الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

قطاع الطرق

بقلم : محمد مكي - السعودية

انطلق الشاب مع عائلته في رحلة ترفيهية بالسيارة

قبل عقدين من الزمن وقبل أن تطبق أنظمة مراقبة الخطوط الطويلة بأجهزة الرادار وتشيع تكنولوجيا الاتصالات بين العامة ، توجه الشاب ذو العشرين ربيعاً برفقة والدته واخواته البنات الثلاثة اللاتي يصغرنه ... بعد ان انتهوا من دراستهم راغبين في تغيير الأجواء وقضاء أجازتهم الصيفية في قريتهم التي تبعد حوالي 800 كم عن المدينة ولنسيان الحزن الذي خيم عليهم بعد وفاة والدهم منطلقين بالسيارة التي خلفها لهم الأب إلى طريق قريتهم ومسقط رأس والديهم باتجاه الجنوب ..

الرحلة طويلة إلى القرية ولكن العائلة مجتمعة تحت سقف السيارة يتبادلوا الحديث والذكريات الجميلة عن والدهم وكل واحد يحكي موقفاً أو حواراً دار بينة وبين والده معتقداً انه كان الأقرب إلى قلب ابيه ، والام تحكي حكايتها منذ ان تزوجت وهاجرت مع زوجها من قريتهم الى المدينة طلباً للرزق وكيف انجبتهم ومدى فرحتهم بكل مولود وكيف كانت حالتهم وكيف تحولت الى الافضل بفضل الله ثم بفضل جهد أبوهم رحمة الله عليه ، حكايات تثير الضحك وأخرى تشعرهم بالحزن والبكاء أحياناً ..

في الطريق الطويل يوجد محطات لتعبئة الوقود والتزود بالطعام الخفيف والماء والعصائر .. الخ ، ومن سافر براً مع نساء عليه أن يعي تماماً أنهم أكثر المخلوقات مللاً على الطرق الطويلة فلا تزيد مطالبهم إلا في هذه الحالات !! ..

في إحدى المحطات وقف الشاب بسيارته الصغيرة و المحملة بعائلته ينتظر انتهاء عامل المحطة من سكب الوقود داخل الخزان ، فوقفت بجانبه سيارة من نوع جي أم سي البك آب (شاحنة حمل صغيرة) وبداخلها يجلس رجلان ذوي ملامح مريبة جداً ، فنظر إليهم ووجه لهم التحية مؤشراً بالسلام ، فلم يكترثا له وتجاهلاه تماماً رغم انهما أمعنا النظر فيه وفي سيارته و في الركاب كمن يستكشف شيئاً ما !!

انطلق الشاب مرة اخرى في طريقة وكانت الساعة تقترب من صلاة العصر ، وبعد عدة كيلومترات نظر في المرآة الى الخلف فرأى تلك السيارة خلفه مباشرة وتقترب منه أكثر فأكثر ، امر طبيعي جداً ففي الطرق الطويلة المزدوجة عليك أن تتنحى قليلاً لترك المجال لمن يأتي من الخلف لتجاوز سيارتك خاصة إن كنت تسير بهدوء ، بالفعل تنحى الشاب الى اليمين قليلاً مؤشراً لمن خلفه كي يتجاوزه ، ولكن سائق السيارة التي بالخلف اقترب منه حتى باتت المسافة بينهم قريبة جداً وشبة ملتصقا بهم وقد أبطأ سائقها سرعته وكأنه يريد أن يتبع الشاب واسرته ولا يريد تجاوزهم !! فبدأ الشاب يقلق من هذا التصرف الغريب ولكنه حاول ان يهدأ كي لا يثير الرعب بين من معه في السيارة وبداء يزيد سرعته شيئاً فشيئاً ، ومن يتبعه يزيد السرعة ايضاً !! ، وكلما زاد الشاب في سرعته كلما اقترب منه سائق الجي ام سي حتى تأكد الشاب انهم يتبعوه هو .. ولا يعلم السبب !!

بدأت الام تشعر ان ابنها يسير بسرعة وعيناه تنظران الى الخلف كمن يخشى شيئاً ما !! ، فسألته : لماذا تسرع يا بني ؟ على مهلك ! فلم يرد عليها واخذ يزيد في سرعته حتى بدأ الامر يثير حفيظة كل من معه وبدأ الرعب يسري إلى قلوبهم ، فنظرت احدى اخواته الى الخلف فرأت السيارة التي تتبعهم ، فصاحت بصوتها متسائلة : لماذا يتبعنا هؤلاء ؟؟

فنظرت الام الى الخلف ونظرت الى ابنها وهو في قمة التوتر ، وبدأت الاصوات تعلو بينهم والام تدعو الله وتبكي خوفاً على ابنائها حتى لمح الشاب سيارة اخرى تتقدمهم فأسرع قليلاً الى ان تداركها واصبح قريباً من السيارة التي في الامام ، فنظر خلفه فلم يجد السيارة التي كانت تتبعهم وكأنها وقفت او تنحت عن الطريق !!

