الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

ثمانين ليلة رعب

بقلم : عدوشه - الأردن

سأمنعك الإقتراب من عروستك , لثمانين يوماً !!


في اجمل ليلةٍ صيفية صافية ، كان حسام في غاية السعادة .. فاليوم هو يوم زفافه من هديل , اجمل و اذكى فتيات القرية ... و بعد ان انتهى العرس .. توقفت سيارة العروسين المزيّنة امام منزلهما .. و نزل حسام مُمّسكاً بيد زوجته ، التي تبدو كملاكٍ فاتن بثوبها الأبيض الناصع

و في صالة المنزل .. جلس حسام على الكنبة ..و جلست هديل امامه بخجل ..
و في ثواني ! ظهر لحسام قطٌ اسود يجلس بحضن زوجته , و عندما نظر بدهشة الى زوجته , وجد عيونها حمراء كعيون القططّ .. فأغمي عليه على الفور !

عندما استيقظ بعد قليل , وجد نفسه ينام على الكنبة ببدلة عرسه ..فقال لنفسه بدهشة :
- هل نمت ؟ يا الهي ! ما هذا الحلم المخيف ؟!
ثم نادى زوجته :
- هديل !! ..اين انت عزيزتي ؟ !!

و عندما فتح باب غرفة النوم , وجد زوجته مازالت في فستان عرسها , تجلس على طرف سريرها و هي تبكي ..
فقال (و هو مازال عند الباب) :
- لا !! رجاءً لا تبكي .. انا آسف .. يبدو انني غفوت قليلاً .. فالعرس اتعبني ..

و قبل ان يدخل .. تفاجأ بقطٍ اسود يعترض طريقه .. فصرخ بفزع :
- تباً !! لقد اخافني .. من اين اتى هذا القطّ ؟! .. هيا اذهب من هنا !!
و حاول ان يضرب القط بحذائه .. لكن زوجته منعته , صارخة :
- ايّاك ان تأذيه , يا حسام !!

و هنا !! تكلّم القط بغضب مع الشاب قائلاً :
- لن اسمح لك بالإقتراب من زوجتك بعد اليوم !!
و كاد يغمى عليه (حسام) من اثر الصدمة :
- ماذا ! ...كيف .... انا لا افهم ..
فقالت هديل (من بعيد) بحزن :
- هل فعلاً قتلت زوجته ؟
فقال حسام بغضب :
- و ما ادراني بعائلته ؟!!

فصرخ القط بغضب :
- انسيت ؟!! دهست زوجتي و انت تقود بسرعة , لتذهب الى عرسك !! تركتني وحيداً مع ولدايّ ...و عقاباً لك !! سأمنعك الإقتراب من عروستك , لثمانين يوماً !! ...و الاّ !! احلف انني سأدفنكم احياءً .. افهمتم !!

ثم فجأة !! انغلق باب غرفة النوم بقوة في وجه حسام .. و لم يستطع العريس فتحه بأيّ طريقة .. حتى ان صوت هديل (من الداخل) اختفى تماماً ! .. و الأسوء ان الباب الخارجي لمنزله , كان ايضاً مقفولاً بإحكام ! فلم يستطع حسام الهرب , او طلب المساعدة من احد .. بل حتى هاتف المنزل و الجوّال كانا معطلين ! .. و بعد ان باءت جميع محاولاته بالفشل , رضيّ بصعوبة بعقابه القاسي : و هو الإبتعاد عن عروسه , ثمانين يوماً !

في صباح اليوم التالي .. استيقظ حسام على الكنبة .. و فوراً انتبه لصوت هديل و هي تتكّلم مع طفلٍ ما في المطبخ !

فذهب الى هناك .. ليجدها تُطعم طفلاً غريباً : احمر الشعر , بارز الأسنان , شاحب الوجه , يجلس على الطاولة و هو يشرب الحليب من الصحن بلسانه , كالقطط !
.. فتجمّد حسام امام باب المطبخ ..
ثم قال الطفل لهديل بصوتٍ اقرب للمواء :
- لقد انهيت الحليب !! ...انا ذاهبٌ الآن !!

