الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

رسالة من الدكتور (حالة مستعصية)

بقلم : عبّاس مُحَمَّد - الكويتِ
للتواصل : [email protected]

أصابتني الصاعقة من رأسي حتى أخمص قدماي ، ما الذي فعلته ؟؟

مرحباً .. أنا الطبيب " جان أوليفييه " ، أعمل طبيباً منذ أكثر من خمسة و عشرون عاماً ، اختصاصي هو علم النفس ، تطورت مع الوقت بعلاج جميع الأمراض النفسية و الجسمانية ( العضوية ) ، حائز على عدد كبير من الجوائز و التذكارات المهنية لعملي ، مواليد عام 1969 و عمري الحالي هو 47 عاماً و أنا حالياً متقاعد ، و لكن هناك أمرٌ مهمٌّ على من يقرأ رسالتي معرفته ..

قبل تقاعدي – ليس بزمنٍ طويلٍ – زارني شخص في عيادتي ، للوهلة الأولى شعرت أنه غريب الأطوار ، لن أذكر اسمه حفاظاً على سرية المريض ، أتى هذا " المجهول " زاعماً أنه سيموت قريباً ، و مرض الزهايمر اشتاح ذاكرته المُرهقة ، شخصه بعض الأطبّاء قبل قدومه إلى عيادتي .. في البداية هدّأت من روعه قليلاً ، و بعدها قصّ علي ما يحدث معه بالتفصيل الممل ..

قال أنه يصاب بفقدان ذاكرة تام عند حلول المساء و لا يتذكر أحداً إلا بعد بزوغ الفجر ، يذكر كل شيء في الصباح و لكنه لا يذكر أي شيء حدث معه في المساء ، و هذه الحادثة تتكرر معه بشكل يومي و عند المساء تحديداً .. مصاب بالاضطراب دائماً و تفكيره مشتت ، يحزن لكل شيء و موسوس لحدٍ كبيرٍ ، يعاني من الهذيان المزمن و قال أنه في مخاطبة الناس يسكت فجأة كأنه لا يعرف شيء عن المحادثات التقليدية بين الناس ، لا يعرف الكلام و لا الحبكة و لا التعبير و لا أي شيء ..

و هو مصاب بصداع مستمر ، و ما زاد استغرابي هو انعزاله عن العالم لمدة خمس سنوات عدا الأطباء الذين زارهم و زيارته لي ، ذُهلت لكثرة التشتيت في هذا العقل ، و هذا المجهول عمره لا يتجاوز الثالثة و العشرون عاماً ..

بعد أن طمأنته أنه غير مصاب بمرض " الزهايمر " طلبت منه فحوصات شاملة قبل أن أقوم بفحص دماغه ؛ أخشى أن يكون مصاباً بمرضٍ خبيثٍ في جسده و من ثم انتقل هذا المرض إلى دماغه .. و بالفعل قام بعمل التحاليل التي طلبتها منه " كريات الدم البيضاء و الحمراء ، سيولة الدم في الشرايين ، الهيموجلوبين ، إنزيمات الكبد و القلب و الكلية و البنكرياس ، فحوصات الغدد الدرقية و الكظرية و النخامية و الجلوكاجون – هو المسبب الرئيسي للضغط النفسي و عوامل نفسية أخرى - ، و العديد من الفحوصات الأخرى التي طلبت منه عملها " ..

هنا كانت الدهشة ( عندما رأيت الفحوصات ) ، إنه معافى تماماً من جميع الأمراض التي كنت أهذي بها ، انتقلت لفحوصات العقل و الخلايا و شرايين الدماغ ، أثبتت التحاليل أنه يعاني من " انحياز البارانويا " و تعني مرض الهذيان الدائم و بداية الانفصام ، لكن هذا لا يفسر جميع التداخلات التي حدثت معه فطلبت منه أن يمكث في عيادتي ، من بداية فقدانه للذاكرة – أي عند المساء – لغاية أن ينام ؛ كي أضع عليه جهاز الاستشارات الدماغية ، حتى أتمكن من مراقبة دماغه ليلاً ..

