الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : مذابح و مجازر

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري

بقلم : صبا - مصر

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري

المذبحة التي زلزلت مصر وغيرت تاريخها الحديث

حزمت جيوش نابليون عتادها و غادرت المحروسة سنة 1801 بعد فشل حملتها الشهيرة، و تركت خلفها البلاد تغلي كالمرجل فوق النار. حيث إنقسم المماليك "حماة الدار" و ولاة الأمور، إلى تحالفات متناحرة على السلطة، بعضها بتأييد و دعم خارجي (إنجليزي بالأساس) و بعضها بواعز من الدّاخل المصري المضطرب.

و في ظلّ هذه الظروف، ظهرت مجموعة جديدة من التجار و المشائخ و العلماء نصبت "محمد علي" واليا على مصر بموجب فرمان مايو 1805 و إلتفت حوله لمواجهة المماليك و من ورائهم.

فكتب إسمه بدمّ أكثر من 1000 مملوك من أمراء و جنود فيما عُرف ب"مذبحة القلعة".

و القلعة المقصودة هي قلعة "صلاح الدين الأيوبي" و التي أمر ببنائها عام 1176م لتحصين القاهرة من هجمات الصليبيين. و منذ ذلك الحين باتت القلعة مقرّ الحكم، حتى بناء قصر عابدين، و رمزا من رموز السيادة لقرون حتى قيل بأنّ "من يملك القلعة، يملك مصر!"

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
قلعة القاهرة .. للأمانة التاريخية فأن مسجد محمد علي الظاهر في الأعلى لم يكن قد شيد بعد عند وقوع المذبحة

1) المماليك: عبيد الأمس .. ملوك اليوم!

قصة المماليك تعدّ بحقّ طفرة في تاريخ الشعوب، فهؤلاء الـ"بكوات" (كما أُطلق عليهم فيما بعد)، لم يكونوا سوى "عبيدا" تمّ إستقدامهم في سنين طفولتهم المبكرّة من قبل الأيوبيين، لحماية عرشهم و ملكهم من الزوال و ليكونوا عصاهم الغليظة. معظمهم قد أختطفوا أو سرقوا من بين أحضان عائلاتهم شأن المستعبدين في كل زمان و مكان.

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
المماليك اصبحوا عماد الجيوش الاسلامية وحكموا معظم البلاد العربية وهم بالاصل غلمان اجانب تم أخذهم من عوائلهم في اوروبا

و لكنهم كانوا أوفر حظا من غيرهم، فبدل أن ينتهي بهم الأمر في الحقول و الإسطبلات وجدوا العناية من قبل الملك نفسه الذي أعتقهم و قربهم منه و حرص على أن يتلقوا أفضل العلوم الدينية و الدنيوية على أيدي أعتى العلماء، كما قام بتدريبهم على مختلف فنون القتال و خطط الحرب و إدارة الجيوش.

و هكذا أدرك الأيبيون غايتهم، فكوّنوا جيوشا قوية من المماليك تدين بالولاء للملك وحده و تتلقى تعليماتها و مهامها منه شخصيا و تستميت في الدفاع عنه و عن عرشه.

و كان لهم دور كبير في التصدي لهجوم التتار و الصليبيين من بعدهم على المحروسة.

و تمكنوا من الوصول أخيرا إلى سدّة الحكم بعد زواج أحد قادتهم "عز الدين أيبك" من "شجرة الدرّ" أرملة الملك الصالح أيوب و الذي سلمته بموجبه الوصاية على العرش.

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
صورة لفارس مملوكي من مصر

وبدأ بذلك عصر المؤمرات و الدسائس و التناحر داخل البيت المملوكي، فإنصرف القادة المماليك إلى المجون و رموا عباءة الإنضباط و الحكمة التي طالما تستروا بها. و تخلوا عن دورهم السابق في حماية العرش و إنقلبوا على الملوك و نقضوا معاهداتهم، حتى ليقال بأنهم يعقدون العهد صباحا لينقضوه قبيل الظهيرة.

و إستبدوا بالبلاد و العباد، فلم يسلم من بطشهم أحد لا قريب و لا بعيد، لا عبد و لا سيّد. و إستحلوا أعراض المصريين و لم يسلم منهم لا فتاة و لا غلام، و إستعبدوا و جاروا إلى أن بلغ السيل الزُبى، فإشتكاهم أهل مصر إلى "خورشيد باشا"، و لكنّه أجاب : "أناس جاهدوا أشهرا وأياما ، قاسوا ما قاسوه في الحرّ والبرد ، حتى طردوا عنكم الفرنسيز .. أفلا تسعونهم في السكن!"

