الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

هل استحق هذا ؟!

بقلم : مصطفي جمال - مصر
[email protected]
هل استحق هذا ؟!
كانت امور الزوجين متقلّبة


كنت وليداً صغيراً , دون امٍ حنونة تحضنني , و لا ابٍ يعتني بي .. اُخذت الى مكانٍ غريب ! حيث يعامل فيه الجميع بقسوة .. و انا لم اكن بأحسن حالٍ منهم .. حيث كانوا يرمون لي و من دون رحمة , اسوء الطعام .. و لا يهمهم شعوري او شكوايّ ..

و من يومٍ لآخر .. كان يأتي من يأخذ احد اخوتي في هذا الملجأ القذر ..و كنت اتمنى أن يأتي من يتبناني .. لكن طال انتظاري .. و لم يكن يسلّي وحدتي غير تلك المخلوقات , التي اراها في بعض الأوقات ..

كنت اُعامل بقسوة من صاحب الملجأ ! و حينما كنت اطلب بعض الماء في المساء من احد العاملين هناك , كنت اواجه بالصراخ و الضرب .. كما كان ممنوعاً عليّ الخروج من الملجأ .. كنت حبيساً فيه .. و كلما حاولت الهروب منه , اعادوني اليه بالقوة ..

كان الطعام لا يسدّ الرمق , و كان ممنوعاً عليّ ان اطلب المزيد ..كم تمنيت ان ينتهي هذا العذاب , لكن امنياتي كانت بلا جدوى .. و صرت هناك اذبل مع مرور الأيام و الأسابيع ..حتى لم اعد احسب الوقت الذي امضيته في ذلك الجحيم .. الى ان اتى اليوم الذي ظننت فيه , بأن عذابي انتهى اخيراً .. حينما قدِمَ الى الملجأ , زوجين يبدو عليهما الطيبة , و تكلّما مع المدير .. ثم اخذوني معهم ..

كان اول شهر في بيتي الجديد , من افضل ايام حياتي .. كانت تلك السيدة تجعلني انام بجانبها على السرير الدافئ , و هي تلعب معي .. كما كانت تطعمني جيداً .. و كان زوجها يعاملني بلطف .. كانت الحياة جميلة ..

لكن من وقت لآخر , كنت اسمع صراخهما ..فأذهب لأرى ما يحصل , لأجد انهما يتشاجران , ثم ينتهي الشجار دائماً اما بصفعة , او بعد ان يضربها زوجها بقسوة ..

و في احد الأيام .. لم اعد اتحمّل ان اراها هكذا , فأسرعت للدفاع عنها .. لكنه ركلني بشدة , فأحسست بألمٍ شديد .. لكن امي لم تنتبه عليّ الا في اليوم التالي , بعد ان رأتني اعرج .. فأخذتني عند الطبيب , الذي اخبرنا بأني صرت اعرجاً طوال عمري .. و زادت حياتي سوءاً من يومها ..

اما عن الزوجين فكانت امورهم متقلّبة .. فتارةً يعاملاني بلطف , و تارةً بقسوة .. فلم يبقى امامي الا ان اشكي همّي لتلك المخلوقات , التي عادت لتزورني .. كنت اريد اخبار والدايّ الجددّ عنها ..لكن بعد ان انتبهت انهما لا يريا المخلوقات التي كانت حولهم , عرفت انني الوحيد الذي اراهم !

مضت الأيام , و تغير حالي من سيء الى اسوء .. كلما ظننت بأن الأمور تتحسن , تعود و تسوء من جديد , و كأنه محرّمٌ عليّ ان احيا حياةً جميلة و هادئة .. فهذه المشاجرات اثرّت كثيراً على نفسيّة والدايّ اللذين بدءا يعاملانني بقسوة و جفاء .. حتى انهم لم يعودا يحضران الطعام الذي احبه ..بل اكتفيا بإعطائي بقايا طعامهم , و كان عبارة عن بعض العظام الملتصق بها القليل من اللحم !..

