الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : عجائب و غرائب

أنفاق الموت في باريس .. ماذا تعرف عنها ؟

بقلم : اياد العطار

قد لا يختلف اثنان في أن باريس مدينة رائعة الجمال .. لكن ما لا يعلمه اغلب الناس، هو أن تحت هذه المدينة الكبيرة التي طبقت شهرتها الآفاق، وأسفل صروحها العظيمة كبرج أيفل واللوفر وبوابة النصر الشهيرة، توجد متاهة عظيمة من الإنفاق المظلمة التي حفرتها سواعد آلاف العمال الكادحين عبر القرون حتى توسعت لتصبح عالما آخر لا يمت بصلة لباريس النور والجمال .. عالم سري مخيف تحرسه ملايين الجماجم وتعطر أجواءه رائحة  الموت الثقيلة .. تعال معنا عزيزي القارئ في رحلة قصيرة لنتعرف على سراديب الموت الباريسية.

أنفاق الموت في باريس .. ماذا تعرف عنها ؟
أهلا بكم في "أمبراطورية الموت" .. رحلة ممتعة!

ربما تكون الصورة المطبوعة في ذهن اغلب الناس عن باريس تتمثل بالشوارع الصاخبة التي تتناثر المقاهي على جنباتها والقصور التاريخية ذات الحدائق الغناء والمتاحف والمسارح والمعارض الفنية وضفاف السين الجميلة .. الخ، ولا شك في أن باريس تزخر بالكثير من هذه الأمور، فهي مدينة عريقة تواجد البشر فيها منذ أقدم العصور، وعثر المنقبون فيها على آثار يعود تاريخها إلى 6000 عام. لكن الوجه الخفي من باريس والذي يكاد معظم الناس لا يعلمون عنه شيئا، هو أنفاقها وسراديبها القديمة، فأسفل العاصمة الفرنسية هناك 280 كيلومترا من الإنفاق والدهاليز والردهات والممرات المظلمة التي تشكلت خلال قرون مديدة من الحفر والتنقيب لاستخراج الجبس وصخور الحجر الجيري التي استخدمت في بناء المدينة نفسها.

في باريس القديمة، والتي كانت تدعى "لوتيتيا" في زمن الرومان، كانت الصخور تقتلع من مناجم مفتوحة فوق سطح الأرض لكي تستعمل في تشييد المسارح والحمامات والمسابح وغيرها من المرافق والصروح الرومانية.

أنفاق الموت في باريس .. ماذا تعرف عنها ؟
ضجت المقابر بجثث الموتى

وبعد رحيل الرومان وغلبت قبائل الفرانك على بلاد الغال أو ما يسمى اليوم بفرنسا، أتخذ الملك كلوفيس الأول باريس عاصمة لمملكته عام 508 ميلادية، ومنذ ذلك الحين بدئت المدينة الصغيرة تزدهر وتتوسع حتى زحفت أحيائها السكنية لتغطي مقالع الحجارة الغنية بالصخور، وهو ما جعل عملية الحفر المفتوح مستحيلا، مما اضطر عمال المناجم إلى الانتقال للحفر تحت سطح الأرض. وحين توج الملك فيليب الثاني ملكا على فرنسا عام 1180 ميلادية، تصاعدت وتيرة الحفر بتشجيع منه وذلك لحاجته الماسة للأحجار ومواد البناء الأخرى من أجل تشييد سور كبير يحمي المدينة من هجمات الأعداء، وهكذا ظهرت أول شبكة للأنفاق الباريسية ثم توسعت باستمرار عبر القرون حتى امتدت تحت اغلب أجزاء العاصمة.

في القرن الثامن عشر شكلت الأنفاق والسراديب العميقة تحت باريس خطرا متزايدا على مباني وقصور المدينة، فأغلب هذه الأنفاق كانت مهجورة ولم يكن معلوما على وجه الدقة إلى أين تمتد وأين تنتهي، وهذا الأمر قاد في النهاية إلى تخسفات مهولة في أجزاء عديدة من باريس مما أدى إلى تدمير أحياء سكنية برمتها، وصار الناس مرعبون من أنفاق الموت المختبئة تحت منازلهم، ولهذا صدرت عام 1777 إرادة ملكية بوقف العمل في الأنفاق وإغلاق وردم أجزاء كبيرة منها.