جلست أنا و المجهول نتبادل الأحاديث هنا و هناك و فجأة دون سابق إنذار نظر إلي بطريقة غريبة ثم قال : أين أنا ؟ و من أنت ؟ .. قلت له : أنا الطبيب ( جان أوليفييه ) و أنا هنا لمساعدتك .. ابتسم و تفوه بكلمات لم أفهمها بتاتاً ، قدمت له العشاء ، كانت طريقة أكله غريبةً جداً ؛ لأنه حين يصاب الشخص بفقدان تام للذاكرة لا يعرف استخدام أدوات المائدة  ويأكل بفمه من صحن الطعام ، لكنه وضع الأكل داخل كوب العصير وشرب العصير كاملاً ، نظرت إليه بتعجب من أمره ، و بعد أن انتهى نظر إلي و كرر سؤاله : من أنت ؟؟  أجبته على السؤال و قلت له : أخبرتك سابقاً ألا تذكر ؟؟ نفى ذالك ، و ادعى أنه أول مرة يراني بها ..

 الساعة قاربت العاشرة ، قال لي فجأة أنه حان موعد نومه و يريد أن ينام !! تعجبت كثيراً ، كيف لشخص فاقدٍ للذاكرة أن يعرف متى موعد نومه !! .. و ما إن وضع رأسه على الوسادة حتى غلبه النوم فقمت بوضع الجهاز على رأسه و ذهبت إلى حاسوبي المتواجد داخل مكتبي ؛ حتى أبقي عيناي على الإشارات الدماغية ، و أيضاً وضعت كاميرا ليلية حتى يبقى تحت ناظري طوال فترة نومه ..
الساعة الثانية عشر و عشر دقائق ليلاً ، هناك اهتياج في حالة الأحلام و هذا أمر طبيعي ..

 الساعة الثانية و أربعون دقيقة فجراً ، بدأ يتفوه بكلمات غير مفهومة و ارتفعت اضطرابات النوم ، مثل الحركة القوية و حك الجسم و التقلب باستمرار دائم .. و لوهلة سريعة ارتفعت (التناذرات الهيبفرينية ) و تعني ثوران غير متوقع ، فترى المريض يقفز من فراشه أو مكانه بشكل لا تسبقه مقدمات ، وأحيانا بنحو مخيف ، وتشاهده قطب وجهه و تبدل ملامح النوم بالغضب ويقبض كفيه بقوة غير متوقعة من أية ردت فعل قد تكون عكسية ..

بسرعة نظرت للشاشة الكاميرا حتى أجده منتصب بجانب سريره وهو نائم كلياً ، والجهاز مازال متصل برأسه ، بقيت أراقبه بهدوء ثم جلس وعاد للنوم ..

الساعة الرابعة و عشر دقائق صباحاً .. وجدت ارتفاعات في استشعارات ( الشيزوفرينيا ) ويسمى بـ ( التخشب الجسدي) وهذا يحدث من جرّاء التهابات في الدماغ ، و هي ما تُؤدي لاتصال العقل بالجسد بسرعة فائقة ، مما يسبب تخشب المريض كما لو أنه قطعة خشبية ، و يدوم وقتها من ثانيتين إلى أربع ثواني حتى يعيد العقل الانفصال عن الجسد ..

عند الساعة الثامنة صباحاً كان العمل قد أرهقني بشدة ، و فجأة وجدته قد استفاق ، بسرعة ذهبت إليه فنظر إلي و كرر سؤاله " من أنت ؟ "  و كررت له الإجابة مرة أخرى ، و ما بقي إلا دقائق من السكون التام حتى قال لي : صباح الخير يا دكتور .. عرفت أنه قد عاد لذاكرته ، و أخذت أسأله إذا كان يتذكر ليلة أمس ، أجاب بالنفي التام ، أنه لا يتذكر سوى الوقت الذي كان قبل الساعة السابعة مساء أمس ، لم أخبره ما حدث ليلة أمس ؛ خوفاً من أن يعكس هذا تأثير العلاج ، و لكن الآن أنا شبه متأكد بأنه التهاب حاد في المخ .. طلبت منه عمل أشعة المخ الليزرية ، و هذه تكشف إذا كان هناك التهابات قوية أو أوراماً مزمنة وتكشف خلايا المخ تحديداً ، هذا الأمر يحب أن يحدث في أسرع وقت ؛ لأنني بتُّ أشعر أن المُماطلة لهذا المريض تعني فقدانه ..