و لم اعد انام على ذاك السرير الدافيء .. بل على بطانية وسخة و مهترئة موضوعة فوق الأرضية الباردة .. حتى امي صارت مثل موظفي الملجأ , لأني عندما استيقظ مساءً لأطلب منها الماء , كانت تبعدني بيدها دون ان تنظر اليّ حتى !.. لم يكن لديّ ايّ طريقة للترفيه , و كنت اشعر بالمللّ الشديد هناك .. كرهت حياتي من جديد .. لا طعام جيد ..لا سرير دافئ .. و لا والدين حنونين ..

اصبح الوضع اسوء بعد ان سافر والدايّ , و تركاني في المنزل مع القليل من الطعام .. كنت خائفاً كثيراً , و صرت انادي بصوتٍ عالي , علّ احد يسمعني , فأنا لم استطع فتح الباب .. لكن لا من مجيب !

رجع والديّ بعد اسبوع , و كنت على مشارف الموت .. اطعماني بعض الطعام , دون ادنى اهتمام بما فعلاه بي !

بعدها بأيام , احسست ببعض التعب ..اصبحت اتقيأ كل ما اكله .. و كان هذا يغضبهما جداً .. بل بدل ان يعالجاني , صارا يشتماني و يضرباني !.. لكن الأسوء كان عندما اسقطت الطبق دون قصدٍ مني , فانكسر و تناثر في ارجاء المطبخ .. هنا غضبت امي كثيراً , و نادت على ابي .. الذي اخذني معه الى الخارج .. و كم تفاجأت بعد ان انزلني من السيارة , و تركني فوق الرصيف في مكانٍ لا اعرفه !.. ثم قاد سيارته بعيداً .. كنت اصرخ بعلو صوتي كيّ يعود , كنت اعتذر عن الطبق و عن كل شيء !! .. لكنه لم يعد ابداً !..

بدأ المطر ينهمر بقوة في تلك الليلة التعيسة .. مشيت في الشوارع , مبلولاً و مكسور القلب .. حلّ الليل و اصبحت جائعاً .. لا اذكر انني جعت لهذه الدرجة في حياتي , فحتى بالملجأ لم تكن حالتي سيئة كالآن ..سألت المارّة ان يطعموني , لكنهم لم يهتموا بي .. فاضّطررت و لأول مرّة ان اتناول بقايا الطعام من داخل حاوية النفايات , كم كان الأمر مقززاً !!..

في اليوم التالي .. تعرّفت على شحاذ كان يجلس قرب صندوق النفايات .. كان يشتري بعض الطعام , و يعطف عليّ ببعضه .. لكن ليس كل مرّة , فأحياناً يتركني آكل من الحاوية !.. كما انه ايضاً لم يكن يرى تلك المخلوقات ..اظنّ انني الوحيد الذي اراهم ..

في احد الأيام .. رأيت بعض الرجال اللذين يلبسون ثياباً موحدة , قد اخذوا الشحاذ معهم .. و من بعدها استمعت الى شحاذين كانا يتكلمان عن الموضوع .. و قالا : بأن الشرطة سجنته , لأنه كان يسرق من المحال ليأكل .. على الأقل كان يطعمني في بعض الأحيان .. لكن الآن صار عليّ ان اكمل رحلتي التعيسة لوحدي من جديد ..

اصبحت امشي في الشوارع , و الاحق روائح الطعام المنبعثة من المطاعم .. لكن كان ممنوعاً عليّ الدخول الى احدها .. لأنهم فوراً يرمونني خارجاً , و بعضهم يضربني .. و الأسوء , هو من كان يرشّ عليّ الماء البارد في هذا الصقيع !

و بسبب ما مررت به , زاد مرضي و هزل جسمي .. و لم يرغب احدٌ بي !.. حتى ان منهم من كان يمنعني ان انام على الأرض قرب محلّه !..و ما ابقاني حيّ , هو تعاطف بعض زبائن المطاعم , حيث كانوا يعطونني بقايا طعامهم .. كم كان النوم على الأرصفة مؤلماً و بارداً ..

و في يوم , كنت جائعاً جداً .. فلحقت بشخصٍ كان يحمل كيساً فيه طعامٌ جاهز , علني استعطفه ببعض الأكل ...لكني لم انتبه اثناء قطعي الشارع , فصدمتني سيارة مُسرعة.. فما كان من الناس الى ان وضعوني جانباً فوق الرصيف , لألتقط انفساي الأخيرة !..

