الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

بائعه الأحذية الجوالة

بقلم : **مٌليكه** - مصر

ظلت المرأة تعاني الى آخر لحظه من حياتها..

القصة التي سأحكيها عن كفاح أم.. كانت امرأة عجوز أصابها الوهن والضعف لها ابن في ريعان شبابه وزوج سكير..

ترى تتسائلون ما قصتها ؟ ..

القصة باختصار يا أصدقائي هي قصه لها متشابهات كثيرة في حياتنا حين قال الله عز وجل : ((الرجال قوامون على النساء)) كانت الآية تقصد الحقوق والواجبات لكن بعض أبناء ادم ذوي النفوس المريضة هيمنوا على تلك المنحة التي وهبهم رب الملكوت إياها وتجبروا على ذالك المخلوق الضعيف الذي لا حول له ولا قوه ألا وهو(( حواء)).. وتناسوا وصيه الرسول قبل وفاته استوصوا بالنساء خيرا..

كان الأب عاطل يسب ويضرب طوال الوقت وابنه عاق ورث عن أبيه قسوة القلب والميل عن الحق.. كانت الأم هي التي تسعى وتكد في الليالي الباردة .. أم محمد .. رحمها الله المرأة التي فتحت عيناي على الدنيا فوجدتها أمامي وكم من مره اشتريت منها نعلا لقدماي وكم كانت صديقه صدوقة للعائلة .. امرأة لا تفارق الابتسامة وجهها ومن يراها يقول عنها اسعد الناس..

كعادة كل النساء يجلسن مع بعضهن ويحكين عن حياتهن وعن قسوة الأيام والفضفضة هي الميزة التي أشعلها الله في وجدان حواء لتنفس عن كبتها وتهون من ضعفها عكس الرجل.. كانت تتحدث عن عائلتها وعن زوجها الأناني الذي لا يفكر سوى بنفسه والذي لا يهتم بجهاز ابنته التي على وشك الزواج ويأخذ أموال الجهاز لينفقها علي اللهو والفسوق والضياع.. كلما كانت تعارضه في هذا كان يضربها ضربا مبرحا ربما يقتلها لولا ستر الله ورحمته..

أما الابن فهو لا يختلف عن والده تنفق عليهم كالأطفال بل ويمد يده عليها ويصفعها ويصرخ بوجهها دوما..هي الوحيدة التي تعمل بمنزل به أب وابن وابنة ومصدر الدخل تجارة الاحذية .

ظلت المرأة تعاني وتعافر الى آخر لحظه من حياتها.. اذكر بأحد الأيام أنها زارتنا لتعرض علينا بعض الاحذية فجئت من الخارج وهي موجودة فأرادت ان تسلم علي لكني استدرت وذهبت لأني لم اتعرف عليها وكنت اخجل من الغرباء فظنت اني تكبرت ان اسلم عليها وحزنت ووبختني امي لكني فعلا لم اتعرف عليها ليس لأني نسيتها بل لتبدل ملامح وجهها وكأنها شخص آخر تماما .

نحفت بعد ان كانت عفيه وذبلت عيناها وانكمش جلدها وبهت لونه لكن الشيء الوحيد الباقي هو الابتسامة التي لا تفارق وجهها.. عاهدت نفسي إن رأيتها مره اخرى ان اسلم عليها واقبل يدها لكن هذا اليوم لم يأت ابدا حيث علمت أنها ماتت بسبب مرض سرطان الثدي.. وعلمت بأن هذا هو كان السبب في تبدل ملامحها .. صحيح انها كانت تعافر المرض لكنها ماتت بين يدي زوجها وهو يضربها.. اصبحت ابنتها المسكينه تلف على البيوت لتأخذ اموال امها التي لها عند الناس لتكمل زواجها ..

اما الآن فهذان الضائعان يعملان رغما عنهما كما قالت ابنتها .. وكما يقولون ربما لا ندرك قيمه الشيء إلا بفقدانه..

سبحان الله كل من يسمع بوفاتها كان يبكي عليها سواء قريب او غريب .. أتذكر كيف بكت امي وجدتي وزوجة خالي عليها بحرقه كأنها جزء من العائلة رحمها الله واسكنها الفردوس الأعلى مع الشهداء والصديقين واتمنى ان تسامحني على ما بدر مني..