2) "محمد علي" باشا يضع العمامة العربيّة لمواجهة إستبداد المماليك:

كما ذكرنا في السابق فإنّ المماليك قد عاثوا في مصر فسادا، مستغلين في ذلك حظوتهم لدى "الباب العالي"، و لكن صراعاتهم الداخلية و إنقساماتهم ساهمت في ضعف شوكتهم و ذهاب هيبتهم، فيما بدا فرصة لبعض القيادات الشعبيّة المصرية، التي تسعى إلى رفع يد المماليك عن البلد، للتمرّد و البحث عن بديل للسلطة الفاسدة التي تنخر البلاد و تستعبد العباد.

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
كانت الاوضاع مضطربة في مصر بعد خروج الفرنسيين ..

و هو ما حصل فعلا عندما نصّبت هذه القوى الشعبيّة الناشئة أحد ضباط الحامية العثمانية "محمد علي"، الذّي توسمت فيه الكفاءة و الحكمة و بالأخصّ القوّة و القدرة على تولي حكم مصر في فترة حرجة كثر فيها الهرج و المرج، و المؤامرات و الظلم. و لذلك إلتف قادة الحركة الشعبية من مشائخ و علماء و تجار حول "محمد علي"، الذي وُليّ على مصر بموجب فرمان 12 مايو 1805، ووفروا له المال و العتاد و قاموا بإستقطاب قادة و جنود الجيش ممن ضاق ذرعهم بالمماليك لمساعدته.

بل إنهم ذهبوا في وقوفهم خلف "محمد علي" إلى أبعد من ذلك بكثير عندما وقفوا في وجه محاولات "الباب العالي" و حالوا دون نقله من مصر. كما قاموا بالتصدّي للحملة الإنجليزية على تخوم "رشيد" في 29 مارس 1807، و التي كان هدفها القضاء على الوالي الجديد لمصر "محمد علي" و إعادتها إلى "بيت الطاعة" المملوكي.
و كانت حملة الإنجليز بمباركة المماليك القشة التي قصمت ظهر بعير "محمد علي باشا" الذي نفى المتآمرين على حكمه من القاهرة و تعقبهم حتى الصعيد، و لكنه عاد و عفا عنهم.

3) مذبحة القلعة:

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
محمد علي باشا .. في اوج مجده وقوته ..

من يذوق دفء السلطة و النفوذ، لن يخلع عباءة الحكم مهما حصل، و يبدو بأنّ "محمد علي" لم يشذ عن القاعدة الصحيحة. فبعد أن تمكن من إرساء دعائم حكمه و توطيده، سعى والي مصر إلى التخلص ليس فقط من منافسيه، بل من كلّ من رأى في وجوده خطرا قد يعكر صفو حكمه.

فإنقلب على أصدقاء الأمس، قادة الحركة الشعبيّة الذّين ساندوه و نصبوه واليا على بلادهم، و على رأسهم "عمر مكرم" الملقب بسيد الأشراف ;فقتل منهم من قتل و نفى منهم من نفى و شرّد البقية بين المنافي و صادر أموالهم و سائر أملاكهم و أودع بعضهم السجون، كإعتراف منه بالجميل!

و إلتفت إلى أعداء الأمس، المماليك الذين إستطاع في فترة وجيزة أن يستميلهم إليه بالعطايا و الهبات من أموال المحروسة و أراضيها، بينما يصفي قادة الحركة الشعبيّة .

و جاءت الفرصة للتخلّص من المماليك على طبق من فضّة، فإستغلها "محمد علي" كما يجب. كان والي مصر قد تلقى رسالة من السلطان العثماني يطالبه فيها بإرسال حملة عسكرية إلى الحجاز، و نظرا إلى تمرسه بغدر المماليك و عدم وفائهم بالعهود، فقد كان "محمد علي" متأكدا من أنّ المماليك سيغتالونه بعد مغادرة جيشه، فقرر أن " يتغدى بهم قبل ما يتعشوا به" كما يقال في مصر.

فأرسل مبعوثيه إلى جميع أمراء المماليك المنتشرين في أصقاع البلاد، يدعوهم إلى حضور حفل "بهيج" سيقام على شرف الجيش المغادر إلى الحجاز بقيادة نجله الأكبر "إبراهيم بيك طوسون". فإستجاب جميع المدعوين و حضروا في الموعد المحدّد (1 مارس 1811) ، كما طلب والي المحروسة، بكامل زينتهم، يمتطون أحصنتهم الأصيلة.

رحب بهم "محمد علي" و قربهم إليه و تبسط معهم في المأكل و الحديث، فخدعهم لطفه و إنطلت عليهم حيلته.

فما كاد الحفل ينتهي حتى دعاهم إلى السير في موكب وداع الجيش، و حرص أن يجعلهم بين مقدمة الجيش المغادر للحرب و مؤخرة الموكب المكوّنة من المرتزقة الألبان الذين إنتدبهم خصيصا لهذه المهمة. و بذلك علق أمراء المماليك دون علمهم بين فكي كماشة "محمد علي".

