الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

بداخلي نار لا يشعر بها احد

بقلم : مريم - بلا وطن

كان لي أخ اعتاد لمسي والتحرش بي ، فكنت لا أفهم ماذا يفعل و لماذا ، فقط كنت أبكي

أنا فتاة عانيت في معظم حياتي من تصرفات و أخلاق أسرتي ، اعتدت على الإهمال من أمي و أبي ، و إخوتي حالهم كحالي فأبي دائم الانشغال بعمله و أمي لا تفارق صديقاتها أبداً ، اعتدت السخرية و الألم و اللامبالاة ، كبرت وعندما بدأت تظهر علي علامات الأنوثة بدأ عذابي ؛ فكان لي أخ اعتاد لمسي والتحرش بي ، فكنت لا أفهم ماذا يفعل و لماذا ، فقط كنت أبكي .

عندما يتصنع أنه يلعب معي بدميتي وفجأة أجد يده تقترب مني و تتحسسني و أسوأ ما في الأمر عندما قررت أن أخبر أبي و أمي بما يحصل ، لم يظهروا لي أي قدر من الاهتمام ، وكيف يهتموا و أنا اعتدت النوم في حضن المربية و اطلب منها كل شيء كأنها أمي !!

مرت الأيام و سافرت بعيدا جدا عن أهلي و أخي و وجدت السلام النفسي بعيدا عنهم و رزقني الله بزوج صالح عوضني عن كل ما افتقدته ، وعاد بعد زواجي أخي يريد ما هو أكثر ، كنت في الماضي أرتعب و أصمت و لكنني الآن في كنف رجل و لي أسرتي الصغيرة التي سأحارب من أجلها ، قررت أن أفتعل المشاكل مع أخي بمجرد رؤيته ؛ لأتسبب في القطيعة ، فأنا لا أقدر أن أصارح زوجي بما كان يحصل و أهلي لم يهتموا أبدا بي و بزواجي ..

قاطعته و ارتاح قلبي قليلا ، ولكن الكوابيس و الأحلام المرعبة تطاردني و أخشى بشده حتى و إن مر زوجي بجانبي أحبس أنفاسي ، لا أخاف منه و لكن أشعر بالرعب من العلاقة الجسدية ، أخشى حتى من طبيب النسائية ، و حتى عندما امشي في الشارع أخشى من الناس ، أصبحت أخشى من كل شيء ، والله تعبت و أرهقني الخوف ماذا افعل ؟ علما بأنني على قطيعة بأخي و بأهلي و لا استطيع الغفران لهم ، والأغرب أنهم لم يهتموا بعد قطيعتي لهم ، كأنهم كانوا ينتظرونها ، لا أريد الخوف من زوجي فهو يستحق الأفضل ، و أريد أن أنام و لو لليلة واحدة مطمئنة بلا أحلام مرعبة فماذا افعل ؟

تاريخ النشر : 2016-03-27

انشر قصصك معنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
حبي له يقتلني
أنثى و افتخر
أحلامي الغريبة
احلام فتاة
أعيش بشخصيتين
حُلم - السعودية
أشعر بالقرف من نفسي
سليم - أرض الله الواسعة
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (23)
2020-08-25 22:03:56
user
369958
23 -
الجابري
اتركي الماظي والا تنظري الى الخلف المستقبل امامك كوني شجاعه نصيحه حاولي ان لا تقطعي التواصل مع ابيك وامك ولو بتلفون لم يعد هناك مايثير القلق حاولي ان تكوني اجتماعيه مع جيرانك وسوف يذهب عنك كل هذا
2016-08-14 16:56:14
user
111004
22 -
EXO
لاتنسي قراءة القران دائما وخاصة سورة البقره
و صل الصلوات في وقتها وهذا يشمل صلاة الضحى وقيام الليل
واكثري من الاستغفار والتسبيح
وايضا انسي ماضييك وحاولي التفكير بالحاضر
وبما ان عائلتك نسوك فيجب ان تنسيهم.....

اسفه على هذا الكلام

وشكرا
فايتينغ ^-^
2016-03-31 19:22:01
user
86247
21 -
أحدهم
هل تقصدين أن خوفك من العشرة مع زوجك سببها تحرش أخوك لك في الصغر؟ إذا كان الأمر كذلك فعليك محاربة الذكريات الأليمة.. ولمحاربة الذكريات الأليمة عليك أولا "إلغاؤها" من الذاكرة أو "تشويهها" أو "إستبدالها".. إذهبي لعيادة نفسية لأخذ جلسات العلاج..

