الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

عجائب شهرزاد-3 و الأخير

بقلم : **ياقوت الشرق** - مصر

اتت شهرزاد لتلقي فيه مسك الختام للحكاية


و حلّ صباح يومٍ جديد .. لتُلقي شهرزاد فيه مسك الختام للحكاية ..و لتسدل ستار النهاية..و كالعاده باشرت من حيث انتهت , و قالت بعد ان تنهّدت :

و جاء اليوم الموعود ..حيث اجتمع الشاهد و المشهود ..و الملك و اعوانه قعود.. لتبدأ مراسيم التمجيد .. و هاهو ياسين يحدّق من بعيد .. حتى بدأت المصارعة .. و دخل رجلٌ ضخم الجثمان , قويّ البنية , مفتول العضلات .. صوته كالزئير .. قبضته كالمطرقة.. معقود الحاجبين , لا يعرف الرحمة..

و صار كل من يتحدّاه يُلقى صريعاً , مُرمى بعيداً على ارضيّة الحلبة , كورقة الشجر الذابلة عندما تسقط في الخريف من اغصانها .. صار يهزم الواحد تلوّ الآخر .. يقضي على هذا , و يقتل ذاك ! حتى عجز ايّ احد عن المثول امامه و مصارعته ..

و قبل اعلان فوزه .. قفز ياسين للحلبة امام دهشة الجموع !

و الكلّ يتساءل : تُرى ماذا يستطيع ان يفعل هذا الشاب النحيف , امام هذا الغول ؟!

ثم نظر له مفتول العضلات ساخراً , و قال :
-اذهب الى امك يا صغير , فهذه الحلبة للكبار !!
فردّ ياسين بثقة : اذاً ارني افضل ما عندك !!

و بدأت الجولة الأولى ..و اصبح ياسين يتفادي القبضة تلوّ الأخرى ..و بسبب مرونته الفائقة , لم تمسّه قبضة المصارع قطّ .. فتعجب المصارع و الحضور !

و كان بين الشهود رجلاً , يُخبر صديقه برأيه بياسين :

-انه حتماً يتقن (الجودو) .. و هو فن يُسمى بالأسلوب المرنّ .. لا يعتمد على قوّة البنيّة , بل على الرشاقة و قوّة التركيز .. و اخطر ما في هذا الأسلوب : انه يستخدم قوّة الخصم ضدّه ..و يوجّه عادةً المقاتل ضربته القاضية , بعد استنزاف قوّة خصمه .. فهو اسلوب تراثي قديم , لا يتقنه سوى القلّة..

و في الحلبة .. و بطرفة عين , و بعد اجهاد الخصم .. حققّ ياسين ضربته القاضية .. فألقى عدوه صريعاً على حلبة النزال !

فهتف الحشد متناسيّن ما بهم من همومٍ و احزان , مسرورين بهزيمة ذلك الضخم ..

فابتسم جامان و رحّب في سريرته بياسين ..

فسأل احدَ حرس الحاكم , ياسين (بصوتٍ جهوري) :
-ان الحاكم يبارك لك , و يسألك عن اسمك ؟!!

فأجاب : اسمي وليد !! و جئت من الشرق البعيد .. راجياً من الحظ ان يجعلني لسيدي جامان , احدَ العبيد !!

فأعجب جامان بجوابه الذكيّ , كما بقوّته ..

و كانت المكافأة : ان توّجَ و نال شرف ان يُضمّ للحرس العشرة المقربين من الحاكم جامان ..

و عيّن ياسين ليكون الأقرب لجامان , الذي هتف قائلاً :
-و الآن حان موعد تقديم القربان !!

و اذّ بفتاةٍ تُخطف من منزل ذويها , بعد ان خبّأوها ..و تجرّ كالشاة التي تُقاد للمذبحة , لتنال حتفها !..

و بعدها علت الصيحات !! و هاهي السكين ترتفع , و ينعكس بريق الشمس على معدنها المسنون .. ليهبط على رقبة الفتاة المسكينة , التي سرعان ما اختفت امام مرأى العيون .. و عمّ الصمت المكان !