 أُجريت الأشعة و كانت هنا المفاجئة الكبرى ، وجدت ارتفاعاً قوياً في شرايين " الفصة الجبهِية " تحديداً نسميه (البارانويا) و هي فصائل دماغية مسؤولة عن الهذيان المزمن للمريض ، و منها تتشكل الأوهام  الاوعي ، لكن ارتفاع ضغط هذه الشرايين لا يشبه سوابق مرض (البارانويا) فهي تختلف عنها بعدة أشياء ، منها اضطهاد الأذى و هذا لا يأتي إلا بحالة (الزملة البارانوية) ، هل يحمل مرضين في نفس الوقت ؟؟ إنه أمر مريب حقا ، لكن حالته السابقة مع التشخيص قادتني إلى اعتقاد مرض (البارافرينيا) أي أوهام الذاكرة قبل النوم العميق ، هل هي حالة هلوسة ؟؟ لا أعتقد لأنه لا يتذكر إلا عند حلول الليل عليه ، ربما يكون انفصام بين الحالتين (البارانويا) و (البارافرينيا) ، حالات الانفصام كثيرة لكن الآن خانتني الذاكرة بتذكرها كلها .. حالته في تدهور مستمر ، إذا كان انفصام حسب هذا المعتقد ، إنه يتجه نحو الأسوأ ..

هناك نمط آخر من أنماط تدهور الشعور، ذلك هو النقص العقلي ، و هذا المرض ينشأ نتيجة أسباب عدوى فهو حالة من أمراض العدوى ، إنه مرض يتمثل فيه الارتباط، والتشويش، و فيه يفهم المريض ما يعج به محيطه ، و ما تحفل به بيئته من تفصيلات كثيرة ، يبدو أنه يعجز عن تنظيم تلك التفصيلات في وحدة يسودها الواقع ، يضاف إلى ذلك فقدان أي إحساس بـ (الأنا) فهذه الأنا تصبح فاقدة لمعناها .

 يغلب على المريض الارتباك و تظهر عليه ملامح الحيرة ، ويلاحظ عليه أنه يرمق ما حوله بنظرات مخيفة ، و تراه يحدق بوجوه الناس بارتياب ، و عندما يلمح الأشياء من حوله يتلفظها بصوت مسموع و كأنه يعبر بذلك عن قابلية عاجزة ، مصدرها عقل قاصر عن التركيب ، و بعكس زملة الهذاء، فإنَّ النقص العقلي في هذه الحالة يمكن أن يستمر لمدة أسابيع، وربما يدوم أشهراً عدة ، و المريض لا يعلم متى بدأت معه الحالة ..

في تلك الفترة وضعت في حيرة من أمري ، خانتني جميع توقعاتي لم اعلم النتائج الحاصلة رغم خبرتي العالية و الكفاءة التي أتمتع بها ، إلا أن هذا المجهول كان أصعب الحالات التي مرت علي ..
بعدها بدأت أوضاع المريض بالتراجع ، فقدانه لذاكرته بدا أكثر من ذي قبل و لم يعد يتذكر إلا القليل ، لكن شخصت حالته ب (الزهايمر) إلا أنني مدرك تماماً أنه ليس هو ، والاحتمالات باتت تقتلني و أصبحت حالات التوهان للمريض كثيرة ، و بقي تحت مراقبتي لما يقارب أربعة أشهر متواصلة دون انقطاع مني ..

في ذالك اليوم المشؤوم ومن بعده قدمت تقاعدي بتاتاً ، كان المريض نائماً حوالي الساعة الثانية و النصف فجراً ، و بالطبع أنا في غرفة الأجهزة ، أراقبه ، لكني في تلك الليل كنت متعباً من السهر المتأخر و الاستيقاظ باكراً وإذ بي ادخل في غفوة صغيرة من شدة التعب لا تتعدى الخمسة عُشر دقيقة ، حتى استيقظت على أصوات الأجهزة تعلن ارتباكات عالية في الدماغ و مشوشة ، أنظر مباشرةً نحو شاشة الكاميرا حتى أرى ذالك المريض يهتز بشكل هستيري غير معتاد سابقاً ، و ما إن وصلت إِليه حتى وجدته مستيقظاً و كانت عيناه واسعة الحدقات بشكل كبير ، على غير هدى  ناديته حتى أعلم من يكون تحديداً ..

