الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

المشكلة هي الرعب

بقلم : قيصر الرعب

كنت شغوفا بالقراءة اقرأ اي كتاب يقع في يدي

إن التعيس هو من تسيطر عليه فكرة واحدة .. و الأتعس أن تكون هذه الفكرة الواحدة هي الرعب .. و الأتعس أن تعرف ذلك كله و لا تستطيع فعل شيء.

انا فتى في السابعة عشر من عمري .. منذ عمر العاشرة كنت شغوفا بالقراءة، اقرأ اي كتاب يقع في يدي حتى لو لم أفهمه مثل كتب السياسة أو الفلسفة .. و عرفت الروايات و القصص و تعلقت بها اكثر من غيرها من الكتب .. حتى بدأت مشكلة و انا في الخامسة عشر .. المشكلة و بكل بساطة إني أصبحت أدمن قراءة القصص لدرجة إن لم اقرأ ستة أو خمسة روايات أو قصص لا أشعر بالراحة .. و لو إكتفيت بواحدة فقط يظل صوت يدوي في رأسي قائلا في جشع : (المزيد،المزيد،المزيد)

في البداية تجاهلته و لكنه مزعج جدا و خاصة أن الصوت في رأسي يتحفز عند قراءة اي قصة جيدة .. اصبح أمامي إما ان أكف عن القراءة تماما و هذا مستبعد و إما أن اقرأ قصص كثيرة دفعة واحدة لكي أستمتع و أرضي هذا الصوت .. وهكذا استمر الحال إلى أن اهتممت بشعور الرعب.

كنت في صغري ككل الأطفال أحب قصص الجن و أتخيل و انا في المنزل ما سيحدث إن خرجت إلى الشوارع في منتصف الليل و الظلام و الهدوء ،أتخيل ذلك و أرتجف و أنسى الأمر و أنام .. هذا قبل ان أهتم بالرعب ، إن اهتمامي بالأدب و الرعب نتج عنه إهتمام شهواني مريض بـ (أدب الرعب) و لا أستطيع التذكر بالضبط متى بدأ اهتمامي المريض بالرعب .. أصبحت أقرأ قصص الرعب بلا إنتظام و النتيجة عودة الصوت الذي ذكرته في الأعلى .. و بالإضافة إلى الصوت، شرودي الدائم و التفكير بالرعب كشعور أو أدب و عن الرعب عامة .. و بالتدريج أصبحت أنزعج من الأضواء و أخوض معارك مع نفسي بسبب الرعب الذي جعلني لا أستطيع التركيز في شيء و تنتهي المعارك دائما بهدنة مع نفسي .. كلما أحاول التركيز في شيء يأتي الرعب ليشغل تفكيري و الصوت يدوي في رأسي مطالبا بالمزيد من قصص الرعب .. هل أنا مجنون؟ .. أم أنا مريض نفسي؟ .. أم هذه مرحلة المراهقة؟ .. أريد نصائحكم لعلها تفيدني في مشكلتي هذه.


تاريخ النشر : 2016-01-26

send
حزين للغايه - السعودية
جوزيف - العراق
سجينة الماضي - سورية
جمال البلكى - مصر الاقصر اسنا
ألماسة نورسين - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (25)
2016-11-10 12:50:41
128834
25 -
اسيل
انت لست مخبولا
ولا مريض نفسي هههه
انا ايضا اعشق قراءة الكتب
واتنوع في اقتنائها
روايات الرعب.الروايات الرومنسية .روايات اجنبية
سلاسل روايات نورا روبرتس. يسمينة خضراء
و كتب ادب النقد وكتب الجدال الاجتماعي و السياسي
للكاتبة احلام مستغانمي
كما اني اعشق الروايات البوليسية عشقا يصل لدرجة الخلة
وجميع الروايات البوليسية التي عندي اعدت قراءتها3مرات
اما بالنسبة للرعب الذي يسيطر عليك
فهي حتما هواجس راودتك لفرط ما قرأت من روايات الرعب
2016-02-26 11:34:42
78492
24 -
ملكة. الرعب
انا ايضا لدي هذه المشكلة لكن الحمد للله لا اهتم اقراء قصص الانبياء
2016-02-18 17:37:21
77073
23 -
الزبير
انا ايضا اعاني من هدي المشكلة من لما دخلت ع موقع كابوس زادت عندي المشكلة الان قرىت قصتك وبعدها اخرة واخرة لن اكتفي ابدا انصحوني بيما افعل
2016-02-09 12:51:32
75773
22 -
MeMo
يتضح لي تمتلك نوع من الذكاء الخاص وهو اللفظي فصاحب هذا النوع من عشاق القراءة يمكنك اجراء اختبار انواع الذكاء على جوجل كل ماعليك كتابته في محرك البحث هو ( تحديد انواع الذكاء ) ستخرج لك قائمة مليئة بالاختبارات وايضا المعلومات للاستفادة والتعرف اكثر على نوع ذكائك والانواع الاخرى اذا رغبت ايضا ,,,,