لكن باريس القرن الثامن عشر لم تكن تعاني من الانهيارات فقط، بل كانت مشاكلها متنوعة ومتعددة، وهذا هو ما قاد في النهاية إلى تفجر الثورة الفرنسية الكبرى عام 1789. وإحدى مشاكل باريس الكبرى آنذاك كانت جثث وهياكل الموتى!. فباريس كما ذكرنا سابقا هي مدينة قديمة، ولمئات السنين كان سكانها يدفنون موتاهم في مقابر متفرقة حول المدينة حتى ضاقت تلك المقابر بموتاها، فتقرر حل المشكلة في القرن الثاني عشر الميلادي عن طريق افتتاح مقبرة مركزية جديدة أسمها مقبرة القديسين الأبرياء (Saints Innocents Cemetery ) ليدفن فيها الباريسيون جثث موتاهم. لكن بمرور الزمن تحولت المقبرة الجديدة إلى مشكلة بحد ذاتها، فالدفن فيها كان يتم بطريقة عشوائية غير منظمة، خصوصا بالنسبة للفقراء، حيث كانت جثثهم تكدس فوق بعضها وغالبا ما تدفن من دون كفن، وكان القساوسة يقومون بإفراغ القبور القديمة بين الحين والآخر وينقلون هياكل الموتى داخلها إلى مقابر جماعية عند أطراف المقبرة، وبهذا كانوا يفسحون المجال للمزيد من جثث الموتى الجدد.

في الحقيقة كانت مقبرة القديسين الأبرياء أشبه بمقابر تراكمت فوق بعضها حتى وصل ارتفاعها إلى أكثر من عشرة أقدام، كانت أرضها متخمة بالجثث ولم يكن هناك متسع لموتى جدد، لكن مع هذا استمر المسئولون عنها في تكديس المزيد والمزيد .. وبالطبع فأن هذه الجثث المكدسة والمضغوطة داخل مساحات صغيرة أصبحت بالتدريج مصدر إزعاج كبير للسكان، فسوق المدينة المركزي كان يقع بالقرب من المقبرة، ورائحة التعفن والتفسخ المنبعثة عن الجثث كانت لا تطاق، وقد امتدت هذه الروائح الكريهة إلى مياه الشرب المستخرجة من الآبار فلوثتها، ثم وقعت الطامة الكبرى حين تهدمت بعض الأجزاء من جدران المقبرة نتيجة الضغط المتراكم فوقها فقذفت بالجثث المتفسخة والنتنة إلى الشوارع مما أدى إلى تفشي الأمراض والأوبئة.

أنفاق الموت في باريس .. ماذا تعرف عنها ؟
منظر جميل بالتأكيد!

أصبحت مقبرة القديسين الأبرياء تشكل مصدر إزعاج كبير في قلب باريس، لذلك أخذت السلطات تبحث عن حل لهذه المشكلة المتفاقمة، وقد خطرت لأحد ضباط الشرطة فكرة جيدة عام 1777، كان هذا الضابط يدعى أليكساندر لينور، وقد أقترح نقل جميع الجثث والهياكل العظمية الموجودة في مقبرة القديسين الأبرياء إلى بعض الأجزاء من شبكة الأنفاق الباريسية. وفي عام 1785 وافقت الحكومة على خطته فتقرر نقل المقبرة بأكملها إلى مجموعة من الأنفاق تقع إلى الجنوب من باريس.

نقل الموتى من المقبرة إلى الأنفاق لم تكن مهمة سهلة، فنحن هنا نتحدث عن جثث وبقايا أكثر من ثلاثين جيلا من سكان باريس، أو ما يقارب الستة ملايين من الموتى المكدسين فوق بعضهم. لهذا فأن عملية النقل كانت شاقة استمرت لعدة سنوات.

كانت القبور تنبش أثناء الليل ثم تنقل الهياكل العظمية في عربات سوداء ضخمة إلى الأنفاق لتكدس هناك دونما عناية أو ترتيب، لكن في عام 1810 قام مهندس يدعى لويس دي توري بالأشراف على عملية ترتيب هذه العظام والجماجم إلى شكلها الحالي الذي يراه السياح عند زيارتهم لسرداب الموتى في باريس (Catacombs of Paris ).