 نظر إلي وقال " سأقتلك " و قفز من السرير بشكل مريب وبدأ يلاحقني في الغرفة ، بالطبع انه غير مدرك لما يفعله عقله ، خرجت من الغرفة نحو غرف المشفى ، كنت في الطابق السابع للمشفى و لا يدخله إلا الأطباء والحالات المزمنة ، بدأ يطاردني من غرفة إلى غرفة حتى لبثنا في غرفة التشريح ، أمسك أداة حادة مثل السكين من الخزانة ، ونظر إلي بنظرة حزينة ، و بسرعة رهيبة أدخل الأداة في حنجرته حتى تخترق آخر رقبته ..

أصابتني الصاعقة من رأسي حتى أخمص قدماي ، ما الذي فعلته ؟؟ هذه نتيجتي !! هل أنا السبب في رحيل هذا الشاب عن الحياة ؟؟ ، علامات الاستفهام كثيرة ومتعددة
ما هي حالته بالتحديد؟؟  هل هي ( البارانويا ) ؟؟ أم ( البارافرينيا) ؟؟ أم هو (التخشب النومي) ؟؟
أم يكون (التناذرات الهيبفرينية) ؟؟ أهو (التوهان الامنفصي للانفصام) ؟؟ أم يندرج تحت نوع جديد من (الانفصام النفسي ) ؟؟
من تلك اللحظة إلى ساعة كتابتي هذه الرسالة  و أنا في مجال محير للعقل وغير مفهوم ، حقاً إنها الحالة المستعصية التي لم تمر علي سابقاً !!

تاريخ النشر : 2016-03-29

انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

تيكي تيكي
أحمد محمود شرقاوي - مصر
القلادة الزرقاء
ملائكة متألمة
اية - سوريا
بحر الشمال يحترق
روح الجميلة - أرض الأحلام
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

مشمئزة منه ماذا أفعل ؟
وعيد - مكان ما
تعبت من غدرهم
أغراضي .. أين تذهب ؟
الساعة الثالثة فجراً
⭐kim namj - العراق
حٌب طفولة أمسى كابوساً
مشكلتي
شخص
أريد أن أهرب لأتزوجه !
ليان - السعوديه
ما سر هذه الأشياء الغريبة التي تحصل معي؟
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (34)
2016-10-08 11:20:19
122537
user
34 -
❤︎ мємσяу
مقال مشوق ورائع جدا... خصوصا انا اعشق كل شي متعلق في علم النفس.. اعجبتني كثيرا
Bai bai :]
2016-08-24 10:25:04
113096
user
33 -
ضوء القمر
اعجبتني كثيرا والبداية كانت رائعة وخصوصا أن الموضوع فيه عن علم النفس*-* ووصف حالة الشاب المجهول بطريقة جيدة ومفصلة لولا أن المصطلحات المستعملة كانت صعبة وقد شعرت بالرعب أخيرا لما راقبه في أول مرة لكن النهاية والحادث لم يكن مثير بتلك الدرجة كان ليكون احسن....بالتوفيق واتمنى ان اقرأ لك غيرها.
2016-05-24 16:02:11
95412
user
32 -
عبّاس مُحَمَّد
مرحبا اختي الكريمة ،،
أولاً شكرًا لكِ اختي ،،

التوضيح ؛
_في البداية اختي من أساسيات الطب النفسي ،،
هو عدم الإيمان في الأدلة الحسية ، يؤمن فقط بالأدلة الملموسة ،،
وكما نعلم حالات التلبس هو دليل حسي لا ملموس او موثوق بالعين ،،

_اما بالنسبة للطبيب قلت سابقاً ان القصة بها عبرة
(انه افضل الأطباء في العالم رغم مهاراتهم ،
لديهم اخطاء جسيمة ويقع ضحاياها الناس ،،)