تاريخ النشر : 2015-12-16

انشر قصصك معنا
كتكوتة اوتاكو - في مكان ما
رزان - الأردن
فرح - الأردن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (26)
2018-06-12 11:09:06
227747
26 -
لينا اللطيفة
لقد دمعت عيناي عندما استدرت عنها و لم تسلم عليها و عندما علمت انها ماتت بسبب السرطان
القصة مؤثرة
2016-04-06 21:27:42
87748
25 -
أم سهيل/الجزائر
يتشدقون بحقوق المرأة فقط ليرضوا أسيادهم...؟
أتركو المرأة وحالها الخير الوحيد الذي تعطونها لا تتكلموا باسمها
المرأة في نظرهم والتي يكرمونها في يوم واحد هي الموذج الذي يشرفهم أمام أمريكا حتى ترضى عنهم وهم يحترمون مواطنيهم ولن تجدي أبدا أم محمد على موائد السلطان لأنها وبكل بساطة لا تشرفهم.بوجهها الشاحب وملابسها الرثة ويداها الخشنتان أواه أيتها العجوز انني ألمحك حورية تسبح في الجنة نسيت ألم السنين ماأكثر أمهات محمد في هذا الزمان .
شكرا لك مليكة و أتمنى أن تكتبي موضوعا نناقش فيه أحلام المرأة المحافظة لا حسب ما يريدوه لنا .فعندي أحلام كثيرة أحدها لو سمعت به حقوق الانسان لجعلتنا معدمين
وشكرا لك ولماأنجب رحم أم الدنيا من عظماء
2016-02-09 06:34:32
75725
24 -
شخصية مميزة الى مليكة
يؤسفني مامرت به جارتكي من احزاني والم وحقا آلمني ماحل بها قبل وفاتها من هذا المرض بالأضظافة الى قسوة زوجها وابنها العاق عليها وعدم رعايتهما لها في ايامها الأخيرة وموتها تحت وطئة ضربات زوجها اللئيم واهمال ابنها العاقوارجو ان يرحمها اللله ويسكنها فسبح جنانه ونسيها ماحل بها في الدنيا من عذاب
اما انتي فلا تلومي نفسكي لأنكي لم تخطئي معها فهو مجرد سوء تفاهم وقدر ليس لكي فيه دخل فقط ادعي لها بالرحمة لتخففي عنها لاغير
2016-01-22 08:51:06
72487
23 -
رندة
عزيزي لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة ،95 من النساء هذا حالهن، فبالرغم من الإسلام اعزهن، إلا أن نفوس معظم الرجال حاربوا هذه العزة ،وابدلواها ذل ومهنة.
غفر الله لها واسكنها الفردوس الأعلى.
2015-12-28 13:46:37
67375
22 -
bad gilr
لقد بكيت على هذا حقا انها امراة مسكينة
ان شاء الله يكون مسواها الجنة
2015-12-27 10:42:51
67105
21 -
غاده شايق
شكرا عزيزتي مليكه..لكي مني كل تحيه..
2015-12-26 03:35:58
66875
20 -
لوزه
اللهم اغغر لها وارحمها هي وامي وجدتى وخالتي وزوجة اخى وموتى المسلمين