ثم خرج مسرعاً من المطبخ مُخترقاً جسم حسام , الذي وقف مصدوماً ومرعوباً ! .. و عندما حاول الإقتراب من زوجته ليستفسر عن الموضوع ..احسّ بتعبٍ مفاجىء في صدره .. فقالت له هديل بقلق :
- لا !! ..حسام ارجوك , لا تقترب .. فقد القى القطّ بالأمس تعويذة عليّ , تمنعك من الإقتراب مني ..فأيّاك ان تفعل , و الاّ سيتوقف قلبك فجأة ! و انا لا اريدك ان تموت , حبيبي ..
- ما هذه الخرافات ؟! انا لن اسمح لهذا ...

و هنا انتبه الى القط الأسود , واقفاً خلفه ..فأسرعت هديل بخوف تحضّر الطعام له ..
و هي تقول بصوتٍ مُرتجف :
- سأفتح لك حالاً علبه تونا , سيدي القطّ
فقال القطّ لحسام بلؤم :
- اذهب فوراً الى غرفة الضيوف ..فتلك ستصبح غرفتك منذ اليوم !! و لا اريد ان اراك بقرب زوجتك 79 يوماً .. و الاّ !! ستدفنا احياءً , كما قلت سابقاً .. اما زوجتك !! فستخدمني انا و عائلتي طوال هذه المدة

و هنا سمعوا طرقاً على الباب .. فقال القطّ لحسام :
- اوووفّ !! لابد انها هي ... اذهب و افتح لها .. فأنا لا اريد رؤيتها.. هيا اذهب !! فقد فتحت لك قفل الباب

فعرف حسام بأنها فرصة ذهبية للهرب من المنزل , و طلب المساعدة .. لكنه تجمّد في مكانه بعد رؤيته (عند الباب) لتلك العجوز , الطويلة القامه , التي تلبس خماراً يغطي كامل جسدها , و وجهها لا يطمئن بخير !
فقال حسام بفزع : و من انت ؟!
فقالت العجوز بغضب : أأنت من قتلت ابنتي , و يتّمت ولديها ؟!!!
حسام بخوف :
- انا لم اقصد ..
لكن العجوز اشارت بعصاها في وجهه , فارتمى حسام بقوة على الأرض ..و قالت بغضب :
- ايها القاتل اللعين !! لو لم تقبل هديل بالهدنة , لكنت قتلتك و شربت من دمك ..

ثم قالت لهديل (التي كانت تطلّ من باب المطبخ , بفزع) :
- و انتِ !! هيا تعالي معي .. فأنا اريدك ان تخدميني , كما كانت تخدمني المرحومة ابنتي ..هيا امامي !!
فرأى حسام زوجته هديل , و هي تمشي متثاقلة و برعب باتجاه العجوز .. فصرخ بقلق :
- لا يا هديل !! لا تذهبي لعالم الجن !

فأقترب منه القط و همس له :
- هشششش اسكت !! لا يجرأ احد على رفض اوامر حماتي .. و الله انك ستترحّم على عقابي السهل ..
ثم قال القط لهديل :
- هيا يا هديل ..اذهبي معها , و خذا ابني الصغير معكم .. و انا سأراقب حسام بنفسي !!

***
و مضت اربعون يوماً ، و لم تعد هديل بعد ! و كان حسام قد يأس و استسلم لعقابه .. اما القط فكان يحضر لحسام الطعام من عالمه الخفي , و كان مذاقه رديئاً للغاية .. حتى التلفاز كان لا يبثّ سوى صوراً لمخلوقات مرعبة , لم يرى مثلها في اسوأ كوابيسه ! و تدهّورت صحة حسام , و ساءت حالته ..

و في احد الأيام .. جلس حسام على الكنبة .. فإقترب منه القطّ و قال : سأذيقك من العذاب ما لم تحلم بمثله !! سأقودك للجنون !! ستندم كل الندم على قتلك زوجتي !!
فأمسك حسام بمزهرية كانت بجانبه , و رفعها ليضرب القطّ .. لكنه تذكّر انه بذلك سيُحرم من زوجته للأبد , فعاد و وضعها جانباً , وهو يزمجر بغضب ....

