الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

جرعة لن أنساها من الحب !!

بقلم : miss_samaher

كل يوم ألوم نفسي وأشد اللوم على نفسي ...

الكثير منا يحب وقد ينمو ذلك الحب ليصبح شجرة تتفرع منها أزهار ... أو قد يصبح ماض ذريع يقبع في محيط الذكريات السيئة والحب الذي عشته لا ذاك ولا ذاك ، مئات الأشخاص يحبون ويعشقون ..

حقيقة لا يختلف عليها اثنين !! وأنا من أولئك الأشخاص المئات !!!

فقصتي بدأت قبل سنتين حين كنت بعمر 14 , قد يكون عمر يافع للحب ولكنني أكاد أعي ما حولي .

وكغيري من المراهقات ، كنت متأثرة كثيرا بالقصص والأفلام التي لا تخلو من ...

(( الاهتمام – الرومانسية - التضحية )) هكذا عرفت الحب !!

جاء وقت العطلة الصيفية ، قررنا الذهاب للوطن لقضاء عطلة عائلية جميلة .. أتى الوقت وذهبنا وقضينا وقتا جميل ، إلى ان جاء ذلك اليوم الذي ولدت فيه من جديد ففي مساء يوم من أيام الشهر المبارك رمضان ، قررت الذهاب للبحر لتغير الجو و لتخفيف الهموم التي على عاتقي !!.

اصطحبت معي اخوتي وابنة خالتي وكلهم صغار .. ولكن أمي أصرت على قدوم الخادمة معنا وأنا لم أمانع في ذلك .

المهم أن البحر لا يبعد كثيرا عن منزلنا ، ذهبنا سيرا وسارعنا الخطى لشدة الظلام الدامس إلى إن وصلنا ، كان هناك سور يفصل بين البحر والشارع ، جلسنا في السور لنرتاح قليلا وبطبيعة الحال اخذنا نتحدث وذهب الصغار للعب قليلا ، وكالعادة لا يوجد مكان يخلو من الشباب الخاليين الوفاض .. فكريا وعقليا ((إلا من رحم ربي )) ، ولم أعرهم اي اهتمام !! ..

فجأة اتت ابنة خالتي وهي تلتقط أنفاسها بشدة ، حسبت أن مكروها حدث لها او لأخوتي .. سألتها ماذا هناك ؟ّ! قالت لي : تعالي لتري ذلك الشاب الوسيم وإلا ضاع نصف عمرك .

في البداية زجرتها واخبرتها ان تبتعد عن الشباب ولا تعيرهم اي اهتمام وتبقى بقربنا !!

ولكنها أخذت تصر وتسحبني بقوة .. ابتسمت لها وقلت هيا دليني على ذلك الوسيم وكما تقولين !

وما ان دلتني عليه اذا به شاب لا يقل ولا يزيد كالعادة .. سروال ضيق .. قميص ضيق .. شعر منسدل على الوجه .. عطر فائح / أشبه بمصيدة متكاملة للفتيات :) !! .. قد تخالونه لوهلة شاب سيئ وأنا أيضا شعرت بذلك وهممت بالرحيل وسحبت ابنة خالتي دون أن أتلفظ بأي حرف وهو أخذ ينظر إلي فقال : السلام عليكم !! انتابني شعور بالقشعريرة .. هممت برد التحية ... قال لي أن أجلس بجواره رفضت ذك رفضا تام !! أخذ يتحدث معي ومن خلال حديثه شعرت بأنني ظلمته فهو إنسان ذكي مرح جدا ويحب المزاح .. بعد دقائق معدودة أتى شخص آخر بنفس الجمال ولكن ملابسه عادية !! جلس بجواره ملاصقا له فعرفني عليه وقال: هذا صديقي (م) بادر بالتحية ورددت عليه بمثلها .. فقال لنا (ص) ما رأيكما ان تجلسا وتتحدثا قليلا ؟!