إذا سافرت يوما إلى باريس .. عزيزي القارئ، وإذا كنت من صنف نادر من الناس في عالمنا العربي نطلق عليهم للأسف لقب "المعقدين"، أولئك الذين يتركون مباهج الحياة ويقضون عطلاتهم وسفراتهم في التجوال داخل المتاحف والمناطق الأثرية والتاريخية .. إذا كنت من هذا النوع و"العياذ بالله" – لأن أحدا لن يقبل بالسفر معك - ، وإذا كنت لا تعاني رهاب الأماكن الضيقة والمغلقة، فأنصحك بزيارة سراديب الموتى على العنوان التالي :

1, avenue of colonel Henri Rol-Tanguy, 75014 Paris

أنفاق الموت في باريس .. ماذا تعرف عنها ؟
حساء الموتى! ..لا تجفل فيوما ما ستصبح جزءا منه

وبعد قطعك للتذكرة ستهبط سلما طويلا يتألف من 83 درجة (20 مترا) سيوصلك إلى رواق معتم يسوده صمت ثقيل لا يقطعه سوى صوت المياه المترقرقة داخل مجرى مائي خفي عن الأعين، الرواق الطويل سيوصلك إلى مدخل سرداب الموتى حيث ستستقبلك صخرة كتب عليها بالفرنسية : "قف ، هذه إمبراطورية الموت"!، وما أن تعبر هذا المدخل حتى تتيقن بأنك قد دخلت فعلا إمبراطورية الموت .. مملكة هاديس السفلية المظلمة .. حيث العظام والجماجم تحيط بك من كل جانب، وحيث ترمقك محاجر العيون الفارغة لأناس ماتوا قبل مئات السنين بنظرات جوفاء تلسع برودتها جلدك وقد يخفق لها قلبك – رعبا بالطبع - .. أذا وصلت إلى هناك عزيزي القارئ فدع عنك الخوف وتجول ومتع ناظريك بالديكورات الجميلة المصنوعة من العظام والجماجم! – وأرجوا أن لا تلعنني في نهاية الزيارة – وتذكر بأن كل واحد من هؤلاء الموتى القابعين في هذه السراديب، كان يوما ما أنسانا مشى على أديم الأرض وكانت له حياته وعائلته وأمنياته وأفراحه وأحزانه .. الخ، رجال أغنياء وفقراء ساوى بينهم الموت، نساء حسناوات كن يوما ما محط الأنظار ومهوى الأفئدة .. أناس كانوا مثلي ومثلك وانتهى بهم المطاف كقطعة ديكور في مقبرة جماعية! .. أنها سخرية الأقدار .. لكن هل نعلم أنا وأنت إلى أين ستنتهي جماجمنا بعد مئات السنين ؟.

سراديب موتى باريس تمتد لـ 1.7 كيلومتر، وهناك بوابات قديمة صدئة تخفي وراءها أقساما أخرى غير مسموح للسياح بالتجول داخلها.

وفي الختام، ولأن موقعنا أسمه كــابـوس - أجارنا الله وإياكم من الكوابيس – لذا نرى لزاما علينا إضافة بعض الفلفل والبهارات للمقالة! فهناك قصص عديدة حول وجود الأشباح في هذه السراديب والأنفاق المظلمة حتى أن عشاق قصص الأشباح صنفوا المكان ضمن أشهر عشرة أماكن مسكونة حول العالم.
العديد من الزوار قالوا بأنهم أحسوا بنسمة هواء باردة تلامس أجسادهم، وبعضهم شعروا بأن شخص ما يمشي خلفهم ويلاحقهم، وبعضهم سمع أصوات خفية تهمس في آذانهم، ولا عجب عزيزي القارئ في ذلك، فإضافة إلى ملايين الهياكل العظمية المكدسة في هذه السراديب، هناك أيضا أمور فضيعة حدثت داخلها، ففي عام 1871 قام عدد من اليساريين الفرنسيين بقتل مجموعة من أنصار النظام الملكي داخل أحد هذه السراديب، كما إن المقاومة الفرنسية والجنود النازيين خاضوا جولات من القتال والمطاردات الدموية داخل هذه الأنفاق خلال احتلال الألمان لباريس في الحرب العالمية الثانية.