انا شخصيا لا ارى اي مشكلة لديك بالعكس هذي موهبة مكتسبة لك وهي قوية جدا من يرغب في ان لايصبح مثلك متجوعا للقراءة ^_^!!


فقط حاول ان تعدل على موهبتك فقط بتعديل بسيط جدا هو ان تجعل 80% من المعلومات في مجال حياتك المهنية كطبيب في المستقبل ان شاء الله او غيره و 20% جميع المجالات الاخرى يشمل في كلا القسمين ايضا الروايات والقصص لكن ان تقيسها على المجال الطبي فهي مثلا كحالات النفسية والعلاجية يوجد لها روايات كروايات على انتاج افلام قد ترى هذا مضحك جدا لكن ان فكرت مليا ستجده ممتع ومفيد كالدراسة وقراءة الكتب.
2016-02-07 02:41:06
75279
21 -
قيصر الرعب
كانت من عاداتي و متعتي الشخصية ان أقف في أعلى الجرف المطل على أدب الرعب-و معي كثيرين- و أراقب ذلك المحيط الأسود المتقلب في توتر و رعب و نشوة،ثم أرحل و أنسى الأمر برمته .. كنت هكذا لكن بعد ان زلت قدمي و تلقفني السواد الأعظم الرابض تحت الجرف لم أعد كذلك،بدون اصدقاء أناديهم لينتشلوني من هذا المكان-و يبددوا الظلام بأصواتهم المرحة- وحيدا طفوت على صفحة الرعب .. لا أرى شئ و لم أجد أحد لأتكلم معه و لا استطيع التحرك فقط ظلمات فوق بعضها و لا صوت غير لهاثي .. بعد أيام من الطفو أدركت ان السواد تخللني تماما حتى أنه زحف إلى عقلي و سلمه عقلي مفاتيح مملكته ببساطة .. مع الوقت بدأت أحب هذا السواد بل إني اعشقه لا بل إني مهووس به لا بل إنه هوس شيطاني شهواني! .. كيف هذا؟!،في البداية أردت ان ينتشلني شخص ما من هذه المياه الآسنة و ها أنا بت أعشقها بجنون! .. و طفقت أنادي الذين كانوا معي في أعلى الجرف: (إنكم تضيعون وقتكم هناك!،هيا إقفزوا و ليغمركم السواد المطلق بدلا من تأمله!..هيا هلموا!،ماذا تنتظرون؟!) ولكني أرى بعين الخيال انهم يهزون رؤوسهم و ينصرفون و لا يدركون اللذة الدائمة التي أنا فيها .. قفزت إلى ذهني فكرة مضمونها لم لا يكون هذا الهوس بالسواد وهم فأنت قد سلمت للرعب عقلك و هو يعبث و يقتل و يحرق و يخرب على راحته هناك ، ربما من يدري؟ .. لكن ماذا أفعل و قد إستحال الوهم حقيقة لا تناقش .. لكن عقلي أرسل رسالة إستغاثة أخيرة عبرت الصحاري و الوديان و السهول ثم عادت .. عادت بفكرة ثائرة -و اصبحت تقاتل بإستماتة كتائب الظلام الغازية-مضمونها بالإرادة و الإيمان يمكنك الخروج من الظلام الذي يلفك .. غدا بالإرادة و الإيمان ستخرج أجنحتك و تحلق عائدا إلى الشمس و الدفء و النور فلا تخف و إنتظر!.