سار الموكب في الطريق الوعرة المنحدرة بإتجاه "باب العزب" ( و هو باب القلعة من الجهة الغربية)، و لم يكن إختيار مسار الموكب إعتباطيا، بل مدروسا بدّقة فائقة، فمقدمة الجيش و الطريق المنحدرة لعبا دورا هامّا في حجب الرؤية عن المماليك الذّين لم يتفطنوا إلى ما يدور حولهم، بينما ساهمت وعورة التضاريس في تقليل فرص الهرب و النجاة.

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
هذه الصور ستساعدك عزيزي القارئ في فهم المكيدة الذكية التي نصبها محمد علي للمماليك .. اعلاه صورة لباب العزب الذي حوصر المماليك خلفه .. والصور بالاسفل هي للباب من الداخل .. اي المكان الذي ذبح في المماليك

ما إن تجاوز المماليك البوابة حتى أُغلقت من الخارج، و إستدار الجنود الّذين يسبقونهم و أصبحوا يواجهونهم مشهرين بنادقهم، فيما تسلق رجال الكتيبة التي تسير خلف المماليك، الصخور العالية و الأسوار من مختلف الجوانب... و دوى صوت طلقة؛ لم تكن سوى إشارة بداية المذبحة. و عندها فقط أدرك المماليك أنهم قد وقعوا في الفخّ، و لكنّ رصاص جنود الوالي، لم يمهلهم الوقت للتفكير حتى، فقد إنهال على رؤوسهم من كلّ حدب و صوب.

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
محمد علي يدخن غليونه اعلى اسوار القلعة فيما رجاله بالقرب منه يطلقون النار على المماليك المحصورين

كانت خطّة "محمد علي" محكمة بحيث لم تترك للمماليك، العزل إلاّ من السيوف التّي وضعوها بغرض الزينة لا غير، وسيلة للنجاة. فماذا تفعل السيوف الثلمة في مواجهة حمم الرصاص المنهمر كالمطر ؟

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
تكدست جثثهم فوق بعض ..

فتساقط بعض الرجال صرعى، دون مقاومة تذكر، فوق صهوة جيادهم التي تخوض في برك دمائهم، فيما نجح البعض الآخر في الترجل عن جيادهم و تخلصوا من ثيابهم الثقيلة المبهرجة، و سارعوا إلى تسلق الأسوار علّهم ينجحون في الفرار من القبر الجماعي الذي حفره لهم "محمد علي".

و لكن هيهات، فمن نجح في تسلقّ الصخور أو الجدران، أجهز عليه رصاص الجنود المرابطين على الأسوار لتسقط جثثهم إلى الطريق المنحدر و تتكدس بجانب غيرها من الجثث التّي تطؤها الجياد المرتعبة من دويّ الرصاص.

و من بين المماليك الذّين ناضلوا للنجاة، نذكر "شاهين بك الألفي" أحد المماليك الذين عقدوا الصلح مع "محمد علي" و تمتعوا بعفوه "المؤقت"، حيث إستطاع تسلق الحائط و بلغ عتبة قصر "صلاح الدين" و لكنّ الجنود عاجلوه برصاصهم، و قطعوا رأسه و أرسلوه فورا إلى الوالي لنيل "البقشيش"، فقد بشّر "محمد علي" كل رجل يأتيه برأس من رؤوس أمراء المماليك بجزيل العطاء. و لم يكتفوا بذلك بل ربطوا أطرافه بالحبال و جروه على الأرض ك"الذبيحة"!

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
المماليك يتعرضون لأطلاق النار منجميع الجهات وهم محصورون في الزقاق

و لم يكن "سليمان بيك النواب" بأوفر حظا من قريبه، فقد زحف و هو ينزف إلى أن بلغ "سرايا الحريم" (مقر إقامة النساء من قريبات و زوجات و جواري الحاكم) و سقط على عتباتها صارخا : "في عرض الحريم" .. ناشدا الحماية، واقعا في عرض النساء (و قد سرت العادة في ذلك العصر بأن من يطلب الحماية في عرض النساء لا يناله مكروه مهما كان ذنبه، بل يغاث إلى حين) و مع ذلك، فقد لحق الجنود بـ"سليمان بك" و مزقوه تمزيقا على عتبات "سرايا الحريم" و قطعوا رأسه "الثمينة" على مرأى و مسمع من نساء القلعة، و رموا جثته بعيدا.

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
كانت احتمالات المقاومة والنجاة معدومة ..