مصادر أخرى (انجليزية) :

1 - Les Catacombes de Paris
2 - Haunted Catacombs of Paris
3 - Catacombs of Paris
4 - L'Empire de la Mort
5 - Catacombs of paris(صور متنوعة من قوقل)

هذه القصة نشرت لأول مرة بالعربية في موقع كابوس بتاريخ 23 /09 /2010

send
أوسامي يوغي
د.حسام الدين - مصر
هشام - الجزائر
Ronza - مصر
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
NANA HLAL - سوريا
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (56)
2020-09-16 22:56:58
81990
56 -
أميرة الشتاء
نخطط انا وصديقتي زيارة باريس بأكملها عندما نكبر:-)
2020-03-28 09:44:14
79893
55 -
القلب الحزين
يبدو مثيراً للاهتمام.
2019-12-24 07:18:47
78839
54 -
Amna
من الأماكن التي أود زيارتها في المستقبل القريب ان شاء الله :)
2018-10-24 08:56:45
73922
53 -
عوعو
شكر على هذا المقال الجميل
2017-12-21 08:45:18
68491
52 -
ANS
حلو
2017-11-16 08:39:34
67972
51 -
Mostafa elbaz
جميله جدا
2016-07-13 08:20:30
58375
50 -
فاطمه الزهراء
رائع
2015-10-01 10:40:04
50745
49 -
سلمى و هناء
هذه قصة مشوقة و من أعظم المواضيع التي صادفتها في حياتي و لقد تعرفت على هذه القصة من خلال مشاهدة فيلم و هذا ما قادني الى البحث عنها في الانترنت و قد ذهلت بالمنظر و من المستحيل ان اغامر بزيارة هذا المكان
2014-10-10 02:05:32
40588
48 -
aisha
قول " سخرية الاقدار " من سب الدهر , وسب الدهر كسب الله -عز وجل- فرجاءاً انتبهوا لما تكتبوه
2014-10-03 23:16:41
40404
47 -
شيماء على
انا معجبة جدا بالمقال ده و خاصة الخاتمة و زاد اعجابى اكتر لما اتعمل فيلم رعب و يعرض حاليا فى السينما وتدور احداثه عن مجموعة من الباحثين يذهبون الى انفاق الموت فى باريس وتهاجمهم بعض الارواح التى تعرف الكثير عن ماضيهم و شكرا لاستاذ اياد لاضافة هذا المقال الشيق وقرائتى له قبل الاعلان عن عرض الفيلم وفى انتظار المقالات القادمة
2014-08-02 02:01:08
38368
46 -
محمد قاسم الشريف
السلام عليكم ورحمة اللةوبركاته
بداية أشكرك يا سيد أياد لهذه اللفتة الجميلة عن تاريخ فرنسا المظلم وقد الهمتني هذه الأفكار لعمل روايات رعب وما شابه
ولكم مني خالص الأحترام والتقدير فهذا الموقع من نوادر الزمان بحق ومن أفضل المواقع العربية .
أضافة ألى أنه يخلص القارئ من روتين الحياة ومساوئها وتعبها بالغوص في دهاليز من الغموض ولأثارة
ونهاية أدعوا لكم بالتوفيق ولأحتراف في هذا المجال
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
2014-06-22 12:21:14
36853
45 -
zeina
j'aime paris
2014-05-27 12:49:17
35742
44 -
أميرة الصمت
كم أتشوق لرؤية مثل هذه الأماكن
2014-05-24 14:23:44
35630
43 -
Nabil
حاليا, شركة Legendary Picture تعمل على انتاج فيلم رعب عن هذا النفق باسم As Above So Below
http://www.youtube.com/watch?v=83PpryYHHeY
2014-05-18 13:28:23
35454
42 -
عبد الله
فعلا ان هذه المقبرة تعكس صورة مصغرة عن حضارة فرنسا وتفضح فرنسا والذين يتعلقون بالمظاهر ومغشوشين
2014-02-07 16:37:00
31229
41 -
منى
المكان دة معروف فعلا ومشهور جدا وابن عمى زاره وشوقنى جدا لرؤيته وبا لمناسبة انا من عشاق قصص الرعب وافلام الرعب وعندى موهبة الرسمرسم الاشباح والاشياء المرعبة ولست معقدة لانى بعشق فعلا هذه الاشياء
2013-09-29 20:53:04
24682
40 -
غريب
لا ادري ربما قلبي حجر لاني اعشق الموت وكم وددت لو اموت ثم احيا ثم اموت ثم احيا ، واعجب ممن يخافون اكثر من اللازم ، هذا مصير كل واحد مصيرا حتميا ، الوصفه السحريه لعدم الخوف هي بسيطه ، اتبع منهج الله بحق تحصل على نفس مطمئنه تطوق للخروج من هذا السجن الدنيوي ، اسال مجرب ولا تسال خبير
2013-09-03 14:25:47
23458
39 -
kalimadlo
القصة محزنة وليس مرعبة
إذا أن هؤلاء الأموات قد ضاقت بهم المساحات فتكدسوا فوق بعضم البعض أجيالاً تلو أجيال
ثم نقلوا من مأوى أجسادهم الاخير ليحطو برحلة وظيفة يشغلونها الآن كديكور وموقع سياحي لترفيه السياح ....
ربما الروح التي تشاهد بقايل جمجمتها وهيكلها سيصيبها الحزن على نفسها