شكرا على نصائحكم التي بدأ مفعولها يعطي ثماره .. كان بودي ان أرد على كل شخص لكن ظروف قاهرة تمنعني .. شكرا لكم.
2016-02-05 07:50:06
74976
20 -
احمد العراقي
أنا مثلك تماما ولكنني لا أجد ذلك مشكلة ابدا.. الادب والروايات رائعة جدا وخصوصا الرعب فهي المكان الذي أشعر فيه بالراحة بعيدا عن مشاكل الحياة وهي المكان الذي يمكنني فيه التخيل كما اشاء ولكن كل ذلك في حدود انني اسيطر على نفسي.. أقرا رواية كل يوم أو يومين ثم أتوقف.. الحل يكمن في القراءة ببطئ حتى تنهي رواية واحدة يوميا ثم تشغل نفسك بشيء آخر
2016-02-04 21:29:19
74908
19 -
محبة ديمة بشار
مقالك هذا ذكرني بطفولتي..
عندما كنت صغيرة..بدأ لدي حب القراءة عندما كنت في العاشرة من عمري..أذكر أن مجموعة من أقاربنا اتو الينا بزيارة من مخافظة اخرى..من الضيوف كانت هناك ضيفة تحب قراءة الألغاز التي تتحدث عن المغامرين الخمسة لوزة و نوسة و تختخ و محب و عاطف..أعتقد انكم تعرفونها..المهم انها احضرت معها أحد هذه الالغاز و لا زلت الى الان اذكر اسمه..لغز بائع البالونات..قرأته يومها و اعجبني جدا..و من ذلك اليوم اصبحت قراءة و جمع الالغاز هوايتي المفضلة و اصبح لدي هوس بها..هوس لا استطيع التعبير عنه بكلمات قليلة..و أصبحت محط تندر و سخرية العائلة و الاقارب ختى ان ابي و امي كثيرا ما كانو يعاتبونني و يلومونني على شدة تعلقي بها..و اصدقائي من أقاربنا كانو يستغربون و يضحكون علي أحيانا..فقد كنت ظاهرة غريبة في العائلة..ههههههه لشدة الهوس.. لكنه هوس طفولي من باب التعلق بالشئ..استمر لما يقارب العشر سنوات..لكنه بالتأكيد كان على اشده في السنوات الاولى منها..ومنذ ذلك اليوم أصبحت أعشق القراءة ..عدا عن الالغاز كنت اقرأ كل ما يقع تحت يدي..حاليا لازلت احب القراءة لكنني لا اجد الوقت الكافي لها..فقد اصبح لدي عمل..و اصبحت مشغولة..رغم ذلك احاول ان اقرأ كتاب ما بين الحين و الاخر..

بالعودة الي قصتك..عندما كنت احضر للشهادة الاعدادية كنت في مرحلة الهوس تلك..و اذكر انني كنت اقرأ لغزا في الليلة السابقة لكل امتحان..كنت انظم وقتي و ادرس و عند النوم اقول لما لا استمتع بقراءة لغز و فعلا اقرأ لغزا كاملا بساعة واحدة و انام قريرة العين..و الحمدلله كنت من المتفوقات و احرزت المرتبة الثانية في منطقتنا..

ما اريدك ان اوصله لك شيئان..الاول يجب الا تؤثر القراءة على دراستك و بالتالي مستقبلك..الثاني هوسك بالقراءة سيزول تدريجيا مع ازدياد اشغالك..اي بمجرد دخولك الجامعة او العمل لن تجد تلقائيا وقت للقراءة و بالتالي سيخف الهوس تدريجيا..بغض النظر انك تفضل قراءة ادب الرعب..انا اتحدث عن الهوس بالقراءة و الذي اعتقد انك مصاب به..

