الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

تصفيق , تصفيق

بقلم : روان - سوريا
للتواصل : [email protected]

كان شكل الكوخ مخيف و بعض نوافذه مكسورة , و سطحه بدا متهالكاً

في يومٍ من الأيام ..ذهب الزوجان الشابان في رحلةٍ لتسلّق الجبال ..و قبيل غروب الشمس , قرّرا العودة قبل ان يحلّ الظلام .. و بعد مدّة من السير , اكتشفا بأنهما تائهان بعد ان ضلاّ طريق العودة
-عزيزي ! أنا قلقة .. اظننا تُهنا !
-لا تقلقي عزيزتي ..سنجد طريق العودة للسيارة

و بعد المشي لعدة ساعات متواصلة , بدأ اليأس يتسلّل لقلبيهما .. فالظلام أصبح حالكاً , و الأشجار و الطرقات صارت تُشابه بعضها .. فأحسّا و كأنهما يسيران في دوائر , ليعودا إلى نفس المكان في كل مرّة ! و بينما هما يمشيان , ظهر لهم كوخ من بعيد ..ففرحا و قرّرا الذهاب إليه , لعلّ أحد ما هناك يستطيع مساعدتهم
عندما اقتربا اكثر من الكوخ , بدا كأنه مهجور ! كان شكله مخيف و بعض نوافذه مكسورة , و سطحه بدا متهالكاً ..
طرق الزوج على الباب .. و عندما لم يحصل على اجابة , فتح بنفسه الباب ..

و هنا !! وقف الزوجان في منتصف المنزل , مُمسكين بأيدي بعض .. و قد لاحظ الزوج وجود قنديل فوق المنتضدة القريبة من الباب , فأوقده بولّاعته .. ثم صارت عيونهم تجوب أرجاء المكان بخوفٍ و قلق ..و كان يوجد القليل من الأثاث المهترئ المغطّى بطبقة بيضاء سميكة من الغبار .. و رائحة العفن تعبق في المكان .. لكن عندما قرّبا القنديل من الجدران .. اتسعت اعينهم رعباً من الكلمات المكتوبة باللون بالأحمر , و التي تغطي كل شبرٍ من تلك الجدران ..و هذه الكلمات عبارة عن كلمة واحدة , مكرّرة مرّة تلو الأخرى : و هي " الموت " !

-هذا المكان مُخيفٌ حقاً ! أشعر بالرعب الشديد
-علينا المبيت هنا , عزيزتي .. فالجبال خطرة جداً في هذا الظلام الحالك
- لا أظن باستطاعتي البقاء هنا و لا للحظةٍ واحدة !
- هذا المكان يظل أفضل , من أن تأكلنا حيوانات الجبال البريّة المتوحشة

ثم صعد الزوجان إلى الطابق العلوي .. و وجدا هناك سريراً صدىء ..
فاستلقوا عليه و قاموا بلفّ أجسادهم بقطعة قماش قديمة مهترئة , كانت يوماً لحافاً سميك !
...و في النهاية , استسلما للنوم.

بعد منتصف الليل ..استيقظ الزوجان على صوتٍ آتٍ من الخارج .. بدا و كأن هناك أحداً أو شيءً ما يتحرّك بالأرجاء خارج الكوخ .
-هل سمعت هذا الصوت ؟!
- نعم .. أعتقد بأن هناك أحداً في الخارج ! سأقوم و ارى ..

ثم نهض الزوج و اتجه ناحية النافذة , و نظر الى الأسفل ..لكن الظلام في الخارج كان حالكاً جداً , فلم يستطع رؤية شيء على الإطلاق ..
ففتح النافذة و أطل برأسه خارجها , و نادى بصوتٍ عالٍ
- هل من أحدٍ في الخارج ؟!!!

و سكت قليلاً منتظراً الإجابة , لكن الهدوء كان يعمّ المكان و ما من مجيب !
- غريب ! لما لا يردّ ؟!
-ربما كان رجلاً اخرس .. حاول من جديد , عزيزي
و هذه المرّة .. نادى الزوج صارخاً :
-هل من أحدٍ هناك !! إذا كان الجواب : نعم .. فقم بالتصفيق مرّة واحدة !!