لكني ورغم ذلك ^____________^ تشوقت جداً لأقوم بزيارة لنفق الموتى

شكراً للجهد
تحيتي
2013-08-28 14:09:48
23428
38 -
اياد العطار
اختي العزيزة لارا .. هذا الموقع ليس مخصصا لعمركِ يا عزيزتي .. وقراءة هذه الامور قد تسبب لكِ الكوابيس والفوبيا .. لذا ارجوا منكِ ان تقرأي الامور المناسبة لسنكِ يا عزيزتي .. هناك مواقع مخصصة لقصص الاطفال .. اقرأي عن الشاطر حسن وقمر الزمان وليلى والذئب والسندريلا وجاك وحبة الفاصولياء الخ .. تلك القصص مناسبة لعمرك وهي جميلة ومسلية ولا تثير الخوف ..

تحياتي لكِ وتقبلي فائق التقدير والاحترام.
2013-08-28 13:40:53
23399
37 -
لارا
القصة دي افضل كابوس منك احلم بي دانا حلمت اننا معي مجموعة من الءشباح بيالوي انتي وحدة مني ولايت جسمي هيكل عدمي وانا ندمت قررت اني مدخلشي الموقع دة تاني علشان بدجيلي كوابيس كل مرة لما بقرا قصة مرعبة معني بحب القصص المرعبة واريت كتير من مواقع كتير الي المقع دة مرعبة جدا وبنظر الي صغر سني فهيا مرعبة جدا وانا عندي 9سنين
2013-08-25 00:51:33
23217
36 -
ريناد محمد
الصراحه الموضوع جدا اعجبني ومثير اتمنى زيارة المكان بس مجري إذا كنت بخاف او لا لاني ماحب الاماكن الضيقع والمغلقه بس عندي حماس وفضول ربي اكتب لي الذهاب لباريس ^^
2013-08-06 15:41:10
22199
35 -
ابو عراق
دلالة على الثقافةالعامة عندهم
2013-07-06 10:08:33
21177
34 -
عاشق الجنان
شكرا اخ اياد على الموضوع الرائع كالعادة..وبصراحة دهشت عندما سمعت بهذا الخبر لأول مرة فلم يخطر لي ان مدينة الانوار تحتوي على متاهة من الجماجم والعظام البشرية تحتها
وقد تم تصوير فيلم رعب يتحدث بطريقة ما عن هذه المقابر ويدعى
Catacombs
الفيلم يروي قصة اختين قدما الى باريس حيث تستدعي احد الاخوات الاخرى لتقضية الليلة في حفلة مشوقة تدرك في النهاية الاخت انها دخلت لحفلة غير قانونية تقام داخل احدى المقابر تحت الارض..وهناك حدث ان تاهت الاخت داخل احد السراديب لتكتشف وجود قاتل مختل داخل القبور وتبدأ مغامرة مجنونة من اجل النجاة والهروب من المتاهة والقاتل بعد ان تخلي الشرطة المكان وتغلق الابواب غير دارية بوجودها هناك
الفيلم مشوق انصحكم بمشاهدته
عاشق الجنان
2013-05-18 18:52:33
19757
33 -
كاتولي اكونومي
مرحبا

سبحان الله

2013-03-17 20:48:04
18047
32 -
اسلام التوب
ربنا يستر من هذه الحجات المخيفه
2012-09-09 19:41:16
12818
31 -
سيد الضلام
رائع لكن الخوف من الموت اسوا من الموت نفسه
2012-07-09 22:58:15
11315
30 -
توتا
كل الشكر لك
2012-04-08 05:06:18
9586
29 -
ياسمين اليافعي
الف سلامه عليك اخي اياد