بهذه اللحظات , بدأ شريط حياتي يمرّ امام عينيّ .. تذكّرت الملجأ و تذكّرت والدايّ .. و توقفت عند ذلك السرير الدافىء و الطعام اللذيذ الخاص لي وحدي , الذي كانت تحضره امي في بداية حياتي معها .. و الآن لم اعد اشعر بأطرافي .. و اصبحت الرؤية مشوّشة ..

لكن لحظة ! من ذلك الذي يرتدي اللباس الأبيض .. نعم تعال !! .. خذني معك , ارجوك !! فقد عانيت الكثير ...

لكن قبل ان اذهب , اريد سؤالكم .. لما لم ترحمونني ؟! لما كنتم قاسيين عليّ هكذا ؟!! .. اكل هذا لأنني .. وليد قطة ؟!

تاريخ النشر : 2016-02-09

انشر قصصك معنا
منى شكري العبود - سوريا
ميار الخليل - مصر
ساره فتحي منصور - مصر
مقهى كابوس
اتصل بنا
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (44)
2016-08-10 11:53:20
110199
44 -
7مجرد فلسفه7
قصة جميله جداااا ومؤثره بححححق
اعجبتني (:

(هههههههههههههههه في النهايه طلعت قطه!)

راااااااااائع استمررررر (:
..........................
تذكرني بقطتي التي كبرت معي لكن لاحقا قاموا اهلي برميها في مكان بعيد عن المنزل دون علمي في تلك الليه عندما علمت ضللت ابكي تمنيت لو انها ماتت واعلم انها في مكان امن على ان تعيش في الشوارع بعيدا عني ولا اعلم كيف تعيش..لكن عسى خير..
2016-07-13 03:10:17
104384
43 -
سيف الله
قصة رائعة و مؤثرة
2016-04-18 08:46:32
89930
42 -
MARWA
قصه جيده جدا ولكن ما علاقه المخلوقات بالقصه
2016-03-06 08:59:02
81002
41 -
Darkness
قلبي وجعني والله في النهايه.. قصه جميله
2016-02-23 12:53:55
77761
40 -
maha
حتى ان كان وليد انسان فلن تفرق....فهناك من يُعامل اسوأ من وليد القطة
2016-02-17 17:10:31
76902
39 -
Dina bonoise
سواء كان قط او انسان اليس الخالق واحد لقد خلق الله سبحانه وتعالى هذا العالم وخلق الانسان وباقى المخلوقات اذن نحن نتشارك الكوكب نفسه على الاقل الانسان يستطيع ان يتكلم ان يعبر عن احساسه بالجوع او العطش او البرد ان يشير الى من ضلمه او اذاه لكن الحيوانات سواء كانت قطة اوغيرها فهى عاجزة عن الدفاع عن نفسها والله انى استغرب ممن يعتبرون ارواح الحيوانات ومعاناتها امور تافهة الم يوصينا النبى صل الله عليه وسلم بالرفق بالحيوان وعدم ايذائه او تعذيبه والاحسان اليه الايعتبر حسنات قد تنفعنا يوم لا ينفعنا الا العمل الصالح.
2016-02-15 03:05:39
76723
38 -
لميس
قصة حقا اعجبتني شكرا
2016-02-14 09:21:58
76628
37 -
مصطفي جمال
ar12 الشفقة واجب الا اذا كنت لا شفقة عندك اذا اين الانسانية ان الحيوانات التي نذبحها نعاملها جيدا علي الاقل و عندما نذبحها تموت بسرعة و لن تشعر بالالم لان العقل لا يصل له الاكسجين لان الدم يخرج خارج الجسد
2016-02-13 22:46:05
76592
36 -
Ar12
لايوجد ذبح من دون تعذيب الا لو اعطينا للخراف مخدراً^_*.الانسان كائن يتغذى على غيره من المخلوقات من اجل منفعته فنحن نقتلع الاشجار من اجل صناعة الخشب والورق ونتغذى على البقر والجمال والخراف وغيرها .ان كانت الشفقة واجبه فالاولى ان نشفق على الحيوانات التى نتغذى عليها.