استمر الشاب في السير بسيارته قرابة الساعة بعد أن هدأت الامور وهدأ الجميع وعاد الاطمئنان لهم ، فتقدم مسافة تزيد عن 100 كم تقريباً واصبح لا يرى خلفه تلك السيارة ومرت من خلفه عدة سيارات اخرى وتجاوزته فشعر بالاطمئنان و بأن الامر قد انتهي ولم يعد هناك حاجة الى القلق ، بعد قليل طلبت منه والدته التوقف لصلاة العصر ، فرفض الشاب خوفاً من اي مفاجئة اخرى إلا انها اصرت عليه بالتوقف ، وهو رافض تماماً ان يتوقف خوفاً عليها و على اخواته البنات من اي مكروه ولكنها كانت مصرة بشكل عجيب !! ونزولاً عند رغبتها توقف الشاب بسيارته ولكنه قال لأمه إذا كنت مصرة على النزول من السيارة فأنزلي لوحدك وسأبقى انا واخواتي داخل السيارة ننتظرك حتى تنتهي من صلاتك ، فوافقت الام ونزلت من السيارة وتركت بابها مفتوح وفردت سجادتها متوجهتاً الى القبلة وكبرت للصلاة .. وبعد ان ركعت الركة الاولى ، والشاب يراقب القادمين من الخلف فإذا بتلك السيارة تقترب منهم بكامل سرعتها ، فصرخ في امه : اسرعي يا امي لقد عادوا يطاردونا !! .. اركبي السيارة بسرعة .. اركبي يا امي !! ولكن الام كانت في وضع السجود فلم تسمع صراخ ابنها او انها سمعته ولم تجبه لأمر لا يعلمه الا الله سبحانه ، فاقتربت السيارة منهم حتى باتت على مسافة قريبة جداً منهم وكأنها تريد الاصطدام بهم .. فوقع الشاب في حيرة من امره ، ماذا افعل ؟؟ هل اترك امي وانجوا بنفسي وانقفذ اخواتي البنات ام اقف لأدافع عن عائلتي مهما كانت النتائج ؟؟!!

فلم يحس الا وقدمه تضغط على وقود السيارة منطقاً بكل قوته وسرعته هارباً تاركاً امة تواجه مصيرها !! منجداً اخواته البنات و ناجياً بنفسه وهن من خلفه يصرخن به ممسكات بكتفه يرجونه ، ماذا تفعل عد الى امنا لا تتركها لوحدها ، عد وانقذ امنا .. واحدةً تصرخ واخرى تبكي و الصراخ يملاً اذنيه ، ولكنه ربط جأشه وتقدم مسرعاً يبحث عمن يساعده في ورطته ، وبعد مسافة طويلة تدارك سيارة اخرى كانت قد تجاوزتهم وهي من نوع جيب وبداخلها رجلان وعائلتهم فأشار لهم بالتوقف ، فوقف السائق ونزل الشاب يهرول نحوهم مستنجداً بالرجلان وحكي لهم القصة وهو يبكي ، فمد السائق يده تحت مقعده واخرج مسدساً وقال للشاب ... هيا بنا تقدمنا ونحن خلفك ..

عاد الشاب بسيارته والرجلان في الجيب يتبعانه حتى وصلوا الى المكان الذي ترك امة فيه ، فلم يجدها ووجد سجادتها وقد تمرغت في التراب وكأن احداً قام بجر من كان عليها بعيداً عن قارعة الطريق وآثاراً تشير إلى المكان الذي سحبت إليه الام ، فتتبع الأثر هو ومن معه حتى تفاجأ بأمه ملقاة خلف صخرة وقد جردت من ملابسها تماماً وآثار هتك عرضها بوحشية ظاهراً على جثتها قبل أن يتم ذبحها ونحرها كما تذبح الشاه ...

لو كنت مكانه فماذا عساك أن تفعل ؟؟

--------------------------------

المصادر : قصة سمعتها قبل فترة طويلة في المذياع .