سكت الجميع ! و كأن السيف سقط على السنتهم , بعد ان اعتلت وجوههم الدهشة !

و قطع هذا الصمت , صراخ جامان الذي ملأ الأركان , و هو يقول بغضب :
-من يجرؤ على فعل هذا ؟!!

-لا يوجد سوى الأمير ياسين .. حتماً هو ياسين !!
قالها احد الحضور .. فهاجت الحشود .. و جنّ جنون جامان !! و أمر جنده بالبحث عن الفتاة و الأمير ياسين بكل شبرٍ بالمدينة..

و في هذا الوقت ..كانت سفن جند ياسين قد رست على شاطىء المدينة ..و صعد الجُند ذاك السلّم المتصل بالسماء , حيث تقبع مدينة جامان .. و هناك .. تغلبوا بشجاعة على خطوط الدفاع .. و بات جيش جامان يسقط الواحد تلوّ الآخر ..

و شاع نبأ الخسارة بأرجاء المدينة.. فبدأ جامان ينادي بغضبٍ و قلق على حرّاسه المقربين .. لكن لم يستجب لندائه , سوى حارسه الجديد (وليد) !
فكلّفه جامان على الفور : بأن يأتي بياسين حياً او ميتاً ..

لكن وليد ظلّ بمكانه و لم يستجب له ..فكرّر جامان أمره بتعجّب !

فاقترب وليد منه خطوتين , و همس له قائلاً : ((ياسين امامك يا جامان))..

ففزع جامان ! و اسرع يستدعي شياطينه , لعلّها تنجيه منه .. بعد ان ادرك بأن حرّاسه العشرة اصبحوا في عداد الموتى ..

لكن ياسين كان قد استلّ سيفه , ليطيح بسرعة برأس ذلك الجبّار !! و بهذا يكون انهى امره و خلّص شعبه من شرّه ..

فمات جامان موتة البعير..و هكذا يموت الشرير , ليذهب للسعير..

مهلاً !! لم ينتهي الأمر بعد .. فقد تسبّب ما فعله ياسين من اخفائه للقربان (بواسطة صديقه الجني راشيّل) غضب الشياطين .. فصارت الضربات تأتيه من كل مكان , من حيث لا يرى و لا يعلم ! فكيف له ان يجابه عدواً لا يراه ؟!

و امتلأ جسد الأمير بالرضوض و بعض الكسور .. و هو يحاول جاهداً ان يهتدي لمكيدة , يتغلّب بها على تلك القوى الخفيّة العتيدة ..

و اذّ به يتلقى ضربة قويّة , القته على قارعة الطريق .. فزاغت انظاره الى قارورة مغطاة بفلّين : تحوي داخلها قارباً صغيراً , يبدو انها لعبة لأحد الأطفال , اضاعها في هذا المكان .. و قد انتبه عليها , بعد ان لمع زجاجها بنور الشمس , عاكسةً الوان الطيف ..

و هنا !! اهتدى ياسين لخطةٍ حكيمة..

فصرخ بأعلى عقيرته و قال :
-و هل تظنون انفسكم اقوياء , ايها الشياطين ؟!! انتم حقاً اغبياء , و كل من قدّسوكم اغبياءً ايضاً !! فأنا وحدي استطعت خداعكم ..و انا من قتلت جامان و اوليائكم !! فأين كنتم ؟!! لقد بقيتم مكتوفي الأيدي .. ضعفاء !! مهزومين !!

فصرخت احدى الشياطين بغضب :
- اسكت يا هذا !!!

لكن ياسين اكمل كلامه المستفزّ :
-انتم عاجزين عن اتفه الأشياء !! حتى انني اتحدّاكم : بأن تخرجوا هذا القارب الصغير من القارورة !!

و فتح غطاء القارورة , ثم رفعها الى الأعلى .. فاشتعلت الشياطين غضباً و غروراً .. و تسابقت لدخول القارورة..

فانتهز ياسين الفرصة .. و اسرع بإغلاق عنق القارورة بالفلّين , ليحبسهم جميعاً في داخلها ..