_للغرور والكبرياء مكاناً هنا اخفى الطبيب هذا المريض
من اجل كشف مرضه ظناً منه بأكتشاف يزيد من أهميته ،،

_الغموض شيء أساسي لكي يزيد من حبكة القصة ويجعلها واقعية اكثر ،،
قولي لي اي شي غير مفهوم حتى أوضحه لكي اختي ،،، لا مشكلة بذالك ،،

دمتِ بخير اختي الفاضلة ،،
وفي رعاية القدير ،،،
2016-05-24 12:22:54
95382
user
31 -
مخاوف امراة
قصة جيدة لكن بها بعض الفوهات مثل كيف لطب النفس الا يؤمن بالتلبس وكيف للطبيب
هذا رغم مهاراته عدم التاكد من مرض المجهول وكيف استطاع الطبيب اخفاء المريض دون علم احد بهاذا الا تجد انها بها القليل من الغموض اذ لم افهم الكثير :/
ارجو التوضيح على العموم جيدة
2016-05-21 11:40:22
95045
user
30 -
عبّاس مُحَمَّد
مساء النور اختي زوبيدة ،،

صحيح قريبة لها جدا ولكن المشكلة هنا
ان علم الطب النفسي لا يصدق هذه الحالات ،،
ولهذا نعلم ان اكبر الأطباء النفسانيين حول العالم
لديهم اخطاء جسيمة ونتائجها وخيمة ،،

دمتي بخير اختي الكريمة ،،
2016-05-17 10:48:48
94513
user
29 -
زوبيدة من الجزائر
مساء الخير أولا دكتور ولكن هذا الوصف لحالة هذا المريض تشبه حالة المس والتلبس القاسي الذي يقضي على صاحبه بالموت وهناك عدة حالات تستخلص على أنها مرض ولكنها عكس ذلك سبحان الله.
2016-04-14 16:04:20
89204
user
28 -
عبًاس محمد
اختي الكريم ميس ,,
لم يصلني شيء على الايميل ..
اعيدي الارسال مرة اخرى ,,

واعتذر منكي على التاخير ,,

دمتي بخير .
2016-04-04 11:56:06
87147
user
27 -
ميس محمد
عباس محمد
أنا رسلتلك رسالة عن طريق بريدك الإلكتروني .. بس ما أعرف إذا وصلتلك !
2016-04-02 19:53:44
86784
user
26 -
عبّاس مُحَمَّد
اختي جهان اشكر حضورك الكريم
دمتي بخير اختي الكريمة ،،

اختي ميس مُحَمَّد ،،
لست طبيب من الطبقة الرفيعة ،،
ولكنه تخصص ومازلت مبتدأ به ،،
ولكن اسألي اختي الكريمة ،
لعلي أساعدك أنشالله

دمتي بخير ،،
2016-04-02 12:24:03
86682
user
25 -
ميس محمد
بما أنك طبيب نفسي وجسماني.. هل يمكنني أن أسألك سؤال ؟؟
2016-04-01 14:50:00
86433
user
24 -
جيهان
اخي العزيز عباس محمد ان القصة رائعة للغاية و خصوصا مفردات علم النفس و اسماء الحالات المرضية المختلفة _ انا ادرس طب و من خلال ما اعرفه اظن اقرب وصف للحالة التي ذكرتها في مقالتك الرائعة هو الانفصام فعلا كاقرب نسبة لمواصفات المريض المجهول _ على العموم شكرا جزيلا على القصة انها ممتعة و قريبة جدا للواقع
2016-03-31 18:50:19
86243
user
23 -
الناقد
عموما شكرا على جهدك
لاكنني أبحت عن رعب يرعب إبليس
فحاول إخافة ﴿ الناقد ﴾
2016-03-31 17:54:49
86236
user
22 -
هيبة
اخي والله من كثر سردك للقصة ظننتها حقيقية وشوشتني في اي قسم انا اول مرة ينضحك علي انت كاتب ماشاء الله سلام
2016-03-31 14:41:12
86216
user
21 -
عبّاس مُحَمَّد
اخي الغالي ( احدهم )
كيف حالك عزيزي ،،
أنرت المكان اشتقت لتواجدك اخي ،،