و يقال إن بعض المماليك قد نجحوا في الوصول إلى مقدّمة الجيش حيث كان "طوسون" نجل "محمد علي" ينتظر نهاية المجزرة، و تمسحوا بأذياله طالبين الحماية، و لكنه وقف يراقب جنوده يمزقونهم دون رحمة تحت قدميه رغم توسلاتهم.

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
كل من يأتي برأس له مكافأة مجزية ..

إنتشرت الجثث على طول الطريق المنحدر، و روت دماؤها المسفوحة ترابها إلى أن أتخمتها، فلفظتها لتسيل وديانا قانية تخوضها أقدام الجنود و سنابك خيولهم.

أما من لم يقضي برصاص المرتزقة و الجنود، فقد تمّ إقتياده حيّا إلى الرحبة الوسطى و تمّ إعدامه بضرب عنقه بالسيف، و الإحتفاظ برأسه.

و تواصلت المذبحة و القتل في قلعة "صلاح الدين" من الضحى إلى الهزيع الأخير من الليل!

كان الوالي خلالها جالسا بهدوء في قاعة الإستقبال رفقة أمنائه، منصتا إلى صراخ المماليك و إستغاثاتهم، و دوّي الرصاص و صهيل الخيل، منتظرا أن يحصد رجاله أرواح أعداءه كما تحصد السنابل. يوم واحد تمّ فيه القضاء على أكثر من 500 أمير مملوكي دفعة واحدة!
و لم ينج منهم سوى رجل واحد يدعى "أمين بيك" كان يسير في ذيل الركب، و لما رأى ما بدر من رجال "محمد علي" من إغلاق البوابة و إطلاق الرصاص، سارع بالهرب إلى المرتفع المشرف على الطريق، و لما أيقن الهلاك، قفز بجواده من على سور القلعة الذي يبلغ إرتفاعه ستين قدما!

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
الناجي الوحيد .. قفز بفرسه من على السور ونجا بأعجوبة ..

و لما كاد يدرك الأرض، قفز مترجلا عن جواده فنجى بأعجوبة من موت محقق و فرّ إلى جنوب سورية حيث قضى بقية أيامه (و قد خلد جورجي زيدان قصته في روايته المملوك الشارد).

خارج القلعة، في ميدان "الرميلة" بالتحديد إحتشدت الجموع لمشاهدة موكب الجيش المغادر للحجاز و توديعه كما جرت العادة، و قد كانت الأمور تسير على نحو طبيعي إلى أن دوّى صدى طلقة في الفضاء، أعقبها سيل من الرصاص، فأصاب الرعب المحتشدين و تفرقت جموعهم و سادت في صفوفهم الفوضى خاصة بعد أن سرى بينهم خبر مقتل "شاهين بيك".

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
صور قديمة لشارع الدرب الاحمر .. سمي كذلك لغزارة ما سال عليه من دماء المماليك

و أسرع كل إلى بيته و أغلق عليه بابه، و أوصد التجار أبواب دكاكينهم و فروا من جنود المرتزقة، الذين كلفهم "محمد علي" بالقضاء على أتباع المماليك في أنحاء القاهرة.

و طوال يومين عصيبين، داهم الجنود الألبان المرتزقة البيوت و الدكاكين، و فتكوا بكل من إعترض طريقهم و نهبوا و سطوا على كل ما وصلت إليه أيديهم من أموال و جواهر و متاع، و إغتصبوا النساء و هتكوا الأعراض و داسوا المحارم. و لم يتوقفوا عند أحياء المماليك و أتباعهم، بل إمتدّ عدوانهم إلى الأحياء المجاورة، و نال المصريين نصيب من القتل و النهب و الإعتداء، و وصل عدد البيوت المنهوبة إلى 500 بيت.

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
لم يتوقف القتل حتى بعد حلول الظلام .. وامتد ليشمل المماليك اينما وجدوا .. ونهبت اموالهم وممتلكاتهم

و لم يتوقف الهرج و القتل و النهب إلا بخروج الوالي "محمد علي" رفقة إبنه "طوسون" و حاشيتهما و جنودهما، ليضع حدا للفوضى آمرا بقطع رقبة كل من يستمر في النهب و القتل أو السطو.

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
خلصت مصر لمحمد علي بعد ان ازاح المماليك واصبح حاكمها المطلق

إنتهت مذبحة قلعة الناصر "صلاح الدين" ، أكبر إغتيال سياسي في تاريخ المحروسة، مخلفة 1000 قتيل من المماليك بين أمراء و جنود و أتباع، عدا عدد غير محدد من المصريين الذين لا ذنب لهم سوى قرب مساكنهم من أحياء المماليك المستهدفة. علقت رؤوس بعضهم كـ"شاهين بيك" (كبير مماليك الألفية) و "يحي بيك" و "نعمان بيك" و "سليمان بيك البواب" و غيرهم على بوابة مسجد الحسنين ليكونوا عبرة لمن لا يعتبر عما ينتظر من يقلق تفردّ "محمد علي باشا" بالحكم. و لم ينج من المماليك سوى عدد قليل ممن تخلفوا مع "إبراهيم بيك الكبير" و "عثمان بك حسن" الذين لم يجيبا دعوة الوالي "محمد علي" لشكّهما في نواياه الحقيقية.