و كانت اتته هذه الفكرة الذكية , بعد ان تذكّر مقولة ابيه حاكم بلاد الشرق ..اذّ يقول : (احذر يا ولدي من الغرور , فالغرور يؤدي للهلاك).. كيف لا ؟ و هو المسكن الوحيد للغباء

و هاهي الشمس تشرق بنور ربها , بعد ان انقشع الظلام ..و هبطت مدينة السماء نحو الأرض بهدوء ..و حلّت الطمأنينة ..و عاش سكّان المدينة في سلامٍ و وئام , مهلّلين بالنصر ..مُستنشقين هواء الحرية..

و في عصر ذلك اليوم .. اعدّ ياسين عدّته , بعد ان اخذ ميثاق من سكان المدينة : على الاّ يمارسوا السحر بعد اليوم , ايّاً كانت الأسباب ..

و بعد ان ابحرت سفنه .. القى ياسين زجاجة الشياطين بعرض البحر , بعد ان كان وضعها في صندوقٍ مُحكم الأغلاق.. ثم توجّه الأمير عائداً الى وطنه , بعد ان حقّق مبتغاه ..

و هناك ..كان ينتظره شعبه , مهلّلين بنصره الجديد.. و نشره للعدل و السلام ببقعة اخرى من بقاع الأرض..

***

و بعد شهور .. اقترب ياسين من والده الحاكم , و قبّل يده مودّعاً .. بعد ان اعدّ عدته لرحلة اخرى , لمدينة اخرى يعمّها الظلم و الظلام..

و هذه هي يا اصدقائي , شيم ياسين ..و شيم حكّام عالم الأحلام..

**النهايه**

تاريخ النشر : 2016-01-19

send
Marwa Elhousein - egypt
Nana Hlal - سوريا
نجلاء عزت (الأم لولو) - مصر
اسامة - سوريا
أبو عدي - اليمن
صمت - المملكة العربية السعودية
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (20)
2016-01-23 14:04:59
72617
20 -
أميرة الطيبة والقلب الابيض
قصة راءعة جدا اعجبتني المقولة التي تتحدث عن الغرور وأنا من عشاق كتب ألف ليلة وليلة.
2016-01-23 09:10:40
72572
19 -
عجائب شهرزاد(الكاتبة المبتدئه )ياقوت..
للتوضيح العام..
القصه من وحي خيال الكاتبه..
جائتني الفكره ليس من فراع بل من مسلسل قديم ..
يمثل ماضي عمر سته أعوام..
الجزء الخاص بالزجاجه التي بداخلها القارب مكرر أظنه جاء لعلاء الدين من قبل..
الثلاث أجزاء بذل فيهم مجهود كبير..
الجزء الخاص بالجودة جاء بعد بحث جهدي في كل أنواع الرياضات وتم بعدها انتخاب الجودة لتطبيقها مع القصه..
المكرره لديها مأساتها الخاصه التي لا تجعلها فقط أنشره بل منحه....هزا هو كل شئ بالتفصيل سأفعل هذا مع باقي القصص..
2016-01-23 08:37:18
72569
18 -
anan egypt
اخيرا عرفت النهاية كفارة
2018-08-06 13:32:05
72437
17 -
رشا
ملاحظة اختي ياقوت انا مع الاخ المستجير بالله
بالنسبه للجودو
تحياتي
2016-01-21 15:55:27
72436
16 -
رشا
قصة ممتعة ياياقوته شكرا لك والى الأمام
اخي المستجيربالله اسم راشيل اسم عبري
واصله راحيل ومعناه العنزه او الشاة وهوه مؤنث
تحياتي
2016-01-21 15:43:10
72433
15 -
أسماء منسى ..
أحسنتى قصه حقآ رااااائعه
وكنت انتظر أن تكملى باقى أجزائها
على احر من الجمر .
واتمنى المزيد..
2016-01-21 10:41:53
72406
14 -
ضحية غدر
ابدعتي وانت دائما متألقة ولك من قلبك نصيب إن شاء الله
وأيضاً أريد أن اعتذر منك لأنني كنت اخاطبك بأخ لأنني لم أكن أعرف اانت فتاة أم شاب
اعذريني لساذجتي في البداية وبلادة فهمي
2016-01-21 02:50:46
72354
13 -
ياقوت الشرق
--
شكرا للاصدقاء علي التشجيع الدائم ..وشكرا لك اخي المستجير
بالنسبه للجودو فالكثير كما خيلت بالقصه يعرفها ولكن لا يتقنها سوي القليل لم تكن منتشره بالشرق
لكن ياسين صاحب فتوحات لا تنسي والباقي معك حق تستحق لقب الناقد العبقري المسالم [:
--
2016-01-20 16:18:59
72301
12 -
الأميرة الخائفة
قصة في غاية الروعة
2016-01-20 12:04:52
72268
11 -
سموحة السودانية
روعة روعة روعة تسلم ايديك منتظرين جديدك
2016-01-20 09:09:37
72238
10 -
هابي فايروس
لم أكملها ....
أبدعت..:)
2016-01-20 05:41:00
72213
9 -
بنت السعودية
القصة جميلة لكن النهاية كانت غير مرضية كان الاولى ان تكون النهاية مع السلطان الذي بدأت معه القصة
2016-01-20 03:07:38
72197
8 -
المستجير بالله
جهد واسلوب جميل
يذكرني بقصة قديمة لي باسم القلادة السحرية
ولكن اسلوب وكلمات الاخت الكاتبة افضل بكثير

