الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

لاأريد أن أصبح أم

بقلم : Haha - بلاد الله
للتواصل : meas99 @windows live. com

أخاف أن يقول أحد بأني مسكينة و كيف أنتظر الأطفال

السلام عليكم

تحية طيبة ، أبلغ من العمر28 عام و أنا متزوجة منذ 8 سنوات ..
 
بعد مرور عام على زواجي بدون حمل ، ذهبنا للأطباء لمعرفة السبب ، فتبين أن زوجي لديه مشاكل وأنا ليس لدي أي مشكله .. بعدها قررت أن أكمل تعليمي و حصلت على دبلوم .. بعدها أصبحت تصلني أخبار أن أم زوجي عندما تُسأل عن سبب تأخر الحمل تقول بأني أعاني من زيادة في الهرمونات .. أحسست بالظلم حينها ، وعندما نذهب لزيارتهم وهم يعيشون بمدينه أخرى ..

 لزوجي أخت بعمري ، قبل أن تتزوج كنت أتعامل معها مثل أختي و بعدما تزوجت ذهبنا إلى زيارتهم فكانت هناك و أخبرتنا بأنها حامل و نحن إلى متى لن ننجب ؟؟ كنت أتضايق من كلامها واعتبره جارحا و أكتم في نفسي .. مر الأمر بسلام بحكم قلة خبرتي في الحياة و لم أتعود ابدأ على العدائية كما هي أو الغيرة بين النساء ، وعند زواجي بأخيها أصبحت تضايقني بالكلام ، بأنها لم تجد فستان مناسب للحمل رغم أنها لم تكمل الشهر الرابع !!و الحذاء أيضا لا تستطيع لبس الكعب العالي ، و من هذا الكلام و أنا الم أرد عليها ، فقط أقول لها " أعانك الله "

 بعد رجوعي للمدينة قررت مقاطعة الأقارب و الجيران و أخاف أن يقول أحد بأني مسكينة و كيف أنتظر الأطفال أو قد أحسدهم و من هذا الكلام ، عملت عملية " أطفال الأنابيب " أربع مرات و جميعها قد فشلت ، أدركت بعدها أن الحمل صعب وكنت أمر بمرحلة يأس " استغفر الله " من رحمة الله و أصبحت سريعة الغضب و أكره زوجي و الحياة فقد جعلني أمارس عادة التدخين ، ولا يغار إذا ذهبنا إلى مكان عام و يتركني في المنزل لوحدي ..

نصحه الطبيب بعدم التدخين و لكن بدون فائدة ، حتى أنه يعلم بأني أقيم علاقات على موقع التواصل و لم يشعرني يوما بأنه يخاف أو يغار علي ، بعدها تبت إلى ألله و قررت العمل ، لكن لم يتغير الكثير فقد أثرت سلبيا على العمل فقررت زيارة طبيب نفسي .. قال لي بأني أعاني من الوسواس القهري و أعطاني الدواء وتحسنت كثيرا و الحمد لله فقد أصبحت أعيش كباقي الناس و لا أكف عن التأمل .. قررت كتابه قصتي لعبرة و هي " يجب علينا التمسك بأخلاقنا ونتوقف عن اليأس ، يجب أن نخلق أهدافنا في حياتنا و أن نشغل وقتنا ليصبح لنا شأن في هذه الحياة ، والزواج أو الأمومة ليسا هدف "

 اعتذر على الإطالة

تاريخ النشر : 2016-04-01

send
مميزة - العراق
اسامة - سوريا
أبو عدي - اليمن
صمت - المملكة العربية السعودية
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (49)
2020-07-27 16:43:28
365574
49 -
اية
هذا المقال منذ أربع سنوات هل أصبحت الأن أم أم ماذا؟
أتمنى لك التوفيق
2019-11-03 14:29:34
322983
48 -
انا الاديب
هذا اختبار لك ف الله يحب الصبر سيعوضك بشيء لن تحلم به يوما في حياتك
تذكر بان الطبيعة دائما تملأ الفراغ
كان معك محمد اديب حجامي اي التاريخ
2019-10-30 10:55:03
322421
47 -
Shiko Silva
انفصلى عنه وتزوجى رجل يقدرك وتنجبى وتعيشى حياه عادية مثل كل البشر
كيف لايغار عليكى ويتركك هكذا لازم تتركية
2019-10-30 10:55:03
322420
46 -
Shiko Silva
لو شفت قد اية الام او الاب المحرومين من الاطفال كيف يشعرون لما قلت هذا
الله يقول المال والبنون زينه الحياه والدنيا وانت تتفه الامر
لاتقول كلام يغضب الله عليك فيبتليك
2019-10-27 06:48:57
322001
45 -
الشبح
اسمعي يا أختي.
انفصلي عن زوجك هذا،و تزوجي رجل آخر،
كوني حياتك و انجبي الأطفال،لأن البنون و المال زينة الحياة الدنيا.
حين تكبرين بالعمر،سوف تحاتجين لمن يسقيكي كوب ماء.
كل امرأة تحلم بطفل يقول لها ماما!
أجمل كلمة في الدنيا.
لا تحرمي نفسك الأمومة،فكثير من النساء يتمنون طفلا.
2018-11-29 11:31:53
271167
44 -
سموءل
اسمحلي احكي بصراحه افضل شي تعملي تبدا حياة جديده تتركي زوجك وتكوني اسره ويكون عندك اولاد لاني مال والبنون زينة حياة دنيا الزوج يلي يعرف اني زوجتي تقيم علاقات حتي لو علي مواقع تواصل اعتقد اني لايستحق لقب زوج او رجل
2018-11-27 08:14:39
270782
43 -
Rain
فعلا
الزواج والانجاب ليسا اهداف
كم هن تافهات فارغات الراس اللواتي ليس لهن هم سوى الانجاب والزواج

