الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

الزميلان - قصة حزينة

بقلم : badianna yassmin ولاية سكيكدة - الجزائر

مات صديقي ولم ياخذ الا كفنه

قصة اليوم من واقع الحياة , و حدثت لأحد معارفنا
حدثت واعتقد انها تحدث كثيرا و تتكرر في حياة الناس

الأحداث فعلية , لكن الأسماء مختلفة
و قد سميت قصتي : الصديقان
محمد و هشام صديقان حصلا على الشهادة الجامعية , وعملا في أحد المؤسسات الحكومية

كلاً منهما يتمتّع بقدرٍ من الوسامة و الرجولة و الأصل الكريم , و يعتبر كلٌ منهما حلماً لأيّ فتاة
كلاهما يربطهما تفكير واحد , فهما أرادا الحصول على مركزٍ اجتماعي مرموق ..و من ثم اختيار الزوجة التي تستحق شرف الحصول على شاب يملك كل هذه الأمكانيات
أتتهما الأثنان فرصة للعمل في أحد الدول العربية , فسافرا سوياً ..

تدرجا في الوظيفة , الى ان وصل كل منهما الى منصبٍ قيادي مميز , أغراهما على الأستمرار , خصوصاً مع الراتب المجزي الذي يحصلان عليه
فعزفا عن الكثير من الفتيات , فهما يتطلعان دائماً للأفضل

في كل مرة .. يعود محمد وهشام في الأجازة السنوية , تعرض عليهما الوالدات والأخوات والأقارب عدداً من الفتيات ليكملا نصف دينهما , و لكن دون فائدة .. فهما لم يجدا ما يرضيهما من فتيات , ذوات جمال وأصل ومركز ومال

لأنهما دائماً يتطلعا للأفضل
و تمرّ بهم السنين , وهما مغتربان و يجمعان في الأموال
وفي يومٍ ما , حدثت المفاجأة !

ذهب محمد ليمرّ على صديقه هشام , ليوقظه لصلاة الفجر
فوجده جثةً هامدة ملقاة على الأرض , فقد مات هشام لوحده ..و ربما مات وهو يبغي بعض الماء , أو يحتاج من يسعفه فلم يجد ..مات وترك كل ما جمعه من أموال للورثة من الأهل والأقارب , ترك مركزه ووظيفته المرموقة .. في لحظات ذهب المال والوسامة والمركز الاجتماعي , ولم يأخذ معه غير كفناً خالياً !

و كانت هذه أكبر صدمة مفجعة لمحمد ..
عاد محمد الى وطنه , ومعه صديقه هشام ملفوفاً بكفنه

صديقه الذي كان بمثابة توأمه , هاهو ممداً لا حول له ولا قوة ..لم يجني سوى سنوات فراق الأهل والأحباب , واكمله بالفراق الأبدي ! و كم كانت الفاجعة كبيرة لأهل هشام
أما محمد فقد عاد بعد ان قرر عدم الرجوع الى الغربة ثانيةً .. وتزوج من أول فتاة اختارها له الأهل , و استقر في بلده بين أهله , ومع أسرته الجديدة

تاريخ النشر : 2016-02-24

انشر قصصك معنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
مرض لكنه ليس مرض
قمر - روحي في فلسطين
تجربة غريبة ومخيفة
aziz - اسبانيا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (19)
2018-04-12 18:42:58
user
215139
19 -
وردة
تعليقك .. لا حول ولا قوة الا بالله الله يرحمو
2016-05-23 08:12:31
user
95265
18 -
لا تهتم
لا حول ولا قوى إلا بالله
2016-02-26 15:56:13
user
78548
17 -
الفتاة المجهولة
انا ايضا من ولاية سكيكدة. ان لله وان اليه راجعون.
2016-02-26 13:15:00
user
78505
16 -
احمد سلام
هذه القصة موجودة بالضبط في احدى االمواقع العربية نتمنى من الأخوه والاخوات كتابة قصص واقعية عن حياتهم لا ينسخوا قصص ويقولوا هذا من واقع حياتنا لان الناس سوف يعتبروها حقيقية وهي ليست كذلك
2016-02-26 03:29:41
user
78404
15 -
الناصح
رحمـه الله وأسكنه فسيح جناته , إنا لله وإنا إليه راجعـون

فعلا كل شيء فان إلا ما عملت من شر وخير
2016-02-26 00:48:59
user
78378
14 -
moro marmora
انا لله وانا اليه راجعون لعل بعض الشباب يأخذون عبره من هذه القصه
2016-02-25 13:41:24
user
78322
13 -
القيصر حاتم
إنا لله و إنا إليه راجعون..هذه سنة الحياة و الموت حق ..