لكن بدون سابق انذار ! قفز القط لحجر حسام , و بدت عيناه شديدة الحمرة و الغضب ! ثم غرس مخالبه في حسام , مُحدثاً خدشاً طويلاً في صدره .. فحاول حسام ابعاده , لكن القط لم يغادره الا بعد ان بال في حجره , و هو يقهقه و يضحك بصوتٍ عالٍ و مزعج .
فصاح حسام : ايها القذر اللعين !! لقد تعبت منك و من الاعيبك .. هيا اعد لي زوجتي , و ارحل عنّ عالمنا !!
لكن القط دخل المطبخ بلا مبالاة , تاركاً حسام منهاراً تماماً..

***
و مرّت الأيام ، و حالة حسام من سيء لأسوأ .. كل يوم يقابل فيه كائنات غريبة من معارف القط .. و يعيش جنوناً و رعباً , احال شعره الأسود للرمادي .. و لم يبقى سوى اسبوع واحد ليتمّ القط انتقامه..

و في مساء ذلك اليوم .. استيقظ حسام و قد شعر بشيءٍ ثقيل يجثو فوق صدره ..ففتح عيناه ليشاهد كائناً بشعاً ، اصفر اللون , ذو رائحة مقزّزه .. فصاح برعب !! لكن هذا الكائن بدأ يطوّق رقبة حسام حتى كاد ان يخنقه , لولا تدخل القط الذي ابعده قائلاً : لا بنيّ , لا تقتله !! ..
فتغيرت هيئة الكائن , ليعود قطاً اسود (متوسط الحجم) .. و قال لأبيه بغضب :
- ابي ! ..البارحة حتى عدت للمدينة , و اخبرتني جدتي بما فعله هذا الحقير بأمي .. رجاءً !! دعني اقتله يا ابي
فقال القط الأب :
- انا لا اريد قتله , فأنا استمتع بتعذيبه .. و لن ارتاح , قبل ان يفقد عقله
فصرخ حسام بهستيريا :
- اتريدني ان اجنّ .. تمام !! اذاً اعتبرني مجنون منذ الآن
و صار حسام يصفّق بيديه و يغني و يرقص كالمجنون ..
فقال القط الأب :
- اعرف انك تمثّل الآن .. لكنك قريباً جداً ستصبح هكذا .. فأنت لم ترى شيئاً بعد

و بعد قليل .. راقب حسام من زاوية غرفته ..القط الأب و هو يودّع ابنه (القط الشاب) امام باب المنزل .. فاستغل حسام انفتاح الباب .. ليركض خارجاً منه , بأسرع ما اوتي من قوة .. و عندما وصل الى الشارع ..صادف جاره ينزل من سيارته , فأبعده حسام بعنف و سرق سيارته , وسط صدمة جاره ! ليقودها كالمجنون ..

و بعد ان قادها لمسافة .. هدأ , و صار يعاتب نفسه :
- يا الهي , مالذي فعلته ؟! كان يتبقى بضعة ايام لنهاية المشكلة .. لما استعجلت ؟ كيف سأجد هديل الآن ؟ هل سينتقمون منها بدلاً مني ؟!

و فجأة !! رأى القط (الأب) يقف غاضباً في منتصف الطريق , على بعد امتارٍ قليلة من السيارة .. و بدل ان يقف حسام , داس اكثر على البنزين , منطلقاً بأقصى سرعته .. حتى دهس القط , ثم عاد و دهس جثته مراراً .

ثم فتح حسام عينيه , ليجد هديل بجانبه .. فاحتضنها بشوق و هو يحمد الله ..قائلاً :
- ياه !! ياله من كابوسٍ طويل .. يبدو ان العرس اتعبني فعلاً .. هديل يا عروستي .. هيا اضيئي النور , و دعيني ارى .... لحظة ! لما المكان يبدو غريباً ؟!
فقالت هديل بحزن :
- لأننا دفنّا احياء تحت القبور !