هذا ليس انجاز عظيم فحتى الحيوانات والحشرات تتزوج وتنجب
2018-09-23 03:33:51
256416
42 -
احد ما
اقترح عليك ان تتطلقي وتتتزوجي من شخص ينجب فالاطفال نعمه عظيمه لا يدركها الا ممتلكها صدقيني لا انوي تخريب حياتك انما اخاف عليك من الندم فكري بالواقع وبالنسبه لعبرتك مع احترامي لك اسميها امل كاذب وتضييع عمر
2016-05-10 06:11:41
93499
41 -
قلم رصاص
انا مقهورة والله مثلك
2016-04-26 07:10:06
91274
40 -
زوبيدة من الجزائر
صباحكم خير جميعا عزيزتي الله وحده يعلم لما يرزقنا الاولاد أم لا والصبر نعمة وكم من زوجان رزقهما الله الصبيان في الكبر فلماذا الحزن واليأس من رحمة الله ضعي ثقتك بنفسك وإتكلي على الله.
2016-04-10 09:27:36
88411
39 -
هديل فاضل
سبحان الله كانك تتحدثين عني بكل التفاصيل الصغيرة غير عمليات الانابيب لم اعملها بعد لاني اخاف منها لاكني احاول قدر المستطاع اخرج من الياس
2016-04-10 08:35:59
88402
38 -
قمر اليل
بلا جواز بلا عيال بالا هم

احسن عيشي لنفسك
2016-04-08 08:44:52
88034
37 -
مكلاووووية
الله يكووون بعونك أختي
2016-04-06 21:25:49
87745
36 -
فرح
كم نحن البشر أننين لا نحب غير الذي يخصنا فقط انا استغرب من بعض الناس الذينا يعرفن انهم لأن يقدرة علي الإنجاب يجلسو طول الوقت يدور علي حلول انا لا أقول أن تفقدو الأمل بالله لكان مثل ما هما محتجان طفل في اطفل محتاجن اب وام ليش ما يتبنو ومافي من أعضام كفل يتيم والاجر ومحد عرف ممكان انو ربي يجزهم ويرزقهم باطفل في عند قصة عن وحد ربة يتيم رغم أنها اب 7 اطفل ورغم ان اليتيم معق عقلين لكان يحبة حب جنوني ومن خوفه علية ما يفرقة طول الوقت حتا في شغلة
2016-04-05 23:52:37
87514
35 -
Hana
شكرا لكم جميعا بارك الله فيكم يسعدني كلامكم وموساتي
لي
2016-04-05 23:43:56
87496
34 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
حسنا اختي دائما أقول وأردد وسأردد غالب المشاكل الاجتماعية بالمجتمع العربي الشرقي تخرج من أفراد مجتمع جاهل ورجعي أناني متعنث وصفات أخرى لاحصر لها٠إذ كيف يعيب الناس احبابهم على أشياء ليست من ٱختيارهم؟أشياء ٱختارها الخالق تعالى لهم٠٠لماذا لايقفون بجنبك في وقت انت بامس الحاجة لحضن يكفيك البلاء لا التفوه بكلام اكثر من القذارة زاد من المسافة بينك وزوجك حتى ظننت انكما عدوان٠٠لعنه الله من مجتمع ٠٠٠المشكل انهم سحبوك الى ملعبهم وأسقطوك ولله الحمد فطنت في آخر لحظة٠٠٠نصيحتي اذا كنت لا تزالين تحبين زوجك أعيداتجربة الانابيب دائما هناك أمل وإلا فخذي سكة أخرى سكة تسمعين فيها صراخ وعويل فلذات الأكباد
2016-04-05 05:57:50
87282
33 -
صوت الاحزان
اعانك الله ي اختي كثير منا لديه معاناة هذه الحياة لكن لاعلينا سوا الصبر والله كريم

تحية من القلب
2016-04-04 19:21:07
87230
32 -
صمت الحملان
انا لو احكيك قصتي وانا كيف عايش تقولين انك بخير ..
على العموم كل البشر في هذا الزمن يمرون معظمهم بالسلبيات في الحياة
فالناس تغيرت كليا تعاملهم وحياتهم ونواياهم وتصرفاتهم والسبب اننا نحن العرب
ليس مثل الغرب ولكننا صرنا مثلهم نتبعهم في تصرفاتهم فأصبحنا لا نبالي بالزوجة
او الأنثى والعكس واصبحت الأنثى حياتها مادية والرجل كذلك والعكس
وتجد الأنثى إن كانت خلوقة وطيبة وحنونة لا تجد من يوفي لها هذه الصفات
من الرجل والعكس كذلك .