وافقت هذه المرة على الجلوس وتفصلنا مسافة وبجرد أن جلست جواره أحسست براحة وسكينة وكأن الهموم التي على عاتقي بدأت تتلاشى شيئا فشيئا ... بدأنا بالحديث كانت لدينا اهتمامات مشتركة و صفات مشتركة لم ندرك الوقت الذي امضيناه بالحديث .. ولكن الصدمة !! أنه لمن يسألني عن أسمي ولم أساله عن اسمه ... شعرت بأنني اعرفه منذ زمن طويل فلا حاجة لان أسأله عن اسمه أو شي من هذا القبيل .

طلب مني رقمي فرفضت فقال انه سيعطينني رقمه ومتى ما أحببت أتصل عليه .. أخذت الرقم ، وعدنا للمنزل ومنذ دخولي للمنزل قررت نسيان ما حدث وحذف الرقم !! .

لكن شعور داخلي عميق منعني من ذلك لا أعلم لماذا !!.

أتت ابنة خالتي لتخبرني بأنكما تصلحا لبعضكما وكان ينظر إليك كثيرا وكأنه معجب بك .. يالها من فتاة صغيرة في السن وفصيحة!! لم أكترث لها كثيرا ..

قررت أن أكلمه ... بادرني بالرد على الفور أذكر اننا تكلمنا كثيرا في ذلك اليوم !!

ومرت الايام كالنهر الجاري ، أهلي لاحظوا تغير أطباعي وانني اصبحت لطيفة في التعامل وانجز اعمال المنزل بسرعة وبرحابة صدر ودائما أضحك مع نفسي دون أي سبب !!

نعم فقد كان هو السبب أقسم أنني أحببته لدرجة الجنون !! وكان يعرف كل صغيرة وكبيرة عني وأنا نفس الشيء .. ولكن الفارق بيننا هو العمر .. بئسا للعمر فالحب لا يعرف صغيرا ولا شابا ولا هرما .. الحب كما ذكرت اهتمام وتقدير وتضحية ...

مرت الايام مجددا دون أن اسمع صوته بسبب الظروف ... كياني متواجد ولكن العقل والقلب مع مخلوق من مخلوقات الله ...

حلمي كان ان يجمعني به الله في بيت واحد تحت سقف واحد ..

أحلامي كانت كثيرة لا تعد ولا تحصى ولكن منذ عرفته توقفت أحلامي عليه

ولكن القدر لم يشأ أن يقدر ذلك الحلم ولله حكمة في افعاله والحمد لله لا اعتراض !!

جاء اليوم الذي لا أتمناه اليوم الذي سأعود للبلد التي أقيم فيها ..كانت تلك أخر مرة أسمع فيها صوته ذلك الصوت الذي كان أنيسي وونيسي في بحر الوحدة والهموم !!

ولكن مازلت أحتفظ برقمه !!!

لكن مخاوفي الحمقاء اكبر مني بكثير جعلتني أرفض ذلك الحب بسبب علة الفارق العمري ، لقد كان عمره 24 سنه ، نبذته بكل سهولة وحذفت رقمه ... وكل ذاك برغبتي كم أنا حمقاء

كل يوم ألوم نفسي وأشد اللوم على نفسي ...

ولكن هذه حكمة الله وتعلمت قيمة ثمينة ستبقى محفورة في قلبي

(أحيانا يمنع عنك الله ما تريد ليعطيك ما تحتاج )