تحياتي للجميع....
2016-01-30 12:07:14
73665
18 -
اميره فاطمه
اخيي وربي كولشي مبيك لان انه مثلك تماما والله انه لو اصورلك الكتب الي انه قرايتهن تتعجب ثانيا انه هم اقراه بليوم 20 قصه رعب لو احنه ثنيناتنه مسودنين لو احنه ثنيناتنه مابينه شي هههههههههههت ما تحتاج هذا القلق كله والله فتره و تزول
2016-01-28 17:53:36
73423
17 -
3z0
أخي قيصر
من رأيي ان تزور طبيب نفسي
لكي لا تتفاقم المشكلة لا سمح الله
2016-01-28 10:20:38
73368
16 -
كاتشب
ههههههههههه هل تعتبر القراءة مشكلة
2016-01-27 17:13:51
73283
15 -
محمد الشريف
السلام عليكم ، أخي قيصر أعتقد انك يجب عن البقاء وحدك لمدة طويلة و عن قراءة قصص الرعب خصوصا في الفترة الليلية و استبدلها بقراءة الكتب التي تبعث على الطمأنينة ككتاب الله تعالى و كتب السيرة و قصص الصالحين و أخلاقهم ثم بعد أن تستقر حالتك النفسية بإمكانك العودة الى القراءة الشاملة مع وضع ضوابط ﻷن ما تقوم بتفويته في مدرسة الحياة لن تتعلمه من اي كتاب و أعتقد أن تخصيص ساعة يوميا للقراءة او كتاب واحد شهريا امر اكثر من كاف لشخص في مثل سنك لديه مشاغل الدراسة و غيرها
2016-01-27 16:33:27
73280
14 -
كتكوتة
السلام عليكم اخي لقد تدكرت تعليقا في هذا الموقع اظنه لك اخي الكريم قلت فيه انك مرة كنت وحدك بالمنزل وكان لديك امتحان فحاولت الدراسة له لكن ذلك الصوت منعك وطلب منك اتمام رواية كنت قد بدأتها وعند رفضك لذلك الصوت و إلحاحه المزعج سمعت تكسر الاواني في المطبخ وبدالك قطعت الدراسة وتوجهت للرواية وقلت ان الاهل بعد عودتهم اتهموك بتكسير الاواني . هل انت هو الشخص نفسه؟
2016-01-27 13:58:56
73262
13 -
Nojood
انت مراهق ، وهذه الأمور طبيعية.

انا عمري 21 مهووسه بالقراءة "طبعا ليس الرعب أو قصص خيالية،"
انا فقط اقرأ عن السياسة، الكوارث الطبيعية، عن الكوارث الأخرى كغرق باخرة التايتانك أو انفجار مكوك تشالنجر .و الأعمال البوليسية ، وهكذا..

ربما قصص الرعب أثرت فيك.

إقرأ قصص كوميدية. ربما تهدأ. أو اقرأ عن هذه التي ذكرتها للتو، مع أنني لا أعتقد أنك تحب هذا النوع من الكتب.