2016-02-13 15:50:02
76578
35 -
مصطفي جمال
اسيل من السعودية لا وجد لاولوية علي مخلوق علي الاخر كلنا مخلوقات لكن علينا ان لحن عليها اولا لكي نستطيع ان لحن علي البشر ان الخيوان لديه الاحقية لان البشر هم سبب معاناة كل المخلوقات لذا عليهم المسئولية لانقاذ الحيوانات
2016-02-13 06:54:22
76506
34 -
اسيل من السعوديه
الى الاخ مصطفى..
انا لم اقلل من قيمه الحيوان فقد دخلت امراءه النار لهره وربيت العديد من القطط مخلوق رائع ومحبب للنفس ..
ولكني علقت على 'وليد قطه'من باب التحسر والتأسف لما وصلنا اليه؟!
دهم يحنوا ويقدروا كائن مثلهم اكرمه الله على جميع الخلق ثم ليلتفتوا لغيرها من مخلوقات كونيه ...الطفل الرضيع يعجز عن التعبير والورده التي تداس وتسحق من اجل لا شي لاتعبر والشجره المثمره تقتلع بدون سبب لاتعبر....هناك الامور الكثيره التي لاتعبر وتستحق الانتباه.
2016-02-12 16:28:46
76445
33 -
مصطفي جمال
Ar12 نحن عندما نذبح الخراف نذبحها دون ان نعذبها علي الاقل تعيش حياتها تاكل و تتزوج و تفي المجتمع عندما نذبحها بمعني انها لم تمت هبائا و ايضا ن ذبحها سنة انا اتكلم في مسئلة عدم تعذيب الحيوانات و قتلها مثل القطط و الكلاب و ما الي ذلك الخروف عندما يموت ناكله و نستفيد منه لكن القطة لن نستفيد شيئا من معاملتها سيئا
2016-02-12 13:56:42
76409
32 -
Ar12
تصحيح :
خِراف----> على الخِراف
2016-02-12 13:56:42
76408
31 -
Ar12
مصطفي جمال
اذن أتشفق خِراف التى نذبحها فى الاعياد؟أليست روحاً؟
2016-02-12 07:28:45
76355
30 -
مصطفي جمال
اسيل من السسعودية لا تصدقي كل ما تريه و اذا اكلته القطط اعرفي انها اكثر جوعا من اي مخلوق علي وجه الخليقة ان الحيوانات مسكينة لا تستطيع اتكلم لان البشر اخذو كل ما يملكه القطط او اي حيوان لا يوجد شيء اسمه انسانية الانسانية ليس ان تشفق علي الانسان بل ان تشفق علي كل المخلوقات ان قصص معاناة الانسان كلاسيكية جدا لكن قصص معاناة الحيوان قليلة و هي تستحق الكتابة
2016-02-12 02:27:59
76309
29 -
اسيل من السعوديه
وليد قطه؟!!!
لم يحنوا على البشر حتى يحنوا على الحيوان..انت لم ترى مقطع لرضيع اكلته الجرذان والقطط ويبكي حتى بح صوته ووهن..وفوقه رجلان يقول احدهم للاخر لاتسعفه سوف يموت وهو يبكي!!!
هنا تقطع قلبي فكيف تهون الانسانيه مهما كانت وكيفما وجدت.
2016-02-11 15:59:10
76274
28 -
مصطفي جمال
Ar12 لماذا لم تعد تهتم لما حدث له اليس روحا

اجل يمكن ان يعرج اذا اصيب في قدمه
2016-02-11 15:35:33
76268
27 -
Ar12
قصه ممتازه اثرت فيَّ عندما ظننت انه انسان لكن عندما تبين انه قط لم اعد اهتم بما حدث له -_- .
لكن كيف لـ قطّّ ان يكون أعرجاً؟
2016-02-11 14:58:38
76258
26 -
عاشقة الرعب - مساعدة نادلة -
اخي مصطفى مقالك فائق الروعة لكن هل لي بسؤال....