و فجأة ! سمعا صوت تصفيقة واحدة عالية .. فنظر الزوج الى زوجته قائلاً :
-أنتِ محقة !! أظنه لا يستطيع الكلام !
فعاد الزوج و قال بصوتٍ عالي :
-سوف أسألك عدّة أسئلة .. و انت صفّق مرّة واحدة : لنعم ..و مرتين : للا !!..
.. هل أنت مالك هذا الكوخ ?!!
تصفيق ، تصفيق
-اذاً لا .. طيب هل أنت رجل ?!!
تصفيق ، تصفيق
-اذاً انتِ امرأة , اليس كذلك ؟!!
تصفيق ، تصفيق

فقال الزوج لزوجته بدهشة :
- يبدو انه لم يفهم السؤال !
ثم عاد و سأله بنبرة ساخرة (محاولاً اخفاء توتره)
-ماذا يعني هذا ؟! الست انساناً ?!!
تصفيق ، تصفيق

و على الفور !! سرت قشعريرة في جسم الزوجين ..
ثم قام الزوج ببلع ريقه بصعوبة , و قال بصوتٍ خائف :
-هل أتيت لوحدك ?!
تصفيق , تصفيق

-كم عدد الذين معك ? ..صفّق مرّة عن كل شخص !!
تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ، تصفيق ........

تاريخ النشر : 2015-12-21

أحدث منشورات الكاتب :
انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
توناروز
محمد بن صالح - المغرب
أم الدويس
أحمد محمود شرقاوي - مصر
رؤية على مسرح الوجدان
تقي الدين - الجزائر
النسر و الثعلب
عطعوط - اليمن
قصص
من تجارب القراء الواقعية
خيالاتي الغريبة
غروب الليالي - الجزائر
وعدني بالزواج 2
Dahlia noire - ارض الله
ممكن مساعدة ؟
plus ultra - لبنان
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (47)
2019-03-26 22:37:20
user
292643
47 -
رورو حداد
قصة رائعة ومرعبه
2016-02-20 11:28:29
user
77304
46 -
نسَمَہَ.ིུ.هواءٰ
ييييييييي شو هاااد T~T
مـن؟ هاد ومين معو O~o
لهيك احب المدن وضجيجها امان
2016-01-20 09:49:50
user
72248
45 -
مزااجيةة
وبتعرفي اححلى جزء بالقصة
هو انو اخريتها سالو عن العدد و ضلو بصفق عن كل شخص و هون انتهت
جد رائعه واضافتلها الغموض بالنهاية .. بظن انو ما في داعي تكمليها للقصة لانو راح تخربيها .. هيك القصة مثالية :)
2016-01-20 09:49:50
user
72247
44 -
مزااجيةة
القصة بتجنن بمعنى الكلمة
اككتر قصةة حبييبتها بحياتي كلها
مثيرة و مشوقة و مرعبة لما قرأتها انتابني 100 احساس بنفس الوقت ججد روععة احسنتي .. تصفيق تصفيق :)
2016-01-19 06:16:49
user
72092
43 -
جودي عبد
عزيزتي جودي (صاحبة التعليق رقم 32)
انا متابعه قديمه للموقع، ولكنني كنت اتابع بصمت، لكن هنالك بعض القصص والمواضيع تجبرني ان اعلق عليها..
وانا ايضا سعيده بمعرفتك عزيزتي :)
سوف اعلق باسم "جودي عبد" بسبب تشابه الاسماء.
2016-01-01 16:15:16
user
68275
42 -
روان
أعزائي هذه قصة نهايتها تعتمد على مخيلتكم ولكن من الممكن أن أقوم بكتابة جزء ثاني لأرضي فضولكم ومن لديه نهاية مناسبة فليشاركني بها لنرى مدى خصب مخيلات أعزائي القراء
2015-12-31 07:52:40
user
67868
41 -
سارا .S
القصه خورافيه جدااا انا احب القصص من هذا النوع واسمحيلي ان اصارحك بأن اقول هذه اول قصه رعب اشعر بالقشعريره بعدها
انتي افضل كاتيه للقصص ذات النهابه المفتوحه
اضيفيني ضمن قائمه معجبيك ..........تحياتي
2015-12-28 16:09:32
user
67426
40 -
ZOZO
.
.
.
أحب أن أقول لك أنتي إنسانه
م
د
ع
ة
أعذريني على الإطالة وشكراً
2015-12-26 18:59:37
user
67019
39 -
عزف الحنآيا
عزيزتي روان : لما كل هذا الرعب
لقد احسست بقشعريرة بكامل جسدي وانا أقرأ قصتك
إنه ليس إنساناً وليس وحده !!!
لقد أحسستُ بالرعب الذي تسلل لقلب الزوجين المسكينين
2015-12-26 07:05:08
user
66914
38 -
علي
روان انتي مبدعة تستحقي جائزة نوبل...اتمني ان تكمليها او تكتبي قصة مشابهة لكن بأحداث مختلفة ...موفقة
2015-12-26 06:43:07
user
66907
37 -
قناع الموت الاسود
اريد ان اعرف هل نجا