تفيدك..
2016-01-27 07:30:39
73212
12 -
شخصية مميزة الى قيصر
ارى ان ما تمر به هوس زائد لاغير بالقصص و ربما هي ازمة مراهقة عابرة تمر بها كقيرك من اقرانك في مثل سنك كما يمر بها الحميع لذبك ما استطيع نصحك به هو الصلاة و قرآة القرآن و رقية نفسك اذا تطلب الأمر و الأختلاط بأقرانك فغي الخارج و تغير الجو احيانا
2016-01-27 05:50:13
73197
11 -
المستجير بالله
مجرد مشكلة سخيفة يا صديقي يا زول
اهتم بمشاغلك واقرا في وقت فراغك ونحن كذلك مثلك
واستبدل اسم قيصر فشخص بالوطن معنا اسمى ابنه قيصر
واعتلت صحته ثم استبدله بعبدالله او محمد او لا اذكر بالضبط
فرجعت صحة الطفل واظنك فهمت قصدي للقب قيصر
2016-01-27 05:11:40
73195
10 -
أحدهم
في بدايات العمر كنت اشتري مجلات الأطفال من مصروفي الشخصي واحرم نفسي من ملذات كثيرة.. وتتطور الأمر إلى شراء قصص بكل انواعها في مراهقتي.. لكني مثلك أدمت على قراءة أدب الرعب في فترة ما من مرحلة المراهقة.. كنت أفرغ القصة من جلسة واحدة ليلاً وما كنت استطيع بعدها الذهاب للحمام .. صدقاً.. لكن مع مرور الوقت تنوعت قراءاتي.. كنت اقرأ الكتب المضادة والمقابلة التي تحاول تفسير حقيقة تلك الظواهر وتدريجياً كان لي مواقفي ورؤيتي.. لستُ الآن ممن يخافون الظلام أو ترعبهم قطة سوداء في بيت مهجور.. ببساطة هي القناعات من تحدد لك الصورة التي ترى فيها العالم.. والقناعات تتجدد مع نوعية القراءة .. حاول ان تقرأ في السياسة والفكر وخلافه بين الحين والآخر ستجد فيها نفس المتعة .. وستجد ان الاهتمامات تلك لم تكن سوى ككل الاهتمامات إياها في مرحلة المراهقة..

بخصوص الصوت اعتقد انك تقصد ذلك بشكل رمزي.. هي الرغبة الجامحة التي تدعوك للمزيد والمزيد.. لا تلجمها بل على رسلها انطلق.. دام ان ذلك الصوت جائع ويطلب المزيد لا تبخل عليه.. أعطه ما يريد وأنا أخوك.. لكن حاول ان تنوع له الجرعات .. فبعض الجرعات الدسمة من ذلك النوع تصبح قاتلة مع الوقت وبما يشوه عليك الصورة الحقيقية للواقع.. لا تنسأ أن تطفو للسطح بين الحين والآخر .. فهناك الكثير من الهوايات التي ستفوتك إن لم تلجم ذلك الصوت بين الحين والآخر.. :)
2016-01-27 04:20:20
73184
9 -
غريبة الاطوار
القراءة جمييييييلة جدا
ولكن كل شي زاد عن حده انقلب ضده
ان كنت ترغب في قراءة قصص الرعب فاقرا
اما اذا كنت تشعر بانه عليك قراءة القصص دون رغبة منك وانما امر مفروض عليك ,فهنا تكمن المشكلة
من الممكن ان يتطور الامر ليصبح في النهاية وسواس قهري
حاول ان تتجاهل هذا الصوت وقل انني لا ارغب في القراءة الان فلن اقرا "فأنت حر وبالتاكيد لن تدع صوتا متطفل يخرب عليك حياتك"
ان اطعت هذا الصوت واصبحت تقرا بناء على رغبته وليس رغبتك فانه سيتمادى لدرجه ان تصبح سجينا للكتب وبعيدا عن الحياة الواقعية بشكل كامل.
2016-01-27 04:18:19
73176
8 -
seema
أتفق مع تعليق أمل شانوحه .. وإن كان ذاك الصوت يجعلك تظن أنه حقيقي فعلا .. فالأولى أن تذهب لطبيب نفسي ..
تحياتي لك ~
2016-01-27 02:43:52
73163
7 -
غاده شايق
السلام عليكم
كان أبي يرحمه الله محبا للقراءة كثيرا ، وفي طفولتي كنت أنتظره بفارغ الصبر ليمسك إحدى القصص أو الروايات ليقصها علي ، وكانت أمنيتي ان أتعلم القراءه لألتهم هذه الكتب دون إنتظار لأحد .
أحب الشعر كثيرا ، أعظم الروايات التي اعشقها..جين اير ، ذهب مع الريح ،العراب .
أتذكر أول مرة قرأت العراب وأنا صغيرة حينما مات أحد أبطال الرواية صرخت بأعلى حسي ،
وأعلنت الحداد .
القراءة جميلة للغايه توسع مداركك ، خيالك ،ولكن لا تكون من بحر واحد ، التنويع جميل ، لدى أطنان من الكتب لو أعرف مكانك لشاركتك بها ، هذا الصوت لا أدري ما هو ، جيد أم لا ، ربما
حالة نفسيه نابعه من حبك للقراءة لنوع معين.
وفقك الله..تحياتي لك
2016-01-27 02:43:52
73162
6 -
الأرملة السوداء
ماشاء الله يا قيصر الرعب، حسبتك في الثلاثين من خلال طريقة كلامك.
2016-01-26 22:42:14
73148
5 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
احمد الله اخي فإدمانك على القراءة سليم جدا لكن سؤالي ما نوع او مصدر الصوت الذي ينادي بالمزيد؟القراءة شيئ عظيم وراق لكن احذر صديقي ما تقرأ بل خف أكثر من ذلك الإحساس المرعب الذي يجتاحك من أن تتسرب الى عقلك أفكار أو إيديولوجيات خاطئة احذر كل الحذر خاصة لمثل من في سنك ٠٠٠أتوقع أن ينقص ويقل لهفك للقراءة بازدياد سنك ٠٠٠تحياتي
2016-01-26 19:06:43
73143
4 -
امل شانوحه - محررة -
برأي حاول ان تنوّع من قراءتك لمواضيع الكتب ..