لما انقطعت عن المقهى لم تعد تدخل هناك ابدا مالقصة
تعال اصدقائك يفتقدونك ...
2016-02-11 13:47:48
76243
25 -
عزف الحنآيـا
كلامك صحيح أخي مصطفى
أحييك على مشاعـرك الإنسانية الجميلة
الحيوان مايفرق عنا بشـي سوى انه أقل ضعف وحيلة مننـا نحن البشـر ..
2016-02-11 12:11:20
76224
24 -
اميلي
هذه قصة جميلة جدا لقد بدأت ابكي ان هذا محزن حقا ♥♥♥ واتمنى اذا استطعت ان اربي هذه القطة هذه محزن جدا شكرا لقصتك احب موقع كابوس كثيرا واحبكم واسفة للأطالة
2016-02-11 08:45:03
76191
23 -
مصطفي جمال
الحيوان لا يقل عن الانسان و الانسان ل يقل عن الحيوان لكن كلاهما حياة اظن ان قصصص معاناة الانسان كثرت و لكن القصة تحكي قصة معاناة حيوان من لسانه علي الاقل يمكن للانسان ان يعمل ان يتسسول ان يسرق لكن الحيوان لا يستطيع حتي الكلام و اظن ان القصة تظهر معني معاناة الحيوان و الانسان في ان واحد في مشهد الشحاذ
2016-02-11 06:24:49
76182
22 -
ناطحه السحاب
بصدر رحب..
المقارنه بين تاثرك لمعاناه انسان وتاثرك لمعاناه حيوان تقل مرتبه..
صحيح سنشفق علي حيوان يعاني لكن ايضا سنشفق علي انسان يعاني اكثر
وما فعلته انك جعلت المشاعر تندرج من العلو للتدني..فشعروا بالفرق..وكادوا يضحكون..
كما انها خطاء يجعلك وكانك تسال..ايهما اهم..القطه ام الانسان..ام كلاهما متساويان..
والحقيقه التي لا نصنعها بل تصنعا هي الانسان..
2016-02-10 17:33:15
76103
21 -
مايا لامي
صرت اعيط وخصوصا لما عرفت انها بسة
جد اشيييي بحزززززززن
رائعة استمر .. اتدمرت عشقي القطط و لما سمعت هالقصة بطلت اوقف عالبكي . مساكيين
2016-02-10 15:05:35
76074
20 -
نونا تشان
قصة جميلة جدا احييك
رائعة جدا
2016-02-10 14:50:23
76072
19 -
العنقاء
هههههههههه احسنت من الجميل ان تتكلم على لسان قطه لكني لا اظنهم يشعرون بهذا السوء لانهم فقط يتبعون غريزتهم
2016-02-10 14:47:31
76068
18 -
Ph.Halla
لا ادري هل اضحك ام ابكي ع النهاية ؟!
حقاً قصتك حركت مشاعري
وغيرت نظرتي تجاه القطط ..