كل مافي الأمر أنك إنسانة حساسة من النوع الذي تؤثر فيه الكلمة والجملة
عليك ِ بالتنطيش واشغال حياتك بما هو انفع لك ِ

وعليك ِ بالصبر والحلم لتنالي جنة الفردوس فالحلم والأناة صفتان يحبهما الله ورسوله
جاء وفد إلى رسول الله لكي يسلم فمن شدة حماسهم تركوا اغراضهم والأبل التي
جاؤوا عليها مسرعين يريدون الإسلام إلا واحد منهم نزل بتأني وهدوء وربط الإبل
ورتب الأغراض في مكانه وجاء إلى رسول الله وقد خرج قومه مسلمين فأسلم
فقال رسول الله إن فيك خصلتان يحبهما الله ورسوله ( فقال يارسول الله وما هما ) ؟
فقال رسول الله ( الحلم والأناة ) فقال يارسول الله أهما صفتان تخلّقت بهما أم هي جبلني الله عليهما ؟ فقال رسول الله بل هي صفتان جبلك الله عليهما . فحمد الله الصحابي على هذا الفضل .
وفي رواية عن هذا الصحابي في حلمه وصبره أنه كان عنده صبي صغير وكانت عنده
إمرأة تسخن الماء على النار في القدر فانكب القدر وسال الماء الحار على الصبي الصغير ومات فلم يعاتبها بكلمة واحدة وقال إنا لله وإنا إليه راجعون .

ولذلك جاء في تعليم الله عزوجل لرسوله الكريم في الصبر فقال ( فصبر كما صبر أولي العزم من الرسل ) وفي آية اخرى ( وما صبرك إلا بالله ) والله عزوجل اخبرنا انه خلق الإنسان في كبد .

اختي الكريمة كما اخبرتك عليك بالصبر فإن منازل الصابرين يوم القيامة عالية جدا
فالله عزوجل يحب العبد الصابر على بلائه وكربه حتى ينال درجة الصابرين .