تصفيق ل نعم

تصفيقتين ل لا
2015-12-25 14:45:14
user
66783
36 -
ناصر من الحزائر
قصة مرعبة حقا .تستحق مليون تصفيق...... عفوا هل قلت مليون يعني أن من حظر معه مليون .
2015-12-25 10:11:35
user
66745
35 -
المستجير بالله
ومني مليون تصفيق
2015-12-24 11:48:10
user
66582
34 -
ايمان
ما سيحصل لاحقا
2015-12-23 12:58:39
user
66329
33 -
الفتاة الغامضة
ماذا سيصير بعدها
2015-12-23 08:52:26
user
66288
32 -
جودي
روان القصة جدا جميلة، ورغم قصرها إلا أنها أمتعتني..
تستحق التصفيق..
صاحبة التعليق 26 أعتذر ولكن لم أكن أعلم أن هنالك جودي غيري في الموقع..
سعيدة بمعرفتك، وحقا فكرة التصفيق ذكرتني أنا أيضا بفلم The conjuring
فحين كانت الأم في القبو المظلم واتاها التصفيق من خلفها مباشرة تجمد الدم بعروقي وتسمرت في بلاهة من شدة الخوف...
2015-12-23 07:50:42
user
66275
31 -
BVB lover 4ever-Algeria
اعجبتني القصة لكن اريد ان اعرف ما سيحصل لاحقا ...ما ذلك الكائن ? و ماذا سيحصل للزوجين??
2015-12-23 05:55:32
user
66255
30 -
عدوشه
حلو ياروان قصه حلوه ولكن اين نهايتها
2015-12-23 01:36:49
user
66219
29 -
Queen of darkness
لازم انا ادرس ادب رعب وليس ادب عادي هههههه
2015-12-22 18:45:11
user
66197
28 -
........
تعليق أحدهم رقم 11 موتني من الضحك معناه راح ياكلهم
شاوارما
2015-12-22 15:04:13
user
66183
27 -
عثمان (:
لقد أثارت هده القصة رعبي لأني أنا أيضا من هوات تسلق الجبال.
2015-12-22 14:22:35
user
66178
26 -
جودي
القصة رائعه ومرعبه
تذكري بمشهد من فيلم the conjuring
احسنت يا روان :)
2015-12-22 11:55:08
user
66160
25 -
عهود
القصة مرعبة لكن وين التكملة:(
2015-12-22 10:56:28
user
66154
24 -
مِصِـطٌفُى آلَكوِيّآنٌيّ
قصة جميلة لكنها للاسف قصيرة ولكن لكي تصفيق حار وشكرا لكي

امي رزكار كيف حالك
2015-12-22 10:28:04
user
66143
23 -
رماح النور
هههه هذا الرعب بعينه ولاكن لماذا هي قصيره هكذا احببت لو كان لها تكمله اريد ان اعرف ما مصير الزوجين لا اخب النهايات المغلقه لانني لا استطيع النوم وانا افكر بالنهايه
2015-12-22 10:06:28
user
66139
22 -
جزائرية
قصة رائعة تصفيقة حارة
2015-12-22 09:24:15
user
66132
21 -
الهنوف
اسفة لكن لم افهم شياء من القصة
2015-12-22 09:18:26
user
66130
20 -
رزگار
عزيزتي روان ..
وأنا بدوري سأصفق لكي ﻷنكي جعلتي أحد الكابوسيين يظهر بعدما أختفى وشغلنا عليه ..
سوداني ضد الوهن ..
2015-12-22 08:23:25
user
66117
19 -
سوداني ضد الوهن
انا ح اصفق لروان وليس للقصة حقيقة اعجبني اسم البنت.

