الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

اخذوا صديقي اشرف

بقلم : نسيم الليل - المغرب

اخذوا صديقي اشرف
رأيت مخلوقين غريبين برؤوس كبيرة !


كانت الساعة الثانية و النصف بعد منتصف الليل , عندما دخل " أيوب " مسرعاً الى مركز الشرطة , و كانت ملامح الخوف ظاهرة على وجهه !

ساد الصمتُ فجأةً بين أفراد الشرطة و هم ينظرون إلى " أيوب " باستغراب , و يتساءلون عن الذي حصل معه .. ذهب المحقق إلى أيوب و طلب منه أن يذهب إلى مكتبه , كيّ يروي له ما حصل

و بعد ان دخل أيوب المكتب ..جلس على الكرسي , و يداه ترتجفان من الخوف .. فدخل خلفه المحقق , و أغلق باب مكتبه وراءه ..ثم جلس على كرسيه و أشعل سيجارته , و رمق أيوب بنظرةٍ باردة , ثم قال :

-تبدو مرتبكاً جداً ، ما الذي حصل معك ؟ و ما هو اسمك ؟
-اسمي أيوب سيدي .. و انا لم أمرّ بموقفٍ كهذا طوال حياتي .. عذراً , لكن هل يمكن أن تمدّني بسيجارة ؟

-نعم .. تفضل
-أعتذر سيدي .. لكن الموقف الذي مرّرت به , جعلني أرغب بالنيكوتين .
-أيّ موقف ؟

-في كل ليلة سبت , كنت اتسكّع مع صديقي " أشرف " لنتناسى أسبوعنا الطويل في العمل .. و قد ركنا السيارة فوق الهضبة المطلّة على حقول الذرة الواسعة , و بدأنا نشرب الجعّة سويّاً .. و كانت السعادة تغمرنا إلى أن ظهر شعاعٌ أحمر من خلف حقول الذرة ! و كان يتحرّك يميناً و يساراً كأضواء المنارة , سيدي .

-شعاعٌ أحمر ! و من أين ظهر تحديداً ؟
-غرب مصنع الإسمنت القابع خلف حقول الذرة , سيدي .
-حسناً , أكمل روايتك .

-عندما ظهر هذا الضوء من العدم , تملّكنا الفضول لنعرف السبب الكامن وراءه ..فترجّلنا من السيارة و ذهبنا نتبع ذلك الشعاع , شاقين طريقنا عبر حقول الذرة , متجهين نحو الشعاع ..

و كنا كلما اقتربنا من الشعاع أكثر , كلما سمعنا صوتاً أشبه بهدير المحرّك ..و كان الصوت يتصاعد تدريجياً مع اقترابنا من المكان ..

و عندما وصلنا إلى مكان الضوء وجدنا فوهة في الأرض بعمق أمتار , و كانت تحيطها حجارةٌ كبيرةٌ تصدر منها الشعاع الأحمر ..

فاستغربت انا و صديقي بما رأيناه أمامنا ! فقد كانت الحجارة باردة كالجليد , و منظرها يخطف الأبصار كمعدن الألماس ..

ثم اقتربنا منها اكثر فلمحنا على سطحها نقوشاً غريبةً , تشبه شكل الأرقام على الآلة الحاسبة لكن بطريقةٍ غريبة !

و بدأنا نتمعّن في هذه النقوش الغريبة التي ملأت الصخرة من كل جانب , و منها كان يظهر الشعاع ..

ثم قمنا بإخراج جوالاتنا من جيوبنا , و بدأنا بتصوير الأحجار الغريبة , و السعادة تغمرنا لهذا الإكتشاف العظيم ..

لكن ما إن بدأت بالتصوير حتى شعرت بخدرٍ يتسلّل إلى جسمي , و كان قوياً لدرجة أنني واجهت صعوبة في تحريك يدي !

فنظرت إلى أشرف و وجدت العرق يتصبّب منه , و كان يبدو عليه الإرهاق ! فتملّكني الخوف و الهلع , حتى سقطت مغشياً عليّ .

-المحقق باستغراب : مغشياً عليك ؟!
-أجل سيدي , و لا أعرف السبب !
-حسناً أكمل

-بقيت غائباً عن الوعي مدّةً الى ان استيقظت من جديد , و كنت لا أزال أشعر بالخدر في جميع أنحاء جسمي !

و حينها سمعت صوت ضجيجٍ بجانبي , ففتحت عينيّ بصعوبةٍ , لأرى جسماً معدنياً بحجم ملعب كرة قدم معلّقاً بالهواء !