تاريخ النشر : 2016-01-08

send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (57)
2020-07-08 11:01:36
361791
57 -
رينا
أنا اتفق جدا مع تعليق إنسان ميت فكلامه صحيح
2020-07-08 10:59:54
361790
56 -
رينا
في بعض التعليقات تقول والله ماترك أمي والله ماترك أمي وإلا يقول أن بنزل بضارب وبنقذ أمي طيب كل واحد يخط نفسه مكان الولد وأثنين رجال وهو ولد لحاله ماراح يقدر لحاله عليهم بيقتلوه وأخواته نفس الحكاية لذلك رجاء لا حد يسوي نفسه شجاع وبيقتل أثنين رجال وبعدين الأم عارفة أنهم يلاحقونهم ليش أصرت أنها تنزل تصلي وهي عارفة دفعت ثمن غلطتها حياتها وخلت على حياة عيالها الأم إلا غلطت مو الولد
2020-04-27 15:41:28
348686
55 -
صالح
واقسم بالله لو انا بداله ما اوقف لو تموت حتى لو كانت امي ولو قدر الله ووقفت ماكنت بتركها وهذا الشاب اكيد انه لايزال يهلوس بأمه التي ماتت بسببه ولانستطيع ان نعترض على قضاء الله وقدره لاكن لانستطيع انكار غباءه وغباء تصرفه ابداً
2020-04-15 05:23:49
346292
54 -
محمد ملا
لو كنت بمكانه اكيد ما اترك امي واروح حتى لو اموت هو صح قدرة الله بس انا لو كنت بمكانه مااترك امي حتى لا اتعذبني ضميري بعدين
2019-06-17 14:06:26
307179
53 -
ادم من المغرب
السلام عليكم لا اريد ان انتقده لكن يا أصدقاء الموت بعزة النفس أفضل من موت الجبان فمثلا لو مات وهو يدافع عن شرف اخوته وأمه أفضل من ان يموت كل دقيقة بلا طلوع الروح صراحة اغضبتني هذه القصة بعد ما كنت بخير تبا لبعض البشر كيف يعطيهم ضميرهم ان يفسدو حرمات الناس وليس اله الكون ينضر اما يستحي تبا لهم ولي امثالهم
2018-01-05 02:38:49
195164
52 -
إنسان ميت
لا احد منا واجه هذا الموقف الصعب في الحياة لذا لا يتوجب علينا و نحن جالسين مرتاحين ان ننتقد الرجل و نحمله ذنب ما حدث لأمه ثم انه على الاقل انقذ اخواته صحيح انه كان في موقف لا يُحسد عليه لكنه انقذ خواته و أمه الله يرحمها
2017-11-28 03:04:36
188116
51 -
محمد.م
يا الله ,,, ليتني لم أقرأ هذا الكلام
2017-06-04 19:54:47
159423
50 -
الال
قسم لو انا ما اخلي امي اني لا انزل حتى لو هم كثيرين و اجسامهم كبيره اني لا انزل و ادافع عن اهلي
2016-07-24 07:35:18
107048
49 -
سرين
ليش ترك ام لو كنت مكانوا راح ادافع على امي على جثتي نموت انا وهي لا حرام عليه يخلي ماماه تموت علاه
2016-03-09 08:36:42
81834
48 -
الجوهرة السوداء
كثير منكم القو اللوم علىه لانو راح وترك امه ومنكم من صار يقول انا انزل اقاتلهم وهما من دم ولحم وتجيه المساعدات من سياراة تاية وكلكم شاف انو مستحيل يروح بس انا اقلكم وقت الراحة وانت جالس خلف الكومبيوتر مو مثل الحقيقة والشاب عمل الصح انقد حياة البقية صحيح ترك امه المسكينة لحالها بس امه حطته في هاد الوضع الصعب ليش تنزل وتعرض حياة ابنائها كلهم للخطر وكمان ناداها وما ردت الدين يسر وليس عسر وكمان لي يقول انزل اتقاتل ممكن الشاب لي صار معو كذا ضعبف بدنيا وهما تنين وممكن هما ضخام الجثة وكمان شو ذنب اخواته البنات لي كانو معه كان رح يكون مصيرهم كلهم والطريق كان فارغ وحتى هو لما راح سار مدذة لالتقى ناس تانين ليساعدوه كان ممكن يعملو نفس الشي لي عملوه في امه لالهم كلهم ويقتلوهم وهو في ها الحللة كان مسؤول عن حياة الكل معو
2016-02-19 06:32:40
77100
47 -
الناصح
عند قرآئتي للقصة آقشعر جسدي حقآ وتألمت حقا قصة مؤلمـة

أظنه تصـرف جآهل وآحمق من طرف الشآب تآركآ آمه تـواجه هذه الوحوش

اللهـم آعفينا وآحمينـا
2016-01-30 22:05:34
73719
46 -
شاب
مع احترامي للشاب وصاحب القصة وحده "الغبي" من يخرج من منزله برحلة طويلة من غير سلاح ! ممرا بمثل هذه التجربة من قبل بحيث كنت برفقة شقيقتي بطريقي الى مزرعة خاصة بالعائلة بطريق مقطوع من السيارات ومليئ بالاشجار لفت انتباهي السيارة التي كانت خلفي تتبعني بمختلف المفترقات التي تؤدي الى مكان واحد وهو مجموعة من الفلل واصحاب المزارع ومن مضهر السيارة القديمة لا اعتقد انه صاحبها من اصحاب تلك البيوت وكانت شقيقتي برفقتي توقفت بجانب الطريق فلاحضت توقف السائق معي بعدها اسرعت بسرعة جنونية فلاحضت ملاحقته او مطاردته لي توقفت مرة اخرى ونزلت من السيارة فلاحضت خروج اربعة شباب ملثمين فاخذت من دون عقل اطلاق النار على السيارة الى ان انسحب السائق ومن معه بسرعة تفوق الخيال ولحسن حضي وجود هاذا السلاح برفقتي لولاه الله وحده يعلم ماذا حصل معي
2016-01-24 06:18:03
72661
45 -
شخصية مميزة الى محمد مكي
القصة حقا مؤلمة ولا يوجد كلمات اصف بها تأثري لما حدث مع امه رحمها الللله لكن صراحة هذا الساب اخطأ في تصرفه كتن عليه ان يوقاومهم من اجل امه ختى لو فقد حياته من اجلها لاان يهرب او على الأقل كان يجرها الى داخل السيارة فتلومه قليلا ربما لكن احسن مما وقع لها لكنه بسبب جبنه و اعتذر لأنني لست في موقفه و لا اعلم ما حصل بالضيط هرب للبحث على مساعدة و اخطأ بترك امه للذهاب لتنهش لحمها لست ادري كيف سيأنبه 1ميره بعدها لو فكر قليلا فيالأخير هما مخلوقين من دم ولحم ربما لو قاومهما لوقفت سيارة احدهم و ساعدوه لكنه تسرع و اخطأ كثيرا في تصرفه في مكانه لن اترك امي و اخوتي صراحة سأكل فيهم العظم قبل اللحم
2016-01-20 08:53:09
72234
44 -
رزكار
أخي كاتب القصه ..