وعمومآ في باريس أوغيرها شعوب تحترم الميت قبل الحي

أندهشت لرؤية المقابر هناك لولم يكن مكتوب عليها من الخارج craveyard

لكنت ظننت انها paradise

عالم يحب الاثار وكل شئ قديم وكأنه يكمل هذا من ذاك

جزيتم خيرآ تقبلوا تحياتي واحترامي

2012-01-15 21:08:36
8015
28 -
مصطفى
باريس مدينة جميلةيكفي أنها عاصمة النور )ç وأود العيش فيها)ç


2011-09-03 20:01:30
5839
27 -
la fleur
شكرا الى الملتقى
2011-08-13 19:12:32
5457
26 -
نزار
اشكرك حبيبي على حساء الموتى اكيد طيب يمكن حظرتك
2011-07-23 14:22:53
5149
25 -
أنا الان في باريس
السلام عليكم
أنا الان في باريس ، و مقابر الموتى هذه لا تعد وجها مظلما لباريس في الحقيقة هي أحد اشهر الاماكن التي تدعى لزيارتها كسائح من طرف الفرنسيين ،وهي تدخل ضمن متاحف مدينة باريس ، التنوع السياحي بالنسبة لهم مهم جدا ، و في الحقيقة أنا ذهبت لمعظم المتاحف الموجودة في باريس ما عدا هذه المقابر و مقبرة الملوك في سان دوني او ما يسمى basilique de saint denis و هذا لانني أعرف ان الرسول عليه الصلاة و السلام نهى عن المرور بمقابر الظالمين و هذا هو السبب الوحيد .
أما عن تسمسة المعقدين فالمعقدين الوحيدين هم الذين يرون كل الناس في العالم تاتي لباريس و تسعى لتوزيع وقتها لرؤية أكبر عدد من المتاحف و و المباني الاثرية مع التسلية هذا و هم غير مسلمين فما بالك بنا نحن و شكرا
2011-04-05 21:03:32
3914
24 -
moon
موضوع غريب و شيق لكني لا اعرف اذا زرت باريس هل سأذهب الي سراديب الموت ام لا ...........ليس خوف بالطبع لكني أحترم قدسية الموت
2011-03-07 14:46:51
3524
23 -
زهرة البيلسان
وووووووآآآآآآآآآآوووو
بس مره مخيف
2010-10-31 03:58:44
2567
22 -
علي
اعجبني المقال كثيرا .. و أرى انه يليق كثيرا بـ " باريس "
هذا ما يناسبها :|
2010-10-09 15:26:00
2428
21 -
معجب
اتمنا ان ازورها يوم من الايام لكي اكتشف دهاليزا هذا المكان ( العجيب )

شكرا موقعنا الغالي كوابيس
2010-10-05 07:40:24
2418
20 -
اياد العطار
شكرا جزيلا أختي العزيزة Like Angels .. سلمك الله وعافاك من كل مكروه .. تحياتي لك مع خالص تقديري واحترامي.
2010-10-05 07:33:55
2417
19 -
Like Angels
الف سلامة عليك اخي اياد الله يعافيك ويحميك من كل شر
2010-10-04 15:44:24
2412
18 -
اياد العطار
شكرا جزيلا أختي العزيزة البسووووووس .. سلمك الله وعافاك من كل مكروه .. تحياتي لك مع خالص تقديري واحترامي.
2010-10-04 15:45:01
2410
17 -
ملكة الرعب
رااااااااااااااااااااائع جدا مرة شكرا
2010-10-04 15:33:17
2404
16 -
البسووووووس
سلاامة روحك من التعب أخ آياااد -بتمنالك كل صحة وسلامة
2010-10-03 14:52:42
2397
15 -
اياد العطار
أخي العزيز روح محبة .. شكرا لسؤالكم .. في الحقيقة اعاني من وعكة صحيو شديدة المت بي .. لكن حمدا لله على كل حال .. سأتابع النشر قريبا .. الموضوع القادم عن الشيخوخة والمعمرين وأكسير الحياة بشقيه الخيالي والعلمي .. وكذلك عن سؤال ازلي حول قدرة الانسان من التغلب على الموت ..