و رأيت مخلوقَينِ غريبَينِ يشبهان البشر من حيث المظهر , لكن رؤوسهما غريبة جداً !
و كانا يحملان صديقي أشرف إلى داخل ذلك الجسم المعدني .. أردت الصراخ بهما , لكني لم أستطع ! ..

و بعد ان أدخلا صديقي إلى المركبة , و بطرفة عين اختفت تلك المركبة , و كأنها تبخرت بالهواء ! و ما إن استعدت كامل وعيّ , حتى اتيت مسرعاً اليكم لكيّ تساعدوني

-حسناً أيوب .. يبدو أنها كانت ليلة حافلة بالمغامرات .. لكن قبل كل شيء , هل تتعاطى المخدرات ؟

-( باستغراب ) : لا سيدي ! لا أتعاطها لأنني على رأس عملي .. لما هذا السؤال ؟!

-لأنه يأتينا الكثير من الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات , و يبدأون بسرد القصص الغريبة عن المخلوقات الفضائية , و هذا يحصل معنا كل أسبوع ..
فهل تتفقون سويّاً يا ترى ؟

- أيوب غاضباً : و هل تظنني أحمقاً كيّ أضيع وقتي ووقتك في سرد قصة من نسج خيالي ؟!!
..هل أفهم من كلامك أنك لا تريد مساعدتي ؟

-أوووف !! يبدو أن صديقك تركك نائماً , بعد حفلتكم السخيفة تلك ..
-تباً لك !! سأحرص أن لا تبقى في وظيفتك .. هذا وعد !!

-المحقق بعد أن نادى على الشرطي : أغرب عن وجهي , هيا !! .. أيها الشرطي !! اقتاده إلى خارج مركز الشرطة ...
و انت !! احمد ربك لأنني لم ازجّ بك في السجن , لتطاولك على الضابط .. هيا اذهب !!

فيخرج أيوب من مركز الشرطة و الغضب ينهش بدنه , و هو يردّد في نفسه :

-سأحرص أن لا تبقى في مكانك أيها الأرعن !! .. ادعو فقط ان لا اجد صديقي مقطّعاً لأشلاء , و الاّ و الله سأقوم بمقاضاتك !!

و عندما وصل أيوب إلى الحيّ الذي فيه منزله , رأى من بعيد شخصاً جالساً لوحده في الزاوية المظلمة , قبالة منزله ..

فاتجه أيوب نحوه ببطء , ليتفاجأ بأنه صديقه أشرف ! و هنا دبّت الطمأنينة في نفس أيوب و غمرته السعادة .. و اسرع إلى صديقه قائلاً :

-أين كنت يا صديقي ؟ لقد قلقت عليك جداً !
-أشرف (بدهشة) : أنت الذي اختفيت فجأة ! و قد بحثت عنك في كل مكان ..

-لا , بل انت !
-اسمع !! ما رأيك ان تأتي لبيتي , و تخبرني بما حصل معك ؟

و هنا !! لاحظ أيوب الشحوب البادي على وجه صديقه , بعد ان تحوّلت نظراته الى باردة بشكلٍ مخيف !

فتذكّر كلام المحقق ( و هذا يحصل معنا كل أسبوع ، فهل تتفقون سويّاً يا ترى ؟ )

و في هذه اللحظة !! فهم أيوب لعبة المحقّق ! فاغتنم أقرب فرصة , ليولّي هارباً .