واتركي التدخين فإنه غير ملائم للأنثى .
2016-04-04 14:12:32
87170
31 -
جيهان
اختي العزيزة اياكي ان تسكتي عن حقك اذا سمعتي احدا يفتري عليك و يقول ان المشكلة عندك و هي عند زوجك _ اعني ضعي نفسك مكانه لو كنت انت التي لا تنجب لكان تزوج عليك في اقرب فرصة و نشر خبر عدم قدرتك على الانجاب في كل مكان و تباهى بنفسه و بزوجته الجديدة في كل وقت _ و لكنك ماشاء الله قوية و صابرة و ستتجاوزين المحنة بسلام _ نصيحة اذا كان زوجك يعاملك بما يرضي الله فلا تتخلي عنه ابدا لان ذلك حرام و حاولي ان لا تتشبهي بالرجال الذين لا تنجب زوجاتهم و كوني امراة تقية و عامليه بالمعروف اما اذا كان يظلمك و لا يحسن اليك فطالبيه بحقوقك عليه بالحسنى و ان رفض ذلك فاطلبي الطلاق و فوضي امرك لله تعالى _ الله يفتحها في وجهك يا رب
2016-04-04 08:04:49
87102
30 -
غريبة الاطوار
تحية كبيرة لك
2016-04-04 06:49:43
87076
29 -
تركي الى star وهيبة
انا قآري الموضوع كامل وماحكيت شي حبيت اعطيها نصيحه لا اكثر واعتذر للكاتبة اذا جرحك كلامي
2016-04-04 05:29:31
87065
28 -
مها
لا أعلم إن كنتي سوف تقرئين ردي أم لا!!
عموماً وجدت تشعباً كثيراً في كلامك وشوشاً في ترتيب الأفكار مما يدل على وجود أكثر من عامل لنفسيتك المتعكرة.. أولاً أنت تنازلت عندما أخذت على عاتقك تحمل "الملامة" في أنك السبب بعدم القدرة على الإنجاب، فمن حقك توضيح الفكرة علناً بأنك سليمة، وأنك ستقفين بجانب زوجك بتخطي الأمر!! برأيي كنتي ستظهرين بمظهر بطولي وبه كرامة أكثر من سكوتك على تبريرات حماتك!!!
الأمومة أمر عظيم لمن يعي عظمة تلك المسؤولية، أما من يجد به حلقة من مسلسل الزواج فهو بالتأكيد متجرد تماماً من الوعي حول أهدافه في الحياة!! فالتي تجد في الزواج وانجاب الأطفال تحقيق لأهدافها إنما غلب عليها "الفقر الثقافي"، يجب ترتيب الأولويات قبل الخطو بخطوة من شأنها أن تأثر على من حولك، بالنسبة لك نصيحتي عليكي علاج نفسك قبل كل شيء فالأثر النفسي على تجربتك واضح جداً وبعد ذلك يمكنك السفر الى الأردن لعمل عملية " طفل الأنابيب " فهي الأفضل بالدول العربية، ولا داعي لأن تبدأي باستخراج الأخطاء من زوجك فلا يوجد أحد كامل...
2016-04-04 04:19:41
87048
27 -
هبه
انا مثلك اكرره فكرة الأمومة ولا أجدها مجدية او تكفي العناء الذي نبذله في الحمل والولادة والتربيه والتنازلات كلها الامومة ليست من اركان الاسلام من له المقدره ينجب ومن يعرف بانه لايستطيع تربية روح مع كل هذه الفتن والمشاكل لا ينجب لأنهمسؤول عنه يوم القيامة ..فعلا الأمومة ليست هدف بحد ذاته الحيوانات ايضا تنجب العله التربية وتوفر صفات المربي الصالح في الشخص ..هذا رآي الشخصي
2016-04-03 15:45:24
86961
26 -
غاده شايق
أولا علاقاتي الإجتماعيه كبيره و متشعبه والحمد لله أنا خزينة أسرار الكثيرون لا أبوح بما يقولون ولو كان تافها في نظري أحاول مساعدتهم ما إستطعت الى ذلك سبيلا ، هذه المقدمه القصد منها ان لي خبرة بتجارب الآخرين ونصيحتي لكِ ان -- ( تتطلقي ) منه -- هذه نصيحة أخويه ، ثمانية اعوام كافيه ولم تقصري في حقه ، ليس عيبا ولا حراما تزوجي غيره ليكون لكِ الولد بإذن الله ، المرأة ليست كالرجل عمر الإنجاب لها قصير له عمر محدد ، لا تضيعي عمرك ، كلام ( احدهم ) صائب فلا نعمة خير من الولد ، أعرف كثيرات تزوج عليهن بعولتهن أو طلقهن من اجل الولد ، بل وهناك من تنجب له زوجه البنات ويتزوج أخرى لتنجب له الولد رغم انه ثُبت طبيا انه المسؤول عن ذلك .
هذه نصيحتي ستندمين ان بقيتي معه .. غيركِ ندم وسف التراب ولكن بعد فوات الآوان ...
2016-04-03 10:38:48
86905
25 -
Dr.Booo
أخـتـى الـغـالـيـة ,
قرأت ما كتب في موقع كابوس ، تأثرت به كثيرا .. اتفقت معك في امر واختلف معك في اخر . ..

أولا : اتفقت معك كثيرا ان حياة الانثى لا تدور في فلك الامومه وبدون تحقيق هذه الغايه تنهار حياة وتصبح الانثى بلا فائده لنفسها او من حولها ..

تأكيدا لما قلت اتذكر امنا عائشة بنت ابو بكر رضوان الله عليها ، لم تنجب ، ورغم ذلك نبراسا للعلم تعلم الناس دينهم وتنقل لهم كلام حبيبهم عليه الصلاة والسلام .

ثـانـيـا : اختلف معك في امرين ، الأول : رفضك ان تكوني أم او لا اقول رفضك انما رغبتك ..

اختاه لا تجعلى النفوس المريضه التى تحيا بيننا تأثر على اسلوب تفكيرنا السوي ، انت تقولي انك جربت اطفال الانابيب اربع مرات وفشلت ، وذلك ليس فشل وانما مشيئة الله عز وجل هي عدم حدوث الانجاب فالوقت الحالي ، لم ؟ الله أعلم ، من الممكن ان ياتي الجنين بصحه سيئه ، او ان ياتي صحيح ويتوفاه الله بعد ولادته ، فيصير الالم اشد وقعا عليك ، او او .. لكن فالنهايه الامر بيد الله هو من يعطي النعم وهو من يـسلبها ونحن نشكر فالاولى ونصبر ونحتسب فالثانيه ،

ولا تجعلي ذلك مدخل للشيطان بان يجعلك تزهدين في هذه النعمه باي تبرير او دعوى ( حياتي لن تقف على الانجاب – ان لا يلوى ذراعي اتت اهلا بها وان لم تاتي فانا غنيه عنها ) .

اعلمي ان ليس كل ما يتمناه المرء يدركه ، وان الله احيانا كثيره يمنع عنا شيئ من الدنيا لان حصولنا عليه في التوقيت الذي نريده قد يكون فيه ضرر او مفسده لنا .

اعلم ان الالم شديد وان الجرح لا يلتأم وان هناك من يصب على الجرح الملح كلما واتته الفرصه لذلك .
ولا اقول لك الا تتالمين وانما اقولك لك استعيني بالله واعلمي ان حزنك والمك يوما ما سترين انهما حفظاك من النار وبصبرك واحتسابك دخلت الجنان ..