وحتى حينه إليك طريقة نفسية للتخفيف من عذابك.. كل مساء وعلى فراش نومك، تراودك أحلام اليقظة قبل لحظات من نومك.. هذه اللحظات ثمينة جداً، لأنك تكونين في فترة من السكينة تستطيعين أن "تعدلي" من "خبراتك النفسية" من تجارب الماضي:

((تخيلي أنك صغيرة (أو كبيرة) .. تلعبين.. ويأتي أخوك.. ويبدأ حركاته تلك.. اصرخي في وجه بعنف.. ثم أجري نحو غرفة "زوجك" وعانقيه كما لو أنه المنقذ من براثن أخوك.. )) واستشعري لحظة العطف والحنان في هذا العناق..

كرري هذا المقطع الخيالي بصور مختلفة حتى تنامي.. لا يهم الكيفية، ارسمي خيالك كيفما شئت لكن على نفس الفكرة.. (الهروب من التجربة نحو حضن زوجك والشعور بالرضى بعدها).. قاومي رغبتك بالتفكير في شيء آخر.. وداومي على هذه العادة قبل نومك في كل مساء.. هذه الطريقة تساعدك للسيطرة على ألم اللحظة واستبدالها بالعاطفة مع الوقت، ولها أثرها النفسي بعد حين..