اشراف :
حمزة عتيق

تاريخ النشر : 2016-03-02

أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
send
علال علي - المغرب
نجلاء عزت الأم لولو - مصر
حمزة لحسيني - Hamza Lahssini - المملكة المغربية
Marwa Elhousein - egypt
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (24)
2016-06-21 05:47:48
99842
24 -
مازن
قصة جميلة ولكن النهاية؟!
2016-03-07 11:15:39
81385
23 -
مالك
جميلة مشوقة ولكن نهايتها مبهمة أعتقد ان المحقق و صديقه فضائون
2016-03-07 09:34:51
81360
22 -
Nada1730
تملكني الحماس لاعرف النهايه
لكن بعدها خاب ظني لاني لم افهمها
2016-03-05 12:47:04
80876
21 -
لمإذا
لم افهم القصة ابدا
لماذا ومن الذي هرب؟
ما معنى الجملة التي جعلته يهرب؟
ارجو توضيح القصة رجاءا
2016-03-04 04:22:25
80481
20 -
Sleepy goust
لم افهم النهاية جيداًًً ولاكن أسلوب سرد جميل و مشوق
2016-03-03 17:42:43
80378
19 -
عزف الحنآيٰا
نسيم الليل
أين أنت ؟!..
الجميع ينتظرك هُنا ..
2016-03-03 17:22:28
80375
18 -
رميساء
اعجبتني كثيرا لكن طلبي كسائر القراء اسلوبك جميل و شيق يتخلله الغموض و الحماس و كدا يقتلني فضولي لاعرف فحوى النهاية لكن خاب ظني لأني لم أفهمها كثيرا ربما مقصودة منك أن لا نفهمها لفتح آفاق مخيلتنا و سرد بداية النهاية اسلوبك مميز مع بعض الصقل في المهارة الإبداعية
رائعة...
أرجو منك تقبل مروري
2016-03-03 16:42:43
80362
17 -
فرح
اريد ان افهم النهايه
2016-03-03 15:55:55
80360
16 -
بلاك فايروس
لم افهم النهاية
2016-03-03 13:06:31
80325
15 -
محمد من تونس
نهاية غير واضحة
2016-03-03 10:24:35
80292
14 -
heba
لا اريد سؤال الكاتب عن القصه لأني لم افهمها اريد سؤال المحقق
ما المقصود بالنهاية؟
2016-03-03 09:29:48
80282
13 -
عاشقه الليل
رائعة في البداية لكن لم أفهم النهاية
2016-03-03 08:58:18
80278
12 -
عباس الجزائري
رائع شكرا
2016-03-03 08:12:33
80257
11 -
هيرلين
افهمنا النهايه
2016-03-03 06:18:34
80233
10 -
عزف الحنآيٰا
أخي نسيم الليل !!
أُكادُ لا أُصدق لقد طـال انتظاري كثيراً !!..
هل تتذكرني ؟!..
كنتُ أعلم من أسلوبك بأنك قادر على كتابة القصص ..
رائعة ومشوقـة أعجبتني والنهاية كذلك ..
أحسنت أخي ..
بإنتظار المزيد_
2016-03-03 05:50:15
80229
9 -
الناصح
رآئع , تـوضيح أكثر للنهآية من فضلك
2016-03-03 05:31:49
80226
8 -
هابي فايروس
صوت الأحزان؟
الجميع يريد مني أن أتوقف عن التعليق في هذا الموقع-_-
يبدو ان تعليقاتي لا تعجبك:)
مقالة؟
أتوقع لو أنشر مقالة هنا لن يعلق عليها أحد هههههههههههههههههههههههههههههههههههه.
لكن سأفعل ذلك:)سأنشر مقالة:)
2016-03-03 05:01:52
80220
7 -
انابيل
لم افهم النهاية جيدا ... -_-
لكني اظن ان الضابط فضائي ويخبئ على زملائه باتهام الذين يشكون بالجنون والادمان
2016-03-03 03:58:54
80209
6 -
عدوشه
جميله ولكني نهايتها غير مفهومه لكن اسلوبك جميل
2016-03-03 03:58:54
80205
5 -
ن.ن
هل يمكن لاحد ان يخبرني النهايه لاني لم افهمها جيدا ...ماذا كان يقصد بقولة "وهذا يحصل معنا كل اسبوع ..هل تتفقون يا ترى "
2016-03-03 03:10:02
80202
4 -
CHANYEOL -EXO-
اتمنى ان اصبح مخلوقة فضائية ، تبدو حياتهم مسلية ، فقط يسافرون في المركبة و يخطفون الناس
:)
2016-03-03 02:42:50
80193
3 -
جزائرية
في البداية كانت القصة تقليدية بعض الشيء حيث ان اغلب الافلام التي تتحدث عن الكائنات الفضائية تصور المراكب في حقول الذرة و الحفرة العميقة و الضوء الاحمر . احسست انني اعيد مشاهدة مقطع فيلم لعشرات المرات
اما عن النهاية فلن استطيع ان ابدي رايي لانني لم افهمها لذا ارجو التوضيح...
2016-03-02 23:02:42
80175
2 -
صوت الاحزان.
مقال جيد..واسلوبك..رائع..صديقي(هابي فايروس) كل مقالة اجدك اذن لماذا لاتكتب
..مقالة..وتنشرها هنا..بدل ما تعلق..وسآكون انا :) هه اول المعلقين..
انتظر رد منك هابي:)


تحياتي
2016-03-02 22:18:12
80171
1 -
هابي فايروس
جيدة نوعا ما:)
هل يمكن أن تخبروني ما سر النقطتين؟..؟
move
1
close