يجب ان لا نقول نتعب ونتالم والله اخبرنا : لا تقنطوا من رحمة الله

والا نقول لا احد يدري ما بنفسي وداخلى والله اخبرنا : يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور

والا نقول ليس لدينا احد يهتم والله اخبرنا : ونحن اقرب اليه من حبل الوريد.

ويجب ان نتاكد ان هناك دائما امل والله اخبرنا : ان مع العسر يسرا

والامر الثاني : احساسك مع زوجك واعذريني لذلك ، هل لازالت تحبي هذا الشخص ؟

ان كانت الاجابه نعم ، فلا تتركينه يتعذب في منأى عنك , يتعذب ؟ّ! نعم اختاه بل وينزف الما ,,,

الرجال صنفان في أمر الانجاب ، صنف يبذل الغالي والنفيس بحثا عنه ولا يبال ان يتزوج باخرى لينجب وكانه سينقذ الجنس البشري من الانقراض ..
والصنف الاخر ، يشعر بالانكسار ، ووالله يا اختاه الموت اهون من هذا الشعور ، ان يشعر الرجل انه بعد نجاحه في كل شيئ وان يكون معه من عشقها قلبه ولا يستطيع ان يكون له نسل يسمعه ويسمعها كلمتي ابي و امي ...

هذا الانكسار ياخذ احيانا صمت والبعد عن الحياه الاجتماعيه والعزله والسلبيه شيئا فشيئا ، وقد يظهر هذا الانكسار باسلوب عنيف تجاه الزوجه وكانه يلقى باللوم عليها انها سبب كشف عجزه عن الحصول على هذه النعمه ..

ما الحل اذا ؟؟

عندما يكون لدينا جرح به صديد لا بد ان يفتح هذا الجرح وينظف جيدا حتى لا يصاب الجسد باكمله بالحمى . وعملية التنظيف هذه ستكون مؤلمه ولكن ستاتي من بعدها الراحه ان شاء الله ....

صل ركعتين بجوف الليل واسالي الله ان يعينك ويلهمك الصواب ,,
ثم نادي على زوجك في ساعة صفا ، واجلسي بجاوره على الارض وامسكي بيده وقولي له ان الله ابتلانا اننا لاننجب وذلك لحكمه لايعلمها الا هو ، وانا احبك وانت تحبيني اذا لم الفتور والبعد ؟

لم يحيا كل منا بجزيره وكاننا لم نكن سكن لبعضنا البعض ؟ اسألك بالله ان نرضى الله برضانا بقضاء الله
وان كان هذا ابتلاء بذنب اقترفه احدنا فنسال الله العفو والغفران وان كان ابتلاء لإختبار ايماننا فلنسال الله الثبات ويكون لدينا يقين ان من بيده ملكوت السماوات والارض قادر على ان يرفق بنا ويرفع عنا البلاء.

خذي بيد زوجك ، بعد 8 سنوات زواج من الطبيعي ان يحدث فتور خاصة اننا فالمجتمع الشرقي تتلذذ الانثى بإيلام قرينتها باي وسيله واستعراض امكانياتها والنعم التى تمتاز بها عن الاخرى ولا باس بل وطبيعي ان تجرح فيها ومن الممكن ان تجرح في حتى اقرب الناس اليها طالما ان ذلك سيطول الانثى التى تريد ان تكيدها .

اختاه كل ما سبق سيكون حل ناجح ان كنت لازلت تحبين زوجك ولازلت تريدين اكمال حياتك معه اما ان كان الحب قد زال وانا استبعد ذلك , فلابد من ان تعيدي تقييم وضعك الحالي ورضاك عن استكمال المسيره معه ,,,

اتمنى ان تذهبوا سويا لاداء العمره مثلا وان تدعوا الله هناك بان يصلح الله الحال ، وان يعقد زوجك النيه على ترك التدخين ويستعن بالله ,,,

ويا حبذا لو فكرة انت وهو في فكرة كفالة طفله يتيمه معكم فالمنزل صدقيني كل من قام بذلك من معارفي تبدلت حياتهم من رتابه وبؤس الى سعاده ودفئ غاب عنهم طويلا ,,,