اللهم احسن ختامنا واجمعنا بمن نحبهم فى الفردوس الاعلى يارب.
2015-12-25 18:30:28
66847
19 -
مُليكه
--
عزيزتي غاده شايق تعليقك جميل وكانه خاطره استاذنك كتابته بمذكرتي..
--
2015-12-25 15:10:42
66802
18 -
غاده شايق
السلام عليكم
الحمد لله لنا رب عادل لا يظلم أحدا..فهي دنيا فانيه..والسعيد من يكسب الآخره..فهناك من يموت مقتولا..ومن يموت كمدا وحزنا..ومن يموت جائعا عطشا..وهناك من يعيش وهو ميت
لا هو حي مع الأحياء ولا هو ميت مع الأموات..الحمد لله هناك جنة ونار..ولكل نصيب مما كسب.
الزمن كفيل بأن يريك جزائهم في الدنيا..
أما الاخره فهي لرب العالمين..يوم يحاسب الله الناس أجمعين .
2015-12-24 15:10:57
66616
17 -
ام زهراء
مات وارتاحت من ثقل الحياة وان شاء الله تعالى أن الله قد عوضا ما قاستة من حياتها. إن لم يكون الزوجه او الزوجة والأبناء عون في هذا الدنيا فلا طعم الزاد أو الملبس يصل مبتغا. جميل النشر احسنتي يا مليكة
2015-12-23 05:37:42
66253
16 -
الفتاة الغامضة
ما أجمل الأم
2015-12-22 08:31:03
66119
15 -
علي مخمد محمد
فعلا قصة تدمي القلب يا مليكة ندعو لها جميعا بالرحمة من يدري ربما عذابها في الأرض سيبدله الله لها نعيما في الاخرة هكذا هم الغرباء يأتون الي الدنيا يتعذبوا ويرحلوا بصمت فطوبي للغرباء .

تحياتي لك اختي مليكة ولكل اهل مصر الطيبين
2015-12-22 04:57:36
66078
14 -
ميت من الاحزان
الله يرحمها و وسع قبرها مثلها مثل جارنا الله يرحمه زوجته كانت زانية و كانت تخدره و تحرق و جهه يكلور لكن في يوم ما مات امام منزله كان انسان طيب ايضا عمتي الله يرحمها ضربها اولادها و بناتها و كسو لها اصابعها ماتت موتة بشعة محروقة لكن العدالة لم تاخذ مجراها
2015-12-21 02:57:27
65905
13 -
Mr.
إنا لله وإنا إليه راجعون الله يرحمها ويجعل مثواها الجنة
قطعت قلبي قصتها :(
2015-12-20 11:50:39
65815
12 -
انا
الله لا بارك له ولا عفى عنه. الله يرخمها ويغفر لها . حسبي الله ونعم الوكيل :-(
2015-12-18 13:39:12
65528
11 -
a s r
هل يعتبرهذا رجلا حيواااااااااان
قال صلى الله عليه وسلم استوصوا بالنساء خيرا..
رحمة الله عليها
2015-12-18 10:00:50
65488
10 -
غدر الزمن
رحمها الله واسكنها فسيح جناته
2015-12-18 08:09:10
65468
9 -
ايات
الله يرحمها
2015-12-17 16:28:37
65398
8 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
تبا لرجال أمثال هؤلاء... والأمهات مثلها كثيرات جدا ....المسكينة أراحها الله من شقاء هذه الدنيا التعيسة المليئة بالحمقى أسكنها فسيح جناته ...لا تقلقي اختاه تكفي نيتك الصادقة واه منه ذلك العدو المسمى سرطان الثدي
2015-12-17 15:59:28
65390
7 -
"مروه"
ماتت مريضه اسأل الله ان يجعلها من الشهداء
2015-12-17 13:45:09
65353
6 -
عبد الحي
الله يرحمها
2015-12-17 07:29:19
65291
5 -
عدوشه
قصه محزنه رحمها الله وانشالله في الجنه لصبرها ع ماعانته تحياتي لك مليكه
2015-12-17 04:54:00
65275
4 -
حنين
الله يرحمها يا رب و يبدلها دارا خير من دارها ونعم الام هذه هي المراة التي لا تبدل بالف رجل ........
2015-12-17 03:55:26
65256
3 -
LONLEY HARTE
هذه هي تاج النساء .. هذه المراة من النعم التي لاتحصى أسأل الله العظيم رب العرش الكريم ان يسكنها فسيح جناته انه ولي ذلك الوقادر عليه ، فعلا ادمعت قلبي هالقصة .
2015-12-17 00:32:37
65238
2 -
اجاثا
ولله العظيم بكيت...
ربنا يرحمها يارب..
انشاء الله هي في مكان احسن..
❤❤❤❤❤❤❤❤❤
2015-12-16 19:22:24
65216
1 -
كوثر
انا لله وانا اليه راجعون
move
1
close