بالمناسبه هل تتذكرني ؟

ودي~
2016-02-10 13:52:50
76057
17 -
البراء
لقد اندهشت كثيرا في النهاية ، افكارك جيدة و قصتك هذة رائعة .
2016-02-10 12:00:39
76030
16 -
بسم الله
لن يحب نهاية القصة ويتقبلها
إلا الذي يفهم انه بالفعل معاناة
ان الكاتب يتكلم باللسان القطة
والقطط حيوانات اليفة مثلنا فهي تشعر بالألم مثلما نشعر
2016-02-10 10:50:17
76016
15 -
مصطفي جمال
و هل الحيوانات لا تعاني مثلنا يوجد الكثير من القصص تحكي معاناة البشر لكن لا توجد صص تصف معاناة الحيوانات انا لا اقول ان نجعلها تنام علي اسرتنا او تاكل علي الطاولة بل اقول علينا اطعامها و ان نعتني بها و ان نساعدهم
2016-02-10 10:21:55
76011
14 -
seema
اممممم .. جيد .. ولكنني لا أظن أن الحال أفضل عند بعض البشر ..
مع الأسف ..!
كنت ستصف معاناه إنسانيه تحاكي الواقع المر .. بينما القطط فطبعا لن تجلس معنا على طاولتنا لنرضي شعورها ..
أو نجعلها تنام فوق أسرتنا !! يا إلهي سأترك لها المنزل بأكمله ولن اسمح لها بلمسي -_-
2016-02-10 10:09:33
76005
13 -
مصطفي جمال
كنت اقصد بالملجئ محل الحيوانات النهاية بانها قطة اقول ان القطط تعاني مثلنا القصة عبارة ع محاكاة لحياة قطة و كيف يعيشون انهم لا يستطيعون التكلم لنفهم ما يعانون منه لذا كتبت القصة بهذه النهاية ليس افسادا للطبخة بل انها فكرة جديدة فانا اصف معاناة الحيوانات
2016-02-10 09:58:24
76000
12 -
seema
افسدتها بكلمتك الأخيره في القصه .. قطه !!
حسنا كله وارد ولكن اتعيش القطط في الملاجئ ؟؟
2016-02-10 09:40:27
75996
11 -
ناطحه السحاب
النهايه كان لاداعي لجعلها هكذا كالطاهيه التي اتقنت الطبخه فافسدتها بالبملح الزائد..
2016-02-10 07:52:42
75970
10 -
هيريلن
ماذا في الأخير اصبح قطه !!! وانا التي كنت اظنه فتى ؟؟
2016-02-09 23:02:35
75873
9 -
إنسان ميت
قصة رائعة و حزينة بنفس الوقت ، كم هو مؤلم كيفية تعامل البشر مع هذه المخلوقات الأليفة المسكينة بلا رحمة
2016-02-09 21:52:25
75843
8 -
هابي فايروس
جعلتني أبكي وبالنهاية "قطة"
عدد القطط يزداد بشكل جنوني في الموقع؟لماذا؟
المهم^بتكلم بالعامي تعبت من الفصحى^
قصتك جميله بس خربتها بالقطه او "البسه"بالسعودي ههههههههههههههههههه:)
2016-02-09 21:52:25
75840
7 -
جودي - فلسطين
أووووه!!
ما اكثر المظلومين في زمننا هذا..
بشرا كانوا او حيوانات، فهم كثر!
قصة رائعه ومؤثرة، اعتقدت ان الحديث عن بشر، ولكن تفاجأت انها قطه!
أحسنت :)
2016-02-09 18:10:32
75831
6 -
م_م
معاناة مؤلمة
..قصة جميلة
بالتوفيق
2016-02-09 17:15:34
75825
5 -
عابرة بين الايام امضي
قصة حزينة فعلاً ..وجميلة من ناحية السرد ..ولكني تصورتك تتكلم عن بشر
انصدمت بالنهاية انها كانت قطة
2016-02-09 15:39:08
75808
4 -
عزف الحنآيـا
قصة محزنـة ومؤثرة جداً جداً ..
مع اني أخاف كثيراً من القطط إلا اني اشفق عليها كثيراً
شيء مؤسف حقاً معاملة الحيوانات الأليفة بقسوة وعدم مبالاة ..
أحسنت أخي مصطفى جمـال من حيث اختيارك للفكرة
أعجبني أيضاً اسلوبك_
دمت بخـير ..
2016-02-09 15:11:15
75793
3 -
"مروه"
ايه حكايه القطط في الموقع هههههه .. قصه محزنه جدا وتلقي الضوء علي قساه القلوب في معامله الحيوانات وعدم الرأفه بهم..لاحظت شئ خطأ من البدايه لكثره ذكره للجوع وعدم التحدث معه ..راااائع تحياتي^^
2016-02-09 15:11:15
75791
2 -
بلاك فايروس
قصة رائعة فعلا هدا ما يحدت للقطط في زمننا الحالي...تلك المخلوقات الصغيرة...حقا موسفة حالتنا
2016-02-09 14:18:38
75786
1 -
جسيكا
قصه رائعه وحزينه ومبكيه ولكن السؤال هل كانت بطله القصه قطه؟؟ سبحان الله حتى القطه لها رووح تتحدث وتشعر مثلنا تماما ااااه لقد اعتراني الحززن
move
1
close