اعانك الله وحفظك ورزقك بالذريه الصالحه ان شاء الله,, اللهم آمين
2016-04-03 10:15:35
86903
24 -
هيبة
احدهم اظن فكرتك وصلتنا غلط اسفه انما الاعمال بنيات ونتا نيتك تحفزها لكي تكون ام. *_
2016-04-03 07:58:00
86872
23 -
Hana
إلى أحدهم لم تحصل إساءة وادركت مقصدك من البداية
شكراً لك عزيزي. شكرا لك جميعا وتحية عطرة ا لهذا الموقع
المتميز
2016-04-03 07:10:07
86851
22 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
ارجو ان يفرج الله علكي كربتكي وتحصلين على الولد الذي تريدينه في المستقبل فلا تدرين متى تاتيك رحمة الله ويرزقكي به فلا تياسي ولا تهتمي لكلام الناس ولا تلومي نفسكي على شيء ليس لكي فيه ذنب فهذا شيء يقرره الله فقط ويهبه لمن يشاء فلا تعطي اهتماما لتجريحات من حولكي وابتعدي عنهم اذا كان كلامهم يؤذيكي واعلمي انهم آثمون بتجريحهم لكي لكن انتي كوني احسن منهم ولا تهتم لهم وعيشي حياتكي كاي امرة عادية فلن تخرب الدنيا اذا لم ياتيكما ولد ومن المفروض ان يقف معكي زوجكي في هذه المحنة لا ان يتجاهلكي لست ادري اي طينة من الرجال هاؤلاء مثل زوجكي وغيره الذين يحملون نسائهم عباءا ليس لهم دخل بدل ان يعترفو بعقمه فالعقم ليس عيبا ولا جريمة كان يجب ان يعترف بذالك او على الأقل يسكتهم عن تجريحكي والعقم لا ينقص من رجولت الرجل الشرقي ماهذا السخف والجهل الذي نعيش فيه متى كان المرض عيبا وخاصة ما ليس لدينا فيه دخل الحسن ان يقف معكي ويساندكي احسن من ترككي تتحملين بدلا عنه هذا ليس سببا ليتجاهلكي ويحمد الله انكي لا زلتي معه وتحملتي عنه كل هذه التجريحات وارجوان يرزقكم الله بالبنات والبنين في المستقبل
2016-04-03 06:02:56
86837
21 -
Fatima
احدهم كان من الممكن ان توصل رأيك هذا بطريقة أفضل و ألطف

و إن إلى الآن لا أرى علاقة بين إستعراضك لبعض المقولات عن الأمومة و بين ما بين آعطاء الأمل لصاحبة المشكلة !!
فإن كان هذا تشجيعا فكيف يكون الإحباط؟

صاحبة القصة عزيزتي أنت وحدك من لك حق الإختيار بين الأمومة و بين البقاء في هذا الزواج
الذي حسب رأيي قد بدأ ينهار و لولا ذلك لما سمح لك زوجك بل لما سمحت لنفسك بخيانته ( فالعلاقات الآفتراضية خيانة كذلك)
هناك نساء و رجال كثر في مثل حالتكما و لكنهم يعيشون سعداء راضين و زواجهم أنجح ممن رزقوا بأطفال حتى
المشكلة فيكما لأن زوجك منهار بسبب العقم و تخلى عن كل شي و إنسحب من حياتكما و بات حتى لا يرى نفسه رجلا له على زوجته حق
و لأنك في المقابل تجبرين نفسك على البقاء في زواجك و أنت تريدين طفلا و لست مقتنعة بقرارك بل و ساخطة عليه
أنتما تؤديان بعضكما لا غير هذا ما يحدث في علاقتكما
2016-04-02 23:32:53
86795
20 -
أحدهم
\إلى أحدهم/

إن كنتٌ أساءت لها فأنا اعتذر..
إن كنتُ أخطأت في تفاؤلي لها بالخير لها فلم يكن مقصدي نبش الجراح ..
عندما نفقد الأمل نكون قد وضعنا أنفسنا في خانة المحرومين بصورة رسمية..
لكن من يتذكر النعم ويرتجي الأمل في كل حين فأن البشرى تكون حاضرة بالدعاء..
هناك حالات عجز الأطباء عن تفسيرها والسبب هو الأمل والثقة بالله..
متى ما فقدنا الأمل ينتابنا اليأس ونفقد معنى الحياة بعده..
ولذا كانت النصيحة كما قالها المناضل مصطفى كامل قبلي قبل قرن من الزمان (لا يأس مع الحياة ولا معنى للحياة مع اليأس).. هذا البطل العظيم لم يفقد الأمل بالرغم من تعسر الأمور والظروف.. ولو كان قد فقده في نفسه فربما ما كان هناك الحراك لتكون بلاده حرة بقرارها ودستورها كما هي الآن مع فارق التشبيه والحالة..
هناك حلول قاله من قالها ولا أود تزكيتها أو التوصية بها.. لكن التنازل عن حق الأمومة بصمت ورضى مصطنع وسط الشعور بالحاجة له لهو شيء مؤلم ومؤذي ولو بعد حين.. لذا فالتمسك بالأمل هو خيار صائب وإن لم يتحقق...

بخصوص الشرق والمجتمع الرجولي فهذا موضوع يطول الحديث فيه.. لكن مهلاً : خبرتي تقول بأن ليس هناك شرقاً واحداً ما يمكن أن يتصور .. المرأة في بعض مجتمعات الشرق تحظى بنصيب أكبر عن أخواتها في المجتمعات الأخرى ليس على مستوى القانون بل على مستوى العرف وثقافة المجتمع.. لكن هذه كنوز مكنونة لا يعلم بها سوى أصحابها..