كان الله في عونك..:)
2016-03-31 03:49:51
user
86121
20 -
la lilkhawf
صراحة! أنت فتاة ذكية جداً
1=افتعلت المشاكل لإبعاد أخوك "العفن"
2= تزوجت. 3= انجبت طفلتين وهذا ليس بالشيء الهين،كونت مملكتك الصغيرة وأنت تحمينها الأن،أنت لبؤة قوية ،قوية جدا،لا داعي للخوف بما أنك مررت بكل هذه التجارب ،(الضربة التي لم تقصم ظهرك تقويك)،كوني قوية حتى تربي ابنائك ،وإياك أن تدعي دلك اللعين ياتي لزيارتك قد يكن دافعه التحرش ببناتك لقدر الله،وأياك أن تخبري زوجك وإلا سينظر لك نظرة دونية. وأنصحك أن تتواصل مع أهلك ولو بالمكالمة هاتفية،)(عندما كنت صغيرة مثلك عانيت الأمرين من والدتي إهانة ،ضرب ،حرق ،أعمال شاقة..... ،وفي الأخير سماحتها،دائما نتحدت في الهاتف أرسل لها هدية وأموال واحاول اسعدها،رغم ما سببته من شقاه وتعاسة لي،قويت شخصيتي وشفيت من الاكتئاب المزمن بدون علاج أو طبيب ،وأخيرا شكراً لله.
2016-03-30 13:32:55
user
86048
19 -
Gold
ارمي الزمن خلفكي
فكري فالمستقبل
فكري فنفسك
فعيلتك فكل شي
الا امس ارميه وراك
الي فات مات انسيه
انسي مل شي صار
2016-03-30 06:37:19
user
85999
18 -
مغربي اندلسي
لاتخبري زوجك ابدا ابدا .
واهنئك على قوتك وصراحتك واخلاقك
2016-03-29 07:49:13
user
85814
17 -
ملاك الحزينة الأبدية
أنسي الماضي وإبدئي صفحة جديدة لا تتركي الماضي يتحكم في حاضرك أنت متزوجة لأن ولديك أبناء وعوضي كل ماضيك مع زوجك
2016-03-29 03:43:12
user
85783
16 -
لايهم
برافووووو أسيل
انا معك ميه بالميه لا داعي لأخبار زوجك بشيء
المثل يقول انفك انفك ولو كان اعوج
عار اخوك يلحق وأنتم كأسره حبيتوا بعض اولا يحملكم مركب واحد استري عيبك يستر عيبهم
وأمضي بحياتك حيث أراد الله تذكري ان الماضي لن يعود صفحه طواها الزمن بكل مرارتها
2016-03-28 13:30:02
user
85700
15 -
sara
اسأل الله العظيم ان يريح قلبك وفكرك ويبعد عنك كل شر
اصبري واجعلي ثقتك بالله وكوني دائما الحضن الدافئ والحنون لزوجك وابنائك فهم بحاجتك ولم يبقى احدا غيرهم يساندك
2016-03-28 11:02:48
user
85680
14 -
ساهر
الاخت / مريم .. انتي الآن في حضن زوجك وأبناءك .. لا تلتفتي للوراء فلديك الآن أسره بحاجه اليك .. أما والديك هداهما الله فليس بمقدورك سوى ماأمرك الله به ( وبالوالدين احسانا ) مع الدعاء والنصح وهذا من البر .. أما أخيك به حاله تسمى " انتكاسة الفطره " فيجب عليك منعه دخول بيتك منعا باتا .. وعند زيارتك لأهلك فتعاملي معه بحزم وغلظه وصرامه مع المبالغه في التستر والحشمه امامه .. وإن بقى على ماهو عليه من انتكاسه فهو ممن قال فيهم الرسول عليه الصلاة والسلام ( إن لم تستح فافعل ماشئت ).. فتحجبي منه كما تتحجبي من الرجل الاجنبي لأنه شخص فاسد ..ولو اضطر الامر تدخل زوجك فلا تترددي...
2016-03-28 07:09:05
user
85635
13 -
اسيل من السعوديه
اولا امسك ع يديك فانت تلك المراءه القويه خرجت من العدم وها انتي ام رائعه حريصه ع اطفالها وزوجه حنونه ومعطائه.
عزيزتي ...
حفر الجروح عند الصغر ليس مثله عند الكبر...فأتجهي حالا نحو دكتوره نفسيه تعالجك...لاحظي قلت دكتوره لانك ستشعرين بامان اكثر وهي ستتولى مهمه علاجك نفسيا وجسديا وسلوكيا مع زوجك حتى .
ارجوووك لاتخبري زوجك بشيء مهما كان دعيه لايرى منك الا الجيد كما ان عقلية الرجل الشرقي شكاكه جدا..كذلك حافظي ع صصورة اهلك امامه فأنتي خرجتي من ذاك المنزل وهؤلاء هم اهلك لامفر من ذلك...ع اقل خطى منك سيقول اهلك كذا وكذا....فاتوكلي ع الله ولاتهملي مفسك ابدا ابدئي العلاج النفسي الان ...حفظك الله وطمن بالك وقلبك
2016-03-28 06:16:15
user
85625
12 -
الكسندرا
بالمناسبة لن اطلب منكي الغفران لاسرتكي لانني لو كنت بمكانكي لما غفرت لهم بشان والديكي اظن انه لا يوجد والدين هكذا فالوالدان مهما اشتدت قسوتهم وشدتهم الا كان في قلبهم رقعة من الحنان فالله اعلم ولكن اظن انهم مسحورون او مهددون من طرف اخيكي واظن اظن انكي لست بنتهم فابحثي عن الامر تشجعي واخبري زوجكي ولا تخافي وفقكي الله
2016-03-28 05:39:07
user
85615
11 -
فلوريندا
كم هو صعب ان تعاني من الدكريات الاليمة . و الاصعب ان تاثر هي على الحاضر و تعقدك و تضع حواجز بينك و بين اقرب الناس اليك كزوجك .عزيزتي اقترح ان تخبري زوجك اولا و هدا سيريحك و تزيد من ثقته فيك و سيساعدك ان شاء الله . ثم حاولي البدا بتكوين صداقات و تبادل الافكار مع اشخاص مثلك قد يكون الامر صعبا في البداية و لكن طالما لديك قلب قوي متعلق بالله فلا تخشي احدا و عززي ثقتك بنفسك فكل يوم قبل النوم كرري بصوت واثق انك ستكونين افضل حالا و تحلي مشاكلك تعيش حياتك الان و لا تنظري للماضي او تهتمي له . او قوليها بالطريقة التي تحبين و كوني متفاؤلة دوما مهما حدث و ابتسامتك دوما على وجهك المشرق . و تدكري مفتاح سعادتك لن يكون مع احد غيرك انت . ولا تقولي يا رب عندي هم كبير بل قولي يا هم عندي رب كبير .اروجك اصمدي و لا تتراجعي ابدا فالحياة مزالت امامك و معك زوجك فقاتلي لاجله و لاجل ابناءل في المستقبل ان شاء الله الدين ستكونين خير ام لهم. تحياتي لك.