تحياتي لك ولجميع المعلقين الاعزاء .. شكرا جزيلا للكلمات الطيبة.
2010-10-03 14:47:40
2393
14 -
روح محبه
اخي اياد اشتقنالكم كثيرا
كيف حالكم؟
2010-10-03 14:43:50
2389
13 -
اسلام الحضري
ههههههههههههه
انا من صفة المعقدين
اذا سافرت فرنسا سأزور هذا المكان فورا طبعا بعد زيارة متحف اللوفر
2010-09-29 16:21:58
2377
12 -
أكـــآشا
السلام عليكم
شكرا استاذ اياد على الموضوع
بصراحة موقعك من المواقع (اللي بتبل الريق والعقل)
وفعلا المواطن العربي القراءة تأتي في أسفل اولوياته بشكل عام ،مثلا المواطن الأمريكي ولنأخذ كمثال ربات البيوت الغير عاملات يقضون اجتماعات اسبوعية لمناقشة آخر اصدارات الكتب والروايات وأحداثها
فما بالك المواطن المتعلم تعليم عالي ؟!
بارك الله فيك اخي الكريم
فعلا كلما دخلت موقعك أشعر كأني خرجت من وجبة طعام دسمة
...
2010-09-28 15:42:14
2372
11 -
المهندس
شكرا الك اخ اياد على المعلومات القيمه والجديده
شوقتني اني اشوفه
اذا الله رزقني وذهبت لباريس اكيد راح ازوره
2010-09-27 09:52:03
2370
10 -
اياد العطار
قبل عدة سنوات سافرت مع بعض الاصدقاء الى احدى الدول .. وبصراحة كان اول مكان خطر على بال الرفاق زيارته عند الوصول هو شارع سيء الصيت في تلك الدولة! وحين قلت لهم بأني اود زيارة بعض الاماكن التاريخية ضجوا بالضحك كأنما قلت نكتة! .. على العموم في النهاية ذهب كل منا في طريقه وكانت تلك اول واخر مرة اسافر فيها مع الآخرين حتى لا اتقيد بهم.

مع الاسف الثقافة هي في اسفل سافلين اولوياتنا كعرب .. انا اشاهد العديد من السياح الاجانب في مواقعنا الاثرية التاريخية .. اناس قطعوا الاف الاميال لرؤية آثار نمر بها نحن كل يوم من دون ان تثير اهتمامنا!.

طبعا انا لا اقصد بأن يقضي الانسان كل اوقاته في القراءة او زيارة المتاحف .. لا طبعا .. لكن ما الضير من قليل من الثقافة مع الكثير من التسلية والترفيه.
2010-09-27 09:07:57
2367
9 -
امينة
و الله اذا كان هذا هو التعقيد فاني احبذ لو كنت ملكة المعقدين لاني اعشق كل ماهو قديم و كل الاثار و كل الحضارات القديمةو كل الاشياء الغريبة و العجيبة في الكون... حتى انني الان اعيش عالمي الخاص.. فاكسسواراتي و حقائبي و احذيتي و تسريحة شعري كلها تنبض بالروح القديمة.. لذلك اخي اياد انا اشجعك دوما على طرح المواضيع التاريخية و القديمة و خاصة موضوع ''كهوف تاسيلي''
و بالتوفيق
2010-09-27 09:07:57
2366
8 -
bouchra
مرسى على موضوع انا كل يوم بفتح موقع اشوف لو نزلت حاجة جديدة مجهود تشكرا عليه ام عن الانفاق الموتى بالعكس لو كتب لى ان زرت باريس اكيد ح اروح اشوف مكان وما فيها لا تعقيد ولا شئ ومرة تانية مرسى لك ..............
2010-09-27 09:07:57
2364
7 -
ACTIONGIRL
بصراحة معظم هذه المعلومات جديدة بالفعل علي ..
يبدو الأمر مشوقاً ورائعاً لو أنني زرتها يوماً ..
وأنا من تلك الفئة التي يطلق عليها ( معقدة ) ولطالما قيلت لي في وجهي .. ولكن في الآونة الأخيرة أظن بأنها وصف جميل أو هكذا على الأقل أغيظ بها الذي يقولها لي .. ههه
أتعرفون إذا سافرت في المستقبل إلى باريس فسكون هذا هو المكان الأول الذي أزوره ..
وإذا عدت حية إن شاء الله .. فسأخبركم بما حدث .. هههه
موضوع رااااائع ومشوق ..
سلمت يمناك أخي ..
عرض المزيد ..
move
1
close