دمت بخير عزيزي :)
2016-04-02 19:23:12
86779
19 -
الى احدهم
العقل يقول لا تذكر النعم أمام محروم
كما أن من المشين التباهي بالغنى أمام فقير و الصحة أمام مريض
فكذلك من المعيب ذكر مزايا الأمومة أمام محرومة منها
كلامك لن يقدم لها أملا بقدر ما سيحيي فيها جرحا جرحا لن تعرفه مهما حاولت ذلك
أولا لأنك رجل و ثانيا لأنك لا تعرف ما أهمية الأطفال في حياة المرأة
الأمومة غريزة غرسها الله في قلب المرأة تفوق غريزة البقاء حتى لذلك وحدها الأم و المرأة عامة من تموت لتنجب
صاحبة القصة ضحية .. ضحية حب و وفاء لزوج حرمه الله الإنجاب؛
ضحية مجتمع قاس، جعل العيب فيها و جرح كرامتها و أنوثتها لأن الرجل الشرقي لا يعيّب و لأن أهله يفدون رجولته (التي و للغرابة إنحصرت في الخلفة لا غير!!) بسمعة زوجته بل و حياتها و فرصتها في الأمومة
مجتمع يقيس الأمور بمكيالين، فالرجل متى كانت زوجته عاقرا يجوز له الزواج و الإنجاب و لا غبار عليه
أما المرأة فإنها إن فكرت بالطلاق لعقم الزوج تنعت بالأنانية و عديمة الوفاء لأن الأصول تجبرها على الصبر معه على عيبه فيما يلقيها هي على أول رصيف إن توعكت أو وهنت!!
2016-04-02 17:05:58
86753
18 -
أحدهم
اميره فاطمه + هيبة + \الي احدهم/ + Star
يا جماعة أنا قرأت الموضوع كله ولا أعلق هكذا من غير فهم أو قراءة الموقف والظرف.. أنا أعلم بأن أختنا الكريمة في خاطرها الولد .. فعظمت فيها مشاعر الأمومة المفقودة هذه وأنا أفهم تماما تلك نوعية تلك المشاعر على الرغم من رجولتي.. هي تختلف بجوانب متعددة عن معني الأبوة.. لكن رأيت أنها فقدت الأمل عند نهاية مقالها الكريم، ولذا رأيت أن أحيي فيها مشاعر الأمومة التي تحاول نسيانها أو تناسيها وسط همها كهم كل أم حنونة تشتاق الولد.. مطالعاتي تقول بأن زمن "المعجزات" لم ينتهي بعد وإن الأمل في الله كبير .. لهذا ابتسم :)
2016-04-02 16:51:24
86747
17 -
محمد الشريف
لهذه الدرجة متعلقة بزوجك!! أعتقد من حقك طلب الخلع كي تنجبي الأطفال عقلا و قانونا.
2016-04-02 15:45:57
86736
16 -
مسلمه
المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثواب وخيرا املا صدق. الله العظيم عطري فمك ياابنتي الغاليه بذكر الله الابذكر الله تطمءن القلوب وعليكي بالاستغفار فانه يكثر الرزق ويزق الاولاد واستغفرو الله يرسل عليكم السماء مدرار ويزقكم باءموال وبنين الايه وكم من اولاد عاقين يسبو ويضربو اهليهم وياليتهم ما ولدو ولا جاءو علي وش الدنيا ارضي ابنتي لعل ربكي يجعل لكي امرا كان مفعولا.
2016-04-02 15:43:27
86731
15 -
sara
بس تعليقي على القصة انو كيف مجتمعنا دايما مستحيل يجيب الضعف والمرض على الرجل لانو طبعا عنا الرجل ما بعيبو شي والمرأة هي الناقصة يعني لما حماتك كانت تحكي انو مشاكل الحمل منك هون بقصد
ان شاءالله دايما املك يضل بربنا الله يعطيكي اللي بتتمنيه عزيزتي
2016-04-02 14:59:27
86728
14 -
هيبة
Star ههههههه وتركي خربها هذا كمان معطينها درس على الامومة
2016-04-02 13:33:37
86694
13 -
Star
أحدهم وتركي ~ألم تقرئا القصة ردودكما ًتدلان على أنكما قرئتما العنوان فقط
2016-04-02 13:03:01
86689
12 -
هيبة
الى أحدهم متفمت منك شيئ ابنت تنجب وزوجها الذي لاينجب مش هيا اللي كارها الانجاااااب حتى تعطيها شعر عن الام :( سلام اخي
2016-04-02 12:34:48
86684
11 -
الكسندرا
اختي كلامك صحيح لكن اخيرا لم تحسني العبرة للزواج والامومة اهداف واهداف واول هدف ارضاء الله سبحانه وتعالى والناس ليسو كبعضهم فيوجد فئات حسنة ويوجد من هي سيئة ويا اختي ان احسستي بانكي مخنوقة ومهمومة وزوجكي لا يعطيكي اهتماما لما يا حبيبتي لا اقصد تخريب البيوت لكن انت ما ذنبك وقفتي معه ومع محنته وهو مذا فعل ؟؟؟ حبيبتي ان اردتي اطلبي الطلاق وعيشي حياتك وابحثي عن من يقدرك ويفهمك