تاريخ النشر : 2016-03-23

انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

الدعاء
باولا - الجزائر
قصص غريبة من منزل خالي
الحب ساعدوني
هل حدث لي ؟
نامجون ستان
جارنا اليتيم
محمد - السعودية
شعري الطويل و ذلك الكائن
صديقي الوفي ربما كان
مرض لكنه ليس مرض
قمر - روحي في فلسطين
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (23)
2020-07-18 20:04:36
363837
user
23 -
الي ساهر
يجب علي الأبوين التوعية و الرقابة الفتيات والاولاد المراهقين وخصوصاً الاولاد ... ليس علي الفتيات فقط !!
2017-02-06 10:53:16
141717
user
22 -
عاشقه الهدوء
لو كان حبك صادق لما تركتيه
2016-04-02 11:12:32
86650
user
21 -
miss_smasher
انا اقتنعت بان ما فعلته كان صوابا لان ادا ما كنت حدفت رقمه لكنت بدل ان اكتب ما كتبته الان لكتبت انه اغطبني او ماشابه و شكرن لكم جميعا
2016-03-27 12:25:07
85508
user
20 -
miss_samaher
الى شخصية مميزة
نعم الحمدلله على كل شيئ وعلى كل حال
امين اختي وفقني الله واياك
دائما تعجبني تعليقاتك تبث في قلب قارئيها الراحة والسعادة :)
شكرا لكي مجددا
2016-03-27 05:15:01
85416
user
19 -
شخصية مميزة الى miss_samaher
الحمد لله انكي خرجتي بسلام منها ووفقكي الله في المستقبل لما هو احسن منها
2016-03-26 12:41:47
85326
user
18 -
سموحة السودانية
وعسي ان تكرهو شيئا وهو خير لكم لاتلومي نفسك كثيرا فربما يكون هناك افضل منه
2016-03-26 12:30:58
85324
user
17 -
miss_samaher
السلام عليكم ورحمة الله

اولا شكرا من القلب لموقع كابوس لنشر قصتي
انا من محبي الكتابة ومن عشاق القراءة قبل الكتابة
لذلك شاركت قصتي هنا