مذبحة القلعة : أضخم علمية اغتيال سياسي في التاريخ المصري
صورة من داخل مسجد محمد علي في القلعة بالقاهرة .. بناه بعد المذبحة بسنين ..

مئتان و خمس سنوات مرّت على صبيحة الأوّل من مارس الدامية، التي أنهت ستة قرون من وصاية المماليك على مصر. و مع ذلك عزيزي القارئ، إذا مررت يوما بالمحروسة، و زرت قلعتها و سرت في دربها الأحمر الذّي إستمد إسمه من دماء صرعاها، فتوخى الحذر و تحدث همسا حتى لا تُقلق أرواح المماليك... لأنّك لا تعلم ما قد تفعله بك.

المصادر :

- في ذكرى مذبحة القلعة..
- مذبحة القلعة 1 مارس 1811
- Muhammad Ali's seizure of power
- The Mamelukes were massacred in Cairo on March 1st, 1811.

 

تاريخ النشر 22 / 07 /2015

انشر قصصك معنا
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (96)
2020-07-17 14:59:01
363557
96 -
أبو شوالي
المقال رائع جدا شكرا جزيلا
2020-03-30 09:13:58
343751
95 -
القلب الحزين
لا أعتقد أن محمد علي كان يختلف عن المماليك كثيراً ففي النهاية كلاهما خونة.
2020-03-18 09:41:09
341366
94 -
عماد
الخيانة اصعب من الحرب..في الحرب تكون مسلح و مستعد للمواجهة مهما بلغ عديد و عدة العدو..اما في مثل هكذا مجازر فتشعر بالضعف و الرعب و لا تنالك شفاعة لا من نساء الجزار و لا من اقدام حاشيته..!
كنت اعتقد ان المجزرة تمت في بهو القصر اثناء الوليمة بعد ان سدت ابوابه.. شكرا لتصحيح الفكرة..
2020-03-17 20:57:16
341319
93 -
عماد
الخيانة اصعب من الحرب..في الحرب تكون مسلح و مستعد للمواجهة مهما بلغ عديد و عدة العدو..اما في مثل هكذا مجازر فتشعر بالضعف و الرعب و لا تنالك شفاعة لا من نساء الجزار و لا من اقدام حاشيته..!
كنت اعتقد ان المجزرة تمت في بهو القصر اثناء الوليمة بعد ان سدت ابوابه.. شكرا لتصحيح الفكرة..
2019-11-02 09:28:48
322801
92 -
Shiko Silva
عبدالسلام دومان اليمن
نعم كانت فعلة مشينه ولكن لاتنسى فى عهدة ازدهرت مصر كثيرا فلاتنسى ان فى عهدة بعث رفاعه الطهطاوى للخارج لكى يدرس ويجلب العلم بصراحه كانت مصر فى وقته مزدهرة جدا اذكر مالة وماعلية ايضا
2019-11-02 09:28:48
322800
91 -
Shiko Silva
اعشق شخصية محمد على ودهائة جدا حتى وصل للحكم
اتذكر انى دخلت اداب تاريخ بسبب حبى للتاريخ وحبى لشخصية محمد على ولكنى حولت بعدها لانى وجدت التاريخ يخص الفراعنه وانا لا احبة ابدا
الان دخلت كلية تجارة ههههه
فى النهاية محمد على ذكى وتعلب ويعجبنى هكذا شخصيات
2019-08-18 15:20:11
309712
90 -
عبدالسلام دومان اليمن
انا سمعت ان زوجت محمد علي السفاح حرمت نفساها علية الى ان ماتت بسبب تلك الجريمة لان الالبان هم ناس قليلين دين فالاسلام لم يصلهم الا من قريب والاسلام من اعمالهم برى تاريخ المماليك افضل منهم ولمن الشيوعية في القرن الماضي قد ادبتهم كثيرا يمهل ولايهمل
2019-05-24 08:34:01
302980
89 -
نورا
افظع المكايد في تاريخ مصر ولكن هذا السلطان يجب ان ترفع اليه القبعه لانه خلص العالم كله وايضا المحروسه من ظلم وفساد المماليك وايضا لانها فكره لم تخطر علي البال
2018-12-26 14:16:13
276735
88 -
متمرد بلا سبب
يستحق المماليك ماحصل لهم
2018-07-16 04:08:08
237830
87 -
اسيمه
انا حزينه لان هذ المقال قد تمت سرقته و نشره تحت اسماء مختلفه
حتى ان هناك مجلات و جرائد الكترونيه نشرته دون ذكر مصدره
كم هذا محزن
2018-07-03 16:45:27
233767
86 -
وحي القلم - اليمن
قدم المماليك لمصر وللعالم الاسلامي اعظم الخدمات واجلها جهادا وتضحية وبناء طوال فترة حكمهم وما عين جالوت من التاريخ ببعيد رحمهم الله جميعا وما كان ربك نسيا
2018-02-03 13:50:56
201482
85 -
ساره
على الرغم من كل مايقال من إنجازات الاخ محمد على وانه بانى مصر الحديثة لكنه ايضا حكم البلد بالحديد والنار وما أقبح من حكم اقلوي ملكى دينى يستغل كل شي الدين والأمن ولقمة العيش والجهل .
2018-02-01 17:41:50
201104
84 -
صابرين
موضوع شيق ورائع جزيت خيرا
2018-01-16 03:22:31
197604
83 -
منار من مصر
الف مبروك ان الناس احبوا كتابتك المشوقه واتمنى لك جزيل التفوق
2018-01-16 03:22:31
197603
82 -
منار من مصر
هذه القصه مشوقه وممتعه وان ما فعله محمد على هو الصواب وشكرآ جزيلن لك
2017-11-05 23:09:48
184497
81 -
أحمد النوبي
اللهم إني أبرأ من كل دم حرام أغصبك إسالته ومن كل فعل لا ترضى عنه.