تحياتي اليكي
2016-04-02 11:39:57
86663
10 -
الي احدهم
كتبت هذا الكلام ثم تبتسم!
ما معني الابتسامه
وهل هي ستنجب لحالها الا تري المشكله
ام تعلق وانت في غفوه :
2016-04-02 10:53:41
86632
9 -
هيبة
الى ؛ أحدهم اكيييد ماقرات الموضوع قرات العنوان فقط وبديت تخلط افهم ومبعد علق -_- حابب تزيد تعقد البنت
2016-04-02 09:53:32
86605
8 -
اميره فاطمه
الي احدهم
شنو المناسبه هاي الاقوال يعني البنيه مقهوره وضايجه لان ماتصير ام وانت كاعد تحجيلها بفضايل الام هذا الكلام اتكوله اذا كانت قصتها اكره امي او هيج شي ههههههههه بس اكيد انته مفتهم غلط هههههههههه هاي عود انته الجبير
2016-04-02 09:05:03
86593
7 -
الكاتبة :
ليس لي علم بالجنس الخشن ولكن استطيع تفسير عدم غيرة زوجك بأنه يشعر انه ليس برجل ليغار عليك يحس بأنه اقل من ذالك هذا تفسيري الاول اما الثاني
فهو انه جعلك تقيمين العلاقات على الانترنت و تكلمين الرجال وما الى ذالك يود التكفير عن ذنب عجز انجابه بأعطائك الحريه في كل شيئ حتى تتناسي عجزة و مشكلة وفي هذه الحال هو يكتم غيرة وحبة كونه يخاف ان تتركيه ان اعرب عن ذالك
2016-04-02 08:25:22
86569
6 -
أحدهم
لا توجد في الدنيا وسادة أنعم من حضن الأم.. ولا وردة أجمل من ثغرها (شكسبير)
إني مدين بكل ما وصلت إليه وما ارجو أن أصل إليه من الرفعة إلى أمي الملاك (لينكولن)
المرأة التي تهز المهد بيمينها تهز العالم بيسارها ( نابليون)
من روائع خلق الله قلب الأم (أندريه غريتري)
الأمومة أعظم هبة خصّ الله بها النساء (ماري هوبكنز)
لم أطمئن قط إلا وأنا في حجر أمي (سقراط)
أعشق عمري لأني إذا متُ أخجل من دمع أمي (محمود درويش)
أمي ... لن أسميك امرأة سأسميك كل شيء (محمود درويش)
إذا مات أبوك فحضن الأم هو وسادتك.. وأما إذا ماتت أمك فستنام على عتبة الدار (حكمة مغربية)
في أيام اليسر ليس لك غير أبوك.. وأما في أيام العسر ليس لك غير أمك (حكمة هندي)
أهون على الإنسان لو يفقد أباً غنياً من أن يفقد أماً فقيرة (حكمة إيطالية)

تحية طيبة لكل أم ولكل من تسعى أن تكون أماً..
كان الله في عونك ورزقك بالولد الصالح.. :)
2016-04-02 02:58:31
86514
5 -
مورو
ربنا يصلح لك الحال
2016-04-02 02:54:03
86506
4 -
هابي فايروس
الله يعينك:)
أرغب بالتدخين حقا:)
2016-04-02 02:54:03
86505
3 -
تركي
ايش هالكلام يا اختي تدرين في ناس يتمنون اطفال مو لا اريد ان اصبح اما عجيييبة هذه الدنيا
2016-04-01 20:22:21
86486
2 -
"مروه"
زوجك في حاله سلبيه بسبب مشاكل الانجاب لديه.. هؤلاء هم الرجال عندما يشعرون بنقص في شئ يفقدون الاحساس.. والحياه ويمكن الكلام ايضا .عليكي بالدعاء والصبر علي زوجك ..الله يرزقك بما يسعدك وفيه صالح لك... وانا معك بشده في الخاتمه ..دمتي بخير
2016-04-01 19:40:04
86481
1 -
رؤيا 1
الله يرزقك الذرية الصالحة لا تأيسي من رحمة الله رغم اننا فعلا لم نخلق لهدف دنيوي
كازواج و الأمومة و غيرة و حتى احيانا يكون حرمان الأمنيات أفضل لنا من حصولها
فربما كبُر هؤلاء الأطفال و كانوا عقاب أكثر ألما من حرمانهم و ربما تسبب فقدهم لا
سامح الله في ألم أكبر من حرمانهم من الأساس مع ذلك أدعي الله بدعاء ربنا هب لنا من
أزواجنا وذرياتنا قُرة أعين و أجعلنا للمتقين إماما و على فكرة الإستغفار و قيام الليل قد
تكون سبب في رزقك أي شئ و ليس فقط الأولاد .
move
1
close