أرجو ان تفرق بين من يناقشك وينصحك وبين من يهاجمك .
الحريمه بشعه جدا جدا .. سؤالي لك كان لم لم تقصها كاي قصه أخرى ..
لما تسأل ماذا كنت ستفعل .. انت تضع الجميع في وضع الشاب الذي يعلم حاله سوى الله .
ياأخي هذه مأساة ناس .. عاشو اللحظات تلك برعب وخوف ناهيك عن اغتصاب الأم .. وانت تجعل الجميع يتسائل ماكان الحل .. حادث وقع وأنتهى .. يوجد ماهو ابشع منه وسيحدث اﻻبشع ولكن ارجوك يا أخي ﻻتحاول ان تجعل الناس تتخيل نفسها مكانهم ولكل أنسان ياخذ الموضوع للجانب الذي يريد ..
ثم أني ياصديقي كابوس هو منزلي فكيف أكون أخطأت في العنوان ..
انا ﻻاترفع عن رأي أنا مقتنعه فيه .. واطلب منك .. ﻻبل ارجوك رجاء خلي نفسك مكانهم .. هل تقبل ان تكون سيرة عائلتك بعد تلك الفاجعه على لسان الجميع ..
تقبل مروري
2016-01-20 03:07:38
72193
43 -
محمد مكي
اخي رزكار .. تحية طيبة ،،
ما هذا الهجوم يا اخي سامحك الله !! نحن في موقع كابوس ، ام انك دخلت موقع خطأ ؟؟
اعتقد يا عزيزي هناك قصص واقعية اكثر بشاعة من القصة موضع النقاش ، انا فعلاً ارى ان الشاب وضع في موقف لا يحسد عليه واويد ما صنع بغظ النظر عن صحة تصرفة من عدمها فهناك مؤيد و معارض وإلا لما وضع الموقع امكانية النقاش .. ارجوا ان تترفع يا عزيزي عن الاسلوب الهجومي وحاول ان تنظر الى الامور بمنظور نقاش حيادي عن القصة وليس كاتبها ، وطالما ان القصة ادخلت في نفسك الرعب و الخوف فهذا يعني انها اعجبتك و حققت غاية الموقع (كابوس) وهذا الامر يكفيني كناقل للاحداث لا اكثر ..
تحياتي لك مع تمنياتي لك بالخير ،،
2016-01-19 08:55:42
72111
42 -
رزكار
اخي صاحب القصه ..
انا متأكده ان القصه حقيقيه مئه في المئه ..
ربي يرحم المراءه فقد توفيت شهيده .. وربي يكون بعون الشاب الذي حدثت معه هذه المصيبه ..
المشكله أنك أخطأت خطأ فادح يا أخي .. رويت لنا القصه وهي من ابشع القصص التي ممكن ان يقراءها احد أستغربنا ﻷحداثها وتألمنا ولكن ماالذي يعنيه هذا الفخ الذي وضعته لنا ... لوكنت مكانه ماذا تفعل ..
وجدت ان من عنده غيرة العرب وشهامة الرجال سيلقي نفسه بالنار .. ومن اعتبر أنقاذ والدته ماهي اﻻ عنجهيه .. نيال والدتك عليك ياخي .. ومن رأى غير ذلك والكابوسيات جالسات خائفات كأنهن هن من كانوا في السياره ..
وبين هذا وذاك انت جعلت الناس يحملون اقبح الذنوب .. فأمراءه قائمه تصلي فجاءه تغتصب وتذبح .. وشاب تصرف بما امﻻه عليه عقله من وحي اللحظه .. سيعيش محمﻻ بالذنب والعار .. وانت جالس تسأل ماذا كنتم ستفعلون ..
رحم الله والدتك ﻻتضع لنا قصص مفخخه مره اخرى .. فأسلوبك يجعلنا نحمل الذنوب ﻻاكثر .
2016-01-18 14:16:14
72043
41 -
ام سيلينا♥
قصة مؤلمة واحداث مروعه
ويظهر انها واقعيه جداً هاد مايفعله قطاع الطرق المدمنين ﻻانسانيين
وعلى فكرة هاد ي تصرفات كبار السن عناد واصرار وﻻ يتفاهمون برخص
الدين السمحه ﻻن ﻻصﻻة عليها في وقت عصيب كهاذا (وإما يبلغن عندك الكبر-- -)
اصعب شي اقناعهم ،وكان المفترض أن ﻻيسمح لها بالنزول أبداً أبداً حتى لو غضبت
اشد الغضب وﻻ يتركها للمجرمين أبداً في رايي المواجهه افضل من تركهاوليتعاون الجميع
وليموتو معا"خير من ترك والدتهم الله يرحمها ويتقبلها شهيدة اكيد بإذن الله
والله ماتركتهم لو هي مكانهم اﻻم بتضحي بروحها ﻻجل ضناها
غفر الله لهاذا الشاب ماعرف يتصرف
لو قال استودعتها الله لو قال يااااالله لبعث الله لهم مﻻئكه موكلين للمضطرين
(امن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء)
2016-01-18 04:59:37
71973
40 -
عابر سبيل
تصرفت الأم تصرف الشجعان في الدين الاسلامي ماتت شهيدة يرحمها الله .
2016-01-16 16:03:30
71734
39 -
glory
لن اترك امي ولو كان الثمن حياتي ،لماذا اهرب الليسو بشر !
2016-01-13 15:08:03
70961
38 -
سعاد
اشكر الكاتب لانها كانت مشوقة و اشعر باسي علي الشاب و اسرته و ادعو الله ان يستر كل عائلة و يحفظها
2016-01-13 06:37:01
70833
37 -
انا
لو انا مكان شاب كان دعستهم بسياره اذا جاءو ينزلون
2016-01-12 08:55:06
70693
36 -
خالد
فعلا ليس هناك متسع من الوقت ليحمل او يجر مع احترامي هذه امه لا يجوز كلمه جر هذه اعوذ بالله .. ولكن كان يجب يموت لأجلها هذا رأيي لا يجوز تركها هكذا ابدا .. ومن يقول افلام فليتخيل امه مكانها يمكن يدرك حجم المأساه :
2016-01-12 00:17:09
70661
35 -
home alone
بصراحه قصه غير منطقيه البته .. لعدة اسباب اولها .. ما السبب وراء جريمه القتل .. اذ يبدو لي ان القاتل (هفت له فكره القتل فجأه) .. السبب الثاني كان بامكانه جر امه جرا الي السياره وهو التصرف السليم .. اسف لكن غير مصدق
2016-01-12 00:17:09
70649
34 -
emi
لا استطيع ترك امي ردا علی سوالك..ولكن الحق يقال انه
وقوي القلب وسريع البديهه.منطقيا تصرفه اقرب للصواب
....
لايستطيع شاب بالعشرين وثلاث فتيات صغيرات وامره كبيره بالسن..ان يتغلبو علی رجلين بكامل قوتهم..
2016-01-11 15:46:12
70623
33 -
رشا الى محمد مكي
شكرا لك على توضيح التفاصيل فقد اثلجت صدري بأنه لاذنب عليه
ولكن لوكنت مكانه لما تركتها وحيده ولكن ارادة الله فوق كل شيء
تحياتي
2016-01-11 15:40:16
70622
32 -
رشا
قصة مؤلمه حقا ولكن قدر الله وماشاء فعل
ويكفيه الندم الذي حل به عسى الله ان يغفرله
ويسامحه ان الله غفور رحيم
اشعر بالعجز ان اكتب اكثر
تحياتي
2016-01-11 04:05:41
70508
31 -
محمد مكي
الاخوة الاعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ،،
القصة حقيقية 100% وحدثت في جنوب السعودية من فترة طويلة وانا سمعتها من صاحبها وهو يحكي قصتة لشيخ ويسأله عن موقفة وهل هو مذنب ام لا وما هي الفتوى الشرعية في تصرفة فرد علية الشيخ :
بجزاك الله خيراً يا نبي ، فأمك نحتسبها عند الله شهيدة وهذا قضاء الله وقدرة عليها أما انت فقد تمكنت من انقاذ اخواتك ونفسك فجزاك الله خير على انقاذ اربعة ارواح وليس عليك ذنب ،،
تخيل انك لا سمح الله فكرت في النزول من سيارتك والالتفاف حولها او القفز من مقعدك الى المقعد الثاني كي تسحب الام من موضع صلاتها وتركبها في السيارة وتعود الى مقعدك ، كل هذا و المطاردين لك منطلقين في طريق هاي وي سريع هذا يعني انهم سيصلوا لك قبل ان تتمكن من الفرار بسيارتك ، رايي الشخصي انه احسن التصرف وانقذ ارواح مقابل التضحية بأمة التي ادعوا الله ان يغفر لها ويسكنها فسيح جناتة .. اسف جداً ان كانت القصة تسببت لاي احد منكم في حاله اكتئاب او احباط .. فهي فعلاً قصة محزنة
شكراً على تعليقاتكم وعلى الخير نلتقي ... محمد مكي : كاتب القصة
2016-01-11 03:58:45
70492
30 -
عبدو العرايشي المغربي
ظننت اني ساسمع ان الرجل المنقذ سيكون نفسه سائق البيك اب وأنه سيقوده الى مكان ترك امه وسوف يجدانها لا زالت تصلي وسوف يوبخه ويتركه ثم يعودون جميعهم ادراجهم٠٠٠عموما لا أصدق مثل هاته الأشياء منذ اللحظة الأولى فمن هو ذلك الأحمق الذي سيبحث في التخييم في قرية بمحيط يبلغ 800كلم
2016-01-10 16:10:34
70443
29 -
الشبح
تحية طيبة وسلام غالي للجميع

أخي العزيز صلاح الدين تحيتي ومحبتي لجنابك الكريم وبعد بالنسبة للقصة فأنا قرأتها علي إنها قصة خيالية وربما هذا ما خفف من وطئها عليا{وأتمني أن تكون كذلك من كل قلبي}وبالنسبة لكلامك عن سماحة الدين وإنه ما كان لها أن تصلي في مثل هذه الظروف فهذا لا غبار عليه ف{ديننا يسر وليس عسر} أما بالنسبة لكلامي فعندما قولت إنه لو كان هناك فرصة للشاب ولو ضئيلة لحمل أمه وإنقاذها لم أقصد حينها عامل القوة{أيستطيع أو لا}بل قصدت عامل الوقت{هل لديه الوقت الكافي لحملها والإنطلاق بالسيارة في الوقت المناسب قبل أن يصلوا لهم أو لا} ومن أحداث القصة أستنتج أنه لم يكن لديه وإلا لما كان تركها وبما أن أخواته من الفتيات وأعمارهم أقل من عشرين عاما فأشك أن تكون أحداهم تجيد القيادة وكل ذلك يصل بنا إيضا لخيارين لا ثالث لهم أم أن يترك أمه ويرحل كما فعل في القصة وأما أن يفوض أمره لله ويدافع عنها وعن أخواته فأين التهور في هذا؟ هذا بأختصار تحليلي لإحداث القصة وسبب كلامي العنتري فلا أجد حلا إلا المواجهة وما شاء الله فليكن لا أنكر أني تأثرت بالقصة فما حدث فيها ليس بهين بل هو كثير جدا حتي وإن كان خيالا فأعذرني علي أي حدة في كلامي تحيتي إليك ودمت بخير

أخواتي{"مروة"-عزف الحنآيا}تحياتي إليكم ودمتم في رعاية الله وحفظه أنتم والجميع

أخي الكاتب أعزائي المعلقين سامحوني إذا كنت أزعجت أحدكم بكثرة تعليقاتي ودمتم بخير

ليلة سعيدة وصباح أسعد وربنا يديم المحبة

‏*ودمتم بود وسلام
2016-01-10 10:14:21
70349
28 -
صلاح الدين
اخي / الشبح

لماذا اخذت كلامي عليك ؟ انا لا اقصد شخصك انت و لكني اتحدث بصفة عامة
اما من ناحية القصة فالله اعلم بصحتها لأني اشعر انها مقتبسة من فيلم متكرر.و تصميم الوالدة على اتمام الصلاة مع علمها بالخطر شىء غريب يصعب تصديقه و اعتقد انه مخالف للشريعة السمحة التي حافظت على الانسان و تمنعه من التهور و القاء نفسه الى التهلكة و هناك فرق كبير بين الرجولة و التهور
من رحمة الله على الانسان انه في لحظات الخطر الشديد يقوم الجسم بافراز هرمون الأدربنالين و كنتيجة لذلك تزداد سرعة و قوة الجسم اكثر من المعتاد و يقلل من الاحساس باﻻلم
و لذلك لا ارى اى غرابة في انه كان يمكن ان يحمل امه او حتى يجرها جرا بالقوة و لو حتى بمساعدة اخواته البنات ، ألم يحدث لك ان وجدت نفسك تفعل أشياء في حالة الخطر ما كان يمكنك ان تفعلها في الحالة العادية ؟
بل و تتعجب انا كيف فعلت هذا و كيف كسرت هذا و رفعت هذا او حملت هذا ؟ هذا بسبب هرمون الادرينالين
و نفترض جدلا ان استنفذ كل الطرق لحمل أمه الى السيارة وفشل ففي هذه الحالة يأمر اكبر اخواته بالذهاب بالسيارة بعيدا و يقف هو و يموت مع امه

تحياتي لك
2016-01-10 07:56:55
70334
27 -
فراس عباس
هل القصة حدث في بلاد عربية ام لا القصة كثيرة الشبهة من فلم شاهدتة من سنيين طويلة وشكرا على كاتب المقال
2016-01-10 07:28:24
70326
26 -
غاده شايق
يا ليتني ما قراءتها..هل هي قصة حقيقيه أم
خياليه..فلو أنها حقيقيه لا تنفع كلمة (( لو )) ،
فهو قدر مسطر..أما لو كانت خياليه فيجرها جرا لداخل العربه..أو لايمتثل لأوامرها..
2016-01-10 05:01:00
70303
25 -
الشبح
تحية طيبة وبعد

نعم لا أنكر إن الكثرة تغلب الشجاعة ولكن في هذا الموقف لا أظن هذا المثل يطبق هنا أنت لا تدافع عن نفسك أو عن شئ يخصك بل أنت تدافع عن عرضك وهذا فقط كفيل {لأي رجل} أن يقاتل بإستماتة في سبيل ألا يمسهم ضرر ورب العباد يراك وسيكون في عونك{أم إنكم لا تضع هذا في الحسبان} ولو قتلت ماذا تملك أغلي من روحك لتقدمها فلهم رب العباد من بعدك ولو نظرنا للقصة بنظرة منطقية{كما انظر لها} فهل لو كان للشاب ولو فرصة ضئيلة في حمل أمه وإنقاذها وإنقاذ الجميع كما تقولون فهل كان سيتركها ويرحل {ما بالكم كيف تفكرون هذه أمه} إذا فما الحل في رأيك هل أهرب وأتركها خلفي أم أقف لأموت من أجلها أعجبتني مقولة{الكلام العنتري} من أخبرك أنني مغرم بعنترة أعشق أخلاق الفرسان{ليتها تعود} تحية طيبة إليك أخي العزيز {من في سني ينظر إلي علي إني لست منهم لأني أفكر بالعقل ولا تأخذني حماسة الشباب وليتك تدري عن ماذا أتحدث} أعذروني علي كثرة كلامي ولكني أحببت أن أوضح وجهة نظري وسبب كلامي العنتري

تحياتي إليكم وربنا يديم المحبة

‏*ودمتم بود وسلام
2016-01-10 04:46:31
70301
24 -
عزف الحنآيا
شكراً لك أخي الشبح على مشاعرك الرقيقة اتجاهنا نحنُّ الإناث وعلى دعواتك الطيبة ..
2016-01-10 04:21:47
70297
23 -
"مروه"
الشبح :اللهم آمييين اخي
2016-01-10 03:45:18
70287
22 -
صلاح الدين
يا الله ما هذه الوحشية و الاجرام؟
الله يرحم والدته ما كان لها ان تصمم على التوقف للصلاة
الابن أخطأ حينما توقف للصلاة و هو يعلم ان هناك خطر و اخطأ مرة ثانية حين ترك والدته
اتفق مع الاخ (احمد ابراهيم) كان عليه ان يقطع الصلاة لوالدته و حملها الى السيارة و لو بالقوة لان الكثرة تغلب الشجاعة و هو بمفرده مع اخواته البنات و امه و بدون سلاح يعني موقفه اضعف بكثير اما الكلام العنتري فهو مثل البالونة المتفوخة هواء يسهل فرقعتها
2016-01-09 18:56:49
70240
21 -
Nusa.chi
لو انا محل الابن مارديت ع امي وكملت مشي بعدين كان ممكن تصلي بالسيارة ما لازم توقف :|
جلبي تجطع :|
2016-01-09 17:33:12
70230
20 -
الشبح
تحية طيبة للجميع

أخي الكاتب سامحك الله قرأت قصتك في الظهيرة وما زالت في بالي حتي الان لا أستطيع نسيانها أهون عندي أن أحرق حيا أن تهشم عظام جسدي أن ألقي من أعلي جبل ولا تمسهم نسمة هواء بإي سوء مثل أولئك قتلهم واجب وشرف لقاتلهم يا أما قتلوني أو قتلتهم وإذا قتلت فليس بيدي شئ آخر لأقدمه سأتركهم في ذمة الله وحفظه حافظ السماوات والأرض نعم الكلام سهل ولكن ليس لدي غير هذا لأقوله في نهاية كلامي أدعو الله أن يحمي جميع بنات حواء بنوره الكريم ويبعد عنهم كل شر