التوقيع/سوداني
2015-12-22 07:03:07
user
66099
18 -
أحدهم
("مروة")

العفو صديقتي :)
2015-12-22 06:38:51
user
66094
17 -
"مروه"
رزكار هؤلاء دائما الاعزاء لا يبقون بأستمرار ولكن يكفيني رؤيه اسمك من فتره لأخري ياغاليه ^^
2015-12-22 06:32:44
user
66092
16 -
"مروه"
احدهم تعليقك رائع ههههههههه
2015-12-22 06:31:40
user
66089
15 -
رزگار
صديقتي مروه .. النور نورك ياقمر ..
مازال لدي رحله أخرى ولكن ليس اﻷن .
2015-12-22 05:43:22
user
66081
14 -
"مروه"
رزكار نورتي مره اخري عزيزتي
2015-12-22 04:57:36
user
66077
13 -
رزگار
عزيزتي روان ..
عندما تكون لدينا رحله الى احد أﻷماكن البعيده ، أكثر شئ افكر فيه وأنا أنظر من نافذة السياره هو ماذا يفعل الشخص لو أنه ذهب خلف تلك الجبال وبين اﻷشجار ليستطلع المكان ومن ثم يتوه ، حقا أشعر بالقشعريره تملئ أركان جسدي .
وهذا بصراحه ما شعرت به أثناء قرآتي لنهاية القصه ..
طبعا ﻻداعي لطلب معرفة مصير الزوجين ، ﻷنهم أصبحو كفته اﻷن .
الى اﻷمام صديقتي نحن بأنتظار القادم من ابداعك ..
قصه جميله جدا .
2015-12-22 04:57:36
user
66074
12 -
غريبة الاطوار
قصة جمييييييييلة جدااااا جداااا جدااا جدااا
2015-12-21 21:29:24
user
66050
11 -
أحدهم
لو كان الرجل يسأل ( هل تحب الشاوارما؟) ... لجاءه التصفيق لمرة واحدة فقط !!!
2015-12-21 19:58:45
user
66043
10 -
روان
شكرا على التشجيع أعزائي وشكرا على آرائكم البناءة
2015-12-21 18:59:13
user
66037
9 -
صفاء الجميله
فعلا رععععب ولكن ماذا حدث فيما بعد
2015-12-21 17:43:38
user
66029
8 -
هابي فايروس
أحسنت. .
لكن لن اصفق لك:)
2015-12-21 14:48:41
user
66018
7 -
مُليكه
--
حميله..
لكن لماذا صفق مرتين عندما ساله ان كان بشر ام لا
من المفروض ان يصفق مره واحده لانه ليس ببشر ام انه خطاء كتابي؟..
ك الست انسانا؟سيقول نعم تصفيق مره واحده وان قال لا مرتان كما ورد بالقصه..
الا اذا كان يقصد لا لست انسان..
علي كل الفكره جميله جدا ..واسلوب رائع وبانتظار القادم عزيزتي..
--
2015-12-21 14:34:20
user
66015
6 -
غامضة
طيب في جزء ثاني
2015-12-21 13:14:02
user
66009
5 -
القطة الخجولة
واو اسلوب مميز اعجبتني
2015-12-21 12:48:07
user
66004
4 -
البراء
أنا أصفق الأن ... ههههه ... الفكرة أعجبتني كثيرا رغم قصر القصة ... روعة
2015-12-21 08:42:14
user
65966
3 -
الهنوف
هذه القصه سبق وقرأت مثلها بالموقع هنا كانت قصه واقعيه لعائله سكنوا بيت جديد وكان به شي دوم يتحرك وحابوا وسيطه روحيه وتواصلت مع اللي بالمتزل انه يرد ع اسئلتها بطريقة التصفيق او الضرب على الطاوله..يعني القصه ذي مكرررررررررررره!!!!
2015-12-21 08:01:42
user
65957
2 -
"مروه"
احييك القصه غايه الروعه تصفيق تصفيق :D
2015-12-21 05:46:03
user
65929
1 -
محمد حمدي
هههههههههههههههههه ...... هذا مرعب :{
move
1
close