http://hadith.islambeacon.com/index.php?title=الأحاديث_الصحيحة_فى_قتل_المسلم_بغير_حق
2017-10-02 06:50:36
179001
80 -
مشكشك
لعنهم الله جميعا من يقرأ تاريخ سيعلم بأنهم كانوا يعاملون العرب كالعبيد المستعبدين
2017-08-24 05:20:17
172003
79 -
اسامة على
شكرا جدا على المعلومات الجميلة والاسلوب الشيق
2017-07-18 16:59:22
166601
78 -
کریمه
هكذا حال الملوك يايقتل يايقتل ﻻن الجميع يطمع بالجاه والثروه وكما قال الله في كتابه العزيز( ان الملوك اذا دخلو قريه افسدوها)الحمدلله اننا لن نكن نعيش في ذلك الزمن
2017-06-02 08:23:29
159207
77 -
السلام عليكم و رحمة الله و رمضان مبارك
مقال جميل جدا و مفيد أيضا و خاصة الأسلوب و طريقة الكتابة ممتعة
أحببته و أسأذنكم إخوتي لنشره على صفحتي طبعا مع حفظ حقوقكم و ذكر موقعكم الجميل
جعله الله في ميزان حسناتكم أن تحاولوا تثقيف شباب و بنات العرب و منفعتهم بمواضيعكم التعليمية المفيدة
2017-04-11 18:58:23
151955
76 -
زهراء
بالنظر لقصة محمدعلي باشا الى توليه السلطة هوايضا مملوك كان للعثمانيين مملوك قضى على المماليك
2017-03-22 09:33:42
148475
75 -
كلاوس الساحر
عدد الحروب بين فرنسا وروسيا هو 300 حرب حيث تم اغتصاب النبيلات اللواتي تعد الافضل فكل حرب كانت لاغتصاب النبيلات والنبلاء
2017-03-22 09:33:42
148474
74 -
كلاوس الساحر
عدد الحروب بين الجزائر والمانيا منذ القرن 15هو 300 حرب
2017-03-21 15:29:03
148356
73 -
مهدي بوجبا
عدد الحروب التي وقعت في الاندلس خلال القرن15و20هي 300حرب
2017-03-21 15:29:03
148355
72 -
مهدي بولارد
مقتل 60شخصا في لثانية في كل دولة من دول العالم
2017-03-12 03:57:38
146727
71 -
ميهرونيسا
احب التاريخ لكني عادة ما اخاف منه اصدقه ام اكذبه؟.لا انكر ان به حقائق و لكن ايضا اعرف تمام العرفان ان هناك العديد من الافتراءات العالقة به مثلا الوندال الابطال كثيرا ما يوصفون بالمخربين و العقيد محمد شعباني الجزائري كذلك انا لا استطيع الثقة في ما يتداول بين الالسن و الاقلام .شكرا على المقال الرئع
2017-03-09 15:15:58
146295
70 -
اسير الهموم
المماليك خلصو العالم من فساد جنود تتار
وكان جزاهم الموت
واكيد مش كلهم افسد ف مصر وكان هناك طريقه اقل اثما من قتلهم
زي سجنهم او نفيهم
بس ظاهر قاده مصر دمويين وظالمين وان كانو عادلين ف بعض فترات حكمهم
2017-03-02 11:27:27
145090
69 -
سمبر حسنى
لو لم يفعل محمد على باشا ذلك لكان المماليك فعلوا به وبابنه ابراهيم باشا البطل وباهل بيته اكثر من ذلك وكانت مصر تعيش فى دوامه المماليك الى ما شاء الله .لا ورغم ذلك فان محمد على باشا هو من قاد مصر ورفع شانها وكان عصره من ازهى العصور ومصر فى عهده كانت امبراطوريه يعمل لها الف حساب
2017-01-29 18:41:14
140901
68 -
Nour Lawye
الدموية و الخيانة و الخسة لا يرضى عنها إلا شخص غير سوي و لا ننسى أن المماليك هم من أنقذ العالم من خطر المغول و هم من تصدوا للصلبيين و كسروا شوكتهم بعد صلاح الدين الأيوبي الكردي رحم الله المماليك و نحتسبهم عند الله عسى أن يغفر لهم و يسكنهم جناته، اما هذا السفاح بن الدخخاني فحسابه عند الله و قد كرر مذبحته هذه في اكثر من دولة ومنها الدرعية الحجاز او السعودية حاليآ يعدهم بالامان ويقتلهم و يحرقهم بدم بارد بمنتهى الخيانة و الخسة و قد دفع ثمن دمويته في الدنيا عندما جعله الله مهزوما مدحورا يدفع غرامة باهظة للباب العالي بإسطنبول وأصيب واتمنى ان يكون حسابه عند الله في الآخرة أشد و أعتى حسبنا الله ونعم الوكيل
2017-01-15 16:45:58
139323
67 -
احمد السيد
يا صاحب التعليق رقم 19
الحرب خدعة يا سيدتي