دمت بخير ،،
2016-03-31 13:56:11
86215
user
20 -
"مروه"
ان شاء الله اخي عباس
دمت ايضا بخير
2016-03-31 13:53:44
86213
user
19 -
عبّاس مُحَمَّد
اخي العزيز {الناقد}

ليس شرطاً ان يكون في ( أدب الرعب والعام )
رعباً فقط ،، بل هو شامل للعديد من الاختيارات
بما انه يحمل كلمة أدب او عام ،،

شاكراً على تواجدك عزيزي ودمت تحت رعاية القدير ،،
2016-03-31 13:53:44
86212
user
18 -
عبّاس مُحَمَّد
اختي مها ،،
شاكراً لتواجدك الجميل ،
نحن نعلم ان العلم النفسي لا يؤمن بحالات ( التلبس )
دمتي بخير ،،

اختي sweet snow
شكرًا على تواجدك انرتي المكان ،،

علي النفيسة
شاكراً لك اخي على تواجدك الكريم
أنرت المكان عزيزي ،،

اختي هبة
شكرًا على تواجدك الكريم ،،

اختي الفاضلة فاطمة الزهراء
شاكراً لجميل تواجدك هنا ،،
دمتي بخير ،،

اخي star
شكرًا لتواجدك الكريم ،،

دمتم بخير جميعاً احبتي ،،
2016-03-31 13:44:51
86210
user
17 -
عبّاس مُحَمَّد
اخي العزيز علاء العقرباوي ،،
تحية لكي ولشعب فلسطين ،،

وضعت الطبيب في حيره من أمره حتى انني شتت عقله ،،
لدرجة اصبح غير مدرك للامراض النفسية ،، والتلخبط ما بينتها ،،
كنت قاصداً بأن لا أضع حالة للمريض ،
مع ان هناك من الأمراض الكثيرة التي تفسر مرضه ،،

حتى اثبت ان أشهر الأطباء لديهم أخطاء قد تؤود لحياة الناس ،،

شاكراً لك على تواجدك اخي العزيز ،،
دمت تحت رعاية الله ،،
2016-03-31 13:44:51
86209
user
16 -
أحدهم
قصة رائعة.. استمر يا صديقي :)
فقط ملاحظة بسيطة: هناك فرق بين العقل والدماغ كالفرق بين الفارس وحصانه..
تقبل مروري :)
2016-03-31 13:33:05
86208
user
15 -
عبّاس مُحَمَّد
اختي مره
شاكراً لتواجدك هنا
ولجميل دعمك لي ،،

مازلت مبتدأ بالنسبة لنفسي في هذا المجال
اطمح بان آصل لمرتبة اعلى باْذن الله تعالى ،،
دمتم بخير
2016-03-31 13:33:05
86206
user
14 -
عبّاس مُحَمَّد
اختي جودي تحيلة لكي
وشاكرا لتواجدك ولدعمك ،،

غريبة الأطوار
شكرًا على تواجدك الكريم اختي الكريمة
أنشالله يتحقق حلمك ولا تيأسي من الأمل ،،