2016-03-28 04:56:26
user
85607
10 -
صمت
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. .فى زمن المادية والاباحية النتن صار كل شيء مباح. .اخيتى لقد وفقك الله سبحانه ونجاكى من هتك سترك قبل الزواج والآن انتى أكبر سنا وارشد عقلا تمالكى نفسك واصبرى فلن يمهل الله ذنب أسرتك لتدفعيه انتى. .انتى بكنف زوج تصرفى بعقلانية أو قاطعى أخيك لأى سبب آخر لتستطيعى العيش بسلام فهذا ذءب وانتى حمل ولكى حصانتك برجلك. .كثير من النسوة يقاطعن السيء من اهلهن فلا رحم لهذا الرجل اختى. .لا تعتبرى ذلك قسوة إنما حفظ لباقى ايامك بالدنيا واستقرارك النفسى. .جلسة استرخاء وانفاس عميقة وتمسك بالطاعات فلا أظن بعد الله منجى لامرك. .حفظك الله وصان عفتك. .
2016-03-28 04:47:22
user
85606
9 -
شخصية مميزة الى مريم
يحزنني ويؤسفمي ما حصل معكي مع هذا الذي لاز
لتي تسمينه اخا لنه وحش ابتليتي به ولا يصح ان تسميه اخا زمثله يجب ان يقتلو غير مأسوف عليهم لكبر جرمهم وسوءه فيوجد الكثير ممن هم في مثل حالتكي تعرض للتحرش من اخوتهم وحتى ابويهم لللأسف ومنهن من راحت ضحية بصمتها لخوفها من القطيعة وهذا حطأ كبير ترتكبه الفتياة في مثل هذه الحالة التي يجب عليهن ان يخبروا اهلهم بالأمر عنها حتى ولو لم يصغوا لعن الله صلة الرحم هذه التي ستتسبب في انتهاك عرض فتاة بريئة بسبب نزوة شيطانية من اجل حقير لا يقدر ولا يهتم لمشاعر ومستقبل اخته وكيف ستكون حياتها فيما بعد فأنا معكي في كل ما فعلتي والحمد لله انكي خرجتي من هذا المازق بأقل الخسائر وقاطعته وحتى لو حصل معه شيء وانتي مع زوجكي فمنة مسؤوليتكي اخبار زوجكي بالأمر حتى يوقفه عن حده يكفى الصمت عناة الكثيراة بسبب صلة الرحم المزيفة هذه وانصحكي ان تبعدي عنكي المخاوف طالما هو بعيد عنكي والحمد لله واتمي بعائلتكي فانتي في امان مع زوجكي او حاولي رقية نفسكي في البيت حتى تهدا نفسكي وتطماني وتكلمي مع زوجكي حتى تخففي عنكي قليلا من الظغط وتريحي بالكي وانسي الماضي مادمتي بعيدة عن اهلكي الذين لا يهتمون لي وحاولي ان تخرجي قليلا وتغيري جو المنزل ربما هو مازاد من توتركي واذهبي الى مكان جميل مع عائلتكي لتهنئي قليلا بالرحة والسكينة وتنسي هذا المر ان شاء الله كليا
2016-03-28 04:47:22
user
85605
8 -
لميس
انسي ماحصل لك حمد ل اله انك متزوجة اهتمي بزوجك واسرتك
2016-03-28 04:03:29
user
85591
7 -
يقين
لا يمكن ان يٌطلب منك ان تنسي كل العذاب الذي مررت به و التحرش والاهمال و يصعب عليك مداواة جرحك بسهولة، لكن في كل مرة تشعرين أنك ستدخلين في حالة شجار مع زوجك او ستنفعلين على أطفالك حاولي تمالك أعصابك و التنفس بعمق
كما ان هذا التعب يحتاج الى طبيب نفسي لأنك في حاجة الى شخص مختص قبل ان تتأثر حياتك الحاضرة ببقايا ماضيك
2016-03-27 23:41:13
user
85571
6 -
أنا
انسي الماضي فالماضي مضى بحلوه ومره
وانسي اهلك لطالما نسوك لا تسجدي حبا لم يعطى لك
انظري الان الى مافي يدك زوج محب وذريه صالحة ان شاء الله يرزقك بها افيضي عليهم من حبك واهتمامك
لكن مافي مانع من اتصال بسيط لامك وأبوك بين الحين والآخر ليش من باب الحب لكن من باب الواجب والبر بهم
اقتربي من الله اكثر واقريء القران وركزي على سورتي البقره ويس لأنهما طاردتا للشياطين ووساويسهم معظم مخاوفنا غير حقيقيه ولا تتحقق لذلك لا داعي للخوف مادام الله راسخ ثابت متمكن من قلبك
حبي الله والله سيغمرك بمحبته ويغنيك عن خلقه
2016-03-27 23:41:13
user
85561
5 -
"مروه"
جيد انكي انقطعتي عن هذه العائله لا تعودي اليهم ابدا ومع الوقت ستنسيهم وستنسي المر معهم وتتحسن حالتك
2016-03-27 18:44:31
user
85557
4 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
أحييك على صبرك اختاه على كل هذه الكوابيس كما أن قوتك تكمن في أنك ولله الحمد استطعت الزواج وهذا نجاح كبير فليس عليك الا تجاوز عقبات ان شاء الله مع مرور الوقت سوف تتجاوزنيها بكل نتجاح أحييك...أنا أرى أن تصارحي .وجك وسوف ترتاحين حينها من أغلب الكوابيس لكن عليك أن تختاري التوقيت والطريقة الصحيحتين لاخباره....تحياتي
2016-03-27 16:28:29
user
85540
3 -
yousra alger
كم عمرك حمزة عتيق يجب ان تختص طبيب نفسي لانك اكثر من بارع
2016-03-27 16:19:33
user
85539
2 -
yousra alger
حمزة عتيق كفا وفى
2016-03-27 15:34:48
user
85531
1 -
حمزة عتيق - مشرف -
صديقتي مريم ، تحية طيبة لجنابك الكريم .. أما بعد ..