و مَن لم يُصانع في امورٍ كثيرة ... يُضرّس بأنيابٍ و يُوطأ بمنسمِ
2017-01-07 05:01:43
138061
66 -
حسين سامي
محمد علي انسان فاسد همه السلطة والمال يقتل 1000 مسلم ويغتصب النساء ويسرق الاموال وتقولين انه فعل ذلك ليخلص مصر من المماليك الذين هزموا التتار بعد ان عاثوا فى الارض الفساد انتم بتجيبوا التاريخ ده منين
2016-10-16 09:02:05
124504
65 -
عاشق الرعب
أروع مقال قرأته منذ فتره لقد أجدت كتابته الأخت صبا و تمتعت حقا بمطالعته أظن بأني سأضم قلمك لكتابي المفضلين في كابوس إضافه إلى المميز إياد العطار مزيدا من التألق و الإبداع .. في إنتظار مقالاتك الشيقه
2016-10-07 15:43:26
122340
64 -
مزرار سهيلة
محمد علي شخصية دموية كان هدفها الكرسي و السلطة لا عظمة مصر العظيمة وهدا هو الفرق بين ان يحكمنا حاكم تركي متغطرس وحاكم مصري اصيل يخاف الله.....
2016-10-07 15:43:26
122337
63 -
مزرار سهيلة
سلام عليكم اخت صبا هل تملكين معلومات عن مدبحة الاولاد التسعة في التاريخ العثماني
2016-09-30 07:31:06
120817
62 -
رجاء
يبدو بأن قلمك مميز يا صبا فمقالك هذا لا تليق به سوا كلمة رائع
من كان يظن بأن في تاريخنا مجازر بشعة و مفزعة كهذه التي إرتكبها محمد علي باشا
فأنا مثلا كل ما كنت أعلمه عن هذه الواقعة أنها إعدامات قانونية ضد مجموعة من الخونة قام بها باني مصر الحديثة و لكن ليس الأمر كما كان يبدو فقد يكون الهدف سام و لكن الطريقة لتحقيقه كانت غادرة و دنيئة
شكرا لموقع كابوس على هذه المقالات التثقيفية المفيدة و خاصة التي تتحدث عن مجتمعاتنا العربية و تاريخنا و أساطيرنا
أرجو الإهتمام بهذه النقطة بالذات لأننا متشوقون جدا لمعرفة تاريخنا و ثقافتنا
2016-09-28 13:19:35
120485
61 -
..........
عزيزي Triple H
هذا المقال دليل على أن التاريخ قد يخضع للتحريف و لكنه لا يمكن أن يختفي للأبد و لا بد للحقيقة أن تظهر عاجلا أم آجلا
و الدليل محمد علي باشا إنتصر في حربه بل و كل حروبه تقريبا و لكن خبر مجزرته ضد المماليك و غيرهم وصلتنا و هانحن نتحدث عنها الآن
التاريخ يحتاج فقط لعقل مستنير لا يكتفي بمصدر واحد للخبر بل يسمع من كل الأطراف ثم يستخلص العبرة و يكتشف الحقيقة
تحياتي
2016-09-10 08:38:10
117143
60 -
triple H
كيف نثق بالتاريخ اذا كان الحاضر يشوه امام اعيننا
التاريخ يكتبه المنتصر
2016-08-14 08:25:16
110947
59 -
أمير الصعيد
مقال مثير جدا ورائع ....شكرا صبا
2016-08-05 19:32:32
109092
58 -
هبــــــــــة
سبحان الله اين اختفت الرحمة !!؟؟