ابدأ مثلاً بقراءة الأدب البوليسي , فهو الأقرب الى ادب الرعب .. اقرأ لأجاثا جريستي .. فهي ستحفز تفكيرك البوليسي .. ثم شاهد الأفلام البوليسية التي بها القليل من الدراما الإنسانية .. و عندما تقترب من الفن الدرامي , ستقترب اكثر لواقع الحياة ..

كما حاول ان تجد اصدقاء في مثل عمرك يعشقون الرعب , و كابوس هو المكان الأنسب لتجد رفيقاً في مثل عمرك , و له نفس هوايتك .. ثم تعرّف عليه اكثر من خلال الفيس بوك .. و بذلك يصبح لديك صديق , سيحدثك لاحقاً بأمور حياته .. و انت ايضاً ستشاركه همومك , و تبتعدا قليلاً عن الخيال لتقتربا اكثر من الحياة الواقعية

و بالنهاية .. هي فترة , و ستنتهي بعد ان تتعدى سن المراهقة .. لكنك محظوظ لأن انشغالك كان بشيءٍ مفيد كالقراءة , بعكس المراهقين الذين تشغل عقولهم اموراً تافهة او عاداتٍ سيئة و مدمّرة

و اعتقد ان هذا العشق الكبير للقراءة , هو دليل على موهبة تشق طريقها بقوة نحو النجومية .. و ربما يوماً تصبح مثل كاتب السودان الأول : الطيب صالح

انا اثق بموهبتك , و يوماً ما سأخبر الجميع انني كنت اعرف هذا الشاب الموهوب

تحياتي لك
2016-01-26 18:17:13
73137
3 -
اياد العطار
اخي العزيز قيصر الرعب .. تحية طيبة لجنابك الكريم .. اذا كانت القراءة .. قصص الرعب على الخصوص .. تسبب لك الاذى فأبتعد عنها .. حاول ان تخرج وتختلط مع اقرانك من الشباب .. او حاول ان تشغل نفسك بأشياء اخرى غير القراءة .. حاول ان تتعلم مهارات او هوايات جديدة تخرجك قليلا من جو الرعب وقصص الرعب .. مع فائق التقدير والاحترام.
2016-01-26 18:17:13
73135
2 -
"مروه"
انا ايضا احب القراءه جدا وخصوصا قبل النوم .. ولكن ليست شاغله تفكيري .. حاول التنويع في القراءه لتخرج قليلا من متاهه لافكرافت والسوداويه حتي لايطغي علي تصرفاتك وطباعك .. يبدو لديك طاقه حاول اخراجها بالخروج واللعب والدراسه اي شئ .. الي ان تستوي الامور ويهدأ تفكيرك
2016-01-26 17:06:17
73117
1 -
هابي فايروس
أنت شخص مدمن قراءه فحسب-_-
هذه ليست مشكلة ...
:)
move
1
close