الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ابن عمي وسمعته السئيه !

بقلم : صوت الاحزان. - هناك

هذا موقف لطالما ظل في داخلي ، الله يشهد أنني لم انسه يوما

السلام عليكم ورحمة الله ، سأكتب لكم قصتي مع ابن عمي الذي طالما أتعبني معه..

 ابن عمي شاب في العشرين من عمره وهو يعيش في الخارج و تحديدا في فرنسا ، وهو شاب في غاية الجمال لكن مشكلته أنه مغرور و متكبر ، ذات مرة ذهبنا زيارة لعمي و تعجبت منه كثيرا ، يكلمني وكأنني غريب و يتكلم من وراء ظهري ويسبني ، ومرة تخيلوا قابلته بالصدفة و ألقيت عليه تحية لكنه لم ينظر إلي ، حتى أني متأكد أن صوتي كان واضحا لكنه تعمد ذلك ، يعاملني و كأني لست ابن عمه ( من لحمه ودمه ) مرات عديدة ألقي عليه التحية و لا يرد حتى ..

هذا موقف لطالما ظل في داخلي ، الله يشهد أنني لم انسه يوما ، رأيته مع أصدقائه فذهبت إليهم ، كنت غبي ؛ لأني أعرف انه لن يعرني اهتماماً و لن يهتم ، مددت يدي إليه لكي اسلم علية لكنه لم ينظر إلي حتى و ذهب و هو يضحك وكأن شيئا لم يحدث ..

وغير ذلك يواعد الفتيات و كل يوم في أندية ليلية و مراقص و و و  ( اعتذر على جرأتي ) لكنني مجبر ، أنا اخجل بأن هذا ابن عمي ، سمعته سيئة  و حياته أسوأ ، حاولت كثيرا أن انصحه لكنه لا يسمع بالنصيحة و يعلم الله أنني أحبه لأنه ابن عمي الوحيد لكن الكرامة فوق كل شيء ، يقولون أن ابن العم هوا الأخ و الصديق ، لكنهم ليسوا على حق ابن العم ، أحيانا يكون عدوك اللدود ..

كتبتها لكي اخرج ما بداخلي ، فما رأيكم يا أصدقاء هل أنا على حق أم أنني مخطئ بحقه؟؟ .. هل اذهب و أمضي و أنسى أن لي ابن عم أم هذا مهما يكن ابن عمي ؟

تاريخ النشر : 2016-04-05

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر