الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

رعب المقبرة القديمة ٢

بقلم : عدوشه - الأردن

رعب المقبرة القديمة ٢
لقد رأيت بنفسي كل اعمال المشعوذة ام ماجد الشريرة


-اسمها حنان ..و قد علمت من الطبيب : انها تعاني انهياراً عصبياً ، بسب فقدانها لأطفالها ..و قد احضروها الينا , بعد ان اصبحت تهلّوس عن مقبرة قديمة في قريتهم !

‏كان حوار الممرّضتان هو اول ما تذكّرته , عندما فتحت عينايّ بصعوبة , لأجد نفسي داخل هذا المكان المظلم ! و الأسوء انني وجدت نفسي مقيّدة بوتدٍ خشبي ! حاولت النهوض , لكن قدمايّ كانتا مربوطتان بإحكام !

احسسّت بأنفاسٍ حارّة على عنقي ! ثم سمعت صوته .. كان صوتاً حادّاً و مزعجاً :
-انت الآن ملكي , يا حنان !!

ثم اخذ يضحك .. رأيته امامي ..كان اسود البشرة , احمر الشعر , و عيناه صفراوان ! و نظراته تتفحّص كل جسدي .. صرت احاول ان افكّ قيودي و انا اصرخ و اطلب النجدة !! و اذّ بهذا الشخص المرعب يتحوّل لضباب و يخترق جسدي الذي بدأ ينتفض بغرابة .. ثم توقف جسمي عن الإهتزاز , و سكن للحظة .. قبل ان اسمع صوتها ..

نعم ! هذا الصوت سمعته من قبل ..
انها المشعوذة ام ماجد , كانت تحادث شخصاً خارج الغرفة :
-اطمئن !! سيكون كل شيءٍ كما تريد .. فقط احضر لي المال الذي طلبته , و سترى كيف سينقلب حال اخيك رأساً على عقب !!)

و بعد قليل .. فُتحَ الباب الخشبي ليدخل نور الشمس , الذي ابان امرأة بثيابٍ سوداء .. و عندما اقتربت مني , كانت فعلاً ام ماجد كما توقعت ..

و قالت لي بصوتها الأبحّ الكريه :
-لقد افشيتي سرّي !! لذلك انتِ هنا بحوزتي ..و سأفعل بكِ ما اشاء !! انهم يبحثون عنك في كل مكان .. لكن لن يخطر ببال احد , انكِ هنا !!
‏ -ارجوك يا ام ماجد , دعيني اخرج !!

لكنها لم تجبني و بقيت تحدّق بي بطريقه غريبة ! احسسّت وقتها بأني مسلوبة الإرادة ..

و فجأة ! خرج صوت من داخلي يقول :
-انا تحت امرك , مولاتي !! ان اردّتِ , اقتلها الآن !!
فأجابته اللعينة :
-لا ليس الآن .. فأنا احتاجها في جلسة اليوم

ثم خرجت .. و اغلقت باب المخزن بإحكام

***

لم اتبين الوقت الذي كنت فيه ..أهو نهار ام ليلٌ دامس ؟! و كل ما سمعته و شعرت به , كان صوت السيارات في الشارع المقابل..

لقد اصبح المكان الآن اكثر ظلمة ! ربما حلّ المساء .. قلبي مازال يخفق بقوّة .. فأنا سجينة لدى اكثر النساء شراً ..و اين ؟ .. في نفس المقبرة القديمة التي ذُقت من رعبها ليلةً كاملة , حتى اصبت بالجنون ! .. يالا حظيّ السيء !!

ثم سمعت اصواتاً تأتي من داخل المقبرة ! كانت اصواتاً مختلطة من : انين اشخاص و بكاء اطفال و صراخ نسوة ! هل يعقل انها تعود للموتى ؟! ..لا !! لا !! و اخذت اطمّئِن نفسي , لعلّي ابعد شبح الخوف عنّي !

و هنا !! انبعث ضوءٌ خافت من تحت الباب .. و شعرت بالخوف يعتصر جسدي .. ثم رأيت دخاناً يتشكّل على صورة فتاة قالت لي :
-الست حنان , بنت ابو خالد ؟

و ما ان قالت ذلك , حتى فُتح الباب بعنف لتظهر ام ماجد و معها رجلين غريبين .
ثم قامت ام ماجد بفكّ قيد قدمي .. و قال احد الرجلان :
-ايها الخادم !! اخرج منها !!

فشعرت و كأن جسمي يحترق بأكمله ! .. و صرت انظر للرجلين برجاء , علّ احدهما يساعدني , لكن دون فائدة !
ثم اشعلت ام ماجد ناراً .. و اجتمع الثلاثة حولها

بينما اجلسوني انا في الوسط , قرب النار .. و بدأت ام ماجد بتمّتمة تعويذات بلغة غريبة ! و الرجلان يردّدان الكلام خلفها .. ليتشكّل دخانٌ اسود , التفّ حولي ..و دخل جسمي , لأغيب عن الوعيّ !

فتحت عيني و وجدت نفسي غير مُقيّدة !.. و كان يبدو المكان خالياً .. و اذّ بي ارى تلك الفتاة و قد اقتربت مني , و اخذت تمسح جبيني .. ثم قالت :
-اهربي و سوف اساعدك

حاولت الوقوف بصعوبة و تعب ..
لكنه فجأة !! ظهر لي مخلوقاً غريباً , سدّ الباب بجسده الضخم !
و امام عيني ..صار يتعارك مع طيف تلك الفتاة , الى ان غلبته .. فاختفى المخلوق تماماً !

و اسرعت انا بالخروج من الباب ..لأجد ام ماجد تقف امامي و عيونها تشعّ ضوءاً أحمراً..
و ضربتني بيدها القوية ، و ثنت ذراعي بعنف خلف ظهري , و اعادتني للمخزن ثانيةً ..

ثم قيّدت يدايّ , و هي تهدّد و تقول :
-ستموتين الآن !! ستلحقين بأطفالك الأربعة !!

ثم اشعلت ناراً لتدفأ نفسها , فالجوّ اصبح بارداً ..ثم قالت بلؤم :
-سأحضر ساطوراً و اعود , يا حلوة .. و لا تحاولي الهرب , لأنك لن تستطيعي ابداً النجاة مني

..ثم خرجت و اغلقت الباب خلفها ..

فظهرت لي تلك الفتاة مجدداً .. فسألتها بتعب :
-من انت ؟!
-انا اماني , ابنة ابو مروان .. و قد متّ قبل ست سنوات ..و كنت قد رأيت بنفسي كل اعمال ام ماجد الشريرة .. فهي لم تكتفي بالشعوذة ..و انما اصبحت قاتلة , تتفنّن بتشويه اجساد الموتى , و تحوّل ارواحهم الى عبيدٍ لها , تماماً كما فعلت لروح ام وليد .. اظنك سمعتي عن شبحها الذي يظهر للناس ليلاً في المقبرة

فأجبتها : نعم , سمعت عنها .. لكن كيف و انتِ ميتة , تستطيع هي ..
فقاطعتني قائلة : للأموات حياةً أخرى.

ثم اقتربت مني و فكّت وثاقي .. و من بعدها اختفت !

فتوجّهت بسرعة نحو الباب !! الاّ ان ام ماجد وصلت في الوقت المناسب , و كانت تحمل بيدها ساطوراً كبيراً !

و استطاعت بقوتها ان توقعني ارضاً .. ثم هوت بالساطور على رقبتي فأبعدته بيدي , لأتفاجأ بالدماء تنفرّ بغزارة من يدي , بعد ان قطع الساطور اصابعي .. و رغم صريخي المؤلم الا انها عادت لتذبحني , فابتعدت عن الساطور باللحظة المناسبة , ليغرز نصله بالخزانة التي كانت وراء رأسي ..

و على اثر هذه الضربة .. سقطت قارورة من اعلى الخزانة لتنكسر على الأرض.. و بالوقت التي انشغلت فيها ام ماجد بسحب الساطور العالق بالخزانة ..كنت انا قد هربت من الباب , بينما وصل السائل الذي سال من القرورة الى النار (التي كانت اولعته ام ماجد سابقاً) ..

و يظهر انه كان بنزيناً , لأني سمعت صوت لهيب النار و هي تلتهم غرفة المخزن , و ام ماجد عالقة في الداخل ، و كنت اثناء هروبي اسمع عويلها و استغاثتها ..

لكن قبل ان اخرج من ذلك المخزن الكبير .. اغميّ عليّ بعد ان نزفت كثيراً من يدي .. و لم اعد اشعر بأيّ المٍ بعدها !

***

قبيل غروب الشمس .. استيقظت لأرى نفسي و انا امشي بين القبور القديمة ..

ثم انتبهت الى صوتٍ اعرفه ! كان صوت مالك , زوجي الحبيب ..

حيث كان يتكلّم بحزن مع صديقه امام احد القبور :
-كان يوماً مشؤوماً .. احترق فيه المخزن المجاور للمقبرة .. فاحترقت اللعينة ام ماجد .. و ماتت ايضاً زوجتي و حبيبتي و هي في طريقها للهرب ..

ثم اخذ يناجي بأعلى صوته :
-حنان !! حنان !! لما تركتني حبيبتي ؟! حنان !!!!

فعرفت بهذه اللحظة , انني متّ !

اما الآن , فاعذروني .. عليّ ان أذهب للبحث عن اطفالي في عالم الأموات .. فكما تعرفون .. للأموات حياةً أخرى ! ‏‎

..انتهت .

تاريخ النشر : 2016-01-12

انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
ابتلاءٌ على مقصلة الصبر
منى شكري العبود - سوريا
إبن الشيطان
أحمد محمود شرقاوي - مصر
الموت ألف مرة
Moaead Hl - سوريا
مُليكَة
عُلا النَصراب - مصر
قصص
من تجارب القراء الواقعية
صدمني ولا أعلم ماذا بعد؟
زهرة البنفسج - العراق
حدثوني عن السحار فقالوا كلاماً عجبا
طامعه في عفو وكرم العفو الكريم - السودان
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (34)
2018-04-21 12:20:27
user
216756
34 -
ليبية وافتخر
وااو قصصك مرة روعة ..... نااايس
2016-02-17 08:07:19
user
76848
33 -
,,,,,,,
هل أنا الوحيد الذي يرى تناقضا كبيرا بين المقطع الأول و النهاية!!!!!!!!!!
البداية كانت في المستشفى حيث كانت بطلتك تسمع حديث الممرضات عنها و لنقل بأنها ميتة في المشرحه مثلا
كان يجب أن تنتهي قصتك في المكان ذاته أي المستشفى لا أن نجد البطله قد هامت على وجهها شبحا بعد الحريق في مقبرة القرية
ممممممم كيف وصلت للمستشفى إذا؟؟؟
2016-01-22 09:13:33
user
72491
32 -
دموع الورد
قصة جميلة جدا
2016-01-19 12:30:04
user
72122
31 -
أحدهم
قصة رائعة جداً .. أعجبتني .. فيها لمسة من قصة أعرف تفاصيلها لكن تنقصني المراجع.. يقال أنها حقيقية.. سأحاول كتابتها نهاية الأسبوع إن كان وقتي سيسعفني.. ستكون بعنوان ..همم.. ربما العنوان المناسب حتى الآن (المسحورة - قصة من التراث) .. ترقبيها..

نهاية قصتك ذكرني بالمشهد الأخير من فلم (الحاسة السادسة) .. خاتمة موفقة.. سأحاول قراءة أعمالك السابقة.. انتظر جديدك :)

أبحث عن (سيدة فايروس) بين التعليقات فلا أجدها منذ مدة.. هل رأيتم طيفها هنا أو هناك ؟!؟
2016-01-19 04:55:09
user
72084
30 -
علوش سوريا
حلوه كتير القصه اعجبتني
2016-01-16 16:52:44
user
71754
29 -
رشا
قصه جميله سلمت يداكي ياعدوشه ولكن اين الجزء الأول ؟
الى الأخ علاء المصري اضحكتني تعليقاتك
خصوصا تبع الخطأ بالإملاء :)
2016-01-16 13:19:59
user
71665
28 -
2ngel
قصة جميلة ،، اتوق لكتاباتك القادمة
2016-01-16 09:05:28
user
71629
27 -
ليانا - مشرفة -
قصة رائعة صديقتي عدوشه دائماً ما تبهرينا بقصصك ..


بأنتظار جديدك مع تمنياتي بالصحة و الخير لك ..
2016-01-16 04:08:48
user
71575
26 -
سحر الاسمر
قصه جميله يا عدوشه اتمنى لك التوفيق وللموقع
2016-01-15 20:57:26
user
71555
25 -
blue bird
-اسمها حنان ..و قد علمت من الطبيب : انها تعاني انهياراً عصبياً ، بسب فقدانها لأطفالها ..و قد احضروها الينا , بعد ان اصبحت تهلّوس عن مقبرة قديمة في قريتهم !

كيف دخلت المستشفى اذا كانت ميته . و كيف سمعتها الممرضتان تتمتم . بداية لا تناسب النهاية .
2016-01-15 06:47:31
user
71401
24 -
ياسر حسن
اين الجزء الاول
2016-01-15 04:39:25
user
71359
23 -
العقرب الحزين
قصه تجنن بس فين الاقي الجزء الاول هو في الموقع ده بليز جاوبوني
2016-01-14 13:35:10
user
71227
22 -
الفارس الأسود
مبدعة كما هي العادة
2016-01-14 04:31:00
user
71116
21 -
عدوشه
صباح الخير يااجمل اصدقاء شكرا لكل المعلقين دون استثناء
2016-01-14 04:31:00
user
71115
20 -
نور
قصه غاية الروعه شكرا للكاتبه
2016-01-13 12:05:34
user
70895
19 -
علاء المصري
هههههه اقصد اختي جودي وانا متعمد كتابه عدوسه بدل اسم الاخت عدوشه والكل عرف انني اقصد عدوشه فما داعي لتشويه قصه لاجل شئ تافه ضحكه ماكره هههههههههه
2016-01-13 10:52:11
user
70873
18 -
توتو
مقالة جميلة جدا والصورة مرعبة اختي عدوشة من فضلك بالرغم اني كاتب هنا الا اني من متابعيك الاوفياء فانت من كتابي المفضلين في كابوس

تحية لك ولمقالك الجميل اختي المبجلة العزيزة شكرا علي مقالك الجميل الرائع عدوشه
2016-01-13 10:45:04
user
70869
17 -
غاده شايق
جميله..مشوقة..مثيره
تحياتي
2016-01-13 10:22:09
user
70858
16 -
عدوشه
شكرا اختي جودي وشكرا لك اخي علاء المصري لذوقكم
2016-01-13 09:08:14
user
70846
15 -
جودي
علاء المصري
عدوشة وليش عدوسه هاهاها..
القصه رائعه، احسنت عزيزتي
2016-01-13 07:27:37
user
70837
14 -
علاء المصري
استعجب كثيرا عندما اري احد ينوه علي خطأاملائي مثل اقلته بدل اقتله ههههههه تركت القصه كله وجاي علي الغلطه العفويه دي وان ذات نفسك كاتب خطاء بدل خطأ عجب علينا ياعرب احسنتي وبانتظار جديدك اخت عدوسه
2016-01-13 06:43:28
user
70834
13 -
عبّاس مُحَمَّد
مرحباً صديقتي عدوشه ،،
حرفك جميل جداً وطريقة الكتابة لا يمل منها ،،
اكثر ما اعجبني وهي تقول سوف ابحث عن أطفالي في عالم الأموات ،،

دمتي بخير اختي الكريمة ،،
2016-01-13 06:37:01
user
70832
12 -
james
Wow woooow
2016-01-13 05:32:39
user
70823
11 -
انسان غير نموذجي
كلمات جميلة وطريقة الكتابة اجمل
2016-01-13 05:13:02
user
70820
10 -
نغم
ابدعتي تصفيييييييييييق لعدوشه
2016-01-13 05:06:06
user
70817
9 -
عدوشه
شكرا لكم جميعا اعتذر لكم عن الاخطاء الاملائيه والسبب اني اكتب وانا مشغوله بأطفالي الثلاثه فالعذر منكم يا اعز واغلى اصدقاء واتمنى ان تعجبكم القصص الجديده شكرا لك امول الغاليه
2016-01-13 04:44:35
user
70812
8 -
هابي فايروس
حسنا .....
-
أغلب القصص في هذا القسم متشابهه"جن/مقابر/عجوز شمطاء/أبحث عنهم في عالم الأموات/"
وأخطاء إملائيه أيضا....
المهم رأيي هو:
حظ أوفر بالمره القادمه...
الجزء الأول كان جيد نوعا ما:)
-
-
وبس والله:
2016-01-13 04:19:13
user
70810
7 -
seema
سلمت يداك ياعدوشه لكنك تأخرت جدا بنشرها وهذا يجعل القارئ يعيد الجزء الأول لفهمها كما أنني وقعت في حيره هل نحن في النهار أم أننا في الليل وزوجها لم يكن يعرف عن ام ماجد سوى طيبتها فكيف يقول انها لعينه وامرأته كانت هاربه منها ..
انتظر جدديدك دوما ^_^
دمت بخير ..
2016-01-13 03:53:09
user
70801
6 -
المستجير بالله
هنا خطاء كتابي
انا تحت امرك مولاتي ان اردت اقتلها الان
وليس ان اردت اقلتها الان

شكرا على الجهد ولا حاجة لان ابدي اعجابي فالجميع معجب
بها وهي تستحق هذا
2016-01-13 03:50:02
user
70799
5 -
عزف الحنآيا
جميلة القصة عدوشة ،، أعجبتني رغم نهايتها الحزينة !
دمتي بخير ..
2016-01-13 03:50:02
user
70797
4 -
"مروه"
جيده :).. الجزء الاول كان ممتاز عن هذا
2016-01-13 00:48:09
user
70776
3 -
بنت الاردن
حلللوة بس نهايتها حزينة :-(
2016-01-12 17:47:41
user
70760
2 -
امل شانوحه - محررة -
هذه النسخة اجمل بكثير , من النسخة التي حذفتها سابقاً

احسنت .. عدوشه
2016-01-12 17:35:10
user
70759
1 -
حمزة عتيق
رااااااااااااااائعة بصراحة اعجببتني جدا احسنت
move
1
close