كانو ينادونني وبعد دلك جئت لاراداك الولد والمراة لم اجدهم فستغربت فدهبت عند امي وسالتها للدي رايته فقالتلي دالك المكان مسكون وقالتلي حتى انها هي وكل العائلة كانو يرون ويسمعون الاشياء والاواني تسقط من دالك المكان وكل وداك وانا واخوتي كنا نرى ونسمع لكن ماكنا نخاف لاني كنت في مكان ما يؤدوناوالحمدو لله وشكرا
2015-11-26 13:45:03
62237
user
14 -
اماني
في يوم كنت صغيرة في بيت جدي فكنت ابحث عن اخي
2015-11-26 10:00:39
62214
user
13 -
أمال
وأنا أيضا أسمع الكثير من القصص المشابهة خاصة تلك التي تروى من أناس كبار لاأدري هل شجاعتهم أم طيب خلق بعضهم هو الذي يبعد الخوف عنهم
2015-11-26 06:56:07
62180
user
12 -
سوداني ضد الوهن
شكرا محمد صلاح علي القصص

للاسف الشديد سمعنا من اهلنا كثير من القصص يقولون انها حدثت في ازمانهم السابقة وفي اجواء الظلام التي كانت سائدة وغالبا تكون هذه القصص معنعة اقصد يحدثك راوي القصة ويقول سمعت فلان عن فلان الذي اخبره فلان والذي بدوره سمعها من فلان والتي حدثت كانت قد حدثت لعمه المجهول الاسم.ونادرا ما يحدثك شخص ويقول القصة حدثت له شخصيا.

اعتقد انها خرافات واساطير كانوا يتحدثون بها كابر عن كابر وربما سببها تضخيمهم الكبير لعالم الغيب علي حساب عالم الشهادة.

التوقيع/سوداني
2015-11-26 06:07:46
62174
user
11 -
هنا احمد ابراهيم ( مصرية )
الله يسعد الشخص اللي اكتشف الكهربة ههههههههههه
2015-11-26 00:02:13
62146
user
10 -
الليل الطويل
قصةجميلة اخ محمد والناس زمان كانت طيبة وعندهم حسن نية مش الان العفريت اصبح يخاف من الانسان
2015-11-25 23:36:41
62144
user
9 -
مي
معظم القرى في البلدان العربية و شمال افريقيا لم يكن فيها كهرباء في دلك الزمان و حتى بعده، ليس لانه لم يخترع الكهرباء بعد، لكن لاسباب، معظم القرى تكون بعيدة بمسافات كبيرة عن الطرق الرئيسية او الطرق الوطنية المهمة، و لا سباب الميزانية و توصيل الخيوط بقيت هده القرى الى وقت متأخر بدون كهرباء، و يكون الامر اكثر تحديا بالنسبة للقرى التي في الجبال العالية، يصعب مرات مد التوصيلات الكهربائية، و زرع الكثير من الاعمدة الاسمنتية التي تمر عبرها خيوط الكهرباء، لان المنطقة صخرية او بعيدة جدا، تحتاج ميزانية كبيرة و تجهيزات احدث،

بالنسبة لمن يستغرب لماذا القروي، يسقي حقله بالليل: حياة القرى و انشطتهم اليومية تختلف عن حياة المدن، في القرى هناك اعمال يمكن ان تعملها بالنهار و اخرى في الصباح الباكر جدا و اخرى بالليل، السقي بالليل، سببه ان كل قرية يكون لها مورد ماء (اما نهر او ساقية) و كل الناس عندها زرع، ادن الحل لارواء كل الحقول و يصلها نصيبها من الماء، هو التناوب، حين يحين دورك تدهب و تاخد المجرف و تعمل من الساقية الرئيسية ممر للمياه الى حقلك، حتى يرتوي، تم تقفله و ياتي دور غيرك، بالاضافة الى نشاط الفلاح اليومي في الزرع و اتنضيف المزروعات من الاعشاب الضارة ووضع الاسمدة و غيره، يوجد ايضا ان تستفيد من حقك من الماء بالتناوب بينك و بين باقي الفلاحين، ادا كان دورك بالليل و لم تدهب قد تفوتك الفرصة، لذا عادي تشوف الفلاحين يسيرون بالليل لاسباب تهم حقولهم و مزارعهم،
2015-11-25 22:22:49
62137
user
8 -
مريم الي واحده
القصه جميله وفعلا في قري لا يتواجد بها كهرباء حتي الان للاسف
2015-11-25 17:17:03
62107
user
7 -
"مروه"
القصه الثانيه مرعبه جدا
2015-11-25 17:17:03
62106
user
6 -
واحدة
نصف قرن يعني 50 سنة يعني في الستينات متأكد انك كنت عايش في هذ الفترة في مصر ؟؟! أي كهرباء تلك التي لم تكن موجودة في مصر في هذا الوقت وسنوات مظلمة كأنك تنحدث عن العصور الوسطى أو عن بلاد مجهولة ؟!! إلا إذا كنت تتحدث عن نجع ولا كفر ولا ضاحية
بداية مغلوطة لكتابة أو لنأليف قصص !!
2015-11-25 14:21:57
62090
user
5 -
مغربي اندلسي
احسنت سيد صلاح احب هذا النوع من القصص اعجبتني نهاية القصة حقا انها طريفة ..سلمت اناملك
2015-11-25 14:03:36
62083
user
4 -
اللة الملك الحق المبين
غريب اليس الجن تخاف من الذئاب لماذا يسقون مزارعهم فى منتصف الليل و انت تقول بانهم ينامون عند التاسعة لقد اظحكنى ذللك الساقى المسكين ههههههه و اشكرك على طرافة قصتك الاولى اما الثانية فلا حول و قوة الا بللة
2015-11-25 13:01:31
62072
user
3 -
Ajent
روووووووعة القصص والاروع طريقة الكتابة ماشاءالله نورتنا بقصصك
2015-11-25 11:55:19
62065
user
2 -
ياقوت
جميل اسلوب السرد ..
كثيرا ما توجد قصص كهذه كلها متشابهه
اظنها خرافات لكنها خرافات جميله ومسليه
اتمني لو كنت ولدت بزمن الهدوء ذاك بعيدا عن ضوضاء العصر
حيث الخرافات الجميله والحياه البسيطه
اغلب الخرافات بهذا الوقت والسبب هو عدم وجود مايسلي الناس به انفسهم

2015-11-25 11:55:19
62064
user
1 -
Black Crystal
مرعبة بالفعل.
move
1