تحياتي إليكم وربنا يديم المحبة

‏*ودمتم بود وسلام
2016-01-09 17:08:26
70222
19 -
"مروه"
الاخ جمال الاخ حمدان تعليقاتكم هي الصواب لم اقرءها غير الان يا رجاااااال
2016-01-09 15:21:31
70202
18 -
ابو العز
مش لازم الابن ترك امه
لازم حملها الى السياره لان الدين دين يسر
الله يرحمها
2016-01-09 14:31:09
70187
17 -
احمد ابراهيم
رحم الله الأم و نحتسبها شهيدة عند الله و صعب ان نحكم على الابن ان كان تصرفه سليم او خاطىء لأنه كان في موقف لا يحسد عليه بصراحة و يكفي الحالة النفسية التي كان فيها و لكن لو انا مكانه و ناديت على امى مرة و اتنين و ثلاثة و لم تجب فسأكون مضطرا لقطع صلاتها و حملها الى السيارة و ليسامحني الله
لست متفقها في الدين و لكن أعتقد ان تصرف الأم رحمها الله كان غير صائب و وضعت ابنها في موقف صعب للغاية لأن الدين يسر لا عسر و يحل للمسافر الجمع و القصر في الصلاة و يجوز له تأخيرها في حالة الخوف او وجود خطر كهجوم عدو مثلا
و لا ارى داعي لانتقاد الابن لأن لا احد منكم يدري كيف سيكون تصرفه ان وضع في هذا الموقف ، فما أسهل الكلام .
2016-01-09 12:23:01
70159
16 -
يقين
قرار الابن صحيح لأنه إذا بقي فسيغتصب جميع اخواته بالإضافة إلى امه ويموت هو أيضاً انا لا اتحيز للابن ولكن هذا تصرف ينتج منه أقل الأضرار بإذن الله تعالى تقبلوا مروري


يقين:)
2016-01-09 10:24:14
70121
15 -
"مروه"
ينجو بنفسه!!! الابن العاق هو السبب ترك امه في قارعه الطريق ونعم الرجوله . هو قال هتك عرض البنات ام الام فاراي الام اسهل ..انا لو منه وانا بنت اقف واتلقي السكين في صدري بدلا منهااو استدير بالسياره في اتجاههم بأقصي سرعه مصطدمه بهم وليكن ما يكون علي الاقل اموت بشرف
2016-01-09 08:33:08
70095
14 -
يالله
الله يرحم الام لكن اصرارها على الصلاة كان بمثابة انتحار خاصة فى تلك الظروف و هم مطاردين و فى الخلاء .. و اعتبر تصرف الشاب صحيح لانه لوبقى هناك لكان مصيره و مصير اخواته البنات مثل الوالدة .. و موته كان سيكون اقصى 100 مرة بالاخص لو شاهد والدته و اخوته يغتصبن امامه. الله يرحمك يا اماه و يصبر ابناءك .. اما المجرمين يارب خد منهم حقك فى الدنيا قبل الاخره
2016-01-09 07:44:02
70078
13 -
فاطمة الزهراء
رحم الله الام. على حسب معلوماتي فمن الممكن ان يصلى الشخص و السيارة تسير
2016-01-09 06:50:37
70058
12 -
غريبة الاطوار
حسبي الله ونعم الوكيل
الشاب تصرف بشكل سليم جدا, لان مصير اخوته سيكون كذلك ايضا لو لم يتحرك, والام الله يرحمها وان شاء بيكون مصيرها الجنة
2016-01-09 04:53:41
70021
11 -
كوثر
اللهم اني اعوذ بك من شر كله ماعلمت من ومالم اعلم
2016-01-09 04:42:45
70019
10 -
كوثر
قلبي وجعني
2016-01-09 04:42:45
70018
9 -
Star
أنا قرأت القصة امبارح قبل ما أنام وأقسم انها من أسوء الليالي لأنو طول الليل كوابيس عن هالقصة ،، جد حسبي الله ونعم الوكيل عليهم ،، ان شاء الله ربي ينتقم منهم ،، بس الأم قهرتني بإصرارها والشب قهرني لأنو وافق يخليها تنزل ،، وبالنسبة لأنو مشى بالسيارة وترك آمو يمكن تصرف هالتصرف من الربكة بس التصرف البديهي إنّو يحمل آمو ويركبها السيارة ،،،
حرقت قلبي الأم واللي صارلها ،، وعندي سؤال هل القصة حقيقية أتمنى انها تكون خيال
محمد مكي ~ اشتقنالك أخي لا تقطعنا
2016-01-09 04:25:16
70002
8 -
الولايات العربيه المتحده
--
القصه ابكتني بحق ولا يحتملها قلب بشر..
كنت قديما..اقول ان حد الحرابه صعب وقاسي
لكن الان لا يكفي الصلب وقطع اليدين والقدمين لا وبل التمثيل بهم في ميدان عام..اتمني ان انساها سريعا والا تسبب لي احباطا..
وحوش ليسوا ببشر ..انتقم الله منهم..بنفس الجزاء..ولتنهش لحومهم كلاب السكك فهذا احقر جزاء..الابن تصرف التصرف السوي فاخواته بنات وان ينجوا احد خير من ان يفني الجميع..قد يتوقف العقل بتلك المواقف لكنه فعل الصواب..بالنسبه للام الديييييييين دين يسر!..حتي ان هناك صلاه مقصوره للمسافرين ولو كانوا برمضان (برمضان بفرضيته!)يباح لهم الفطور....لماذا يفهم الناس الدين خطاء ويلقون بانفسهم في التهلكه!هذه ليست شجاعه هذا تهور !تهور!..
--
عرض المزيد ..
move
1
close