بصراحة هذه القصة و القصص المُعاشة تعلمنا أنه لا أمان للدنيا..


لذلك وجب أن نعيش الحياة بكل دقيقة فيها..

لنبتعد عن الحقد و الحسد و الغضب و كل خصلة سيئة ..

لنجعل من كل مشكلة تواجهنا تجربة ..

و لنتحل بالصبر ثم الصبر ثم الصبر..

مشكور (ة) صاحب (ة) القصة..
2016-02-25 11:16:37
user
78297
12 -
CHANYEOL -EXO-
تقطع قلبيييييي >_
2016-02-25 09:25:56
user
78269
11 -
مالاك الشمال
والله يا اخي قطعت قلبي.رحم الله جميع الموتى.
2016-02-25 08:16:20
user
78258
10 -
عابرة بين الايام امضي
هذا الموت يأتي غفلة لا يحسب حساب للعمر ولا للمركز الاجتماعي ولا ولا ولا...الخ
بل هو مقدر باثانية والدقيقة والساعة ..وسوف نذوقة كلنا بلا استثناء كمال قال تعالى (كل نفس ذائقة الموت ) قصة جميلة تذكر الناس بالموت
2016-02-25 08:16:20
user
78257
9 -
عزف الحنآيـا
قصـة محزنـة .. هذه هي سنة الحياة
الله يرحمه ويغمد روحه الجنة وجميع موتى المسلمـين ..
2016-02-25 03:43:54
user
78205
8 -
mona
(مايكل من مملكة النساء)
ما دخل كلمات نزار قباني في الموضوع؟
فالقصة تتحدث عن جري الانسان في الحياه "جري الوحوش" وراء المال و الدنيا الفانيه دون ان يحسب انه مفارق
و لم تتحدث عن جبن او حب حتى!
كما ان هاته الكلمات لها مقام معين تقال فيه لا تنطبق عليه القصه
فهي تستعمل عندما يخذل رجل امرأة علقها في هواه ليتزوج من اختارتها أمه
بينما بطلا القصه لم يحبا و لم يشاء ا الزواج حتى
2016-02-25 02:14:48
user
78186
7 -
الاردنيه 30
الدنيا دار ممر وليست دار مستقر يارب احسن خاتمتنا وتب علينا انا وكل من قال اميييين
2016-02-24 22:56:13
user
78175
6 -
مايكل من مملكة النساء
الحب للشجعان

الجبناء تزوجهم امهاتهم ،،،
2016-02-24 17:15:38
user
78110
5 -
seema
مؤسف !!
2016-02-24 17:15:38
user
78109
4 -
شخصية مميزة الى يسمين
هكذا الأنسان يجري وراء الحياة ويتطلع لخذ المزيد منها طمعا في الغنى والرفعة وفي الخير تباغته الحياة وتأخذ روحه في لحظة غفلة و نسيان للعمر الذي يذهب هباءا منثورا عندما ياتي قدر الله الذي لارجعة فيه انا للله وانا اليه راجعون اعان الللله اهله و الهمهم الصبر والسلوان لفراقه وصبر صديقه عليه هذه الحياة تبقى تستمر ونختفي نحن منها رغما عنا
2016-02-24 15:35:32
user
78076
3 -
Ph.Hallah
اشعر وكأن قصتك هي دعاية للزواج ههههه
الله يرحمه ويرحمنا برحته الواسعه
ودي~
2016-02-24 15:35:32
user
78074
2 -
❤❤❤كوثر❤❤❤
جميل الطيب يموت والشرير يبقى يفوح بشره
2016-02-24 15:26:05
user
78072
1 -
❤❤❤كوثر❤❤❤
الله يرحمه ونعوذ بالله من موت الفجاءة
move
1
close