للأسف أن بعض الأزواج يتزوجون ليشبعوا رغباتهم " العلاقة الجسدية " ، لم أرى بحياتي والدين مثل والديك ، بعضهم و للأسف لا يعنيه ما ينتج عن الزواج " أقصد الذرية " فقط يريدون اشباع رغباتهم ، أما ماذا سيحصل لأولادهم ؟؟ لا يهتمون بالطبع ، و هذا حال بعض الناس للأسف ، لا أدري لماذا يتزوجون طالما أنهم ليس على قدر من المسؤولية ؟؟ هل الأمر بالهين بالنسبة لهم ؟ لا أريد الزواج خوفاً من أن أقصر في حق زوجتي أو أولادي ؛ لأن الأمر ليس بلعبة نتسلى بها ، بل هي مسؤولية و ليست بالهينة أيضاً ..

أما أخاك هذا فلم يجد من يعلمه الأدب في صغره فأصبح منحرفاً في كبره ، طبعاً هذه نتيجة عدم الإهتمام و من كان الضحية ؟ أنتِ و إخوتك بالطبع ، أخاك و للأسف هو ضحية الإهمال كذلك و لكن أنت نلت النصيب الاكبر من إهمال والديك ..

صديقتي أنتِ الآن امرأة متزوجة ، هذا يعني أنك تحت ظل رجل و ستكون لديك عائلة بالمستقبل ، و ما يحصل معك هو إنعكاس لما حصل معك في الماضي ، ما كان يفعله معكِ أخاك جعلك تخشين العلاقات الجسدية و هذا أمر طبيعي بعدما رأيته منه .. و الكوابيس كذلك هي انعكاس لما حصل معك .. كل شيء يحصل يبقى مخزناً في داخل الانسان و سيخرج مستقبلاً ..

الحل .. قبل كل شيء يجب أن تعززي ثقتك بنفسك ، فكري بمستقبلك و عائلتك ، راجعي طبيباً نفسياً إذا تطلب الأمر - و مراجعة طبيب نفسي ليس بالأمر المحرج - " كان من الاولى أن يذهب والديك لطبيب نفسي في الماضي " .. الطبيب النفسي سيساعدك على التخلص من هذه الأمور و الكوابيس و سيجعل خوفك ينقشع تدريجياً و ذلك عن طريق بضعة جلسات معه .. و إذا لم تريدي أن تذهبي لطبيب نفسي خشية أن يعلم زوجك بالأمر ، فحاولي معالجة نفسك بنفسك ، لكن كيف ؟؟

أولاً أقنعي نفسك أن ما حصل لك بالماضي لن يحصل لك مجدداً ، وطدي علاقتك بالناس و لا تهابيهم ، حاولي إجبار نفسك على ذلك و تدريجيا ستعتادين على ذلك ، لا تتردي في طلب يد العون من زوجك فهو خير معين لك إن شاء الله .. و انا أقترح أن تخبريه بما كنت تعانين منه في الماضي فقد يكون عنده السديد من الرأي ، لا تقلقي لن يغضب زوجك اذا أخبرته و لكنه قد يغضب إذا أخفيت عنه ، لا يجب وضع حواجز بين الأزواج ، صدقيني لو قمتِ بإخباره سترتاحين داخلياً و سيزيل ذلك عنك عبئ كبير و ستجدينه يدافع عنكِ باستماته ، لأنه و كما قلتي أنه زوج صالح .. و قد يأخذك هو إلا طبيب نفسي ليساعدك ، جميل جداً أن تجد من يمد يده لك لكي يساعدك على النهوض ..

بالنسبة لعائلتك فأنت رحمهم لا هم فطالما أنهم غير مهتمين فذلك من شأنهم بل ذلك يريحك أيضاً .. أتمنى لك دوام الصحة و العافية و أن تتخلصي من مشاكلك في أقرب وقت .. مع فائق الاحترام و التقدير ..
move
1
close