شكرا لكل من نصحني انتم كاخوتي الكبار ونصائحكم دائما ما ساعمل بها
لاحظت تعليقات لم تعجبني واحترم كاتبي تلك التعليقات فقط شكرا لكم ايضا
وليس ضروري ان تكون كبير لتعيش تجارب مثل الحب بل انا اكاد اعي ماحولي تماما
فقط الوحدة هي من جرفتني لتلك التجربة
وشكرا مجددا
2016-03-26 12:00:35
85322
user
16 -
miss_samaher
اعتذر على عدم الرد بسبب انشغالي بالدراسة وأوكد لكم انها كانت تجربة سيئة ولن تتكرر مجداا بالنسبة لي
2016-03-25 07:35:49
85099
user
15 -
الكسندرا
حبيبتي انتي مازلت صغيرة ولكن الحب لا يعرف العمر فالحب اعمى ان كان الشاب خيرا لك اعلمي انه سترجعان لبعضكما وان لم ترجعا اعلمي انه ليس خيرا لكي فالله شاء ان يبعدكما ليحميك
2016-03-24 16:10:47
84978
user
14 -
اريج الغرياني
حبيبتي لا اعلم مادا سوف اكتب لكي فا انتي من عمرك صغيرة جدا ولكن طريقة سردك للقصة شعرت انكي في 30من عمرك ...انا اعلم ان هناك اشخاص صغار بعقول كبيره ....اتمني لكي حياة سعيدة
2016-03-24 09:58:38
84924
user
13 -
Star
لساتك صغيرة اهتمي بدراستج حبيبتي أحسن
2016-03-24 09:39:51
84915
user
12 -
دنيا
دئما نعاني من مشاكل الحب في الحقيقة الحب امر جمييل جدااا عندما يكون في الله صحيح انه لا يعرف العمر لكن كيف لكي ان تقعي في حب شخص بعيد عن البلاد التي تعيشين فيها و،انت تعلمين.انك لن تبقي بقربه على كل حال قدر الله و ما شاء فعل ارجو ان تنسيه و ارجو ان لا تقعي في في نفس الخطاء
2016-03-24 01:55:48
84852
user
11 -
groot
بمجرد ان تحدث اليكي عرفت انه ذكي ومرح جدا ويحب المزاح !!!...انها الطريقه المثلى لاصطياد البنات الساذجات... تحياتي .
2016-03-24 01:53:16
84839
user
10 -
"مروه"
ممتاز انك ابتعدتي عنه. هذا هدفه العب والمزاح ياصغيره اوك لا تكرريها مره اخري . وكلامك اكبر من عمرك بكثير يجعل اي احد في رأسه عقل يحترمك . اتمني لكي التوفيق ^^
2016-03-23 23:43:13
84828
user
9 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
يا بنتي ما هذه الفوضى سروال قصير وشعر مندسل على الوجه وقميص مفتوح وجوارب شفافة وحذاء بمقاس ال 47 ما هذا الهراء؟أي حب تتكلمين عليه؟حب حب حب حب حب حب ؟حب بدون زواج ليس الا قرين مهند يتجسس بكن جميعا
2016-03-23 20:09:09
84795
user
8 -
ساهر
اذا غفلتم ايها الاباء والامهات عن بناتكن المراهقات في هذا العمر فانتظرو ( جرعات الفضيحه والعار واللتي لن تنسوها ابدا ) .. تبا لها من جرعه ..
2016-03-23 18:40:40
84793
user
7 -
seema
لن اقول انك صغيره لانه واضح من طريقه كتابتك واسلوبك انك انسانه مثقفه زواعيه لما حولك .. ولكن مهمت يكن فكما قلتي ..كل شيء في هذه الدنيا قسمه ونصيب فلا تحزني على شيء منعه الله عنك فلو كان خيرا لبقى ..
دمتي بخير اختي الصغيره :)
2016-03-23 18:26:41
84790
user
6 -
ساهر
رسالتي الى كل اب وام .. متابعة بناتكن متابعه دقيقه جدا جدا حتى يخرجن من حالة الطيش والمراهقه وتثبت عقولهن .. قال عليه الصلاة والسلام ( كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته ) ..
2016-03-23 18:13:15
84788
user
5 -
يقين
انا استغرب بصراحة كيف لفتاة في هذا العمر ان تعرف الحب وتبحث عنه وتفهم تفاصيله، و الغريب هو العنوان وكأنه يصدر من امرأة قد جربت الحياة واختبرتها لكني فوجئت بأنك في سن الطفولة، يا إلهي عندما كنت في مثل سنك كانت هناك أمور كثيرة تشغل بالي لكن ان أقع في الحب واتعذب و أحب من اول نظرة وافتقد الحبيب كانت خارج خارطة اهتماماتي، ليس لك في هذه الدنيا الا ١٤ عاما فقط و تتكلمين عن الحب و الشوق ، ماذا تركتي لسنوات الحياة القادمة
لا اريد تحطيمك لكن لاتبدأي في الغوص في مثل هذه الأمور منذ الآن فهي ليست الا مضيعة للوقت واستمتعي بحياتك قبل ان تقعي في براثن رجل فيمتصها منك حتى آخر قطرة
2016-03-23 17:13:35
84774
user
4 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
يبدو انكي نسيتي المر بسرعة كما حدث بسرعو والحمد لله لم تتعلقي به كثيرا لتروي لنا انكي تعانين من الفراق والوحدة والحمد لله انكي لستي في هذا الموقف وسيعوضكي الله خيرا

واهم شيء ان تهتمي بدراستكي الان ان كنتي لا تزالين تدرسين فهي مفتاح نجاحكي في كل شيء في المستقبل وتوكلي على الله وانسي هذه الأمور مادمتي لازلتي صغيرة
2016-03-23 17:11:43
84771
user
3 -
فتاة ريح الغابة
ام حسنا ربما هو كبير عليكي فانا حبيبي يكبرني ب 04 سنوات لكنا علاقتنا عاديا متحبان
قولي دائما ولعل في ذلك خير
2016-03-23 14:01:29
84736
user
2 -
Giant Strides Guy
هاهاهاها تعليق رائع من أحدهم (y)
تأكدي أن ذلك الشاب لم يكن هدفه سوى اللعب و تقصير الوقت , تأكدي و لا مجال للشك , أنا خبير بذلك و التجربة خير برهان ..
2016-03-23 12:42:45
84723
user
1 -
أحدهم
تقبل الله صيامكم جميعاً .. :)
move
1