Skull
اخي /اختي شاكراً لكم لتواجدكم ،،
2016-03-31 12:39:32
86195
user
13 -
Star
فكرة مميزة أحسنت :)
2016-03-31 10:12:55
86180
user
12 -
فاطمة الزهراء
مرحبا , بصراحة كنت أقرأ و أنتظر متى تبدأ القصة . لكن مع النهاية اكتشفت أنني قرأت تقريرا طبيا و ليست قصة
2016-03-31 08:04:42
86161
user
11 -
هيبة
هل القصة حقيقية؟!! اذ كانت كذالك فهو كان يحتاج لرقية شرعية اوكي طب و رقية مسكين حزنت عليه. هذا المريض يحتاج لعناية فائقةلعبت بيه :(
2016-03-31 05:37:04
86142
user
10 -
علي النفيسة
لا يمنع اضافة ثقافة الكاتب في القصة من مصطلحات طبية
كما أن هناك ارتباط وثيق بين الرعب والامراض والطب
القصة رائعة كما اسلفت
لكن كنت افضل بأن يكون هناك اسم للمريض المجهول حيث لا أرى بأن ذلك يفسد الغموض في القصة
،،،
2016-03-30 23:49:19
86109
user
9 -
الناقد
هل هذا تقرير طبي ما علاقة الرعب بالأمراض أو الطب
مع كل إحترامات { الناقد }
2016-03-30 17:42:20
86078
user
8 -
علي النفيسة
القصة رائعة
مثرية في المصطلحات العلمية
السرد رائع للأمانة
دقة في الوصف
2016-03-30 07:57:51
86010
user
7 -
sweet snow
جميله جدا جدا
اعجبتي حقا و اظن ان
المشهد الاخير منها عندما
خرق حنجرته بالسكين ذكرتني
بانميanother كانني ارى المشهد
امامي
سلمت الايادي
2016-03-30 07:09:52
86002
user
6 -
علاء العقرباوي- ابن فلسطين
قصة رائعة واسلوب اروع في طريقة السرد.باعتقادي ومعلوماتي البسيطة اعتقد ان هذه الحالة هي عبارة عن خروج الانسان من حالة الوعي الى حالة اللاوعي حيث لا يشعر بأنه قد قام بهذه الامور جميعها وغير مدرك لما يجري حوله وبخصوص المصطلحات اعتقد ان مصطلح الشيزوفرينيا هو مرض انفصام الشخصية وليس تخشب الجسد والبارانويا هو داء العظمة وهو عبارة عن أفكار يعتنقها المريض ويؤمن إيمانا وثيقا بتعرضه للاضطهاد أوالملاحقة ويفسر سلوك الآخرين تفسيرا يتسق وهذا الاعتقاد. والمعنى العام أن البارانويا مرض عقلي يتمثل في هذاءات عقلية قوامها الاضطهاد من نوع معين يؤيده المريض ويدافع عنة بطريقة منظمة في حماس وإصرار. موفقة في كتاباتك اخي العزيز وتقبل مروري واطالتي في الكلام.
2016-03-30 06:09:42
85993
user
5 -
مها
أعجبتني القصة كثيراً، ولم تكن المصطلحات مملة بالنسبة لي أبداً على الرغم من أنني أمل كثيراً من المصطلحات الطبية وغالباً ما (أفشق) عنها ههههه، ولكنني اندمجت فعلاً بالقصة وكت متحمسة لإيجاد سبب علمي لحالته غير (التلبس أو المس)!!!
2016-03-30 04:48:05
85984
user
4 -
"مروه"
يبدو لديك درايه وخبره ما في الطب النفسي بدليل طرحك للقصه مع توقع ان اي شخص سيسأل ويستزكي او يقول عكس ماتقول في الحالات المذكوره


في مجمل القصه جميله ومحيره وكم من امراض وقف الطب عاجز امامها



اشكرك علي المجهود:)
2016-03-30 04:33:34
85983
user
3 -
Skull
قصة جميلة جدا وفكرة جميلة وطريقة سرد وشرح محترف.. وأنا متأكد بأنك كاتب كبير تمارس هواية الكتابة في المواقع المتخصصة في أدب الرعب لحاجة في نفس يعقوب..

تمنيت ان أكون أنا من كتب القصة وتمنيت أن أضيع أكثر في متاهات أفكارك المحبوكة بشكل رائع على الرغم من قصر الاحداث وسرعتها..

اكثر ما شدني في القصة التمكن من ادخال المصطلحات الطبية النفسية والشرح السلس من غير ان يصيب القارئ الملل من كثرتها..
أحييك على مجهودك الجميل و أتمنى لك التوفيق يا أخي ولا تحرمنا من ابداعاتك في المستقبل..

تحياتي
2016-03-29 19:09:10
85945
user
2 -
غريبة الاطوار
كم اعشق القصص والدراما والمواضيع النفسية
احلم باليوم الذي سادخل فيه مجال علم النفس لاعالج الامراض النفسيه
شكرا جزيلا ومن القلب انها قصه اكثر من رائعه
2016-03-29 18:06:00
85934
user
1 -
جودي - فلسطين
أعشق كل شيء يتعلق في مجال علم النفس
قصة رائعه وفكرة جديدة ومميزة..
أحسنت :)
move
1