تاريخ النشر : 2015-12-27

send
علال علي - المغرب
نجلاء عزت الأم لولو - مصر
حمزة لحسيني - Hamza Lahssini - المملكة المغربية
Marwa Elhousein - egypt
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (50)
2020-03-17 16:33:38
341284
50 -
كاتب ما
أحس أنه عندك عقدة من الرجال تماما كتلك التي لدى بعض الذكور من الاناث يعني أننا كبشر وليس كجنسين أو عالمين مختلفين كما تزعمون أنتم المعقدون نحن عالم ممتاز و أنا لا أهتم ان كان الشخص ذكرا أو أنثى لاحكم عليه فكلاهما أصل و الشاذ عن الأصل لا يقاس عليه كما في قصتك محكمة الموت و طبعا هههه في عالمكم أن المرأة شيئ و الرجل شيء و أن المراة أفضل من الرجل و لو كنتي رجلا (و قد اقتربت بصراحه) لكنت قلت بأن الرجال أفضل
2019-10-24 17:21:04
321675
49 -
اسمك..
لا بأس بها
2016-04-17 05:38:07
89702
48 -
MARWA
لم اكمل القصه احسست بان البدايه غير مشوقه وبعيده عن الواقع ومن المعروف ان الاستطراد ف القصص والروايات ياتي من البدايه فاذا كانت البدايه جميله تشجع القارئ ع استكمالها

هذا مجدررأي لقارئ
2016-02-20 10:10:35
77288
47 -
نسَمَہَ.ིུ.هواءٰ
ممكن اسئل مشرفين المنتدى سؤال
انا مـن؟ سنتين ونص
متابعه لهذا الموقع وكل ماهو جديد فّيّـّۿّہّ اترقب كل شي جديد لقرائته وطول هالفتره متابعه بصمت
ما اعلق
ڷَگنﮯ مـن؟ بدئت اعلق احط التعليق وما بعرف اذا احد رد عّﻟّيّـّۿّہّ او ﻟ̣̣لا
الا اذا رجعت دخلت القصه ذاتها
واشوف التعليقات