عموما مقال مثيـــر و جيد شكرا يا صبــا
2016-07-23 23:15:10
106982
57 -
محمد ابراهيم - بورسعيد - مصر
درست هذه القصة فى المرحلة الابتدائية ولكن التفاصيل فعلا غريبة وتصلح هذه الصة لفيلم سينمائى وهكذا هو دائما الصراع على السلطة الحمد لله على الفقر والجدعنة
2016-06-30 05:50:17
102018
56 -
ميرندا
روووعهههه.......مقال أكتر من رائع...ممتع ...سبحان الله يهلك الظالمين بالظالمين
2016-06-27 18:11:53
101424
55 -
ادم
موضوع جميل يجب ان اعترف طريقتك ممتعة فى سرد الموضوع وانا مع محمد على فى مافعله اذا اردت التطور والعمل براحة بال تخلص من اعدائك شاهدوا كل من طوروا بلادهم مثلا نابليون تخلص من الملكية والجمهورية سويا هتلر تخلص من اليهود والشيعيون وطور المانيا واخيرا محمد على طور مصر واعتبر جيشه اقوى رابع جيش فى العالم ولكن عيب هؤلاء جميعا لايعرفون متى يتوقفوا ونهايتهم كانت سيئة اسف اطلت فى الرد واظب على المواضيع التاريخية انت مبدع فيها
2016-06-21 17:08:31
100105
54 -
تمام
اول مرة استمتع بقرآة قصة تاريخية ، بس استغرب ليه العرب دائما يستعينون بالاعراق الثانية يعني هم من اتو بالمماليك من اول الزمان و وقوو شوكتهم
2016-05-30 04:37:13
96071
53 -
سيف الله
لقد قرأت قصة جرجي زيدان حول هذه الحادثة التي تدل على مدى براعة المسلمين في إباداة بعضهم البعض لا غير
2016-05-05 13:09:54
92685
52 -
محمود من مصر
قصه ممتعه ومشيقه شكرا لك صبا_مصر
2016-04-23 11:08:13
90825
51 -
arabia majrouha
wa hal dam hokm mohamed ali wa solalatoh kol man aliha fani wa yabka wajh rabik doljallal wal ikram
2016-03-31 13:11:03
86202
50 -
dark knight
مقال مذهلة الله يسلم إيدينك
أحب قراءة هذه المقالات التاريخية التي تتناول المجازر المريعة و لكن من جانب مختلف عما قرأناه في المدارس
أعني التاريخ الموجز المليئ بالسرد الخالي من المشاعر و التعامل مع التاريخ كمجرد أحداث منفصلة و مع أبطال قصصه و مغامراته كشخصيات كرتونية مفرغة من كل إحساس
و قد أعجبني خاصة تلك الفقرة التي وصفت المجزرة و تحدثت عما حصل مع بعض المماليك من فظائع كانوا هم نفسهم يرتكبون أفظع منها و لكن مع ذلك بدا الموقف مريعا و محزنا
أيا كان الضحية و الجلاد
فمشهد الإنسان و هو يتوسل من أجل حياته أمر مخز للإنسانية جمعاء خاصة إن كان أعزل أخذ غدرا دون أن يمنح الفرصة للدفاع عن نفسه و الموت بشرف :(
2016-03-26 07:35:19
85285
49 -
سما المنسى
انا من عشاق القلعه وحقا هى مبنى اكثر من رائع
ومع ذلك فعلا اذا تجولت بها فى النهار تشعر برتياب فظيع وكأن كل ركن تسكن بها روح جائره
وبالاخص غرف السجون
2016-03-19 07:48:55
83924
48 -
مصرية
أنا زرت القلعة مرات عديدة و كل مرة ينتابني شعور غريب بالبرودة و خاصة في المساء بالذات
و أظنني عرفت السبب هههههه
لو كانت ظاهرة الأشباح حقيقية لكانت القلعة أكثر الأماكن المسكونة في العالم
و أكثرها رعبا على الإطلاق
2016-03-13 03:24:44
82730
47 -
عبدالقادر
اعمل فى الدرب الاحمر منذ 7 سنوات و ازوره مرة اسبوعيا للعمل و اتناول طعامى فى درب سعادة ..صراحة بعد ما قرأت ...وجع بطن كاتب المقال(:
عرض المزيد ..
move
1
close