ملاحظات على القصة :
1/ تحوي اسم راشيل وهو خاص بشيطان
وراشيل هو اسم انثوي اجنبي في الدول المتحدثة بالانكليزية
ولا اعلم ان كان ايضا يناسب الذكور كما في القصة
2/ ذكر بالقصة ان ياسين يتقن فن الجودو وتحدث احد الحاضرين
العاديين في القتال بانه يسمى فن الجودو
ونحن على افتراض اننا في زمن قديم
فكيف صار اصحاب ذلك الزمان يعرفون الجودو ؟!
وهي على حسب علمي واعتقادي لم يعرفها العرب
او مارسوها الا في القرن العشرين
2016-01-20 03:07:38
72195
7 -
عزف الحنآيا
رائعة وجميلة وممتعة كعادة قصصك ..
غاليتي " ياقوت الشرق " شكراً لكِ على امتاعنا في جميع أجزاء "عجائب شهرزاد" من حيثُّ فكرة القصة وجمآل الإسلوب وروعة المفردات
أهنئك على ابداعك ..
أحسنتِ
دمتي بخير ''
2016-01-19 23:01:46
72184
6 -
لطفي ام الطيور
ممتاز
2016-01-19 17:32:46
72169
5 -
غاده شايق
(( الغرور هو المسكن الوحيد للغباء))
حكمة جميله إن امعنت النظر إليها، القصة جميله، مليئة بالأحداث، ولكنها ليست بالتي تكتم الأنفاس، ليست مثيره أو غريبه، كأنك تتفرج على فيلم معاد، إلا أن الإسلوب أكثر من رائع، تتأمل كلماته وتستمتع بعذوبة ألفاظه، ما يعيبها أنك اقتبستي من كلمات القرآن الكريم بنفس ترتيبه : شاهد ومشهود و قعود .
2016-01-19 16:05:07
72161
4 -
Darke maker
هذه اجمل قصة نشرت بهذا الموقع.
2016-01-19 15:36:12
72150
3 -
انا
احب القصص التي تنتهي بالنهايات السعيدة...
تحياتي لك اختي ياقوت الشرق ^_^
2016-01-19 15:36:12
72148
2 -
"مروه"
واااااو رائعه استمتعت بالقراءه جدا .. شكرا لك ياقوته
2016-01-19 15:09:11
72140
1 -
Ph.Halla
اكثر ما احببته بالقصة
هو التكلم بالسجع ..
استمتعت بالقصة
احسنت
ودي~
move
1
close