عندي اقتراح اذا امكن مابعرف تقدروً لو ﻟ̣̣لا
لو ينزل موقع كابوس ك تطبيق
وفيه يقدر التسجيل فّيّـّۿّہّ والردود بالاشارت
مثل تطبيقات التواصل الاجتماعي
2016-02-20 09:58:03
77285
46 -
نسَمَہَ.ིུ.هواءٰ
امممممم حلوه ڷَگنﮯ القصه بدها شويه فهم ھَہْھٍہْھَہْھٍہْھَہْھٍہْھہْھٍہْھَہْھٍہْھَہْھٍہْھَہْ بمعنى تركيز لحتى نفهم شو صار وليش صار
اعتقد القصه فوضويه شوي ^___^
2016-02-17 09:17:44
76849
45 -
,,,,,,,,
لم أكمل القراءه لأن القصه تفتقر للحبكه اصلا
2016-02-14 22:40:49
76704
44 -
ضحى
بصراحة القصة جميلة وعجبتني جدا ودمنا خفيف كمان منتظرين منك قصص تانية حلوة برده ^_^
2016-01-21 15:32:42
72430
43 -
مومو
راىع
2016-01-19 18:04:25
72176
42 -
MAYA,,L
ههههههههه حلوووة مخيفةةة
2016-01-10 14:40:15
70417
41 -
la vérité
اعذريني فلم اجد الرعب منطقيا في قصتك، لقد جاهدت حقا لفهمها و لكنني لم اقدر
فالاغراق في الغموض و اخفاء التفاصيل جعل من القصه تقع في فخ اللامنطقيه خاصه بعد ان كشفت اوراقها كامله
2016-01-09 07:15:49
70067
40 -
عبدالرحمن محمد
قصه رائعههههه
2016-01-07 18:26:35
69607
39 -
ياسمين
رااااااااااائعة بحق وااو استمتعت باالقصة كثيرا اختي عدوشه احب قصصكي كثييييرا واتمنا لك كل التوفيق ولا تبخلي علينا بقصة جديدة بالموفقية>>>iLove You
2016-01-07 07:29:18
69482
38 -
هيثم مصر
قصة خرافية جميلة
2016-01-06 01:08:51
69063
37 -
blue bird
يعني
2016-01-05 16:33:09
69029
36 -
be happy
مخيفة كتير القصة وحلوة كمان سلمت يداكي عدوشة
ننتظر المزيد من ابداعك
2016-01-05 11:54:58
68947
35 -
totaya
روووعه القصه
2016-01-04 04:16:57
68706
34 -
Gobline
‏ ‏verey intresting i like it so much the herror seems wounder full ‎
2016-01-03 09:44:23
68568
33 -
نغم
ابدعتي يا عدوشة تحمل الرعب بكل معناه ابدعتي
2016-01-03 04:02:38
68477
32 -
دموع القلب
رائعة جميلة تابعي
2016-01-02 08:17:46
68381
31 -
فاطمه العربيه
قصه جميله جدا اعجبتني كثيرا وكذلك اعجبني الموقع
2015-12-31 11:00:15
67890
30 -
عدوشه
شكرا لكم جميعا وكل عام ونتم بخير وعافيه وتوفيق
2015-12-31 04:32:54
67839
29 -
علوش سوريا
حلوه كتير عدوشه دايما افكارك جديده وبتخوف لا تحرمينا ابداعك
2015-12-30 16:52:49
67799
28 -
emma
اعجبتني النهايه لانها مفاجئة لكن لم تعجبني احداث القصة كثيرا نظرا لافتقارها الي الواقع و عدم وجود احداث جديدة او خيال خصب يجعل القارئ يصاب بالفزع اظنك يا " عدوشه " تحتاجين الي المزيد من التأمل والقراءة حتي تصبحي ذات خيال خصب لان القصة كانت تحتاج اكثر ..
2015-12-30 09:52:59
67752
27 -
الموت هنا
قصة رائعة حقا
2015-12-30 05:17:16
67725
26 -
فرح
مرعبه قصه حلوه ومخيفه
2015-12-30 03:55:47
67705
25 -
ابو توحه
اول مره اشارك القصه دي تجنن حبيتها اوي
2015-12-30 03:55:47
67704
24 -
عدوشه
اهلا اصدقائي الاعزاء بالنسبه لسؤالكم لماذا ثمانين ليله فالجواب لان زوجة القط ماتت قبل ثمانين ليله من عرس حسام كانت موجوده بالقصه بس انحذفت بالتعديل الجمله الاصليه (القط لحسام :حينما ذهبت لشراء بدلة عرسك عدت متأخرا وكنت مسرعا فدهست زوجتي عند سور المقبره ولم تكتفي بذلك فرميتها بحفره برغم انهاكانت ماتزال ع قيد الحياه ) اشكركم اصدقائي واشكر امول ع مجهودها الرائع لكن افتقد تعليق بعض الاصدقاء وتعليق الرائع المبدع الاستاذ اياد اتمنى ان يكون بصحه وعافيه
2015-12-29 12:07:58
67609
23 -
ملك
حلوه وممتازه جدا صديقتي
2015-12-29 03:09:16
67514
22 -
كاجو
صراحه لم تعجبني ابدا وكل واحد كيفه مب غصب اقول عجبني انا حر في القصه عجبتني لاكن الكلام نصه ماعجبني عن اذنكم
2015-12-28 19:23:03
67472
21 -
ياسر حسن
قصة جميلة و فكرة جديدة احداث مكتوبة بشكل جيد لكن عندي ملاحظتين الاولى لماذا 80 يوما ثانيا النهاية حزينة
شكرا لك احسنت استمري
2015-12-28 09:18:00
67329
20 -
قيصر الرعب
قصة رائعة اختى عدوشة .. كالعادة عن الجن و اتمنى ان أرى لك قصص رعب ليس فيها جن او اشباح .. القصة فكرتها جديدة.. كما ان فيها بعض المقاطع المضحكة و ..كما قال محمد حمدي..لماذا ثمانين يوم؟..هل يأكل الجن كما يأكل من يتشكل على هيئته؟ اي لو تشكل في شكل قطة سيأكل تونة!..و النهاية لم افهمها جيدا..تحياتي لك و اتمنى المزيد من القصص الطويلة منك.
2015-12-28 06:40:48
67303
19 -
Jihad
رؤؤعة
قصة جميلة فعلا
شكرا لمجهودك
2015-12-28 06:27:14
67300
18 -
هديل الراجح
قصة خيالية مُمتعة يا صديقتي.
2015-12-28 04:21:35
67286
17 -
العنقاء
عدوشه افكارك مميزه لا ادري كيف تخطر على بالك هذه القصص احسنت في انتظار المزيد منك
2015-12-28 03:42:21
67276
16 -
علي محمد فنير
عدوشة دائما مبدعة كعادتك ... قصة جميلة واستمتعت بقراءتها تمنياتي لك بالتوفيق والسعادة والمزيد من الابداع

تحياتي لكل اهل الاردن الطيبين
2015-12-27 17:22:56
67228
15 -
محمد حمدي
اه صحيح هناك شئ يحيرني لما 80 يوما بالذات ؟
2015-12-27 16:37:05
67215
14 -
ملاك الشمال
جميل
2015-12-27 15:32:59
67195
13 -
عدوشه
صديقتي الغاليه امل شانوحه اشكر لمساتك المميزه وسلمت اناملك الرائعه
المستجير بالله اهلا صديقي انا لست نفس المشاركه زهرة نيسان وتحياتي لاهل عمان الاكارم

مليكه مروه سيما سكينه محمد حمدي الكاتب المبدع هابي فايروس خفيفة الظل بلاك شدو وبلاك سنو وعواد اشكركم جميعا ع وجودكم الطيب اتمنى التوفيق للجميع
2015-12-27 15:25:58
67185
12 -
عزف الحنآيا
جميلة جداً القصة عزيزتي عدوشة
استمتعتُ وأنا أقرأها
كذلك اعجبتني نهايتها
تقبلي مروري ..
2015-12-27 15:02:22
67181
11 -
عواد
مقال جيد و ممتاز و ننتظر منك المزيد ايتها الاخت عدوشه
2015-12-27 15:00:34
67179
10 -
Black swan
اعطي هذه القصه 6/10
2015-12-27 14:03:47
67156
9 -
محمد حمدي
جميلة القصة ونهايتها رائعة
2015-12-27 11:02:51
67109
8 -
seema
شكرا عدوشه .. شكرا امل .. استمتعت حقا :)
2015-12-27 10:42:51
67103
7 -
هابي فايروس
يوجد فيها القليل من الحب :)هذا ....
انا ارى أنها جيده:)
2015-12-27 09:18:20
67095
6 -
black shadow
حلو بس مانو حقيقي ._.
2015-12-27 09:17:53
67092
5 -
سكينة
ااوه القصة دي محزنة انا ندمت لما اقرأتها
2015-12-27 08:45:36
67091
4 -
المستجير بالله
تعاون مثمر بين الكاتبتين عدوشة و امل
وثمرة التعاون قصة خيالية وجميلة وتربوية لمن يقومون بقتل الحيوانات ونحوها بكل برود اعصاب وكانها ليست ارواح وكانهم لن يعاقبوا على قتلها
عليهم ان يتذكروا ان الجزاء من جنس العمل

الى الكاتبة عدوشة
كانت تشارك بالموقع واحدة اسمها زهرة نيسان اظنها كانت من الاردن مثلك
ثم اختفت من مدة طويلة جدا كالعديدين غيرها
ثم بعدها بفترة ظهر اسمك
هل انتي هي نفسها ام غيرها ؟
عن نفسي كلهم المشاركين سواسية اصبحوا اسرة واحدة ولو كانت افتراضية
وان كنت ايضا اشتاق هنا لمشاركات العمانيين
لا تعتبروا هذا عنصرية مني فانا اكره العنصرية وانما هو افتقاد لاهل الوطن
2015-12-27 08:14:20
67086
3 -
"مروه"
ياحرام :( ما تزوجت المسكينه هههههههههههه لكن قصتك جميله جدا وحوارالقطط مضحك ممتاز انكي اخترتي القطط لان شكلها كيوت وشقي ههه
2015-12-27 07:21:15
67081
2 -
مُليكه
--
اعجبتني بعض الجمل كثيرا وابكتني ضحكا صراحه..
شكرا عدوشه لم نكن نعلم انك خفيفه الظل هكذا:)
حين اتذكر حين كنت صغيره كنت احب ان اقلد توم وجيري واتناول الحليب كطريقه بطل القصه..
--
2015-12-27 06:41:04
67080
1 -
امل شانوحه - محررة -
كي لا افسد القصة , اقول لك يا (عدوشه) :
بأنني غيرت بخصوص العروس , لأنها لو كانت قريبة لتلك العائلة , لما عوقبت مع زوجها في النهاية

اظنك فهمتني ..
و اعذريني لأني اضطررت لتغير بعد الجمل , لأزيد من جمالية قصتك
move
1
close